:: إلى متى تستفيد الأحزاب الصهيونية من الأصوات العربية؟ ::

إلى متى تستفيد الأحزاب الصهيونية من الأصوات العربية؟ منذ قيام الدولة العبرية، تعاملت قيادات الأحزاب الصهيونية مع الفلسطينيين، الذين تمكنوا من البقاء بأرضهم (160 ألفاً)

تاريخ الإنضمام: 07 - 12 - 2006
رقم العضوية : 29210
الدولة : :: Photoshop ::
المشاركات: 1,252
قديمة 18 - 12 - 2006, 09:57
المشاركة 1
  • قوة السمعة : 555
  • الإعجاب: 38

    إلى متى تستفيد الأحزاب الصهيونية من الأصوات العربية؟


    منذ قيام الدولة العبرية، تعاملت قيادات الأحزاب الصهيونية مع الفلسطينيين، الذين تمكنوا من البقاء بأرضهم (160 ألفاً) بسياسة مزدوجة، يقوم أساسها على رفض وجودهم، والسعي المتواصل لتهميشهم وإن أمكن إلحاقهم بمن تم تشريده في النكبة الفلسطينية الكبرى، والوجه الآخر لهذه السياسة تمثل في محاولة استثمار حقهم في الانتخاب وتوجيه تصويتهم بما يخدم هيمنة الأحزاب الصهيونية على الهرم الحزبي السياسي الإسرائيلي، ومن ضمن الأساليب التي ابتعت لتحقيق هذا الهدف العمل على ترشيح وجهاء ونافذين في التجمعات الفلسطينية إلى انتخابات الكنيست عبر قوائم خاصة ملحقة بأحد الأحزاب الكبرى .
    بهذه الطريقة تمكنت الأحزاب الصهيونية الكبيرة من إيصال عدد من النواب العرب إلى الكنيست من غير أن يكلفها ذلك صوتاً صهيونياً واحداً بل بالاعتماد على الأصوات العربية التي نجح المرشحون من الفئات الإقطاعية والنافذة في استقطاب أصوات كثيرة منها. وتشكل هذه الخطوة أيضاً محاولة لقطع الطريق على أحزاب اليسار الإسرائيلي (راكاح نموذجاً) من الاستفادة من الأصوات العربية على الرغم من تقديم قائمة موحدة تضم يهوداً وعرباً على قائمة الحزب.
    تغيرت الصورة على نحو كبير مع تبلور الحركة السياسية لفلسطينيي الـ 48 ونشوء أحزابهم الخاصة وتقدموا إلى انتخابات الكنيست بقوائم وبرامج مستقلة ونجحوا باحتلال عدد من مقاعد الكنيست بدعم من الأصوات العربية وتأييدها.
    ومع ذلك، لم تقلع الأحزاب الصهيونية عن محاولة استقطاب الأصوات العربية، لكنها اضطرت هنا لتقديم المرشحين الفلسطينيين على قوائم الأحزاب نفسها وليس في قوائم عربية خاصة كما كان يحدث سابقاً. وحتى لا يكون نجاح أي من المرشحين الفلسطينيين على حساب مرشحي هذه الأحزاب الأساسيين، عمدت قيادة هذه الأحزاب إلى ترتيب أسماء المرشحين بحيث تركت للفلسطينيين مواقع متأخرة على القائمة، كما عمدت في الوقت نفسه إلى توسعة صفوف أحزابها بأعضاء عرب لتحقيق هدفين: الأول منافسة الأحزاب العربية على جمهورها، والثاني تقليل تكلفة الأصوات الصهيونية التي تبذل لإنجاح أي من المرشحين العرب.
    وفي سبيل تمرير هذه الخطة، رفعت الأحزاب شعارات تقول بمواطنة جميع سكان الدولة العبرية وسعت لإيهام الجمهور العربي بأنه معني ببرامج التنمية والتطوير وتحسين مستوى المعيشة. إلا أن هذه الشعارات بدأت تفقد تأثيرها وقوتها مع تواصل الانزياح نحو التطرف واليمين في النظام السياسي والحزبي الإسرائيلي وعلى نحو خاص في الموقف من الأقلية الفلسطينية المقيمة على أرضها تحت سلطة الدولة العبرية.
    ومنذ عقود كانت تدور نقاشات وجدالات في صفوف الجمهور العربي حول معنى انتساب أي منهم إلى الأحزاب الصهيونية والدخول في حملاتها الانتخابية كمرشحين وناخبين وفي الوقت الذي تنشط فيه الأحزاب العربية ويزداد تأثيرها واستقطابها للجمهور العربي.
    وتحدث في حينها بعض المحللين السياسيين على أن الانتساب للأحزاب الصهيونية إنما ينبع أساساً من سعي بعض الجمهور العربي للحصول على تقديمات لمجتمعاتهم المحلية لا تستطيع تأمينها الأحزاب العربية مهما بلغ حجم تمثيلها في الكنيست وهو على كل حال (يضيف المحللون) تمثيل نسبي لن يؤثر في القرار السياسي والاجتماعي.
    ومنذ اندلاع الانتفاضة (عام 2000) تصاعدت التساؤلات في صفوف الجمهور العربي تجاه سياسة «الدولة» نحوهم وخاصة بعد قيام الشرطة الإسرائيلية بقتل 13 منهم وجرح العشرات بسبب قيامهم بمسيرة سلمية تضامنية مع أشقائهم في الضفة والقطاع. ومع استمرار العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني وإجماع الأحزاب الصهيونية على أن الأمر يجري تحت عنوان «الدفاع عن النفس»، فإن القلق والخوف أصبح الشعور السائد لدى فلسطينيي الـ 48 وعمق من ذلك الدعوات المتصاعدة لطردهم وترحيلهم من أرضهم وديارهم، ورسّم ذلك شارون ذاته عندما تحدث عن الحرب ضد الانتفاضة بأنها تعيد الأحداث إلى مرحلة «حرب الاستقلال».
    وتأتي مصادقة حكومة أولمرت على إضافة حزب ليبرمان الصهيوني الفاشي إلى الوزارة لتثير المزيد من المخاوف والقلق في صفوف الفلسطينيين، وخاصة أن حزب العمل الذي ينتسب إليه الآلاف من الفلسطينيين صدّق على دخول ليبرمان إلى الحكومة ويوجد في الكنيست نائبان فلسطينيان في كتلة «العمل» البرلمانية ولوحظ باستنكار صمتهما على دخول ليبرمان إلى التشكيلة الحكومية في الوقت الذي استقال أحد وزراء الحزب احتجاجاً على ذلك.
    مصادقة حكومة أولمرت بكافة أحزابها المشاركة على دخول ليبرمان إلى الحكومة جعلت من أسئلة الوجود العربي في الأحزاب الصهيونية أكثر حدة وملحاحية.
    وهذه الأسئلة هي أولاً برسم الجمهور الفلسطيني الذي ينتسب إلى هذه الأحزاب والسؤال الرئيسي هنا: إذا كانت حجة عدم الانتساب إلى الأحزاب العربية هي ضعف تأثير هذه الأحزاب على القرار الإسرائيلي، فما هي قدرة نائب أو أكثر في التأثير على قرار حزب العمل أو غيره ؟

    محمد السهلي

    قديمة 18 - 12 - 2006, 13:02
    المشاركة 2
    صورة 'احمد العدل' الرمزية
    احمد العدل
    .:: عضو متألق ::.
    تاريخ الإنضمام: 25 - 02 - 2006
    رقم العضوية : 21311
    الدولة : google & alexa
    العمر: 33
    المشاركات: 8,766
    افتراضي
    لآ آلـهـ آلآ آللـهـ

    ربي احفظ لي ولدي وثبته على طاعتك وحسن عبادتك
    قديمة 22 - 12 - 2006, 10:08
    المشاركة 3
    تاريخ الإنضمام: 07 - 12 - 2006
    رقم العضوية : 29210
    الدولة : :: Photoshop ::
    المشاركات: 1,252
    افتراضي
    محمـد رسـول اللـه ,,
    قديمة 22 - 12 - 2006, 12:25
    المشاركة 4
    محمود النجم
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 16 - 11 - 2006
    رقم العضوية : 28332
    الدولة : حبيبتى يامصر
    المشاركات: 402
    افتراضي
    مشكور ياغالى
    ولا تعليق
    CENTER]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخـــــــــــــــــــــوكم فى الله
    محـــــــــمـود النـجـم
    [/CENTER]
    شبكة ومنتديات نتاوى
    www.netawe.com
    قديمة 22 - 12 - 2006, 14:53
    المشاركة 5
    m2008
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 21 - 07 - 2006
    رقم العضوية : 25529
    المشاركات: 1,335
    افتراضي
    السلام عليكم ..





    الاقلية العربية في اسرائيل

    تشكل الاقلية العربية التي تقطن داخل اسرائيل ويقدر عددها نحو 1.2 مليون نسمه ما نسبته 20 بالمئة من مجموع سكان الدولة العبرية. ويتعلق الأمر هنا بالفلسطينيين الذين لم ينزحوا عن مدنهم وقراهم أثناء حرب الـ 1948 التي جرت بين الدول العربية واسرائيل. ويقطن معظم هؤلاء في شمال اسرائيل، في المنطقة التي تعرف بالجليل، وفي المنطقة الوسطى المعروفة بالمثلث، اضافة الى بعض المدن مثل يافا وحيفا وعكا. ويتوزع السكان العرب اجمالا على 7 مدن ونحو 115 قرية. وتعتبر مدينة الناصرة هي مركز الاقلية العربية ويقطنها قرابة 70 ألف نسمة.


    الناصرة أكبر التجمعات السكانية للعرب داخل اسرائيل


    مدينة حيفا ..

    جزء كبير من العرب الفلسطينين في اسرائيل اختاروا المشاركة في الانتخابات البرلمانية لأنهم يريدون أن يكونوا أصحاب قرار أو على الأقل جزءا من المطبخ السياسي الاسرائيلي، و لكن ذلك لا يعني أن نسبة تمثيلهم في الكنيست تتوافق مع عددهم في المجتمع . دكتور العلوم السياسية سامي أبو عيطة يوضح أسباب عدم توجه العرب لانتخاب الأحزاب العربية قائلا: " الاحزاب العربية في اسرائيل كانت تساند القرارت التي تخص وضع الفلسطينين في الضفة الغربية و قطاع غزة ولكن دون أن تكون داخل الحكومات الاسرائيلية و أبرز القرارت التي تم تمريرها بفضل هذه الاحزاب ,اتفاقية اوسلو في أوائل التسعينات من القرن الماضي و تنفيذ خطة الانسحاب من قطاع غزة وأربع مستوطنات في شمالي الضفة الغربية وكذلك بعض القرارات التي تخص هذه الاقلية ".

    انا ساكن بسرائيل ( عرب 48 )


    قديمة 22 - 12 - 2006, 21:11
    المشاركة 6
    صورة 'مهاجر للغربة' الرمزية
    مهاجر للغربة
    ||| عضو التميز |||
    تاريخ الإنضمام: 20 - 08 - 2005
    رقم العضوية : 7433
    الدولة : .. في زمن الغربه ..
    المشاركات: 22,609
    افتراضي
    الله يعين بس
    قديمة 26 - 12 - 2006, 19:34
    المشاركة 7
    تاريخ الإنضمام: 07 - 12 - 2006
    رقم العضوية : 29210
    الدولة : :: Photoshop ::
    المشاركات: 1,252
    افتراضي
    حياكم الله منوورين اخواني ,,
    قديمة 26 - 12 - 2006, 19:36
    المشاركة 8
    صورة 'النسر' الرمزية
    النسر
    ||| عضو التميز |||
    تاريخ الإنضمام: 24 - 10 - 2005
    رقم العضوية : 10738
    الدولة : [ الإمــ U.A.E ــارات ]
    المشاركات: 18,348
    8
    افتراضي
    مشكوووووووور اخي الكريـــــــــــــــــــــــم
    ][®][^][®][الـــنـــســـر ][®][^][®][
    واحــد مـــ النسر ـــن النـاســ ®
    اضافة رد
    العلامات المرجعية

    أكبر مكتبة مقاطع صوتيه (قرآن-أناشيد-أدعيه-ابتهالات) للشيخ مشاري العفاسي :: كلام جميل وفعل قبيح ::

    أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
    ابحث في الموضوع:

    البحث المتقدم
    طرق العرض



    الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 11:39.
    المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2018
    • 00966138651070
    • 00966138648289
    • 2051033691
    Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
    SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.