محمد علي كلاي

الركن العام للمواضيع العامة : :: [يمنع] منعاً باتاً كتابة أي مواضيع هابطه أو ترفيهيه أو التشهير بأي موقع أو صاحبه أو ذكر نوع من أنواع الإختراقات .
صورة 'Abdullah Al-Salim' الرمزية
Abdullah Al-Salim
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 16 - 07 - 2012
رقم العضوية : 151682
المشاركات: 1,205
23
قديمة 23 - 06 - 2016, 08:14
المشاركة 1
  • قوة السمعة : 54
  • الإعجاب: 153

    محمد علي


    محمد علي (17 يناير 1942 – 3 يونيو 2016) ملاكم أمريكي ولد باسم (كاسيوس مارسيلوس كلاي جونيور) (بالإنجليزية: Cassius Marcellus Clay Jr) في 17 يناير1942 في مدينة لويفيل بولاية كنتاكي وتوفي يوم 3 يونيو 2016 عن عمر ناهز 74 عاماً بعد صراع طويل مع شلل الرعاش،ولد لعائلة أميركية سوداء من الطبقة المتوسطة وكان والده ميثوديا، لكن أمه ربته وأخاه على المذهب المعمداني، قبل أن يعتنق الإسلام ويُغيّر اسمه إلى محمد علي دون اسمه الاخير -كلاي- ، فاز كلاي ببطولة العالم للوزن الثقيل ثلاث مرات على مدى عشرين عاماً في 1964 و1974 و1978، وفي عام 1999 توج بلقب “رياضي القرن”، وهي جائزة مقدمة من مجلة “جلة سبورتس ايلاستريتد”، كما حصل على نفس اللقب بعد استفتاء أقامته صحيفة لاغازيتا ديلو سبورت الإيطالية بعدما حصل على 71.2% من الأصوات متفوقاً على العديد من الرياضين ومنهم دييغو مارادونا. كان يصف نفسه بـأنه “يطير كالفراشة ويلسع كالنحلة”، وهو صاحب أسرع وأقوى لكمة في العالم حيث تعادل قوتها حوالي 1,000 باوند. اعتزل الملاكمة عام 1981 وقد كان عمره 39 عامًا، بعد مسيرة حافلة تضمنت 56 فوزا منها 37 بالضربة القاضية وخمس هزائم، وتوج باللقب العالمي ثلاث مرات مختلفة.

    بداياته في عالم الملاكمة
    بداية محمد علي في عالم الملاكمة جاءت بمحض الصدفة حين كان في الـ12 من العمر، وحقق عدة ألقاب على المستويين المحلي والوطني وهو دون الـ18،ونال الميدالية الذهبية لأولمبياد روما الصيفية عام 1960 عن فئة وزن الخفيف الثقيل، وفي أكتوبر عام 1960 اتجه اللاعب إلى عالم الاحتراف، حيث خاض خلال السنوات الثلاث التالية 19 نزالا فاز فيها جميعا، من بينها 15 بالضربة القاضية، كما حقق المفاجئة في فبراير عام 1964 بهزيمته لبطل العالم في الملاكمة -آنذاك- سوني ليستون، وفاز بلقب ببطولة العالم لملاكمة المحترفين للوزن الثقيل للمرة الأولى، مسجلا حينها رقما قياسيا كأصغر ملاكم ‏(22 عاما‏) يحقق لقب البطولة في هذا المضمار.

    اعتناقه الإسلام

    يذهب سبب اختيار كاسيوس كلاي (محمد على) الانتماء إلى جماعة أمة الإسلام إلى إليجاه محمد. فإليجاه محمد ولد في جورجيا في عام 1898، وكان والده قد سماه إليجاه بول. ولكن في عام 1923 اتجه إلى ديترويت واستقر فيها، وبعد ثماني سنوات من استقراره في ديترويت زاره تاجر من الشرق اسمه دبليو دي فراد (W.D.Frad)، وهو نصف أمريكي ذو أصل أفريقي ونصفه أبيض، واستطاع ارن يكون مقبولًا لدى الأمريكيين ذو الأصل الأفريقي في الولايات المتحدة ويصبح قائدًا لهم. وعلَّم فراد إلياجا محمد مبادئ الدين الإسلامي. وهناك قصص وأساطير تروى عن أصل فراد وعن إسلامه، وأنه تلقى إسلامه من رجل أسود في مكة المكرمة اسمه يعقوب. ونخلص إلى أن محمد علي بدأ يتردد سرًا على إليجاه محمد، ويحضر دروسه الدينية في مطلع الستينات.
    في الواقع، رُقِض محمد علي في بداية انضمامه إلى جماعة أمة الإسلام (وأطلق عليه وعلى الأمريكيين من أصل أفريقي في ذلك الوقت, المسلمين السود) وذلك بسبب امتهانه الملاكمة. ولكنه وفي عام عام 1964 وبعد أن استطاع محمد علي إقصاء الملاكم سوني ليستون عن عرش الملاكمة وكان عمره لا يتجاوز 22 عاماً آنذاك، أصبحت جماعة أمة الإسلام أكثر تقبلا وافقت على تجنيده كعضو. بعد ذلك بوقت قصير، سجّل إليجاه محمد بيان ان كلاي سيطلق عليه اسم محمد (كاسم نبي الإسلام) وعلي (كاسم علي ابن أبي طالب وهو أهم شخصية بعد محمد في مذهب الشيعة ورابع الخليفاء الراشدين في مذهب السنة). وانتقل محمد علي في ذلك الوقت إلى الجانب الجنوبي من شيكاغو، وعاش في سلسلة من المنازل، كانت كلها بالقرب من محل إقامة إليجاه محمد ومن المساجد التابعة لجماعة أمة الإسلام ومكث في شيكاغو لمدة 12 عاما.
    ولم يستمر انضمام محمد علي إلى جماعة أمّة الإسلام إلا أنها لم تستمر طويلًا؛ حيث كان يختلف مع الكثير من أفكارهم، ولكنه – رغم انفصاله عن جماعة أمَّة الإسلام – استمرَّ في أعماله الخيرية والدعوية محاولًا تصحيح الصورة الخاطئة التي رسخت في أذهان الغرب عن الإسلام والمسلمين وقد كان يفتخر بأنه مسلم.

    موقفه من حرب فيتنام

    في عام 1964 م رسب محمد علي في الاختبارات المؤهلة للالتحاق بجيش الولايات المتحدة لأن مهاراته الكتابية واللغوية كانت دون المستوى. على أية حال، في بدايات عام 1966 م تمت مراجعة الاختبارات وصنف محمد علي على أنه ينتمي للمستوى 1أ. مما كان يعني أنه مؤهل للالتحاق بالقوات المسلحة. كان هذا في غاية الخطورة: لأن الولايات المتحدة كانت في حالة حرب مع فيتنام. عندما تم إخباره بنجاحه في الاختبارات، أعلن أنه يرفض أن يخدم في جيش الولايات المتحدة واعتبر نفسه معارضا للحرب.
    قال محمد علي : “هذه الحرب ضد تعاليم القرآن, وإننا – كمسلمين – ليس من المفترض أن نخوض حروبًا إلا إذا كانت في سبيل الله ورسوله”. كما أعلن في عام 1966: “لن أحاربهم – قاصداً فيت كونج الجيش الشيوعى في فيتنام – فهم لم يلقبوني بالزنجي”

    سحب اللقب

    وفي عام 1967 في قمة انتصاراته في عالم الملاكمة، تم سحب اللقب منه بسبب رفضه الالتحاق بالخدمة العسكرية في جيش الولايات المتحدة أثناء حرب فيتنام اعتراضاً منه على الحرب شأنه شأن الكثير في ذلك الوقت. وكان قد تلقى دعما من الكثيرين في معارضته وقد تكبد الجيش الأمريكي خسائر كبيرة في تلك الحرب كما توقع.
    عاد محمد علي للملاكمة مرة أخرى عام 1970 في مباراة وصفت بأنها (مباراة القرن) ضد جو فريزر حيث لم تسجل هزيمة لأي منهما في أي مباراة من قبل، وكانت مباراة من 3 مباريات متفرقة فاز محمد علي باثنتين منها. وفي عام1974 هزم محمد علي الملاكم القوي فورمان ليستعيد بذلك عرش الملاكمة في الولايات المتحدة الأمريكية والعالم بأسره.

    الرصيد الرياضي


    رصيد محمد علي 61 مباراة منها 56 إنتصارا (37 بالضربة القاضية) و5 خسارات أولها أمام الملاكم جو فرايزر عام 1971/3/8 م، وثانيها أمام كين نورتون عام 1973/3/31 م، وثالثها أمام ليون سبينكس عام 1978/2/15 م، ورابعها أمام لاري هولمز عام 1980/10/2 م، وخامسها أمام تريفور بربيك عام 1981/12/11 م.

    حياته الشخصية
    محمد علي قد تزوج أربع مرات ولديه سبع بنات وولدين، محمد علي التقى زوجته الأولى نادلة الكوكتيل صونجي روى وتزوجا في 14 أغسطس 1964. وكانت إعتراضات روى على آداب الإسلام في ملابس المرأة ساهمت في إنهيار هذا الزواج، وقد تم الطلاق في 10 يناير 1966. و هو في الخامسة والعشرين تزوج محمد علي من بيلندا بويد – 17 عاما ً – وذلك في يوم 17 أغسطس 1967. أسلمت بيلندا بعد الزواج، وأصبح اسمها خليلة علي، مع أن عائلتها وأصدقائها القدامى ظلوا ينادونها باسم بيلندا. أنجبوا 5 أبناء: مريم (م. 1968), جميلة وليبان (م. 1970), ومحمد علي الصغير (م. 1972).
    بدأ محمد على علاقة مع امرأة تدعى فيرونيكا بورش في عام 1975. وفي صيف عام 1977, انتهى الزواج الثاني لمحمد علي وتزوج من فيرونيكا. خلال فترة الزواج، أنجبوا طفلة اسمها هناء، كما أنجبوا طفلة أخرى اسمها ليلى في ديسمبر 1977، لكن تم الطلاق بينهما في عام 1986. في 19 نوفمبر 1986, تزوج محمد على يولندا علي بعد صداقة بدأت منذ1964 في لوزيفل. والدتهما كانتا صديقتان مقربتان. كما أنها أنكرت ما أذيع أنه كان جليسها عندما كانت طفلة، وتبنوا طفلا ً واحدا ً اسمه أسعد.محمد علي له بنتان أخرتان هما مايا وخليلة من علاقات أخرى.

    من أشهر ملاكماته


    مباراته ضد إيرني تيريل

    كان مخططًا لمحمد علي مقابلة بطل رابطة الملاكمة العالمية إيرني تيريل, وذلك في شيكاغو في مارس 1966. وفي ذلك الوقت كان قد سُحب من محمد علي لقبه بعد اعتناقه الإسلام ورفضه المشاركة في حرب فياتنام, وبدلًا من الانخراط في الحرب فقد سافر محمد علي إلى أوروبا وكدنا لخوض مبارايات ضد هنري كوبر وجورج كابالو.
    وفور عودته إلى الولايات المتحدة انطلق محمد علي لملاقاة كليفلاند ويليامز في صالة مغطاة بهيوستون يوم 14 نوفمبر، 1966. ولفتت هذه المباراة الأنظار لتحقيقها رقمًا قياسيًا في تعداد الحضور داخل القاعة المغلقة والذي وصل إلى 35460 شخص. اعتبر ويليامز سابقًا واحدًا من أصعب الملاكمين في فئة الوزن الثقيل، ولكنه في عام 1964 كان قد تعرض لإطلاق النار من مسافة قريبة على يد شرطي في ولاية تكساس، مما أدى إلى فقدانه واحدة من الكليتين و 10 أقدام (3 م) من أمعائه الدقيقة. فاستطاع محمد علي أن يسيطر على المباراة ضد وليامز، والفوز بالضربة القاضية الفنية في الجولة الثالثة وفي ما يعتبره البعض أفضل أداء له على مدار مهنته.
    قاتل محمد علي إيرني تيريل في هيوستن عام 1967. ويعتبر تيريل ثاني أصعب منافس لعلي بعد ليستون، وهو ملاكم لم يهزم على مدار خمس سنوات، وبعد أن هزم العديد من الملاكمين كان على محمد علي مواجهته. كان تيريل كبير الحجم والقوة, يفوق طوله طول علي بثلاثة بوصات. وخلال الفترة التي تسبق المباراة، أهان تيريل محمد علي مرارًا وتكرارًا في وسائل الإعلام مناديًا إياه باسمه القديم “كاسياس كلاي” قاصدًا إزعاجه بذلك. وأضاف “أريد أن تعذيبه بالضربة القاضية.” مما جعل محمد علي مصممًا على الانتقام ووجه لتيري جملته الشهيرة في إحدى اللقاءات التليفزيونية “لم لا تناديني باسمي يارجل؟ لم أقل لك أن اسمي هو كلاي وإنما اسمي هو محمد علي, سأعاقبك وأجعلك تنطق اسمي الحقيقي داخل الحلبة”
    وبالفعل وفي الجولة السابعة من المباراة بدأت الدماء تسيل من وجه تيريل. في الجولة الثامنة، سخر علي من تيريل، موجهًا له الضربات له صائحًا “ما هو اسمي … ما هو اسمي؟” وفاز علي تلك المباراة وأجبر الجميع على احترام اسمه الجديد. ادعى تيريل أنه في وقت مبكر من المباراة تعمد محمد علي إصابته في عينه اليسرى مما اضطر تيريل لاستكمال المباراة وهو نصف أعمى. ووصف النقاد المباراة بأنها “واحدة من أبشع معارك الملاكمة”. كما كتب النقاد “لقد كانت مظاهرة رائعة من المهارة الملاكمة وعرض البربرية الوحشية.” نفى علي الاتهامات الموجهة له بالقسوة على خصمه قائلًا ” أنا لم أكرهه, لم أحبه ولكني لم أكرهه, ولكنه لم يكن يمزح بشأن اسمي, كان يتعمد الإهانة وأنا لا أقبل الهزل فيما يخص ديني واسمي”.

    ملاكمة القرن

    في عام 1970 سمح لمحمد علي بالملاكمة مرة أخرى للحصول على لقب البطولة ضد جو فريزر الذي صنف بأنه لا يهزم. علي وفرزير تواجهوا في عام 1971 في حلبة مديسون وكانت تدعى مواجهة القرن لان الملاكمين لم يهزموا قبل الملاكمة، والاثنين يسعون للفوز بالبطولة فريزر استطاع الفوز بلكمة قوية وبهذا الحق بكلاي أولى هزائمه لكن محمد علي فاز بالعديد من المباريات بعد ذلك. في عام 1973 وبعد هزم كين نورتن أقوى ملاكم في الوزن الثقيل في وقتها انطلق لمواجهة فريزر في البطولة مرة أخرى لكن هذه المرة استطاع محمد علي الفوز والحصول على لقب البطولة.

    المواجهة في الغابة

    في واحد من أقوى مباريات في تاريخ الملاكمة استطاع محمد علي الانتصار على الملاكم القوي جو فورمان في زائير 1974 وكانت في غابة لذا سميت بـملاكمة أو مواجهة الغابة. في الواقع لم يتوقع أحد انتصار محمد علي على فورمان بسبب قوة فورمان والذي استطاع الانتصار على فريرز بنتيجة ساحقة وفي اجمالي الإحصائيات فأنه اوقع به بلكمة واحدة 6 مرات في 4 دقائق و 30 ثانية. لكن وبتكتيك مدهش استطاع محمد علي الانتصار على فورمان والحصول على اللقب وكانت مواجهة الغابة الموضوع الفائز للافلام الثقافية في عام 1996 وصنفت المباراة بأنها سابع اعظم لحظة رياضية في التاريخ.

    مرضه ووفاته
    أصيب محمد علي كلاي في عام 1984 بداء باركنسون (الشلل الرعاشي)، وتدهورت حالته الصحية في عام 2005 بشكل ملحوظ، وتوالت بعدها نكساته الصحية، حيث يمضي فترة من الوقت كل سنة في مستشفى في مدينة فينيكس بولاية أريزونا،
    ونُقل في فبراير 2013 إلى المستشفى وصرّح شقيقه رحمن علي لصحيفة نيويورك أنه في حالة حرجة وقد يرحل في أيّ لحظة، قبل أن تنفي ابنته ذلك،كما عانى من التهاب في الرئة والبول أُدخل على إثره المستشفى عامي 2014 و2015،
    وفي الثاني من يونيو 2016 أدخل كلاي للمستشفى مُجددا بسبب مشكلة في التنفس، وبعدها أكّدت الصحف والقنوات العالمية بأن الملاكم الأسطوري يحتضر فعلاً، وأن عائلته تتجهز لإجراء مراسم الدفن بعدما أعلن الأطباء أنه على وشك الموت، قبل أن تُعلن وفاته صباح 4 يونيو.وقالت عائلته إن تشييع الجنازة سيكون في مسقط رأسه لويس فيل كنتاكي.


    صورة محمد علي



    المصدر

    اضافة رد
    العلامات المرجعية

    تراث بدد بسبب الحروب دعاء القنوت مبكي جدا || 2 رمضان 1437 || للشيخ محمد المحيسني

    أدوات الموضوع
    طرق العرض



    الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 10:22.
    المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2018
    • 00966138651070
    • 00966138648289
    • 2051033691
    Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
    SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.