الركن العام للمواضيع العامة : :: [يمنع] منعاً باتاً كتابة أي مواضيع هابطه أو ترفيهيه أو التشهير بأي موقع أو صاحبه أو ذكر نوع من أنواع الإختراقات .

افتار... نعم للتغيير !!

phpcraft
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 30 - 09 - 2008
رقم العضوية : 60738
المشاركات: 389
قديمة 11 - 04 - 2010, 23:59
المشاركة 1
نشاط phpcraft
  • قوة السمعة : 559
  • الإعجاب: 13
    افتراضي افتار... نعم للتغيير !!
    افتار... نعم للتغيير !!





    افتار... نعم للتغيير !!














    بقلم : زين العابدين عبدالله
    لا يكاد احد منا أن يجهل الفلم الأغلى عبر التاريخ (افتار) الفلم الأمريكي التمويل الأجنبي الإنتاج فهو من دون أدنى شك يعبر عن عقلية التغيير التي أتى بها الرئيس الأمريكي اوباما شكلا ومضمونا.
    فإذا أخذنا الفلم من الجانب الفني أو الفكري والفلسفي للفلم فانه يؤسس لفكرة جلد الذات الأمريكية التي حسب نظرة مخرج الفلم وكاتبه جيمس كامرون أصبحت ذاتا لا تنظر إلى جوهر الأمور ومعانيها بل إلى منظورها المادي الضيق النطاق.
    وكذلك يدعو الأمريكان إلى مراجعة ذاتهم وإلا فان هويتهم ستكون عليهم وصمة عار بعد ان كان مصدر حلم الكثيرين حيث نجد إن البطل يتبرأ من جنسيته بل من جنسه البشري كله الذي عمت عليه النظرة الأمريكية المادية للأمور.
    أما الرسالة الثالثة التي أرسلها الفلم وهي إن هذه الشعوب مستعدة للتضحية من اجل ماضيها وتراثها وحضارتها وان فهم هذه الشعوب لا يأتي عن طريق مخاطبتها عن طريق المقايضة المادية والثقافة المتمدنة بل عن طريق استيعاب المفاهيم التي تؤمن بها تلك الشعوب والتي لا يمكن أن يفهما الماديون إلا عن طريق التفكير بالطريقة التي تفكر بها هذه الشعوب وان الشكل لا يعني شيئا لدى هذه الشعوب الحية بل الأهم هو القلب الذي يحمله الجسد.
    أما معاني التغيير من الناحية التقنية فإننا نجدها واضحة فان رأس المال الذي أنتج الفلم أمريكي المصدر أما مخرج الفلم وكاتبه هو جيمس كامرون الكندي وكذلك فان الشركة التي أنتجت الفلم هي شركة نيوزلندية وكذلك فان معظم الأيادي التي كانت تعمل على الفلم هي ليست أمريكية بل أجنبية لذا فان الطابع الذي غلب على الفلم (لعله لم يكن مقصودا) ولكنه يعبر عن الحالة الاوبامية الجديدة في أمريكا فهو أفريقي الأصل استخدم الأدوات الأمريكية ليصل إلى الرئاسة ويرفع شعار التغيير.
    فكل هذه من رسائل التغيير التي كانت شعارات لاوباما في حملته الانتخابية وسواء كان المقصود من شعب النافي (الشعب المناوئ للجنود الأمريكان في الفلم) هو الشعب العراقي والأفغاني ام لا فان الرسالة موجه إلى الشعب الأمريكي لتغيير حالها وإلا فإنها هي الخاسر الوحيد في الآخر فالشعب الذي لا يحترم التاريخ حري به أن لا يصل إلى المستقبل.






    المصدر
    http://www.iraqiii.com/index.php?part=preview&id=5817

    التعديل الأخير كان بواسطة phpcraft; 12 - 04 - 2010 الساعة 00:32
    اضافة رد
    العلامات المرجعية

    افتار... نعم للتغيير !!


    صور اجمل مكان للعزاب لك كل ما تتمنى علامات الساعة التي نحققت

    أدوات الموضوع
    طرق العرض



    الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 19:03.
    المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2015
    • 00966138651070
    • 00966138648289
    • 2051033691
    Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
    SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.