الركن العام للمواضيع العامة : :: [يمنع] منعاً باتاً كتابة أي مواضيع هابطه أو ترفيهيه أو التشهير بأي موقع أو صاحبه أو ذكر نوع من أنواع الإختراقات .

أول موقع إلكتروني لتجمع مجتمع مدني سعودي

تحديث تلقائي كل 7 ثواني. تم إيقاف التحديث التلقائي بسبب بقائك في وضع الخمول تمكين التحديث - اعادة تحديث
صورة 'LAR.COM.SA' الرمزية
LAR.COM.SA
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 09 - 11 - 2006
رقم العضوية : 27966
الدولة : السعودية
المشاركات: 227
قديمة 05 - 10 - 2007, 19:30
المشاركة 1
نشاط LAR.COM.SA
  • قوة السمعة : 50
    Icon30 أول موقع إلكتروني لتجمع مجتمع مدني سعودي
    الكل يعرف الآن بأن نظام مؤسسات المجتمع المدني مطروح للموافقة
    في مجلس الشورى السعودي , حيث قام العديد من المثقفين السعوديين
    بتأسيس العديد من التجمعات والتي تخدم المجتمع المدني


    وهنا أول موقع إلكتروني لتجمع الوطن للجميع ( تحت التأسيس )

    http://ksa4all.org/index.php
    ..............
    قديمة 05 - 10 - 2007, 20:03
    المشاركة 2
    صورة 'بـرنس مصــر' الرمزية
    بـرنس مصــر
    .:: عضو متألق ::.
    تاريخ الإنضمام: 08 - 03 - 2007
    رقم العضوية : 33005
    الدولة : الغابة
    المشاركات: 5,691
    الإجابات المقدمة: 1
    افتراضي
    كويس والله
    قديمة 05 - 10 - 2007, 20:06
    المشاركة 3
    تاريخ الإنضمام: 22 - 02 - 2007
    رقم العضوية : 32726
    الدولة : خليجنا واحد ..
    العمر: 36
    المشاركات: 2,718
    افتراضي
    شكراً لك على الموقع .
    قديمة 05 - 10 - 2007, 22:43
    المشاركة 4
    صورة 'LAR.COM.SA' الرمزية
    LAR.COM.SA
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 09 - 11 - 2006
    رقم العضوية : 27966
    الدولة : السعودية
    المشاركات: 227
    افتراضي
    لاشكر على واجب
    ..............
    قديمة 05 - 10 - 2007, 22:45
    المشاركة 5
    صورة 'M!SS fOFO' الرمزية
    M!SS fOFO
    .:: عضو متألق ::.
    تاريخ الإنضمام: 04 - 11 - 2006
    رقم العضوية : 27436
    الدولة : Malaysia & UAE
    المشاركات: 7,360
    افتراضي
    يعطيكم العافيه ..
    تخـــرررجت
    قديمة 05 - 10 - 2007, 22:49
    المشاركة 6
    صورة 'LAR.COM.SA' الرمزية
    LAR.COM.SA
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 09 - 11 - 2006
    رقم العضوية : 27966
    الدولة : السعودية
    المشاركات: 227
    افتراضي

    ويعافيك يارب
    ..............
    قديمة 06 - 10 - 2007, 10:48
    المشاركة 7
    صورة 'LAR.COM.SA' الرمزية
    LAR.COM.SA
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 09 - 11 - 2006
    رقم العضوية : 27966
    الدولة : السعودية
    المشاركات: 227
    افتراضي
    اقرار نظام مؤسسات المجتمع المدني بعد اجازة الصيف


    فالح الذبياني (مكة المكرمة)
    يرفع مجلس الشورى الى الجهات المختصة نظام مؤسسات المجتمع المدني لاقراره. وقال رئيس المجلس فضيلة الشيخ صالح بن حميد ان مشروع النظام أخذ حقه من الدراسة والتمحيص، ويحتوي على كثير من الامور التي تعطى مؤسسات المجتمع المدني الحق في ممارسة دورها الريادي والنهوض بمهامها ومسؤولياتها، وتوقع اقرار النظام بعد عودة الاعضاء من اجازة الصيف. وعلمت «عكاظ» ان النظام ينظم عمل وعلاقة المنظمات او المؤسسات غير الحكومية مثل المؤسسات والجمعيات الخيرية وجمعيات حقوق الانسان والنقابات المهنية والنوادي والمنتديات الثقافية والرياضية. وسيمكن النظام مؤسسات المجتمع المدني من الاستقلالية ومنحها روح المبادرة الفردية والجماعية والعمل المنظم لخدمة الجماعة المنتمين لها بما يحقق المصلحة العامة، ويعد هذا النظام من الضمانات الحقيقية لاستقرار المجتمع وتحقيق أمنه ورفاهيته، كونها تشكل دعامة قوية بما تكفله من توازن للمصالح بين جميع اطياف المجتمع والدولة لاسيما ان مؤسسات المجتمع المدني تمثل القطاع الثالث للحياة الحديثة، ولم يستبعد المصدر تعزز وتفعيل الفكرة التي طرحها بعض اعضاء مجلس الشورى والتي تنص على استحداث وزارة لمنظمات ومؤسسات المجتمع المدني وحقوق الانسان مؤكدا ان الوزارة حال اقرارها ستشرف على عمل مؤسسات المجتمع المدني وتراقبها بموجب النظام من اجل مساعدتها في تحقيق اهدافها خاصة في اشراك المواطن في ادارة المجتمع وتطوير العمل الجماعي وتعميق روح الولاء الوطني عبر توسيع مبدأ المشاركة الشعبية.
    ..............
    قديمة 06 - 10 - 2007, 12:36
    المشاركة 8
    صورة 'أبو يحيى' الرمزية
    أبو يحيى
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 28 - 03 - 2007
    رقم العضوية : 33771
    الدولة : الرياض
    المشاركات: 651
    • أرسل رسالة بواسطة MSN إلى أبو يحيى
    افتراضي
    ممكن اعرف شو الفائدة من هذه المؤسسات ؟؟؟
    الآن قرية الاستضافة مؤسسة سعودية رسمية بسجل تجاري رقم 1010193462
    الرقم الموحد : 920000402 تحويلة 109
    فاكس : 014034999
    الموقع : www.hosting-village.com
    الايميل : [email protected]
    قديمة 06 - 10 - 2007, 13:10
    المشاركة 9
    صورة 'دليل حركات' الرمزية
    دليل حركات
    .:: عضو متألق ::.
    تاريخ الإنضمام: 31 - 12 - 2005
    رقم العضوية : 15151
    المشاركات: 6,833
    الإجابات المقدمة: 2
    افتراضي
    مدري وش القصد من هذا يعني يبون يخففون العصبية بين البداوة والحضران والسنة والشيعة

    ؟؟


    ياليت تفهمنا
    .

    قال تعالي
    ((فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِين َ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا))

    اللهم رب الارباب ومسبب الاسباب انت اعلم بحالي فلا تكلني الي نفسي طرفة عين

    اصبري يانفس الله بيفرجها
    قديمة 06 - 10 - 2007, 19:44
    المشاركة 10
    صورة 'LAR.COM.SA' الرمزية
    LAR.COM.SA
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 09 - 11 - 2006
    رقم العضوية : 27966
    الدولة : السعودية
    المشاركات: 227
    افتراضي
    ممكن اعرف شو الفائدة من هذه المؤسسات ؟؟؟
    إن مؤسسات المجتمع
    المدني هي التشكيلات التي تنشأ مستقلة عن الحكومة مثل المنظمات الثقافية والحقوقية والمهنية ،
    جمعية ، مؤسسة أهليه ، نقابة ، اتحاد ، منتدى .
    فوجودها يؤطر الناس في مجتمعات على أسس حديثه وتنظيم أدائهم وعلاقاتهم بعيداً
    عن العصبوية ، وهي تصبح بمثابة قنوات يعبر من خلالها المواطنين عن أرائهم
    واحتياجاتهم ، وعن طريقها ينفذوا الأنشطة التي تخدمهم وتخدم المجتمع .
    والتعريف الأكاديمي للمجتمع المدني هو : ( مجموعة التنظيمات التطوعية الحرة
    التي تملأ المجال العام بين الأسرة والدولة
    ..............
    قديمة 06 - 10 - 2007, 19:49
    المشاركة 11
    صورة 'LAR.COM.SA' الرمزية
    LAR.COM.SA
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 09 - 11 - 2006
    رقم العضوية : 27966
    الدولة : السعودية
    المشاركات: 227
    افتراضي
    مدري وش القصد من هذا يعني يبون يخففون العصبية بين البداوة والحضران والسنة والشيعة

    ؟؟


    ياليت تفهمنا

    نقول الوطن للجميع
    ..............
    قديمة 06 - 10 - 2007, 20:17
    المشاركة 12
    صورة 'بدر نجد' الرمزية
    بدر نجد
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 21 - 05 - 2005
    رقم العضوية : 4506
    الدولة : نجد
    المشاركات: 980
    افتراضي
    قصدك مجتمع علماني يحارب الفضيلة يا رئف بديوي

    مازلت تحاول تجنيد السذج لافكارك الشاذه عن مجتمعنا السعودي ..


    انت منبوذ من المجتبع بكاملة وستكون كذالك حتى تدفن

    وحتى تتضح الامور ارجو الجميع التفضل من خلال هذا الرابط

    https://www.traidnt.net/vb/traidnt540026/
    قل امين يا مزور الله لايوفقك تاخذ فلوس الناس وتشوه سمعتي
    جعل كل هلله تاخذها تحرقك في الدنيا والاخرة . حسبي الله عليك الى يوم الدين

    هذا الاميل مزور [email protected] لاحظو حرف a بدلا من e هذا النصاب
    لايمثل شبكة المحمل http://www.almhml.com/ كما ارجو من ادارة ترايدنت حذف جميع ردود محسنة

    الله يشل اطرافك


    شبكة المحمل الادبية الثقافية

    Translation quran Kareem

    القرآن الكريم
    قديمة 06 - 10 - 2007, 20:49
    المشاركة 13
    صورة 'بدر نجد' الرمزية
    بدر نجد
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 21 - 05 - 2005
    رقم العضوية : 4506
    الدولة : نجد
    المشاركات: 980
    افتراضي
    ثقافة التلبيس (4)
    " المجتمع المدني " الموضة الجديدة لأصحاب " اللحى الليبرالية "



    سليمان بن صالح الخراشي


    التبشير " بالمجتمع المدني " هو الموضة الجديدة على ألسنة وأقلام العلمانيين والعصرانيين من ذوي " اللحى الليبرالية " ! ؛ فلا يكاد يخلو حديث أو مقال لهم دون الإشارة أو الدعوة إليه بصفته البلسم الشافي لجميع أدواء الأمة وخلافاتها ، وإنقاذها من " الماضويين " " السلفويين " ... الخ !!

    وهذا " المجتمع المدني " - كما سيأتي - مخلف آخر من مخلفات و " استوكات " المجتمع الغربي العلماني المصدرة إلينا - كالعادة - ليتلقفها الأذناب ويروجوا لها تمهيدا لإدخال مجتمعاتنا ومسخها داخل المنظومة الغربية .. فلا عجب أن يحتفي به " بنو علمان " من متبعي سنن من كان قبلنا حذو القذة بالقذة ، حتى قال قائلهم : ( إن المجتمع المدني والعلمانية مطلوبان في المجتمع العربي ) ! ( المجتمع المدني والعلمنة ، محمد كامل الخطيب ،ص 31 ) .

    ولكن العجب أن يتابعهم على هذا : أفراد الطائفة المخذولة المسمون " بالعصرانيين " أصحاب " اللحى " من مدعي الأسلمة !!
    ويلزمهم - في نظري - أمران :

    1- إما أن يكونوا يجهلون حقيقة هذا المصطلح " العلماني " ، ومصادمته الصريحة للإسلام ، ولكنهم سمعوا القوم يرددونه فرددوه تبعًا لهم كالببغاء عقله في أذنيه ! ، وهذه مصيبة ؛ أن يدعوا إلى أمر لايعلمون حقيقته .

    2- وإما أن يكونوا يعلمون حقيقة هذا المصطلح ، فهم يتبنونه عن علم ، ومع سابق الإصرار والترصد . وهذا ما أميل إليه !! واعذروني على إساءة الظن بهم ؛ لأن مقالاتهم وأحوالهم التي ظهرت وتبينت للمسلمين تؤكد ظني ، فلم يعد هناك مجال للمجاملة أو إحسان الظن .. فلا فرق بين الطائفتين " العلمانية ، والعصرانية " سوى هذه " اللحى " التي هي شعار تتطلبه هذه المرحلة ! - وإلا فالجميع - كما تبين في مواقف عديدة - بسبب تضخم الحياة الدنيا في عقولهم يأملون باستبعاد الإسلام وأحكامه عن دنياهم .. ظانين أنهم بهذا الفعل يلحقون بركب الغرب ، غير متعظين بتجارب إخوانهم في بلاد إسلامية كثيرة حكموها بعلمانيتهم وبتحجيمهم للإسلام وأهله ، فلم يخلفوا بعدهم سوى البؤس الديني والدنيوي ، متجاهلين عن عمد فشل إسقاط النموذج الغربي على الإسلام الذي لم يكن في يوم ما معارضًا لأي تقدم دنيوي مفيد .

    بل إنني أرى أن أصحاب " اللحى الليبرالية " أخطر وأخبث من " بني علمان " ؛ نظرًا لإنخداع المسلمين بظواهرهم ، وخلفيتهم الشرعية . ولهذا تجد " بني علمان " قد سلموا لهم راية الإفساد ، ومكنوهم من المنابر ، وأغرقوهم بالمديح والثناء في مقالات وكلمات تجمع عندي منها الكثير .. ليس حبًا فيهم ، ولكن ليتخذوهم حصان ( بل حمار ! ) طروادة يغزون به حصون الأمة من داخلها .

    وقد أعجبتني كلمة - مناسبة لهذا المقام - قالها الشيخ سلمان العودة في رده القديم على الغزالي ؛ قال ( ص 88 ) : ( فرح بكتب الشيخ هذه كثير من أصحاب الفكر المنحرف ؛ سواء كانوا يساريين أو علمانيين ، أو غيرهم ، فطاروا بها كل مطار ، وصوروها ونشروها ، ووزعوها ونشروا مقتطفات منها في كل وسيلة . وهم يعتبرون فكر الشيخ " مرحلة مؤقتة يواجهون بها الدعاة في هذه المرحلة .. وبعدما تتجاوز المرحلة هذا الأمر سوف يتجاوز هؤلاء فكر الشيخ ، ويعتبرونه فكرا قديما عفى عليه الزمن ، وينتقلون إلى كاتب آخر يكون أكثر تحررا وانفتاحا ، ومرونة من فكر الشيخ ) .

    المجتمع المدني :
    لقد أحببت أن أبين - بإيجاز - لإخوتي الكرام : حقيقة هذا المصطلح الوافد الذي بدأ يشنف أسماعنا وأبصارنا صباح مساء ، لكي لا يغتر أحد " بدسمه " ويغفل عن " سمه " ، ونكون على حذر من مكر أعداء الإسلام ممن يتمنون أن يحصروه داخل المسجد ، كما حصره أسيادهم داخل الكنيسة . وليهلك - بعد هذا - من هلك عن بينة .
    وسيكون هذا التوضيح والبيان بواسطة نقولات صريحة عن مفكرين متنوعين هضموا هذا المصطلح ، وجهر كثير منهم بمناقضته للإسلام واتكائه على " العلمانية " " اللادينية " :

    نشأته وماهيته :
    - نشأ هذا المصطلح لدى الغرب بعد صراعهم المرير مع الكنيسة وما يسمونه " الحكم بالحق الإلهي " ؛ يهدفون من خلاله إلى تنحية دينهم " المحرف " عن شؤون الحياة الدنيا ؛ لأنه يعارضها .

    - يقول الدكتور كمال عبداللطيف : (من بين المفاهيم السياسية التي أصبحت تستعمل بوفرة في الكتابات السياسية العربية المعاصرة ؛ مفهوم المجتمع المدني ، ولا شك أن اتساع دائرة استعماله في حقل هذه الكتابة يندرج ضمن دائرة العناية المستجدة في الفكر السياسي العربي بالمنظومة الليبرالية) . (المجتمع المدني ، ملاحظات حول تشكل المفهوم وتطوره ، ، المجلة العربية للعلوم الإنسانية ، عدد 55 ، ص 64 ) .

    -ويقول - أيضًا - : ( اقترن المجتمع المدني بالمجال الدنيوي ، حيث يتخلص مجال السياسة من إرث العصور الوسطى المسيحي الكنسي ، أي من هيمنة المقدس ، وتصبح الدولة والقوانين والمؤسسات نتاجاً للتجربة التاريخية المستقلة عن مجال الروحي في صورته الدينية ) . ( السابق ، ص 66 ) .

    - و( قد أوضح كل من جون لوك وجان جاك رو سو أهمية المجتمع المدني كمحصلة للتعاقد في تنظيم المجتمع ، انطلاقاً من شرعية المصلحة ، وضد كل وصاية سماوية) . ( السابق ، ص 66 ) .

    - ( قد دخل المجتمع المدني في أوروبا حوالي عام 1400م بجملة دلالات أتى بها الخطيب والأديب الروماني ماركوس توليوس شيشرون في القرن الأول قبل الميلاد) . ( من عناوين المجتمع القادم ، سهيل عروسي ، ص 157 ) .

    - لقد ( ظهرت فكرة المجتمع المدني مقابلاً ونقيضاَ للسلطة الدينية المسيحية ولنموذج الدولة الشمولية . ولقد نشأ هذا المفهوم في مناخات الصراع مع الكنيسة وأنموذج الدولة الشمولية تواصلاً مع مفهوم الديمقراطية وحرية الفرد وتشجيعاً لمبادراته باعتبار الأصل ، وحدأ من تمدد الدولة والكنيسة معاً بعد أن تم تحرير الدولة باعتبارها نشاطاً دنيوياً محكوماً بالعقل والقانون ، وبعد أن انتقلت فكرة السيادة المطلقة التي كانت للكنيسة باعتبارها تجسيداً للمسيح الذي تجسد فيه الرب ). ( مقاربات في العلمانية والمجتمع المدني ، الغنوشي ، ص 54 ) .

    - ( يرتبط ظهور مصطلح " المجتمع المدني " بظهور نظريات العقد الاجتماعي خلال القرنين السابع عشر والثامن عشر في المجتمعات الغربية للدلالة على مجتمع المواطنين الأحرار الذين اختاروا بإرادتهم الطوعية حكومتهم ، وظل هذا المصطلح متداولاً في أوساط المفكرين الاجتماعيين وبخاصة هيغل وماركس إلى أواخر القرن التاسع عشر ، ثم انحسر عن الحياة الفكرية والسياسية وانطوى في زوايا النسيان طوال القرن العشرين ، وعاد إلى اللمعان والظهور وبقوة في العقد الأخير من القرن العشرين ، حيث شاع استعماله في أدبيات العلوم الاجتماعية ، وراج في الأوساط الأكاديمية والعلمية سواء على المستوى العالمي أو العربي ) . ( الأستاذ عبد الحميد الأنصاري :نحو مفهوم عربي إسلامي للمجتمع المدني ، ، مجلة المستقبل العربي عدد 272ص 95 ) .

    - لقد ( ظهر مصطلح " المجتمع المدني " في مقابل " المجتمع الطبيعي "من ناحية ، "والمجتمع الديني" من ناحية أخرى ، وذلك في أول نشأة المصطلح في سياق نظريات التعاقد خلال الفترة الممتدة من النهضة إلى القرن الثامن عشر في أوربا وكان المصطلح محملاً بشحنه دنيوية أرضية ضد فكرة الحق الإلهي التي كانت تحكم المجتمع الأوربي) . ( السابق ، ص 96 ) .

    - ( إن المجتمع المدني قد تبلور في سياق نظريات التعاقد كما نادى به فلاسفة العقد الاجتماعي إبان القرن الثامن عشر ، تعبيراً عن المجتمعات التي تجاوزت حالة الطبيعة ، وتأسست على عقد اجتماعي ) . ( السابق ، 103 ) .

    - ( إن المجتمع المدني نشأ من خلال نضال المجتمعات الغربية ضد السلطة التي كانت تجمع بين المدني والكنسي بهدف الفصل بينهما ، وهو المبدأ الذي عارضه الإسلام باعتباره نظاماً كلياً شمولياً) . ( السابق ، 102 ) .

    - ( إن المجتمع المدني يجد أساسه الأيدلوجي في تفاعل ثلاثة أنظمة من القيم والمعتقدات : الليبرالية والرأسمالية والعلمانية ، وهي لا تتحقق مع القيم الإسلامية) . ( السابق ، 102 ) .

    - ( يقوم المجتمع المدني على قيم نسبية تسمح بالاختلاف والتنوع ، ولا توجد للمجتمع المدني قيم مطلقة .. بينما قيم المؤسسات الدينية والأحزاب الإسلامية مطلقة ، وتقوم على حراسة قيم مطلقة) . ( السابق ، 102 ) .

    - ( يشكل المجتمع المدني البنية التحتية للديمقراطية ، وهو أشبه بالشرايين والقنوات التي يجري فيها السائل الحيوي للديمقراطية ، وهما وجهان لعملة واحدة هي " الحرية " . وإذا كان من المسلمات أنه لاتنمية من دون ديمقراطية ، فكذلك لاديمقراطية من غير مجتمع مدني يكون كالأب الشرعي أو الأم الحاضنة التي تضمن للديمقراطية النمو والاستمرار والازدهار) . ( السابق ، 97 ) .

    - ( المجتمع المدني هو بالأساس ذلك المجتمع غير الديني ، أي المجتمع المنعتق سياسياً من السلطة المطلقة الدينية التيوقراطية). ( المجتمع المدني والدولة السياسية في الوطن العربي ،توفيق المديني ، ص 45 ) .

    - ( العلمانية روح المجتمع المدني) . ( السابق ، ص 67 ) .

    - ( المجتمع المدني مؤسس على العقلانية والعلمانية) . ( السابق ، ص 68 ) .

    - ( إن الحرية الفردية تشكل أساس المجتمع المدني) . ( السابق ، ص 68 ) .

    - (إن التحرر السياسي في المجتمع المدني قد قاد إلى تحرر الإنسان من الدين) . ( السابق ، ص 69 ) .

    - ( يقيم – أي المجتمع المدني – الدولة على أساس دنيوي ، ملغيًا المفهوم القديم القائم على الحكم بالحق الإلهي ) . ( مستقبل المجتمع المدني في الوطن العربي د / أحمد شكر الصبيحي ، ص 120) .

    - ( إن المجتمع المدني قرين الفكر الغربي ) . ( السابق ، ص 17 ) .
    - ( إن المجتمع المدني يجد أساسه الأيدلوجي في تفاعل ثلاثة نظم من القيم والمعتقدات : أولها : الليبرالية ، وثانيها : الرأسمالية ، وثالثها : العلمانية . وهذه القيم والمعتقدات الثلاثة بجوانبها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية لا تتفق مع القيم الإسلامية ) . ( السابق ، ص 41 ) .

    - ( كان مجرد تعبير عن انتقال مبدأ السيادة من السماء "الحكم بالحق الإلهي" إلى الأرض "الحكم على أساس العقد الاجتماعي" ) . (المجتمع المدني ، دراسة نقدية ، د/ عزمي بشارة ص 12) .

    - و ( يرى مجدي حماد - أيضًا - : أن المجتمع المدني يجد أساسه الأيدلوجي في تفاعل ثلاثة نظم من القيم والمعتقدات : أولها الليبرالية ، وثانيها الرأسمالية ، وثالثها العلمانية ) . ( إشكالية مفهوم المجتمع المدني ، د كريم أبوحلاوة ، ص 150 ) .

    -( ومن هنا يُعرف المجتمع المدني أو العلماني بأنه المجتمع المستقل في تنظيم حياته المدنية ـ الاجتماعية عن أية افتراضات مسبقة عن ، ولوجود الإنسان ومجتمعه . ومن هنا كذلك ينبغي أن تكون علاقات العيش الإنساني ـ الاجتماعي في المجتمع المدني محكومة بنواظم العقل ـ العلم البشري ، حسبما تقوله العلمانية ، لكن نواظم العقل متبدلة بتبدل مراحل العيش والارتقاء الإنساني ، ومتغيرة بتغير المكان والزمان وإن كانت محكومة بمبدأ أساسي هو الحفاظ على مبدأ الوجود واستمراريته ، ومن ثم الوجود الآمن والعادل . في مثل هذه الحال تكون الاعتقادات الإيمانية الأيديولوجية الفكرية شأنا خاصاً من شؤون الضمير الفردي في اعتقاداته وآرائه الفكرية والإيمانية والاجتماعية والسياسية ، وإلا فإن فرض رأي ضمير على ضمير آخر هو بداية التسلط ، ومن ثم العنف المتبادل ، فالمجتمع المدني إذن ، آو العمران على لغة ابن خلدون ، يفترض فكرة " العقد الاجتماعي " بين أطراف المجموعة الاجتماعية وبين البشر عموما ، وفي مثل هذه الحالة يمكن للحكومة أن تكون حكما ومراقبا ، وليس مجرد ممثل لأيديولوجية آو طبقة مسيطرة ) .( المجتمع المدني والعلمنة ، محمد كامل الخطيب ،ص 26 – 27 ) .

    -( ومن هنا نستطيع القول إن المجتمع المدني ترتيب جديد للمجموعات الاجتماعية لا يأخذ بعين الاعتبار رغبة أي من التنظيمات والعقائد الاجتماعية والشخصية الموروثة في فرض نفسها على المجتمع ، حتى وإن تماسست في مؤسسات ، كالدين والطائفية والعشيرة ، بل والحزب السياسي ، بل ويقاوم رغبة أو محاولة أية مجموعة اجتماعية السيطرة على باقي المجموعات باسم الصحة المطلقة لعقيدتها ، وفي المقابل تحاول العلمانية والمجتمع المدني ترتيب علاقات وحياة المجموعات سلميا ، وجعل العقل والعلم والدين والمصلحة المشتركة ، أي الاعتراف المتبادل بالمصالح وحرية الاعتقاد ووجوب الاحتكام إلى المؤسسات التمثيلية البشرية غير المقيدة بأية صفة إطلاقية دينية كانت أم دنيوية ، فالعلمانية لا تتطلب التخلي عن العقيدة والرأي بل وتعرف أن هذا غير ممكن ، لكنها تريد الامتناع عن فرض هذا الرأي بأي شكل من أشكال العنف والضغط أو الإكراه ، حتى ولو كان ذلك علي شكل ترغيب أو ترهيب ) . ( السابق ، ص 27 ) .

    - ( المجتمع المدني هو نقيض المجتمع الديني كما هو معروف ) . ( السابق ، ص 29 ) .


    معوقات تحقيق المجتمع المدني لدى العلمانيين :
    -( دون تحقيق مجتمعات مدنية في بلداننا العربية عوائق شتى ، يحصرها بعض الباحثين في أربع نقاط :
    الأولي :.....الثانية :.......
    الثالثة : منظومة العلاقات والتفاعلات القائمة على الدين الإسلامي ) !! . ( الواقع العربي وعوائق تكوين المجتمع المدني ، فهمية شرف الدين ، مجلة المستقبل العربي ، ص 42 ) .
    - ( لا يختلف معظم المحللين والباحثين الاجتماعيين على أن المنظومة التربوية السائدة في المجتمعات العربية هي سبب رئيسي من أسباب تأخر المجتمعات العربية ) . (تقف منظومة تربوية متكاملة تبدأ من الأسرة وتنتهي في شبكة العلاقات السياسية أي في تلك العلاقة مابين " رب البيت " و " رب الوطن " و " رب العالمين " يجمع بينها جميعها مفهوم الطاعة الذي ينتج الولاء و التبعية ، وعندما تكون الطاعة هي القيمة الأولي في المجتمع تنتفي الإرادة ، وينحسر الاختيار الحر) . !! ( السابق ، 46، 47 ) .

    حكمه :
    - " المجتمع المدني " مجتمع علماني كما سبق باعتراف أهله والمعجبين به ، فهو يساوي بين الإسلام والديانات المحرفة أو البشرية ، ويهمشه ، ويبعده عن مجالات الحياة ؛ وهذا كفر لاشك فيه . وليطالع من يريد الزيادة : رسالة ( العلمانية ) للشيخ سفر الحوالي - حفظه الله - ( فصل : حكم العلمانية في الإسلام ) . وكتاب ( كسر الصنم العلماني ) للأستاذ محمد شاكر الشريف - سلمه الله - .
    - ( إن مفهوم المجتمع المدني ( أوروبياً ) مرتبط بجدلية التاريخ الأوربي ، ولا يجوز ترجمة تطور هذا المفهوم على دولة الإسلام في مختلف مراحلها ذلك أن دولة الإسلام دولية موضوعية جمعت الدين والدنيا) . ( مجلة الفيصل ، العدد 202 ، العرب والمجتمع المدني ، د / عمر فوزي نجاري ، ص 19 ) .

    تنبيهات :

    التنبيه الأول : قال العلماني محمد كامل الخطيب :( بالنسبة للمجتمع العربي تحديداً ، فالدعوة للمجتمع المدني العلماني ، ما تزال جديدة جدة عملية التمدين ، وربما يمكن تأريخ ابتدائها بتلك الرسالة التي أرسلها إبراهيم باشا ابن محمد علي إلى متسلم اللاذقية في 24 ربيع الثاني 1248 ، ( 1809 م ) وفيها يقول :
    " الإسلام والنصارى جميعهم رعايانا، وأمر المذهب ماله بحكم السياسة ، فيلزم أن يكون كل بحاله ، المؤمن يجري إسلامه والعيسوي كذلك ، ولا أحد يتسلط على أحد " .

    وبعد إبراهيم باشا ، الذي قارب العلمانية لأسباب إدارية وسياسية ، أتى المفكرون ؛ فدعا للعلمانية والمجتمع المدني كتاب ومفكرون من أمثال شبلي شميل ولطفي السيد وعبد الرحمن الكواكبي وعلي عبد الرازق وطه حسين وجبران خليل جبران وعبد الرحمن الشهبندر وسلامة موسى وقسطنطين زريق وغالبية المفكرين القوميين والماركسيين ، وربما كانت الأنظمة العربية التي تحكم باسم الفكر القومي من آثار الدعوة للمجتمع المدني والعلمانية في العصر الحديث ، على الرغم من أنها لم تستطع ممارسة وتحقيق إلا القليل القليل من سمات المجتمع المدني ، ومن العلمانية ، بل إنها ، وفي حالات كثيرة ناقضت المجتمع المدني والعلمانية في ممارساتها وسياساتها ، فمزقت المجتمع وعملت على تهديده ) .( مرجع سابق ، ص 28 – 29 ) .

    التنبيه الثاني : فتن بعض الإسلاميين بالمجتمع المدني كما فتنوا قبله بالديمقراطية !! كل هذا لأجل الهرب من تسلط الدول العربية التي عاشوا فيها ؛ كمصر وتونس وغيرها ؛ فأصبحوا كما قيل : كالمستجير من الرمضاء بالنار !
    والعجب أن صراخهم ملأ الفضاء دعوة وتبشيرًا بالدولة الإسلامية التي يسعون إليها ! فيما هم - في الواقع - يلمعون الأنظمة الكفرية ( الديمقراطية ، المجتمع المدني .. ) ، فماهذا التناقض ؟! ( يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون ) ؟
    ألا يدل هذا على أنهم لا زالوا غير مقتنعين بالحكم الإسلامي ؟!
    وأنهم لازالوا يخلطون بينه وبين " الحكم الديني " الذي وجد في الغرب ؟!
    وإلا فلماذا يتجاوزونه ويجتهدون في " ترقيع " أفكار الغرب ، وجلبها لديار المسلمين ؟! أليس هذا من الخيانة والتلبيس على الأمة ؟!
    والمضحك أن هؤلاء الإسلاميين عندما تبنوا أفكار الغرب زعموا أنهم سيجرون عليها بعض " التعديلات " لتكون مناسبة لنا !

    فزعم بعضهم ( كالقرضاوي ) المفتون بالديمقراطية أن ( السلطة المنتخبة لاتملك حق التشريع فيما لم يأذن به الله . لا يملك أن تحل حرامًا أو تحرم حلالا ) !! ( انظر : كتابه : الحلول المستوردة ، ص 77-78 ) . وأن ( لا مجال للتصويت في قطعيات الشرع ) !! ( انظر : فتاوى معاصرة 2/646) .

    وهل سيقر لك سدنة الديمقراطية بهذا التحكم في ديمقراطيتهم ؟! إنك إن فعلت ذلك لن يكون " المعدل " ديمقراطية !! وإنما سيكون إسلاما ! فريح بالك وادع للإسلام مباشرة ! ( انظر الرد عليه تفصيلا في كتاب : القرضاوي في الميزان ) .

    ثم جاء آخر من " الترقيعيين " وهو الغنوشي مبشرًا بالمجتمع المدني الذي سيخلصنا من " الدول المتسلطة " وألف كتابًا بعنوان ( مقاربات في العلمانية والمجتمع المدني ) أتى فيه بما لم تستطعه الأوائل ! حيث خالف إجماع العارفين بالمجتمع المدني وأهله عندما قال ( ص 104 ) : ( لاتعتبر العلمانية فكرة مساعدة على نشأة المجتمع المدني ) !! ، وعندما زعم ( ص 108 ) : ( أن فكرة العلمانية ..ضد المجتمع المدني ) !! كل هذا لأجل تلميع صورة هذا المجتمع العلماني بين المسلمين .

    قد يقول قائل : لماذا لانعذر القرضاوي والغنوشي في دعوتهم للديمقراطية والمجتمع المدني ، وهم قد عاشوا في مجتمعات جمعت بين الحكم بالطاغوت والظلم ، فبعض الكفر أهون من بعض ؟ وكفر الديمقراطية والمجتمع المدني قد يقبله العالم بخلاف الدعوة للحكم الإسلامي ؟

    أقول :
    1- لو سلك هؤلاء المسلك الشرعي في التعامل مع الحكام - كافرهم أو ظالمهم - لما تعرضوا لما تعرضوا له ، ولما اضطروا لقبول هذه الكفريات .( وتفصيل هذا يطول ) وقارن حالهم بحال دعاة السنة في تلك البلاد كيف أثمرت دعوتهم ، لولا أن أفسدها هؤلاء عليهم بحماقاتهم .
    2- أنهم - من واقع حالهم - غير مضطرين أبدا لهذه الكفريات كلها ، التي تقضت أعمارهم في سبيل تقريرها في بلاد المسلمين . فلوا ركزوا جهودهم على بيان أهمية الحكم بالشريعة ، وحسنوه للحكام وللناس لكان خيرا لهم ، فإن قبل منهم وإلا فهم معذورون ........ ولكن : فاقد الشيئ لايعطيه !
    3- أنهم عندما دعوا لما سبق من كفريات لم يقروا بمخالفتها للإسلام ، وأنهم إنما أكرهوا عليها . بل ادعوا أنها لاتنافي الإسلام مجرين عليها تعديلاتهم الخيالية . وهذا تلبيس ومكابرة .

    ماعذر الحامد والفالح والطريفي ؟!
    أولئك عاشوا في بلاد متسلطة لم تحكم بالشرع ، ولم يعذروا بانحرافهم عن المنهج الشرعي في التعامل مع الولاة الذي قادهم إلى تلكم الكفريات . فماظنك بأناس يعيشون في بلاد التوحيد والدعوة ، التي يحكم فيها بالشرع ، وتظهر فيها السنة وأهلها ، والفضيلة وحماتها .. ثم يستبدلون هذا كله بالدعوة والتلميع لذلك المجتمع المدني " الكفري " ؟!

    أما الحامد : فهو الدكتور عبدالله الحامد ، " الأديب " المعروف الذي جعل ديدنه في كل لقاء يعمل معه : المناداة بهذا المجتمع المدني الذي سيخلصنا من الإستبداد و .. و .. الخ الشعارات ! ( انظر لقاءه مع قناة الجزيرة مثلا ) . وقد ألف لأجل هذا كتابيه : " المجتمع المدني سر نهوضهم وانحطاطنا " !! و " نظرية المجتمع المدني في الإسلام " . ولي معه جولة قادمة - إن شاء الله - .

    وأما الفالح : فهو الدكتور متروك الفالح ، أحد دكاترة جامعة الملك سعود ، ألف كتابًا " وصفيًا " بعنوان " المجتمع والديمقراطية والدولة في البلدان العربية - دراسة مقارنة لإشكالية المجتمع المدني في ضوء تريف المدن " . حاول فيه كغيره اجراء " تعديلات " و " تحكمات " على مجتمعه المدني ليتوافق مع واقعنا . ( انظر ص 151 من كتابه ) .

    وأما الطريفي : فهو عادل بن زيد الطريفي ، كاتب صحفي مغرم بالتعالم ولوك المصطلحات الغربية ، بدأ من صحيفة المحايد ، ثم انتقل إلى جريدة الوطن . كتب مقالا بعنوان " أين هو المجتمع المدني في مشروعات الإصلاح العربية ؟ " ( الوطن / 1279) : يبشر فيه الدول العربية بفوائد الأخذ بالمجتمع المدني ! ويحذرهم من " الأصولية الدينية " !! و" الانغلاق السلفوي " !! وقد رد عليه الأستاذ سعيد الغامدي - وفقه الله - .

    قد يقال : عذرهم أنه يوجد في مجتمعنا " أثرة " ، وقد وقع على بعضهم " ظلم " فروا منه إلى هذه الأفكار التي تقيهم من التسلط .
    فأقول : سبحان الله ! أيفر من " الظلم " إلى " الكفر " ؟!

    أيفر من دولة إسلامية فيها أثرة ، لكن أعلام التوحيد والشريعة والفضيلة فيها ظاهرة مرفوعة ، أهلها مجتمعون ... إلى " مجتمع مدني كفري " ترتفع فيه أعلام الكفر والبدعة ، والتحزب والتفرق ، ويرتع فيه أرباب الخنا والرذيلة بقوانين تحميهم !!
    عجبًا لكم !

    أليست ( الفتنة أشد من القتل ) ؟!

    ثم أقول : لو التزم هؤلاء المسلك الشرعي في التعامل مع ولاتهم لما وقع عليهم هذا الظلم . فلماذا الإثارة ومنازعة الأمر أهله ؟ وقد تبين وتأكد للعقلاء عبر التاريخ أن هذا المسلك التصادمي يفسد ولا يصلح ، والواقع شاهد .

    ولو اشتغل هؤلاء بالدعوة إلى دين الله وتوحيده وناصحوا من ولاه الله أمرهم ؛ لبوركت جهودهم وأثمرت كغيرهم ممن نفع الله بهم البلاد والعباد . لكنهم أشغلوا أنفسهم فيما حذرهم منه رسول الله صلى الله عليه وسلم من " عدم منازعة الأمر أهله " فضروا أنفسهم وأضروا غيرهم . ثم لجؤا إلى هذه الدعوات " الكفرية " التي ظنوها تنقذهم مما هم فيه ، حتى أشربوها في قلوبهم - والعياذ بالله -

    وأقول لهم أيضا : ومايدرينا أنكم لو تسلطتم علينا أن لا تظلموا ولاتستأثروا !! وحال إخوانكم في دول أخرى تمكنوا منها لا يبشر بخير !

    ختامًا : أسأل الله أن يبصر شباب الإسلام بانحرافات من يزعمون " الإصلاح " ومجابهة الظلم والأثرة وهم يقودونهم إلى " الكفر " والإنسلاخ من الدين وهم لايشعرون .. وأن يجعلهم متنبهين لما يراد بهم : لاتخدعهم زخارف الألفاظ ولا تدغدغهم الشعارات الكاذبة .
    والله الموفق

    المصدر
    http://saaid.net/Warathah/Alkharashy/m/16.htm

    قل امين يا مزور الله لايوفقك تاخذ فلوس الناس وتشوه سمعتي
    جعل كل هلله تاخذها تحرقك في الدنيا والاخرة . حسبي الله عليك الى يوم الدين

    هذا الاميل مزور [email protected] لاحظو حرف a بدلا من e هذا النصاب
    لايمثل شبكة المحمل http://www.almhml.com/ كما ارجو من ادارة ترايدنت حذف جميع ردود محسنة

    الله يشل اطرافك


    شبكة المحمل الادبية الثقافية

    Translation quran Kareem

    القرآن الكريم
    قديمة 06 - 10 - 2007, 22:27
    المشاركة 14
    صورة 'النسر' الرمزية
    النسر
    ||| عضو التميز |||
    تاريخ الإنضمام: 24 - 10 - 2005
    رقم العضوية : 10738
    الدولة : [ الإمــ U.A.E ــارات ]
    المشاركات: 18,348
    الإجابات المقدمة: 8
    افتراضي
    بارك الله فيك
    ][®][^][®][الـــنـــســـر ][®][^][®][
    واحــد مـــ النسر ـــن النـاســ ®
    قديمة 06 - 10 - 2007, 22:40
    المشاركة 15
    سلمان العصيمي
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 08 - 03 - 2006
    رقم العضوية : 22585
    الدولة : حيثُ يوٍجد العقلاء
    المشاركات: 2,769
    • أرسل رسالة بواسطة MSN إلى سلمان العصيمي
    افتراضي
    قصدك مجتمع علماني يحارب الفضيلة يا رئف بديوي

    مازلت تحاول تجنيد السذج لافكارك الشاذه عن مجتمعنا السعودي ..


    انت منبوذ من المجتبع بكاملة وستكون كذالك حتى تدفن

    وحتى تتضح الامور ارجو الجميع التفضل من خلال هذا الرابط

    https://www.traidnt.net/vb/showthread.php?t=540026

    كنت راح اقول انه رائف بدوي

    والحين تاكدت

    لانه دايم هو الي يذكر هذ1 النوع من المواضيع

    بالمناسبـــــــــة رائف تم طرده من المعهد بعد اكشتاف نواياه

    والحين رجع بعضوية ثانية

    https://www.traidnt.net/vb/showpost.p...6&postcount=26
    الحمدلله على كل حال
    اضافة رد
    العلامات المرجعية

    أول موقع إلكتروني لتجمع مجتمع مدني سعودي

    تحديث تلقائي كل 7 ثواني. تم إيقاف التحديث التلقائي بسبب بقائك في وضع الخمول تمكين التحديث - اعادة تحديث

    الي عنده مشروع بسيط صغير ليته يفيدنا سؤالين لكل الاعضاء....ارجو الدخول

    أدوات الموضوع
    طرق العرض



    الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 12:44.
    المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2015
    • 00966138651070
    • 00966138648289
    • 2051033691
    Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
    SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.