::الحلقة الثالثة ::[ المجتمع الصهيوني الكذبة الكبرى ]

بسم الله الرحمن الرحيم شباب الهدى يُقدم لكم : الحلقة الثالثة ضمن سلسلة حلقات دليلك إلى العدو الصهيوني تحت عنوان : تيودور هرتزل مؤسس الصهيونية

صورة 'ammarkha' الرمزية
ammarkha
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 03 - 02 - 2007
رقم العضوية : 32177
الدولة : القاهرة
المشاركات: 1,824
قديمة 07 - 06 - 2010, 04:58
المشاركة 1
  • قوة السمعة : 573
  • الإعجاب: 53

    بسم الله الرحمن الرحيم








    شباب الهدى يُقدم لكم :


    الحلقة الثالثة ضمن سلسلة حلقات


    دليلك إلى العدو الصهيوني


    تحت عنوان :















    تيودور هرتزل مؤسس الصهيونية الحديثة












    بهذهِ الكلمات وصفَ تيودور هرتزل -الأب الروحيّ للصهيونيةِ الحديثةِ -الاجتماعَ الأولِ المنعقدِ للزعامةِ اليهوديةِ في بالْ بسويسرا ، فلقد كَانَ هذا الاجتماع من أهم الاجتماعات في الدولةِ اليهوديةِ التي اشتَقَ لها الصَّهاينةُ اسمَ إسرائيل نسبةً لنبيِّ الله يعقوب وهو منْهُمُ ومن دولتِهِم بَرَاء .












    ومن أهم نتائج هذا الاجتماع أنه استطاع لم الشمل اليهودي المنتمي لمجتمعات مختلفة وأصول متعددة وثقافات متغايرة ، فلم يكن لليهود على مر العصور دولة تجمعهم فحقيقة الأمر أن اليهود لا يمثلون مجتمعاً واحداًولا يشتركون بلغة واحدةأو معتقدات واحدة ، إنما هم خليط يجمع بين ثقافات متعددة تبعاً للمكان الذي يقيم فيه اليهود ، وليس لليهود عادات مشتركة ولا تاريخ مشترك أيضاً . ولأجل هذا
    لم يتبقَ أمام هرتزل بعد هذا الاجتماع وتعدد الخيارات لإقامة وطن قومي لليهود سواء في موزمبيق أو ليبيا أو العراق سوى خيارين لا ثالث لهما فلسطين أو الأرجنتين ، وفي حال عدم وجود رابط بين الأخيرة واليهود وصعوبة إقناعهم في الهجرة اليها ؛ بدأ العمل جدياً لاختيار فلسطين وطناً قومياً لليهود





    والسؤال الذي يطرح نفسه بقوة هو :


    لـــــــــمـــــــــــــــاذا فلسطين ؟





    فكر الصهاينة في الدافع الذي يجعل اليهود يقبلون بفكرة الهجرة من الأراضي التي يسكنوها والرحيل لبلاد جديدة وبناء حياة جديدة ومستقرة


    هنا لم يكن غير فلسطين بلاد الأنبياء ومهد الرسالات التي سيروج لها الصهاينة على أنها أرض الميعاد واللعب على الوتر الديني والوعود بإقامة الهيكل وحُكم العالم وتسخيير الناس من غير اليهود لخدمة شعب الله المختار - على حد زعمهم -على الرغم من اختلاف طبقاتهم وتركيبهم السكاني ووضعهم الاجتماعي

















    1- يهود إشكنازيميون المنشؤون للدولة في الأساس والحاكمون فيها ولإدارتها ، كانوا يعيشون في وسط وغرب أوروبا ، وانتقلوا إلى شرقها بعد ذلك ، ولغتهم تجمع بين الألمانية والعبرية





    2- والخليط الآخر في الدولة الصهيونية هم السفرديم ، أو اليهود الشرقيون المتحدثون بلغة اللادينو والتي هي خليط بين العبرية والإسبانية ، وهؤلاء هم اليهود المنتشرون في البلاد الإسلامية ، واستوطنوا فيها بعد

    خروجهم من الأندلس إبان دخول الصليبين إليها ، فاليهود على مر العصور لم يجدوا الأمان إلا بين المسلمين وفي أيام حكمهم. وكانوا يعيشون في جنوب أوربا حيث إيطاليا وأسبانيا ومنها انتقلوا إلى أراضي الامبراطورية العثمانية وأصبح لهم كيان في البلقان والمناطق العربية وغيرها ..














    3- أما المجتمع الثالث في الدولة هم الفلاشا ، وهي كلمة تعني باللغة الأمهرية - المنفيون أو الغرباء


    بمعنى أن المنفي هو اليهودي الأثيوبي




    ، بالإضافة إلى دلالتها على معنى الاحتقار ،هذا الاسم الذي كان يطلقه الأثيوبي الأصل على الأثيوبي من الأصل اليهودي
    فالفلاشا لا ينتمون إلى أي من الكتل اليهودية الرئيسية وهي الأشكناروالسفارديم. يعيشون في مناطق معينة بالقرب من بحيرة تانا شمال غرب إثيوبيا، في قرى فقيرة، ويعمل رجالهم في مجال الزراعة ورعي الأغنام.























    بعد أن استطاع الصهاينة تجميع هذا الخليط وربطه بأرض الميعاد [ فلسطين ] كلاٌ حسب معتقداته وتوجهاته ، بدؤوا في مخاطبة اليهودي المتدين بارتكازهم على التوراة المُحرفة الداعية لإقامة الهيكل على أرض الميعاد المزعومة ، وخاطبوا العلماني من منطلق الاقتصاد وحكم الذهب والمال والتحكم في العالم وحكمه بقبضة الذهب والاقتصاد .


    وبقي اليهود المشتتون الذين لا ينتمون لا إلى هؤلاء ولا لهؤلاء ، وكانت الدولة بحاجة إليهم لإنشاء الجيش وخوض الحروب والتضحيات ، فاستغلوا فقرهم واضطهادهم ، ووعودهم بالدولة الحامية لهم والحرية الفكرية والشخصية في ظل تعطش الفلاشا لهذه الأمور المحرومين منها أصلاً .












    نجد هنا أن المزاعم اليهودية بحقهم في فلسطين مبنية على التضليل والتزوير ، متناقضة ما بين التجمع العلماني البحت والتدين اليهودي الزائف ، في ظل هذه المعطيات ساعدت الدول الكبرى بتسهيل المشروع الصهيوني للتجمع في فلسطين ، فالغرب متمثلاً بالديانة الصليبية المتنازعة على مر العصور مع اليهودية والإسلام










    الوسائل التي ساعدت الصهاينة على تحويل حلمهم إلى حقيقة:





    بالتزامن مع هذه الجهود استغل الصهاينة فرصاً أخرى لتحقيق أهدافهم ، وأوجدوا نقاطاً تجمعهم نستعرض أهمها فيما يلي




    1- الإعلام




    دأب الإعلام الصهيوني على إظهار الأمور بغير حقيقتها وكانت بدايته بإظهار العلماني هرتزل في دور العبادة اليهودية التي كان لها الأثر الكبير في التأثير على النفس اليهودية واستقطابها ، فأسسوا صحفاً لترويج أفكارهم منها صحيفة صوت يعقوب في فرنسا وصحيفة جورج كلان كل في انجلترا واشتروا صحفاً أخرى في أمريكا وكل هذا للتشبع بالفكر اليهودي البروتستانتي .




    2- اللغة


    في الوقت الذي يرى فيه بعض العرب أن من الحضارة التكلم بلغات مخلوطة والاستغناء عن اللغة الأم دعى الصهاينة للتوحد تحت اللغة العبرية واستخدامها كلغة لا بديل عنها لهم .







    3- الاقتصاد




    في الوقت الذي أرادت فيه انجلترا شراء أسهم قناة السويس ولم تتوفر في خزنتها المال الكافي ، قام بدعمهم آل روتشيلد وهم يهود في انجلترا كانوا أسسوا بنكاً في لندن عام 1897 ميلادي ، وسار الصهاينة على نهج شراء التأييد بالمال .




    حاول هرتزل التواصل مع العالم أجمع لمساعدته على تحقيق الحلم


    فقابل القيصر الألماني أثناء زيارته لفلسطين وعرض عليه الأمر وكان الرد بالرفض لخوف الأخير من تغلغل اليهود بالمجتمع الألماني و علاقته الجيدة بالسلطان عبد الحميد






    والتقى هرتزل بوزير المالية الروسي الذي رفض أيضاً الفكرة وأجابه على طلب الموافقة بالسماح للهجرة اليهودية :




    ((ممكن أن أتخلص من اليهود ولكن بإلقائهم في البحر ))





    فما كان منه إلا أن عرض على السلطان عبد الحميد الثاني عروضا مغرية للسماح لليهود بالهجرة إلى فلسطين
    وهي تتلخص في:


    أولا : 150 مليون ليرة ذهبية لجيب السلطان الخاص بمعنى رشوة .
    ثانيا : سداد جميع ديون الدولة العثمانية .
    ثالثا : بناء أسطول جديد للدولة العثمانية بتكلفة 120 مليون ليرة .
    رابعا : قرض بدون فوائد للدولة العثمانية قدره 35 مليون ليرة لإنعاش الخزانة العثمانية .
    خامسا : بناء جامعة عثمانية إسلامية في القدس .
    هذا مقابل أمرين :
    أولا : السماح لليهود بالهجرة إلى فلسطين .
    ثانيا : بناء مستعمرة صغيرة لليهود في شمال القدس .




    موقف السلطان عبد الحميد من بيع فلسطين :



    قال السلطان عبد الحميد الثاني :
    لا أستطيع بيع بوصة واحدة لليهود لأنه ليس ملكي بل ملك المسلمين ، و لن نسمح أبدا بتمزيقها







    هذا الرد الذي جاء على لسان السلطان عبد الحميد الثاني موجهاً لهرتزل الذي حاول شراء مستوطنة شمال القدس بالملايين اليهودية في حال الضعف الشديد الذي كانت تعاني منه خزينة الدولة العثمانية مما أثار استياء ثيوودور هرتزل ودعى لإسقاط الخلافة


    فنشأ حزب الاتحاد والترقي في تركيا مصوراً للعالم أن الخلافة الإسلامية هي السبب في التخلف الفكري ، وبدأ باستبدال التجمع الإسلامي بالمناداة بالقومية العربية وإلغاء المناهج الإسلامية .


    للأسف سار البعض خلف هذه الدعوات ،






    فانطلق حاكم مكة المكرمة والمدينة المنورة الشريف حسين لإسقاط الخلافة العثمانية وإقامة مملكة للعرب تكون حدودها




    الجزيرة العربية بدون الخليج و بدون اليمن ـ طبعا يريدون السيطرة على السواحل حول المملكة العربية المزعومة ـ الأردن و القدس وليس فلسطين ، سوريا وليس لبنان وبعض أجزاء العراق. أراد الشريف حسين ضم لبنان أجابوه أن فرنسا لديها أطماع في لبنان أراد فلسطين أجابوه أن فلسطين يريدونها لأشياء أخرى ...






    هنا علينا أن نعلم أن من يفرق الأمة لن يعمل على توحيدها فبريطانيا معروفة بسياسة


    فَرِّق تَسُد




    فدخل الاستعمار للبلاد الإسلامية كمخلص ومنقذ للعرب من ظلم العثمانيين ، وبدأ تنفيذ الوعد البريطاني للصهاينة بإقامة دولتهم المزعومة من خلال اتفاقية سايكس بيكو وتقسيم فلسطين !!






    المؤامرة على الشعب



    بطبيعة الحال ليس من المعقول أن يترك الصهاينة الدولة الإسلامية تحت إمرة قائد واحد ، أو دولة واحدة ، بل وجب تقطيعها دويلات ودول ، وبدأ رسم الحدود وإعلان الإستقلال هنا وهناك ، ونودي بالملك عبدالله ابن الشريف حسين بأمير على شرق نهر الأردن ، وهي ما كانت تُعرف بصحراء بلاد الشام ، والناظر للأمر من حيث الجغرافيا والتعداد السكاني والإمكانيات المتاحة يرى أنه ضرب من الجنون إقامة مملكة في هذا المكان الخالي إلا من بعض السكان وبعض القرى المتناثرة هنا وهناك ، لكن المتعمق بالأمر يرى ؛ أنه تحضير دولة ذات حكم خارجي لاستقبال شعب سيُرحل من وطنه ، فترى تركيبة غريبة عجيبة من حيث سكان البلد الأصليين ، وشعب له الأغلبية السكانية ولا يملك من السلطة شيء ، فبهذا يستطيع الصهاينة زرع التفرقة في الدولة المجاورة لهم الحائزة على أعلى نسبة من نقاط التماس مع الدولة العبرية تلك الأولى التي ستضم الأغلبية من المُشردين من وطنهم ، وللإمعان في التفرقة ينادي الصهاينة بإقامة وطن بديل للفلسطينين على حساب الأراضي الأردنية ، الأمر الذي يرفضه كل فلسطيني وكل حر في العالم .



    وجدت بريطانيا نفسها المستفيد الأكبر من زرع العنصر اليهودي بين الدول الإسلامية , وساعد على تحقيق الحلم بإصدار وعد بلفور بمنح أرض لا يملكونها لمن لا يستحقها ، وهنا كانت التسمية بإسرائيل وليس الدولة اليهودية ، فلو كانت الدولة اليهودية ، لكان بطبيعة الحال ما يقابلها هو الدولة الإسلامية وهو اسم لا يحبه الاستعمار ولا يسمح له أن يكون .



















    فكانت ما تسمى إسرائيل وكانت الدول العربية ، وانتقل فكر الصراع من عقائدي بين اليهود والمسلمين إلى طائفي بين دولة الكيان الصهيوني
    أو كما تسمي نفسها بإسرائيل والعرب ، التي استطاع العالم كسر حدتها بالدعوة للتعايش بسلام بين القوميتين العربية والإسرائيلية .


    نستنتج من كل ما سبق أن الحلم الصهيوني هو أكبر كذبة في التاريخ المعاصر ، والمتعمق في الدراسة يجد فرقا جوهريا بين اليهودية والصهيونية



    فاليهودية ما هي إلا غطاء لتنفيذ المشروع الصهيوني الإمبريالي البحت ، والمتابع للأحداث في المستعمرة اليهودية يجد الحرب الهوجاء الداخلية بين العلمانيين أصحاب رؤوس الأموال الذين يروون أنهم أصحاب الحق في السيادة ، وبين المتدينين الذين استولت على عقولهم فكرة أرض الميعاد وشعب الله المختار.


    وقفة تأمل :
    المؤتمر كان سنة 1897 وبعدها ب 50 سنة بالتحديد سنة 1947 صدر قرار للأمم المتحدة بتقسيم فلسطين إلى وطنين فلسطيني و يهودي وبعد بشهور قليلة أُسس لليهود دولة سميت ( دولة إسرائيل ) أعلنت في 14 مايو 1948 ميلادي.
    إذا فحلم هرتزل قد تحقق لماذا يا ترى ؟ هل لأنه ساحر أم دجال أم يعلم الغيب ؟!! إطلاقا ولكن لأنه لم يكن مجرد حلم فقط بل كان يدبر و يخطط و يكيد و ويُجمع الجهود و الإمكانيات و الطاقات أما تخاذل الكثير من قوى العالم الإسلامي ، و الفرقة والبعد عن الدين و عن الله و عن المنهج القويم ..








    بعد هذه الاستعراض لأحداث تحويل الحلم الصهيوني بإقامة دولة لليهود على أرض فلسطين ، يحق لنا أن نتساءل :
    ما الفرق بين الصهيونية واليهودية ؟
    وما هي العقيدة والكتاب الذي يؤمن به اليهود ويحركهم بهذه القوة نحو
    بناء الهيكل وطرد أهل فلسطين من أرضهم ؟
    كل هذه الأسئلة وغيرها ستجدون الإجابة عليها في الحلقة الرابعة


    فكونوا معنا







    أسئلة الحلقة:




    1-ما هو السبب الرئيسي الذي دفع هرتزل لاختيار فلسطين لتكون وطنا قوميا لليهود ؟




    2- اذكر أهم الوسائل التي استخدمها الصهاينة لبلوغ أهدافهم الخبيثة ؟




    3-علل:


    لا يجوز إطلاق لفظ الشعب على اليهود ؟


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ








    المراجع


    1-مدونة حكاية وطن نقلا عن فلسطين حتى لا تكون أندلسا أخرى للدكتور راغب السرجاني


    2- إيقاظ العيون في تاريخ بني صهيون للكاتب : جمال حمدان

    3- قلم عضو في فريق شباب الهدى










    شبكة منتديات الرباط الفلسطينية || عيونك فلسطينية ||
    :: إسلامية ، فلسطينية ، إنشادية ، عامة وثقافية ، أخبار فلسطين ومتابعة مستمرة عالحدث ::

    الموقع :: www.alrepat.net
    المدونة : تغطية مباشر


    قديمة 07 - 06 - 2010, 05:00
    المشاركة 2
    sIsQo
    .:: عضو متألق ::.
    تاريخ الإنضمام: 16 - 07 - 2009
    رقم العضوية : 67773
    الدولة : شام
    العمر: 30
    المشاركات: 5,923
    افتراضي
    بارك الله فيك عزيزي طرح مميز

    تحياتي
    برب
    قديمة 08 - 06 - 2010, 02:39
    المشاركة 3
    صورة 'ammarkha' الرمزية
    ammarkha
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 03 - 02 - 2007
    رقم العضوية : 32177
    الدولة : القاهرة
    المشاركات: 1,824
    افتراضي
    بارك الله فيك عزيزي طرح مميز

    تحياتي
    اشكر لك حسن المتابعة أخي
    شبكة منتديات الرباط الفلسطينية || عيونك فلسطينية ||
    :: إسلامية ، فلسطينية ، إنشادية ، عامة وثقافية ، أخبار فلسطين ومتابعة مستمرة عالحدث ::

    الموقع :: www.alrepat.net
    المدونة : تغطية مباشر


    اضافة رد
    العلامات المرجعية

    حدث في مثل هذا اليوم 6/7 حادث شنيع حدث في الخرج بين (داتسون وشاحنة)..

    أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
    ابحث في الموضوع:

    البحث المتقدم
    طرق العرض



    الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 05:08.
    المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2018
    • 00966138651070
    • 00966138648289
    • 2051033691
    Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
    SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.