الملاحظات
الركن العام للمواضيع العامة : :: [يمنع] منعاً باتاً كتابة أي مواضيع هابطه أو ترفيهيه أو التشهير بأي موقع أو صاحبه أو ذكر نوع من أنواع الإختراقات .

لا أجد عنوان للموضوع

صورة 'الدكتور المصرى' الرمزية
الدكتور المصرى
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 08 - 03 - 2006
رقم العضوية : 22643
الدولة : أرض الرقى والحضارة
المشاركات: 1,344
  • أرسل رسالة بواسطة MSN إلى الدكتور المصرى
قديمة 30 - 07 - 2007, 03:43
المشاركة 1
نشاط الدكتور المصرى
  • قوة السمعة : 3599
  • الإعجاب: 151
    افتراضي لا أجد عنوان للموضوع
    لم أجد عنوان للموضوع

    ارسله لى أحد أصدقائى أكرمه الله
    أترككم مع الموضوع

    ما أعرف ان كان الموضوع مكرر ام لا
    1-
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    ان العين لتدمع و ان القلب ليجزن و لا نقول الا ما يرضي ربنا.. فالحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه..
    أشرع مباشرة في الحديث عن محمد زياد..

    اسمه محمد زياد.. كما على النت.. لم يكن محبا للأسماء المستعارة.. لم تكن له صورة على النت و صورة في العائلة و صورة في المجتمع.
    ربما استوى الظاهر لديه مع سريرته, مما جعل كل من حوله يتفق على حبه كما هو.. كان محبوبا من الجميع.. لم يكن له عدوا واحدا في حياته.. قلبه الصافي لم يحقد يوما على بشر.. و لسانه لم أسمع منه غيبة أو نقدا أو حتى كلمة قاسية.. رحيما, يشوشا, صادقا, كأنه رجل بقلب طفل ..
    هو ابن عمي..
    عمره 23 سنة –يوم وفاته-..
    درس الى الثانوية العامة..
    و نشأ على الطاعة و حب الله..
    و بينما هو يخطط كأقرانه لمستقبله.. من دراسة و عمل و زواج..
    داهمه المرض..
    كان عنده سرطان خطير.. من أشد أنواع السرطان فتكا..
    و يوم أخبره الطبيب بمرضه –لم يذكره باسمه لكن قال له أن عنده جرثومة خطيرة قد تأدي الى الموت- تلقى الأمر ببساطة و بشاشة و رضا..
    كما لو أن الأمر مجرد انفلونزا..
    لم يصر على معرفة التفاصيل..
    لم يرد يوما أن يعرف شيئا عن مرضه.. لم يكن الأمر يهمه..
    كان مشغولا بحب الله..
    لم تكن له عبادة معينة أو وردا معينا..
    كان فقط يحب الله.. و قبل كب صلاة يتعطر و يتسوك و يمشط لحيته و يقول: بعد لحظات سأكون بين يدي الله..
    كان يبكي في كل صلاة..
    و رغم تفننه في الاخفاء الا أن سره افتضح..
    فأصبح يغير المساجد..
    و يجلس بعيدا عنا في الصلاة..
    كان يبكي في كل صلاة..
    من تكبيرة الاحرام يدخل في حالة أخرى..
    كان يحب الله..
    و يحب من يحب الله..
    كان يطيل النظر في وجوه المصلين في المساجد..
    و عندما نسأله يقول : انظروا هذه الوجوه.. سنراها ان شاء الله في الجنة..
    ..
    يتبع

    2-
    ..
    بدايات مرضه كانت صعبة..
    دواء كيماوي على شعاعي على تجريبي..
    تساقط شعره و تغير لونه و وجهه..
    شلت رجله و أصبح يمشي بعكاز.. و بصعوبة..
    أجرى العملية الأولى فالثانية فالثالثة على رجله..
    و بدأ العد التنازلي..
    و بعد أن التف الناس به..
    بدأت زياراتهم تقل.. و تحول المرض الى حالة مزمنة ..دائمة..تعودوا عليها..
    كان يبقى أحيانا أياما طوالا لا يزوره أحد..
    فيقول لي :الحمد لله الذي وفقني لهذه الخلوات..و جمع لي شيئين: الاحساس بالضعف و الاحساس بالوحشة, و كليهما يجعلني أفر الى الله و ألتجأ اليه و أستأنس به..الحمد لله الذي هيأ الأسباب ليقربني منه..
    كلنا قد نقول كلاما كهذا.. لكن زياد كان يقوله من القلب.. و ابتسامته الدائمة كانت تصدقه.. كان راضيا.. بل يقول و هو في أشد اللحظات أنه أسعد انسان في العالم..
    كان كثير الحمد و لا يرى في مرضه ابتلاءا.. بل نعمة بما أنه يقربه من الله..
    و كان يستغرب من نظرات الشفقة التي يراها في عيون من حوله, و يقسم أنه كان سعيدا..و قضاء الله أحب إليه من صحتة..
    لم نسمع له آهات الا نادرا جدا.. و لم يشتكي يوما..أبدا.. حتى أنه كان اذا اشتد به الألم, تظاهر بالنوم كي لا يحس والديه بما هو عليه.. كان يتفنن في التصبر حتى رزقه الله الصبر و الرضا..
    كان أكثرنا بشاشة و تبسما و ضحكا و تفاؤلا..
    كل من يزوره يخرج باحساس غريب..يتسائل من المريض؟ مريض الجسد أم مريض القلب؟

    3-
    ..
    كانت له عزيمة و ارادة تنبع من يقينه في الله و حسن ظنه به..
    حتى أنه شارك في مراتون الأستاذ عمر خالد.. فمشى اثنين و اربعين كيلومتر.. مشاهم على رجل واحدة و عكاز..
    حاولت مرارا اقناعه بالتراجع لأن صحته لم تكن تسمح له, لكنه كان صاحب عزيمة قوية., مشى و مشى..
    كان يحب الأستاذ عمرو خالد, و شديد التأثر به.. كما يقول هو كان –من مدرسة الأستاذ عمرو خالد- و سبحان الله كلنا تأثرنا بالأستاذ.. لكن زياد كان أسرعنا تطبيقا لكل كلمة سمعها من دروسه.. كان يسمع الحلقة الواحدة مرات و مرات و يبكي كل مرة..
    شهد له الجميع -رحمه الله- بالايمان و حسن الخلق..
    أحبه كل من عرفه و كل من قابله..
    يتبع

    4-
    رحمك الله أخي..
    يصعب الحديث عنك..
    كان مركز العائلة.. يجمع شملها, يواسي مصابها, كل من يدخل عليه حزينا يخرج مبتسما..
    كان على وجهه هالة من النور.. لا يستطيع أحدا تجاهلها.. حتى أنه ليس من النادر أن ترى ثلة من الشيوخ و ممن يبدو عليهم الصلاح ملتفين حوله و كأن لديه مغناطيسا يجذب به الصالحين اليه
    تواصلت به رحلة المرض خمسة سنوات.. رأى فيها من أنواع العذاب و الآلام ما لا تستطيعون تخيله.. آلام, أوجاع, تورمات في أماكن مختلفة في جسده.. بل وصل الأمر بعد انتشار مرضه في رجله.. الى تعفن في فخذه و ركبته.. و قيح و و ..
    و كلما زاد الأمر خطورة و شدة.. زاد هو حمدا و رضا.. و نورا..
    ذهبنا من سنتين لأداء عمرة.. مع والدته..بنية التداوي ..
    بقينا هناك أسبوعين.. ندعو و نتضرع.. واشتد به المرض هناك..
    كان مصرا على رؤية والد الشهيد المكي.. يحبه كثيرا و يعتبره أب له بأتم معنى الكلمة.. و شيخه..
    أول مارآه عانقه و بكى طويلا ثم طلب من الجميع الانصراف لأن لديه سؤال يريد أن يلقيه على شيخه..
    بقيت معهما..
    سأله ببساطة: ياشيح كنت أنتظر رؤيتك بفارغ الصبر..أريد أن أعرف منك: أحيانا يقوى علي الألم فبدون أن أشعر قد أقول آه.. فهل ينقص ثواب الصبر بهذه الآهه؟
    هذا هو سؤاله الوحيد .. لم يطلب منه شيئا آخر..
    لم يكن يطلب الدعاء كثيرا و لم يكن من محبي الأدوية بأنواعها و لا حتى الرقى الا نادرا من بعض المقربين..

    يتبع

    5-
    كنت أبيت معه على سرير واحد..
    و بعد أيام عرفت أنه لم يكن ينام الليل اطلاقا.. من شدة الألم كان يجلس و يمسك رجله و يضع خرقة على فمه حتى لا يصدر عنه أي صوت.. و يبقى على هذا الحال الى الصباح.. و حينما أستيقظ يتظاهر بالنوم..
    أياما بل أسابيع على هذا الحال..و كل من حوله لا يعرف أنه يتألم.. حتى أنا – بما أني كنت رفيقه و جليسه في الغرفة, و والدته..
    بعد مرور أسبوعين عرفت منه أنه لم يكن يدعو بالشفاء.. فانفعلت.. قلت له كيف لا تدعو ربك بالشفاء؟ لم أتينا اذا؟
    أجابني ببساطة: ليس لأني لا أحب الشفاء لمن و الله نسيت.. هذا كل ما في الأمر..
    و بالفعل.. كان لا يدعو الا بالفردوس الأعلى.. و بأن يكون من السابقين الأولين اللذين يدخلون الجنة بلا حساب و لا عقاب.. طول اليوم و هو يكرر هذا الدعاء..
    كأنه عرف قيمة ما يطلبه.. فتلاشى أمام الفردوس الأعلى كل مطالب الحياة بما فيها الشفاء.. لا يدعو به الا اذا ذكرناه !!
    بعد العودة بمدة.. و بعد عدة عمليات جراحية تم بتر رجله..


    و أكثر من أي وقت مضى كان صابرا راضيا و هو يودع رجله لتسبقه الى الجنه باذن الله.
    يتبع

    6-
    عمرته الأولى كانت أول سفرة له.. و كانت في رمضان..
    حينها كان يدعو بأن يعيدها في الصيف.. حتى يستطيع دخول الروضة الشريفة و الوصول الى الكعبة..
    استجاب الله له و كانت له عمرة في الصيف اللذي يليه..
    فدعا الله أن يحج..
    و استجاب الله سبحانه له فحج هذه السنه ..
    و في الحج كنت أداعبه فأقول له: ما هي دعوتك هذه المرة بعد العمرتين و الحجة؟ أجابني أنه الآن متشوق ليقابل ربه..و أكثر من ذكر الجنه.. و نعيم الجنة..
    كان مستجاب الدعوة.. و المقربين منه أحسوا بهذا.. فكانوا يطلبون منه الدعاء..
    و كان الدعاء عبادته المفضلة فلم يكن ينسى منهم أحدا..
    أذكر أنه كان يدعو أمام الكعبة لأعضاء المنتدى.. و بالخصوص أعضاء المطبعة الاسلامية.. الأخت ايمان, الأخت أمل, العاشقتين, مستضيء –الذي كان يحبه جدا- جماعة صناع حياة تونس..الخ
    بعد الحج اشتدت الآلام.. و انتشر المرض الى رئتيه.. ثم رأسه..و تعمم في جسده..
    يتبع

    7-
    تدهورت حالته..
    أصبح يتكلم بصعوبة
    و لا يستطيع الحراك.. حتى التيمم كان يتم بصعوبة جديدة..
    لكن رغم هذا كان محافظا على عاداته.. من تعطر و استعداد ثم خشوع ثم أذكار بعد الصلاة..
    كان يصلى مستلقيا.. صلواته الأخيرة كانت بلا حراك و لا صوت.. فقط دمعات تسكب على وجهه.. و أنات خفيفة تصاحب قرائته..
    و بين الصلاة و الصلاة.. كنت أسمع منه كلمات متقاطعة.. أعرف منها أنه يذكر الله.. خاصة آية الكرسي اللتي كان مداوما على تلاوتها.. و اذا اشتد الألم.. سمعت منه: يا ودود.. يا رؤوف.. يا رحمان..الخ.
    مرة قال لي: تعرف يا معز.. عندما سأشفى باذن الله سأواصل حفظ القرآن.. و سأسخر حياتي للدعوة الى الله و الجهاد في سبيله..
    و أكثر من الصدقات.. كان الى جانب سريره يضع مجموعة من الكتب الدعوية و العطور و الأشرطة يوزعها على زواره..
    و يوم الثلاثاء.. أي قبل وفاته بيوم.. استيقظ قبل الفجر و ناداني.. فهمت من صوته المتقطع أنه يريد أن أصلي به ركعتي قيام..
    فصلينا..
    ثم صلى الصبح..
    و كأن حالته تحسنت قليلا , راجة الموت كما يقولون, فطلب من أمه أن تعد لي فطارا.. فقلت له: صديقك فلان أرسل لك رسالة و يريد أن أقرأها لك.. فقال لي بعد فترة: هات الرسالة اقرأها..
    سأكتب لكم نصها ان شاء الله في المشاركة القادمة..
    كان هذا آخر ما سمع.. لم يقل كلمة..
    دعا لي..
    دعا لصاحب الرسالة..
    طلب من أمه لبنا و تمرا و عسلا..كان هذا آخر ما وضع في جوفه..
    و عاد لغفوته..
    يقرأ آية الكرسي بصعوبة شديدة..
    ثم أصبح يتنفس بصعوبة..
    أخذناه الى المستشفى..
    يتبع

    8-
    دخل غرفة الانعاش..
    الطبيب قال ان الحالة خطيرة.. و أن احتمال وفاته وارد..
    نوموه..و وضعوا في فمه و أنفه عدة أنابيب..
    و بسبب الآلام و صعوبة التنفس تغير شكل وجهه.. كأنه في حالة ذعر و فزع.. عيناه شاخصتان.. حاجباه..فمه.. لكم أن تتخيلوا وجهه.. المرض نهش كل جزء من جسده.. تحول الى كتلة عاهات.. حدث في جسده ما لا أستطيع أن أصفه لكم.. عرقه بلل نصف السرير..
    و صباح اليوم التالي بقي على هذه الحالة.. الى منتصف النهار..
    التفت الطبيب الى والدته و قال: البقاء لله.. توفي ابنك..
    خرجت أمه مسرعة.. توضأت بسرعة و صلت ركعتين..و لسانها لا ينقطع من حمد الله و انا لله و إنا إليه راجعون..
    ثم عادت اليه.. و نظرت في وجهه.. و بللت لحيته بدموعها.. بلسان حامد لله و نظرات مصدقة لصبرها و رضاها..
    صبرت الأم..
    صبر الأب..
    يتبع

    9-
    نظرت لوجه زياد بعد أن أزالوا عنه الأنابيب..
    فلمحت شيءا غريبا..
    مباشرة بعد وفاته..
    ارتسمت على وجهه ابتسامة..
    اقتربت منه لأتأكد.. فشممت عليه رائحة غريبة.. كأنها رائحة عطر..
    ناديت على كل الحاضرين في الغرفة.. كلهم أكدوا هذا.. اذا لم أكن أتخيل..
    زياد ابتسم فعلا.. و رائحته –رغم أنه لم يستحم من شهرين..أي من قبل حجته..- رائحته مسك! الله أكبر ! هل في زماننا هذا مازلنا نرى هذه الكرامات؟ الله أكبر.. زياد مبتسم.. ابتسم بعد وفاته.. ماذا رأيت يا زياد يا أخي؟ لا اله الا الله..
    ترك لنا زياد وصية أوصى فيها فيما أوصى بأن أكون ممن يغسلونه..
    لم أر أطهر و لا أنقى من الماء الذي خرج من الغرفة بعد تغسيله..
    الرائحة لم تتغير و الابتسامة زادت..
    لا أجد كلمات تصف ما رأيناه.. فأخذت له صورة بالجوال.. سأنشرها لكم هنا ان شاء الله حتى ترو بأم عينيكم وجهه الذي كان –لحظات قبل الوفاة- مكبل بالأنابيب و في حالة ذعر و اختناق.. كيف تحول سبحان الله الى هذا الوجه الطليق المبتسم؟ لا اله الا الله..
    بتبع

    10-
    أمه كانت جالسة معه طول الوقت..
    أول ما رأته قالت مبتسمه -بدون تكلف-: ابني زياد.. لتعلم أني فخورة بك.. ألم تقل أنك تريد الزواج؟ لقد اختار الله لك الحور العين.. و أنا قبلت.. فهنيئا لك و لي قضاء الله يا بني..بلغ سلامي لرسول الله صلى الله عليه و سلم..
    ثم امتلأ البيت بنخبة من المؤمنين لم أشهد لهم اجتماعا كهذا في بلدي..
    و تحول المأتم الى مجالس علم.. علماء أتوا من كل صوب.. درس هنا, موعظة هناك..
    و تأثرت القلوب..
    و تعطشت لربها..
    فصلى تارك الصلاة..
    و تحجبت المتبرجة..
    و تصالح قاطعي الرحم..
    كل هذا في مجالس المأتم..
    و لم تشهد تونس جنازة –على حد علمي و علم الحاضرين- كجنازة زياد رحمه الله..
    أمطرت –أو بكت- السماء كما قال الاخوة ..
    شهدها سبعة صفوف كاملة من المؤمنين –ولا نزكي على الله أحدا- مائتي مؤمن تقريبا..
    الجميع أحس بنور جسده الطاهر..
    و بعد العودة.. بدأ المقربون يقصون رؤاهم..
    تقريبا عشرة أشخاص رأوه في المنام, نحسبهم من الصادقين – و لا نزكي على الله أحدا- كلهم رأوه متنعما.. هذا رآه تحت عرش الرحمان مع ثلة قليلة من البشر, و ذاك رآه متكأ على أريكة على وجهه نظرة النعيم الخ..
    كلها رؤى تؤكد ان شاء الله حسن خاتمته و مآله..
    11-
    على فكرة.. قبل وفاته بشهرين تقريبا قال لي: يا معز أجلي اقترب..
    قلت له لم تقول هذا؟
    قال بعد الحاح أنه رأى نفسه مع حور عين و أنه يحاول لمسها..
    كما أنه رأى –رحمه الله- مرة أخرى أنه مع طائر أخضر يطوف به..
    فأوله لنا أخ بحديث للرسول صلى الله عليه و سلم معناه أن الشهداء في جوف طائر أخضر يطوف بهم ثم يهوي بهم تحت عرش الرحمان أو كما قال صلى الله عليه و سلم..
    هل زياد الآن من الشهداء؟ باذن الله و رحمته..

    رحمك الله أخي.. رحمك الله..
    لم أحب أحدا كما أحببتك..
    لم أتوقع لقلبي الضعيف أن يحمل في ثناياه حبا كهذا..
    أسأل الله أن يخلف حبك بحب الله سبحانه و حب رسول الله صلى الله عليه و سلم.. و أن يأجرنا على مصيبتنا فيك.. و يخلفنا خيرا منها..آمين.
    أضع لاحقا صورة للأخ زياد بعد أن غسلناه .. و فيلم –لا أدري ان كنت أستطيع وضعه- للقطة له بعد وفاته و معه والدته..

    آسف على الاطالة و الأخطاء و التقصير..
    استضافه .. تصميم .. ريسيلرات .. دعم فنى .. سيرفارات
    قديمة 30 - 07 - 2007, 03:45
    المشاركة 2
    صورة 'الدكتور المصرى' الرمزية
    الدكتور المصرى
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 08 - 03 - 2006
    رقم العضوية : 22643
    الدولة : أرض الرقى والحضارة
    المشاركات: 1,344
    • أرسل رسالة بواسطة MSN إلى الدكتور المصرى
    افتراضي
    رساله أم زياد

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته..
    أنا أم محمد زياد رحمه الله..
    و أمكم جميعا ان شاء الله..
    منذ مدة و أنا أريد أن أكتب لكم كلمة.. أو كلمات..
    لكم جميعا.. لكل من أحب زياد في الله.. لكل من عزانا فيه.. لكل من سأل عني و عن عائلته..
    لكن كل مرة.. لا أجد الكلام الذي يفيكم حقكم..
    جزاكم الله عني و عنه كل خير..
    لم أدخل يوما المنتدى.. رغم أنه كان" كل حياة" زياد ابني رحمه الله.. فطيلة سنوات المرض.. كان ملازما لسريره..و جهاز الكمبيوتر أمامه.. اما يقرأ أو يكتب.. و كان رحمه الله يقول لي أمي.. عندي عائلة أخرى في المنتدى.. و هي عائلتي في الجنة بإذن الله.. و كان يقرأ علي دائما مشاركاتكم.. فأحببتكم من خلاله في الله.. يكفيني أن أحس أن الله جعلكم سببا لسعادته طيلة سنوات مرضه.. حينها عرفت قيمة المنتدى و الأخوة في الله..
    و اليوم..شاء الله أن أدخل محطتكم المباركة.. فقرأت ما كتب و ما قيل..
    و لم أشعر بالوقت, ليالي و أنا أقرا ما تكتبون.. بل أنتظر كل فرصة لأختلي بالكمبيوتر لأجلس بينكم يا أبنائي..
    و عرفت السر في ارتياحي للمحطة.. أحس بأن زياد موجود معنا.. فاستأنست به و بكم..
    أصبحت المحطة مكاني المفضل.. الوحيد الذي أرتاح فيه.. لم أكن أتصور أني سأتعرف على من هم في مستواكم.. رغم أن زياد رحمه الله كان كثير الثناء عليكم.. لكن ما التمسته من ايمان في القلوب و صفاء و أخوة جعلني لا أحس بالغربة.. أنتم بالفعل أبنائي و بناتي.. و أحبكم في الله..
    أصبحت المحطة جزءا من تفكيري.. أعيش معكم أفراحكم و همومكم.. و أنتظر معكم لحظة الرحلة الأخيرة كما قال ابني معز.. لحظة يستقبلنا فيها زياد ان شاء الله في الفردوس الأعلى..
    و الحياة يا أبنائي و بناتي.. رحلة قصيرة من محطة الى أخرى.. و أنا معكم في انتظار رحلة الفردوس.. أصبحت هذه الرحلة كل أملي و منتهى طموحي.. و أدعو الله أن نتجاور فيها جميعا برفقة الحبيب صلى الله عليه و سلم..
    سبقنا ابني زياد رحمه الله..
    و نحن اللاحقون برحمة الله و عفوه..
    الآن فهمت كيف كان زياد يرتقي بايمانه..
    لم يكن لديه شيخا أو مدرسة أو معلما..
    كل "ايمانياته" كان يستمدها من المنتدى..
    جزاكم الله خيرا, هذا أقصى ما أستطيع قوله..
    و اليوم أصبح لكم جزءا كبيرا من دعواتي.. طول اليوم و أنتم على بالي..
    و لا أعتبر نفسي زائرة.. بل مقيمة في محطتكم الطاهرة.. فهل لي أن تعتبروني أمّا لكم جميعا؟..

    ابني معز (أبو زياد) طلب مني أن أحدثكم عن زياد رحمه الله.. و طلب مني أن أنصحكم..
    بالنسبة للنصيحة.. فما أنا بأهل لها.. فقط أطلب من كل أم و كل أب ..أن يستعمل أقوى سلاح في الكون: الدعاء, الدعاء, الدعاء... و الله كل ما رأيته في ابني من خير سببه دعوات لله.. دائما أدعو لأبنائي.. والله سبحانه لم يخيبني.. ادعوا لأبنائكم و لغير ذلك.. ثم خذوا بما شئتم من أسباب.. و هذا ينطبق أيضا على كل الأمور.. و لكل الأشخاص.
    أما بالنسبة عن ابني زياد..رحمه الله.. فماذا عساي أقول..
    رحمك الله يا بني و أسكنك الفردوس الأعلى رفقة الرسول صلى الله عليه و سلم كما تمنيت و دعوت طيلة حياتك..
    ابني كان بارا بي.. كان يبالغ في البر بي.. حتى أني أشفق عليه أحيانا..
    آخر يوم في حياته طلبت منه أن يشرب دواءا لم بكن يستسيغه.. قال لي "أمي لا أحبه.. لكن من أجلك أمي أشرب أي شيء و كل شيء"..
    لم يرفض لي يوما طلبا.. و لم يخفي عني يوما شيئا..
    ابني كان شيخي.. كنت أتعلم منه الدين.. و الصبر و الحلم و حسن الظن بالله..
    حينما ولدته.. لم تكن ولادة طبيعية.. تخيلوا أني نمت و أنا ألده!! من يومها و أنا أحس أن هذا الابن غير عادي..
    معز كان أسعد الناس بولادته حينها.. لم يكن عنده أخ.. فاعتبر زياد أخ له.. و أحبه كما لم يحب أخا أخاه..
    كان زياد..محبا للناس.. مسالما.. يحسن الظن بالله و بالناس..
    أيام مرضه كنت أشفق عليه.. أراه يتألم و بخفي وجهه و يكتم صوته حتى لا نحس به.. فأدخل عيه بقلب متقطع.. لعلي أواسيه.. فأول ما يراني يجاهد نفسه و يبتسم.. و يقول لي تعالي يا أمي أحدثك عن قصص الصابرين.. فيحكي لي.. و يداعبني.. و لا يدعني الا و الابتسامة على محيياي.. و أخرج من عنده و أنا سعيدة مرتاحة..
    كان يقول لي "اسمعي يا أمي.. لا يكلف الله نفسا الا وسعها.. فمهما بلغ بي الألم .. فتأكدي أني أطيقه لأن الله لن يحملني و لن يحمل بشرا الا وسعه.. فلا تخافي و لا تجزعي.." هذا أكثر ما كان يقوله لي.. خاصة حينما يشتد به الألم..
    و سبحان الله كان كلما اشتد به المرض و الألم.. كثرت سعادته و زاد ايمانه! كان يقول و هو في قمة الألم: " يا أمي لو كنت تعلمين سعادتي بقضاء الله لي.. لكنت استبشرت و سعدت.. أمي احسني ظنك بالله.. لن تكوني أرحم بي منه.. و لن تكون قدرتك كقدرته.. لا تحزني أمي.."
    من أكثر المواقف التي أثرت في.. في رمضان الماضي..
    اشتد به المرض.. و رغم هذا كان مصرا على الصيام..
    و مع المغرب تأتيه نوبة ألم قوية.. تجعله لا يستطيع الأكل.. فيبقى على هذه الحال الى الفجر.. ثم يواصل صومه..و كأن شيئا لم يحدث.. سبحان الله كأن الله سبحانه يطعمه كما في الحديث.."
    كان سبب سعادتي و سعادة كل من حوله.. هوايته ادخال السرور على المؤمنين..
    هو من علمني الصبر بتوفيق من الله..
    كنت أستمد ثباتي من صبره..
    يوم سقط أخوه من القطار على رأسه..و اتصلوا بنا بالهاتف ليخبرونا أنه بين حياة و موت..
    تخيلوا وقع الخبر.. كالصاعقة.. و قبل حتى أن أنطق بكلمة قال لي زياد :"أمي أنت على وضوء؟" قلت "نعم"
    قال لا تجزعي أمي.. لنصل ركعتين نتوجه فيهما لله و نستغيث به.. و لن يخيبنا ان شاء الله..
    و صليت معه ركعتين لا يحس بهما الا المبتلى..
    و الحمد لله رغم أن الأطباء رجحوا احتمال موته الا أنه شفي و هو الآن بخير و الحمد لله..
    لهذا أول ما توفي زياد رحمه الله تذكرت نصيحته لي بأن أهرع للصلاة.. و أن تكون شكوتي الأولى و دمعتي الأولي بين يدي مولاي..
    سألني أيضا معز ابني عن "الوصفة التي اتبعها زياد رحمه الله"... الاجابة واضحة: الصبر, الصبر, الصبر,, لم يشتكي الا لله طيلة مرضه.. حتى أني أحيانا كنت أشك ان كان فعلا يحس بالألم..
    الآن يا أبنائي.. أنا مطمئنة على ابني زياد.. و رغم شوقي اليه كأم.. الا أني أحس بسعادة داخلية.. أنه فاز بما دعا به و ما دعوت له به..
    فزت يا بني.. صبرت و نلت.. و أمك مازالت في المحطة.. تسير على دربك..مع اخوانك و أحبابك.. آنسوني يا بني و خففوا عني وحشة فراقك.. و هونوا علي انتظار لقياك.. جزاهم الله عني و عنك كل خير..
    كلكم بدون استثناء: أحبكم في الله و أدعو الله أن يمتعنا بالنظر الى وجهه الكريم كل يوم مرتين.. و أن يجمعنا كلنا بالحبيب صلى الله عليه و سلم و الصحابة رضي الله عنهم و زياد في الفردوس الأعلى.. و أسألكم الدعاء لي بالثبات على الصبر.

    -ابني معز.. عندما قرأت كنيتك قلت أتراه زوجي أيضا دخل المحطة؟ لم أعد أستغرب شيئا.. لكن فهمت أنها كنيتك.. فبارك الله فيك يا أبا زياد و اسمحلي ألا أناديك الا بهذا الاسم.. لأنه أحب الأسماء الى قلبي..
    -ابني الشهيد المكي.. جزاك الله خيرا.. بعد رحلته الأخيرة للحج.. رجع زياد متأثرا برفقتك.. ارتقت ايمانياته كثيرا و الفضل بعد الله يعود لصحبتك الصالحة له.. كأن الله أرسلك له حينها لتعده لحسن الخاتمة.
    -ابنتي الشهيدة المكية باذن الله.. ابنتي سماح الغالية.. و ابنتي أمة الله و كل من سألت عني و أحبتني في الله –سامحوني لا أستحضر بقية الأسماء الآن-.. أحبكم الذي أحببتموني فيه.. سنتواصل ان شاء الله.. كلماتكن الصادقة أثرت في كثيرا
    -ابنتي ايمان.. كأني أعرفك من مدة طويلة.. لا تدرين كم سعدت باتصالك..

    سبحانك اللهم و بحمدك أشهد أن لا اله الا أنت أستغفرك و أتوب اليك
    والسلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    استضافه .. تصميم .. ريسيلرات .. دعم فنى .. سيرفارات
    قديمة 30 - 07 - 2007, 03:46
    المشاركة 3
    صورة 'الدكتور المصرى' الرمزية
    الدكتور المصرى
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 08 - 03 - 2006
    رقم العضوية : 22643
    الدولة : أرض الرقى والحضارة
    المشاركات: 1,344
    • أرسل رسالة بواسطة MSN إلى الدكتور المصرى
    افتراضي
    لكم

    صوره لوجه زياد



    واليكم مقطع الفيديو

    من هنا
    استضافه .. تصميم .. ريسيلرات .. دعم فنى .. سيرفارات
    قديمة 30 - 07 - 2007, 03:53
    المشاركة 4
    صورة 'اطيب قلب' الرمزية
    اطيب قلب
    :: عضو شرف ::
    تاريخ الإنضمام: 25 - 05 - 2006
    رقم العضوية : 25045
    الدولة : اعبد ربى حتى يأتينى اليقين
    العمر: 36
    المشاركات: 10,921
    • أرسل رسالة بواسطة MSN إلى اطيب قلب
    افتراضي
    شاهدت الفيديو واشتقت لمعرفة القصة او الموضوع


    لى عودة بعد قراءة الموضوع
    س : سبب وجود مواضيع شكوى على شركات بالنصب والاحتيال ؟

    ج : هوة غباء المستخدم الذى يثق فى index مكتوب عليه شركة فلان ابن علان لخدمات الاستضافة والتصميم والحلول والخدمات الاعلانيه/ والعملاء 1600 من جميع دول العالم ودعم فنى على مدار الساعة متميزون لاكننا الافضل ( شعارات للصباح الباكر )

    وصاحب ال index شخص او ثنين لا يعرفون سوى شروحات يطبقونها من منتديات / لا تربطهم اى رسميه / مجرد اسم على الانترنت

    بالله عليكم من يتحمل القضيه

    المجنى عليه ام الجانى
    (( كلاهما اغبى من بعض ))
    قديمة 30 - 07 - 2007, 04:13
    المشاركة 5
    صورة 'o.m.a.r' الرمزية
    o.m.a.r
    :: عضو شرف ::
    تاريخ الإنضمام: 22 - 03 - 2007
    رقم العضوية : 33273
    الدولة : الرياض
    العمر: 28
    المشاركات: 7,293
    افتراضي



    مدري أحس هالصورة شايفها قبل هالمرة على التلفزيون بأحد الأفلام او المسلسلات !!!!
    بلينا بقوم يحسبون أن الله لم يهدي أحد سواهم


    ------------
    للمراسلة


    ۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞
    ۞احب الكلام الى الله لا اله الا الله ۞
    ۞ و سبحان الله وبحمده والحمد لله ۞
    ۞ و الـلــه اكــــــــــــبـــــــــــــر ۞
    ۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞۩۩۞
    قديمة 30 - 07 - 2007, 04:23
    المشاركة 6
    صورة 'الدكتور المصرى' الرمزية
    الدكتور المصرى
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 08 - 03 - 2006
    رقم العضوية : 22643
    الدولة : أرض الرقى والحضارة
    المشاركات: 1,344
    • أرسل رسالة بواسطة MSN إلى الدكتور المصرى
    افتراضي
    شاهدت الفيديو واشتقت لمعرفة القصة او الموضوع


    لى عودة بعد قراءة الموضوع
    فى انتظارك يا طيوب




    مدري أحس هالصورة شايفها قبل هالمرة على التلفزيون بأحد الأفلام او المسلسلات !!!!
    وما شفتها بالحائط ولا بالمسرحيات ولا بالشوارع

    الله يحظلك النظر

    والفيديو ايضا شفتو
    استضافه .. تصميم .. ريسيلرات .. دعم فنى .. سيرفارات
    قديمة 30 - 07 - 2007, 07:15
    المشاركة 7
    صورة 'أبو ولع' الرمزية
    أبو ولع
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 24 - 10 - 2005
    رقم العضوية : 10765
    الدولة : القصيم
    المشاركات: 2,034
    افتراضي
    ماشاء الله

    والله القصة اثرت علي كثييييراً عيوني دمعت

    الله يصبرنا مثل صبره ماشاء الله 5 سنوات الام ومتحمل والله ماقول الا ماشاء الله

    صراحه وجهه ماشاء الله منور ومبتسم

    يالله حسن الخاتمة
    يالله حسن الخاتمة
    يالله حسن الخاتمة


    وماشاء الله على صبر امه

    الله يجعله شفيعاً لها ولوالده

    صراحة انا الى الان افكر بالقصة ومتاثر ومدري وش اكتب
    ..::جآري التجديد::..


    Abowal3


    للمعلومية أنا لست ممن يرد على اي موضوع
    تحيتي أخوكم عبدالرحمن (أبو ولع)
    فأنا اقرأ المواضيع والي يعجبني ارد عليه
    قديمة 30 - 07 - 2007, 08:15
    المشاركة 8
    jordnt.com
    تحت المجهر
    تاريخ الإنضمام: 11 - 09 - 2006
    رقم العضوية : 26178
    الدولة : UaE & JoRdAn
    المشاركات: 2,543
    • أرسل رسالة بواسطة ICQ إلى jordnt.com
    • أرسل رسالة بواسطة AIM إلى jordnt.com
    • أرسل رسالة بواسطة MSN إلى jordnt.com
    • أرسل رسالة بواسطة Yahoo إلى jordnt.com
    • أرسل رسالة بواسطة Skype™ إلى jordnt.com
    افتراضي
    بداية اخوي الله يرحمه و فعلا قصة مؤثرة و معبرة

    لكن ما تلاقي اختلاف بين الصورة و بين بداية الموضوع


    اقتباس
    ..
    بدايات مرضه كانت صعبة..
    دواء كيماوي على شعاعي على تجريبي..
    تساقط شعره و تغير لونه و وجهه..

    لانو الكيماوي ما يخلي ولا شعرة على البني آدم ,, و الصورة هذي لحية

    و شارب و حواجب .. و الصورة مأخوذة و هو بالكفن


    الله اعلم .. مشكور اخوي
    صعب المنال معجب بهذا.
    قديمة 30 - 07 - 2007, 08:36
    المشاركة 9
    KYNE
    :: عضـــو::
    تاريخ الإنضمام: 11 - 08 - 2006
    رقم العضوية : 26126
    المشاركات: 86
    افتراضي
    الدكتور المصرى ـ مع إحترامي لك

    ولكن ماتشوفلك أفضل عيادة ولا مستشفى تعقد فيها وتعيش حياتك بدلا من نقل هذه المواضيع الكئيبة والمملة لنا !
    التعديل الأخير كان بواسطة KYNE; 30 - 07 - 2007 الساعة 08:40
    قديمة 30 - 07 - 2007, 08:37
    المشاركة 10
    aen alshqa
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 24 - 04 - 2007
    رقم العضوية : 34988
    الدولة : [ القصيم ]
    المشاركات: 2,814
    افتراضي
    هلا اخوي

    شكرا لك على القصه

    بس الصورة ما طلعت ياليت ترفق الصووره

    <<< متحمس
    قديمة 30 - 07 - 2007, 09:01
    المشاركة 11
    Mr-ASF
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 22 - 12 - 2005
    رقم العضوية : 14560
    الدولة : Khobar
    المشاركات: 2,303
    افتراضي
    بداية اخوي الله يرحمه و فعلا قصة مؤثرة و معبرة

    لكن ما تلاقي اختلاف بين الصورة و بين بداية الموضوع





    لانو الكيماوي ما يخلي ولا شعرة على البني آدم ,, و الصورة هذي لحية

    و شارب و حواجب .. و الصورة مأخوذة و هو بالكفن


    الله اعلم .. مشكور اخوي
    قديمة 30 - 07 - 2007, 12:12
    المشاركة 12
    صورة '][ AMASHA ][' الرمزية
    ][ AMASHA ][
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 24 - 12 - 2006
    رقم العضوية : 30452
    الدولة : جمهورية مصر العربيه
    المشاركات: 2,377
    • أرسل رسالة بواسطة MSN إلى ][ AMASHA ][
    • أرسل رسالة بواسطة Yahoo إلى ][ AMASHA ][
    افتراضي
    الدكتور المصرى ـ مع إحترامي لك

    ولكن ماتشوفلك أفضل عيادة ولا مستشفى تعقد فيها وتعيش حياتك بدلا من نقل هذه المواضيع الكئيبة والمملة لنا !
    يأخى اتق الله
    هذى مو مواضيع كئيبه هذى مواضيع للعظه
    وان كنت تراها كئيبه فاستغفر الله وتب اليه واتعظ من مثل هذه المواضيع
    وارجع الى الله واكثر من قول (( لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين ))
    --------------------------------
    وللاخ الدكتور المصرى ... الصوره ما تظهر ولا الفيديو يحمل
    مشكور ياغالى
    اللهم إنى عبدك الفقير إليك فى حاجه إلى رحمتك وأنت غنى عن عذابى فأغفرلى وإرحمنى إنه لا يغفر الذنوب الا أنت سبحانك
    قديمة 30 - 07 - 2007, 12:23
    المشاركة 13
    صورة 'SpiRiT' الرمزية
    SpiRiT
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 23 - 03 - 2006
    رقم العضوية : 23609
    المشاركات: 321
    افتراضي
    فعلا اخوى ..
    الصورة غير ظاهره وايضا رابط الفديو معطوب


    وجزاك الله كل خير على سرد حياة رجل ان شاء الله من اهل الجنه نحسبه كذالك ولا نزكي على الله احدا
    أخي في الله
    • حافظ عـلـــى صـلاتكـ
    • حافظ علـي كتاب الله
    • احفظه فــــــي قلبكـ
    • صـــــــل رحـــــمـــكـ
    • قـــــــم الليل إلا قليلا
    لا تحزنـ وابتسمـ للحياهـ
    قديمة 30 - 07 - 2007, 14:43
    المشاركة 14
    jordnt.com
    تحت المجهر
    تاريخ الإنضمام: 11 - 09 - 2006
    رقم العضوية : 26178
    الدولة : UaE & JoRdAn
    المشاركات: 2,543
    • أرسل رسالة بواسطة ICQ إلى jordnt.com
    • أرسل رسالة بواسطة AIM إلى jordnt.com
    • أرسل رسالة بواسطة MSN إلى jordnt.com
    • أرسل رسالة بواسطة Yahoo إلى jordnt.com
    • أرسل رسالة بواسطة Skype™ إلى jordnt.com
    افتراضي
    الصورة مرفقة
    الصور المرفقة
    نوع الملف : jpg MMS000.jpg (18.3 كيلوبايت, عدد مرات المشاهدة 58 مرة)
    قديمة 30 - 07 - 2007, 21:39
    المشاركة 15
    صعب المنال
    شركه غير موثوق فيها
    تاريخ الإنضمام: 21 - 12 - 2006
    رقم العضوية : 29958
    الدولة : مشاكل وحلول الاستضافه
    العمر: 37
    المشاركات: 4,305
    • أرسل رسالة بواسطة MSN إلى صعب المنال
    افتراضي
    أحسن الله معاشنا و مماتنا

    و يا احمد أصحاب العقول الـ .... ما عليك كل يري الاشياء بعين طبعه

    و أحترامي للجميع

    سلام عليكم
    jordnt.com معجب بهذا.
    اضافة رد
    العلامات المرجعية

    لا أجد عنوان للموضوع


    ][ Wysiwyg ][ :: هل تعلم ماذا يعني هذا الاختصار ؟ مين اللي قال البعد بينسي الحبايب

    أدوات الموضوع
    طرق العرض



    الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 05:23.
    المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2015
    • 00966138651070
    • 00966138648289
    • 2051033691
    Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
    SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.