×

تذكر قبل أن تعصي اللة

قال الحسن البصري إن النفس لأمارة بالسوء فإن عصتك في الطاعة فاعصها أنت عن المعصية!!، ولا شيء أولى بأن تمسكه من نفسك ولا شيء أولى
قديمة 08 - 11 - 2006, 23:12
المشاركة 1
قال الحسن البصري
إن النفس لأمارة بالسوء فإن عصتك في الطاعة فاعصها أنت عن المعصية!!، ولا شيء أولى بأن تمسكه من نفسك ولا شيء أولى بأن تقيّده من لسانك، ولا شيء أولى بأن لا تقبله من هواك وما الدّابة الجموح (هي التي تعاند صاحبها) بأحوج إلى اللجام أن تمسك من نفسك!!
أفتعصى الله وترجو رحمته
ها هوَ رجلُ كان له عبد يعملُ في مزرعته، فيقولُ هذا السيد لهذا العبد: ازرع هذه القطعةَ برا. وذهبَ وتركه، وكان هذا العبد لبيشباً عاقلا، فما كان منه إلا أن زرعَ القطعة شعيراً بدل البر. ولم يأتي ذلك الرجل إلا بعد أن استوى وحان وقت حصاده. فجاء فإذا هي قد زُرعت شعيراً، فما كان منه إلا أن قال: أنا قلت لك ازرعها بُرا، لما زرعتها شعيرا؟
قال رجوت من الشعيرِ أن ينتجَ بُرا، قال يا أحمق أفترجو من الشعيرِ أن يُنتجَ برا؟ قال يا سيدي أفتعصي اللهَ وترجُ رحمتَه، أفتعصي اللهَ وترجُ جنتَه. ذعر وخافَ واندهشَ وتذكرَ أنه إلى اللهِ قادم فقال تبتُ إلى الله وأبت إلى الله، أنت حرٌ لوجه الله... فكما تدين تدان والجزاء من جنس العمل، ولا يظلمُ ربك أحدا.
اذكر حر النار
قال أبو عثمان التيمي: مرّ رجل من بني اسرائيل براهبة من أجمل النساء، فافتتن بها، فتلطف في الصعود إليها (أي في صومعتها)، فراودها عن نفسها، فأبت عليه وقالت: لا تغترّ بما ترى وليس وراءه شيء !! فأبى حتى غلبها على نفسها وحاول اغتصابها بالقوة !! وكان على جانبها مجمرة فيها جمر مشتعل !! فوضعت يدها فيها حتى أحترقت !!، فقال لها بعد أن قضى حاجته منها: ما الذي دعاك إلى ما صنعت ؟!!
فقالت له: إنك لمّا قهرتني على نفسي: خفت أن أشاركك في لذة الحرام !!، فأشاركك في المعصية والعقوبة، ففعلت ما رأيت !! فقال الرجل: والله لا أعصي الله أبدا !! وتاب مما كان عليه سبحان الله.
فتذكروا يا أخواني شدة نار جهنم قبل المعصية وأسألوا أنفسكم قبل ارتكاب المعاصي هل لأجسامكم القدرة على تحمل النار إن كان لها القدرة فافعلوا المعاصي ولكن ليس لأحد القدرة على تحمل نار الدنيا فما بالك بنار جهنم التي هي ضعف نار الدنيا بسبعين مرة.. فأتقوا الله
مراقبــــــة الله
إذا همت نفسك بالمعصية فذكرها بالله، فإن لم ترجع فذكرها بالرجال، فإن لم ترتدع فذكرها بالفضيحة إذا علم الناس، فإن لم ترجع فاعلم أنك في تلك الساعة قد انقلبت إلى حيوان
أحوال الخائفين
كان طاووس يفرش فراشه ويضطجع عليه فيتقلى كما تتقلى الحبة في المقلاة ثم يقوم فيطويه ويصلي الى الصبح ويقول: ان ذكر جهنم طير النوم من عيني


المصدر: موقع أذكر الله
المشاهدات 482 | التعليقات 0
 
اضافة رد
 

[قصـــة] وعبــــرة أحذر من شوكلاتة كادبوري "هام جدا جدا"

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق العرض


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 04:56.
المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2019
  • 00966138651070
  • 00966138648289
  • 2051033691
Powered by vBulletin® Version 3.8.11 .Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.