×

بالصور هكذا أحيا الجزائريون عيد الأضحى المبارك

نــحــر للأضــاحــي، زيــارة الأقـــارب... وأجــواء مــن الـبــهــجـة و التضــامن مـيّــزت الـمـنــاســبـة يأتي عبد الأضحى المبارك في يوم العاشر من ذي الحجة بعد يوم الوقوف بعرفة
Like Tree7معجبون
  • 2 أضيفت بواسطة السعيد منصور
  • 2 أضيفت بواسطة علي بن محمد
  • 1 أضيفت بواسطة فلسطينيه حره
  • 1 أضيفت بواسطة saleh_aljafar
  • 1 أضيفت بواسطة mazaia.sa

صورة 'السعيد منصور' الرمزية
قديمة 27 - 10 - 2012, 09:19
المشاركة 1
نــحــر للأضــاحــي، زيــارة الأقـــارب... وأجــواء مــن الـبــهــجـة و التضــامن مـيّــزت الـمـنــاســبـة

يأتي عبد الأضحى المبارك في يوم العاشر من ذي الحجة بعد يوم الوقوف بعرفة وهو اليوم المبارك الذي يقف فيه حجيج بيت الله على جبل عرفات تأكيداً واقتداء بسنة سيدنا إبراهيم الخليل عليه السلام، حيث احتفل المسلمون أول أمس بهذا اليوم السعيد على طريقتهم الخاصة، رغم أن عادات وتقاليد الاحتفال تختلف من منطقة إلى أخرى إلا أن الاتفاق على شيء واحد وهو ذبح الأضاحي وتوزيع اللحم على الفقراء والمعوزين في أجواء يسودها التآخي والتضامن وتطبعها فرحة الملاقاة بين العائلة والأصدقاء.
إعـــــــداد// سـهـيلـــــة بــركــو
وقد جبل الجزائريون وككل عام على إحياء هذه الشعيرة في جو ديني ملؤه التغافر والتراحم بين أفراد المجتمع في سلوك يعكس القيم السامية التي جاء بها الدين الإسلامي الحنيف كما يبرز أصالة الشعب الجزائري الذي لا يفوت هكذا مناسبة ليتذكر بالصدقة الفقراء وبالزيارة المرضى وبالترحم الموتى.
و لا تكتمل فرحة العيد إلا باقتناء الأضحيات، إذ عرفت نقاط البيع ومنذ نحو أسبوعين اكتظاظا بالمواطنين صغارا وكبارا من أجل شراء أضاحيهم كل حسب مقدرته المالية رغم "ارتفاع " الأسعار كثيرا هذه السنة مقارنة بالسنوات الماضية .
صيام يوم عرفة سنة متأصلة عند الجزائريين
يوم عرفة هو أحد أيام أشهر الحج و أحد الأيام المعلومات التي أثنى الله عليها في كتابه قال الله - عز وجل في سورة الحج "لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ"، حيث قال ابن عباس رضي الله عنهما الأيام المعلومات هي عشر ذي الحجة و يوم عرفة أحد الأيام العشر التي أقسم الله بها منبها على عظم فضلها وعلو قدرها، وهي أحد الأيام العشرة المفضلة في أعمالها على غيرها من أيام السنة قال النبي صلى الله عليه وسلم (ما من عمل أزكى عند الله - عز وجل- ولا أعظم أجرا من خير يعمله في عشر الأضحى قيل: ولا الجهاد في سبيل الله - عز وجل- ؟ قال ولا الجهاد في سبيل الله - عز وجل- إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء) ففي هذا اليوم أكمل الله فيه الملة، وأتم به النعمة، لذلك يقوم المسلمون بصيام يوم عرفة، فقد جاء الفضل في صيام هذا اليوم على أنه أحد أيام تسع ذي الحجة التي حث النبي صلى الله عليه وسلم على صيامها، وعندما سئل عن صيامها أجاب " يكفر السنة الماضية والسنة القابلة"، وهذا لغير الحاج، وأما الحاج فلا يسن له صيام يوم عرفة لأنه يوم عيد لأهل الموقف.
كما ورد أن عظم الدعاء يوم عرفة و كثرة العتق من النار في يوم عرفة و مباهاة الله بأهل عرفة أهل السماء ، حيث يعتبر صيام يوم عرفة سنة متأصلة عند المسلمين دأب عليها الصغار قبل الكبار، فيرى المتجول في الأسواق يوم عرفة توافدا كبيرا للمواطنين على اقتناء الخضر وحتى اللحم والدجاج لتحضير مائدة الإفطار والمثير للانتباه أن الأسر الجزائرية أصبحت تصوم يوم عرفة جماعيا وكأنه يوم من أيام رمضان، فالصغير يصوم والكبير لا يفوت فرصة ثواب هذا اليوم العظيم ونكاد نجزم أن جميع البيوت فيها مائدة إفطار لصائم في هذا اليوم المبارك.
التحضيرات التي سبقت استقبال يوم العيد
المواطن الجزائري كغيره يستعد للعيد من خلال شرائه للأضحية، وبالرغم من ارتفاع أسعار الأضاحي هذه السنة إلا أنه لا يتفاني في شراء كبش العيد خصوصا العائلات التي اعتادت كل سنة اقتناءه لأن الأطفال الشخص الأول والأخير الذي يفرح بأضحية العيد وحتى لا يحرمونهم هاته الفرحة فإنهم يعمدون إلى شراءها مهما كان .
حيث تبدأ تجهيزات العيد قبل أيام معدودات من حلوله حيث تشرع النساء في التجهيز الداخلي في المنزل وتستعد لهذه المناسبة السعيدة فيما يتكفل الرجال بالمشتريات من السوق وعادة ما تكون المشتريات إذا ما استثنينا الخروف محصورة في الخضروات وأدوات الذبح بالإضافة إلى المشروبات واقتناء الملابس للأطفال .
وتبقى حركة السوق في رواج زائد لأكثر من عشرة أيام قبل يوم العيد وتزداد حدّتها يوم عرفة، حيث تجد الكل في حركة ونشاط كبيرين . كما تتجلى مظاهر الفرحة بالأضحية عندما تشرع ربات البيوت والجدات ليلة العيد بوضع الحناء على جبين الكبش ابتهاجا وفرحا وتبركا به حيث تجد الأطفال هم الأكثر سعادة وضحكا عندما يسمعون صوته لأنهم يعتبرونه شيء مميز، حيث تجدهم ينتظرون بفارغ الصبر صبيحة العيد من اجل اللعب مع الكبش واخذ صور تذكارية معه رفقة أفراد العائلة قبل أن يذبح.
أما تحضيرات النسوة داخل البيت فكثيرة وكثيرة جدا تشبه التحضيرات التي قمنا بها سابقا عند اقتراب عيد الفطر المبارك، أين تقوم ربات البيوت بتنظيف البيت جيدا وصنع بعض الكعك كنوع أو اثنين فقط ليكون للعيد طعم حلو ولتقدم لمن يقدمون للمعايدة، كما يتم تحضير لوازم الذبح من سكاكين وأواني ومعدات مختلفة وكثيرة تسهر الزوجة والزوج على توفيرها قبل صبيحة يوم العيد .
وفي ليلة العيد كما جرت العادة تضع الأم أو الجدة الحناء للأطفال البنات و الأولاد على حد سوى والكل فرح بقدوم العيد بملابسهم الجديدة وأكثر شيء الأضحية.
أجواء من البهجة والسرور ميّزت صبيحة العيد...
بعد سباق ماراطوني مع أسواق الماشية والملابس والخضر وبعد تحضيرات عديدة، يأتي اليوم المنتظر وهو يوم العيد ففي صبيحة هذا اليوم توجه جموع الرجال إلى المساجد لأداء صلاة العيد، حيث أدى المسلمون في صبيحة هذا اليوم المبارك صلاة العيد بالذكر والدعاء، اين خصص الائمة موضوع خطبة العيد على وجه الخصوص بالسلوكات والأخلاق السامية التي يستوجب أن يتحلى بها المسلم إزاء أخوه المسلم. وأكدوا في هذا السياق على أهمية التكافل والتراحم وتقديم يد المساعدة للأخرين وإصلاح ذات البين والابتعاد عن الخصومات والفرقة والإقتداء بالقيم السامية التي تدعو إليها السنة النبوية الشريفة وبعد الانتهاء من صلاة العيد والمعايدة في المساجد وتبادل التهاني بين المصلين عاد المصلين أدراجهم إلى البيت ليجدوا أهل البيت في انتظارهم وبعد تبادل المعايدة فيما بينهم يباشر في عملية الذبح مباشرة ، حيث يبدأ الأب أو أحد الأبناء بذبح أضحية العيد ولا ننسى ما يرافق الذبيحة من فرح ومرح حيث أنها تختلف عن أي ذبيحة خلال العام .
فيما عملية الذبح والسلخ مستمرة تكون الأم والبنات قد تم استعدادهن لاستقبال الذبيحة، حيث تبدأ أولا عملية استقبال ( المعلاق ) ويتم على وجه السرعة شواء الكبدة وتقديمها ساخنة ... وبعدها تستقبل الأم بطن الخروف وتبدأ في تنظيفها وهي فرحة وتنادي هذه وتنصح تلك وتريهن العملية الصحيحة لتنظيف بطن الخروف ...
أما بخصوص الرأس والأرجل فالأمر كذلك مخير فهناك من يقوم بشويهم على النار جيدا ومن ثم طبخهم إما في ذات اليوم أو أي يوم آخر يرونه مناسباً وهناك من يفضل أن لا يتناوله ويكتفي باللحم فقط .
وبعد الانتهاء من الذبح تكون مهمة الرجل قد انتهت مؤقتاً لغرض الراحة فقط فيما يبدأ الأطفال بعملية الشواء وأخذ قطع اللحم للشواء من ذاك الخروف الذي كان قبل وقت قصير يصيح بأعلى صوته .
بعد عملية الذبح فان الأكل يختلف من منطقة إلى الأخرى إن لم أقل من عائلة إلى أخرى فلكل أسلوبه الخاص، ولكن المتفق عليه أن الكل يشوي اللحم على الحطب أو النار وهذا الأمر رائع كثيرا لمن يملكون ساحات بمنازلهم .
ومن ثم تبدأ عملية تقطيع الأضحية إلى قطع يحتفظ ببعضها وتوزع جلها على الأهل وعلى الفقراء والمساكين وتعد هذه الظاهرة أهم ما يميّز عيد الأضحى لأن الجزائري يعمل جاهدا إشراك الكثير من المحرومين فرحة العيد معه و يحاول رسم البسمة على وجوههم .
و تواصل أجواء العيد حيث خصصت العائلات عند تقسيم الأضحية جزء منها للصدقات على الفقراء والمساكين كما تخصص بعض العائلات كتفا أو فخذا من الأضحية لإهدائه لبناتهن المتزوجات عملا ببعض العادات والتقاليد السائدة في بعض المناطق.
ويعد الاحتفال بعيد الأضحى المبارك فرصة لاستذكار الراحلين من أفراد العائلة والترحم على أرواحهم فضلا عن زيارة الأقارب والأصدقاء البعيدين وتفقد المرضى وقد سمح التوفر التدريجي لوسائل النقل للعائلات بزيارة الأهل وتبادل التهاني ومقاسمة البعض من أوقات السعادة بهذه المناسبة.
وبالمقابل فضل العديد من الأشخاص تقديم تهنئة العيد عن بعد باستعمال الرسائل القصيرة عبر الهاتف النقال والرسائل الالكترونية والكاميرا عن طريق الأنترنت .

لا يسمح بالنشر في صفحات الويب مع المحتوى المحمي بموجب قانون حق المؤلف
Posting is not permitted in the web pages with content protected by copyright law


وقد بدت مظاهر البهجة في العديد من أرجاء الوطن و ضواحيها و أزقتها الشعبية وعلامات السعادة على وجوه الجزائريين الذين احتفلوا بهذا العيد في جو من الخشوع و التلاحم و التكافل الاجتماعي مع المحتاجين الذين لم يستطيعوا اقتناء أضحية العيد اقتداء بسنة الخليل إبراهيم.
وفي ظل احتفالية هذا العيد فان مشاهد هذا اليوم مميزة تجسد فيها معاني الاخوة و تطبعها بعض العادات و التقاليد، حيث تحرص ربات البيوت في صنع أشهى الأطباق التقليدية التى تقدم مباشرة بعد النحر ومن أبرز الأكلات التي تقوم النسوة بإعدادها بعد أن يتم ذبح الماشية الطبق المميز في بلدنا الجزائر عامة وتقوم اغلب العائلات بطهوه، حيث لا تحول موائد الجزائريين بدونه وهو "الملفوف" الذي هو عبارة عن كبد مشوي مقطع مربعات متوسطة الحجم تلف بقطع من الشحم الشفاف- المحيط بالأمعاء –ثم توزع على سلك خاص واحدة تلوى الأخرى ويعاد شويها من جديد، هذه الأكلة مشهورة بالجنوب خاصة وهي أحب شيء عندهم، ويتم تقديمها مع الشاي الأخضر بالنعناع .
إضافة إلى البوزلوف "لحم رأس"....حيث يتم تنظيف الرأس والأرجل على النار ويستحسن نار للحطب لأنها تساعد كثيرا على إزالة الصوف، يتم غسله ويقطع إطراف مختلفة ويتم تغليته حتى يطبخ وبعدها هناك من يعيد إدخاله للفرن بعد تتبيله بتوابل خاصة جدا به، وهناك من يفضل صنع مرق به والكل له الاختيار كما أن هناك الكثير من الطرق لإعداده ولكن هذه تعتبر خاصة بعيد الأضحى .... والكمونية" عبارة عن مرق يحضر من مزيج من الكرش والرئة والكبد والقلب والكلى يعني كل ما يخص الأمعاء يحضر بطرق مختلفة على حسب المنطقة أو العائلة، يتم تقطيع الكل إلى قطع متوسط أو إلى صغيرة وتوضع لها توابل خاصة مع قليل من الحمص ويكثر لها الكمون والبقدونس الأخضر (هذه الطريقة والدتي ) ويتم طهيه على نار هادئة ...و"العصبان" عبارة عن طبق تشتهر به الكثير من المناطق بالجزائر ، حيث يخاط الكرش أو الأمعاء الكبيرة الحجم ولكن على الغالب الكرش على شكل أكياس ويقلب إلى الداخل، ويتم حشوه بالكبد والقلب واللحم المقطع إلى قطع صغيرة جدا كما يضاف إليها بعض الأعشاب المعطرة كالبقدونس والكسبرة والنعناع الجاف و يضاف لها البصل والفلفل الأحمر المطحون والكثير من الأمور ويبقى دائما حسب ذوق كل ربة بيت ويطبخ مع مرق الطعام وكل حسب طريقته في الطهو .
المعايدة ...أصبحت تقتصر على الميساجات وتهميشا لصلة الرحم

ومع وفرة تقنيات وتكنولوجيات الاتصال الحديثة، أصبح للعيد رونق آخر، فقد فضل أغلب الأفراد تقليص معادياتهم عن طريق بعث الميسجات القصيرة (sms) فقط، و تهميشهم للزيارات العائلية وصلة الرحم، حيث يجدون أن هذه الميساجات تمنحهم للناس خاصة الشباب منهم، مزيدا من الفرص، للمرح والفكاهة، وتختصر المسافات، وبأقل كلفة يتواصلون مع أحبابهم ومعارفهم، بطرف ونكات وتعليقات، وتفنن في عبارات المعايدة، التي تظل بدورها مجالا للتنافس، والافتخار، فكانت هذه التقنية عامل جديد ومثير في أعيادنا مؤخرا.
بعد كل هذا يأتي الليل والكل منهك ومتعب... بعد تعب يوم كامل من كبش العيد وما لحقه من عمليات تنظيف وشوي وتقطيع إلى زيارات الأهل والأقارب من أجل المعايدة فينام الجميع على تعب...
ولكن لا ينتهي العيد عند هذا الحدّ فباقي الأيام هي للزيارة وتبادل التهاني واكل اللحم وغير ذلك وبهذا فقط استقبل الجزائريون العيد في حب وفرح وانتهت أيامه على خير وبركة.

الشواء على الجمر ...الطريقة المفضلة عند الشباب وأغلب العائلات بالجنوبيفضل الكثير من الشباب الجزائري في هذه المناسبة، تنظيم مجالس الشواء على الجمر باستعمال الفحم الذي يباع في مثل هذه المناسبات، حيث ينهمك كثيرون في طهي قطع اللحم على الجمر وتناولوها ساخنة وحدها أو مع سندوتشات، فيما تملأ ألسنة النيران والروائح الزكية المكان.
ويوضّح في هذا الصدد، "احمد" على أنّه يفضل التهام الشواء على الجمر بدلا من تناوله مشويا على النار أو تناول الدوّارة، البكبوكة أو البوزلوف وغيرها من الأطباق الشعبية الأخرى.
وعن سرّ اختيار الشواء على الجمر دون سواه، يؤكد محمد قائلا''غالبًا ما يشعر الشباب بالجوع في أوقات متقطعة من النهار أو ساعات متأخرة من الليل، فيفضّلون تناول ألوان من الشواء ويجد هؤلاء ضالتهم في البيوت التي تتوفر على أسطح أو مستودعات واسعة أو ساحات خارجية بشكل يمكّن من استيعاب جموع الوافدين، وقد بدأت هذه الظاهرة في التزايد عيدًا بعد آخر''.
ويؤكد الحاج "صالح" أنّ مظاهر الكرم العفوي التي كانت سائدة في الماضي مثل تقاسم لحم الأضحية ''بدأت تتلاشى''، ويتذكر حين كان عيد الأضحى، العيد الديني الوحيد الذي ''يتمكن فيه الفقراء من الحصول على لحم الكبش أو عجل جماعي يعرف محليا ب ''النفقة''، أي توزيع اللحم على الفقراء والمساكين مما يسمح لعدد أوسع من الناس بتقاسم اللحم بفضل مبادرات خيرية من طرف أشخاص أثرياء.

ويقترن عيد الأضحى المبارك على مستوى ولايات الجنوب كغيرها من البلاد الإسلامية بأضحية العيد التي تجتهد كثير من العائلات في توفير قدر معين من المال لتتمكن من ادخار القدر الكافي من المال الذي يسمح لها بشراء كبش العيد.
و قد لجأ عدد من المواطنين في سياق الاستعدادات التي جرت من طرفهم لنحر الأضحية يوم العيد إلى شحذ السكاكين لدى "الحرفيين الموسميين" الذين ينتشرون عبر مختلف الشوارع والأزقة بمدن و قرى الولاية لتمكين المواطنين من الحصول على سكاكين حادة تساعدهم على نحر الأضحية بكل يسر.
والى جانب ذلك ينتشر باعة الفحم و الحطب الذي يعرف ب " حطب الصحراء" المتميز بجمره القوي كما يعرف بقلة دخانه وبالرائحة الطيبة التي تنبعث منه و قد يفوق ثمن الحزمة الواحدة من هذا الحطب الذي يكثر في الأراضي الرملية مائة دينار و ذلك حسب حجم كل حزمة و نوعية الحطب المعروض للبيع والذي يعتقد الكثيرون أن اللحم المشوي عن طريق هذا النوع من الوقود التقليدي له مذاق خاص ونكهة مميزة تختلف بوضوح عن ذاك المشوي بواسطة الفرن مثلا.
وعملا بالتقاليد المتوارثة أبا عن جد فإن أهل المنطقة يقسمون أضحية العيد إلى ثلاثة أقسام جزء منها يحتفظون به لأنفسهم فيما يوزع الجزء الثاني على الفقراء و المساكين من الجيران أما الجزء الثالث فيتم إهداؤه إلى عدد من الأقارب والمعارف.
و في هذا الصدد، فان بعض العائلات بولايات الجنوب تفضل في اليوم الثاني من العيد الخروج مع أطفالها إلى الهواء الطلق على مقربة من الكثبان الرملية التي تتميز بها الطبيعة الصحراوية حيث تحضر معها شيئا من اللحم لشيه على الحطب و تناوله بعد ذلك في جو مفعم بالبهجة و السرور و غالبا ما تكون هذه الجلسة العائلية مرفوقة بكؤوس الشاي الذي يحضر هو الآخر على الحطب.
عيد الأضحى ... محطة للتهاني والزيارات الحميمية

ككل سنة، حل علينا عيد الأضحى المبارك فصنع فرحة الكبار والصغار على حد سواء، وشكل نحر كبش العيد أهم ملامح الاحتفال بهذه المناسبة المباركة في مختلف أنحاء الوطن، وفي حين نحر العديد من المواطنين أضحياتهم تجسيدا للمعنى الروحي للعيد، كان للصغار موعد مع الترفيه والفرح .
و لا تتوقف مظاهر الاحتفال بعيد الأضحى المبارك عند أضحية العيد بل إن هذه المناسبة الدينية الجليلة هي فرصة أيضا للالتقاء مع الأقارب و الأحباب و الأصدقاء و تبادل التهاني و الزيارات الميدانية وذلك مباشرة بعد أداء صلاة العيد والخروج من المساجد.
وفي تطبيق لتعاليم الدين الإسلامي الحنيف يحرص جميع المسلمين على تحقيق صلة الرحم والتقارب والتواصل الاجتماعي خاصة في العيد حتى لا يشعر الفقير والمحروم انه قد سلب حقه في الفرحة بالعيد.
بعبارة "كل عام وأنتم بخير"، استقبل الناس بعضهم البعض في يوم العيد، الذي شكل حلقة متواصلة من التصافح وتبادل التهاني، لتلي بعد ذلك مباشرة عملية نحر الأضاحي التي صنعت الحدث.
ولقد تطلب تطبيق سنة سيدنا إبراهيم الخليل، مبالغ مالية معتبرة، نظرا للارتفاع الفاحش الذي ميز أسعار الكباش، إلا أن الخسارة كانت أهون بالنسبة للبعض، على أن تتحول الأضحية إلى مقياس تقاس به وضعيتهم الاجتماعية.
واستجابة للتقاليد، سادت بعد عملية النحر مظاهر احتفال متنوعة، حيث التقى الأهل والأقارب والأحباب وسط أجواء حميمية، كما شهدت المقابر توافد أعداد هائلة من المواطنين الذين ترحموا في هذه المناسبة على ذويهم وزادت حلاوة العيد من خلال الحركة الدؤوبة للأطفال، الذين غزوا الشوارع والبيوت وهم يرتدون أجمل الثياب ويحم


لا يسمح بالنشر في صفحات الويب مع المحتوى المحمي بموجب قانون حق المؤلف
Posting is not permitted in the web pages with content protected by copyright law
السعيد منصور بن محمد من مواليد 1985 صحفي جزائري ومطور مواقع محترف
البريد الإلكتروني: [email protected]
الموقع الإخباري :https://pres5.com
ايميل الموقع:[email protected]
المشاهدات 1901 | التعليقات 4
قديمة 27 - 10 - 2012, 09:30
المشاركة 2
صورة 'علي بن محمد' الرمزية
علي بن محمد
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 09 - 12 - 2004
رقم العضوية : 666
الدولة : الامارات
المشاركات: 413
افتراضي رد : بالصور هكذا أحيا الجزائريون عيد الأضحى المبارك
كل عام وانتم بخير يا اهل الجزائر تسلم ايدك على الموضوع
shomkiraq.com و السعيد منصور معجبون بهذا .
حمــل ما تشـاء.swf .mp3 ولكـن اعلم بأنه الله يراكـ
http://www.bs2t.net/
قديمة 27 - 10 - 2012, 09:33
المشاركة 3
صورة 'فلسطينيه حره' الرمزية
فلسطينيه حره
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 05 - 04 - 2012
رقم العضوية : 128807
الدولة : فلسطين-غزه
المشاركات: 2,678
افتراضي رد : بالصور هكذا أحيا الجزائريون عيد الأضحى المبارك
كل عام واهل الجزائر بخيرررررررررررررر
وكل المسلمين بخيررررررررررررررر
مشكور اخى
السعيد منصور معجب بهذا.
ســـــــألوني تـعـشـقـهــــآ ؟قـلـت: بـجـنـون .....قـآلـوآ جـمـيـلـة هـي ؟ قـلـت: آكـثـر مـمـآ تـتـصـورون......قـآلـوآ آيـن هـي ؟ ......قـلـت: فـي آلـقـلب و بـيـن آلـجـفـون......قـآلـوآ مـآ آسـمـهـآ؟ قـلـت :♥((فلسطين))♥... و هـي نـور آلـعـيـون.♥,
قديمة 27 - 10 - 2012, 09:43
المشاركة 4
صورة 'saleh_aljafar' الرمزية
saleh_aljafar
.:: عضو متألق ::.
تاريخ الإنضمام: 15 - 10 - 2009
رقم العضوية : 70945
الدولة : شرقاوي السعوديه
المشاركات: 5,640
4
افتراضي رد : بالصور هكذا أحيا الجزائريون عيد الأضحى المبارك
كل عام واخوننا في جزائر بكل خير
السعيد منصور معجب بهذا.
ربنا لاتخرجنا من هذه الدنيا حتى ترضى عنا وتغفر لنا خطايانا
قديمة 27 - 10 - 2012, 13:21
المشاركة 5
صورة 'mazaia.sa' الرمزية
mazaia.sa
:: عضـــو::
تاريخ الإنضمام: 16 - 11 - 2010
رقم العضوية : 88553
المشاركات: 106
2
افتراضي رد : بالصور هكذا أحيا الجزائريون عيد الأضحى المبارك
كل عام وانتم بصحة و الف خير

فرحت العيد بإجتماع الاقارب و الاحباب


بالتوفيق للجميع
السعيد منصور معجب بهذا.
إسم الشركة : مزايا اس ام اس
موقع الشركة : www.mazaia.sa
بريد الشركة : [email protected] فقط رسائل
روابط الدعم الفني : www.mazaia.sa/support للعملاء المسجيلن فقط
المالك للشركة : بدر شبيب
أداء الشركـــة : توزيع وبيع رسائل sms
حسابتنا : سامبا-الراجحي-البلاد-الأهلي-الرياض
 
مغلق
 

سيارة “باجاني” فخمة قيمتها مليون و200 ألف دولار مخاطر شواء اللحم

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق العرض


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 17:33.
المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2019
  • 00966138651070
  • 00966138648289
  • 2051033691
Powered by vBulletin® Version 3.8.11 .Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.