[نقاش]مشكلة عزوف الشباب عن الدين...شاركنا بكلمتك

الســـــــــــــــــلام علــــــــــيــــــــــــكم و رحــــــــــــمــــــــــــــــــتـــه الله تعـــــالــــى و بــركــاتــه لعل من اكبر مشكلات العصر التي شاعت بين اوساط مجتماعاتنا هذه الايام و هي العزوف عن الدين...

صاحب السمو
||| عضو التميز |||
تاريخ الإنضمام: 10 - 06 - 2007
رقم العضوية : 37177
الدولة : أرض الله الواسعة
المشاركات: 11,754
قديمة 25 - 11 - 2007, 04:28
المشاركة 1
  • قوة السمعة : 14386
  • الإعجاب: 382

    الســـــــــــــــــلام علــــــــــيــــــــــــكم و رحــــــــــــمــــــــــــــــــتـــه الله تعـــــالــــى و بــركــاتــه
    لعل من اكبر مشكلات العصر التي شاعت بين اوساط مجتماعاتنا هذه الايام و هي العزوف عن الدين...
    و لعل أكثر الفئة المضروبة هي فئة الشباب ، فلم نعد نرى اي شاب أعقل من الاخر و أي منهم المسلم و اليهودي و النصاري ....فقدنا هويتنا في الكلام طالع يقول لك (باي،باك،لول -مع احتراماتي لـ M!ss F0f0 -...الخ)، فقدنا هويتنا في اللباس (كل شوية يقول لك المودا او Style -) فقدنا هويتنا في أخلاقنا (كل شوية تسمع شاب ضرب امه-شاب قتل والده....الخ) فقدنا هويتنا في طعامنا (اذا سألته وين رايح يقول لك لـماكدونالدز رايح اكل بيدزا و همبرج ...) ...الخ و اذا طلبت من احدد الشباب مبررا يقول لك كل هذا يدخل في نطاق التحضر و مسايرة العصر ...فبرب قولولي وين هو الجيل الجاي الي راح يحمل على عاتقه عبئ الدين بكل ما فيه (القراَن-السنة....الخ) ؟! وين هو الجيل الي راح يدافع عن الاسلام و يجتهد في صالح خدمته و الحفاظ عليه ...؟!
    و الحمد لله ليس كل الشباب حالهم كباقي الاحوال و خير مثال على ذالك شباب المعهد ما شاء الله عليهم ...
    لا تبخلوا علينا بارائكم الهادفه فالموضوع للنقاش و ليس للمجاملة(شكرا،ما قصرت،تسلم...الح)
    أخوكم : صاحب السمو

    التعديل الأخير كان بواسطة صاحب السمو; 25 - 11 - 2007 الساعة 04:57
    قديمة 25 - 11 - 2007, 04:31
    المشاركة 2
    صورة 'الحانوتى' الرمزية
    الحانوتى
    ||| عضو التميز |||
    تاريخ الإنضمام: 10 - 10 - 2005
    رقم العضوية : 9672
    الدولة : غزة
    المشاركات: 17,926
    افتراضي
    حبيبى يا صاحب السمو

    مشكور على الهدية


    الله يصلح حال شباب الامة

    بتعرف انا بكون مرات سرحان بقول الجيل هذا هيك حاله الله يستر جيل اولادنا كيف يكون
    قديمة 25 - 11 - 2007, 04:48
    المشاركة 3
    خادم الإمارات
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 11 - 10 - 2004
    رقم العضوية : 76
    المشاركات: 563
    Iconrote
    السلام عليكم والرحمة

    اشحالهم عساكم بخير

    مهما كان الجيل أقل من الجيل السابق

    فعلينا بالإقتداء بالدين والعمل به مهما حصل ونتمسك به


    فمن قال جيلنا كذا ولا نتركهم بحالهم وهم كيف وييأس منهم فلا أحب هذا القائل فيهٌم فالنصيحة أولى ،، والرشد بهم بالخير والطيب وديننا كلهٌ خير

    ومن الخطأ أن نقول أبنائنا كيف سيكونوا فهذي مشيئة الله .. ولا اعتراض عليها وأن يتفءل الإنسان بهذه الحياة وسنة الله في الأرض

    بقوله ِ تعالى

    فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفاً فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ [الروم : 30]

    وركز هنا بقوله تعالى أن لاتبديل لخلق الله
    في سورة الفتح (سُنَّةَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلُ وَلَن تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً [الفتح : 23]

    ومتفاءل بهالدنيا ولو الشياطين والكفار كل مكان والمنافقين والفاسقين

    فالاعتزاز بالإسلام والانتساب إليه إنما هو من أهم أسباب الرفعة للأمم , وهذا عمر الفاروق رضي الله عنه يسطر هذه القاعدة خالدة إلى يوم الدين فقال : كنا أذلة فأعزنا الله بالإسلام فإذا ابتغينا العزة في غير الإسلام أذلنا الله

    عباد الله : لو رجعنا إلى تاريخنا وسيرتنا وماضي أمتنا لوجدناه يمضي على نسق واحد , أنه كلما رجعت الأمة إلى دينها وتمسكت به , سادت الأمم ووصلت إلى القمة , وكلما حادت عن الطريق وابتعدت عن الإعتزاز و الافتخار بهذا الدين سقطت في أودية الذل لا يرفعها إلا عودتها لدينها وتمسكها به واعتزازها به

    أخوة الإسلام يقول الله تعالى :{ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين}, قالها بكل افتخار واعتزاز, رافعا رأسه بدينه عقيدة وسلوكا ودستورا ومنهاج حياة , وهذا ما أخبر الله تعالى به عن حال الأنبياء السابقين كيف أنهم دانوا بالإسلام وأعلنوا ذلك إلى قيام الساعة , فهذا نوح عليه السلام قال الله تعالى على لسانه :{وأمرت أن أكون من المسلمين}, وهذا إبراهيم عليه السلام جاء قومه بالإسلام ووصاهم به فقال تعالى :{ووصى بها إبراهيم بنيه ويعقوب يا بنيّ إن الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن إلا و أنتم مسلمون}, وهذا يوسف عليه السلام يدعو ربه دعاءه المعروف بقوله تعالى :{توفني مسلما وألحقني بالصالحين}, وهذا موسى عليه السلام يؤكد لقومه الالتزام بالإسلام فقال تعالى :{وقال موسى يا قوم إن كنتم آمنتم بالله فعليه توكلوا إن كنتم مسلمين}, وهذا عيسى عليه السلام قرر قومه بالإسلام فقال تعالى :{فلما أحس عيسى منهم الكفر قال من أنصاري إلى الله قال الحواريون نحن أنصار الله آمنا بالله واشهد بأنّا مسلمون}, وهذا خير خلق الله محمد صلى الله عليه وسلم يعلنها لكل البشرية قائدا معتزا بإسلامه حيث قال الله تعالى :{قل إني أمرت أن أعبد الله مخلصا له الدين وأمرت لأن أكون أول المسلمين}.

    ومن اعتز بغير الإسلام ذل في الدنيا و خسر في الآخرة, قال النبي صلى الله عليه و سلم : (انتسب رجلان على عهد موسى عليه السلام فقال أحدهما: أنا فلان بن فلان حتى عد تسعة ,فمن أنت لا أم لك؟ قال: أنا فلان بن فلان ابن الإسلام, قال : فأوحى الله إلى موسى عليه السلام أن قل لهذين المنتسبين:أما أنت أيها المنتمي أو المنتسب لتسعة في النار أنت عاشرهم ؛ وأما أنت يا هذا المنتسب إلى اثنين في الجنة فأنت ثالثهما في الجنة ) .



    ورحم الله من قال :

    أبي الإسلام لا أب لي سواه إذا اعتزوا بقيس أو تميم


    أخوة الإسلام : إن الله سبحانه سمانّا المسلمين فإياكم والخجل مما سماكم الله تعالى به حيث قال :{يا أيها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم وافعلوا الخير لعلكم تفلحون وجاهدوا في الله حق جهاده هو اجتباكم وما جعل في الدين من حرج ملة أبيكم إبراهيم هو سماكم المسلمين من قبل وفي هذا ليكون الرسول شهيدا عليكم وتكونوا شهداء على الناس فأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة واعتصموا بالله هو مولاكم فنعم المولى ونعم النصير} .

    والحمد لله رب العالمين

    أخوكم محمد الحوسني .
    التعديل الأخير كان بواسطة خادم الإمارات; 25 - 11 - 2007 الساعة 04:59
    قديمة 25 - 11 - 2007, 04:56
    المشاركة 4
    صاحب السمو
    ||| عضو التميز |||
    تاريخ الإنضمام: 10 - 06 - 2007
    رقم العضوية : 37177
    الدولة : أرض الله الواسعة
    المشاركات: 11,754
    افتراضي
    حبيبى يا صاحب السمو

    مشكور على الهدية


    الله يصلح حال شباب الامة

    بتعرف انا بكون مرات سرحان بقول الجيل هذا هيك حاله الله يستر جيل اولادنا كيف يكون
    العفوو،،،
    و كما قلت الله يستر و يكتب الي فيها الخير

    السلام عليكم والرحمة

    اشحالهم عساكم بخير

    مهما كان الجيل أقل من الجيل السابق

    فعلينا بالإقتداء بالدين والعمل به مهما حصل ونتمسك به


    فمن قال جيلنا كذا ولا نتركهم بحالهم وهم كيف وييأس منهم فلا أحب هذا القائل فيهٌم فالنصيحة أولى ،، والرشد بهم بالخير والطيب وديننا كلهٌ خير

    ومتفاءل بهالدنيا ولو الشياطين والكفار كل مكان والمنافقين والفاسقين

    فالاعتزاز بالإسلام والانتساب إليه إنما هو من أهم أسباب الرفعة للأمم , وهذا عمر الفاروق رضي الله عنه يسطر هذه القاعدة خالدة إلى يوم الدين فقال : كنا أذلة فأعزنا الله بالإسلام فإذا ابتغينا العزة في غير الإسلام أذلنا الله

    عباد الله : لو رجعنا إلى تاريخنا وسيرتنا وماضي أمتنا لوجدناه يمضي على نسق واحد , أنه كلما رجعت الأمة إلى دينها وتمسكت به , سادت الأمم ووصلت إلى القمة , وكلما حادت عن الطريق وابتعدت عن الإعتزاز و الافتخار بهذا الدين سقطت في أودية الذل لا يرفعها إلا عودتها لدينها وتمسكها به واعتزازها به

    أخوة الإسلام يقول الله تعالى :{ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين}, قالها بكل افتخار واعتزاز, رافعا رأسه بدينه عقيدة وسلوكا ودستورا ومنهاج حياة , وهذا ما أخبر الله تعالى به عن حال الأنبياء السابقين كيف أنهم دانوا بالإسلام وأعلنوا ذلك إلى قيام الساعة , فهذا نوح عليه السلام قال الله تعالى على لسانه :{وأمرت أن أكون من المسلمين}, وهذا إبراهيم عليه السلام جاء قومه بالإسلام ووصاهم به فقال تعالى :{ووصى بها إبراهيم بنيه ويعقوب يا بنيّ إن الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن إلا و أنتم مسلمون}, وهذا يوسف عليه السلام يدعو ربه دعاءه المعروف بقوله تعالى :{توفني مسلما وألحقني بالصالحين}, وهذا موسى عليه السلام يؤكد لقومه الالتزام بالإسلام فقال تعالى :{وقال موسى يا قوم إن كنتم آمنتم بالله فعليه توكلوا إن كنتم مسلمين}, وهذا عيسى عليه السلام قرر قومه بالإسلام فقال تعالى :{فلما أحس عيسى منهم الكفر قال من أنصاري إلى الله قال الحواريون نحن أنصار الله آمنا بالله واشهد بأنّا مسلمون}, وهذا خير خلق الله محمد صلى الله عليه وسلم يعلنها لكل البشرية قائدا معتزا بإسلامه حيث قال الله تعالى :{قل إني أمرت أن أعبد الله مخلصا له الدين وأمرت لأن أكون أول المسلمين}.

    ومن اعتز بغير الإسلام ذل في الدنيا و خسر في الآخرة, قال النبي صلى الله عليه و سلم : (انتسب رجلان على عهد موسى عليه السلام فقال أحدهما: أنا فلان بن فلان حتى عد تسعة ,فمن أنت لا أم لك؟ قال: أنا فلان بن فلان ابن الإسلام, قال : فأوحى الله إلى موسى عليه السلام أن قل لهذين المنتسبين:أما أنت أيها المنتمي أو المنتسب لتسعة في النار أنت عاشرهم ؛ وأما أنت يا هذا المنتسب إلى اثنين في الجنة فأنت ثالثهما في الجنة ) .



    ورحم الله من قال :

    أبي الإسلام لا أب لي سواه إذا اعتزوا بقيس أو تميم


    أخوة الإسلام : إن الله سبحانه سمانّا المسلمين فإياكم والخجل مما سماكم الله تعالى به حيث قال :{يا أيها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم وافعلوا الخير لعلكم تفلحون وجاهدوا في الله حق جهاده هو اجتباكم وما جعل في الدين من حرج ملة أبيكم إبراهيم هو سماكم المسلمين من قبل وفي هذا ليكون الرسول شهيدا عليكم وتكونوا شهداء على الناس فأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة واعتصموا بالله هو مولاكم فنعم المولى ونعم النصير} .

    والحمد لله رب العالمين

    أخوكم محمد الحوسني .
    كفو و الله ع التوضيح
    شاكر لكم مروركم
    صاحب السمو
    قديمة 25 - 11 - 2007, 05:28
    المشاركة 5
    صورة 'الحانوتى' الرمزية
    الحانوتى
    ||| عضو التميز |||
    تاريخ الإنضمام: 10 - 10 - 2005
    رقم العضوية : 9672
    الدولة : غزة
    المشاركات: 17,926
    افتراضي
    السلام عليكم والرحمة

    اشحالهم عساكم بخير

    مهما كان الجيل أقل من الجيل السابق

    فعلينا بالإقتداء بالدين والعمل به مهما حصل ونتمسك به


    فمن قال جيلنا كذا ولا نتركهم بحالهم وهم كيف وييأس منهم فلا أحب هذا القائل فيهٌم فالنصيحة أولى ،، والرشد بهم بالخير والطيب وديننا كلهٌ خير

    ومن الخطأ أن نقول أبنائنا كيف سيكونوا فهذي مشيئة الله .. ولا اعتراض عليها وأن يتفءل الإنسان بهذه الحياة وسنة الله في الأرض

    بقوله ِ تعالى

    فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفاً فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ [الروم : 30]

    وركز هنا بقوله تعالى أن لاتبديل لخلق الله
    في سورة الفتح (سُنَّةَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلُ وَلَن تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً [الفتح : 23]

    ومتفاءل بهالدنيا ولو الشياطين والكفار كل مكان والمنافقين والفاسقين

    فالاعتزاز بالإسلام والانتساب إليه إنما هو من أهم أسباب الرفعة للأمم , وهذا عمر الفاروق رضي الله عنه يسطر هذه القاعدة خالدة إلى يوم الدين فقال : كنا أذلة فأعزنا الله بالإسلام فإذا ابتغينا العزة في غير الإسلام أذلنا الله

    عباد الله : لو رجعنا إلى تاريخنا وسيرتنا وماضي أمتنا لوجدناه يمضي على نسق واحد , أنه كلما رجعت الأمة إلى دينها وتمسكت به , سادت الأمم ووصلت إلى القمة , وكلما حادت عن الطريق وابتعدت عن الإعتزاز و الافتخار بهذا الدين سقطت في أودية الذل لا يرفعها إلا عودتها لدينها وتمسكها به واعتزازها به

    أخوة الإسلام يقول الله تعالى :{ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين}, قالها بكل افتخار واعتزاز, رافعا رأسه بدينه عقيدة وسلوكا ودستورا ومنهاج حياة , وهذا ما أخبر الله تعالى به عن حال الأنبياء السابقين كيف أنهم دانوا بالإسلام وأعلنوا ذلك إلى قيام الساعة , فهذا نوح عليه السلام قال الله تعالى على لسانه :{وأمرت أن أكون من المسلمين}, وهذا إبراهيم عليه السلام جاء قومه بالإسلام ووصاهم به فقال تعالى :{ووصى بها إبراهيم بنيه ويعقوب يا بنيّ إن الله اصطفى لكم الدين فلا تموتن إلا و أنتم مسلمون}, وهذا يوسف عليه السلام يدعو ربه دعاءه المعروف بقوله تعالى :{توفني مسلما وألحقني بالصالحين}, وهذا موسى عليه السلام يؤكد لقومه الالتزام بالإسلام فقال تعالى :{وقال موسى يا قوم إن كنتم آمنتم بالله فعليه توكلوا إن كنتم مسلمين}, وهذا عيسى عليه السلام قرر قومه بالإسلام فقال تعالى :{فلما أحس عيسى منهم الكفر قال من أنصاري إلى الله قال الحواريون نحن أنصار الله آمنا بالله واشهد بأنّا مسلمون}, وهذا خير خلق الله محمد صلى الله عليه وسلم يعلنها لكل البشرية قائدا معتزا بإسلامه حيث قال الله تعالى :{قل إني أمرت أن أعبد الله مخلصا له الدين وأمرت لأن أكون أول المسلمين}.

    ومن اعتز بغير الإسلام ذل في الدنيا و خسر في الآخرة, قال النبي صلى الله عليه و سلم : (انتسب رجلان على عهد موسى عليه السلام فقال أحدهما: أنا فلان بن فلان حتى عد تسعة ,فمن أنت لا أم لك؟ قال: أنا فلان بن فلان ابن الإسلام, قال : فأوحى الله إلى موسى عليه السلام أن قل لهذين المنتسبين:أما أنت أيها المنتمي أو المنتسب لتسعة في النار أنت عاشرهم ؛ وأما أنت يا هذا المنتسب إلى اثنين في الجنة فأنت ثالثهما في الجنة ) .



    ورحم الله من قال :

    أبي الإسلام لا أب لي سواه إذا اعتزوا بقيس أو تميم


    أخوة الإسلام : إن الله سبحانه سمانّا المسلمين فإياكم والخجل مما سماكم الله تعالى به حيث قال :{يا أيها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم وافعلوا الخير لعلكم تفلحون وجاهدوا في الله حق جهاده هو اجتباكم وما جعل في الدين من حرج ملة أبيكم إبراهيم هو سماكم المسلمين من قبل وفي هذا ليكون الرسول شهيدا عليكم وتكونوا شهداء على الناس فأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة واعتصموا بالله هو مولاكم فنعم المولى ونعم النصير} .

    والحمد لله رب العالمين

    أخوكم محمد الحوسني .

    هذا موضوع مو رد
    قديمة 25 - 11 - 2007, 05:42
    المشاركة 6
    خادم الإمارات
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 11 - 10 - 2004
    رقم العضوية : 76
    المشاركات: 563
    افتراضي
    رد بالموضوع .

    بل أن هناك ردودا كالموضوع ِ وأضعافها هل تصدق ذلك

    تعلم أن هناك مواضيع لو رٌدت عليها لكانت أهم من الموضوع نفسه !!


    أهم شي توصل الكلمة المسموعة .

    أخووكمـ ،
    التعديل الأخير كان بواسطة خادم الإمارات; 25 - 11 - 2007 الساعة 05:46
    قديمة 25 - 11 - 2007, 06:16
    المشاركة 7
    صاحب السمو
    ||| عضو التميز |||
    تاريخ الإنضمام: 10 - 06 - 2007
    رقم العضوية : 37177
    الدولة : أرض الله الواسعة
    المشاركات: 11,754
    افتراضي
    خلي الموضوع قد ما هو موضوع و لا ندخل في دردشة ....(وينك يالكاسر )
    قديمة 25 - 11 - 2007, 14:03
    المشاركة 8
    صاحب السمو
    ||| عضو التميز |||
    تاريخ الإنضمام: 10 - 06 - 2007
    رقم العضوية : 37177
    الدولة : أرض الله الواسعة
    المشاركات: 11,754
    افتراضي
    يعني الموضوع هكذا ما يستحق ان نعطيه تصيبه من النقاش
    اضافة رد
    العلامات المرجعية

    حصري : مقطع صوتي بتقنيه جديده .. اغمض عينيك واشعر بكل شي حولك !! الـــــــــــلـــــــــه أكــــــــــبـر !!!! هــذي الـــقدس باكـــية !!!

    أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
    ابحث في الموضوع:

    البحث المتقدم
    طرق العرض



    الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 15:38.
    المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2018
    • 00966138651070
    • 00966138648289
    • 2051033691
    Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
    SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.