×

أحدهم يطرق الباب [ قصة من تأليفي ]

بسم الله الرحمن الرحيم .. ما إن لبثت الكرة الأخيرة وأستقرت في مكـانها .. رن الجرس ليعلن إنتهاء سهرتنا الطويلة على البلياردو ! كان حينهـا
Like Tree1معجبون
  • 1 أضيفت بواسطة سآيلنت !

صورة 'سآيلنت !' الرمزية
قديمة 20 - 07 - 2011, 18:55
المشاركة 1
بسم الله الرحمن الرحيم ..

ما إن لبثت الكرة الأخيرة وأستقرت في مكـانها .. رن الجرس ليعلن إنتهاء سهرتنا الطويلة على البلياردو !
كان حينهـا الوقت متأخراً ، فودعت أصحابي الشباب وأخبرتهم أنني سأعود للمنزل ...

ها أنا قد وصلت للمنزل ، كان مُظلم جداً المنزل فأنا لا أحب الضوء ... ذهبت سريعاً إلى فراشي ، وضعت رأسي على وسادتي
وماهي إلا ثواني ...... حتى النوم أصبح يعتريني !

بعد نومـاً طويلاً وعميق ، أستيقظت كعـادتي متأخراً ... نظرت إلى ساعتي لأعرف الوقت فوجدتها معطلة كعادتها ! فأخرجتها من
يدي ورميت بها بكل غضب ! ، لا أعلم لماذا فأنا شخص عصبي جداً ومتشائم لحد أنه لا يزورني أحد ولا يحبني أحد !!!!!!

آآآه يبدو أنني غاضب ، ولا يوجد شيئ يريحني إلا حبه سيجارة ! ... قمت أبحث عن سجارتي بين غُرف المنزل ، بينما كُنت أبحث
سـريعـاً .. وإذ بكرة لم أرآهـا أمامي فسقطت بسببها !

ولكن من حسن الحظ أنني حينما سقطت رأيت سجارتي أمامي في الأرض ! ، أخذتها في لهفة شديدة .. لأن فمي مشتاق لها !
بدأت في السجارة الأولى .... كُنت في هدووء تـام

وفجأة سمعت شيئاً عجيب ! ، لا يصدق ! ، أحدهم يطرق باب منزلي ....... " معقول هل هناك زائراً لي " هذا ماخطر ببالي
أصبحت أتحدث مع نفسي بصوت مرتفع !

اوه الطرقات على الباب مازالت مستمرة ، يجب أن أستقبل الضيف قبل أن يذهب وأخسر كل شيئ !
ذهبت إلى الباب مهرولاً مسرعاً والسيجارة في يدي ، كُنت مسرعاً لحد أنني لم أسأل عن أسم الذي يطرق الباب !
فتحت له مباشرة ! اااه ماهذا إنه ضوء الشمس يدخل من الخارج فلم أستطع في الوهلة الأولى النظر إلى الضيف !
ولكن هاهو يظهر الضيف ويصافحني بيده الكبيرة ...... تبدو عليه ملامح خير ووجهه يبشر بالخير !
كنت لا أعرف ماذا أقول لها لأنني لا أعرفه جيداً ، فسألته " مالذي جاء بك هنا ؟ " قال هذا الضيف " ستعرف فيما بعد "

قمت بإدخاله غرفة الضيوف التي كان الغبار يسودها .. !! ، أخبرت الضيف بأني مسرور أن هناك شخصاً يزورني
قال لي " لا علييييك وأنا كذلك مسرور لذلك ، ولكن " بدأ التعجب علي واضحاً ! وقلت له " ولكن ماذا ؟ "
قال لي " ولكن أرجوك توقف عن هذه السيجارة التي تحملها في يدك " .....
نظرت بعيداً ورفعت رأسي قليلاً لأنظر إلى عيناه فوجدت أنها صادقة مؤمنة .. فأستسلمت لرغبته ورميتها ..
جلس يحدثني هذا الضيف حول ضرر السيجارة بالإنسان في دينه وماله وصحته ..
لا أعرف لماذا لم أغضب هذه المرة ، لأنني في الحقيقة أعشق السجائر وأنا مدمن لها !

أستوقفت الضيف بينما كان يشرح لي كل ذلك من الأضرار الجسيمة ، التي كُنت أجهل بعضها !
وأخبرته بأنه يجب أن أذهب قليلاً وأعود إليه ! ، أخبرني أنه في إنتظاري ..

بصراحة أعجبني أسلوب هذا الشخص وأرتحت كثيراً لوجهه الطيب ..... فأخبرت أهلي أن يقدمون مائدة طويلة وكبيرة
لأنه ضيف يستحق كل هذه المائدة والضيافة ..
وعندما عدت إليه في غرفة الضيوف ، وأدخلت المائدة ...
بدى مستغرباً الضيف في تلك اللحظات وأرتفعت حواجب عينيه !
يبدو أنه لم يشاهد مثل هذه المائدة فأنا من أسرة عريقة وثرية ...
أخبرته أنه يجب أن لايستحي فهو ضيفي والمائدة مقدمة خصيصاً له !
قال لي " ماهذا كله ! ، أنا لم أحل ضيفاً عندك من أجل الطعام والشراب ، قد تظن أنت وحتى غيرك بأن تقديمك للطعام يعجبني
كضيف عندك ! ، إن مايهمني هو حسن الضيافه وحسن الخلق . "

أصررت عليه بأن يتقدم المائدة ، فجلس قليلاً وأكل وشرب بما يناسبه وعاد ليجلس في مكانه ..
أنا جلست أكل بشراهه كعادتي ! ، وكأنني لم أكل شيئاً قبلها !
وأخيراً عدت لمكاني ، أشتقت للحديث معه .... ولكنه يلوح لي بالوداع ! وقال لي " يجب أن أذهب الآن أنتهى وقتي معك "
وضعت يدي على يده وقلت له " أرجووووك لا تذهب مازال الوقت طويلاً "
رد سريعاً " إنها 30 دقيقة مرت منذ أن جئت إليكم ... ولابد من وقت للرحيل "
أستسلمت لكلامه .. ذهبت معه إلى باب بيتنا الخارجي ... وودعته هناك وأخرجت سيجارتي لأضعها في فمي !
ولكنه في لحظة سريعة ألتفت مباشرة إلي قبل أن يختفي بعيداً !!
نظر إلي في حسرة ..وهو يرى أن كل نصائحه تهدم أمامه وأنا أخالفها !
عـاد إلي هذا الضيف الغريب العجيب ... وقال " اتعلم أن زيارتي كلها ليس لها فائدة إن عدت للتدخين من جديد ! ، فلا يكفي
أنك تقلع عن ذلك فقط لأنني موجود في منزلكم ... وحينما ذهبت عنكم عدت من جديد ! "

لم أستطع هذه المرة ان أخرج السيجارة من فمي ! ، ولكن لا أعلم لماذا عيناه الصادقه وكأنها تحاكيني وتخبرني بأن أرمي بالسجارة !
رميت بها فعلاً وأنا لا أصدق مايحدث !
أبتسم الضيف إبتسامة عريضة حينما رأى ذلك ، فبادلته الإبتسامة !
وقلت له " هذه المرة أعدكم تماماً بأني لن أعود ثانية إلى السجائر "
فقال لي الضيف وهو متوجها للرحيل " هذا جيد بل ممتاز ! "
وهاهو الآن يخطو خطوات الوداع ... لحقته ثانية ! وقلت له " هل ستعود مرة أخرى ؟ "
أجاب علي " نعم سأعود ، لكن لا تكن في إنتظاري ... كن حينها مؤمناً صادقاً وصبوراً كما كنت معي الآن ..
فلربما توافيك المنية قبل أن أعود إليك مرة اخرى! "

قبل أن يذهب قلت له مسرعاً " أرجوك أن تعطيني شيئاً حتى أتذكرك "
لم يرفض ذلك ، بل أبتسم لي وقال " خذ هذه لعلها تذكرك بي "
أخذت منه ذلك الشيئ الغريب ، كان مثلث الشكل وذهبي اللون .. يلمع تماماً كالذهب!!
فأبتسمت وتمسكت بذلك الشي المثلث الذهبي بكل قوتي وقلت له في سرور " ياااه ما أروع الحديث معك والجلوس بجانبك "
فلم أتمالك نفسي فأحتضنته وهو كذلك أحتضني !
نزلت الدموع من الجفون ، وأغمضت عيني لأخفي دموعي المنهمرة !!

وما إن فتحت عيني لأرى نفسي في مكان آخر !!! ، وجدت نفسي مستلقاً على فراشي كانت الشمس تضرب في وجهي
وأشعتها الذهبية قد أخترقت زجاج نافذتي !

لكن المدهش في ذلك ، أنني وجدت نفسي أحتضن أخي الصغير ! وكان يصيح ويقول لي " أعطيني قطعة السمبوسة التي في يدك !!! "

إنتهت القصة

بالتأكيد عرفتم من ذلك الضيف ! ، إنه " رمضان "
والسجارة هي " الذنوب " وبطل القصة هو " أنت "
فماذا ياترى أنت فاعل في حكايتك وروايتك القادمة مع رمضان ، هل ستكون فعلاً بطلاً حقيقياً في الرواية !
فلتستعد لكتابة سيناريو قصتك ، لأن ذلك الضيف سيطرق على باب منزلك عمّا قريب .....

خلاصة القصة :
- رمضان يحل علينا شهراً كريماً علينا ليس للأكل والشرب إنما لنصلح أحوالنا وحالنا مع ربنا
- ليس بمجرد أن ينتهي شهر رمضان وبعد الـ 30 يوماً نعود مجدداً للمعاصي والذنوب !
- لا يجب أن ننتظر رمضان حتى يأتي ونفتح القران ! ، من الآن نعلنها صريحة كل يوم هو رمضان

بقلم أبو المواهب
موهبة نت | موقع موهبة نت
Hm5at.CoM معجب بهذا.

كآنَ هنآك رجل حكيمْ ,
جلسَ بينَ النآسْ , وألقى مزحةْ
...فضحكَ الكل كالمجآنينْ ,
ثمَّ قآلَ نفسِ المزحة مرة أخرى ,...ضحكَ القليلْ منَ النآسْ ,
ثمَّ ألقى نفس المزحة عدة مرآتْ , فلمْ يضحكْ أحدْ
فابتسمَ وقآلْ :
إذآ توقفتمْ عنِ الضحكِ لنفسِ المزحةْ
فلمآذآ تستمرونَ بالبكآء على نفسِ الجرحْ !!
المشاهدات 532 | التعليقات 4
قديمة 20 - 07 - 2011, 19:57
المشاركة 2
صورة 'عاشق الصمت' الرمزية
عاشق الصمت
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 23 - 12 - 2005
رقم العضوية : 14644
المشاركات: 1,725
افتراضي
قصة جميله
وهادفه

لجهدك فيها ولإبداعك تستاهل +
وكل عام وانت بخير



http://store1.up-00.com/Jun11/FTB64832.gif


تفضل : استمع للقران الكريم

www.mp3qouran.com




لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين
:
سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر
:
اللهم انت ربي لا اله الا انت خلقتني وانا عبدك وانا على عهدك ووعدك ماستطعت اعوذ بك من شر ما صنعت ابوء لك بنعمتك علي وابوء بذنبي فاغفر لي انه لا يغفر الذنوب الا انت
قديمة 20 - 07 - 2011, 20:01
المشاركة 3
صورة 'يونس الرڭيڭ' الرمزية
يونس الرڭيڭ
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 26 - 06 - 2011
رقم العضوية : 99301
العمر: 39
المشاركات: 2,588
افتراضي
بعد نوم طويل وعميق ليس فيها فتح بل مكسورة
قديمة 20 - 07 - 2011, 21:14
المشاركة 4
صورة 'The_LOrD' الرمزية
The_LOrD
:: عضـــو::
تاريخ الإنضمام: 22 - 06 - 2011
رقم العضوية : 98182
الدولة : egypt
المشاركات: 103
افتراضي
قصة جميله
وهادفه

لجهدك فيها ولإبداعك تستاهل +

وكل عام وانت بخير
قديمة 21 - 07 - 2011, 18:08
المشاركة 5
صورة 'سآيلنت !' الرمزية
سآيلنت !
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 01 - 03 - 2011
رقم العضوية : 90184
الدولة : في البيت
المشاركات: 1,509
2
افتراضي
شكرا ً لكم ولمروركم أعزآئي . .

أسعدني توآجدكم حقا ً

كآنَ هنآك رجل حكيمْ ,
جلسَ بينَ النآسْ , وألقى مزحةْ
...فضحكَ الكل كالمجآنينْ ,
ثمَّ قآلَ نفسِ المزحة مرة أخرى ,...ضحكَ القليلْ منَ النآسْ ,
ثمَّ ألقى نفس المزحة عدة مرآتْ , فلمْ يضحكْ أحدْ
فابتسمَ وقآلْ :
إذآ توقفتمْ عنِ الضحكِ لنفسِ المزحةْ
فلمآذآ تستمرونَ بالبكآء على نفسِ الجرحْ !!
 
اضافة رد
 

مايكروسوفت تقدم مبلغ 250 ألف دولار أمريكي لمن يساهم في القبض على مسؤولي شبكة Rustock تعذيب يمني لـ سبب مجهول من قبل شباب سعوديين

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق العرض


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 18:56.
المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2019
  • 00966138651070
  • 00966138648289
  • 2051033691
Powered by vBulletin® Version 3.8.11 .Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.