سبعة طرق مثبتة علميًّا تزيد من فرصك في النّجاح

سبعة طرق مثبتة علميًّا تزيد من فرصك في النّجاح هناك اختلافٌ في تعريف النّجاح بين النّاس، فبالنّسبة للبعض كلّ ما يعنيه النّجاح هو امتلاك أسرة،

صورة 'حلول للمشاريع' الرمزية
حلول للمشاريع
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 22 - 09 - 2006
رقم العضوية : 26628
المشاركات: 5,372
14
قديمة 14 - 02 - 2016, 05:27
المشاركة 1
  • قوة السمعة : 581
  • الإعجاب: 352

    سبعة طرق مثبتة علميًّا تزيد من فرصك في النّجاح



    هناك اختلافٌ في تعريف النّجاح بين النّاس، فبالنّسبة للبعض كلّ ما يعنيه النّجاح هو امتلاك أسرة، وبالنّسبة لآخرين، فالنّجاح يعني أن يبدأ أحدهم عملاً تجاريًّا خاصًّا به، ويحافظ عليه.
    أنا رائد أعمال أقضي يومي كلّه في العمل وأعرف أنّ الفشل ليس خيارًا أبدًا، فكلّنا نريد النّجاح بكلّ تأكيد. وخلال السّنة الفائتة قابلت وعملت مع أشخاص ناجحين كثر، وتعرّفت عليهم عن قرب. وتعلّمت منهم أنّه وبغضّ النّظر عن تعريفك للنّجاح، فإنّك إن أردت أن تحصل على المزيد منه فعليك أن تضع في حسبانك هذه التّكتيكات السّبعة المثبتة علميًّا :

    1. استيقظ مبكّرًا

    في مقابلة أجريت مع عالم الأحياء Christoph Randler قال :
    “عندما نتكلّم عن النّجاح المهنيّ فالأشخاص الذين يستيقظون من الصّباح الباكر هم الأكثر قدرة على التّفوق. ففي أبحاث أجريتُها في وقت سابق، وجدت أنّ هؤلاء النّاس هم الذين يحصلون على الدّرجات الأعلى في المدرسة، وهم الذين يدخلون الكليّات الأفضل، وهم الذين يحصلون على أفضل فرص العمل. الأبحاث تثبت أيضًا أنّ هذه الفئة من النّاس هم الأقدر على توقّع المشاكل وتحليلها وتجاوزها” يؤكّد Randler أيضًا أنّ هؤلاء الأشخاص هم الأكثر فاعلية وإنتاجيّة.
    صحيح أنّ الأشخاص اللّيليّون –أي الذين يفضّلون العمل ليلاً- لديهم سمات خاصّة بهم، لكنّك إذا أردتَ أن تحصد ثمار النّجاح حقًّا مثل كثير من النّاجحين المشهورين حول العالم، فعليك أن تخلد إلى النّوم في وقت معقول، وتنهض من فراشك قبل أيّ أحد آخر.

    2. عزّز ثقتك بنفسك من خلال المبادرة بالفعل

    بعد تتبّع عدد من الدّراسات التي تناقش فروق الثّقة بالنّفس بين الذّكور والإناث، تقول Katty Kay و Claire Shipman مؤلّفتا كتاب The Confidence Code : “إنّ المبادرة بالأفعال تشكّل داعمًا لإيمان الفرد بقدرته على النّجاح.” وتقولان أيضًا : “إذًا، فالثقّة بالذّات تتراكم، يقوّيها العمل الجاد، ويقوّيها النّجاح، بل وحتّى الفشل يقوّيها أيضًا!”.
    إذا كنت تفتقد الثّقة في ذاتك فستقلّ قابليتك للقيام بأيّ فعل، وبالتّالي لن تتمكّن من السّير نحو الأهداف التي قمتَ بوضعها لنفسك.

    3. كن دقيقًا

    عندما نتحدّث عن تحقيق الإنجازات، فقد أثبتت الدّراسات الإحصائيّة في عام 2011 أنّه عندما يضع النّاجحون أهدافهم فإنّهم يضعون أهدافًا محدّدة ودقيقة. فبدلاً من قول : “سأخسر بعض الوزن” أو “سأحصل على المزيد من الزّبائن” فالنّاجحون يفضّلون القول : “سأفقد خمسة كيلوجرامات” أو “سأكسب ثلاثة زبائن جدد في الشّهر المقبل.” لقد قمتُ بتجربة هذا الأمر شخصيًّا في حياتي، وأنت أيضًا بإمكانك تطبيقه. حاول الآن، قم بوضع هدف محدّد تطمح لتحقيقه في نهاية هذا الأسبوع. وتذكّر، كن دقيقًا.

    4. كن ذكيًّا وماهرًا بالعلاقات الاجتماعيّة

    لم تكن هذه النّصيحة مهمّة في وقت سابق، ففي الثمانينات من القرن الماضي على سبيل المثال، لم يكن النّجاح مرتبطًا بالمهارات الاجتماعيّة أو القدرة على التّواصل الفعّال. لكن في دراسة أجريت في جامعة كاليفورنيا تقول عالمة الاقتصاد Catherine Weinberger: “إنّ الأشخاص الذين يمتلكون ذكاءً ومهارات اجتماعية اليوم قادرون على كسب أكثر ممّا كان بإمكان نظرائهم ممّن يمتلكون نفس المهارات في عام 1980”.
    5. فكّر بإيجابيّة

    تبعًا لمقال نشره James Clear في Huffington Post، فإنّ باحثًا في علم النّفس من جامعة جنوب كارولينا اكتشف أنّه : “عندما تشعر بمشاعر إيجابيّة كالاستمتاع، والشّعور بالاحتواء، والحبّ، عندها فأنت أكثر قدرة على إدراك فرص النّجاح في حياتك. كانت هذه هي الدّراسة الأولى التي تثبت أنّ المشاعر الإيجابيّة تُوسّع إحساس المرء بالفرص، وتفتح عقله على مزيد من الخيارات والإمكانيّات”.
    لكن هذه هي البداية فقط، فالتّفكير الإيجابي يمكنه مساعدتك أيضًا لتطوّر المهارات الأساسيّة التي يمكنك استخدامها لتنقل حياتك إلى مستوى أعلى في سلّم النّجاح. وحتّى تحظى بالمزيد من الإيجابيّة عليك أن تكثر من التّأمّل، والكتابة وفعل الأشياء التي تجعلك سعيدًا.

    6. طوّر عقليّة متجدّدة وقادرة على النّمو

    تبعًا لبحث أجرته عالمة النّفس Carol Dweck من جامعة ستانفورد : فإنّ علم النّفس الحديث يقول بأنّ الأفراد النّاجحين لديهم “عقلية متجدّدة” تتيح لهم أن يتعلّموا من أخطائهم وأن يدركوا أنّ لديهم القدرة على إنجاز أيّ هدف يمكن أن يضعوه في حياتهم. بينما أولئك أصحاب “العقليّة المتجمّدة” يعتقدون أنّ الذّكاء والإبداع والمواهب إنّما هي ثابتة لا يمكن تغييرها.
    فحتّى تتمكّن من تطوير عقليّتك اتّبع هذه الخطوات :

    – استمع لما تقوله لك عقليّتك المتجمّدة.
    – تأكّد بأنّك دائمًا لديك الخيار.
    – تحدّث بلسان عقليّتك المتجدّدة مع عقليّتك المتجمّدة.
    – خذ ما تمليه عليك العقليّة المتجدّدة وضعه حيّز التّنفيذ.

    7. أنشئ علاقاتٍ حقيقيّة وذات معنى

    هناك دراسة أجريت في جامعة هارفرد على 268 شخص تخرّجوا من الجامعة في السّنوات من 1938 إلى 1940 وتتبّعتهم طيلة 75 عامًا، وذلك من أجل استكشاف سرّ الوصول إلى حياة ناجحة وذات معنى. يقول أحد المشرفين على هذه الدّراسة George Vaillantفي صحيفة Huffington Post أنّ هناك ركيزتين أساسيّتين للنّجاح، “الأولى هي الحبّ، والثّانية هي إيجاد طريقة لعيش حياة يكون الحبّ فيها عنصرًا أساسيًّا”.
    لكنّ الأمر الأهمّ في هذه الدّراسة هو أنّ الشيء الوحيد الحقيقيّ الذي يؤثّر فعلاً في حياة البشر هو العلاقات الاجتماعيّة النّاجحة.


    المصدر

    قديمة 14 - 02 - 2016, 11:12
    المشاركة 2
    translation
    لم يقم بتفعيل عضويته
    تاريخ الإنضمام: 31 - 01 - 2016
    رقم العضوية : 323986
    المشاركات: 104
    افتراضي رد : سبعة طرق مثبتة علميًّا تزيد من فرصك في النّجاح
    صراحة اعطتنى حماس
    اضافة رد
    العلامات المرجعية

    شاب سعودي يتنازل عن العمل المكتبي ليعمل كهربائي براتب 1500 ريال كيف أتخلص من الأفلام الإباحية

    أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
    ابحث في الموضوع:

    البحث المتقدم
    طرق العرض



    الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 21:43.
    المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2018
    • 00966138651070
    • 00966138648289
    • 2051033691
    Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
    SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.