×

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ

ماركيز ينقذ المكسيك وقائم المرمى يخون جنوب أفريقيا أنقذ المدافع المكسيكي رافاييل ماركيز منتخب بلاده من الهزيمة وسجل له هدف التعادل 1/1 في شباك منتخب
صورة 'DAVID VILLA' الرمزية
قديمة 12 - 06 - 2010, 15:28
المشاركة 1
أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
ماركيز ينقذ المكسيك وقائم المرمى يخون جنوب أفريقيا

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
أنقذ المدافع المكسيكي رافاييل ماركيز منتخب بلاده من الهزيمة وسجل له هدف التعادل 1/1 في شباك منتخب جنوب أفريقيا في المباراة الافتتاحية لبطولة كأس العالم الـ19لكرة القدم 2010 بجنوب أفريقيا أمس.
وكان منتخب جنوب أفريقيا صاحب الأرض في طريقه لتحقيق الفوز حيث تقدم بهدف سجله سيفيوي تشابالالا في الدقيقة 55 بعد انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي، ولكن ماركيز أنقذ المنتخب المكسيكي وسجل له هدف التعادل ليحرز كل منهما النقطة الأولى له في المجموعة الأولى بالدور الأول للبطولة.
وفرض المنتخب المكسيكي سيطرة شبه مطلقة على مجريات اللعب في الشوط الأول.
وباغت أصحاب الأرض المنتخب المكسيكي بهدف التقدم بعد مرور خمس دقائق من الشوط الثاني إثر تمريرة طولية من مفيلا وصلت على إثرها الكرة إلى تشابالالا خلف مدافعي المكسيك ليتقدم إلى داخل منطقة المرمى من ناحية اليسار ويطلق صاروخية في سقف الشباك على يسار الحارس بيريز.
وأثار الهدف حفيظة المنتخب المكسيكي فكثف الفريق من هجومه، بينما تراجع منتخب جنوب أفريقيا لتأمين خط دفاعه مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة والتسديد من مسافات بعيدة.
ومن إحدى مرتداته، مرر موديسي الكرة إلى مفيلا خلف مدافعي المكسيك في الدقيقة 66 ولكن مفيلا لعب الكرة بغرابة شديدة إلى جانب القائم لتخرج الكرة إلى ضربة مرمى.
ومن هجمة أخرى، كاد موديسي يسجل الهدف الثاني لأصحاب الأرض إثر انفراد تام بالحارس المكسيكي ولكن المدافع رودريجيز أسقطه داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 67 بينما تغاضى الحكم عن سقوطه وأشار باستمرار اللعب.
ولعب المكسيكي المخضرم بلانكو في الدقيقة 69 بدلاً من فيلا، وواصل منتخب جنوب أفريقيا هجماته المثيرة على المرمى المكسيكي وسط حالة ارتباك واضحة في الأخير.
وأهدى النجم رافاييل ماركيز منتخب بلاده هدفاً غالياً في الدقيقة 79 إثر تمريرة عرضية وصلت إليه داخل منطقة الجزاء خلف مدافعي جنوب أفريقيا الذيـن أخطؤوا في التغطية فسددها ماركيز على يسار الحارس كون.
وتصدى القائم لتسديدة من مفيلا في الدقيقة 90 ليحرم أصحاب الأرض من فوز ثمين في اللحظات الأخيرة من اللقاء.






مباراة الملل تخرج فرنسا والأوروجواي بتعادل سلبي

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
خرجت فرنسا والأوروجواي بتعادل سلبي بعد مباراة مملة جمعتهما في إستاد جرين بوينت في كيب تاون أمس في إطار المجموعة الأولى للمونديال.
وشهدت المبارة أول طرد في البطولة في الدقيقة 80 بخروج نيكولاس لوديرو بالبطاقة الحمراء بعد دخول خطر على باكاري سانيا.
وجاءت المباراة باهتة، وخلا شوطها الأول من الفرص الحقيقية، على الرغم من أفضلية الفرنسيين وعلى الأخص في الرواق الأيسر للملعب. ورغم تفوقه في المهارة، إلا أن فردية فرانك ريبيري جعلت لاعبي الأوروجواي يصطادونه متكالبين عليه بأكثر من عنصر، وسهل بدوره مهمتهم بميله المبالغ فيه للاحتفاظ بالكرة، فيما حاول أنيلكا خلق مساحات واسعة في عمق دفاعات الخصم لكن مدافعي الأوروجواي كانوا بالمرصاد.
وكاد حارس المرمى الفرنسي هوجو لوريس يكلف منتخبه كثيرا في الدقيقة 12 من المباراة حينما خرج لاستقبال كرة طولية لكن (جابولاني) الخادعة قفزت أمامه وكادت تطول قبل أن يتدارك الموقف في لحظة أخيرة.
وحاولت الأوروجواي الرد، وأطلق دييجو فورلان مباغتة تصدى لها لوريس في الوقت الملائم.
واستمر الحال في الشوط الثاني، مع تحسن أداء الأوروجواي التي كادت تباغت من عرضية أفلتت من يد الحارس الفرنسي الذي عاد لالتقاطها من جديد عند الدقيقة 66.
ومع الانكماش الفرنسي كاد فورلان يباغت حينما تلقى كرة داخل منطقة الجزاء أطلقها مباشرة قريبا من القائم الأيمن لمرمى الحارس الفرنسي. وحاول مدرب فرنسا تنشيط هجومه فاستعان بتييري هنري بديلا عن أنيلكا، ثم دفع بأبيدال، فيما كان مالودا يطلق قذيفة بعيدة جوار القائم. ودفعت فرنسا بمهاجمها أندريه جينياك قبل 5 دقائق من النهاية على أمل خطف فوز لم يأت.






البساطة عنوان افتتاح المونديال "أهلا بالعالم في أفريقيا"

كانت البساطة وغياب نيلسون مانديلا أبرز عناوين افتتاح المونديال الجنوب إفريقي في استاد سوكر سيتي في جوهانسبرج أمس، في *أول بطولة لكأس العالم في القارة الأفريقية. وشهد الحفل مجموعة هائلة من الأغاني والرقصات، بمشاركة آلاف الموسيقيين والراقصين الذين رحبوا بالعالم في القارة الأفريقية، قبل أن يفتتح الرئيس الجنوب أفريقي جاكوب زوما رسمياً البطولة التي تستضيفها جنوب أفريقيا حتى 11 يوليو المقبل.
وبدأ الحفل بعرض لطائرات حربية علقت بذيولها العلم الجنوب أفريقي، ورحب رئيس مجموعة "ماخونيا رويال تراست" المسؤولة عن تنسيق أنشطة ثقافية زولاني مكيفا بالحضور، وقال "اللحظة التاريخية جاءت". والتف المئات من المشاركين في الاستعراضات بثياب تحمل ألوان قوس قزح وجرى تشكيل تسعة خطوط من مركز الملعب، تشكل الجسور إلى المدن التسع الأخرى المشاركة في استضافة البطولة، فيما دوت أصوات عشرات الآلاف من أبواق فوفوزيلا معلنة عن حفل افتتاح البطولة. واستمع نحو 70 ألف متفرج شكلوا بحراً من الألوان بأغان من ست دول إفريقية تأهلت الى كأس العالم هي جنوب افريقيا و******* وغانا والكاميرون وساحل العاج والجزائر بالإضافة إلى الفنان الأمريكي روبرت كيلي، كما استمتع الحضور أيضاً بالرقصات التقليدية، وقدمت المطربة الجنوب أفريقية ثانديسوا مازواي الأغنية الشهيرة للمطربة الراحلة ميريام ماكيبا "ماما أفريقيا"، فيما شارك في العروض الفنية نجم الراي الجزائري الشاب خالد، بينما غاب مانديلا عن الافتتاح بعد وفاة زيناني ابنة أحد أحفاده في حادث سيارة في طريق عودتها من حفل قبل انطلاق البطولة. وقالت مؤسسة نلسون مانديلا "يعبر شعب جنوب أفريقيا وجميع شعوب العالم عن تعاطفهم مع مانديلا وأسرته في هذه المأساة."
وبلغت حمى المونديال الذورة مع حفل الافتتاح حيث وضعت شاشات تلفزيونية عملاقة في أماكن كثيرة من جنوب إفريقيا لضمان مشاهدته ومشاهدة المباراة الافتتاحية للمنتخب المضيف. وتأمل جنوب إفريقيا أن تكون كأس العالم بمثابة فرصة لفتح صفحة جديدة في بلد ابتلي بمعدلات جريمة مرتفعة وانتشار لمرض نقص المناعة المكتسب (إيدز) وخلافات عرقية بعد 16 عاماً من نهاية نظام الفصل العنصري.






"الجزيرة" تقطع بثها عن مصر ردا على تشويش شارتها على النايل سات

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
كان معلق قناة الجزيرة الرياضية علي الكعبي يعلن "لكن الصورة الحقيقية لم تظهر" معلقاً على حفل افتتاح المونديال الذي جاء دون مستوى التطلعات وهو يصف مباراة الافتتاح بين جنوب أفريقيا والمكسيك أمس، لكن الحقيقة أن "الصورة لم تأت" عبر قنوات الجزيرة سواء للمشتركين في المشفرة منها، أو حتى المتابعين عبر القنوات المفتوحة.
في الدقيقة 12 للمباراة بدأت الانقطاعات تتوالى مستمرة بمعدل انقطاع بعد كل دقيقة بث تقريباً، وكان زمن الانقطاع يتباين بين الحين والآخر، ومع كل عودة كانت الأمنيات تسبق المتابعة بألا يكون أحد المنتخبين قد سجل، وألا يكون أول أهداف البطولة قد فات.
في شريط صغير أسفل الشاشة، وضع تنويه يقول "هناك تداخل على قمر النايل سات.. يرجى متابعتنا على القمر الصناعي عرب سات 12341 أفقي، والقمر الصناعي نور سات 11585 عمودي"، وكأن مشكلة المتابع أن يفهم هذه التباينات التقنية، وأن يترك المتابعة ليقفز بين الأقمار بحثاً عن صورة تروي ظمأ انتظار السنوات الأربع الماضية، وتسد رمق التلهف لمتابعة مريحة ليس همها قراءة التنويهات الصغيرة، بل الحصول على ما سدد ثمنه، والحصول على متعة متابعة دون منغصات.
ومع نهاية المباراة كانت التوضيحات تأتي مشيرة إلى تعرض شارة بث الجزيرة إلى عملية قرصنة وتشويش حيث أكد مذيع الاستديو التحليلي للقناة لخضر بريش أن هناك تعمداً للتشويش على البث وأن الجزيرة ستلاحق المسؤولين عن هذا التشويش بما يحفظ حقها وحق مشتركيها ومتابعيها.
وفيما يبدو أنه رد عملي على نايل سات قام مسؤولو "الجزيرة الرياضية" بقطع الصورة عن التلفزيون الأرضي المصري الذي اكتفى في الدقائق العشر الأخيرة بعرض لقطات معادة من المباراة.
من جهتها أكدت الشركة المصرية للأقمار الصناعية "نايل سات" أنه لا علاقة لها بالتشويش أو قطع البث أمس، وأن الاتهامات التي وجهتها إدارة قناة الجزيرة الرياضية إليها لا صحة لها.
وقالت "نايل سات" على لسان العضو المنتدب لها المهندس صلاح حمزة في بيان: إن ما قالته "الجزيرة الرياضية عار تماما من الصحة وإن الشركة لا تتدخل أبدا في البث، ولا يمكن لها أن تقوم بالتشويش على قناة عاملة على أقمارها".
وأكد البيان أن التقطيع الذي حدث في إشارة البث أثناء نقل المباراة الافتتاحية لكأس العالم جاء نتيجة إشارات تداخل مجهولة المصدر، وقامت نايل سات فورا بدراسة الموقف على أجهزة التحليل لمركز التحكم.
وأشار إلى أن مركز تحكم نايل سات تعاون مع محطة الوصلة الصاعدة لقنوات الجزيرة الرياضية للقيام ببعض الإجراءات الفنية التي من شأنها تقليل تأثير التداخل.
وقالت "نايل سات" إنها طلبت بالاتفاق مع شبكة قنوات الجزيرة من إحدى الشركات العالمية المتخصصة تحديد موقع إشارات التداخل وتحديد موقع المحطة مصدر التداخل، كما يبحث الجانبان حاليا بث قنوات الجزيرة التي تبث مباريات كأس العالم على أكثر من قناة قمرية على نايل سات لتأمين مشاهدة مباريات البطولة بشكل كامل.





تنظيم النهائيات يجدد الصراع بين أساطير كرة القدم
مارادونا يكتفي بوصف بيليه بـ"صاحب الشعر الأسود"

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
انتقد أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييجو مارادونا، الأسطورة الآخر البرازيلي بيليه، بعدما شكك الأخير في قدرة جنوب أفريقيا على تنظيم فعاليات بطولة كأس العالم 2010.
وقال مارادونا أمس "عندما وقعت مأساة الاعتداء على المنتخب التوجولي قبل كأس الأمم الأفريقية، قال ذلك الرجل صاحب الشعر الأسود الذي اعتاد اللعب بالقميص رقم عشرة، إن كأس العالم قد لا تقام في جنوب أفريقيا، وعلى العكس، قلت أنا إنها ستقام بجنوب أفريقيا".
وكان المنتخب التوجولي تعرض لاعتداء مسلح في يناير الماضي قبل مشاركته في كأس الأمم الأفريقية بأنجولا وأسفر الاعتداء عن مقتل أحد أفراد البعثة وإصابة آخرين.
ودون أن يذكر اسم بيليه فعلياً، قال مارادونا، الذي ساءت علاقته ببيليه في السنوات الماضية، "هذا الشخص قال إن جنوب أفريقيا لن تستطيع تقديم ضمانات، ولكن جنوب أفريقيا أظهرت اليوم لهذا الشخص ذي الشعر الأسود أنها قادرة على استضافة كأس العالم".
وأعرب مارادونا عن أمله في أن تحقق البطولة الحالية نجاحاً كبيراً لتظهر جنوب أفريقيا للعالم كله أنه من الممكن على أي شخص أن يعيش فيها مثل أي مكان آخر بالعالم.
وأشاد مارادونا بالمجهود الذي بذله المنظمون لاستضافة البطولة، وقال "التحية إلى داني جوردان (رئيس اللجنة المنظمة للبطولة) وللناس الواثقين في هذا المشروع، لقد رأيت الكثير من الناس يعملون على مدار اليوم مع اقتراب الموعد النهائي للانتهاء من استعدادات البطولة".
ويتدرب المنتخب الأرجنتيني في مركز "هاي بيرفورمانس سنتر" في جامعة بريتوريا والتي تضم مجموعة من أفضل المنشآت الرياضية بجنوب أفريقيا.
وأشار مارادونا إلى روعة المعسكر الذي يتدرب فيه الفريق وأن الفريق يشعر بالراحة التامة في جنوب أفريقيا.





إنشاد السلام الوطني في ودية سويسرا يثير جدلاً في إيطاليا
منتخب "الأزوري" يقرر دعم الاحتفال بذكرى التوحيد

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
قرر المنتخب الإيطالي، مساندة الاحتفالات بالذكرى الـ150 لتوحيد إيطاليا، عبر التبرع بجزء من المكافآت التي يأمل المنتخب الحصول عليها في مونديال جنوب إفريقيا. وصرح الحارس جيانلويجي بوفون أمس لوسائل الإعلام المحلية أن المنتخب يشعر بواجبه في تقديم المساعدة.
وأوضح بوفون "اللجنة الخاصة باحتفالات الوحدة لديها مشاكل مالية، ولذا فإننا كعنصر يوحد البلد بأكمله، قررنا أنه في حال حصولنا على مكافآت، فإننا جميعا سنتبرع بجزء منها للتأكيد على وحدة إيطاليا".
وفي حال نجح المنتخب الإيطالي في الحفاظ على لقب كأس العالم، فإن كل لاعب سيحصل على250 ألف يورو (309 آلاف دولار) وسيتبرع المنتخب بـ600 ألف يورو للجنة.
ومن المقرر أن تقام احتفالات الذكرى الـ150 لتوحيد إيطاليا في 2011، لكن اللجنة المشتركة بين الوزارات التي تخطط لسلسلة من الأحداث الوطنية، تواجه مشاكل وجدلا حول التمويل وتراجع الدعم من بعض الأحزاب السياسية.
وجاء قرار "الأزوري" في أعقاب دعوة في وقت سابق من الأسبوع من وزير تبسيط الإجراءات التشريعية روبرتو كالديرولي، يطالب فيها بتقليص المكافآت المحتملة للمنتخب بسبب الأزمة المالية الحالية.
وأثار كالديرولي موجة من الجدل في وسائل الإعلام الإيطالية بعدما قال "من الصواب أن تشارك كرة القدم في التضحية مع الإيطاليين لكبح جماح الأزمة المالية".
وقدمت الحكومة الإيطالية أخيراً مشروع موازنة يهدف إلى توفير 24 مليار يورو (28.6 مليار دولار) في العامين المقبلين.
وقال كالديرولي "قبل بدء فعاليات كأس العالم، طلبت من الاتحاد الإيطالي لكرة القدم تقليص المكافآت المحتمل تقديمها إلى اللاعبين بوضع الأزمة في الحسبان، والحقيقة ستكون لفتة طيبة من اللاعبين والاتحاد إذا تبرعوا بجزء من هذه المكافآت".
وقال رئيس الاتحاد الإيطالي للعبة جانكارلو أبيتي في برنامج إذاعي، إن الاتحاد لم يناقش المكافآت بعد لكنه سيناقشها فقط في حالة احتلال المنتخب أحد المراكز الثلاثة الأولى في البطولة.
وأوضح "موارد مكافآت اللاعبين ستأتي من دخل كأس العالم".
ورد حارس المنتخب، جانلويجي بوفون قائلا "إذا أبلغني كالديرولي أين سيذهب المال الذي قد نفقده من مكافآتنا، فإنني قد أفكر في الموضوع".
وتساءل بوفون عن السبب الذي يدفع رجال السياسة إلى حشد هذه العواصف قبل كأس العالم ثم التراجع عنها عندما تسير الأمور بشكل جيد للمنتخب في البطولة.
وقال لاعب وسط المنتخب، أنجيلو بالومبو، إنه سيدفع من ماله الخاص من أجل فوز المنتخب بلقب كأس العالم.
وأضاف "في كل مهنة توجد حوافز منهما الحوافز المالية عندما تصل إلى هدفك".
وبلغت مكافآت المنتخب الإيطالي بعد الفوز بلقب مونديال 2006 بألمانيا،240 ألف يورو لكل لاعب وهو مبلغ لم يكن من المتوقع أن يتحمله الاتحاد الإيطالي للعبة، لكن الاتحاد الدولي "فيفا" رفع جائزة الفائز بلقب المونديال إلى 30 مليون يورو.
كما فجر لاعب خط الوسط كلاوديو ماركيزيو موجة من الجدل بعدما أنشد السلام الوطني قبل المباراة الودية مع سويسرا أول من أمس (1/1)، حيث ثارت بعض الادعاءات بأن إنشاده السلام الوطني كان بهدف المزاح.
أما فابيو كانافارو فنفى بقوة صحة ما أشارت إليه بعض الادعاءات بأن لاعب يوفنتوس، ماركيزيو لجأ لتغيير كلمات النشيد الوطني لإهانة العاصمة روما.
وقال كانافارو "الحقيقة أننا بلد يميل للسخرية.. ما حدث بسيط، كنا بعيدين عن حالتنا الطبيعية خاصة ماركيزيو، وكنا بين فريق العزف والمشجعين الذين ينشدون السلام الوطني، لذلك بدأنا نضحك".





إنجلترا تبدأ إيقاد شعلة التفاؤل بلقاء الولايات المتحدة اليوم
كابيللو يقود التحدي رغم أزمة الإصابات المزعجة

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
بعد مرحلة حافلة بالتوقعات، حان وقت الاختبار الحقيقي، حيث يلتقي المنتخب الإنجليزي نظيره الأمريكي اليوم في روستنبرج مع بداية مسيرة الفريقين في المجموعة الثالثة بالدور الأول لبطولة كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.
وقدم المنتخب الإنجليزي مسيرة رائعة في التصفيات الأوروبية المؤهلة للنهائيات وكان الأكثر تسجيلا للأهداف حيث سجل سبعة أهداف أكثر من أي منتخب آخر على مدار مسيرة التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال 2010.
ولكن إصابات بعض لاعبيه البارزين والمسيرة الهزيلة للفريق في المباريات الودية التي خاضها استعدادا للبطولة أخمدت شعلة التوقعات الكبيرة المنتظرة منه.
ورغم ذلك ما زال المدرب الإيطالي فابيو كابيللو المدير الفني للمنتخب الإنجليزي متفائلا, وهو مصدر الثقة الرئيسي لدى المشجعين الإنجليز الذين مازالوا على إيمانهم بقدرة الفريق على الفوز بلقب كأس العالم هذه المرة.
ويفتقد كابيللو في مونديال 2010 لجهود المدافع ريو فيرديناند قائد المنتخب بسبب إصابته مؤخرا في الركبة, كما سيكون على كابيللو إعادة تنظيم خط الوسط حيث يتعافى نجمه جاريث باري حاليا من الإصابة في الكاحل.
وقال كابيللو "كانت فترة طويلة بالفعل قبل المباراة الأولى ولكنني أعتقد أننا مستعدون حاليا لمواجهة المنتخب الأمريكي.. أشعر بالسعادة فعلا من خلال التدريبات التي خضناها هنا وكذلك بسبب حالة اللاعبين".
وأضاف "أشعر بالاحباط لإصابة فيرديناند لأن كل لاعب يحلم بالمشاركة في كأس العالم ولكنها المشكلة الوحيدة التي تحبطني في الوقت الحالي.. وفي المباريات القليلة الماضية، شعرت بخيبة أمل لأنني لم أر في الفريق روح الملعب, ولكنني أتفهم السبب وهو أن اللاعبين يشاهدون التلفزيون ويعرفون أن العديد من اللاعبين أصيبوا في المباريات الودية".
وأوضح كابيللو "تحسن مستوانا عما كنا عليه في المباراة الودية الأولى التي خضناها أمام النمسا كما تحسن كثيرا في التدريبات التي خضناها هنا, وأثق في أننا سنكون في أفضل حالاتنا البدنية والنفسية عندما نلتقي المنتخب الأمريكي".
ويرجح أن يحل ليدلي كينج مكان فيرديناند في مركز قلب دفاع المنتخب بينما, سيشارك اللاعبان ستيفن جيرارد وفرانك لامبارد في قيادة خط وسط الفريق.
ومن المؤكد أن جو كول سيبدأ المباراة اليوم ضمن التشكيل الأساسي للإنجليز, حيث سيشارك بدلا من زميله جيمس ميلنر في الناحية اليسرى بعدما خرج ميلنر من تدريبات الفريق أول من أمس بسبب ارتفاع درجة حرارته.
وتشهد صفوف المنتخب الأمريكي خلال مباراة اليوم عودة اللاعب أوجوتشي أونيو مدافع ميلان الإيطالي, حيث أكد اللاعب أنه تعافى تماما من الإصابة التي عانى منها في الركبة.
وقال أونيو "أشعر بأنني على ما يرام.. ليست هناك أي قيود على التدريب أو المشاركة في المباريات".
وينتظر أن يكون جوزي ألتيدور مهاجم هال سيتي الإنجليزي جاهزا للمشاركة أيضا, وقد يظل إديسون بودل وروبي فايندلي ضمن تشكيل الفريق بعد ظهورهما بشكل جيد في المباراة الودية أمام أستراليا.
وأكد مايكل برادلي نجم خط وسط المنتخب الأمريكي، نجل المدير الفني للفريق بوب برادلي، أن الخبرة التي اكتسبها الفريق من بلوغه المباراة النهائية لكأس القارات 2009 بجنوب أفريقيا ستفيد الفريق في مونديال 2010.
وقال برادلي "ندرك ما ينتظرنا, المستوى سيكون أعلى في بطولة كأس العالم ولكننا مستعدون للبطولة". والتقى المنتخبان في مونديال 1950 في البرازيل عندما فجر المنتخب الأمريكي مفاجأة من العيار الثقيل بالتغلب على نظيره الإنجليزي 1/صفر.





كابيللو "الدقيق" يمنح إنجلترا الإحساس بالاتجاهات

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
ركز المدير الفني لمدرب إنجلترا، الإيطالي فابيو كابيللو وخلال المعسكر التدريبي الأخير في النمسا على هامش مونديال جنوب أفريقيا على تدريب لاعبي المنتخب الإنجليزي على نوع من التمرينات، هو المفضل لدى فريق ميلان الإيطالي، بأن يصنع حارس المرمى ورباعي خط الدفاعي الكرات وباقي أعضاء الفريق يحاولون التسديد، وإذا نجح الدفاع في استعادة الكرة يتم التمرير على الفور للاعب يقف في دائرة منتصف الملعب، واستخدم اريجو ساكي سلف كابيللو في ميلان، ذلك لتأكيد حقيقة أن رباعي خط الظهر المؤلف من تاسوتي، مالديني، باريزي وكوستاكورتا، يمكنهم الانطلاق 30 دقيقة دون كلل.
ومن العدل أن نقول إن مدافعي المنتخب الإنجليزي يفتقدون إلى حد ما هذا الأمر، إلا أن الأمر المثير هو رؤية استجابة كابيللو.
في حين أن زفن جوران إريكسون وستيف مكلارين سلفي كابيللو في تدريب المنتخب الإنجليزي، كان لديهما نزعة التجول حول الملعب التدريبي للمراقبة والتلفظ بالقليل من الكلام، فإن كابيللو يوقف الحصة التدريبية بعد كل هجمة وفي البداية يصرخ في اللاعبين ومن ثم بعد أن يدب الإحباط في نفوس اللاعبين يبدأ في إعادة ترتيب أوراقه.
وقال المهاجم بيتر كراوتش "إنه يهتم للغاية بكل تدريب عملي، كل حصة تدريبية يشترك بها وإذا لاحظ شيئاً ما فإنه لا يخشى أن يقول ويوضح لك في أي مكان يريدك".
والمهرجون، زوجات وصديقات لاعبي الفريق الذين حولوا المعسكر الإنجليزي في بادن بادن إلى سيرك، تعرضوا للنفي، فيما طبق كابيللو بعض القواعد الصغيرة مثل تجريم العلاقات الجنسية.
وقال جيرارد "إنه فائز، لا أعتقد أنه يمكنك الحصول على السيرة الذاتية لكابيللو إذا لم تكن مدرباً من العيار الثقيل، إنه يلهم الفريق بروح الانتصارات التي يمتلكها"، وأضاف "أنها عدوى، وأنه مرض إيجابي، لقد أدركنا إلى أي حد يرغب في الفوز وهذا يلهمك كلاعب، تريد أن تسير على نفس نهجه"، وأكد جيرارد "أنها فرصة هائلة لدينا الآن، سيكون الأمر صعباً، ندرك أننا فريق جيد، وعندما نقدم أداءنا المعتاد نصبح قادرين على هزيمة أي منتخب".
ويعرف عن المنتخب الإنجليزي أنه يبالغ في فرصه قبل البطولات الكبرى ولكن هذه المرة، فإن كابيللو يبدو أنه الصرامة المطلوبة حقا.





مارادونا يتوعد النسور الخضر بـ"لدغات النحل" لحرمانهم الثأر من راقصي التانجو
الأرجنتين تلاقي ******* اليوم في افتتاح مباريات الثانية بجوهانسبرج

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
عندما يلتقي المنتخبان الأرجنتيني والنيجيري اليوم على إستاد "إليس بارك" في جوهانسبرج ضمن كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا، سيكون هدف نسور ******* الثأر لهزيمتيهم السابقتين أمام راقصي التانجو في بطولات كأس العالم الماضية.
ويلتقي المنتخبان اليوم في الجولة الأولى لمباريات المجموعة الثانية بالدور الأول لمونديال 2010 علماً بأن المنتخب النيجيري خسر 2/1 أمام نظيره الأرجنتيني في مجموعتهما بالدور الأول في مونديال 1994 بالولايات المتحدة ثم خسر أمامه صفر/1 في الدور الأول أيضا بمونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان.
وأكد المدافع النيجيري تايي تايو ظهير أيسر مارسيليا الفرنسي أن منتخبه سيسعى اليوم للثأر, ويواجه تايو في هذه المباراة اللاعب الأرجنتيني جابرييل هاينزه زميله في صفوف مارسيليا.
وقال تايو "حان وقت الرد، لعبت أمام المنتخب الأرجنتيني في نهائي كأس العالم للشباب (تحت 20 عاما) عام 2005 بهولندا وخسرنا 2/1, لم أكن سعيداً لخسارتنا هذه المباراة في أوتريخت لأننا اجتهدنا كثيراً".
وبعد مرور خمس سنوات، يقود ميسي، الذي أصبح أفضل لاعبي العالم حالياً، هجوم المنتخب الأرجنتيني ويسعى إلى التأكيد على عبقريته الكروية من خلال هذا المونديال.
وأكد المهاجم النيجيري أوبافيمي مارتينز نجم فولفسبورج الألماني "الناس يتحدثون كثيرا عن ميسي ويتناسون أن المنتخب الأرجنتيني يضم لاعبين متميزين آخرين مثل كارلوس تيفيز ودييجو ميليتو, إنها لعبة جماعية ولدينا أيضا نجومنا".
ويخوض ميسي المونديال الحالي بقيادة المدرب دييجو مارادونا المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني الذي سبق له أن قاد المنتخب عندما كان لاعباً إلى
إنجاز رائع حيث أحرز معه لقب مونديال 1986 بالمكسيك.
ويرى معظم عشاق كرة القدم أن ميسي هو مارادونا الجديد ولكن اللاعب يحتاج إلى تحقيق النجاح مع منتخب بلاده مثلما فعل مع ناديه برشلونة الإسباني, بينما يحتاج مارادونا إلى تحقيق النجاح في منصب المدير الفني مثلما فعل كلاعب.
وأوضح مارادونا أنه سيخوض مباراة اليوم أمام ******* بثلاثة لاعبين في الدفاع وثلاثة مثلهم في الهجوم وقد يتكون ثلاثي الهجوم من اللاعبين ميسي وتيفيز ودييجو ميليتو مهاجم انتر ميلان الإيطالي الفائز بلقب دوري أبطال أوروبا في الموسم المنقضي.
وقال مارادونا إنه سيهاجم المنتخب النيجيري في هذه المباراة "مثل النحل".
وفي المقابل ، سيفتقد المنتخب النيجيري في هذه البطولة لجهود لاعب خط وسطه جون أوبي ميكيل نجم تشيلسي الإنجليزي الذي لم يتعاف في الوقت المناسب من الإصابة في الركبة التي تعرض لها في أبريل الماضي خلال إحدى مباريات فريقه بالدوري الإنجليزي.
وفي غياب ميكيل، سيطبق المدير الفني ل*******، لارس لاجرباك أسلوباً يتميز بالحذر في خط الوسط حيث سيدفع بثلاثة من لاعبي خط الوسط المدافعين وهم ديكسون إتيوهو ويوسف أيلا وساني كايتا مع الدفع باللاعب الشاب لوكمان هارونا نجم موناكو الفرنسي في وسط المباراة لضخ بعض النشاط والحيوية في خط الوسط.
وينتظر أن يبدأ المنتخب النيجيري المباراة بمعظم عناصر التشكيل الأساسي الذي تغلب على منتخب كوريا الشمالية 1/3 ودياً الأحد الماضي في آخر تجارب المنتخب الودية قبل خوض المونديال.
وبذلك ينتظر أن يلعب رابيو أفولابي المحترف بالنمسا وداني شيتو لاعب بولتون الإنجليزي إلى جوار جوزيف يوبو في خط الدفاع.





نسبة الأوكسجين في خلايا دم اللاعبين تتحكم في وجهة الكأس
مدن مونديال جنوب أفريقيا ترتفع 1600 متر عن سطح البحر والأوروبيون الأكثر تأثراً

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
يشكل الارتفاع عاملاً رئيساً في نهائيات كأس العالم لكرة القدم، لكن كل منتخب انتهج أسلوباً مختلفاً في التعامل مع البطولة التي انطلقت أمس في جنوب أفريقيا وسط ستة مواقع ترتفع بأكثر من 1100 متر عن مستوى سطح البحر.
واستقر 19 منتخباً بينها ألمانيا والبرازيل والدنمارك في جوهانسبرج وبريتوريا على ارتفاع نحو 1600 متر فوق مستوى سطح البحر فيما استقر المنتخبان الإنجليزي والإسباني على ارتفاع أقل من 1500 متر، وهناك عشرة منتخبات فقط مثل الدنمارك وفرنسا في المناطق الساحلية ذات الارتفاع المنخفض.
ويعتقد مدرب فرنسا رايموند دومينيك ونظيره في المنتخب الدنماركي مورتن اولسن أن اللاعبين يتأقلمون بشكل أسرع وينامون بشكل أفضل ويتدربون بشكل أقسى في الارتفاعات المنخفضة، وسيكون أمامهم مزيد من أوقات الفراغ.
واستعد المنتخبان الفرنسي والدنماركي في معسكرات على ارتفاعات عالية في جبال الألب من أجل المونديال، وكذلك فعل عدد من الفرق بما في ذلك إيطاليا حاملة اللقب، التي عسكرت في سيستريري على ارتفاع 2000 متر فوق مستوى سطح البحر.
ولا يوجد موقع على ارتفاع أعلى من العاصمة البوليفية لاباز، التي تقع على ارتفاع 3600 متر فوق مستوى سطح البحر مما يمنح الفريق البوليفي أفضلية كبرى على باقي منافسيه.
ولكن اولسن تحدث عن أغلبية الفريق مؤكداً أن "الارتفاع سيمثل تحدياً لجميع المنتخبات الأوروبية لأنها غير معتادة عليها", وخاصة هؤلاء الذين لم يتدربوا على ارتفاعات في وقت سابق من الشهر الجاري في جنوب أفريقيا، من أجل التأقلم وهي العملية التي قد تتطلب أسبوعاً من الزمن".
وحصل المنتخب البرازيلي على فرصة قوية حيث وصل إلى جنوب أفريقيا في 26 مايو الماضي، قبل نحو ثلاثة أسابيع على المباراة الأولى للمنتخب.
وقال المهاجم الإنجليزي جيرمين ديفو في وقت سابق "تشعر بالارتفاع عندما تبدأ في الركض لكني واثق من أننا سنعتاد على ذلك عبر التدريبات".
وأضاف "لا أعرف الأثر المترتب على ذلك، ولكني أعتقد يحتاج الأمر إلى وقت أطول بعض الشيء لاستعادة عافيتك، هذا طبيعي، والجميع سيتعرض لذلك بالطبع، كلما زاد الوقت الذي تقضيه هنا تأقلمت بشكل أفضل على الوضع".
وتـؤدي الارتفـاعات العاليـة في البـداية إلى التعـب ولكنها تساعد بعد ذلك الرياضيين على تحمـل المجهود.
وقال طبيب المنتخب الألماني "إنها (الارتفاعات) لديها أثر معروف على زيادة إنتاج خلايا الدم (التي تحمل مزيداً من الأوكسجين)".
وبالنسبة لمدرب ألمانيا يواكيم لوف فإن قوة الاحتمال واللياقة البدنية ستكون العناصر الأساسية للظهور بشكل جيد في البطولة.
وأوضح لوف "اللياقة البدنية تلعب دوراً كبيراً، ربما الدور الأكبر أكثر من ذي قبل، فقط هؤلاء الذين بلغت اللياقة البدنية ذروتها لديهم سيكونون قادرين على شحن بطارياتهم خلال العطلات القصيرة بين المباريات".
وصرح رئيس علم وظائف الأعضاء في المعهد الإنجليزي للرياضة ستيف اينجهام لصحيفة "ذا جارديان" أن الحفاظ على مستوى اللياقة البدنية يتطلب جهدا محفوفاً بالحذر من جانب المدربين.





كانافارو يفضل العودة لأسلوب الـ"كاتناشيو"

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
اعتبر قائد المنتخب الإيطالي فابيو كانافارو أن على أبطال العالم أن يلجؤوا مجدداً إلى أسلوبهم الدفاعي التقليدي المعروف بـ" كاتناشيو" إذا ما أرادوا الاحتفاظ بلقبهم خلال المونديال.
وتبدأ إيطاليا مشوارها في النهائيــــات في مواجهة الباراجواي بعد غدٍ وذلك وسط توقعات بألا يتمكن "الآزوري" من الذهاب بعيداً في هذه النسخة بسبب المستوى المهزوز الذي ظهر به في مباراتيه التحضيريتين أمام المكسيك وسويسرا.
ويعتقد كثير من الإيطاليين أن منتخب بلادهم فقد قوته الأساسية المتمثلة بصلابة خط دفاعه الذي يبدو غير قادر على تطبيق أسلوب اللعب التقليدي لمنتخب "الآزوري".
ويدرك كانافارو أن على منتخب بلاده أن يعود إلى "جذوره" إذا ما أراد الاحتفاظ باللقب.
وقال" الدفاع أمر حيوي لكن لا يعني أنه علينا البقاء في منطقتنا بل أن علينا أن نضيق المساحات، لن نلعب أبداً بأسلوب هجومي مثل البرازيل، البرتغال أو إسبانيا، لكن لن يكون بإمكانهم أيضاً أن يدافعوا مثلنا ".
وتابع" في 2006 لعبنا بنفس اللاعبين لمدة سنتين، هذا العام الأمر مختلف، هناك وافدون جدد، هناك تغييرات، هذا أمر طبيعي بسبب الجيل الجديد من اللاعبين، هناك تغيير في الأعضاء لكن بالنسبة للتنظيم الدفاعي رأينا أن بإمكان الفرق التي تعتمد تضييق المساحات أن تذهب بعيداً".
ولم يعترف كانافارو بأن دفاع المنتخب لم يعد كالسابق وحسب، بل اعترف أيضاً أنه لا يوجد هناك أي نجوم كبار في "الآزوري" مثل روبرتو باجيو أو اليساندرو دل بييرو أو توتي، إلا أنه أكد أن أبطال العالم يملكون لاعبين بإمكانهم أن يشكلوا الفارق في أي مباراة.
وأردف "من المؤكد أننا لا نملك لاعباً من طراز ميسي، وروني أو كريستيانو رونالدو، لكن في 2006 كان لدينا لاعبون رائعون لم يكونوا في قمة مستواهم، والمنتخب بأكمله هو الذي فاز باللقب".






عودة دروجبا تبعث السعادة في مشجعي كوت ديفوار

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
غمرت السعادة مشجعي المنتخب الإيفواري لكرة القدم أمس إثر علمهم بعودة نجمهم الكبير ديدييه دروجبا مهاجم وقائد المنتخب إلى التدريبات بعد أقل من أسبوع على إصابته بكسر في الساعد.
ووضع دروجبا نجم تشلسي الإنجليزي "جبيرة" خفيفة حول ساعده، وحاول تجنب الالتحامات القوية مع باقي لاعبي الفريق خلال مران الفريق مساء أمس الأول الخميس، ولكنه تحرك بحرية وسدد الكرة من جميع أنحاء الملعب. وأوضح مدرب المنتخب الإيفواري، السويدي زفن جوران إريكسون، أن دروجبا قد يشارك أيضا في مباراة الفريق الأولى بالبطولة التي يلتقي فيها نظيره البرتغالي الثلاثاء المقبل ضمن منافسات المجموعة السابعة بالدور الأول للبطولة، وقال: "لو كانت المباراة اليوم أو غدا فلا يمكن لدروجبا المشاركة فيها، ولكن ما زال أمام الفريق بضعة أيام، وربما يشارك في المباراة أمام البرتغال".
وخرج المشجعون إلى الشوارع في العاصمة الإيفوارية أبيدجان، حيث احتفلوا بهذه الأنباء قبل سماعها، وساور الخوف والشك عددا من المشجعين بشأن مشاركة دروجبا أبرز نجوم المنتخب في هذه البطولة بسبب هذه الإصابة والتي تعرض لها إثر التحام قوي مع الياباني ماركوس توليو تاناكا خلال المواجهة التجريبية بين المنتخبين في سويسرا.






نسبة إشغال تصل إلى 90% في مقاهي جدة

ساهم تزامن اليوم الأول لمونديال جنوب أفريقيا أمس مع يوم الإجازة الأسبوعية في تعزيز نسبة الحضور عبر التجمعات الكبيرة في مقاهي مدينة جدة التي اكتظت بالشباب والأسر السعودية التي حرصت على متابعة أولى مبا ريات المونديال التي جمعت جنوب أفريقيا المضيفة بالمكسيك.
وأدى الازدحام إلى عدم إيجاد البعض حتى لمقعد متاح في ظل حرص المقاهي على انتهاج مبدأ الحجز مبكراً في أشهر الأماكن وأكثرها حيوية، فيما بلغت نسبة الإشغال المطاعم والمتنزهات والمقاهي 90%. ووفقاً لمدير التطوير في شركة الزاهد التجارية وليد قوته التي تمتلك "المنتزه" أحد مولات شارع التحلية، فإن الاستعدادات بدأت مبكراً لاستقبال هذا الحدث العالمي عبر عرض المباريات بواسطة جهاز البروجكتر وتوفير أكثر من 16 شاشة (إل سي دي).
ويضيف وليد "الإقبال منقطع النظير من الجنسين لكنه يزيد بنسبة 90% بين الأسر عن الشباب، وقد لاحظنا أن الفتيات وخاصة في سن المراهقة يتجمعن لحضور المباريات في المقاهي".
وعن جذب المقهى لعملائه يقول "المنافسة تشتعل بين المقاهي لكننا نتميز عنها بموقعنا في حي راق هو (التحلية) وبداخل مركز تسويقي (مول)، كما أننا وكلاء لماركات رياضية شهيرة تتوافر في معارضنا بالمول هي (نايكي وريبوك وبوما). وأبوابها مفتوحة خلال منافسات البطولة فالزبائن يقومون بزيارتها بين مباراة وأخرى، كما أننا نقوم بعرض عباءات أنتجت خصيصاً لكأس العالم تحمل شعارات الدول".
ومنذ الأيام التي سبقت البطولة استعدت المقاهي باستقبال زبائنها بشعارات وأعلام ملونة للدول المشاركة في المونديال، لكن أمس كان متميزاً، فقد حضر الجميع مرتدياً شعارات الدول المفضلة مثل البرازيل وإيطاليا وإسبانيا، وكان الكل يقفز مع كل هجمة خطيرة أو هدف يسجل. تقول إحدى الفتيات المتواجدات في مقهى بجدة إن انطلاق بطولة كأس العالم أضفت على حياتنا اليومية رونقاً خاصاً، وشعرنا بالتغيير من خلال التقاء الناس ببعضها في المقاهي.
وقالت أخرى "لو بقيت في البيت وحدي لما شاهدت كرة القدم لكنني أحببتها من خلال الأجواء التي أعيشها في الخارج".
وأبدى بعض الفتيات شغفاً بالكرة، وبنجومها أمثال ميسي وكريستيانو، ولو أنها افتقدت هذا العام إلى بيكهام وبالاك.
وتحدث مجموعة من الشباب قائلين "كنا نتابع المباريات المحلية للهلال والنصر والأهلي والاتحاد، ومع السنوات، أصبحنا نتابع الأندية في الدوريات الأوروبية كبرشلونة ومانشستر يونايتد. والآن اشتعلت حمى كأس العالم، وقد حرصنا على متابعتها في المقاهي لأننا نشعر بالحماس وهي بالنسبة لنا موضة جديدة نمارسها بسعادة".





أجيري: أهدرنا فرصة الفوز على المضيف

أكد مدرب المنتخب المكسيكي خافيير أجيري، أن فريقه أهدر أمس فرصة انتزاع النقاط الثلاث للمباراة الافتتاحية في المونديال واكتفى بنقطة التعادل 1/1 مع منتخب جنوب إفريقيا.
وقال أجيري "بدلاً من التسجيل بأسرع ما يمكن، منحنا المنافس هدفاً ثم بدأنا البحث عن آخر في الجهة المقابلة".
وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي بعدما أهدر المنتخب المكسيكي عدداً كبيراً من الفرص في هذا الشوط، ثم تقدم منتخب جنوب إفريقيا بهدف في الدقيقة 55 قبل أن يتعادل المدافع المكسيكي رافاييل ماركيز لفريقه بهدف في الدقيقة 79.







ماركيز راض عن التعادل

أبدى المدافع المكسيكي رافاييل ماركيز رضاه عن تحقيق التعادل أمام المنتخب الجنوب أفريقي 1/1 أمس في المباراة الافتتاحية لنهائيات كأس العالم 2010.
وقال ماركيز عقب المباراة إنه وزملاءه بالمنتخب المكسيكي كانوا يعلمون أنه سيكون لقاء صعباً أمام المنتخب المضيف، خاصة أن الأخير نجح في فرض أسلوبه في المباراة.
وعن الطريقة الهجومية التي لعب بها المنتخب المكسيكي، قال "يجب أن تنفذ تعليمات المدرب كاملة".
وحول المباراة الثانية للمكسيك أمام المنتخب الفرنسي، قال "ستكون معقدة", ولكنه أشار إلى أن الفريق يشارك في المونديال ويجب أن يتوقع منافسة صعبة في كل مباراة.
وكان منتخب جنوب أفريقيا (بافانا بافانا) تقدم أمس بإستاد "سوكر سيتي" في العاصمة جوهانسبرج على المكسيك بهدف سجله سيفيوي تشابالالا في الدقيقة 55 بعد انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي.
ولكن ماركيز مدافع برشلونة الإسباني أنقذ المنتخب المكسيكي وسجل له هدف التعادل ليحرز كل من الفريقين النقطة الأولى له في المجموعة الأولى بالدور الأول للبطولة.





تشابالالا: الهدف هدية هائلة

أعرب صاحب أول أهداف المونديال 2010 لاعب خط وسط منتخب جنوب أفريقيا سيفيوي تشابالالا، عن سعادته البالغة بالهدف الذي أحرزه أمس أمام المكسيك في المباراة الافتتاحية لبطولة كأس العالم الـ19 التي افتتحت فعالياتها أمس على إستاد "سوكر سيتي" بجوهانسبرج.
وقال تشابالالا "كان الهدف هدية هائلة بالنسبة لي، فمن الرائع أن تسجل هدفاً في مثل هذه المباراة المهمة"







جبور ينضم للائحة الغائبين

تلقى المنتخب الجزائري ضربة موجعة بإصابة مهاجم ايك اثينا اليوناني رفيق جبور في قدمه، وبالتالي سيغيب عن المباراة الأولى أمام سلوفينيا غداً في بولكواني في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة ضمن نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي انطلقت أمس في جنوب أفريقيا وتستمر حتى 11 يوليو المقبل. وكان المدير الفني للمنتخب الجزائري رابح سعدان يعقد آمالاً كبيرة على جبور للعب في خط الهجوم بدلاً من عبدالقادر غزال غير الموفق في هز الشباك، من أجل كسب النقاط الثلاث للمباراة الأولى أمام سلوفينيا وتعزيز الحظوظ في التأهل الى الدور الثاني للمونديال الذي يعود إليه "الخضر" للمرة الأولى منذ 24 عاماً وتحديدا منذ مونديال المكسيك 1986. لكن الإصابة التي تعرض لها جبور في التدريبات أول من أمس تجددت أمس بحسب مصادر مقربة من المنتخب الجزائري ولم يعد قادراً على المشي بطريقة عادية وبالتالي سيغيب عن مباراة سلوفينيا وباتت حظوظ مهاجم سيينا الايطالي عبدالقادر غزال كبيرة في استعادة مركزه في التشكيلة.







مدرب اليونان يشبه الكوريين بالقطط

يتميز الألماني أوتو ريهاجل المدير الفني للمنتخب اليوناني لكرة القدم بانضباطه الشديد، لكن المدرب الملقب باسم "الملك أوتو" بسبب أسلوبه الديكتاتوري أشار إلى أن المنتخب الكوري الجنوبي الذي سيواجهه اليوم في أولى مباريات المنتخبين بكأس العالم، ربما يكون أكثر انضباطا وصرامة.
وقال ريهاجل في إشارة إلى المنتخب الكوري الجنوبي "إنه منتخب يتمتع بسرعة وقوة أكبر من أي جيل سابق للمنتخب الكوري الجنوبي، ويلتزم بالتعليمات".
ورغم أن المنتخب اليوناني يحتل المركز الـ13 في التصنيف العالمي لمنتخبات كرة القدم، في الوقت الذي يحتل فيه المنتخب الكوري الجنوبي المركز الـ47، قال ريهاجل: إنه حذر لاعبيه من الاستهانة بالمنتخب الكوري.
وأضاف: "إنهم يركضون مثل القطط الكبيرة، ونحن كأوروبيين لا نستطيع أن نجاري ذلك".
وقال ريهاجل في مؤتمر صحفي عقد في بورت إليزابيث في إستاد نيلسون مانديلا الذي يستضيف مباراة اليوم: "يجب دائما أن تقدر الفرق المنافسة، قلت للاعبي منتخبنا إنهم إن غفلوا حتى لو للحظة، فإنهم سيعاقبون بشدة".






يقطع 28 ألف كيلومتر من أجل المونديال

قطع المشجع الإنجليزي ديف باريت رحلة طويلة وباهظة التكاليف بلغت 28160 كيلومتراً لتشجيع منتخبه في نهائيات كأس العالم.
وبدأت رحلة ديف (33 عاماً) وهو يعمل في مجال تسويق الأدوية، السبت الماضي عندما توجه مع صديقته إلى مدينة أوكلاند النيوزيلندية تمهيداً للسفر جواً إلى جنوب إفريقيا في رحلة مباشرة إلى جوهانسبرج، إلا أنه أبلغ أنه بسبب عدم وجود صفحة خالية في جواز سفره، لن يسمح له بدخول جنوب إفريقيا، وقالت سفارة بريطانيا في ولنجتون إن استخراج جواز سفر جديد له، سيستغرق أربعة أسابيع وهنا اضطر الرجل إلى النظر في خياراته مرة أخرى.
وقال المشجع الإنجليزي إنه قرر في النهاية التوجه إلى لندن لاستخراج جواز سفر جديد وسافر بالفعل إلى العاصمة البريطانية ثم توجه إلى بيتربره حيث مقر الجوازات البريطانية الرئيس.
وبعد انتظار دام ثلاث ساعات حصل على الجواز الجديد وعاد إلى لندن وسافر في نفس اليوم إلى جنوب إفريقيا التي وصلها الثلاثاء الماضي قبل أن يستعد لرحلة داخلية جديدة للسفر من بريتوريا إلى راستنبرج حيث ستلتقي اليوم إنجلترا مع الولايات المتحدة ضمن المجموعة الثالثة.








اليونان تواجه محاربي التايجوك

ستكون المواجهة الأولى على الإطلاق بين اليونان وكوريا الجنوبية متكافئة ويصعب التكهن بنتيجتها عندما يلتقيا اليوم في افتتاح منافسات المجموعة الثانية بالمونديال على إستاد بورت اليزابيث، لكن الطرفين سيحاولان الخروج من ملعب نيلسون مانديلا ستاديوم بالنقاط الثلاث لحفظ الحظوظ في الحصول على إحدى بطاقتي المجموعة إلى ثمن النهائي. ويعول مدرب اليونان، الألماني أوتو ريهاجل ريهاغل على مهاجم إينتراخت فرانكفورت الجديد غيكاس وسوتيريوس كيرياكوس لاعب ليفربول الإنكليزي ولاعب الوسط يورجوس كاراجونيس لاعب باناثينايكوس حالياً وإنتر ميلان الايطالي وبنفيكا البرتغالي سابقاً، لتجاوز عقبة منتخب محاربي التايجوك "كوريا الجنوبية". ويعتمد المنتخب الأحمر على قائده بارك جي سونج لاعب وسط مانشستر يونايتد الإنجليزي الذي خاض آخر نسختين في المونديال, كما يعتمد المدرب الخبير هاه جونج-بو على كي سونج-يونج (21 عاما) لاعب سلتيك الإسكتلندي الملقب بستيفن جيرارد كوريا الجنوبية، لي تشونج-يونج (21 عاماً) لاعب وسط بولتون الإنجليزي، والمهاجم الشاب بارك تشو-يونج (24 عاما) لاعب موناكو الفرنسي الذي يتميز بسرعته وقدرته على اجتياز مسافة 100 م بسرعة 11 ثانية.





أمنيات أن يصبح ميسي الأفضل في التاريخ

تمنى مدرب الأرجنتين دييجو مارادونا، أن يصبح مهاجمه ليونيل ميسي "الأفضل في تاريخ كرة القدم" خلال المونديال الذي انطلق أمس بجنوب أفريقيا.وأبرز مارادونا في مؤتمر صحفي أمس سبق مباراة منتخبه أمام *******ً اليوم "أتمنى لليو من كل قلبي أن يتمتع ببطولة رائعة وأن يكون الأفضل على مر العصور، إنه كرزة الكعكة". وأضاف "على ميسي أن يتمتع اليوم بنفس التأثير والدور البطولي الذي تمتعت به في مونديال 1986".
وشدد مارادونا على أن نجم برشلونة، لاعب حاسم وقادر في أي وقت على أن يخلق الفرصة لإحراز الأهداف، لافتاً إلى أن خلف ميسي لاعبين قادرين على دعمه.






"فيفا" يمنع كتابة الألقاب على قمصان "التانجو"

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" أن كلمات "كارليتوس" و"كون" و"يوناس" لن تظهر على قمصان الأرجنتينيين كارلوس تيفيز وسيرخيو أجويرو ويوناس جوتييريز، الثلاثي الوحيد بين صفوف منتخب التانجو الذين اقترحوا إجراء تغيير في التقليد الرسمي المعتاد.
وأكد الاتحاد الدولي للعبة أن القمصان ستحمل فقط ألقاب اللاعبين، دون أسماء شهرة أو كلمات تصغير، لذا سيلعب مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي الملقب "بالأباتشي" بالقميص رقم 11 وعليه كلمة تيفيز، بينما سيلعب صهر المدير الفني دييجو مارادونا بالقميص رقم 16 تحت كلمة أجويريو، أما يوناس فستكتب على ظهر قميصه كلمة جوتييريز فوق الرقم 17.







روبن يتعافى ويستعد لمشاركة هولندا

ينتظر وصول لاعب المنتخب الهولندي آريين روبن إلى جنوب إفريقيا اليوم، استعداداً لمشوار بلاده في المونديال، بعد الخضوع لفحص طبي أخير على إصابته في أوتار القدم.
وأكمل روبن العلاج مع الطبيب ديك فان تورن، الذي أكد جاهزيته للمشاركة بعد ستة أيام من إصابته في أوتار القدم مما أثار شكوكاً واسعة حول إمكانية غيابه عن المونديال.
ونقلت صحيفة "دي تليجراف" أمس عن روبن، قوله "كانت أيام طويلة، ولكن الأمور سارت بشكل جيد حقاً، لقد أحرزنا تقدماً رائعاً".
واتفق معه الطبيب فان تورن، قائلاً "الإصابة تعافت، والنتائج تبدو جيدة، علاج روبن يسير بشكل جيد، يجب أن أقول إنها جاءت بسبب المستوى الاحترافي".
ونجح روبن في الركض دون شعور بألم الأربعاء والخميس الماضيين، وأكد فان تورن أنه لن يحتاج إلى مزيد من البرامج التأهيلية في معسكر المنتخب الهولندي في جنوب إفريقيا، ولكن سيحتاج إلى مواصلة إجراء بعض التمرينات العلاجية. وصرح فان تورين لصحيفة "تي زد" الألمانية، أن روبن جاهز لخوض المباراة الأولى لهولندا أمام الدنمارك الاثنين المقبل، ولكن المدرب بيرت فان مارفيك قد يتخذ إجراء حذراً ولا يدفع به.






شكوك حول مشاركة عنتر أمام سلوفينيا

بعد يوم واحد من إعلان عنتر يحيى قائداً للمنتخب الجزائري لكرة القدم في ظل استبعاد يزيد منصوري عن التشكيلة الأساسية لمواجهة سلوفينيا غداً الأحد، تعرض المدافع عنتر إلى إصابة في كاحل قدمه اليسرى وترك الحصة التدريبية أمس ما يثير شكوكا حول خوضه المباراة الأولى ضمن منافسات المجموعة الثالثة.
وتعرض يحيى إلى الإصابة إثر احتكاك بحارس المرمى رفيق مبولحي وهاب إثر ارتقائه لكرة عالية.
وتشكل إصابة يحيى ضربة موجعة للمنتخب الجزائري خصوصاً أنه أحد الركائز الأساسية في التشكيلة وبطل قومي في الجزائر كونه سجل هدف الفوز على مصر في المبارة الفاصلة في السودان.






بالاك يتحول إلى "مشجع" دعماً لألمانيا

يعتزم نجم كرة القدم الألماني مايكل بالاك التحول إلى "مشجع" لدعم لاعبي منتخب بلاده في كأس العالم بعدما حرمته الإصابة من المشاركة فيه.
وكتب بالاك في عمود صحفي أمس "سيكون صعباً علي التغيب عن كأس العالم للمرة الأولى منذ البطولة التي أقيمت عام 1998 في فرنسا، لكني أحب كرة القدم وسأشاهد أكبر عدد ممكن من المباريات".
وأكد بالاك أنه ينوي السفر إلى جنوب إفريقيا وتقديم الدعم لمنتخب بلاده الذي سيلتقي في دور المجموعات بأستراليا وصربيا وغانا.
وأبان بالاك (33 عاماً) الذي تبددت آماله بالمشاركة في المونديال للمرة الأخيرة على الأرجح بأن خططه للسفر إلى جنوب إفريقيا ستساعده كثيراً، موضحاً أن الطبيب سيزيل الجبس عن قدمه المصابة الأسبوع المقبل الأمر الذي سيسهل عليه مشاركة منتخب بلاده متفرجاً هناك.وأشار النجم الألماني إلى أنه على اتصال دائم مع المدير الفني لمنتخب ألمانيا يواكيم لوف، الذي أكد له أن زيارته للمنتخب ستكون محل ترحيب.








الدنمركي بيندتنر يغيب عن افتتاحية هولندا

أكد مدرب المنتخب الدنمركي مورتن اولسن، أن مهاجمه نيكلاس بيندتنر سيغيب عن المباراة الأولى للمنتخب في المونديال أمام هولندا بعد غد. وأوضح اولسن لمحطة "تي في 2" التلفزيونية قبل بدء تدريبات المنتخب الدنمركي أمس في كنيسنا بجنوب أفريقيا "حتى نكون واقعيين، فإنه لن يستطيع اللعب أمام هولندا، لكننا نأمل أن يكون جاهزاً لباقي المباريات".
ويعاني بيندتنر (22 عاما) من إصابة في الفخذ، لكن لم يكن من المستبعد تماماً أن يشارك أمام هولندا، بحسب موقع "سبورتن" الهولندي على الإنترنت.
وشدد اولسن على أن اللاعبين الجاهزين بنسبة 100% هم فقط من سيبدؤون مباريات الدنمرك في المونديال.






ترافولتا يلهب حماس لاعبي أستراليا بالرقص والغناء

هبت رياح هوليوودية رقيقة على المنتخب الأسترالي لكرة القدم الذي يستعد حالياً للمونديال الذي انطلق أمس في جنوب إفريقيا.
واشتعل الحماس بين لاعبي منتخب أستراليا بزيارة نجم هوليوود الشهير جون ترافولتا لهم مثيراً سعادة اللاعبين عن طريق الغناء والرقص معهم.
وقوبل غناء ترافولتا بتصفيق حار من قبل اللاعبين خاصة أنه قطع رحلة طيران طويلة من أجلهم.
وتمنى النجم الشهير للمنتخب الأسترالي تحقيق النجاح في أولى مبارياته في البطولة أمام ألمانيا غداً، وقال للاعبين "أرغب في إثارة حماسكم وأن أجلب الحظ إليكم".
وأدى ترافولتا بعض الحركات الإفريقية الراقصة أمام اللاعبين ثم بدأ الغناء.
وتقدم قائد المنتخب، لوكاس نيل بالشكر لترافولتا وأهدى له قميص المنتخب مكتوب عليه اسمه وعبارة "الداعم رقم واحد".
وفي النهاية التقط المصورون اللقطات التذكارية لترافولتا مع المنتخب، ثم قام بتوقيع الأوتوجرافات لهم وقال إنه يتشرف بزيارة المنتخب.
وكان واضحاً من تعليقات اللاعبين أن زيارة ترافولتا لهم أثرت بشكل إيجابي على حالتهم المعنوية.
وقال حارس مرمى أستراليا مارك شفارتسر "من الجميل أن يحضر إلينا شخص مثل جون ترافولتا الذي يدعمنا ويرفع روحنا المعنوية".





















البافانا يتعادل مع المكسيك والأورغواي يخيّب آمال فرنسا

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
تعادل منتخب جنوب أفريقيا صاحب الأرض والجمهور بهدف لهدف مع منتخب المكسيك، في المباراة الافتتاحية لنهائيات كأس العالم أمس في استاد سوكر ستي في جوهانسبرج، وافتتح البافانا التسجيل في (د: 55) عن طريق تشابالالا، وأدرك المدافع المكسيكي التعادل لمنتخب بلاده في (د: 79).
وفي اللقاء الثاني فرض منتخب الأوروجواي التعادل بدون أهداف على فرنسا، في أولى مباريات الفريقين في المجموعة الأولى، وأنهى الأوروجواي اللقاء بعشرة لاعبين، بعد طرد لاعبه نيكولاس لوديرو لحصوله على الإنذار الثاني بسبب خطأ ضد بكاري سانيا لاعب فرنسا، (د:81) من زمن اللقاء الذي أقيم على ستاد جرين بوينت في كيب تاون.



95 ألفا يشهدون انطلاق المنافسات
مقتل حفيدة مانديلا يعكّر افتتاح المونديال الأفريقي

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
ألقى مقتل زيناني مانديلا حفيدة ابنة نلسون مانديلا الرئيس السابق لجنوب أفريقيا أمس في حادث سير لدى عودتها من حفل كأس العالم الموسيقي في ملعب أورلاندو، بظلاله على انطلاق مونديال جنوب أفريقيا 2010، أول كأس عالمية تقام على أرض أفريقية، ما أدى إلى اعتذار الزعيم الجنوب أفريقي الشهير عن عدم حضور حفل الافتتاح.

ولقيت زيناني التي احتفلت بعيد ميلادها الـ13 قبل يومين فقط، وهي الابنة البكر لزوليكا سيكاميلا وإحدى أولاد الأحفاد التسعة لنلسون مانديلا، مصرعها لدى انقلاب السيارة التي كانت تقلها على الطريق السريع.

وكانت جنوب أفريقيا قد شهدت أمس احتفالات صاخبة أثناء افتتاح منافسات البطولة وسط حضور جماهيري تجاوزت 95 ألف متفرج، احتشدوا في ملعب سوكر سيتي في جوهانسبورغ.

وتابع حفل الافتتاح نحو 20 رئيس دولة أفريقية يتقدمهم رئيس جنوب أفريقيا جايكوب زوما بالإضافة إلى أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون، ونائب الرئيس الأمريكي جو بايدن، ورئيس الاتحاد الدولي جوزيف بلاتر.

وكانت الحياة قد دبت أمس في جنوب أفريقيا ودوت أصوات الأبواق وارتدى الناس قمصان المنتخب الوطني الصفراء اليوم الجمعة مع افتتاح نهائيات كأس العالم بمباراة جنوب أفريقيا مع المكسيك.

وتم وضع شاشات تلفزيونية عملاقة في أماكن كثيرة من جنوب أفريقيا لضمان أن يتمكن عامة الجنوب أفارقة من مشاهدة مباراة منتخب بلادهم الملقب "الأولاد" أمام المكسيك في افتتاح أول بطولة تقام في القارة الأفريقية.

ومع دخول عشرات الآلاف من المشجعين استاد سوكر سيتي الذي يستضيف افتتاح البطولة فإن آلافا آخرين عاشوا أجواء احتفالية في مدنهم.

وفي جوهانسبرج وحدها تم تشييد نحو عشر مناطق مشجعين قادرة على استقبال نحو مائة ألف مشجع.

وتجمعت حشود مشجعي مختلف المنتخبات يرقصون على إيقاعات موسيقى أفريقية.

وفي كيب تاون تم السماح بدخول منطقة المشجعين تدريجيا لتفادي تكرار التزاحم الذي أدى الى إصابة ستة أمس الخميس واصبحت المنطقة التي تم تجهيزها خارج موقع تاريخي وتسع 25 ألف شخص كاملة العدد في وقت الظهيرة.




مارادونا : تقبيل الكأس مثل التحليق في السماء

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
قال دييغو ارماندو مارادونا مدرب منتخب الأرجنتين للاعبيه أمس: «أن التضحية لمدة 30 يوما في سبيل تقبيل كأس العالم لا تقاس في حياة الإنسان، إنجاز كهذا هو بمثابة التحليق في السماء».

وأشار مارادونا عشية مواجهة ******* إنه قد يلعب بثلاثة مهاجمين في النهائيات، وتأكد هذا الأمر في جنوب أفريقيا حيث كشف مدافع مرسيليا غابرييل هاينتزه بأن منتخب بلاده سيخوض مباراة ******* بثلاثة مدافعين، ما يعني أن مارادونا سيعتمد على الأرجح تشكيلة 3-4-3.

من المؤكد أن مارادونا يريد أن يحسم المباراة الأولى بشدة لأن الفوز سيمهد الطريق أمام رجاله لتصدر المجموعة، لكن النيجيريين الذين يشاركون للمرة الرابعة بعد أعوام 1994 و1998 (الدور ثمن النهائي) و2002 (الدور الأول)، لن يكونوا لقمة سائغة على الإطلاق خصوصا أنهم يملكون مدربا محنكا وهو السويدي لارس لاغرباك الذي قاد بلاده إلى نهائيات كأس أوروبا أعوام 2000 و2004 و2008 ومونديالي 2002 و2006.



كشف عن مساعيه إلى الترشح لرئاسة الاتحاد الأفريقي راوراوة :
منتخب الجزائر «صناعتي»

أكد رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم محمد راوراوة، أن الفضل يعود إليه بخصوص العودة الجزائرية إلى الساحتين القارية والعالمية.
ونجحت الجزائر برئاسة راوراوة، الرجل القوي في كرة القدم الجزائرية والشخصية الصاعدة في سماء الهيئات الرياضية الدولية، في العودة إلى نهائيات كأس العالم للمرة الأولى منذ 24 عاما وتحديدا منذ مونديال 1986 في المكسيك، كما أنها استعادت عافيتها في كأس الأمم الأفريقية ببلوغها دور الأربعة للنسخة الأخيرة في أنغولا مطلع العام الحالي بعدما كان آخر ظهور لها في العرس القاري عام 2004.
وقال راوراوة في تصريح لصحيفة «ليكيب» الرياضية: «لا أملك عصا سحرية بالتأكيد، لكن هذا المنتخب شكلت لبنته الأولى خلال ولايتي الأولى على رأس الاتحاد الجزائري بين عامي 2001 و2005، لاحظت بأن كرة القدم في بلادنا لم تعد قادرة على تكوين لاعبين من طينة رابح ماجر ولخضر بلومي أو صالح عصاد، لذلك قمت باختيار اللاعبين المحترفين في أوروبا، وبالفعل في عام 2004 مع المدير الفني الحالي رابح سعدان بلغنا الدور ربع النهائي من كأس الأمم الأفريقية مع كريم زياني وعنتر يحيى».
وتابع «أعطت سياستي ثمارها، لقد قدت الجزائر من المركز 100 عالميا إلى المركز 30»، مضيفا «النتائج هي أفضل جواب على الانتقادات التي وجهت إلى المنتخب الجزائري بخصوص اعتماده على اللاعبين الأجانب» في إشارة إلى الأصوات التي ارتفعت في الجزائر معربة عن أسفها لعدم الاعتماد على اللاعبين المحليين وفي مقدمتهم صانع الألعاب والمدرب الوطني السابق ماجر.
وأردف قائلا «أتحمل مسؤولية سياستي، فباستثناء كأس الأمم الأفريقية التي فزنا بلقبها عام 1990 بقيادة اللاعبين المحليين، لم ننجح أبدا بقيادة لاعبي الدوري المحلي، لقد نقلت المنتخب الوطني من المركز 100 إلى المركز 30 عالميا، ما هو ردهم على ذلك؟ هل كان المحليون سيحققون نتائج أفضل؟ جوابي على هؤلاء الناس هو النتائج التي حصلنا عليها».
وأوضح راوراوة «لا ننتقص من قيمة اللاعبين المحليين، فلهم دورهم بطبيعة الحال، وبفضل السلطات المحلية سنقوم في الموسم المقبل بإدخال كرة القدم الجزائرية عالم الاحتراف، الأندية ستنتقل من نظام الهواة إلى الاحتراف».
من جهة أخرى، لم يخف راوراوة نيته الترشح لمنصب رئاسة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، لكنه أكد بأنه لم يفعل ذلك ما دام الكاميروني عيسى حياتو في منصبه، وقال «حياتو نجح في القيام بعمل رائع في الاتحاد الأفريقي منذ انتخابه عام 1988، وطالما هو باق في منصبه، لن أتقدم بترشيحي لهذا المنصب».




اليونان تنازل كوريا .. وقمة مبكرة بين إنجلتراو أمريكا
الأرجنتين تخطط لإخماد مفاجأة *******

يستهل المنتخب الأرجنتيني مشواره المونديالي الخامس عشر بموعد متجدد مع نظيره النيجيري وذلك عندما يواجهه اليوم على ملعب «إيليس بارك» في جوهانسبورغ في افتتاح منافسات المجموعة الثانية من النسخة التاسعة عشرة لنهائيات كأس العالم التي تستضيفها جنوب أفريقيا حتى 11 تموز/يوليو المقبل.
تدخل الأرجنتين إلى النهائيات الأولى على أراضي القارة السمراء وهي من المنتخبات المرشحة للمنافسة على اللقب العالمي رغم معاناتها في التصفيات الأمريكية الجنوبية التي تأهلت عنها بشق الأنفس بعد خطفها البطاقة الرابعة المباشرة في الرمق الأخير، وهي وقعت في مجموعة «مقبولة» نسبيا لأنها تضم اليونان وكوريا الجنوبية إلى جانب *******.
تعتبر الأرجنتين إحدى القوى الضاربة في عالم كرة القدم وهي من المنتخبات التي حصلت على شرف التربع على العرش العالمي مرتين (1978 و1986)، لكن الصورة التي ظهرت بها في التصفيات هزت مكانتها بين الكبار وهي تسعى بالتالي إلى أن تمحي الانطباع المخيب الذي ظهرت به من خلال الظفر بالنقاط الثلاث لمباراتها مع «النسور الممتازة»، آملة أن تجدد الفوز على المنتخب الأفريقي بعد أن تغلبت عليه في مواجهتيهما السابقتين في النهائيات عام 1994 في الولايات المتحدة (2-1) عندما كانت المجموعة تضم اليونان أيضا، وعام 2002 في كوريا الجنوبية واليابان (2-1) عندما ودع المنتخبان المونديال الآسيوي من الدور الأول. واستبعد مارادونا عن النهائيات المدافع خافيير زانيتي واستيبان كامبياسو (إنتر ميلان الايطالي) واستدعى بعض الاسماء المفاجئة أمثال لاعب الوسط الهجومي سيباستيان بلانكو، والظهير أرييل غارسي المحترفين في الدوري الأرجنتيني مع فريقي لانوس وكولون على التوالي، قبل أن يقصي الأول من اللائحة الأولية، كما ضم المهاجم المخضرم مارتن باليرمو (36 عاما).
من جانبه علق مدرب ******* على ما ينتظره في مغامرته المونديالية الثالثة قائلا «نملك فرصة كبيرة لتحقيق نتيجة جيدة في كأس العالم. أعتقد فعلا اننا نملك فرصة واقعية للذهاب بعيدا».
ويتحضر نجم الهجوم المخضرم نوانكو كانو لمشاركته الثالثة في النهائيات، وقد علق اللاعب الأفريقي الأكثر فوزا بالألقاب على هذه المسألة قائلا «هذا حلم كل لاعب أن يلعب في جنوب أفريقيا وأن يكون جزءا من حدث تاريخي من هذا النوع. بالنسبة إلي، أريد أن أسجل الاهداف وإذا نجحت في تحقيق هذا الأمر فسنحقق نتيجة جيدة».
صحيح أن «النسور الممتازة» التي ستفتقد لاعب وسط تشلسي جون أوبي ميكل بسبب الإصابة، لم تعد من كبار الكرة المستديرة على الساحتين الأفريقية والدولية، إلا أنها تملك فرصة التأهل إلى الدور الثاني، لانها تملك لاعبين مميزين مثل المدافعين جوزف يوبو وتايي تايو، وكانو وكالو أوتشي في الوسط، وأوبافيمي مارتنز وفيكتور اوبينا وياكوبو اييغبيني في الهجوم.
اليونان ـ كوريا الجنوبية
ستكون المواجهة الأولى على الإطلاق بين اليونان وكوريا الجنوبية متكافئة ويصعب التكهن بنتيجتها، لكن الطرفين سيحاولان الخروج من ملعب نيلسون مانديلا ستاديوم في بورت اليزابيث بالنقاط الثلاث إذا ما أرادا أن يعززا منذ البداية حظوظهما في الحصول على إحدى بطاقتي المجموعة إلى الدور ثمن النهائي.
تتواجد اليونان في النهائيات للمرة الثانية فقط بعد 1994 حين خسرت مبارياتها الثلاث أمام كل من الأرجنتين وبلغاريا (0-4) و******* (0-2)، وهي تأمل أن تكون مشاركتها في المونديال الأفريقي أفضل من المونديال الأمريكي.
وسيعول اليونانيون على الدعم الجماهيري الذي سيحظون به من جاليتهم المتواجدة في بورت اليزابيث والتي يقدر عددها باكثر من ألف شخص من أجل أن يتجاوزوا عقبة منتخب محاربي التايغوك الذي يخوض النهائيات للمرة السابعة على التوالي والثامنة في تاريخه، وتبقى أفضل نتيجة له وصوله مع المدرب الهولندي غوس هيدينك إلى الدور نصف النهائي عام 2002 عندما استضاف العرس الكروي مشاركة مع اليابان، لكنه ودع النسخة الماضية في ألمانيا من الدور الأول بعدما حل ثالثا في مجموعته خلف سويسرا وفرنسا وأمام توغو بخسارته أمام الأولى (0-2) وتعادله مع الثانية (1-1)، فيما فاز على الثالثة (2-1).
إنجلترا× أمريكا
يستهل منتخب إنجلترا مشواره في نهائيات كأس العالم في جنوب أفريقيا 2010 بمواجهة الولايات المتحدة اليوم السبت في راستنبرغ ولديه مهمة محددة: استعادة الهيبة.
ذلك لان سجل نجلترا في البطولات العالمية لا يتناسب مع سمعتها كونها مهد اللعبة الأكثر شعبية في العالم ومنها انطلقت القوانين الأولى، وكونها أيضا تضم أعرق الأندية في العالم وعلى رأسها مانشستر يونايتد وليفربول، وجمهور يعشق كرة القدم حتى النخاع.
وفرض كابيلو المعروف بصرامته نظاما قاسيا في صفوف المنتخب، وبدأ حصد ثمار هذا الأمر من خلال تطور مستوى المنتخب الإنجليزي وتحديدا في التصفيات المؤهلة إلى جنوب أفريقيا، حيث فاز في تسع مباريات من اصل 10 وسجل 34 هدفا.
بيد أن أنصار المنتخب بدأوا يقلقون في الآونة الأخيرة لسببين، أولهما أن أصابات كثيرة لحقت بصفوف المنتخب أبرزها لقائده ريو فرديناند الذي سيغيب عن النهائيات، ولاعب وسطه غاريث باري الذي سيغيب عن المباراة الأولى بعد إصابة في كاحله تعرض لها مطلع مايو الماضي، كما أن عروض المنتخب الإنجليزي في مباراتيه التجريبيتين أمام المكسيك واليابان لا تبشران بالخير على الرغم من أنه أنهاهما في مصلحته 3-1 و2-1 على التوالي. ويفتح غياب باري عن المباراة الأولى الباب أمام جو كول ليخوض المباراة أساسيا وذلك للمرة الأولى منذ سبتمبر عام 2008.



خليل جلال يبدأ مشواره المونديالي

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أسماء حكام مباريات الجولة الأولى في نهائيات كأس العالم وشهدت القائمة ظهور حكم عربي واحد وآخر مساعد، وسيكون الحكم السعودي خليل جلال الغامدي حكما رابعا في مباراة الأرجنتين و******* المقرر إقامتها اليوم السبت ضمن منافسات المجموعة الثانية فيما سيكون طاقم التحكيم بقيادة الألماني فولفجانج شتارك، أما مساعد الحكم فهو التونسي بشير حساني الذي سيشارك في إدارة مباراة هندوراس وتشيلي يوم 16 يونيو الجاري ضمن منافسات المجموعة الثامنة فيما سيكون الطاقم بقيادة إيدي ماييه من سيشل، ولا تضم قائمة الحكام العرب في كأس العالم سوى الغامدي فيما تتضمن قائمة المساعدين حساني والمغربي رضوان عشيق والإماراتي صالح المرزوقي.













المنتخب الألماني يشاهد فيلم «ترمينيتور»

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
يبدو أن المنتخب الألماني يعتزم تحقيق انطلاقة قوية عندما يلتقي نظيره الأسترالي غدا الأحد ، وقد شاهد الفريق الجزء الرابع الأخير من فيلم "ترمينيتور" (المتحولون). وقال هانز-ديتر فليك المدرب المساعد ليواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني ، خلال مؤتمر صحفي عقد في بريتوريا أمس الجمعة "إنه استعداد مثالي للمباراة". وقال فليك: إن لاعب خط الوسط الألماني بيوتر تروخوفسكي اختار هذا الفيلم يوم الخميس ليشاهده زملاؤه بالمنتخب. وفيلم ترمينيتور هو فيلم خيال علمي أمريكي أنتج عام 2009 ويتصور حربا تندلع في عام 2018 بين الكائنات البشرية والكائنات الفضائية.







إصابة 3 مشجعين بسبب التدافع

قال شهود ان عدة اشخاص اصيبوا بجروح أمس الجمعة مع تدافع مشجعي نهائيات كأس العالم لكرة القدم لمشاهدة المباراة الافتتاحية للبطولة في منطقة لتجمع المشجعين في جوهانسبرج. وأضاف الشهود أن المشجعين اخترقوا سياجا امنيا خلال المباراة الافتتاحية بين جنوب افريقيا البلد المضيف والمكسيك مما ادى الى اصابة ثلاثة اشخاص في متنزه المشجعين في ميدان ماري فيتزجيرالد بوسط جوهانسبرج.





طائرات مقاتلة فوق استاد الافتتاح
مشاكل مرورية تؤخر المشجعين عن الحفل

حلقت طائرات مقاتلة على ارتفاع منخفض فوق استاد سوكر سيتي الذي استضاف افتتاح نهائيات كأس العالم لكرة القدم ودوت اصوات عشرات الآلاف من ابواق فوفوزيلا معلنة عن حفل افتتاح البطولة التي تستضيفها جنوب افريقيا. واستمتع نحو 70 الف متفرج شكلوا بحرا من الالوان بأغان من ست دول افريقية تأهلت الى كأس العالم هي جنوب افريقيا و******* وغانا والكاميرون وساحل العاج والجزائر بالاضافة الى الفنان الامريكي روبرت كيلي. وفي استاد سوكر سيتي حيث افتتاح البطولة استمتع الحضور ايضا بالرقصات التقليدية لكن غياب نلسون مانديلا ألقى بظلاله على الحفل. وعمت الفرحة ارجاء الاستاد الذي بني على شكل قدر عملاق مع نزول راقصين ارض الملعب احتفالا بالبطولة التي تقام للمرة الاولى في القارة الافريقية. لكن تقارير ذكرت ان مشاكل مرورية أدت الى تأخر بعض المشجعين عن حفل الافتتاح. وتم وضع شاشات تلفزيونية عملاقة في أماكن كثيرة من جنوب افريقيا لضمان ان يتمكن عامة الجنوب افارقة من مشاهدة مباراة منتخب بلادهم الملقب (الاولاد) امام المكسيك. وفي كيب تاون تم السماح بدخول منطقة المشجعين تدريجيا لتفادي تكرار التزاحم الذي أدى الى اصابة ستة يوم الخميس واصبحت المنطقة التي تم تجهيزها خارج موقع تاريخي وتسع 25 الف شخص كاملة العدد في وقت الظهيرة.







توجيه الاتهام للسائق الثمل بالقتل غير العمد
حالة وفاة تغيب نيلسون مانديلا عن افتتاح المونديال

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
أكد متحدث باسم رئيس جنوب إفريقيا السابق نلسون مانديلا بأن الأخير لم يحضر المباراة الافتتاحية لكأس العالم في كرة القدم التي تستضيفها بلاده وذلك بعد مصرع زيناني مانديلا حفيدة ابنته في حادث سير يوم الخميس بعد عودتها من حفل موسيقي خاص بالعرس الكروي العالمي الأول في القارة السمراء.
وأصدر مكتب مانديلا بيانا جاء فيه: "علم السيد نلسون مانديلا هذا الصباح بخبر الوفاة المأساوي لحفيدة ابنته في حادث سير. سيكون من غير اللائق بالتالي أن يحضر شخصيا افتتاح كأس العالم. نحن متأكدون بأن الجنوب إفريقيين والعالم بأجمعه سيتضامنون مع السيد مانديلا وعائلته بعد هذه المأساة". وتابع البيان "ما زلنا نؤمن أن كأس العالم حدث تاريخي بالنسبة لجنوب إفريقيا والقارة ونحن متأكدون من أنه سيكون ناجحا تماما. ماديبا سيكون معكم اليوم بروحه". ولقيت زيناني مانديلا (13 عاما) مصرعها وهي عائدة في سيارة من حفل كأس العالم الموسيقي في ملعب اورلاندو، وهي كانت احتفلت بعيد ميلادها الثالث عشر في التاسع من حزيران/يونيو الحالي. وزيناني هي الابنة البكر لزوليكا سيكاميلا وإحدى أولاد الأحفاد التسعة لنلسون مانديلا. وأعلنت الشرطة بأن سائق السيارة التي انقلبت على الطريق السريع فجر أمس كان ثملا وسيلاحق بتهمة ارتكاب جريمة قتل غير متعمدة. وكان من المقرر أن يحضر مانديلا، أول رئيس أسود لجنوب إفريقيا، نحو ربع ساعة من مباراة افتتاح المونديال بين بلاده والمكسيك على ملعب سوكر سيتي في جوهانسبورغ. سيبلغ مانديلا الثانية والتسعين في 18 تموز/يوليو المقبل، وهو لم يظهر إلى العلن منذ 11 شباط/فبراير الماضي خلال زيارته للبرلمان الجنوب إفريقي بمناسبة الذكرى الـ20 للاستقلال.






استبعاد منصوري يفجر أزمة في معسكر الجزائر

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
أعلن المدير الفني للمنتخب الجزائري رابح سعدان عن القائمة الأساسية التي يخوض بها "الخُضر" أولى مبارياتهم في نهائيات كأس العالم "جنوب أفريقيا 2010، وقد حملت القائمة مفاجأة من العيار الثقيل، حيث خلت من كل من قائد المنتخب يزيد منصوري لاعب وسط لوريان الفرنسي، ومهاجم سينا الإيطالي عبد القادر غزال. وخلال المباراة الودية الأخيرة التي خاضها "الخضر"، في 5 يونيو الجاري في ملعب "فورث" بألمانيا، أمام المنتخب الإماراتي نادت الجماهير بإبعاد منصوري بصفة نهائية كما أطلقت صافرات استهجان ضد قائد المنتخب أثناء مغادرته ملعب المباراة وترك مكانه لزميله فؤاد قادير لاعب فالنسيان الفرنسي. مما اضطر معه مدرب المنتخب إلى الرضوخ لرغبة الجماهير، وشطب اسم اللاعب من القائمة الأساسية، التي سيدخل بها لقاء سلوفينيا، ورغم السرية الكبيرة التي أراد بها الاتحاد الجزائري والمدرب وضعها على ردة فعل منصوري نتيجة القرار، إلا أن مصادر أكدت أن منصوري قرر مغادرة جنوب أفريقيا والعودة إلى الجزائر، في صورة تشابه ما حدث مع خالد لموشية في نهائيات كأس أمم أفريقيا الأخيرة التي جرت في أنجولا.






نجوم تغيب بفعل فاعل
ملاعب جنوب أفريقيا تفتقد توتي ورونالدينيو وزانيتي ونصرى

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
يشعر عشاق الساحرة المستديرة بالأسى لعدم تمكنهم من متابعة نجومهم في النهائيات المرتقبة، رغم أنهم على قناعة بأن الحسابات الفنية من حق المدربين بالدرجة الأولى واللاعبون هم:
فرانشيسكو توتي
خذل المدرب الإيطالي مارشيللو ليبي أنصار الأتزوري في شتى بقاع العالم بعدما استثنى اللاعب المخضرم فرانشيسكو توتي من القائمة المشاركة في المونديال بسبب تقدمه .
سمير نصري
المفاجأة الثانية، أطلقها المدرب الفرنسي دومينيك الذي لم يستدع نجم أرسنال الإنجليزي سمير نصري الذي صال وجال مع فريقه في الموسم الحالي ولكن ذلك لم يشفع له بحجز مقعد مع الديوك في جنوب أفريقيا وسط ذهول أنصار اللاعب والفرنسيين.
رونالدينيو
من جانبه، ما زال البرازيلي رونالدينيو لايصدق استبعاد دونجا له من الانضمام إلى صفوف منتخب السامبا لخوض المونديال مع رفاقه .
ألكسندر باتو
أما البرازيلي الآخر ألكسندر باتو الذي سحر ميلانو بأدائه مطلع الموسم الماضي فلم يستدعيه دونجا إلى المنتخب بحجة وجود لاعبين ناضجين كروياً ويفوقونه في الأداء والمهارة .
إستيبان كامبياسو
وبدوره، حرم المدرب الأرجنتيني دييجو مارادونا الذي اقتحم عالم التدريب حديثاً نجم انتر ميلان الإيطالي إستيبان كامبياسو من تتويج جهوده في الموسم الحالي بالمشاركة في المونديال ومعاونة بلاده في حملة استعادة اللقب الذي فقدته منذ عام 1986.
خافيير زانيتي
ولم تتوقف صدمات مارادونا عند هذا الحد بل تعدى كل الخطوط الحمراء بتهميشه لاعب الخبرة المخضرم خافيير زانيتي .
ينز ليمان
وسيغيب عن المونديال أيضاً الحارس المخضرم العملاق بحجمه وأدائه ينز ليمان الذي زاد عن مرمى شتوتجارت ببراعة في الموسم الألماني الحالي .






هولندا تمنع استخدام فوفوزيلا

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
قرر منتخب هولندا لكرة القدم منع استخدام أبواق فوفوزيلا التي تحظى بشعبية في جنوب إفريقيا اثناء مران الفريق المشارك في نهائيات كأس العالم لان ضوضاءها تزعج المدرب بيرت فان مارفيك. وفتحت هولندا مقر تدريبها يوم الاربعاء الماضي وهو امر اجباري وفق تعليمات الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) وحضره ثلاثة الاف شخص معظمهم مشجعين هولنديين وجنوب افارقة وأخذ الكثير منهم يطلقون ابواقهم. وقال فان مارفيك في مؤتمر صحفي : كان أمرا مزعجا ولم أتمكن من التحدث بصوت مسموع. واضاف : بهذه الطريقة لا جدوى من المران اذا لم أكن قادرا على التحدث مع اللاعبين.
وكان اول مرة ظهرت فيها تلك الابواق اثناء كأس القارات. وقال فان مارفيك :كانت اول مرة سمعتها اثناء كأس القارات وان كنت قد اعتدت عليها بعد فترة... حاليا لا نعرف ما اذا كان سيتم اجراء المزيد من جلسات المران المفتوحة لكن اذا تم السماح للجمهور بالحضور فسيكون ذلك بدون الابواق. وتستهل هولندا مشوارها في المجموعة الخامسة بكأس العالم بمواجهة الدنمارك في جوهانسبرج يوم الاثنين المقبل.






نقاط القوة في كوريا الجنوبية :

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
يعتبر جناح مانشستر يونايتد الانجليزي بارك جي سونغ النجم الاوحد في صفوف المنتخب الكوري الجنوبي في نهائيات كأس العالم لكرة القدم المقررة في جنوب افريقيا حتى 11 يوليو المقبل.
نقاط القوة:
- بارك دي سونغ : يعتبر بارك جي سونغ اللاعب الوحيد من الطراز العالمي في صفوف منتخب كوريا الجنوبية هو رمز في بلاده والوحيد الذي يلعب بانتظام في صفوف احد افضل الاندية في اوروبا : مانشستر يونايتد الانجليزي.
- الآخرون : الى جانب بارك جي سونغ، بامكان كوريا الجنوبية ان تعول على بارك تشو-يونغ (موناكو الفرنسي) وتشا دو-ري (فرايبورغ الالماني) نجل اسطورة كرة كورية تشا بوم-كون الذي صنع الهدف الذهبي الذي سجله المخضرم اهن جونغ-هوان في مرمى ايطاليا في الدور ثمن النهائي لنهائيات كأس العالم في كوريا الجنوبية واليابان معا عام 2002. كما يعول الكوريون الجنوبيون على المراوغ السريع لي كيون-هو الملقب بـ"ابن الريح".
- الخبرة: بامكان كوريا الجنوبية ايضا الاعتماد على خبرتها في نهائيات كأس العالم لانها تشارك فيها للمرة السابعة على التوالي.







نقاط القوة في اليونان :

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
- وحدة دفاعية: خط الدفاى هو حجر الزاوية في الخطة الهجومية التي يعتمد عليها المدرب الالماني أوتو ريهاغل: كتلة دفاعية حيث يقوم الجميع بالدفاع حتى المهاجمون. هذه الخطة مكنت اليونان من احراز كأس أوروبا عام 2004. يرتكز الدفاع على حارس المرمى الكسندروس تزورفاس الحائز على الثنائية (الدوري والكأس) مع فريقه باناثينايكوس، والذي أنقذ منتخب بلاده في الدور الفاصل امام اوكرانيا. قطب الدفاع وصمام الامان هو مدافع ليفربول الانكليزي سوتيريس كيرياكوس.
- قدماء المحاربين في وسط الملعب : يعتمد اوتو ريهاغل كثيرا في وسط الملعب على الثنائي المخضرم كاراغونيس وكاتسورانيس منذ عام 2004. الاول اصبح قائدا ويجيد الاحتفاظ بالكرة وتهدئة اللعب، ولكن أيضا جعل اصطياد الأخطاء "المفيدة". الثاني يتألق في استعادة الكرات والركض في مختلف ارجاء الملعب بالاضافة الى تسديداته الرائعة.
غيكاس : قوة ضاربة، أنهى التصفيات هدافا أفضل هداف أوروبي برصيد 10 اهداف امام مهاجم انكلترا واين روني. توج غيكاس هدافا للدوري اليوناني عام 2005 برصيد 18 هدفا، وللدوري الالماني عام 2007 برصيد 20 هدفا، قبل ان يتراجع مستواه بسبب المنافسة في صفوف اينتراخت فرانكفورت. المنتخب اليوناني فرصة بالنسبة له لاستعادة التوازن وتنفس الصعداء.







نقاط الضعف في كوريـا الجنوبيـة

- القوة: يواجه لاعبو الدوري المحلي مشكلة اللياقة البدنية امام عمالقة المنتخبات المنافسة والمتمرسين في مسابقة دوري ابطال اوروبا.. مشكلة اللياقة البدنية تنطبق ايضا على الكوريين المحترفين في الجارة اليابان.
- غياب النجوم: وحدهم بارك جي سونغ وتشا دو- ري وبارك تشو- يونغ ولي تشو- يونغ (بولتون الانجليزي) يلعبون أساسيين في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى.. فقط بارك جي سونغ يلعب في صفوف فريق كبير.
- غياب الجمهور: تفرض كوريا الجنوبية سيطرتها بقوة في القارة الآسيوية منذ سنوات الثمانينيات، لكنها لم تنجح في تخطي الدور الاول لنهائيات كأس العالم سوى مرة واحدة.. في جنوب افريقيا، لم يكن بإمكان الاعتماد على المساندة الشعبية الكبيرة على غرار 2002 على ارضها.







نقاط الضعف في اليــونان

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
- الاصابات: مشوار المنتخب اليوناني في التصفيات شابه العديد من الاصابات في صفوف اللاعبين ما لم يسمح لريهاغل باللعب بالتشكيلة الاساسية في مباريات عدة.
- منتخب تضربه الشيخوخة: لا يزال ريهاغل يعتمد على العمود الفقري للمنتخب اليوناني المتوّج بكأس اوروبا عام 2004. لكن هذه الخبرة الكبيرة التي جمعها اللاعبون في السنوات الست الاخيرة، ويمكن ان تكون ضد مصلحة اليونان لأن اغلب اللاعبين تخطوا الثلاثين، فيما تملك المنتخبات المنافسة للاغريق لاعبين سريعين (ليونيل ميسي في الأرجنتين، وبارك جي سونغ في كوريا الجنوبية، واوبافيمي مارتينز في *******).
- خط الهجوم: يثق ريهاغل دائما في المهاجم انغيلوس خاريستياس صاحب اربعة اهداف في التصفيات، لكنه لم يسجل سوى هدف واحد مع فريقه نورمبرغ الالماني .. غيكاس بدوره مر بفترة صعبة في الدوري الالماني. اما ديميتريس سالبينغيديس صاحب الهدف الحاسم في الدور الفاصل امام اوكرانيا، فلم يسجل سوى خمسة أهداف في 28 مباراة مع باناثينايكوس. وحده يورغوس ساماراس تألق هذا الموسم بتسجيله 23 هدفا في 33 مباراة مع فريقه سلتيك الاسكتلندي، واكتفى بتسجيل هدفين فقط في 10 مباريات في التصفيات مع اليونان.







مشوار مميز لكوريا الجنوبية واليونان نحو جنوب افريقيا

عندما يلتقي منتخبا كوريا الجنوبية واليونان اليوم السبت في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول لمونديال 2010 بجنوب أفريقيا ، ستكون المواجهة بين فريقين حققا أبرز المفاجآت والإنجازات في التاريخ الحديث لكرة القدم ، ويدرك كل من الفريقين أن المباراة بينهما اليوم على استاد "نيلسون مانديلا باي" في مدينة بورت إليزابيث ربما تكون أفضل فرصة لكل منهما لتحقيق فوز مؤثر في مسيرته بالمونديال خاصة وأن المواجهتين المقبلتين لكل منهما ستكون أكثر صعوبة أمام منتخبي الأرجنتين و******* ، وفجر المنتخب اليوناني واحدة من كبرى المفاجآت في تاريخ كرة القدم عندما توج بلقب كأس الأمم الأوروبية (يورو 2004) ، كما فجر منتخب كوريا الجنوبية مفاجأة هائلة عندما استضافت بلاده فعاليات مونديال 2002 بالتنظيم المشترك مع جارتها اليابان حيث قهر الفريق عددا من المنتخبات العملاقة مثل البرتغال وإيطاليا وأسبانيا في طريقه إلى
الدور قبل النهائي للمونديال ، وأصبح المنتخب الكوري بذلك أكثر المنتخبات الآسيوية نجاحا في تاريخ بطولات كأس العالم ولكنه فشل في تكرار هذا النجاح في مونديال 2006
بألمانيا رغم فوزه على توجو وتعادله 1/1 مع المنتخب الفرنسي الذي وصل بعدها لنهائيات البطولة ، وخرج المنتخب الكوري من الدور الأول للبطولة بسبب هزيمته صفر/2 في المباراة الثالثة الأخيرة بالمجموعة ، وواصل المنتخب الكوري مستواه وعروضه الفاترة في التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال 2010 ولكنه شق طريقه إلى النهائيات للمرة السابعة على التوالي بعدما حافظ محاربو تايجوك على سجلهم خاليا من الهزائم في هذه التصفيات حيث تعادل الفريق في سبع مباريات وفاز في مثلها من بين 14 مباراة خاضها في التصفيات.







العجوز ريهاجل يسعى للتميّز ونجم مانشستر أمّ الكوريين

هناك الآن 300 عائلة في بورت اليزابيث.. انا يوناني الاصل ووالدي وُلدا في قبرص، وتخلى خارالامبوس مؤخرا عن منصبه كرئيس لجمعية المجتمع اليوناني في بورت اليزابيث من اجل التفرغ لتحضير الملعب الذي يتسع لـ 45 الف متفرج من اجل احتضان ثماني مباريات في العرس الكروي العالمي الذي تستضيفه القارة الافريقية للمرة الاولى، وعلق خارالامبوس على المباراة قائلا: لا حاجة لتسألوني عن الطرف الذي اتمنى ان يفوز اليوم السبت، مضيفا: الملعب جاهز، ونحن نضع اللمسات الاخيرة، الايام الاخيرة تتسم دائما ببعض العصبية لكن كل شيء يتم على ما يرام نتوقع حوالي 40 الف متفرج لمباراة اليونان وكوريا الجنوبية وكان لدينا هذا العدد من المتفرجين خلال المباراة الودية بين جنوب افريقيا واليابان".
وعلى بُعد كيلو متر واحد من الملعب كان هناك الاب جورج فوكانوكيس يترقب بحماس رؤية ابطال اوروبا 2004 عن كثب وصل الاب فاكوناكيس الى بورت اليزابيث قبل ستة اعوام بعد ان امضى 14 عاما في الكاميرون، وهو، كما حال خارالامبوس، يتوقع بحماس كبير ان تخرج اليونان من مباراتها مع المنتخب الآسيوي بالنقاط الثلاث: "سأكون هناك يوم السبت وانا ارتدي الالوان اليونانية. انا متحمس للغاية ولم اتوقع يوما ان ارى اليونان تلعب في بورت اليزابيث خلال كأس العالم، وواصل لا اعتقد ان الفريق سيزور كنيستي - (المدرب) اوتو ريهاغل صارم جدا!. من المتوقع ان يشاهد المباراة حوالي 7000 مشجع يوناني، من المؤكد ان المنتخب اليوناني الذي فاجأ الجميع عام 2004 بتتويجه بطلا لكأس اوروبا على حساب البرتغال المضيفة حينها، سيفوز بمعركة الجــمــاهــير لانـه مــن غــير المرجح ان يتجاوز عدد الكوريين الجنوبيين الذين سيحضرون لمؤازرة منتخبهم الوطني الـ200 مشجع.
يذكر ان اليونان تشارك في النهائيات للمرة الثانية بعد 1994 عندما خسرت مبارياتها الثلاث حينها، اثنان منها امام الارجنتين (صفر-4) و******* (صفر-2) المتواجدتين معها في المجموعة ذاتها خلال النسخة الحالية.
اما كوريا الجنوبية فهي تخوض النهائيات للمرة السابعة على التوالي والثامنة في تاريخها، وتبقى افضل نتيجة لها وصولها مع المدرب الهولندي غوس هيدينك الى الدور نصف النهائي عام 2002 عندما استضافت العرس الكروي مشاركة مع اليابان، لكنها ودعت النسخة الماضية في المانيا من الدور الاول بعدما حلت ثالثة في مجموعتها خلف سويسرا وفرنسا وامام توغو بخسارتها امام الاولى (صفر-2) وتعادلها مع الثانية (1-1)، فيما فازت على الثالثة (2-1).







نقاط القوة في أمريكا

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
- عمود فقري منظم : يشكل الرباعي تيم هوارد وكارلوس بوكانيغرا ولاندون دونوفان وكلينت ديمبسي العمود الفقري للمنتخب الاميركي، ما يشكل مؤشرا حقيقيا للاستقرار. كما قال مدرب مانشستر يونايتد الانكليزي السير اليكس فيرغسون في الآونة الأخيرة : ان هذا الرباعي لن يستسلم بسهولة ولن يتأثر بأجواء المونديال. سيكون الرباعي مفيدا للاعبين الشباب امثال المهاجم الناري جوزي التيدور. - اللياقة البدنية : لا توجد نية لاسلوب اللعب الاميركي، لكن اذا كان هناك مجال يتفوق فيه الاميركان ويمكنهم من مواجهة أعتى المنتخبات فهو عامل اللياقة البدنية. صحيح ان اللياقة البدنية لا تكفي لتحقيق الفوز لكنها احدى الركائز الاساسية. - خبرة كأس القارات 2009: الخبرة التي اكتسبها المنتخب الاميركي في مشاركته العام الماضي في كأس القارات في جنوب افريقيا، حيث تغلب على اسبانيا بطلة اوروبا في نصف النهائي وتقدم على البرازيل 2ـ صفر في الشوط الاول من المباراة النهائية، بامكانها مساعدة رجال بوب برادلي الذين اصبحوا يدركون ان كل شىء يمكن تحقيقه.







نقاط القوة في انجلترا :

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
تعتبر انجلترا احد المنتخبات المرشحة في نهائيات كأس العالم لكرة القدم في جنوب افريقيا، كونها تلعب باشراف مدرب رائع هو الايطالي كابيلو ولاعبين من الطراز الرفيع امثال جيرارد وروني، لكنها تعاني بعض نقاط الضعف التي لا تستبعد التعرض لخيبة أمل جديدة.
- كابيلو : المدرب الايطالي كابيلو فرض الصرامة والنظام والتنظيم في صفوف منتخب مصدوم من غيابه عن نهائيات كأس اوروبا 2008. حسن ادارته لقضية جون تيري اكدت انه يعرف اخماد الحرائق التي تشعلها صحف الإثارة في بريطانيا.
- لاعبون من الطراز الرفيع : تملك انجلترا ثلاثة لاعبين بمؤهلات فردية رائعة وبامكانهم إحداث الفارق في اي مباراة وهم : جيرارد ولامبارد وروني. - الثقة : يضع المراهنون انجلترا مع اسبانيا والبرازيل في خانة المنتخبات الاوفر حظا للمنافسة على اللقب. لكن في عام 2006، اعتبر الانكليز بان اللقب العالمي سيكون من نصيب منتخب بلادهم، بيد ان الاسود الثلاثة خرجوا من ربع النهائي على يد البرتغال. - الجمهور. وفقا للتقديرات، ما بين 50 الفا و100 الف متفرج ينوون السفر الى جنوب افريقيا لمساندة المنتخب الانكليزي، دون احتساب الكثير من الانكليز الذين يعيشون في جنوب افريقيا. في جنوب افريقيا، ستكون انكلترا وكأنها تلعب على ارضها.






روني رهان الانجليز والأمريكان يتمنون تكرار سيناريو القارات

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
بيد ان انصار المنتخب يتوسمون خيرا من التشكيلة الحالية خصوصا بوجود مدرب محنك هو الايطالي كابيلو الذي اعاد النظام الى صفوف منتخب "الاسود الثلاثة" منذ ان استلم تدريبه خلفا لماكلارين بعد فشل الاخير في قيادته الى نهائيات كأس اوروبا عام 2008 في سويسرا والنمسا، وفرض كابيلو المعروف بصرامته نظاما قاسيا في صفوف المنتخب، وبدأ حصد ثمار هذا الامر من خلال تطور مستوى المنتخب الانجليزي وتحديدا في التصفيات المؤهلة الى جنوب افريقيا حيث فاز في تسع مباريات من اصل 10 وسجل 34 هدفا، بيد ان انصار المنتخب بدأوا يقلقون في الاونة الاخيرة لسببين، اولهما ان اصابات كثيرة لحقت بصفوف المنتخب ابرزها لقائده ريو فرديناند الذي سيغيب عن النهائيات، ولاعب وسطه غاريث باري الذي سيغيب عن المباراة الاولى بعد اصابة في كاحله تعرض لها مطلع مايو الماضي، كما ان عروض المنتخب الانجليزي في مباراتيه التجريبيتين امام المكسيك واليابان لا تبشران بالخير على الرغم من انه انهاهما في مصلحته 3-1 و2-1 على التوالي، ويفتح غياب باري عن المباراة الاولى الباب امام جو كول ليخوض المباراة اساسيا وذلك للمرة الاولى منذ سبتمبر عام 2008. وكان كول احد افراد المنتخب الذي خرج من الدور ربع النهائي في النسخة الاخيرة ضد البرتغال ولا يزال معظم افراد ذلك المنتخب موجودين في التشكيلة الحالية بيد ان لاعب الوسط يعتبر بان امورا كثيرة تغيرت منذ حينها بقوله "التشكيلة الحالية تملك خبرة البطولات الكبرى لدينا روني في اوج عطائه وجيرارد ايضا في سن مثالية".
ومن المتوقع ان يكون غرين الحارس الاساسي في المنتخب على ان يلعب مدافع توتنهام ليدلي كينغ مكان فرديناند في خط الدفاع الى جانب جون تيري ، اما في خط الهجوم، فمن المتوقع ان يلعب هيسكي اساسيا الى جانب روني على حساب المهاجم العملاق كراوتش.
ولا يمكن للمنتخب الانجليزي ان يستخف بقدرات نظيره الاميركي الذي بلغ نهائي كأس القارات العام الماضي في جنوب افريقيا اثر تغلبه على اسبانيا، ثم تقدم على البرازيل في النهائي 2-صفر قبل ان يخسر امام ابطال العالم خمس مرات 3-2 ، ويؤكد نجم الفريق دونوفان بان فريقه جاهز لمواجهة نظيره الانجليزي مشيرا الى انه يكن احتراما كبيرا لهذا المنتخب لكنه لا يخشاه على الاطلاق وقال ندرك تماما باننا نملك المؤهلات لنحقق بطولة كبيرة، والتركيز منصب حاليا على ان نقدم افضل ما لدينا في كل مباراة".
وسيحاول المنتخب الاميركي فرض رقابة لصيقة على الولد الذهبي للكرة الانجليزية روني ويقول المدافع جاي دي ميريت عن هذا الامر "بالطبع مهمتنا ليس توجيه الركلات الى روني او محاولة استفزازه، كل ما في الامر باننا سنحاول تضييق المساحات عليه وتقليص التموين باتجاهه".
وتابع دي ميريت الذي يلعب في صفوف واتفورد الانجليزي "ندرك تماما المهمة التي تنتظرنا في مراقبة روني ولن يكون الامر سهلا، يتعين علينا ان نكون في كامل تركيزنا لان روني يضعك تحت الضغط دائما. يتعين علينا ان نكون جاهزين لمواجهته بدنيا كونه قوي جدا من ناحية البنية الجسدية والروح القتالية".






نقاط الضعــف في أمريكا

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
- خط الدفاع: دخل مرمى الولايات المتحدة 13 هدفا في الدور النهائي لتصفيات اتحاد الكونكاكاف، بينها 3 امام كوستاريكا، و5 اهداف في المباراة النهائية لبطولة الكأس الذهبية امام المكسيك عام 2009، و3 أخرى على ارضها امام هندوراس في مباراة ودية في يناير.. كما ان أوغوتشي أونيو أفضل مدافع في منتخب الولايات المتحدة، لم يلعب منذ اكتوبر الماضي بسبب اصابته في الركبة. - مقاعد البدلاء: بعض البدلاء يلعبون في الدوري المحلي وتنقصهم خبرة المباريات ذات المستوى العالي .. في حال إصابة احد اللاعبين الاساسيين فان برادلي سيجد نفسه في موقف حرج او سيضطر الى اشراك لاعب في مركز غير معتاد على شغله.. غياب تشارلي ديفيز بسبب الاصابة يعتبر ضربة موجعة للولايات المتحدة. - غياب قائد لجوقة خط الوسط: لا تملك الولايات المتحدة لاعب وسط سواء كان مدافعا او مهاجما يقوم بدور القائد في وسط الملعب. دونوفان هو القائد ولكن ليس مقاتلا ويميل الى الهجوم والأجنحة.





نقاط الضعف في انجلترا :

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
- حارس مرمى: الحارس الاساسي للمنتخب الانجليزي هو المخضرم ديفيد جيمس (40 عاما في أغسطس المقبل). قادر على التألق في حراسة المرمى، كما انه يرتكب اخطاء فادحة لا تنسى أيضا. خليفته روبرت غرين لم يفرض نفسه ابدا في صفوف فريقه وست هام. تجربة وموهبة الحارس الثالث الشاب جو هارت تقتصر على الدوري الانكليزي الممتاز. - خط الدفاع. تلقى خط دفاع انجلترا ضربة موجعة بانسحاب قطب دفاعه ومانشستر يونايتد الانجليزي ريو فرديناند بسبب الاصابة، فيما رفض واين بريدج المشاركة في النهائيات على خلفية مشكلته مع جون تيري. - من سيساند روني. الشكوك تحوم حول من سيلعب الى جانب المهاجم واين روني: اميل هيسكي او جيرماين ديفو او بيتر كراوتش. - الضغط الاعلامي: المونديال هو الشهر المفضل لوسائل الاعلام البريطانية التي ستستخدم الوطنية في البداية قبل ان تتحول الى جزارين في حال ساءت الأمور. الحملة التي قادتها وسائل الاعلام البريطانية حول الحياة الخاصة لجون تيري أظهرت بأنه بامكانها افتعال فضيحة لزعزعة تركيز المنتخب.





كابيلو يسعى لمواصلة مسيرته الرائعة من الانجليز

كان فابيو كابيلو طفلا عند اقامة اخر مباراة جمعت بين انجلترا والولايات المتحدة في نهائيات كأس العالم لكرة القدم منذ 60 عاما لكن المدرب الإيطالي المخضرم يدرك بكل تأكيد أن تكرار نتيجة هذا اللقاء اليوم السبت من شأنه اثارة المشاعر مجددا ، وعرف كابيلو ان المنتخب الامريكي فاز على نظيره الانجليزي بهدف نظيف في 29 يونيو 1950 بالبرازيل عندما كان عمره ثلاث سنوات ويعيش في فريولي على حدود ايطاليا مع سلوفينيا عن طريق أصدقائه المولعين بكرة القدم ، لكن هذه المرة وفي أول ظهور للمدرب في كأس العالم يدرك كابيلو (63 عاما) ان العالم كله يتابع ما إذا كان المنتخب الانجليزي سيخسر مرة أخرى في افتتاح منافسات المجموعة الثالثة على استاد رويال بافوكينج بجنوب افريقيا ، ومن المهم بالنسبة لمدرب مثل كابيلو حقق ألقابا مع فرق ميلان وريال مدريد وروما يوفنتوس أن يتفوق مع انجلترا على منتخب حقق قفزات كبيرة في مستواه في اخر 20 عاما وتمكن من الفوز على منتخب اسبانيا بطل اوروبا خلال كأس القارات العام الماضي ، وقال كابيلو : اتفهم ان هذه لحظة مهمة للغاية للبلاد لكني أشعر بالراحة لقد تطور الفريق سريعا وأصبح يلعب بروح وتسير الأمور بشكل جيد ، وخلال 24 مباراة قاد فيها كابيلو منتخب انجلترا حقق الفوز 18 مرة لكن المدرب يعرف أن تحويل فريقه من مجرد مشارك لأحد المرشحين لإحراز اللقب لن يكون كافيا للرد على انتقادات وسائل الإعلام المحلية إذا تعثر الفريق للمرة الثالثة في مباراته العاشرة مع الولايات المتحدة. ولم تظهر انجلترا التي فازت على امريكا في المواجهات السبع الأخرى بشكل مقنع خلال الأشهر الأخيرة ومنذ ضمان التأهل لنهائيات كأس العالم.






نقاط الضعف في الأرجنتين

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
خط الدفاع : كان الاسوأ عام 2009، حيث دخل مرماه 17 هدفا في 11 مباراة لعبتها الارجنتين بتشكيلتها الكاملة. الفوز على المانيا (1-صفر) في مباراة ودية في مارس الماضي أظهر تحسنا كبيرا في خط الدفاع.
- ميسي ونحس المنتخب : نجم نادي برشلونة، افضل هداف في الدوري الاسباني (34 هدفا)، يأفل نجمه عندما يرتدي قميص الأرجنتين. استعادة وهجه هو احد اولويات مارادونا.
- غياب خطة اللعب : قبل المباراتين الاخيرتين في التصفيات، اعرب يرون عن اسفه لغياب «هوية اسلوب اللعب الارجنتيني». معظم المراقبين ينتقدون الخطط التكتيكية لمارادونا، على الرغم من أن المنتخب ظهر بشكل أفضل ضد ألمانيا. ينبغي على الأرجنتين أن تركز على الهجمات المرتدة انطلاقا من خط الدفاع.







نقاط الضعف في نيجيريا

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
- غياب القادة : باستثناء كانو الذي لا يلعب اساسيا واودموينجي فان نيجيريا تفتقر إلى القادة لتهدئة الأوضاع والمنافسة التقليدية داخل المنتخب بين مختلف المجموعات العرقية. هذه المنافسة أدت في بعض الأحيان إلى نزاعات دينية.
- خط الدفاع : تغيب الاسماء الكبيرة عن خط دفاع ******* الذي لم يعد نقطة القوة في صفوف المنتخب لا يفرض أي أحد من حراس المرمى الثلاثة نفسه في التشكيلة اضف الى ذلك أن لاغرباك عين في آخر لحظة خلفا لشايبو امودو الذي أقيل من منصبه على الرغم من المركز الثالث في كأس الامم الافريقية 2010، وكلف بمهمة صعبة : الوصول الى الدور نصف النهائي.
- الضغط : يمكن أن يتأثر المنتخب النيجيري بضغوطات كبيرة لا سيما ان مباراته الاولى ستكون امام الارجنتين في 12 يونيو على ملعب ايليس بارك في جوهانسبورغ. عموما ستواجه ******* منتخبين سبق لهما ان كانا ضمن مجموعتها ابان اوجها في مونديال 1994 هما الارجنتين واليونان.






مارادونا : نعد بالفوز في مبارياتنا السبع

قطع دييجو مارادونا على نفسه وعدا بفوز الأرجنتين ببطولة كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا ، بفريق يرى عناصره متحدين وفي ظل تألق نجمه ميسي ، مع التأكيد على مشاركة لاعبه تيفيز في أولى مباريات الفريق اليوم أمام ******* في إطار المجموعة الثانية ، وكشف مارادونا في تصريحات تليفزيونية عقب تدريب الفريق في جامعة بريتوريا نعد بلعب سبع مباريات على الأرجنتينيين أن يشعروا بالاطمئنان لأن عليهم أن يدركوا أن الفوز على هذا الفريق يتطلب ضعف عدد الأقدام من الفرق المنافسة هؤلاء اللاعبون مستعدون لتقديم حياتهم هنا ، كما أوضح أن ميسي جيد تماما ، في مستوى رائع لأنه لا توجد أية مشكلات وبعد تدريب كان نجم برشلونة هو محط الأنظار فيه لتبديد الشائعات التي دارت حول شعوره ببعض الآلام ، وتسببت تصريحات مدرب الأحمال البدنية سينيوريني لصحيفة "سبورت" الأسبانية حول الضرر الذي لا يمكن التخلص منه لدى ميسي بعد موسم شاق مع النادي الأسباني ، في إطلاق شائعات من كل نوع حول اللاعب لذا ، أعرب المدير الفني خلال آخر جزء من التدريبات المفتوحة أمام الصحافة أن المهاجم في حالة "رائعة"، بعدما شارك الأخير في التدريب كاملا مع زملائه.
وبناء على طلب المدير الفني تدرب نجم برشلونة بعد ذلك وحيدا على تنفيذ ضربات ركنية ، فيما توجه بقية زملائه للراحة في مقر المعسكر ، وأكد طبيب المنتخب دوناتو فياني لاحقا أن اللاعبين الثلاثة والعشرين في حالة رائعة ، ولا يعانون أية إصابات وهم جاهزون لما يطلبه منهم مارادونا ، واعترف مارادونا الذي ارتدى قبعة مميزة سماوية اللون لحمايته من الليل البارد في جنوب أفريقيا لم تتح لي قط فرصة أن يكون ليو معي لفترة طويلة كهذه وأن أستمتع بلعبه ، وقال : يعرف أن لديه كل أسباب الفوز وصنع الفرحة للأرجنتينيين مجرد قوله "إلى الأمام أيتها الأرجنتين" (لدى فوز برشلونة ببطولة الدوري الأسباني في الموسم المنقضي) يبرهن لكم على مدى تركيزه ، وتفاهمه معي ومع زملائه ، في غضون ذلك أكد المدير الفني على الدفع بتيفيز أساسيا اليوم السبت ، وقال بطل العالم في المكسيك عام 1986 " كارليتوس لا يمكن أن يكون خارج هذا الفريق إنه المعشوق الأول للشعب ، أكثر من ميسي وأكثر مني ، ويعني ذلك أن الأرجنتين ستخوض مباراة ******* بثلاثة مهاجمين هم تيفيز وميسي وهيجوين ، وخلفهم فيرون والقائد ماسكيرانو وأنخل دي ماريا في وسط الملعب ، مع خط دفاع يلعب فيه جوتييريز كظهير أيمن ، وقال "ماسكيرانو وفيرون يمنحان النور للبقية ، على المستوى الخططي والبدني والذهني".








كانو يتطلع للبطولة الأخيرة من النسور

يضع قائد المنتخب النيجيري نوانكو كانو نصب عينيه أن ينهي مشاركاته الدولية بقيادة النسور الممتازة الى انجاز تاريخي في نهائيات مونديال جنوب افريقيا 2010، وستكون المناسبة مثالية أمام كانو وزملائه لتحقيق المفاجأة المدوية على حساب الكبار التقليديين لان نهائيات النسخة التاسعة عشرة من العرس العالمي تقام على الاراضي الافريقية للمرة الاولى، وخاض كانو أكثر من 80 مباراة دولية ويعتبر أحد افضل اللاعبين الذين عرفهم منتخب النسور الممتازة وهو أكثر اللاعبين الافارقة حصدا للالقاب. كما انه اللاعب الوحيد الباقي من التشكيلة التي شاركت في مونديال 1998 ، توج كانو بلقب أفضل لاعب افريقي مرتين وفاز بالميدالية الذهبية الاولمبية عام 1996 وشارك في اوائل العام الحالي في كأس الامم الافريقية للمرة السادسة في مسيرته. ورغم ان لياقته البدنية تأثرت بسبب تقدمه في العمر (34 عاما اعتبارا من الشهر المقبل)، إلا انه مازال يحتفظ بلمساته المهارية الجذابة التي عرف بها في شبابه، وينظر اليه الجميع في فريقه وبلده كرمز وطني وعنصر خبرة لا غنى عنه.







نقاط القوة في ******* :

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
نقاط القوة:
- لاغرباك : يملك المدرب السويدي لاغرباك الذي عين مدربًا للمنتخب النيجيري في فبراير وكلف بمهمة فدائية على مدى خمسة أشهر على رأس النسور الممتازة اختيارات واسعة في خط الهجوم بامكانه تشكيل منتخب متنوع يمزج فيه بين مخضرمين «ايغبيني ياكوبو ونواكوو كانو»، وركائز أساسية «اوبافيمي مارتينز وبيتر اوسازي اودموينجي» وشباب «فيكتور اوبينا».
- كانو: على الرغم من بلوغه سن الثالثة والثلاثين، يبقى كانو الأب الروحي للمنتخب النيجيري، لا يلعب أساسيا في الوقت الحالي لكنه ورقة رابحة ربما يدفع بها لاغرباك في وقت متأخر من المباراة. اوبافيمي مارتينز وفيكتور اوبينا سجلا نقاطا واهدافا في التصفيات وضمنا مركزهما كأساسيين في التشكيلة. بيتر اوسازي اودموينجي هو القائد الحقيقي للهجوم النيجيري سواء فنيًا او معنويًا.
- الخزان تملك ******* خزانًا مهما من اللاعبين الشباب الذين بامكانهم التألق في المونديال على غرار غاربا لاوال، الذي سجل هدفا خرافيا من 30 مترا في مرمى اسبانيا في مونديال 1998 في فرنسا.







نقاط القوة في الأرجنتين :

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
× نقاط القوة:
- مهارات فنية فردية من الطراز الرفيع: يضم المنتخب الأرجنتيني عددا كبيرا من اللاعبين اصحاب المهارات الفنية الفردية والتي من الطراز الرفيع وبإمكانهم قلب نتيجة المباريات في أي وقت على غرار ميسي وتيفيز وأغويرو وماسكيرانو وفيرون.
- الخبرة في البطولات الكبرى : يعرف المنتخب الأرجنتيني بطل العالم في عامي 1978 و1986، والالعاب الاولمبية في عامي 2004 و2008، جيدا كيفية التعامل مع العرس العالمي الذي لم تغلب عنه منذ عام 1970.
. غياب الضغوطات: عدد قليل من الارجنتينيين يرى بان الالبيسيستي بامكانه الفوز بلقب كأس العالم للمرة الثالثة بعد مشوار صعب في التصفيات. خلافا لعام 2002، عندما كان المنتخب بقيادة مارسيلو بيلسا مرشحًا لاحراز اللقب قبل ان يخرج من الدور الأول، فان رجال المدرب الحالي الاسطورة دييغو ارماندو مارادونا يدخلون النهائيات دون ضغوط. وقال مارادونا إن منتخب بلاده المتوج باللقب العالمي عام 1986 اعتبر وقتها «الاسوأ في التاريخ» قبل ان يخالف التوقعات ويرفع الكأس قبل 24 عامًا في المكسيك.






فيرون يستعيد ثقة مشجعي الأرجنتين

اقترنت صورة لاعب الوسط الأرجنتيني فيرون في ذهن بعض المشجعين بالتراخي منذ الاداء الفاتر الذي قدمه مع منتخب بلاده في كأس العالم لكرة القدم عام 2002 عندما خرج الفريق من الدور الأول ، وخسرت الارجنتين 1-صفر أمام انجلترا ثم تعادلت مع السويد بهدف واحد لكل منهما بعد خمسة ايام لتخرج من دور المجموعات في اسوأ كأس عالم للفريق منذ عام 1958 رغم انها دخلت البطولة وهي مرشحة للقب ، وجاء اداء فيرون الذي شابه التراخي وعدم المبالاة أمام السويد وانجلترا ليثير سخط الجماهير الارجنتينية.
لكن اليوم ومع بلوغه 35 عامًا أصبح فيرون قائدًا لاستوديانتس بطل كأس ليبرتادوريس للأندية في امريكا الجنوبية كما انه من أبرز لاعبي المنتخب الارجنتيني الذي سيشارك في كأس العالم بجنوب افريقيا ، واستعاد فيرون حليق الرأس واللاعب السابق لمانشستر يونايتد وتشيلسي في انجلترا وانترميلان الايطالي احترام مشجعي الارجنتين في اخر عامين ونصف العام بعدما حصل على فرصة أخرى مع منتخب بلاده ، وكان فيرون يلعب في مركز صانع الالعاب مع خوان رومان ريكيلمي في كأس امريكا الجنوبية (كوبا امريكا) 2007 وهو الان قائد خط وسط الارجنتين بمفرده بعد الخلاف الذي حدث بين زميله ومارادونا مدرب المنتخب








البرتغاليون يأكلون حشيش الأرض

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
أكد مدرب المنتخب البرتغالي كارلوس كيروش أن لاعبيه مستعدون لأكل حشيش الأرض -حسب وصفه- لتحقيق النجاح فى المونديال. وقال كيروش فى أول تصريحات له بعد وصول بعثة المنتخب البرتغالى إلى جوهانسبرج : لاعبونا وعلى رأسهم كريستيانو رونالدو مستعدون للتضحية بأى شىء ولو بأكل حشيش الأرض لتحقيق النجاح هنا. وأوضح مدرب منتخب البرتغال الحاصل على المركز الرابع فى مونديال ٢٠٠٦ بألمانيا : نرغب فى الاستمتاع بالمونديال إلى أقصى حد، ولذلك سنسعى للبقاء هنا أطول مدة ممكنة، ونضع كل تركيزنا فى مواجهة كوت ديفوار المنتظرة، وأضاف : نحن الآن نحصد جهداً طويلاً بذلناه على مدار عامين، ونلعب فى جنوب أفريقيا ضمن ٣٢ منتخباً فى أقوى وأكبر بطولة عالمية. وقرر الجهاز الفنى للمنتخب البرتغالي بقيادة كارلوس كيروش، قيام لاعبى فريقه برحلة "سفارى" عقب تناول اللاعبين للغداء بهدف الترويح عنهم قبل انطلاق المونديال.وذكرت صحيفة "أبولا" البرتغالية، أن مسؤولي المنتخب البرتغالي فرضوا سياجًا من السرية على رحلة "السفاري"وقرروا عدم اصطحاب أى إعلاميين أو الكشف عن المكان الذى سيذهبون إليه.يذكر أن المنتخب البرتغالي يقع فى المجموعة السابعة التي تضم كلاً من البرازيل وكوت ديفوار وكوريا الشمالية.






لقب كأس العالم محرم على الأفارقة

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
أكد ستيفن بينار لاعب وسط جنوب أفريقيا، أن المنتخبات الأفريقية المشاركة فى المونديال، لن تستطيع إحراز اللقب، الذي يقام للمرة الأولى داخل القارة السمراء.وأضاف بينار فى تصريحات نشرتها "ماركا" الأسبانية،: أعرف أن هذه التصريحات قد تثير غضب الكثيرين، ولكن هذه هى الحقيقة والواقع الذي لا بد أن نعترف به.وأضاف: جميع المنتخبات الأفريقية تتواجد فى مجموعات صعبة وفى حالة تحقيقها مفاجأة سيكون الوصول لأدوار متقدمة فى المنافسة ولكن لن تحرز اللقب.وتحدث نجم الـ"بافانا بافانا" عن فرص منتخب بلاده فى العبور للأدوار النهائية، مؤكدًا أن اللاعبين سيبذلون جهدًا كبيرًا لعبور الدور الأول واجتياز مرحلة المجموعات، ثم مواصلة المشوار للأدوار النهائية" يذكر أن جنوب أفريقيا، تلعب فى المجموعة الأولى من كأس العالم مع منتخبات أوروجواى وفرنسا والمكسيك.ويشارك فى المونديال الحالى 6 منتخبات أفريقية هى جنوب أفريقيا "المنظم" و******* وغانا والجزائر وكوت ديفوار والكاميرون






بعد تسريب فيديو خاص يظهر رقص اللاعبين والجهاز الفني
اتهامات بالخيانة والمساس بالحياة الخاصة تربك المنتخب الجزائري

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
أثار نشر فيديو خاص بالمنتخب الجزائري على شبكة"يوتيوب" فتنة كبيرة وسط صفوف ممثل العرب بالمونديال حيث يتضمن الفيديو بحسب تقرير لموقع "سي إن إن " مشاهد رقص وغناء لعدد من اللاعبين، أثناء المعسكر التدريبي الذي أقامه المدير الفني رابح سعدان في ألمانيا استعداداً لبطولة كأس العالم , ويظهر في حفل العشاء مدرب الحراس يرقص ويصفق مع اللاعبين والمدرب سعدان، وهو ما جعل اللاعبين، حينما اكتشفوا الأمر يعتبرونه "خيانة"، ومساس بحياتهم الخاصة.وقد ترك الفيديو ردة فعل غير عادية في الوسط الرياضي الجزائري خاصة وأن اللاعبين والطاقم الفني اعتبر أن نشر الفيديو هو مساس بحرياتهم الشخصية ، حيث أن حفل العشاء كان مغلقاً، ولم يحضره سوى الطاقمين الفني والطبي واللاعبين، بالإضافة إلى مغنيين ألمانيين، وعدد من مسؤولي الشركة الألمانية المنظمة للحفل , لكن صدور الفيديو ومشاهدته مع اللاعبين، جعل الجميع يمتعض لتصرف من نشره على "يوتيوب"، خاصة وأن تعليقات المشاهدين والشارع الرياضي الجزائري، رأى أن "محاربي الصحراء" لم يكونوا في "نورمبورج" يقومون بالإعداد للمونديال، وإنما كانت رحلتهم للترفيه عن النفس. وأكد مدرب حراس مرمى منتخب "الخُضر"، حسان بلحاجي، الذي ظهر في الفيديو وهو يرقص على أنغام الأغاني الألمانية، في تصريحات لـ "سي إن إن " أنه سيرفع دعوى قضائية على من نشر الصور، قائلاً: "لن أترك الأمر يمر هكذا، من دون رفع دعوى على من التقط الصور ونشرها عبر يوتيوب."واستطرد بلحاجي قائلاً: كنا في حفل عشاء نظمته شركة على شرف المنتخب ، وحينها أردنا الترفيه قليلاً عن أنفسنا لا غير، ولكنني لم أكن أتصور أن الأمر يصل إلى هذه الدرجة بنشر الصور، وعليه فأنا جد متأثر ، وأعتبر الأمر خيانة بكل معنى الكلمة."وأوضح قائلاً، في تصريحاته من جوهانسبرج: ما كان في الحفل، كان مقرراً أن يبقى وسط البعثة فقط، ولا يتعدى حدود القاعة التي كنا فيها، لأجد نفسي في أولى الصحف والعناوين عبر الإنترنت، وهذا أثر فيّ كثيراً.كما خلف التصرف امتعاضا كبيرا وسط تشكيلة المنتخب، واللاعبين، خاصة وأن صور الفيديو توضح أن اللاعبين تفاعلوا كثيراً مع رقص مدرب الحراس، سواء عنتر يحيى، الذي تظهره الصور يصفق ويصفر على رقص بلحاجي.
ويظهر أيضاً اللاعب رفيق حليش، الذي تفاعل هو الآخر بالتصفيق، فضلاً على مجيد بوﭬرة الذي أراد إشراك مدلك المنتخب "أنيات" في الرقص مع بلحاجي، وفوق هذا كله كان المدرب الوطني، رابح سعدان، شاهداً ويصفق على وقع رقص لاعبي المنتخب.







انفلات أعصاب روني يقلق الإنجليز

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
تلقّى المهاجم الإنجليزي الدولي واين روني تحذيراً من أحد الحكام للتحكّم في أعصابه؛ لتجنب بطاقة حمراء جديدة خلال نهائيات كأس العالم لكرة القدم بجنوب إفريقيا, وتلقّى روني بطاقة صفراء خلال الفوز الودي لفريقه على فريق بلاتينوم ستارز بثلاثة أهداف نظيفة استعداداً لكأس العالم، وقال حكم المباراة الجنوب إفريقي جيف سيلوجيلوي: إن مهاجم مانشستر يونايتد استخدم "لغة مبتذلة" ضده.واعتذر روني إلى الحكم عقب انتهاء المباراة ومنح سيلوجيلوي قميصه.وأوضح سيلوجيلوي: يجب أن يتعلّم التحكّم في أعصابه، من الممكن أن يتعرّض للطرد في كأس العالم.وأضاف: إنه لاعب جيّد عندما تراه عبر شاشات التلفاز، ولكن عندما تراه داخل الملعب، فإنه يواصل إهانة الحكام.وكان روني قد تعرّض للطرد خلال كأس العالم 2006 بألمانيا بعدما دهس بقدمه البرتغالي ريكاردو كارفاليو خلال المباراة التي خسرتها إنجلترا بضربات الجزاء الترجيحية في دور الثمانية.






عدوى فيروسية تهاجم مدرب الدنمارك

أصيب المدير الفني للمنتخب الدنماركي مورتن أولسن بعدوى فيروسية أجبرته على ملازمة الفراش.ولم يقدر أولسن على النهوض من الفراش بعدما أصيب بحمى وضعف جسدي حاد. وولى مساعد أولسن، بيتر بوندي مسئولية تدريبات الفريق حتى يستعيد المدير الفني عافيته. وأكد الاتحاد الدنماركي لكرة القدم عدم تعرض أي من لاعبي الفريق للعدوى الفيروسية. وتلعب الدنمارك في المجموعة الخامسة مع هولندا والكاميرون واليابان.






مصطفى الآغا
آغاويات مونديالية اربطوا الأحزمة
مصطفى الآغا
وانطلق العرس الكروي العالمي ( الإفريقي ) بكل ما أوتي من قوة ... وكأني به يقول لكل العالم ها هي أفريقيا التي شكّكتم بها وبقدراتها تقول لكم إنني قادرة لو منحتموني الفرصة .. وللأمانة والتاريخ فجنوب أفريقيا لا تمثل القارة السمراء (الحقيقية) لأن هذا البلد كان مستعمرا من الغرب " المتقدم " ولم يغادره بل بقي فيه وحَكمَه مئات السنين ... ولم يغادره مطلقا كما فعل في الدول الأخرى ....
بل بقي وحكم والمشكلة أن الحكم الأبيض كان على حساب الشعب (الأسمر) صاحب الأرض الحقيقي الذي عايش الاضطهاد والتمييز العنصري البغيض سنوات طويلة حتى تحقق الحلم وبات الجميع شركاء في قيادة البلد ...
وعرف من كان سجينا لدى "البيض" حوالي ثلاثة عقود من الزمن أن البلد لا يمكن أن تحكمه فئة على حساب فئة وأن الرياضة تستطيع أن توحد الجميع "بيضا وسودا " وبدأ ذلك عام 1995 عندما ساهم في استضافة بلاده كأس العالم للرجبي التي لم يكن منتخب بلاده يحظى فيها حتى بشعبية الأفارقة ابناء البلد لأنهم كانوا يعتبرونه منتخب البيض فقط رغم وجود لاعب أسمر واحد هو " تشستر " ....
مانديلا وقف مع المنتخب بمن فيه من البيض وجعله قضيته الأولى التي تطغى حتى على الامور السياسية والاقتصادية والأمنية وظل يدعمه بكل قوته حتى وقفت البلد كلها معه وتوج بطلا للعالم على حساب نيوزيلندة " الرهيبة آنذاك " ....
مانديلا نفسه هو من منح بلاده شرف تنظيم أول نهائيات لكؤوس العالم في إفريقيا وللاسف فصحّته باتت على " قدها" وهو الذي سيحتفل بعيد ميلاده الثاني والتسعين بعد أيام ولا ننسى أنه أمضى ثلث عمره مكافحا ضد الفصل العنصري وثلثه في السجن وبعض السنوات رئيسا يحمل هموم بلاده ومواطنيه وآخر ايام حياته يقضيها كمواطن يقف مع بلاده وقضاياها كسفير " غير مُعين " ....
مانديلا لم يحضر حفل الافتتاح لمصاب حل بعائلته كما قال الرئيس الجنوب افريقي وهو وفاة ابنة حفيدته الصغيرة زيناني مانديلا ابنة الـ13 في حادثة سيارة ...ولكن مانديلا حضر بروحه وفي كلمة الافتتاح.
إذن هي بطولة مانديلا بامتياز وهي أفكار مانديلا وهي أخلاق مانديلا وهو رؤية مانديلا التي يجب ان تسود العالم كلله لأن هذا الرجل لم يسع للثأر والانتقام عندما خرج من سجنه " الابيض " بل سعى للمصالحة وبناء "وطن" بكل ما تعنيه الكلمة من معنى وكان لابد من تنازلات "معنوية ثأرية " بدت مؤلمة وغير مفهومة آنذاك للكثيرين ومنهم ابنته التي " حاربته ووقفت ضده " لأنها لم تفهم كيف يمد مظلوم يده لظالميه بعدما بات أقوى منهم ....
هذه هي الرسالة التي حملها مانديلا لأبناء بلده وللعالم وهذه هي الرسالة التي اتمنى أن يفهمها الجميع وهي الرسالة التي حملها ديننا الحنيف قبل ألف سنة ونيف من وجود مانديلا وغاندي وهي أن العفو عند المقدرة وأن الحلم ساعة الغضب هو من أحب الفضائل الانسانية وأكثرها قيمة ....
نعم الرياضة يمكن ان توحد بين الشعوب وبين المتحاربين والمتخاصمين لو كانت هناك رؤية قيادية لمثل هذه الامور ويمكن أن تصبح الرياضة وقودا للحروب ونارا ملتهبة تكوي وتأكل الأخضر واليابس وتلتهم "العروبة" التي نتشدّق بها ليل نهار ولا نتعامل بها (معظم الأحيان وليس في كلها) إلا من زاوية الحساسيات والكيديات والمناكفات ...
كأس العالم بدأت ... فاربطوا الأحزمة واستمتعوا والأهم أن نتعلم الدروس المفيدة وليس العادات السيئة .....







«كأس العالم» وصفة هايتي لعلاج مأساة ضحايا الزلزال

يتحرق المواطنون في هايتي المهووسة بكرة القدم شوقا لمشاهدة مباريات كأس العالم على شاشات تلفزيونية عملاقة في مخيماتهم، فيما سيكون أول طريقة علاج جماعية منذ الزلزال المدمر الذي ضرب البلاد في يناير الماضي والذي قتل نحو 300 ألف شخص وشرد أكثر من مليون آخرين. وفي المخيمات المزدحمة في عاصمة هايتي ومناطق أخرى تأثرت بسبب الزلزال يقول الناس إنهم مستعدون لمشاهدة كأس العالم رغم عدم تأهل منتخب بلادهم للنهائيات التي ستنطلق في جنوب افريقيا أمس الجمعة وتستمر لمدة شهر. وقال جان ماري سانون (36 عاما) : فقدت كل شيء في الكارثة ولست قادرا حتى الآن على استيعاب مدى تعاسة حياتي." وأكد أنه في حالة فوز البرازيل بكأس العالم فسيعيش سعيدا حتى نهاية العام. واضاف سانون "لربما أصابني الجنون لو لم تنظم كأس العالم في هذه الفترة. لكن إذا فازت البرازيل باللقب سأقضي بقية العام احتفل رغم أني لا أمتلك دولارا واحدا.






ميسي: الجميع يخشى روني

يعتقد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أن واين روني يمكنه أن ينهي العناء الإنجليزي الذي استمر 44 عاما في كأس العالم، وأشاد أفضل لاعب في العالم، بنجم المنتخب الإنجليزي مشددا على أن فريق «الأسود الثلاثة» قادر على سيادة العالم تحت قيادة المدرب الإيطالي فابيو كابيللو.
ويعتبر روني من الكدوت الرابحة للمنتخب الانجليزي وقد اظهر تالقا لافتا مع فريقه مانشستر يونايتد في الدوري الانجليزي فضلا عن مستواه المميز في دوري ابطال اوروبا







دومينيك أكثر مدربي المونديال ابتعادا عن قلوب المشجعين

تصدر المدرب ريمون دومينيك المدير الفني للمنتخب الفرنسي لكرة القدم قائمة أكثر المدربين غير المقبولين لدى المشجعين من بين جميع المدربين المشاركين في نهائيات كأس العالم 2010بجنوب أفريقيا.
وتفوق دومينيك على الإيطاليين مارشيللو ليبي المدير الفني للمنتخب الإيطالي وفابيو كابيللو المدير الفني للمنتخب الإنجليزي وذلك في استطلاع للرأي بين قراء صحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية. ونال دومينيك أكثر من 2000 صوت بما يعادل نحو 60 بالمئة من الذين شاركوا في الاستطلاع على موقع الصحيفة بالانترنت . ولم يكن غريبا أن يكون دومينيك ضمن أبرز المدربين المكروهين لدى المشجعين خاصة بعد عروضه السيئة مع المنتخب الفرنسي في التصفيات المؤهلة لمونديال 2010 ومنها التعادل 1/1 مع نظيره الروماني في العام الماضي.
وربما يرجع تصدر المدرب الفرنسي القائمة في استطلاع الصحيفة الإيطالية الشهيرة إلى إثارته غضب مشجعي إيطاليا بعد اتهام الإيطاليين برشوة الحكام.
وحل ليبي في المركز الثاني برصيد 28 بالمئة من أصوات المشاركين في الاستطلاع نظرا لإهاناته التي يوجهها باستمرار إلى الصحفيين والمشجعين الذين ينتقدونه.
وتفوق كابيللو على الأرجنتيني دييجو مارادونا في الصراع على المركز الثالث بالقائمة نظرا لديكتاتوريته في العديد من المواقف.







الغضب أوقعه في صراعات مع الصحفيين
دومينيك متحفز لاستثمار الفرصة الأخيرة

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
لم يبرهن ريمون دومينيك -المدير الفني للمنتخب الفرنسي- حتى الآن على أنه مدرب قادر على تحقيق الانتصارات والفوز بالألقاب في غياب النجم الكبير زين الدين زيدان.وعندما تولّى دومينيك تدريب المنتخب الفرنسي في عام 2004 وضع له الاتحاد الفرنسي للعبة هدفاً وهو بلوغ المربع الذهبي في مونديال 2006 بألمانيا.ولكن الفريق نجح في وجود نجمه السابق زيدان في بلوغ المباراة النهائية للبطولة والتي خسرها بضربات الترجيح أمام نظيره الإيطالي، ليدعم دومينيك موقعه في منصب المدير الفني للفريق، ويدعم موقف الاتحاد الفرنسي للعبة في الرد على الانتقادات الموجّهة إلى أساليب دومينيك الخططية وشخصيته والعروض متوسطة المستوى التي يقدمها الفريق.وأشار منتقدوه إلى أن دومينيك لم يفُز بأي لقب في بطولة كبيرة منذ بداية مسيرته التدريبية قبل 26 عاماً والتي شغل خلالها منصب المدير الفني للمنتخب الفرنسي للشباب (تحت 21 عاماً) من 1993 إلى 2004.كما يتسم دومينيك بسرعة الغضب التي أوقعته في صراعات عديدة مع الصحفيين واللاعبين، ودفعت الاتحاد الفرنسي للعبة إلى مطالبته بتحسين علاقاته مع المحيطين.وسواء خسر أو فاز ستكون بطولة كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا هي الأخيرة له مع المنتخب الفرنسي. وإذا لم يتأهل على الأقل للمربع الذهبي في البطولة ستذكر مسيرته مع الفريق دائماً بأنها كارثة.
يواخيم لوف
كان المدرب يواخيم لوف (50 عاما) المدير الفني الحالي للمنتخب الألماني، مدرباً مساعداً لمواطنه يورجن كلينسمان في تدريب الفريق قبل وأثناء مونديال 2006 بألمانيا. وبينما رأى المراقبون للفريق أن كلينسمان هو المحفز للفريق كان لوف هو العقل الخططي للفريق قبل أن يخلف كلينسمان في منصب المدير الفني بعد مونديال 2006 والذي فاز فيه المنتخب الألماني بالمركز الثالث.








كيروش يسعى لإخراس ألسـنة المنتقـدين

تلقّى المدرب كارلوس كيروش (56 عاماً) - المدير الفني للمنتخب البرتغالي - انتقادات عنيفة خلال المسيرة المهتزة والمتذبذبة للفريق في التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010، ولكنه يمتلك الآن الفرصة للرد على منتقديه.. ولا يمتلك كيروش أي خبرة بنهائيات كأس العالم سواء على مستوى اللعب أو التدريب، ولكنه أثبت جدارته كمدرب مساعد يتميّز بالنواحي الخططية خلال عمله في نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي.
وترك كيروش منصبه كمدرب معاون للأسكتلندي أليكس فيرجسون في مانشستر يونايتد ليتولّى تدريب المنتخب البرتغالي في يوليو 2008 خلفاً للمدرب البرازيلي لويز فيليبي سكولاري الذي قضى ست سنوات في قيادة الفريق، ولكن مسيرته انتهت بشكل مخيب للآمال؛ حيث خرج الفريق مبكراً من يورو 2008. ومهما حدث لكيروش في جنوب إفريقيا سيكون هذا المدرب قريباً من وطنه الأصلي؛ لأنه ولد في موزمبيق المجاورة لجنوب إفريقيا كما سيق له تدريب منتخب جنوب إفريقيا.
مورتن أولسن
تولّى المدرب مورتن أولسن مهمة تدريب المنتخب الدنماركي منذ عام 2000، كما جدّد في وقت سابق من العام الحالي عقده مع الفريق حتى يونيو 2012.
واعترافاً بإنجازاته مع الفريق تم تقليد أولسن بوسام "فارس دانيبورج" في 16 إبريل الماضي على هامش الاحتفال بعيد الميلاد السبعين للملكة مارجريت ملكة الدنمارك.







فان مارفيـك يتطلع للنجـاح مع الطاحـونة البرتقـالية

حلّ المدرب بيرت فان مارفيك بدلاً من مواطنه ماركو فان باستن في منصب المدير الفني للمنتخب الهولندي بعد كأس الأمم الأوروبية الماضية (يورو 2008).. وتقدّم فان مارفيك الخطوة الأولى في طريق النجاح والشهرة في عالم التدريب بعدما قاد فينورد الهولندي في عام 2002 للفوز بلقب كأس الاتحاد الأوروبي (الدوري الأوروبي حالياً). ولم يحقق فان مارفيك أي نجاح على مدار عامين قاد فيهما فريق بوروسيا دورتموند الألماني، ولكنه نال احترام الهولنديين بعد ما قاد منتخب بلاده للفوز في جميع المباريات الثماني التي خاضها في التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال 2010. وربما يفتقد فان مارفيك الشهرة التي تمتع بها سابقوه من مدربي المنتخب الهولندي "الطاحونة البرتقالية"، ولكنه أظهر عدم خوفه من القرارات الصعبة؛ ومنها على سبيل المثال استبعاد كلارنس سيدورف نجم ميلان الإيطالي.
كما أثار فان مارفيك دهشة الجميع بقراره الخاص بإعادة لاعب خط الوسط مارك فان بوميل نجم بايرن ميونيخ إلى صفوف الفريق، خاصة أن اللاعب هو زوج ابنته.
إريكسون
رغم توليه المسؤولية منذ فترة قصيرة للغاية وعدم خوضه أي مباراة رسمية مع الفريق، يمتلك المدرب السويدي زفن جوران إريكسون المدير الفني للمنتخب الإيفواري خبرة كبيرة على مستوى تدريب الأندية والمنتخبات ستساعده على تحمّل المسئولية الصعبة، علماً بأن أول مباراة رسمية له مع الفريق ستكون في مونديال 2010 بجنوب إفريقيا.
وحقق إريكسون (62 عاماً) أول نجاح له في أواخر التسعينيات من القرن الماضي عندما قاد لاتسيو إلى الفوز بدوري وكأس إيطاليا وكأس أوروبا للأندية أبطال الكؤوس.
وقاد إريكسون المنتخب الإنجليزي في الفترة من 2001 و2006، ووصل معه إلى دور الثمانية في بطولتي كأس العالم 2002 و2006 وكأس الأمم الأوروبية (يورو 2004).








الجزيرة تحدد معلقي الجولة الأولى من المونديال

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
أعلنت قناة الجزيرة الرياضية أسماء معلقي مباريات الجولة الأولى للمرحلة الأولى لمونديال 2010م بجنوب أفريقياً حيث وضعت معلقين لكل مواجهةحيث سيعلق على مواجهة كوريا الجنوبية مع اليونان المعلقان نبيل نقشبندي ومحمد بركات،فيما يعلق على مواجهة الأرجنتين مع ******* رؤوف خليف ومعه حاتم بطيشة،ويعلق على مواجهة إنكلترا مع أمريكا علي محمد علي وعصام الشوالي،ويعلق على مواجهة الجزائر وسلوفينيا حفيظ دراجي وعلي سعيد الكعبي ولقاء صربيا مع غانا حاتم بطيشة والحبيب بن علي،ومواجهة ألمانيا مع أستراليا عصام الشوالي مع نبيل نقشبندي،ويوم الاثنين مواجهة هولندا مع الدانمارك يوسف سيف وحاتم بطيشة،ولقاء اليابان مع الكاميرون رؤوف خليف وجواد بده،ولقاء إيطاليا مع البارغواي علي سعيد الكعبي وعصام الشوالي.





بيكرمان :مارادونا محظوظ بوجود ميسي

أخبار كأس العالم عبر الصحف ليوم السبت29/6/1431هـ
قال مدرب المنتخب الأرجنتيني السابق في مونديال 2006 خوسيه بيكرمان أن المونديال الحالي قد يسجل مفاجآت كبيرة من خلال النتائج المسجلة بالإضافة إلى أن البطوله قد تكون مليئة بالمفاجآت خصوصا من منتخبات القارة الإفريقية التي تعودت على اللعب في مثل هذه الأجواء ووسط جماهير مختلفة عن البطولات السابقة وأضاف بيكرمان أن الحديث عن المنتخبات المرشحة لنيل البطولة يطول للغاية ولكن لو شاهدنا الأسماء المتواجدة فبلا شك فإن إسبانيا ستكون المرشحة الأولى تليها انكلترا ولكن الأهم من ذلك كيفية التعامل مع مثل هذه المباريات لاسيما أن المنتخبين يمتلكان فكرا تدريبيا على مستوى عال ويتمثلان في دل بوسكي وكابيلو كما تطرق بيكرمان عن أفضل اللاعبين في البطولة حيث أكد أنه كان محظوظا بتواجد ميسي في مونديال 2006 والأمر ينطبق على ماردوانا كذلك خصوصا أن الفتى الذهبي وصل لذروة مستواه وتألقه مع البرسا قد يقود التانغو إلى اللقب إذا قدم نفس المستوى.





الإعلام الإيطالي ينتظر خروج منتخب بلاده

ينتظر الإعلام الإيطالي بكل شغف خروج منتخب بلاده من بطولة كأس العالم المقامة حاليا في جنوب إفريقيا من أجل شن حملة شرسة على مدرب المنتخب الإيطالي مارتشيلو ليبي والذي أصبح شماعة المستويات الهابطة التي يقدمها الأزوري وحامل اللقب بعد إصراره على اللعب بتشكيلة غريبة في بعض المباريات بالإضافة إلى عدم رغبته استدعاء بعض اللاعبين المميزين في الدوري الإيطالي وكانت المفاجأة هو إبعاد ليبي للاعب المتميز روسي والذي فتح النار على المدرب الذي اعتبرته الجماهير أن إصراره على الحرس القديم سبب خروج المنتخب من البوابة الكبرى ووصوله إلى الدور الثاني سيكون إنجازا كبيرا لإيطاليا وكان الإعلام الإيطالي قد فتح النار كذلك على لاعبي المنتخب الإيطالي بعد إعلان أغلب اللاعبين رغبتهم بالاعتزال الدولي قبل انطلاق البطولة وهو الأمر الذي لايناسب طموحات المنتخب الإيطالي . تجدر الإشارة إلى أن أغلب وسائل الإعلام الإيطاليه قد وضعت منتخب بلادها خارج البطولة بعد إعلان التشكيلة الأخيرة للمنتخب قبل انطلاق كأس العالم.






الصحف الفرنسية تشبه دفاع الديوك بالماء..!!

تحسرت الصحف الفرنسية في أعدادها الصادرة قبل انطلاقة مباريات المنتخب الفرنسي في المونديال وتحديدا بعد الخسارة الأخيرة أمام الصين على أيام الدفاع الفرنسي في كأس العالم 98 في فرنسا عندما نال كلا من ليليان تورام وبلان جائزة الأفضلية على حساب عدد من النجوم في ذلك الوقت الذي ضم أيامه مالديني الإيطالي والإسباني هييرو وكذلك البرازيلي الدير واعتبرت الصحف الفرنسية أن دفاع منتخب بلاده من الدفاعات الأضعف في البطولة نظير مايقدمه اللاعبون الحاليون من مستويات هابطة لاتناسب قدرة الفريق على تقديم مستوى جيد في البطولة خصوصا أن المدرب دومينيك لايزال مصرا على اللاعب بالثنائي ابيدال وجالاس في قلب الدفاع وتناسى في الوقت ذاته أن الاثنين ابتعدا عن الملاعب في الموسم الحالي عن اللعب بشكل مستمر بسبب الإصابات وهذا ما أبعدهما عن مستواهما المتميز في الفترة الأخيرة ووصفت الجماهير الفرنسية الدفاع الفرنسي بأنه يشابه شرب الماء في سهولة اختراقه في ظل عدم تحرك المدرب دومينيك لإيجاد حل سريع قبل انطلاقة البطولة.







التلفزيون السوري يبث 22 مباراة من كأس العالم

توصل التلفزيون السوري إلى اتفاق رسمي مع شبكة الجزيرة صاحبة الحقوق في المنطقة العربية لنقل 22 مباراة من كأس العالم 2010 عبر القنوات الأرضية مقابل 10 ملايين دولار، وقال رئيس دائرة القسم الرياضي بالتلفزيون السوري جوزيف بشور إن "التلفزيون السوري توصل إلى اتفاق مع شبكة الجزيرة الرياضية صاحبة الحقوق في المنطقة العربية لبث باقة من مباريات كأس العالم على القنوات الأرضية مقابل 10 ملايين دولار"،مؤكداً أن "التلفزيون سيبث 22 مباراة من ضمنها لقاء الافتتاح ومباراتين من الدور ربع النهائي ولقائي النصف النهائي, إضافة إلى المباراة النهائية", مشيراً إلى أن "الباقة التي حصل عليها التلفزيون تم اختيارها جميعاً من قبل الجزيرة الرياضية"،مشيراً إلى أن الاتفاق مع الجزيرة تم على أن تتكفل ببث التعليق مع الصورة, فيما ستتكفل الدائرة الرياضية في التلفزيون بتنظيم استوديو تحليلي قبل كل مواجهة".







«أصداء العالم» برنامج كرويّ المحتوى ترفيهيّ القالب

تزامناً مع انطلاق فعاليات المونديال الكروي الذي ترنو إليه عيون العرب والعالم في جنوب أفريقيا، تُطلق MBC1 اعتباراً من اليوم الجمعة برنامج "أصداء العالم" مع مصطفى الآغا بمحتواه الكروي وقالبه الترفيهي،والذي يرصد فعاليات وأجواء وأحداث ونتائج مباريات المونديال لحظةً بلحظة،وفي هذا السياق يمزج "أصداء العالم" في فقراته المتنوعة ما بين المباريات وحساباتها من جهة والمتعة والترفيه من جهةٍ أخرى، فمن فقرات تُقيّم أداء الفرق وتستطلع نتائجها وتستشرف ما ستوؤل إليه المباريات،إلى فقرات ترفيهيةٍ بامتياز يَحلّ فيها نجوم الكرة والرياضة والفن ضيوفاً على البرنامج،كما يتضمن "أصداء العالم" فقرات حوارية وتحليلية يستضيف خلالها حصرياً عدداً من عمالقة الكرة العالميين والعرب ممن أسهموا في صناعة التاريخ الرياضي لفرقٍ عريقة بعضها مشارك في جنوب أفريقيا،وذلك لإعطاء آرائهم وشهاداتهم باللاعبين والفرق والخطط والتحكيم، وإبراز تحليلاتهم للمباريات وتوقّعاتهم للنتائج،وبموازاة ذلك ينقل فريق مراسلي "أصداء العالم" من قلب الحدث كل ما يدور في فَلَك الملاعب الجنوب أفريقية وما يتم تداوله خلف الكواليس وبين المدرجات.







الفيفا يكشـف امتلاكه حقـوقاً ملكيـة بأكثر من مليــار دولار

قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إنه حقق أرباحا بلغت 196 مليون دولار في 2009 وإنه يملك حقوقا ملكية بأكثر من مليار دولار، ويرجع ذلك أساسا إلى الدخل الهائل الذي لا يزال يتحقق من بيع حقوق البث التليفزيوني. وأظهر تقرير مالي للفيفا أن مبيعات حقوق البث التليفزيوني (بقيمة 650 مليون دولار) والتسويق (بقيمة 277 مليون دولار) ساهمت بالجزء الأعظم من الإيرادات البالغة 1.022 مليار دولار في 2009. وقال الفيفا لدى تقديم التقرير إلى مؤتمره عشية انطلاق نهائيات كأس العالم في جنوب افريقيا إنه الآن يتمتع بأساس "صلب" من حقوق الملكية يبلغ 1.061 مليار دولار.
وقال فرانكو كاراكو رئيس لجنة المراجعة الداخلية للوفود "في حين تجاوزت قيمة حقوق الملكية مليار دولار فإن هذا يعد أمرا ضروريا في ظل زيادة المخاطر المالية بأكثر من ذلك .. هذا الرقم كاف فقط لتغطية السنة ونصف السنة المقبلة".. وقال الفيفا إن الطريقة الناجحة التي أديرت بها المخاطر في السنوات الماضية ساعدت على تجنب أسوأ التأثيرات للأزمة المالية العالمية.
وقال الفيفا إن الإيرادات عن الفترة من 2007 وحتى 2010 كانت أكبر بمقدار 12 مرة من الفترة بين 1995 و1998 إذ ارتفعت الإيرادات من 257 مليون دولار إلى 3200 مليون. لكن في نفس الوقت قال الاتحاد الدولي إن إنفاقه على برامج التطوير حول العالم ارتفع بمقدار 50 مرة من 14 مليون دولار خلال الفترة من 1995 وحتى 1998 ليصل إلى 691 مليون دولار عن الفترة من 2007 وحتى 2010.







الارتفاع عن مستوى سطح البحر عنصر جوهري في جنوب افريقيا

يشكل الارتفاع عاملا رئيسيا في نهائيات كأس العالم لكرة القدم خاصة أن الانتخابات لا تترك أي شيء للظروف خلال استعداداتها للبطولة. غير أن كل فريق ينتهج أسلوبا مختلفا في التعامل مع البطولة ، وسط ستة مواقع ترتفع بأكثر من 1100 متر عن مستوى سطح البحر. واستقر 19 فريقا بينها ألمانيا والبرازيل والدنمارك في جوهانسبرج وبريتوريا على ارتفاع نحو 1600 متر فوق مستوى سطح البحر فيما استقر الفريقان الانجليزي والاسباني على ارتفاع أقل من 1500 متر فوق مستوى سطح البحر. وهناك عشر فرق فقط ، مثل الدنمارك وفرنسا ، استقرت في المناطق الساحلية ذات الارتفاع المنخفض. ويعتقد رايموند دومينيك المدير الفني للمنتخب الفرنسي ونظيره في المنتخب الدنماركي مورتن اولسن أن اللاعبين يتأقلمون بشكل أسرع وينامون بشكل أفضل ويتدربون بشكل أقسى في الارتفاعات المنخفضة ، وسيكون أمامهم المزيد من أوقات الفراغ. وحصل المنتخب البرازيلي على فرصة قوية حيث وصل إلى جنوب أفريقيا في 26 مايو الماضي ، قبل نحو ثلاثة أسابيع على المباراة الأولى للفريق.
وقال المهاجم الإنجليزي جيرمين ديفو في وقت سابق من الأسبوع "تشعر بالارتفاع عندما تبدأ في الركض ولكني واثق من أننا سنعتاد على ذلك عبر التدريبات".
وقال طبيب الفريق الألماني : انها (الارتفاعات) لديها أثر معروف على زيادة انتاج خلايا الدم (التي تحمل المزيد من الاوكسجين)". وبالنسبة ليواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني فإن قوة الاحتمال واللياقة البدنية ستكون العناصر الأساسية للظهور بشكل جيد في البطولة.
وأوضح لوف "اللياقة البدنية تلعب دورا كبيرا ، ربما الدور الأكبر أكثر من ذي قبل ، فقط هؤلاء الذين بلغت اللياقة البدنية ذروتها لديهم سيكونوا قادرين على شحن بطارياتهم خلال العطلات القصيرة بين المباريات". وصرح ستيف اينجهام رئيس علم وظائف الأعضاء في المعهد الإنجليزي للرياضة لصحيفة "ذا جارديان" أن الحفاظ على مستوى اللياقة البدنية
يتطلب جهدا محفوفا بالحذر من جانب المدربين.






الملاك يشعرون بالاستياء
غرف الفنادق خالية في اليوم الأول للمونديال

جماهير كرة القدم التي تصل إلى جنوب أفريقيا لا يتم استقبالها فقط بأصوات الفوفوزيلا من جانب الجنوب أفريقيين، لكن باللافتات التي يحملها أصحاب نزل الإٌقامة التي تحمل عبارات تحاول إغراء المشجعين للإقامة في نزلهم. ومن بين هؤلاء جيليس فرامبتون الذي يدير نزل "ثاتش" في ضواحي جوهانسبرج.
وقال فرامبتون : قررت عدم الذهاب مع الشركة التي تعمل رسميا مع الفيفا (الاتحاد الدولي لكرة القدم)، لم تعجبني الشروط والأجواء التي يعرضوها.
وأعرب فرامبتون عن اعتقاده أن هناك عروض إقامة أكبر من طلب المشجعين على الغرف، لابد أن هناك 20 وأكثر منا يعرضون عروض إقامة. وأكد فرامبتون أنه رفع أسعاره بنسبة لا تزيد على 15بالمائة ، بما يصل إلى 69 دولارا في الليلة ، "هناك بعض دور الضيافة التي ضاعفت أسعارها ثلاث مرات، وأعتقد أن ذلك ضرب من الجنون، لكني لا أريد أن أقول أكثر من ذلك". وتعرضت شركة ماتش المرتبطة باين شقيق السويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا لانتقادات لاذعة في جنوب أفريقيا في ظل تذمر العديد من الفنادق ونزل الضيافة من أن الشركة تعهدت لهم بالكثير، لكنها نفذت القليل فقط. وقالت مالكة إحدى مؤسسات الضيافة في جوهانسبرج رفضت الكشف عن اسمها : إنها لم تكن لتوقع عقدا مع الشركة لو كانت تعلم أن الأمور ستسير بهذا الشكل. وأوضح داني فان فورين مالك فندق "اكواسيني بلاس ريست جيست هاوس" في جوهانسبرج أنه وفنادق أخرى غاضبين من الفيفا لإلغاء الحجوزات قبل أسبوع واحد من انطلاق كأس العالم. ويرفض الفيفا دفع أي عربون بعد أن حجز في البداية 270 غرفة، ثم 100 غرفة قبل شهرين و100 غرفة أخرى الشهر الماضي ، وفجأة يوم الأحد ألغى الفيفا باقي الغرف الـ «70». وأكد فان فورين أنه منذ الغاء الفيفا لحجوزاته نجح في شغل 70 بالمائة من الغرف عبر الإعلان في مواقع الكترونية غير تابعة للفيفا. ولا يختلف الوضع كثيرا في المدن الأخرى، حيث تتوقع كيب تاون نسبة اشغال 60 بالمائة فيما تتوقع دربان نسبة اشغال اقل تبلغ 40 بالمائة.







نقابات العمال تستغل كأس العالم للمطالبة بزيادة الأجور

تستغل نقابات العمال في جنوب افريقيا استضافة البلاد لنهائيات كأس العالم لكرة القدم لاستخدامها كأداة للضغط من أجل رفع الأجور لأعلى من مستوى التضخم في تحرك قد يجهض فرص تعافي الاقتصاد من حالة انكماش حاد.
وقد ترتد هذه الخطوة الى نحر العمال إذا اضطرت الشركات المتعثرة في أكبر اقتصاد في القارة الافريقية لإلغاء مزيد من الوظائف بعدما خسر نحو مليون شخص وظائفهم بالفعل بفعل الكساد الذي عاشته البلد العام الماضي والذي كان الأول فيها منذ نحو 20 عاما.
ويؤكد اتحاد العمال أنه ليس لدى العمال ما يخسرونه إذا نظموا إضرابا خلال النهائيات . ويقول اتحاد العمال إن كأس العالم لم تعد سوى بالقليل من الفائدة على الفقراء .
وقال نيك بوريان المحلل السياسي المستقل "يملك اتحاد العمال القدرة على لعب دور قوي في هذه المرحلة وتقاسم الإدارة لأنه قدرته على المخاطرة أكبر .. وفي هذه المرحلة الاتحاد مستعد للمخاطرة بكأس العالم.
وقالت النقابة الوطنية لعمال الصلب "بالنسبة للملايين من عمالنا والفقراء فإن مشاكلهم أكثر من كأس العالم ولن يوقفوا أبدا نضالهم من أجل زيادة الأجور من أجل السلم ومن أجل زوار بلدنا.
وكشف إضراب في مجموعة ترانسنت للنقل الشهر الماضي عن الفرصة التي توفرها نهائيات كأس العالم للعمال. واستسلمت الشركة ووافقت على دفع أجور أكبر لينتهي إضراب استمر لثلاثة أسابيع وأصاب حركة السكك الحديدية والموانئ بالشلل.
لكن رازيا خان المحللة بمؤسسة ستاندارد تشارترد تقول إن شعورا بالوطنية قد يدفع العمال لإيقاف أي إجراء من شأنه تلطيخ صورة جنوب افريقيا أمام العالم وهي تستضيف النهائيات للمرة الأولى على أرض افريقية.







البرودة والفوفوزيلا والحزن تسيطر على المباراة الافتتاحية

كانت البرودة والفوفوزيلا هما أبرز ما في اليوم الاول للمونديال ، أحد أكثر الأيام المنتظرة في تاريخ جنوب إفريقيا حيث يشهد انطلاق بطولة كأس العالم لكرة القدم ، والذي سيطرت عليه أجواء الحزن عقب وفاة حفيدة الرئيس الجنوب إفريقي السابق نيلسون مانديلا.
وتركت الأجواء الباردة أثرها مع بداية اليوم ، بدرجات حرارة أقل من عشر درجات ورياح زادت من الإحساس بالبرودة. وأيقظت «الفوفوزيلا» التي تصم الآذان العديد من سكان المدينة التي عاشت أجواء احتفالية طيلة الأسبوع. وتعرضت نشوة أصحاب الأرض بتنظيم أول مونديال في تاريخ إفريقيا إلى صدمة بمعرفة نبأ وفاة إحدى حفيدات مانديلا التسع صباح أمس في حادث سير. وأفادت مؤسسة الحائز على جائزة نوبل للسلام بأن الطفلة المتوفية زيناني ، هي حفيدة زيندزي إحدى بنات مانديلا. ومن شدة تأثره جراء الحادث قرر مانديلا «91 عاما» عدم حضور افتتاح المونديال . ونقل عنه متحدث باسمه أن العائلة «غارقة في الحزن». وذكرت الشرطة أن السيارة التي كانت تقل حفيدة مانديلا انقلبت بأحد الطرق قرب جوهانسبرج. وتم اعتقال السائق الذي كان مخمورًا على الأرجح.



ĐΛṽΐđ ṼΪŁŁậ
شبكة برشلونة العربية
www.forcabarca.com


التعديل الأخير كان بواسطة DAVID VILLA; 12 - 06 - 2010 الساعة 15:39
المشاهدات 759 | التعليقات 0
 
مغلق
 
العلامات المرجعية

صديقي عاجل : الجزيره الرياضيه +9 : +10شغاله ببلاش!!

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق العرض


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 19:48.
المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2018
  • 00966138651070
  • 00966138648289
  • 2051033691
Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.