×

مارأيك بحملة عالمية للمطالبة بقانون لمعاقبة المسيئين للأديان

التقوى لاتعني السكوت فالرسول عليه الصلاة والسلام كان يغضب شديد الغضب عندما تنتهك حرمة الدين http://www.almasry-alyoum.com/articl...61&IssueID=195 مسلمون واقباط يؤيدون اصدارقانون دولى يمنع ازدراء الاديان عبد
قديمة 08 - 09 - 2010, 18:10
المشاركة 16
educ4all
Banned
تاريخ الإنضمام: 03 - 03 - 2010
رقم العضوية : 79602
الدولة : المغرب
المشاركات: 498
افتراضي
التقوى لاتعني السكوت
فالرسول عليه الصلاة والسلام كان يغضب شديد الغضب عندما تنتهك حرمة الدين


http://www.almasry-alyoum.com/articl...61&IssueID=195
مسلمون واقباط يؤيدون اصدارقانون دولى يمنع ازدراء الاديان
عبد المعطي بيومي : مجلس الشعب ليس جهة اختصاص .. وعلينا مواصلة الضغوط لاستصدار تشريع دولي أحمد عمر هاشم : الشجب والاعتذار لا يكفيان.. ومعاقبة المسيء ستدرأ الفتنة إدوار الدهبي : العقوبات الدولية في جرائم ازدراء الأديان ينبغي أن تشمل كل المعتقدات
فاروق الدسوقي ١/ ٣/ ٢٠٠٦حظي اقتراحان تقدم بهما د. أحمد عمر هاشم رئيس اللجنة الدينية بمجلس الشعب، وإدوارد غالي الذهبي رئيس لجنة حقوق الإنسان بمشروع قانون دولي لمنع ازدراء الأديان، سواء ارتكتب داخل أو خارج مصر، بتأييد عدد كبير من نواب البرلمان المسلمين والأقباط، ولكن النواب تحفظوا علي تقديم الاقتراحين إلي مجلس الشعب لأنه ليس جهة اختصاص وطالبوا بضرورة ممارسة الضغوط السياسية والدبلوماسية لاستصدار قانون دولي من الأمم المتحدة يلزم الجميع باحترام الأديان، ومنع ازدرائها، أو الإساءة إليها،
وألا يقتصر هذا القانون علي مصر فقط.
المستشار إدوارد غالي الدهبي النائب القبطي ورئيس لجنة حقوق الإنسان، طالب بضرورة تطبيق أحكام قانون العقوبات علي جرائم ازدراء الأديان، سواء ارتكبت داخل مصر أو خارجها، وقال: إنه رغم إقليمية قانون العقوبات، فإن هناك استثناءات نص عليها لملاحقة جرائم تزوير جوازات السفر أو تزييف العملة أياً كان مرتكبوها، بحيث يجب أن يضم مشروع القانون عقوبة ازدراء الأديان إلي هذا المجال.

وشدد المستشار الدهبي علي أن إهانة الرسل والأنبياء جريمة لا تغتفر، ولايجوز الاكتفاء باعتذار مرتكبيها، حيث يجب معاقبتهم حتي لا تتكرر مثل هذه الجرائم مرة أخري، فلا يجوز الاكتفاء مثلا باعتذار من أساءوا لنبي الإسلام صلي الله عليه وسلم في الدنمارك، وعدد من الدول الأوروبية، الذين نشروا صوراً كاريكاتورية مسيئة للرسول صلي الله عليه وسلم، مؤكداً أن الإسلام لا يسيء إلي أي دين من الأديان، سواء المسيحية أو اليهودية.

وناشد الدهبي الدول العربية والإسلامية ضرورة ممارسة الضغوط السياسية والدبلوماسية لاستصدار قانون دولي يجرم الإساءة إلي الرسل والأنبياء، كما حدث في قانون معاداة السامية، وقال إن ما حدث من نشر صور مسيئة للرسول إهانة لاتغتفر، مطالباً بإصدار قرار من الأمم المتحدة يجرم ازدراء الأديان السماوية كلها.

من ناحية أخري، علمت «المصري اليوم» أن الدكتور أحمد عمر هاشم رئيس اللجنة الدينية بمجلس الشعب تقدم هو الآخر بمشروع قانون لمنع ازدراء الأديان، وتغليظ العقوبة علي كل من يسيء إلي دين من الأديان السماوية، أو كتاب من الكتب السماوية أو رسول الله صلي الله عليه وسلم أو أي رسول ، وقال الدكتور هاشم: إن هذا المشروع يحسم العبث الذي اقترفته إحدي الصحف الدنماركية التي أساءت إلي الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم، حيث أجرت مسابقات علي رسوم كاريكاتورية من شأنها الإساءة إلي الرسول.

وأضاف : مجرد كون هذه الإساءة تمت في شكل مسابقات، فهذا معناه أنها متعمدة، وبها إصرار وترصد للإساءة إلي الإسلام، ولذلك فلا يكفينا الإنكار أو الاعتذار أوالشجب، والإدانة، بل لابد من إنزال عقوبة مغلظة علي مرتكبي هذه الجرائم لتكون حسما للفتنة، ودرءا للمخاطر التي نشبت بسبب الإساءة إلي رسول الله صلي الله عليه وسلم.

ودعا الدكتور أحمد عمر هاشم المنظمات العالمية، وفي مقدمتها منظمة حقوق الإنسان، ومنظمة المؤتمر الإسلامي، وجامعة الدول العربية، ومنظمة الأمم المتحدة إلي الوقوف علي قلب رجل واحد من أجل استصدار قانون دولي تغلظ فيه العقوبة علي من يسيء إلي سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم، أو إلي الإسلام، أو إلي أي دين من الأديان السماوية، فلا يمكن أن يتوقف هذا العبث إلا باستصدار هذ االقانون الدولي، وإن لم يصدر هذا القانون ، ويلتزم به العابثون فستكون هناك فوضي بين سائر الشعوب.

وأضافت النائبة القبطية د. جورجيت قليني أن هناك حاجة فعلية إلي قانون يمنع ازدراء الأديان، لكن هذا القانون لا يجب أن يقتصر تطبيقه علي النطاق الإقليمي للدولة مصدرة القانون، وإنما يكون التزاما علي المجتمع الدولي كله لمنع ازدراء الأديان.
وقالت : أشك في تنفيذ هذا الاقتراح، لأنه لو تم تنفيذه فعلاً، فسوف يطبق علي مستوي إقليمي، وتلتزم به الدول التي صدر فيها فقط، فكيف يكون الحل وقتها إذا صدر هذا القانون داخل مصر؟! ولا أستطيع تطبيقه أو ملاحقة مرتكبي جرائم الازدراء خارج مصر؟

وحول الاستثناءات التي نص عليها قانون العقوبات بالنسبة لتزوير جوازات السفر أو تزييف العملة، التي أشار إليها الاقتراح، تقول د. جورجيت: إن هذه الاستثناءات تتم لأن هناك مصالح متقابلة، ومساسا بالأمن العام، وبالاقتصاد الوطني في خصوصية هذه الجرائم، خاصة أن تزوير جوازات السفر وتزييف العملة إذا ما استعمل في بلاد غريبة بالنسبة لمرتكبي هذه الجرائم يضر بمصلحة هذه البلاد أولاً، لأنه سوف يتم التعامل بالجواز المزور والعملة المزيفة داخل هذه البلاد، فلو دخل دنماركي أو فرنسي أو أمريكي مصر بجواز سفر مزور، فهذا معناه استعمال أوراق رسمية مزورة في مصر، ويعد هذا خرقاً للقوانين المصرية نفسها، وأيضاً للقوانين التي يتم فيها استعمال الجواز، لأن ذلك سيكون استعمال محرر مزور،
ومن ثم يسمح القانون المصري وقوانين الدول الأخري بتتبع مرتكبي هذه الجريمة لحماية مصر والدول الأخري، أما بالنسبة لازدراء الأديان، فإذا قلنا إنها أيضا تقع تحت طائلة المصالح المتقابلة، علي اعتبار أننا نحترم دين الآخرين، وبالتالي يجب عليهم احترام أدياننا فسوف نجد من بين أبناء الغرب من يقول أنه ليس لديه دين من الأساس، أو أنه لا يؤمن بالله، فليس هناك مصالح متقابلة في هذه المسألة، لأن هناك نسبة من أبناء الغرب غير مؤمنين بالله، ولكننا في هذه الحالة نستطيع أن نطالب المجتمع الدولي بأن يكون هناك قانون أو اتفاقية دولية أو التزام دولي لاحترام الأديان، ومنع ازدرائها، ويكون هذا الاتفاق تحت مظلة الأمم المتحدة لمنع تلك الجرائم.

ولفتت د. جورجيت إلي أنه إذا تم تشريع قانون لمنع ازدراء الأديان داخل مصر، فسوف يلزم المصريين، وقد يترتب عليه توجيه اتهام بعدم احترام السامية مثلا إذا ما أشار أي كاتب من قريب أو من بعيد لأي مسألة من هذه المسائل، وفي ذات الوقت لن نستطيع مساءلة من يسيئون إلينا في خارج الإقليم بموجب هذا القانون تأسيساً علي النطاق الإقليمي للقانون.

واتفق النائب الإخواني علي لبن مع الآراء السابقة، من حيث ضرورة استصدار قانون دولي يلتزم فيه الجميع باحترام الأديان السماوية، ومنع ازدرائها أو الإساءة إليها، بحيث يخرج هذا القانون من تحت عباءة الأمم المتحدة، وألا يقتصر هذا القانون علي مصر فقط، لأن مصر لا يوجد بها ازدراء للأديان، بل بها احترام لجميع الأديان السماوية، وجميع الرسل والأنبياء.

وقال : مطلوب استصدار قانون دولي يلزم جميع الأطراف بمعاملة أصحاب الأديان السماوية معاملة الأشقاء والأقارب، خاصة أن الإسلام يدعو إلي ذلك، فإذا نظرنا إلي الإسلام نجده يدعو أتباعه إلي البر بأصحاب الديانات الأخري، ومعني البر بهم أي معاملتهم مثل معاملة الآباء والأمهات والأخوة، وبعد الإساءة إلي رسول الله صلي الله عليه وسلم في الدنمارك، فالجميع مطالب بالبر إلي أصحاب الديانات المخالفة لنا أو لهم في العقيدة.

وأكد الدكتور عبدالمعطي بيومي عضو اللجنة الدينية السابق بمجلس الشعب أن استصدار قانون دولي لمنع ازدراء الأديان شيء مهم للغاية، لأن ازدراء الأديان عمل مؤثم، وجريمة خطيرة، لأنه احتقار للدين الذي يعد أسمي قيمة لدي الإنسان، ومن هنا يجب أن يكون هناك قانون دولي يعاقب من يرتكب جريمة ازدراء الأديان، أو الأنبياء والرسل، ويحط من مكانتهم، بحيث تكون عقوبة رادعة لمن تسول له نفسه أن يزدري عقائده أو عقائد غيره، لأنه حتي وإن كان يزدري دينه هو شخصيا، فلا يجوز أن يزدري الدين الذي لا يؤمن به، لأنه في هذه الحالة يؤذي مشاعر الآخرين الذين يؤمنون بهذا الدين، لكن أن يقدم هذا القانون إلي مجلس الشعب، فهذا لا تأثير له، لأن المجلس ليس الجهة التي تصدر هذا القرار الدولي، فهو مجلس شعب مصري تسري قوانينه علي شعب مصر، ولا يملك إلا المطالبة فقط، ويكون موقفه لدي الجهة المخولة بإصدار القرار الدولي كأي جهة تطالب.

وحث د. بيومي المسلمين علي استخدام جميع وسائل الضغط الدبلوماسية والاقتصادية علي الجمعية العامة للأمم المتحدة وعلي مجلس الأمن لاستصدار قرار دولي يعاقب علي ازدراء الأديان، بدلاً من تقديم مشروع قانون إلي مجلس الشعب المصري، لأنه ليس له جدوي في الهيئات الدولية، سوي أن يكون صوتاً مطالباً فقط، ويمكن أن يكون صوتاً قوياً، لكنه في النهاية مجرد صوت لا أكثر.

التعديل الأخير كان بواسطة educ4all; 08 - 09 - 2010 الساعة 18:22
قديمة 08 - 09 - 2010, 18:24
المشاركة 17
صورة 'صاحب الظل الطويل' الرمزية
صاحب الظل الطويل
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 19 - 01 - 2010
رقم العضوية : 76269
المشاركات: 1,270
افتراضي


ولا تنسوون يا اخواني ,,,

السكوت عن الحق شيطاان اخرس
اللهم أمنت وأسلمت بك

اللهم ارحمنا برحتك
قديمة 08 - 09 - 2010, 18:35
المشاركة 18
صورة 'lifeline4host.com' الرمزية
lifeline4host.com
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 15 - 10 - 2009
رقم العضوية : 72529
الدولة : مصــ أم الدنيا ـر
المشاركات: 1,198
افتراضي
حبيبى أنا مقلتش أننا نسكت
أنا قلت نبدأ بأنفسنا
كيف سنواجه أعداء الدين إذا كنا لا نعرف عن ديننا إلا الصلاه...؟
████████
..█EGYPT██
████████
اللهم آحفظ مصر من الظالمين
مطلوب دوره مدفوعه في تعلم وحماية وإختراق لينوكس بمصر
01112340041

سوريآآآآ
قديمة 08 - 09 - 2010, 19:06
المشاركة 19
educ4all
Banned
تاريخ الإنضمام: 03 - 03 - 2010
رقم العضوية : 79602
الدولة : المغرب
المشاركات: 498
افتراضي
حبيبى أنا مقلتش أننا نسكت
أنا قلت نبدأ بأنفسنا
كيف سنواجه أعداء الدين إذا كنا لا نعرف عن ديننا إلا الصلاه...؟



خطأ، لايستوجب النهي عن المنكر تعلم الفقه ووو
فهل إذا رأيت واحد يشرب الخمر وانت عارف انه حرام
هل تقول له : لا يا اخي هدا حرام
ام تنتظر لحين تقرأ كل كتب الفقه
 
اضافة رد
 

صاحي من النوم ومو مركز .. متى العيد بسوريا ؟ أمين عام مجلس الخدمة العسكرية يوضح مقدار الزيادة الجديدة للعسكرين ( مرفق البيان )

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق العرض


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 03:06.
المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2019
  • 00966138651070
  • 00966138648289
  • 2051033691
Powered by vBulletin® Version 3.8.11 .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.