هيا لنتنافس على الأجر ..... وفي ذلك فليتنافس المتنافسون

-------------------------------------------------------------------------------- السلام عليكم ورحمة الله حياكم الله وبياكم وسدد على الحق خطاكم وجعل الجنة مثواكم وددت أن نتشارك وإياكم في الأجر على كتابة الأحاديث النبوية

صورة 'محمد .......عيد' الرمزية
محمد .......عيد
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 11 - 06 - 2007
رقم العضوية : 37401
الدولة : القاهره
العمر: 33
المشاركات: 700
قديمة 19 - 12 - 2007, 04:39
المشاركة 1
  • قوة السمعة : 538
  • الإعجاب: 21


    --------------------------------------------------------------------------------



    السلام عليكم ورحمة الله

    حياكم الله وبياكم وسدد على الحق خطاكم وجعل الجنة مثواكم


    وددت أن نتشارك وإياكم في الأجر على كتابة الأحاديث النبوية

    الشريفة الصحيحة في هذا الموضوع وننتظر المزيدمن التفاعل الطيب

    و نسأل الله أن يكون ذلك في ميزان حسناتنا يوم القيامة

    وفي ذلك فليتنافس المتنافسون



    وسأكون أول من يبدأ على بركة الله

    قديمة 19 - 12 - 2007, 04:40
    المشاركة 2
    صورة 'محمد .......عيد' الرمزية
    محمد .......عيد
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 11 - 06 - 2007
    رقم العضوية : 37401
    الدولة : القاهره
    العمر: 33
    المشاركات: 700
    افتراضي
    عمر رضى الله عنه أيضاً، قال: "بينما نحن جلوس عند رسول الله ذات يوم إذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب، شديد سواد الشعر، لا يرى عليه أثر السفر، ولا يعرفه منا أحد، حتى جلس إلى النبي فأسند ركبتيه إلى ركبتيه ووضع كفيه على فخذيه، وقال:


    ( يا محمد أخبرني عن الإسلام ).



    فقال رسول الله :


    { الإسلام أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وتقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة، وتصوم رمضان، وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلاً }.


    قال:


    ( صدقت )


    فعجبنا له، يسأله ويصدقه؟


    قال:


    ( فأخبرني عن الإيمان ).


    قال:


    { أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وتؤمن بالقدر خيره وشره }.



    قال:



    ( صدقت ).


    ( فأخبرني عن الإحسان ).



    قال:


    { أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك }.



    قال:


    ( فأخبرني عن الساعة ).


    قال:



    { ما المسؤول عنها بأعلم من السائل }.




    قال:


    ( فأخبرني عن أماراتها ).



    قال:


    { أن تلد الأمة ربتها، وأن ترى الحفاة العراة العالة رعاء الشاء يتطاولون في البنيان }.



    ثم انطلق، فلبثت ملياً، ثم قال:


    { يا عمر أتدري من السائل ؟ }.


    قلت: الله ورسوله أعلم.


    قال:




    { فإنه جبريل ، أتاكم يعلمكم دينكم }.
    [رواه مسلم:8]





    فوائد هذا الحديث
    أن من هدي النبي مجالسة أصحابه وهذا الهدي يدل على حسن خلق النبي
    ومنها أنه ينبغي للإنسان أن يكون ذا عِشرة من الناس ومجالسة وأن لاينزوي عنهم.
    2- أن الخلطة مع الناس أفضل من العزلة ما لم يخش الإنسان على دينه
    فإن خشي على دينه فالعزلة أفضل
    لقول النبي :
    { يوشك أن يكون خيرُ مال الرجل غنم يتبع بها شعف الجبال ومواقع القطر }.


    3- أن الملائكة عليهم الصلاة والسلام يمكن أن يظهروا للناس بأشكال البشر؛ لأن جبريل عليه الصلاة والسلام طلع على الصحابة على الوصف المذكور في الحديث رجل شديد سواد الشعر شديد بياض الثياب لايرى عليه أثر السفر ولا يعرفه من الصحابة أحد.


    4- حُسن أدب المتعلم أما المعلم حيث جلس جبريل عليه الصلاة والسلام أمام النبي هذه الجلسة الدالة على الأدب والإصغاء والاستعداد لما يلقى إليه فأسند ركبتيه إلى ركبتيه ووضع كفيه على فخذيه.
    منها:
    جواز دعاء النبي باسمه
    لقوله: ( يا محمد ) وهذا يحتمل أنه قبل النهي أي قبل نهي الله تعالى عن ذلك في قوله:
    لَا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضاً
    [النور:63]
    على أحد التفسيرين ويحتمل أن هذا جرى على عادة الأعراب الذين يأتون إلى الرسول فينادونه باسمه يا محمد وهذا أقرب؛ لأن الأول يحتاج إلى التاريخ
    .
    5- جواز سؤال الإنسان عما يعلم من أجل تعليم من لا يعلم؛ لأن جبريل كان يعلم الجواب, لقوله في الحديث: { صدقت }.


    فلتستخدموا هذا الاسلوب
    وهو أسلوب رائع جدا للتعليم




    ولكن إذا قصد السائل أن يتعلم من حول المجيب فإن ذلك يعتبر تعليماً لهم.






    6- أن المتسبب له حكم المباشر إذا كانت المباشرة مبنية على السبب؛ لقول النبي :





    { هذا جبريل أتاكم يعلمكم دينكم }
    مع أن المعلم هو الرسول لكن لما كان جبريل هو السبب لسؤاله جعله الرسول عليه الصلاة والسلام هو المعلم.
    7- بيان أن الإسلام له خمسة أركان؛ لأن النبي أجاب بذلك وقال:
    { الإسلام أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وتقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة، وتصوم رمضان، وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلاً }.


    8- أنه لا بد أن يشهد الإنسان شهادة بلسانه موقناً بها بقلبه أن لا إله إلا الله فمعنى ( لا إله )
    أي: لا معبود حق إلا الله، فتشهد بلسانك موقناً بقلبك أنه لا معبود من الخلق من الأنبياء أو الأولياء أو الصالحين أو الشجر أو الحجر أو غير ذلك حق إلا الله وأن ما عُبد من دون الله فهو باطل لقول الله تعالى:
    ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ هُوَ الْبَاطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ
    [الحج:62].



    9- أن هذا الدين لا يكمل إلا بشهادة أن محمداً رسول الله، وهو محمد بن عبدالله القرشي الهاشمي
    ومن أراد تمام العلم بهذا الرسول الكريم فليقرأ القرآن وما تيسر من السنة وكتب التاريخ.



    10- أن رسول الله جمع شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله في ركن واحد
    وذلك لأن العبادة لا تتم إلا بأمرين:
    الإخلاص لله
    وهو ما تضمنته شهادة أن لا إله إلا الله
    والمتابعة لرسول الله
    وهو ما تتضمنه شهادة أن محمداً رسول الله
    ولهذا جعلهما النبي ركناً واحداً في حديث ابن عمر حيث قال:
    { بُني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة ... }
    وذكر تمام الحديث.
    11- أنه لا يتم إسلام العبد حتى يقيم الصلاة
    وإقامة الصلاة أن يأتي بها مستقيمة حسب ما جاءت به الشريعة
    ولها - أي لإقامة الصلاة - إقامة واجبة وإقامة كاملة
    فالواجبة: أن يقتصر على أقل ما يجب فيها
    والكاملة: أن يأتي بمكملاتها على حسب ما هو معروف في الكتاب والسنة وأقوال العلماء.


    12- أنه لا يتم الإسلام إلا بإيتاء الزكاة
    والزكاة هي المال المفروض من الأموال الزكوية وإيتاؤها وإعطاؤها من يستحقها، وقد بيّن الله ذلك في سورة التوبة في قوله:
    إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ
    [التوبة:60].
    أما صوم رمضان فهو التعبد لله تعالى بالإمساك عن المفطرات من طلوع الفجر إلى غروب الشمس، ورمضان هو الشهر الذي بين شعبان وشوال.
    وأما حج البيت فهو القصد إلى مكة لأداء المناسك
    وقُيّد بالإستطاعة؛ لأن الغالب فيه المشقة، وإلا فجميع الواجبات يشترط لوجوبها الإستطاعة لقوله تعالى:
    فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ
    [التغابن:16].
    ومن القواعد المقررة عند العلماء
    ( أنه لا واجب مع عجز ولا محرم مع الضرورة ).


    ومن فوائد هذا الحديث: وصف الرسول الملكي للرسول البشري محمد بالصدق، ولقد صدق جبريل فيما وصفه بالصدق فإن النبي أصدق الخلق.
    13- ذكاء الصحابة رضي الله عنهم حيث تعجبوا كيف يصدق السائل من سأله
    والأصل أن السائل جاهل والجاهل لا يمكن أن يحكم على الكلام بالصدق أو الكذب
    لكن هذا العجب زال حين قال النبي :
    { هذا جبريل أتاكم يعلمكم دينكم }.
    14- أن الإيمان يتضمن ستة أمور:
    وهي الإيمان
    بالله
    وملائكته
    وكتبه
    ورسله
    واليوم الآخر
    والقضاء والقدر خيره وشره.


    15- التفريق بين الإسلام والإيمان
    وهذا عند ذكرهما جميعاً فإنه يفسر
    الإسلام بأعمال الجوارح
    والإيمان بأعمال القلوب
    ولكن عند الإطلاق يكون كل واحد منها شاملاً للآخر فقوله تعالى:
    وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِيناً


    [المائدة:3]
    وقوله:
    وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِيناً
    [آل عمران:85]
    يشمل الإسلام والإيمان وقول الله تبارك وتعالى:
    وَأَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ
    [الأنفال:19]
    وما أشبهها من الآيات يشمل الإيمان والإسلام وكذلك قوله تعالى:
    فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ
    [النساء:92]
    يشمل الإسلام والإيمان.



    16- أن الإيمان بالله أهم أركان الإيمان وأعظمها ولهذا قدمه النبي فقال:
    { أن تؤمن بالله }.




    والإيمان يتضمن الإيمان بوجوده وربوبيته وألوهيته وأسمائه وصفاته





    ليس هو الإيمان بمجرد وجوده بل لا بد أن يتضمن الإيمان هذه الأمور الأربعة:





    الإيمان بوجوده وربوبيته وألوهيته وأسمائه وصفاته





    .





    - إثبات الملائكة
    والملائكة عالم غيبي وصفهم الله تعالى بأوصاف كثيرة في القرآن
    ووصفهم النبي في السنة
    وكيفية الإيمان بهم:
    أن نؤمن بأسماء من عيّنت أسماؤهم منهم ومن لم يعين لأسمائهم فإننا نؤمن بهم إجمالاً
    ونؤمن كذلك بما ورد من أعمالهم التي يقوموه بها ما علمنا منها
    ونؤمن كذلك بأوصافهم التي وصفوا بها ما علمنا بها
    ومن ذلك أن النبي رأى جبريل عليه الصلاة والسلام وله ستمائة جناح قد سد بها الأفق على خلقته التي خلق عليها.
    وواجبنا نحو الملائكة أن نصدق بهم وأن نحبهم لأنهم عباد الله قائمون بأمره كمال قال تعالى:
    وَمَنْ عِنْدَهُ لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَلَا يَسْتَحْسِرُونَ (19) يُسَبِّحُونَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لَا يَفْتُرُونَ


    [الأنبياء:20،19].


    18- وجوب الإيمان بالكتب التي أنزلها الله عزوجل على رسله عليهم الصلاة والسلام قال تعالى:
    لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ
    [الحديد:25].
    فنؤمن بكل كتاب أنزله الله على رسله لكن نؤمن إجمالاً ونصدق بأنه حق.
    أما تفصيلاً فإن الكتب السابقة جرى عليها التحريف والتبديل والتغيير فلم يكن للإنسان أن يميّز من الحق منها والباطل وعلى هذا فنقول:
    نؤمن بما أنزله الله من الكتب على سبيل الإجمال.
    أما التفصيل فإننا نخشى أن يكون مما حرف وبدل وغير هذا بالنسبة للإيمان بالكتب.
    أما العمل بها فالعمل إنما هو بما نزل على محمد فقط.



    أما ما سواه فقد نسخ بهذه الشريعة
    .
    19- وجوب الإيمان بالرسل عليهم الصلاة والسلام
    فنؤمن بأن كل رسول أرسله الله فهو حق، أتى بالحق، صادقٌ فيما أخبر صادق بما أمر به فنؤمن بهم إجمالاً في من لم نعرفه بيعنه وتفصيلا في من عرفناه بيعنه.
    قال تعالى:
    وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِنْ قَبْلِكَ مِنْهُمْ مَنْ قَصَصْنَا عَلَيْكَ وَمِنْهُمْ مَنْ لَمْ نَقْصُصْ عَلَيْكَ


    [غافر:78].
    فمن قص علينا وعرفناه
    آمنا به بيعنه
    ومن لم يقص علينا ولم نعرفه
    نؤمن به إجمالاً



    والرسل عليهم الصلاة والسلام



    أولهم نوح وآخرهم محمد




    ومنهم



    الخمسة أولوا العزم الذين جمعهم الله في آيتين من كتاب الله فقال الله تبارك وتعالى في سورة الأحزاب:



    وَإِذْ أَخَذْنَا مِنَ النَّبِيِّينَ مِيثَاقَهُمْ وَمِنْكَ وَمِنْ نُوحٍ وَإِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ


    الآية [الأحزاب:7]




    وقال تعالى في سورة الشورى:





    شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا الآية
    [الشورى:13].



    20- الإيمان باليوم الآخر، واليوم الآخر هو يوم القيامة وسمي آخراً، لأنه آخرالمطاف للبشر فإن للبشر أربعة دور:
    الدار الأول:


    بطن أمه ...
    الدار الثاني:
    هذه الدنيا ...
    والدار الثالث:
    البرزخ ...
    والدار الرابع:
    اليوم الآخر
    ولا دار بعده فإما إلى جنة أو إلى نار.
    جعلنا الله والصناع والصانعات والمسلمين والمسلمات من أهل الجنة





    والإيمان باليوم الآخر يدخل فيه، كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:





    ( كل ما أخبر به النبي مما يكون بعد الموت فيدخل في ذلك ما يكون في القبر من سؤال الميت عن ربه ودينه ونبيه وما يكون في القبر من نعيم أو عذاب ).



    21- وجوب الإيمان بالقدر خيره وشره وذلك بأن تؤمن بأمور أربعة:
    الأول:


    أن تؤمن أن الله محيط بكل شيء علماً جملةً وتفصيلاً أزلاً وأبداً.
    الثاني:
    أن تؤمن بأن الله كتب في اللوح المحفوظ مقادير كل شيء إلى قيام الساعة.


    الثالث:
    أن تؤمن بأن كل ما يحدث في الكون فإنه بمشيئة الله عز وجل لا يخرج شيء عن مشيئته.
    الرابع:
    أن تؤمن بأن الله خلق كل شيء
    فكل شيء مخلوق لله عزوجل سواء كان من فعله الذي يختص به كإنزال المطر وإخراج النبات
    أو من فعل العبد وفعل المخلوقات
    فإن فعل المخلوقات من خلق الله عزوجل، لأن فعل المخلوق ناشئ من إرادة وقدرة والإرادة والقدرة من صفات العبد.
    والعبد وصفاته مخلوقة لله عزوجل فكل ما في الكون فهو من خلق الله تعالى.
    ولقد قدر الله عز وجل ما يكون إلى يوم القيامة قبل خلق السماوات والأرض بخمسين ألف سنة
    فما قدر على الإنسان لك يكن ليخطئه وما لم يقدر لك يكن ليصيبه
    . هذه أركان الإيمان الستة بينها رسول الله ولا يتم الإيمان إلا بالإيمان بها جميعاً.
    نسأل الله أن يجعلنا جميعاً من المؤمنين بها.



    21- بيان الإحسان



    الإحسان الأكمل وهو أن يعبد الإنسان ربه عبادة رغبة وطلب كأنه يراه فيحب أن يصل إليه وهذه درجته الاولى





    درجته الثانية أن يعبد الله عبادة خوف وهرب من عذابه





    ولذلك قال النبي :



    { فإن لم تكن تراه فإنه يراك }
    أي فإن لم تعبده كأنك تراه فإنه يراك
    .
    22- أن علم الساعة مكتوم لا يعلمه إلا الله عزوجل
    فمن ادعى علمه فهو كاذب، وهذا كان خافياً على أفضل الرسل من الملائكة جبريل عليه الصلاة السلام وأفضل الرسل من البشر محمد عليه الصلاة السلام.


    23- أن للساعة أشراطاً أي علامات كمال قال تعالى:
    هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَنْ تَأْتِيَهُمْ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُون


    [الزخرف:66] ...


    أي علاماتها، وقسّم العلماء علامات الساعة إلى ثلاثة أقسام:
    قسم مضى



    وقسم لا يزال يتجدد
    وقسم لا يأتي إلا قرب قيام الساعة تماماً
    وهي الأشراط الكبرى العظمى


    كنزول عيسى ابن مريم عليه السلام
    والدجال
    ويأجوج ومأجوج
    وطلوع الشمس من مغربها.
    وقد ذكر النبي من أماراتها
    أن تلد الأمة ربتها



    يعني أن تكون المرأة أمة فتلد امرأة فتكون هذه المرأة غنية تملك مثل أمها



    وهو كناية عن سرعة كثرة المال وانتشاره بين الناس


    ويؤيد ذلك المثل الذي بعده
    { وأن ترى الحفاة العراة العالة رعاء الشاة يتطاولون في البنيان }.





    24- حسن تعليم النبي حيث استفهم الصحابة هل يعلمون هذا السائل أم لا؟



    من أجل أن يعلمهم به وهذا أبلغ مما لو علمهم ابتداء، لأنه إذا سألهم ثم علمهم كان ذلك أدعى لوعي ما يقول وثبوته.



    25- أن السائل عن العلم يعتبر معلماً
    فينبغي للإنسان أن يسأل عما يحتاجه ولو كان عالماً به من أجل أن ينال أجر التعليم.


    هذا والله الموفق
    بصراحه الفككر والموضوع منقول وعجبتنى الفكره قلت تشاركونا الاجر
    قديمة 19 - 12 - 2007, 05:10
    المشاركة 3
    الشـمري
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 22 - 09 - 2006
    رقم العضوية : 26597
    المشاركات: 5,333
    افتراضي
    أحاديث نبوية عن الخشوع لله وجزائه في الآخره
    السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة . وبعد
    ‏.. في الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر من السبعة الذين
    يظلهم الله تحت ظل عرشه يوم لا ظل له إلا ظله
    رجلا ذكر الله أي وعيده وعقابه خاليا ففاضت عيناه
    ‏:‏ أي خوفا مما جناه واقترفه من المخالفات والذنوب ‏.‏ ‏

    ‏وفي حديث ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال ‏:‏ ‏{‏ عينان
    لا تمسهما النار عين بكت في جوف الليل من خشية الله ‏,‏ وعين باتت تحرس
    في سبيل الله تعالى ‏}‏ ‏.‏ ‏
    ‏وفي حديث أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال ‏:‏ ‏{‏ كل
    عين باكية يوم القيامة إلا عينا غضت عن محارم الله ‏,‏ وعينا سهرت في
    سبيل الله ‏,‏ وعينا يخرج منها مثل رأس الذباب من خشية الله تعالى ‏}‏
    ‏.‏ ‏

    ‏ ‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏:‏( ‏لا يلج ‏-‏ أي لا يدخل ‏-‏
    النار رجل بكى من خشية الله تعالى حتى يعود اللبن في الضرع ‏,‏ ولا
    يجتمع غبار في سبيل الله ودخان جهنم ‏)


    ‏ وقال عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه ‏:‏( لأن أدمع دمعة من
    خشية الله أحب إلي من أن أتصدق بألف دينار)
    ‏ وقال عون بن عبد الله ‏:‏ بلغني أنه لا تصيب دموع الإنسان من خشية
    الله مكانا من جسده إلا حرم الله ذلك المكان على النار ‏,

    ‏ وكان لصدر رسول الله صلى الله عليه وسلم أزيز كأزيز المرجل من
    البكاء أي فوران وغليان كغليان القدر على النار ‏.

    ‏ وقال الكندي ‏:‏ البكاء من خشية الله تطفئ الدمعة منه أمثال البحار
    من النار ‏.‏

    وكان ابن السماك يعاتب نفسه ويقول لها ‏:‏ تقولين قول الزاهدين
    وتعملين عمل المنافقين ‏,‏ ومن ذلك الجنة تطلبين أن تدخليها ‏,‏ هيهات
    هيهات للجنة قوم آخرون ولهم أعمال غير ما نحن عاملون

    ‏وأخرج ابن أبي الدنيا أنه صلى الله عليه وسلم قال ‏:‏ ‏{‏ إذا اقشعر
    جسد العبد من مخافة الله عز وجل تحاتت عنه خطاياه كما يتحات عن الشجرة
    اليابسة ورقها ‏}‏ ‏.‏ ‏
    ‏وقال صلى الله عليه وسلم ‏:‏ ‏{‏ قال الله سبحانه وتعالى ‏:‏ وعزتي لا
    أجمع على عبدي خوفين ولا أجمع له أمنين ‏,‏ إن أمنني في الدنيا أخفته
    يوم القيامة ‏,‏ وإن خافني في الدنيا أمنته يوم القيامة ‏}‏ ‏.

    ‏ وقال أبو سليمان الداراني ‏:‏ كل قلب ليس فيه خوف الله فهو خراب ‏.‏
    وقد قال تعالى ‏:‏ ‏{‏ فلا يأمن مكر الله إلا القوم الخاسرون ‏

    ‏ وقال مالك بن دينار ‏:‏ البكاء على الخطيئة يحط الذنوب كما يحط الريح
    الورق اليابس ‏.‏ ‏

    ‏وقال بعض السلف ‏:‏ لو نودي ليدخل الجنة كل الناس إلا رجلا واحدا
    لخشيت أن أكون أنا ذلك الرجل ‏,


    اللهم ثبت قلوبنا على الايمان
    اللهم آتنا قلوبآ خاشعة و أعين تدمع من خشيتك ... آمين


    كيف ابكي على شيء اذا ذهب .. ونفسي التي تملك الاشياء ذاهبه

    راسلني من هنا
    قديمة 19 - 12 - 2007, 05:26
    المشاركة 4
    الشـمري
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 22 - 09 - 2006
    رقم العضوية : 26597
    المشاركات: 5,333
    افتراضي
    أحـآديث نبويه شريفه في فضل القرآن الكريم

    1. عن أبي مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة , والحسنة بعشر أمثالها لا أقول ألم حرف , ألف حرف ولام حرف وميم حرف" رواه الترمذي والدارمي وغيرهما وصححه الألباني

    2. عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن كمثل الأترجة طعمها طيب وريحها طيب , ومثل المؤمن الذي لايقرأ القرآن كمثل التمرة طعمها طيب ولا ريح لها, ومثل الفاجر الذي يقرأ القرآن كمثل الريحانة ريحها طيب وطعمها مر, ومثل الفاجر الذي لايقرأ القرآن كمثل الحنظلة طعمها مر ولا ريح لها" رواه البخاري ومسلم وغيرهما

    3. عن عصمة بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "لو جمع القرآن في إهاب ماأحرقه الله في النار" رواه البيهقي وحسنه الألباني

    4. عن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال: قال الرسول صلى الله عليه وسلم "خيركم من تعلم القرآن وعلمه" رواه البخاري وغيره

    5. عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في الصفة فقال:"أيغدو أحدكم كل يوم إلى بطحان العقيق, فيأتي منه بناقتين كوماوين في غير إثم ولا قطيعة رحم, فقلنا يا رسول الله نحب ذلك قال : أفلا يغدو أحدكم إلى المسجد فيتعلم أو يقرأ آيتين من كتاب الله عز وجل خير له من ناقتين , وثلاث خير له من ثلاث , وأربع خير له من أربع , ومن أعدادهن من الإبل" رواه مسلم وغيره

    6. عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة, والذي يقرأ القرآن ويتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران" رواه البخاري ومسلم

    7. عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواما ويضع آخرين" رواه مسلم وغيره

    8. عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"يقال لصاحب القرآن : اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا ,فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها" رواه الترمذي وأبوداود والنسائي وأحمد والحاكم وابن حبان

    9. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "يجيء القرآن يوم القيامة فيقول: يا رب حله, فيلبس تاج الكرامة ثم يقول: يا رب زده, فيلبس حلة الكرامة, ثم يقول: يا رب ارض عنه فيرضى عنه فيقول: اقرأ وارق ويزاد بكل آية حسنة" رواه الترمذي والحاكم وصححه الألباني

    10. عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : " اقر علي القرآن فقلت : يا رسول الله اقرأ عليك وعليك أنزل , قال : إني أشتهي أن أسمعه من غيري فقرأت حتى إذا بلغت : "فكيف إذا جئنا من كل أمة بشهيد وجئنا بك علىهؤلاء شهيدا " فرفعت رأسي فرأيت دموعه تسيل" رواه البخاري ومسلم

    11. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ".......وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله , يتلون كتاب الله , ويتدارسونه بينهم, إلا نزلت عليهم السكينة , وغشيتهم الرحمة , وحفتهم الملائكة , وذكرهم الله فيمن عنده " رواه مسلم وغيره

    12. عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأبي بن كعب :"إن الله أمرني أن أقرأ عليك " لم يكن الذين كفروا ........" قال: وسماني لك, قال: نعم, قال: فبكى" رواه البخاري ومسلم

    13. عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : لا حسد إلا في اثنتين , رجل آتاه الله الكتاب وقام به آناء الليل , ورجل أعطاه الله مالا , فهو ينفق به آناء الليل والنهار" رواه البخاري ومسلم

    14. عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :"من قرأ القرآن فقد استدرج النبوة بين جنبيه غير أنه لا يوحى إليه , لا ينبغي لصاحب القرآن أن يجد مع من يجد , ولا يجهل مع من يجهل وفي جوفه كلام الله " رواه الحاكم وصححه الذهبي

    15. عن سهل بن سعد رضي الله عنه ـ أن امراة جاءت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : يا رسول الله جئت لأهب لك نفسي , فظر إليها , فصعد النظر إليها وصوبه ثم طأطأ رأسه , فلما رأت المرأة أنه لم يقض فيها شيئا جلست , فقام رجل من أصحابه فقال: يا رسول الله إن لم يكن لك بها حاجة فزوجنيها فقال : " هل عندك من شيء " فقال :لا والله يارسول الله فقال : " اذهب إلى أهلك فاظر هل تجد شيئا " فذهب ثم رجع فقال: لا والله يا رسول الله ما وجدت شيئا فقال :" انظر ولو خاتما من حديد " فذهب ثم رجع فقال: لا والله يا رسول الله ولا خاتما من حديد ولكن إزاري , فقال سهل : مالهرداء ـ فلها نصفه ـ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما تصنع بإزارك إن لبسته لم يكن عليها منه شيء , وإن لبسته لم يكن عليك منه شيء", فجلس الرجل حتى طال مجلسه, ثم قام الرسول موليا, فأمر به فدعي, فلما جاء قال : " ماذا معك من القرآن "قال : معي سورة كذا , وسورة كذا عدها , قال:" اتقرئهن عن ظهر قلب " قال: نعم قال: " اذهب فقد ملكتكها بما معك من القرآن" رواه البخاري

    16. عن البرآء رضي الله عنه قال: كان رجل يقرأ سورة الكهف وعنده فرس مربوط بشطنين, فتغشته سحابة, فجعلت تدنو وتدور, وجعل فرسه ينفر منها, فلما أصبح أتى النبي صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له فقال:"تلك السكينة تنزلت للقرآن" رواه البخاري ومسلم

    17. عن أبي أمامة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :"اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه" رواه مسلم

    18. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"إن سورةفي القرآن ثلاثون آية شفت لرجل حتى غفر له وهي: "تبارك الذي بيده الملك" رواه أحمد وابن ماجه وغيرهما وحسنه الألباني

    19. عن النواس بن سمعان رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:"يؤتى يوم القيامة بالقرآن , وأهله الذين كانوا يعملون به في الدنيا , تقدمه سورة البقرة وآل عمران تحاجان عن صاحبهما" رواه مسلم

    20. عن جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"القرآن شافع مشفع وماحل مصدق, من جعله أمامه قاده إلى الجنة, ومن جعله خلفه قاده إلى النار" رواه البيهقي والطبراني وغيرهما وصححه الألباني

    21. عن تميم رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"من قرأ بمائة آية في ليلة كتب له قنوت ليلة" رواه أحمد والنسائي وصححه الألباني


    22. عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" لا يمس القرآن إلا طاهر " رواه الطبراني وصححه الألباني

    23. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"لاتجعلوا بيوتكم مقابر , إن الشيطان ينفر من البيت الذي يقرأ فيه سورة البقرة " رواه مسلم

    24. عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " اقرؤوا كما علمتم فإنما أهلك من كان قبلكم اختلافهم على أنبيائهم " رواه أحمد وغيره وصححه الألباني

    25. عن جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"اقرؤوا القرآن, وابتغوا به الله تعالى, من قبل أن يأتي قوم يقيمونه إقامة القدح يتعجلونه ولا يتأجلونه" رواه أحمد وصححه الألباني

    26. عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"لا يقل أحدكم نسيت آيةكيت وكيت, بل هو نـُـــسـّـــــــي" رواه البخاري ومسلم

    27. عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"إذا قام صاحب القرآن فقرأه بالليل والنهار ذكره , وإلا نسيه" رواه مسلم

    28. عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"تعاهدوا القرآن فوالذي نفسي بيده لهو أشد تفصيا من الإبل في عقلها " رواه البخاري ومسلم

    29. عن البراء رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" زينوا القرآن بأصواتكم" رواه الدارمي وصححه الألباني

    30. عن ابن مسعود رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله تعالى" رواه أحمد وغيره وصححه الألباني

    31. عن جابر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يجمع بين الرجلين من قتلى لأحد ثم يقول : " أيهم أكثر أخذا للقرآن , فإن أشير إلى أحدهما : قدمه في اللحد " رواه البخاري


    32. عن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"إن لله أهلين من الناس قيل: من هم يا رسول الله ؟ قال: أهل القرآن هم أهل الله وخاصته" رواه النسائي وصححه الألباني

    33. عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن من إجلال الله تعالى , إكرام ذي الشيبة المسلم , وحامل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه , وإكرام ذي السلطان المقسط " رواه مسلم

    34. عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " ما أذن الله لشيء ما أذن لنبي حسن الصوت , يتغنى بالقرآن يجهر به " رواه البخاري

    35. عن البراء بن عازب رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ في العشاء " والتين والزيتون " فما سمعت أحدا أحسن صوتا منه . رواه البخاري

    36. عن عبد الله بن مغفل رضي الله عنه قال : " رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة على ناقة يقرأ بسورة الفتح وهو يرجع " رواه الدارمي وغيره وصححه الألباني ـ" الترجيع : ترديد الصوت في الحلق" (ابن حجر)

    37. عن البراء رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " حسنوا القرآن بأصواتكم , فإن الصوت الحسن يزيد القرآن حسنا " رواه البخاري ومسلم

    38. عن بريدة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إن عبد الله بن قيس أعطي مزمارا من مزامير آل داود" رواه مسلم وغيره (عبدالله بن قيس هو أبو موسى الأشعري )

    39. عن جبير بن مطعم قال : سمعت رسول الله يقرأ بالغرب بالطور فما سمعت أ حدا أحسن صوتا أو قرآءة منه , فلما سمعته قرأ:"أم خلقوا من غير شيء أم هم الخالقون" خلت فؤادي قد انصدع. انظر تخريجه في المشكاة (1\676)

    40. عن طاووس قال : سئل النبي صلى الله عليه وسلم أي الناس أحسن صوتا للقرآن وأحسن قرآءة ؟ قال : " من إذا سمعته أريت أنه يخشى الله" رواه مسلم


    كيف ابكي على شيء اذا ذهب .. ونفسي التي تملك الاشياء ذاهبه

    راسلني من هنا
    قديمة 19 - 12 - 2007, 06:22
    المشاركة 5
    صورة 'اطيب قلب' الرمزية
    اطيب قلب
    :: عضو شرف ::
    تاريخ الإنضمام: 25 - 05 - 2006
    رقم العضوية : 25045
    الدولة : اعبد ربى حتى يأتينى اليقين
    العمر: 37
    المشاركات: 10,920
    افتراضي
    عن طاووس قال : سئل النبي صلى الله عليه وسلم أي الناس أحسن صوتا للقرآن وأحسن قرآءة ؟ قال : " من إذا سمعته أريت أنه يخشى الله" رواه مسلم
    س : سبب وجود مواضيع شكوى على شركات بالنصب والاحتيال ؟

    ج : هوة غباء المستخدم الذى يثق فى index مكتوب عليه شركة فلان ابن علان لخدمات الاستضافة والتصميم والحلول والخدمات الاعلانيه/ والعملاء 1600 من جميع دول العالم ودعم فنى على مدار الساعة متميزون لاكننا الافضل ( شعارات للصباح الباكر )

    وصاحب ال index شخص او ثنين لا يعرفون سوى شروحات يطبقونها من منتديات / لا تربطهم اى رسميه / مجرد اسم على الانترنت

    بالله عليكم من يتحمل القضيه

    المجنى عليه ام الجانى
    (( كلاهما اغبى من بعض ))
    قديمة 22 - 12 - 2007, 15:00
    المشاركة 6
    صورة 'محمد .......عيد' الرمزية
    محمد .......عيد
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 11 - 06 - 2007
    رقم العضوية : 37401
    الدولة : القاهره
    العمر: 33
    المشاركات: 700
    افتراضي
    بارك الله فيكم جميعا على التفاعل الطيب
    اضافة رد
    العلامات المرجعية

    هل من الممكن يكون كل شي على الإنترنت في موقع واحد ؟! ++ فكـرة ++ انشاء شركة جديدة في عالم المواقع

    أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
    ابحث في الموضوع:

    البحث المتقدم
    طرق العرض



    الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 15:38.
    المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2018
    • 00966138651070
    • 00966138648289
    • 2051033691
    Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
    SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.