الركن العام للمواضيع العامة : :: [يمنع] منعاً باتاً كتابة أي مواضيع هابطه أو ترفيهيه أو التشهير بأي موقع أو صاحبه أو ذكر نوع من أنواع الإختراقات .

نبوءات الرسول

صورة 'ااسلام' الرمزية
ااسلام
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 17 - 07 - 2009
رقم العضوية : 69226
المشاركات: 341
قديمة 19 - 04 - 2010, 02:14
المشاركة 1
نشاط ااسلام
  • قوة السمعة : 123
  • الإعجاب: 6
    افتراضي نبوءات الرسول



    النبي صلى الله عليه وسلم يخبر وهو في مكة في فئة مستضعفة أن دينه سيعم الجزيرة كلها




    عن خَبَّابِ بن الْأَرَتِّ قال شَكَوْنَا إلى رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وهو مُتَوَسِّدٌ بُرْدَةً له في ظِلِّ الْكَعْبَةِ قُلْنَا له ألا تَسْتَنْصِرُ لنا ألا تَدْعُو اللَّهَ لنا قال كان الرَّجُلُ فِيمَنْ قَبْلَكُمْ يُحْفَرُ له في الأرض فَيُجْعَلُ فيه فَيُجَاءُ بِالْمِنْشَارِ فَيُوضَعُ على رَأْسِهِ فَيُشَقُّ بِاثْنَتَيْنِ وما يَصُدُّهُ ذلك عن دِينِهِ وَيُمْشَطُ بِأَمْشَاطِ الْحَدِيدِ ما دُونَ لَحْمِهِ من عَظْمٍ أو عَصَبٍ وما يَصُدُّهُ ذلك عن دِينِهِ والله لَيُتِمَّنَّ هذا الْأَمْرَ حتى يَسِيرَ الرَّاكِبُ من صَنْعَاءَ إلى حَضْرَمَوْتَ لَا يَخَافُ إلا اللَّهَ أو الذِّئْبَ على غَنَمِهِ وَلَكِنَّكُمْ تَسْتَعْجِلُونَ أخرجه البخاري (3416)



    وقد وقع هذا




    الأمر في حياته صلى الله عليه وسلم فدانت الجزيرة كلها بالإسلام، وأمن الناس فيها من أقصاها إلى أقصاها...وكان تصور هذا ضرب من الخيال، فقد كان القتل وقطع الطريق، والإغارة والنهب والسلب في كل ركن من أركانها إلاالمسجد الحرام فقط.



    إعلامه صلى الله عليه وسلم بعدم غزو المشركين المسلمين بعد الخندق



    لما انصرف أهل الخندق، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الآن نغزوهم ولا يغزوننا.
    صحيح: أخرجه البخاري وأحمد وابن إسحاق
    فلم تغز قريش بعد هذه الغزوة، وكان صلى الله عليه وسلم يغزوهم حتى فتح الله عليه مكة.








    إخباره صلى الله عليه وسلم عن إسلام أبي طلحة قبل أن يسلم

    لما مات زوج أم سليم رضي الله عنها، جاءها أبو طلحة الأنصاري خاطبًا فكلمها في ذلك، فقالت: يا أبا طلحة، ما مثلك يرد، ولكنك امرؤ كافر وأنا امرأة مسلمة لا يصلح لي أن أتزوجك. فقال: ما ذاك دهرك! (ما هذه عادتك)، قالت: وما دهري؟ قال: الصفراء (الذهب) والبيضاء (الفضة)، قالت: فإني لا أريد صفراء ولا بيضاء، أريد منك الإسلام فإن تسلم فذاك مهري ولا أسألك غيره، قال: فمن لي بذلك؟ قالت: لك بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم، فانطلق أبو طلحة يريد النبي صلى الله عليه وسلم ورسول الله صلى الله عليه وسلم جالس في أصحابه، فلما رآه قال: جاءكم أبو طلحة غرة الإسلام بين عينيه، فأخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم بما قالت أم سليم، فتزوجها على ذلك.
    قال ثابت البناني، راوي القصة عن أنس: فما بلغنا أن مهرًا كان أعظم منه أنها رضيت الإسلام مهرًا. صحيح، رواه البخاري، ومسلم، وأبو داود الطيالسي.



    النبي صلى الله عليه وسلم يخبر بفتح القسطنطينية

    وقال صلى الله عليه وسلم: لا يذهب الليل والنهار حتى تعبد اللات والعزى
    فقالت عائشة: يا رسول الله إن كنت لأظن حين أنزل الله "هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ " -سورة التوبة آية 33 أن ذلك تاماً
    قال: إنه سيكون من ذلك ما شاء الله - رواه مسلم (2907)
    وقال صلى الله عليه وسلم: إن الله زوى (أي جمع وضم) لي الأرض فرأيت مشارقها ومغاربها، وإن أمتي سيبلغ ملكها ما زوى لي منها - رواه مسلم (2889)
    وقال صلى الله عليه وسلم: ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار، ولا يترك الله بيت مدر ولا وبر إلا أدخله الله هذا الدين بعز عزيز، أو بذل ذليل عزاً يعز الله به الإسلام، وذلاً يذل به الكفر أخرجه أحمد (16998) وقال في المجمع : ورجال أحمد رجال الصحيح
    وعن أبي قبيل قال: كنا عند عبدالله بن عمرو بن العاص، وسئل أي المدينتين تفتح أولاً القسطنطينية أو رومية؟ فدعا عبدالله بصندوق له خلق قال: فأخرج منه كتاباً قال: فقال عبد الله: بينما نحن حول رسول الله صلى الله عليه وسلم نكتب، إذ سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم: أي المدينتين تفتح أولاً أقسطنطينية أو رومية؟
    فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: مدينة هرقل تفتح أولاً - يعني قسطنطينية - رواه أحمد والدارمي وغيرهما وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة


    ظهور مدعي النبوة



    ظهور مدعي النبوة ، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : لاتقوم الساعة حتى يبعث دجالون كذابون قريب من ثلاثين كلهم يزعم أنه رسول الله - رواه البخاري (3413) ومسلم (157)
    وممن ظهر من هؤلاء الثلاثين : مسيلمة الكذاب في زمن النبي صلى الله عليه وسلم والأسود العنسي في اليمن وقتله الصحابه ، وظهرت سجاح فادعت النبوة ثم رجعت إلى الإسلام ، وظهر طليحة بن خويلد الأسدي ثم رجع إلى الإسلام ، ثم ظهر المختار ، ومنهم الحارث الكذاب ظهر في خلافة عبد الملك بن مروان ، وخرج في خلافة بني العباس جماعة
    وظهر في العصر الحديث ميرزا أحمد القادياني بالهند ، ولايزال يظهر هؤلاء الكذابون حتى يظهر آخرهم الأعور الدجال كما قال صلى الله عليه وسلم : وإنه والله لاتقوم الساعة حتى يخرج ثلاثون كذاباً آخرهم الأعور الكذاب – رواه الطبراني في الكبير (6798) وقال في المجمع : رواه الطبراني في الكبير وسعيدبن أسد بن موسى ذكره ابن حبان في الثقات وبقية رجاله رجال الصحيح
    ومن هؤلاء الكذابون أربع نسوة ، قال صلى الله عليه وسلم : في أمتي كذابون ودجالون ستة وعشرون منهم أربع نسوة وإني خاتم النبيين لانبي بعدي - رواه أحمد (23406) وصححه الألباني في صحيح الجامع الصغير (4258)






    قديمة 19 - 04 - 2010, 03:27
    المشاركة 2
    صورة 'حاتم 66' الرمزية
    حاتم 66
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 02 - 01 - 2009
    رقم العضوية : 64558
    الدولة : المغرب
    المشاركات: 286
    • أرسل رسالة بواسطة MSN إلى حاتم 66
    افتراضي
    بارك الله فيك اخي الكريم وجعله في ميزان الحسنات
    باسم الله الرحمان الرحيم

    (الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم

    بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون).


    (الأنعام: 82)


    منتديات ملاك روحي

    دليل مواقع ملاك روحي
    قديمة 19 - 04 - 2010, 11:02
    المشاركة 3
    صورة 'ااسلام' الرمزية
    ااسلام
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 17 - 07 - 2009
    رقم العضوية : 69226
    المشاركات: 341
    افتراضي

    إخباره صلى الله عليه وسلم بفتح جزيرة العرب ثم فارس ثم الروم، ووقوع الأمر كما حدث به تماماً





    قال مسلم رحمه الله: حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا جرير عن عبدالملك بن عمير عن جابر بن سمرة عن نافع بن عتبة قال

    "كنا مع رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم في غَزْوَةٍ قال فَأَتَى النبي صلى الله عليه وسلم قَوْمٌ من قِبَلِ الْمَغْرِبِ عليهم ثِيَابُ الصُّوفِ فَوَافَقُوهُ عِنْدَ أَكَمَةٍ فَإِنَّهُمْ لَقِيَامٌ وَرَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَاعِدٌ قال فقالت لي نَفْسِي ائْتِهِمْ فَقُمْ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَهُ لَا يَغْتَالُونَهُ قال ثُمَّ قلت لَعَلَّهُ نَجِيٌّ مَعَهُمْ فَأَتَيْتُهُمْ فَقُمْتُ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَهُ قال فَحَفِظْتُ منه أَرْبَعَ كَلِمَاتٍ أَعُدُّهُنَّ في يَدِي قال تَغْزُونَ جَزِيرَةَ الْعَرَبِ فَيَفْتَحُهَا الله ثُمَّ فَارِسَ فَيَفْتَحُهَا الله ثُمَّ تَغْزُونَ الرُّومَ فَيَفْتَحُهَا الله ثُمَّ تَغْزُونَ الدَّجَّالَ فَيَفْتَحُهُ الله قال فقال نَافِعٌ يا جَابِرُ لَا نَرَى الدَّجَّالَ يَخْرُجُ حتى تُفْتَحَ الرُّومُ"

    صحيح مسلم جـ 4 صـ 2225 حديث رقم 2900


    فتح بيت المقدس

    فتح بيت المقدس فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : (اعدد ستاً بين يدي الساعة) وذكر منها (فتح بيت المقدس) - رواه البخاري (3005)
    وهذا الشرط قد حدث في عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه سنة 36هـ


    طاعون عمواس

    طاعون عمواس وهي بلدة في فلسطين ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : (اعدد ستاً بين يدي الساعة) وذكر منها (ثم موتان يأخذ فيكم كقصاص الغنم) روه البخاري (3005) ، قال ابن حجر : "إن هذه الآية ظهرت في طاعون عمواس في خلافة عمر وكان ذلك بعد فتح بيت المقدس" أهـ . وكان ذلك عام 18هـ وبلغ عدد من مات فيه خمسة وعشرين ألفاً من المسلمين



    ظهور الفتن

    ظهور الفتن ، قال صلى الله عليه وسلم : إن بين يدي الساعة فتناً كقطع الليل المظلم يصبح الرجل فيها مؤمناً ويمسي كافراً ويمسي مؤمناً ويصبح كافراً - رواه أحمد (15791) وابو دواد (4259) وصححه الألباني في صحيح الجامع (3812)
    وقد حدث كثير من الفتن من عهد الصحابة رضي الله عنهم حتى الآن وأعظم الفتن جاءت من الشرق كما قال النبي صلى الله عليه وسلم وهو مستقبل المشرق : ألا إن الفتنه ها هنا ألا إن الفتنه هاهنا من حيث يطلع قرن الشيطان - رواه البخاري (3320) ومسلم (2905)
    ومن الفتن التي حدثت : مقتل عثمان رضي الله عنه ، وموقعة الجمل وصفين ، وظهور الخوارج ، وموقعة الحرة ، وفتنة القول بخلق القرآن


    النبي صلى الله عليه وسلم يخبر وهو في المدينة أن أمته ستفتح كنوز كسرى




    روى الإمام البخاري رحمه الله بإسناده إلى عدي بن حاتم قال: بينا أنا عند الني صلى الله عليه وسلم إذا أتاه رجل فشكا إليه الفاقة، ثم أتاه آخر فشكا إليه قطع السبيل


    فقال: يا عدي، هل رأيت الحيرة؟


    قلت: لم أرها، وقد أنبئت عنها


    قال: فإن طالت بك حياة لترين الظعينة ترتحل من الحيرة حتى تطوف بالكعبة لا تخاف أحداً إلا الله، قلت فيما بيني وبين نفسي فأين دعار (الدعار هو الخبث الشديد) طيء الذين قد سعروا البلاد؟ ولئن طالت بك حياة لتفتحن كنوز كسرى


    قلت: كسرى بن هرمز؟


    قال: كسرى بن هرمز. ولئن طالت بك حياة لترين الرجل يخرج ملء كفه من ذهب أو فضة يطلب من يقبله منه فلا يجد أحداً يقبله منه، وليلقين الله أحدكم يوم يلقاه وليس بينه وبينه ترجمان يترجم له، فيقولن ألم أبعث إليك رسولاً فيبلغك فيقول بلى


    فيقول: ألم أعطك مالاً وأفضل عليك؟


    فيقول : بلى فينظر عن يمينه فلا يرى إلا جهنم، وينظر عن يساره فلا يرى إلا جهنم


    قال عدي: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: اتقوا النار ولو بشق تمرة، فمن لم يجد شق تمرة فبكلمة طيبة


    قال عدي: فرأيت الظعينة ترتحل من الحيرة حتى تطوف بالكعبة لا تخاف إلا الله، وكنت فيمن افتتح كنوز كسرى بن هرمز، ولئن طالت بكم حياة لترون ما قال النبي أبو القاسم صلى الله عليه وسلم: يخرج ملء كفه - رواه البخاري


    وقد روى هذا الحديث أبو نعيم بإسناده في دلائل النبوة أن الشعبي رحمه الله دخل على عدي بن حاتم الطائي فقال: إنه بلغني عنك حديث كنت أحب أن أسمعه منك

    قال: نعم، بعث النبي صلى الله عليه وسلم وكنت من أشد الناس له كراهية، وكنت بأقصى أرض العرب من الروم، فكرهت مكاني أشد من كراهيتي لأمري الأول، فقلت لآتين هذا الرجل، فإن كان صادقاً لا يخفى علي أمره، وإن كان كاذباً لا يخفى علي، أو قال: لا يضرني، قال: فقدمت المدينة، فاستشرفني الناس فقالوا: عدي بن حاتم
    فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا عدي أسلم تسلم
    قلت: إن لي ديناً، قال: أنا أعلم بدينك منك
    قلت: ما يجعلك أعلم بديني مني؟
    قال: أنا أعلم بدينك منك. ألست ترأس قومك؟
    قلت: بلى
    قال: ألست تأخذ المرباع - أي ربع الغنيمة
    قلت: بلى
    قال: فإن ذلك لا يحل لك
    قلت: أجل
    قال: فكان ذلك أذهب بعض ما في نفسي
    قال: أنه يمنعك من أن تسلم خصاصة فقر من ترى حولنا، وإنك ترى الناس علينا إلباً واحداً، أو قال يداً واحدة
    قلت: نعم
    قال: هل أتيت الحيرة؟
    قلت: لا، وقد علمت مكانها
    قال صلى الله عليه وسلم: يوشك الظعينة أن تخرج من الحيرة حتى تطوف بالبيت بغير جوار ويوشك أن تفتح كنوز كسرى بن هرمز
    قال: قلت: كنوز كسرى بن هرمز.
    قال: كنوز كسرى بن هرمز ويوشك أن يخرج الرجل الصدقة من ماله فلا يجد من يقبلها منه .
    قال عدي رضي الله عنه: فلقد رأيت الظعينة تخرج من الحيرة حتى تطوف بالبيت بغير جوار، وكنت في أول خيل أغارت على السواد، والله لتكونن الثالثة أنه لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم .
    وفي رواية أبي بكر بن خلاد ومحمد بن أحمد قال عدي فأنا سرت بالظعينة من الحيرة، قال: إلى البيت العتيق في غير جوار، يعني أنه حج بأهله، وكنت في أول خيل أغارت على المدائن، والله لتكونن الثالثة كما كانت هاتان أنه تحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم إياي .
    وفي رواية أخرى
    قدم عدي بن حاتم الطائي الكوفة، فأتيته في أناس منا، من أهل الكوفة، قلنا: حدثنا بحديث سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم
    فقال: بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم بالنبوة ولا أعلم أحداً من العرب كان له أشد بغضاً مني، ولا أشد كراهية له مني، حتى لحقت بأرض الروم، فتنصرت فيهم، فلما بلغني ما يدعو إليه من الأخلاق الحسنة، وما اجتمع إليه من الناس ارتحلت حتى أتيته، فوقفت عليه وعنده صهيب وبلال وسلمان
    فقال: يا عدي بن حاتم أسلم تسلم
    فقلت : أخ أخ فأنخت، فجلست وألزقت ركبتي بركبته
    فقلت: يا رسول الله ما الإسلام؟

    قال: تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله، وتؤمن بالقدر خيره وشره، وحلوه ومره. يا عدي بن حاتم لا تقوم الساعة حتى تفتح خزائن كسرى وقيصر. يا عدي بن حاتم لا تقوم الساعة حتى تأتي الظعينة من الحيرة –ولم يكن يومئذ كوفة- حتى تطوف بالكعبة بغير خفير، لا تقوم الساعة حتى يحمل الرجل جراب المال فيطوف به فلا يجد أحد يقبله، فيضرب به الأرض فيقول: ليتك كنت تراباً - دلائل النبوة لأبي نعيم 2/693-696









    برجاء عدم وضع ردود


    يتبع




    قديمة 19 - 04 - 2010, 11:55
    المشاركة 4
    صورة 'النسر' الرمزية
    النسر
    ||| عضو التميز |||
    تاريخ الإنضمام: 24 - 10 - 2005
    رقم العضوية : 10738
    الدولة : [ الإمــ U.A.E ــارات ]
    المشاركات: 18,348
    الإجابات المقدمة: 8
    افتراضي
    جزاك الله خير
    ][®][^][®][الـــنـــســـر ][®][^][®][
    واحــد مـــ النسر ـــن النـاســ ®
    قديمة 20 - 04 - 2010, 01:55
    المشاركة 5
    صورة 'ااسلام' الرمزية
    ااسلام
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 17 - 07 - 2009
    رقم العضوية : 69226
    المشاركات: 341
    افتراضي

    إخباره صلى الله عليه وسلم بحسن إسلام الفرس بعد الفتح



    قال البخاري رحمه الله: حدثنا عبدالعزيز بن عبدالله قال حدثني سليمان بن بلال عن ثور عن أبي الغيث عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: كنا جلوساً عند النبي صلى الله عليه وسلم فأنزلت عليه سورة الجمعة آخَرِينَ مِنْهُمْ لَمَّا يَلْحَقُوا بِهِمْ قال: قلت: من هم يا رسول الله؟ فلم يراجعه حتى سأل ثلاثاً، وفينا سلمان الفارسي وضع رسول الله صلى الله عليه وسلم يده على سلمان ثم قال: لو كان الإيمان عند الثريا لناله رجال أو رجل من هؤلاء
    حدثنا عبدالله بن عبدالوهاب حدثنا عبدالعزيز أخبرني ثور عن أبي الغيث عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم : لناله رجال من هؤلاء - البخاري 8/641



    بشر الرسول المسلمين بغزو قريش





    ولما انصرف أهل الخندق عن الخندق ; قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما بلغني : لن تغزوكم قريش بعد عامكم هذا ، ولكنكم تغزونهمالبخاري (3384). فلم تغزهم قريش بعد ذلك وكان هو الذي يغزوها ، حتى فتح الله عليه مكة

    قال ابن إسحاق : وحُدثت عن سلمان الفارسي ، أنه قال : ضربت في ناحية من الخندق ، فغَلُظت علي صخرة ، ورسول الله صلى الله عليه وسلم قريب مني ؛ فلما رآني أضرب ورأى شدة المكان علي ، نزل فأخذ المعول من يدي ، فضرب به ضربة لمعت تحت المعول برقة ؛
    قال : ثم ضرب به ضربة أخرى ، فلمعت تحته برقة أخرى ؛
    قال : ثم ضرب به الثالث ، فلمعت تحته برقة أخرى .
    قال : قلت : بأبي أنت وأمي يا رسول الله ! ما هذا الذي رأيت لمع تحت المعول وأنت تضرب ؟
    قال : أو قد رأيت ذلك يا سلمان ؟
    قال : قلت : نعم ؛
    قال : أما الأولى فإن الله فتح علي بها اليمن ؛ وأما الثانية فإن الله فتح علي بها الشام والمغرب ؛ وأما الثالثة فإن الله فتح على بها المشرق


    قال ابن إسحاق : وحدثني من لا أتهم عن أبي هريرة أنه كان يقول ، حين فتحت هذه الأمصار في زمان عمر وزمان عثمان وما بعده : افتتحوا ما بدا لكم ، فوالذي نفس أبي هريرة بيده ، ما افتتحتم من مدينة ولا تفتتحونها إلى يوم القيامة إلا وقد أعطى الله سبحانه محمدا صلى الله عليه وسلم مفاتيحها قبل ذلك.

    المراجع

    من كتاب السيرة النبوية – المجلد الرابع - لعبد الملك بن هشام المعافري

    جزاه الله و علماء المسلمين جميعا خيرا و رزقه صحبة نبيه في الجنة


    إخباره صلى الله عليه وسلم بمصارع القوم يوم بدر




    روى مسلم (1779) أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قام يوم بدر قبل قتال المشركين وقال: هذا مصرع فلان، ووضع يده على الأرض، ثم قال: هذا مصرع فلان، ووضع يده عليها، وذكرهم واحدًا واحدًا مشيرًا إلى مصارعهم، فصرعوا كذلك، ما تجاوز أحد منهم موضعه الذي أشار إليه صلى الله عليه وسلم .


    ظهور نار الحجاز

    ظهور نار الحجاز ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : لا تقوم الساعة حتى تخرج نار من أرض الحجاز تضيء أعناق الإبل ببصرى - رواه البخاري (6701) ومسلم (2902)
    وقد ظهرت هذه النار في منتصف القرن السابع الهجري في عام 654 هـ ، وكانت ناراً عظيمة أفاض العلماء ممن عاصر ظهورها ومن بعدهم بوصفها ، قال النووي : خرجت في زماننا نار في المدينة سنة أربع وخمسين وست مائة وكانت ناراً عظيمة جداً من جنب المدينة الشرقي وراء الحرة ، وتواتر العلم بها عند جميع الشام وسائر البلدان وأخبرني من حضرها من أهل المدينة
    ونقل ابن كثير أن غير واحد من الأعراب ممن كان بحاضرة بصرى شاهدوا أعناق الإبل في ضوء هذه النار التي ظهرت من أرض الحجاز ، وذكر القرطبي في التذكرة أن هذه النار رئيت من مكة ومن جبال بصرى






    إخباره صلى الله عليه وسلم بخراب خيبر



    لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم خيبر صلى بهم الصبح وركب المسلمون، فخرج أهل خيبر بمساحيهم ومكاتلهم، ولا يشعرون، بل خرجوا لأرضهم، فلما رأوا الجيش قالوا: محمد والله، محمد والجيش، ثم رجعوا هاربين إلى حصونهم، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: الله أكبر خربت خيبر، الله أكبر خربت خيبر، إنا إذا نزلنا بساحة قوم، فساء صباح المنذرين.

    أخرجه البخاري ومسلم.


    فساد الأخلاق

    ضياع الأمانة
    فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا ضُيعت الأمانة فانتظر الساعة
    قال : كيف إضاعتها يا رسول الله ؟
    قال : إذا أسند الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة - رواه البخاري (6131)
    ومن مظاهر تضييع الأمانة إسناد أمور الناس من إمارة وخلافة وقضاء ووظائف إلى غير أهلها القادرين على تسييرها
    كثرة الشرط وأعوان الظلمة
    فقد روى الإمام أحمد (22261) وصححه الألباني السلسلة الصحيحة (1893) عن أبي أمامة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : يكون في هذه الأمة في آخر الزمان رجال-أو قال-يخرج رجال من هذه الأمة في آخر الزمان معهم سياط كأنها أذناب البقر ، يغدون في سخط الله ويروحون في غضبه
    وروى مسلم في صحيحه (2128) عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : صنفان من أهل النار لم أرهما ، قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون الناس
    انتشار الزنا
    ففي الصحيحين عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن من أشراط الساعة ـ فذكر منها ـ ويظهر الزنا البخاري (80) ومسلم (2671)
    وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : والذي نفسي بيده لا تفنى هذه الأمة حتى يقوم الرجل إلى المرأة فيفترشها في الطريق فيكون خيارهم يومئذ من يقول لو واريتها وراء هذا الحائط - رواه ابويعلي (6183) وقوى المحقق إسناده وقال الهيثمي : ورجاله رجال الصحيح
    قال القرطبي : "في هذا الحديث علم من أعلام النبوة إذا أخبر عن أمور ستقع فوقعت خصوصاً في هذه الأزمان" أهـ ، فإذا كان هذا في زمن القرطبي فهو في زمننا هذا أكثر ظهوراً.
    الربا
    فعن ابن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : بين يدي الساعة يظهر الربا - رواه الطبراني في الأوسط (7695) وصححه الألباني في الصحيحة (3415) ، وهذا الحديث ينطبق على كثير من المسلمين في هذا الزمن
    ظهور المعازف واستحلالها
    فعن سهل بن سعد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : سيكون في آخر الزمان خسف وقذف ومسخ
    قيل : ومتى ذلك يارسول الله ؟
    قال إذا ظهرت المعازف والقينات – أخرجه الطبراني (5810) وصححه الألباني في صحيح الجامع (5978)
    وهذه العلامة قد وقع شيئ كثير منها في السابق وهي إلى الأن أكثر ظهوراً
    كثرة شرب الخمر واستحلالها
    فقد روى الإمام مسلم عن أنس رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : من أشراط الساعة ـ وذكر منها ـ ويشرب الخمر سبق تخريجه
    وروى الأمام أحمد عن عباده بن الصامت قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لتستحلن طائفة من أمتي الخمر باسم يسمونها إياه أخرجه أحمد (2761) وصححه الألباني في صحيح الجامع (5069)
    ارتفاع الأسافل
    فيكون أمر الناس بيد السفهاء والأراذل ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : إنها ستأتي على الناس سنون خداعة يصدق فيها الكاذب ويكذب فيها الصادق ويؤتمن فيها الخائن ويخون فيها الأمين وينطق فيها الرويبضة ، قال : السفيه يتكلم في أمر العامة- رواه أحمد(7899) وقال أحمد شاكر : اسناده حسن
    أن تكون التحية للمعرفة فقط
    فعن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : إن من أشراط الساعة أن يسلم الرجل على الرجل لا يسلم عليه إلا للمعرفة - رواه أحمد ، وقال أحمد شاكر : إسناده حسن
    ظهور الكاسيات العاريات
    فعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : سيكون في آخر أمتي رجال يركبون على سرج كأشباه الرحال ينزلون على أبواب المساجد ، نساؤهم كاسيات عاريات رؤوسهن كأسنمة البخت العجاف ، العنوهن فإنهن ملعونات – أخرجه ابن حبان في صحيحه (5753) وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة (2683)
    ومعنى كاسيات عاريات أي : كاسية جسدها ولكنها تشد خمارها وتضيق ثيابها حتى تظهر تفاصيل جسمها ، أو تكشف بعض جسدها ، وهذا حادث
    كثرة الكذب وعدم التثبت في نقل الأخبار
    فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : سيكون في آخر الزمان دجالون كذابون يأتونكم من الأحاديث ما لم تسمعوا أنتم ولا آباؤكم ، فإياكم وإياهم لا يضلونكم ولا يفتنونكم - رواه مسلم (7) في المقدمة
    كثرة شهادة الزور وكتمان شهادة الحق
    فعن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : إن بين يدي الساعة شهادة الزور وكتمان شهادة الحق أخرجه أحمد (3870) وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة (647 )
    النفاق في العلائق وقطعية الأرحام
    للحديث: إذا الناس أظهروا العلم وضيعوا العمل، وتحابوا بالألسن وتباغضوا بالقلوب وتقاطعوا في الأرحام لعنهم الله عند ذلك فأصمهم وأعمى أبصارهم - ابن أبي الدنيا في العقوبات (10) والحديث من مراسيل الحسن



    يتبع




    اضافة رد
    العلامات المرجعية

    نبوءات الرسول


    مبروك اماراتي "مخمور" يقتحم دورات مياه النساء في جسر الملك فهد

    أدوات الموضوع
    طرق العرض



    الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 02:40.
    المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2015
    • 00966138651070
    • 00966138648289
    • 2051033691
    Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
    SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.