الركن العام للمواضيع العامة : :: [يمنع] منعاً باتاً كتابة أي مواضيع هابطه أو ترفيهيه أو التشهير بأي موقع أو صاحبه أو ذكر نوع من أنواع الإختراقات .

]*[ دعوة المظلوم ، سيف ٌ محموم ]*[

Like Tree1معجبون
  • 1 أضيفت بواسطة عاشقة البنفسج
صورة 'عاشقة البنفسج' الرمزية
عاشقة البنفسج
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 27 - 10 - 2005
رقم العضوية : 10991
الدولة : بين أنياب الأفاعي
المشاركات: 1,248
قديمة 16 - 05 - 2007, 02:39
المشاركة 1
نشاط عاشقة البنفسج
  • قوة السمعة : 2895
  • الإعجاب: 140
    Iconrote ]*[ دعوة المظلوم ، سيف ٌ محموم ]*[
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    (( دعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب‏ ))

    ظاهرة انتشرت في بعض الناس ذكرها القرآن الكريم والسنة النبوبة المطهرة، إما على سبيل الذم، أو على سبيل بيان سوء عاقبة من فعلها.

    إنها ظاهرة الظلم، وما أدراك ما الظلم، الذي حرمه الله سبحانه وتعالى على نفسه وحرمه على الناس، فقال سبحانه وتعالى فيما رواه رسول الله صلى الله عليه وسلّم تسليما كثيراً في الحديث القدسي: { يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً، فلا تظالموا } [رواه مسلم].

    وعن جابر رضي الله عنه, أن رسول الله صلى الله عليه وسلم تسليما كثيراً قال: { أتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة، واتقوا الشح فإن الشح أهلك من كان قبلكم، حملهم على أن سفكوا دماءهم واستحلوا محارمهم } [رواء مسلم].

    والظلم: هو وضع الشيء في غير محله باتفاق أئمة اللغة.

    وهو ثلاثة أنواع:

    النوع الأول: ظلم الإنسان لربه، وذلك بكفره بالله تعالى، قال تعالى: (( وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ )) [البقرة:254]. ويكون بالشرك في عبادته وذلك بصرف بعض عبادته لغيره سبحانه وتعالى، قال عز وجل: (( إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ )) [لقمان:13].

    النوع الثاني: ظلم الإنسان نفسه، وذلك باتباع الشهوات وإهمال الواجبات، وتلويث نفسه بآثار أنواع الذنوب والجرائم والسيئات، من معاصي لله ورسوله صلى الله عليه وسلّم تسليما كثيراً .
    قال جل شأنه: (( وَمَا ظَلَمَهُمُ اللّهُ وَلـكِن كَانُواْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ )) [النحل:33].

    النوع الثالث: ظلم الإنسان لغيره من عباد الله ومخلوقاته، وذلك بأكل أموال الناس بالباطل، وظلمهم بالضرب والشتم والتعدي والاستطالة على الضعفاء، والظلم يقع غالباً بالضعيف الذي لا يقدر على الانتصار.

    صور من ظلم الإنسان لغيره من عباد الله ومخلوقاته:

    غصب الأرض: عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: { من ظلم قيد شبر من الأرض طوقه من سبع أرضين } [متفق عليه].

    مماطلة من له عليه حق: عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم تسليما كثيراً
    مطل الغني ظلم [متفق عليه].

    منع أجر الأجير: عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلّم تسليما كثيراً قال: { قال الله تعالى: ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة...،...، ورجل أستأجر أجيراً فاستوفى منه ولم يعطه أجره } [رواه البخاري].

    الحلف كذباً لإغتصاب حقوق العباد: عن أبي أمامة إياس بن ثعلبة الحارثي أن رسول الله صلى الله عليه وسلّم تسليما كثيراً قال: { من اقتطع حق امرىء مسملم بيمينه، فقد أوجب الله له النار، وحرم عليه الجنة، فقال رجل: وإن كان شيـئاً يسيرًا يا رسول الله؟ فقال: وإن قضيبًا من أراك } [رداه مسلم].

    السحر بجميع أنواعه: وأخص سحر التفريق بين الزوجين، قال تعالى: (( فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ )) [البقرة:102]. وعن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلّم تسليما كثيراً قال: { اجتنبوا السبع الموبقات، قالوا: يا رسول الله وما هن؟ قال:... والسحر، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات } [رواه البخاري ومسلم].

    عدم العدل بين الأبناء: عن النعمان بن بشير رضي الله عنهما أنه قال:{ نحلني أبى نحلاً فقالت أمى ــ عمرة بنت رواحة ــ : لا أرضى حتى تشهد عليه رسول الله ، فجاءه ليشهده على صدقتى فقال: "أكل ولدك نحلت مثله" قال: لا، فقال: "اتقوا الله واعدلوا في أولادكم"، وقال: "إني لا أشهد على جور"، قال: فرجع أبي فرد تلك الصدقة. } [متفق عليه].

    حبس الحيوانات والطيور حتى تموت: عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلّم تسليما كثيراً قال: { عذبت امرأة في هرة حبستها حتى ماتت جوعًا فدخلت فيها النار} [رواه البخاري ومسلم]. حبستها: أي بدون طعام.

    شهادة الزور: أي الشهادة بالباطل والكذب والبهتان والافتراء، وانتهاز الفرص للإيقاع بالأبرار والانتقام من الخصوم.

    وأكل صداق الزوجة بالقوة ظلم.. والسرقة ظلم.. وأذيه المؤمنين والمؤمنات والجيران ظلم... والغش ظلم... وكتمان الشهادة ظلم... والتعريض للآخرين ظلم، وطمس الحقائق ظلم، والغيبة ظلم، ومس الكرامة ظلم، والنميمة ظلم، وخداع الغافل ظلم، ونقض العهود وعدم الوفاء ظلم، والمعاكسات ظلم، والسكوت عن قول الحق ظلم، وعدم رد الظالم عن ظلمه ظلم... إلى غير ذلك من أنواع الظلم الظاهر والخفيى.

    فيا أيها الظالم لغيره:

    اعلم أن دعوة المظلوم مستجابة لا ترد مسلماً كان أو كافراً ، ففي حديث أنس قال: قال رسول الله : { اتقوا دعوة المظلوم وإن كان كافراً؛ فإنه ليس دونها حجاب }. فالجزاء يأتي عاجلاً من رب العزة تبارك وتعالى .

    وقد أجاد الشاعر حين قال:

    نامتْ عيونـُـكَ والمظلومُ مـُـنـْـتـَـبـِـهٌ ، يدعو عليكَ وعينُ اللهِ لم تـَـنـَـمِ


    فتذكر أيها الظالم:

    قول الله عز وجل: (( وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ )) (42) مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لاَ يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاء )) [ابراهيم:43،42].

    وقوله سبحانه: (( أَيَحْسَبُ الْإِنسَانُ أَن يُتْرَكَ سُدًى )) [القيامة:36].

    وقوله تعالى: (( سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ )) (44) (( وَأُمْلِي لَهُمْ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ )) [القلم:45،44].



    وقوله تعالى (( وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ )) [الشعراء:227].

    وتذكر أيها الظالم : الموت وسكرته وشدته، والقبر وظلمته وضيقه، والميزان ودقته، والصراط وزلته، والحشر وأحواله، والنشر وأهواله. تذكر إذا نزل بك ملك الموت ليقبض روحك، وإذا أنزلت في القبر مع عملك وحدك، وإذا استدعاك للحساب ربك، وإذا طال يوم القيامة وقوفك.

    وتذكر أيها الظالم : قول الرسول صلى الله عليه وسلّم تسليما كثيراً : { لتؤدن الحقوق إلى أهلها يوم القيامة حتى يقاد للشاة الجلحاء من الشاة القرناء } [رواه مسلم]. والاقتصاص يكون يوم القيامة بأخذ حسنات الظالم وطرح سيئات المظلوم، فعن أبي هريرة عن النبي قال: { من كانت عنده مظلمة لأخيه؛ من عرضه أو من شيء، فليتحلله من اليوم قبل أن لا يكون دينار ولا درهم، إن كان له عمل صالح أخذ منه بقدر مظلمته، وإن لم يكن له حسنات أخذ من سيئات صاحبه فحمل عليه } [رواه البخاري]. وعن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلّم تسليما كثيراً قال: { أتدرون ما المفلس، قالوا: المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع فقال: إن المفلس من أمتي من يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة، ويأتي قد شتم هذا، وقذف هذا وأكل مال هذا، وسفك دم هذا، وضرب هذا، فيعطى هذا من حسناته، وهذا من حسناته، فإن فنيت حسناته قبل أن يقضى ما عليه، أخذ من خطاياهم وطرحت عليه، ثم طرح في النار } [رواه مسلم].


    اللهم إجعلنا من المظلومين ولا تجعلنا من الظالمين ،،، آميــــــــــــــــــــــــن

    اللهم وانتقم من كل ظالم شر انتقام ،، آميـــــــــــــــــــــــــــــن


    * منقول *


    لكم احترامي

    ودمتم بحفظ الله ورعايته وأمنه
    عماد عطية معجب بهذا.
    قديمة 16 - 05 - 2007, 03:05
    المشاركة 2
    صورة 'lebanon' الرمزية
    lebanon
    :: عضـــو::
    تاريخ الإنضمام: 12 - 09 - 2005
    رقم العضوية : 8396
    العمر: 41
    المشاركات: 100
    افتراضي
    صدقتي فما أكثر الظلم وانواعه كثيره وقد اصبح ظاهرا ومن صوره ظلم الابناء للوالدين وغيرها من الامور التى تحدثتي عنها والناتج هو اما كبائر او مهلكات حفظنا الله اشكرك للاختيار والنقل الهادف جعلها الله في ميزان الخير عندك وحفظنا جميعا من الظلم واصلح حالنا برحمته
    آمين

    تقبلى تقديري للاختيار والسرد الرائع وحتى موضوعك القادم اتمنى لكى التوفيق والسعادة والله المستعان
    قديمة 16 - 05 - 2007, 03:14
    المشاركة 3
    صورة 'ألق فكري' الرمزية
    ألق فكري
    .:: عضو متألق ::.
    تاريخ الإنضمام: 28 - 07 - 2006
    رقم العضوية : 25549
    العمر: 33
    المشاركات: 7,910
    الإجابات المقدمة: 3
    افتراضي
    وعليكم السلام ورحمة الله

    جُزيتِ خيرا ً اختي عاشقة البنفسج ..

    واقول لهمـ

    يركدووووووووووووووووووووووووون ..

    لانكِ انسانه سويه تشعرين بالظلم من بعض اصحاب التصرفات الطائشة والسلوكيات المريضة ..

    لكن يجب عليكِ اتخاذ بعض الامور بالحسبان وهي :

    ان تتجاهلي من يحاول في اغاظتك وهو مختبئ في جحره .. واصبري وعامليهم باخلاقك الفاضله لا باخلاقهم هم .. واذا لم ينفع معهم يكفي انكِ اخذتي من حسناتهم.. تجاهلي الاساءة ..

    صححي مسارهم ..لا تلتفتي كثيرا ً الى حماقاتهم ..


    لأن الحياة ككل تفرض علينا هكذا ..

    مابالكِ بـ انترنت ..!

    تفرض علينا ان نتعامل مع أناس يختلفون عنا كثير ..

    والله ينصرنا على من ظلمنا ..

    اختكـ
    و ما دام في الدنيا سمو ورفعة ... فما أنا من يرضى و يقنع بالأردا
    اضافة رد
    العلامات المرجعية

    ]*[ دعوة المظلوم ، سيف ٌ محموم ]*[


    اعذريني يابعد عمري اعذريني قصر من رمال

    أدوات الموضوع
    طرق العرض



    الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 23:58.
    المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2015
    • 00966138651070
    • 00966138648289
    • 2051033691
    Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
    SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.