ذكرى خلود المقعد الذي هز العالم

الركن العام للمواضيع العامة : :: [يمنع] منعاً باتاً كتابة أي مواضيع هابطه أو ترفيهيه أو التشهير بأي موقع أو صاحبه أو ذكر نوع من أنواع الإختراقات .
Like Tree1معجبون
  • 1 أضيفت بواسطة النـازف
p-sol.org
.:: عضو متألق ::.
تاريخ الإنضمام: 09 - 09 - 2010
رقم العضوية : 82584
الدولة : فلسطين
المشاركات: 7,833
21
قديمة 22 - 03 - 2012, 16:55
المشاركة 1
  • قوة السمعة : 135
  • الإعجاب: 2883

    بسم الله الرحمن الرحيم




    في هذا اليوم من عام 2004 في ذلك اليوم المشئوم حينما
    دوى ذاك الخبر الذي كان له وقعا كوقع الرصاص على اذهان السامعين ذكرى إستشهاد الشيخ المقعد المسلم الشيخ احمد ياسين
    احمد ياسين الشيخ المسلم السني
    احمد ياسين شيخ الوحدة الوطنية والصف الفلسطيني الواحد
    احمد ياسين فارس من فرسان السنة ولو كان موجودا لما رضي اي تعامل مع إيران وبإمكانكم البحث عن راي الرافضة لعنهم الله في شيخنا المجاهد






    إنه شيخ المجاهدين
    الشهيد أحمد ياسين






    يتمتع الشيخ أحمد ياسين مؤسس حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بمنزلة روحية وسياسية متميزة في صفوف المقاومة الفلسطينية؛ وهو ما جعل منه واحدا من أهم رموز العمل الوطني الفلسطيني طوال القرن الماضي، كما يعد من أكثر القادة الفلسطينيين الذين نالوا احترام وولاء معظم الفلسطينيين ومعظم القادة والزعماء في العالم




    ولد أحمد إسماعيل ياسين عام 1938 في قرية الجورة، قضاء المجدل جنوبي قطاع غزة، التحق الشيخ الشهيد أحمد ياسين بمدرسة "الجورة "الابتدائية وواصل الدراسة بها حتى الصف الخامس حتى النكبة التي ألمت بفلسطين وشردت أهلها فلجأ مع أسرته إلى قطاع غزة بعد حرب العام 1948 وكان عمره آنذاك 12 عاما

    عانت أسرة الشيخ الشهيد كثيرا -شأنها شأن معظم المهاجرين آنذاك- و ذاقت مرارة الفقر والجوع والحرمان، فترك الشيخ الشهيد الدراسة لمدة عام (1949) ليعين أسرته المكونة من سبعة أفراد عن طريق العمل في أحد مطاعم الفول في غزة، ثم عاود الدراسة مرة أخرى
    تعرض لحادث في شبابه أثناء ممارسته للرياضة، نتج عنه شلل جميع أطرافه شللاً تاماً وعلى الرغم من انه استمر حتى وفاته، إلا أنه لم يؤثر في شخصية الشيخ الشهيد، ولم يقلل من حماسه وتوقد ذهنه وذكائه، التي استخدمها في سبيل القضية الفلسطينية، وفي سبيل الدفاع عن الأقصى المبارك والقدس الشريف


    لم يمنعه المرض من حضور صلاة الجماعة في المسجد

    وقد كان الشيخ الشهيد يعاني كذلك -إضافة إلى الشلل التام -من أمراض عديدة منها فقدان البصر في العين اليمنى بعدما أصيبت بضربة أثناء جولة من التحقيق على يد المخابرات الصهيونية في فترة سجنه، وضعف شديد في قدرة إبصار العين اليسرى، والتهاب مزمن بالأذن وحساسية في الرئتين وبعض الأمراض والالتهابات المعوية الأخرى ....

    أنهى الشيخ الشهيد الرمز أحمد ياسين دراسته الثانوية في العام الدراسي 57 /1958 ونجح في الحصول على فرصة عمل رغم الاعتراض عليه في البداية بسبب حالته الصحية، فعمل مدرساً للغة العربية والتربية الإسلامية وكان معظم دخله من مهنة التدريس يذهب لمساعدة أسرته، ثم عمل خطيباً ومدرساً في مساجد غزة، وأصبح في ظل الاحتلال أشهر خطيب عرفه قطاع غزة لقوة حجته وجسارته في الحق


    صورة للشيخ ياسين وهو يعمل في التدريس
    شارك الشهيد الشيخ الرمز وهو في العشرين من العمر في المظاهرات التي اندلعت في غزة احتجاجا على العدوان الثلاثي الذي استهدف مصر عام /1956 / وأظهر قدرات خطابية وتنظيمية ملموسة، الأمر الذي لفت إليه أنظار المخابرات المصرية العاملة هناك، فعرضه ذلك للاعتقال أكثر من مرة عام 1965م إبان الضربة القاسية التي تعرض لها الإخوان في مصر وقطاع غزة

    وفي العام 1968م اختير الشيخ أحمد ياسين لقيادة الحركة في فلسطين فبدأ ببناء جسم الحركة، فأسس الجمعية الإسلامية ثم المجمع الإسلامي، وكان له الدور البارز في تأسيس الجامعة الإسلامية، وبدأ التفكير للعمل العسكري

    اعتقل الشيخ أحمد ياسين عام 1983 بتهمة حيازة أسلحة، وتشكيل تنظيم عسكري، والتحريض على إزالة الدولة العبرية من الوجود، وقد حوكم الشيخ أمام محكمة عسكرية صهيونية أصدرت عليه حكماً بالسجن لمدة 13 عاماً ، ولكن وأفرج عنه عام 1985م في إطار عملية تبادل للأسرى بين سلطات الاحتلال والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

    أسس الشيخ أحمد ياسين مع مجموعة من النشطاء الإسلاميين الذين يعتنقون أفكار الإخوان المسلمين تنظيماً إسلامياً أطلق عليه أسم "حركة المقاومة الإسلامية حماس" في قطاع غزة في العام 1987 وكان له دور مهم في الانتفاضة الفلسطينية التي اندلعت آنذاك، والتي اشتهرت بانتفاضة المساجد، ومنذ ذلك الوقت والشيخ ياسين يعد الزعيم الروحي لتلك الحركة


    داهمت قوات الاحتلال الصهيوني منزله أواخر شهر آب/ أغسطس 1988، وقامت بتفتيشه وهددته بدفعه في مقعده المتحرك عبر الحدود ونفيه إلى لبنان، وفي ليلة 18/5/1989 قامت سلطات الاحتلال باعتقال الشيخ أحمد ياسين مع المئات من أبناء حركة "حماس" في محاولة لوقف المقاومة المسلحة التي أخذت آنذاك طابع الهجمات بالسلاح الأبيض على جنود الاحتلال ومستوطنيه، واغتيال العملاء

    وفي 16 أكتوبر 1991م أصدرت إحدى المحاكم العسكرية حكماً بسجنه مدى الحياة، إضافة إلى 15 عاما أخرى، وجاء في لائحة الاتهام أن هذه التهم بسبب التحريض على اختطاف وقتل جنود إسرائيليين، وتأسيس حركة حماس وجهازيها العسكري والأمني


    صورة للشيخ وهو في احد المحاكم العسكرية
    وفي عملية تبادل أخرى في أكتوبر 1997م جرت بين الاردن وإسرائيل في أعقاب المحاولة الفاشلة لاغتيال رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل في العاصمة عمان، وإلقاء السلطات الأمنية الأردنية القبض على اثنين من عملاء الموساد سلمتهما لإسرائيل مقابل إطلاق سراح الشيخ أحمد ياسين، فأفرج عنه وعادت إليه حريته منذ ذلك التاريخ، وتوجه الشيخ بعدها إلى الأردن للعلاج، وقام بزيارة العديد من الدول العربية، واستقبل بحفاوة من قبل زعماء عرب ومسلمين ومن قبل القيادات الشعبية والنقابية ، ومن بين الدول التي زارها السعودية وإيران وسوريا والأمارات

    عمل الشيخ المجاهد الشهيد الرمز علي إعادة تنظيم صفوف حركة "حماس" من جديد عقب تفكيك بنى الحركة من قبل أجهزة امن السلطة الفلسطينية،

    وفي شهر مايو عام 1998 قام الشيخ أحمد ياسين بحملة علاقات عامة واسعة لحماس في الخارج؛ نجح خلالها في جمع مساعدات معنوية مادية كبيرة للحركة؛ فأثار إسرائيل آنذاك حيث قامت أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية باتخاذ سلسلة قرارات تجاه ما وصفته "بحملة التحريض ضد إسرائيل في الخارج"، واتهمته ان الأموال التي جمعها ستخصص للإنفاق على نشاطات وعمليات الجناح العسكري "كتائب القسام" وليس على نشاطات حركة حماس الاجتماعية في الأراضي الفلسطينية في الضفة والقطاع، التي تشمل روضات للأطفال ومراكز طبية ومؤسسات إغاثة خيرية وأخرى تعليمية، وسارعت إلى رفع شكوى إلى الولايات المتحدة للضغط على الدول العربية بالامتناع عن تقديم المساعدة للحركة، وطالبت بمنع الشيخ ياسين من العودة إلى قطاع غزة، ولكنه عاد بعد ذلك بترتيب مع السلطة الفلسطينية.



    وقد تعرض لمحاولة اغتيال فاشلة في سبتمبر عام 2003، عندما كان في إحد الشقق بغزة وبرفقته إسماعيل هنية القيادي في "حماس" حيث استهدف صاروخ أطلقته طائرات حربية صهيونية المبنى السكني الذي كان يتواجد فيه ما أدى إلى جرحه هو و15 من الفلسطينيين، إلا أن جروحه لم تكن خطيرة

    استشهد الشيخ المجاهد فجر اليوم الاثنين 1 صفر 1425هـ و الموافق 22 مارس 2004 م وذلك لدى عودته من صلاة الفجر، حيث استهدفته مروحية اسرائيلية بثلاث صواريخ، فنال الشيخ أمنيته الغالية في الحياة، وهي الشهادة، بعد سنوات طويلة في الجهاد والنضال والدفاع عن فلسطين والقدس والأقصى.




    • اسم الشركة:perfect solution
      مقر الشركة:فلسطين-غزة-بجوار وزارة التربية والتعليم
      00970599051047
    • 00970595720005
    • [email protected]
    • fb.com/perfects.co


    قديمة 22 - 03 - 2012, 17:00
    المشاركة 2
    صورة 'Dz4Des' الرمزية
    Dz4Des
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 10 - 09 - 2010
    رقم العضوية : 83465
    الدولة : الجنة بإذن الله
    المشاركات: 4,594
    12
    افتراضي رد : ذكرى خلود المقعد الذي هز العالم
    الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته
    اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات
    اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله واصحابة وسلم أشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله
    سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله أكبر
    استغفر الله
    قديمة 22 - 03 - 2012, 17:55
    المشاركة 3
    p-sol.org
    .:: عضو متألق ::.
    تاريخ الإنضمام: 09 - 09 - 2010
    رقم العضوية : 82584
    الدولة : فلسطين
    المشاركات: 7,833
    21
    افتراضي رد : ذكرى خلود المقعد الذي هز العالم
    اهلا بك اخي
    • اسم الشركة:perfect solution
      مقر الشركة:فلسطين-غزة-بجوار وزارة التربية والتعليم
      00970599051047
    • 00970595720005
    • [email protected]
    • fb.com/perfects.co


    قديمة 22 - 03 - 2012, 18:43
    المشاركة 4
    صورة 'النـازف' الرمزية
    النـازف
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 01 - 10 - 2005
    رقم العضوية : 9330
    المشاركات: 3,558
    افتراضي رد : ذكرى خلود المقعد الذي هز العالم
    رحمه الله

    تذكرت الشاعر ناصر القحطاني وفي مطلع قصيدته


    يا حلاوة صرختك والحر تكفيه الإشاره
    ما أنت في غزه وحيد الا معك عشرين دوله

    يا نهار كل ماله يسقي الليل المراره
    ما عليك من الفوازير الفوازير محلوله

    البطل يا شيخ ياسين إن شكى التاريخ عاره
    قوّم الدنيا وطش بها وراه وقال قوله

    والبطولة تارة تشرق ضحى وتغيب تارة
    يا بطل علمتنا كيف أبجديات البطوله

    أنت لا من قلت ( لا ) صديت لك خمسين غاره
    وأنت لا قلت إيه تشحن لك مية صوله وجوله

    كل وسم بجلدك الصوان طير له شراره
    يا شموخ تنحني لك هامة الدنيا خجوله

    وإن حنت ظهرك كرابيج تعز أسخف حضاره
    ما تذلك وأنت شيخ ممتلي دين ورجوله
    abo malk معجب بهذا.
    قديمة 22 - 03 - 2012, 18:51
    المشاركة 5
    صورة 'RaYaNaaz' الرمزية
    RaYaNaaz
    .:: عضو متألق ::.
    تاريخ الإنضمام: 04 - 03 - 2011
    رقم العضوية : 96872
    الدولة : K.S.A
    المشاركات: 5,918
    240
    افتراضي رد : ذكرى خلود المقعد الذي هز العالم
    مكرر
    الذكرى الـ 8 لإستشهاد الشيخ أحمد ياسين ..
    .::لا خير في كآتم العلم::.
    سبحآن الله وبحمده سبحآن الله العظيم
    لا آله الا الله محمد رسول الله
    .::آستغفر الله وآتوب اليه::.

    آلقرآن الكريم كاملاً على الـ YOUTUBE
    مغلق
    العلامات المرجعية

    الشاذوون هل هم مجررررررمون يستحقون القتل احمد ياسين

    أدوات الموضوع
    طرق العرض



    الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 01:26.
    المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2018
    • 00966138651070
    • 00966138648289
    • 2051033691
    Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
    SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.