الركن العام للمواضيع العامة : :: [يمنع] منعاً باتاً كتابة أي مواضيع هابطه أو ترفيهيه أو التشهير بأي موقع أو صاحبه أو ذكر نوع من أنواع الإختراقات .

قسوة اب قصه واقعية محزنة جدا جدا......

arbhoster.com
غير موثوق به
تاريخ الإنضمام: 07 - 12 - 2006
رقم العضوية : 29314
الدولة : ارض الله الواسعه
المشاركات: 1,230
  • أرسل رسالة بواسطة MSN إلى arbhoster.com
  • أرسل رسالة بواسطة Yahoo إلى arbhoster.com
قديمة 04 - 04 - 2010, 19:18
المشاركة 1
نشاط arbhoster.com
  • قوة السمعة : 1536
  • الإعجاب: 73
    Icon28 قسوة اب قصه واقعية محزنة جدا جدا......
    قصة واقعية محزنة جدا جدا......



    ربما يعجز اللسان عن وصف كل ما يراه , بل أنا متأكد أن اللسان يعجز عن وصف ما يرى.


    تعودت على أن أضع مقدمات مصطنعة, وعبارات منمقة.


    لكل كتاباتي ولكن ما سأرويه لكم قصة واقعية ومؤثرة جدا


    سأرويها بتصرف أدبي


    سمعتها من أعز أصدقائي


    وهو يعرف من حدثت معه القصة




    أرجو من الكل الإصغاء والتفكر





    **** كعادة بعض الآباء هداهم الله يضطهدون أحد الأبناء


    أو يميز أحدهم على الآخرين , مما يؤدي لمشاكل لا حصر لها في داخل البيت الواحد



    فكان هذا الأب المراد في قصتنا يميز واحدا من أبنائه .



    لكن لحظة !!!


    يميزه بماذا؟؟؟



    يميزه بكل دعوة سيئة , وكل شتيمة ولعنة ,


    أفتتح حياة ولده من الصغر بالضرب لدرجة أنه كان يضربه وهو أبن لسنة ونصف



    لا يأبه بصرخات ابنه البريئه, أو نداءات الرحمة التي يطلبها ولده



    بل يضرب بكل الوساطات عرض الحائط.




    تسير حياة هذا الطفل البريئ على هذا المنوال وهذا النهج


    والذي يزيدمن هذه المأساة أنه كلما غضب الأب دعا على ابنه


    ( إنشاء الله أشوفك وانت تحترق )



    وكانت هذه دعوة أبيه المتكررة



    استمرت الأيام والأوضاع تزداد سوءا وحدة, حتى إن الأب صار كلما ضرب غبنه يقول له أنه ليس بولده وإنما من غيره


    ويتهمه بعدة تهم لا أستطيع أن انطقها أو حتى أكتبها.




    كبر الولد وصار يتهرب من البيت ليس لسوء ولكن لما يصاليه من جحيم العذاب داخل أسوار البيت.


    الذي يفترض ان يكون له مأمن وسكن



    فلما زادت وتكررت غياباته عن البيت , صار والده يتهمه بتعاطي المخدرات وغيرها من المسكرات


    بل وزاد والده في التهم واتهمه بالشذوذ الجنسي



    كلمات تجرح في صميم القلب وضربات تأثيرها النفسي أشد من البدني



    كل هذا وهذا الشاب ساكت وان تكلم واجهه سيل من الدعوات السيئة


    وعلى رأسها الدعوة التي تعود على سماعها , حتى إنه صار يسمعها أكثر من إسمه



    ( إنشاء الله أشوفك وانت تحترق )



    واستمرت حياة الشاب , كطائر مكسور الجناح


    يعاني مرارة الشائعات والخوف من جهة , والعذاب النفسي والبدني من جهة



    يأتي العيد وتكتسي الناس الجديد


    إلا هو ينحرم منها



    الأفراح تحيط بإخوانه وجيرانه من كل ناحية , وهو منبوذ عنهم





    تزوج أخاه وحرم حضور العرس من قبل والد


    صدمات وراء صدمات



    لعن الله الشيطان رسخ في رأس والده أنه فعلا ليس ولده


    والأمر من ذلك



    أن أمه باتت أسيرة في وساوس الشيطان وأقتنعت هي أيضا بأنه ليس ولدها


    ولسان حالها ( ربما حدث خطأ طبي في المستشفى هو ليس ولدي )



    ما هذه الحياة كلما أراد الشاب


    الخروج من هذه الحلقة المستديرة


    يجده عاد إلا نقطة البداية مجددا



    ماذا يفعل أين يذهب


    وقد حرم نيل التعليم المناسب


    أين يتجه , كل الطرق مسدودة



    بعدها وفي موقف محزن قرر الشاب إنهاء حياته ولكن أنهاها بطريقة صعبة ومحزنة ومروعة


    طريقة في نظري خاطئة ولكن قد وقعت وأنا أرويها لكم في مشهد آخر




    عاد الأب من عمله فإذا به يفاجئ بولده يحمل علبة مملوئة بمادة ( الكاز ) كيروسين



    قال الأب : مالذي جاء بك ماذا تريد ألم تجد مأوى عند من اعتدت عليهم . أم ملو منك.......



    يقاطعه الأبن : يا أبتي ظلمتني من صغري إلى الآن حرمتني عطفك وحرمتني معنى الحياة وسلبت مني كل جميل ,


    حتى أمي التي لم يكن لي سواها أخذتها إلى جانبك



    حرمتني من كل شيء وأنا بذلت لك كل شيء


    وحققت لك كل أمنية



    عفوا يا أبي : بقية أمنية واحدة لم أحققها لك



    استغرب الأب وقال ( خير يا طير )


    منذ متى ونحن نستفيد منك وماهي الأمنية يا مارد الأماني ههههه


    هل خرجت من إبريق الجيران ألم أقل لك أنت لست ولدي ههههه




    سكت الشاب وبكى من قهره يا أبي أتيت إليك لكي ترضى عني يا أبي جئتك وفي داخلي نور أمل أداريه كي لا ينطفئ


    جئتك لتعيد لي قليلا من حياتي المسلوبة



    وسالت دمعات الابن غزيرة وامتزجت بما في العلبة من ( الكاز )


    وبسرعة قام الابن بسكب الكاز على رأسه


    دهش الأب ماذا تفعل ..........هل أنت مجنون




    قال الأبن أريد أن أحقق لك أمنيتك



    ألم تكن تدعو علي وتقول إنشاء الله أراك تحترق أمامي



    وأشعل الابن في نفسه وهو يقول لا سامحك الله يا أبي


    متع ناظريك بما ترى




    ومع محاولات فاشلة من الأب وعائلته لإنقاذ ولدهم


    توفي الإبن




    أرجو أن تدعو له بالرحمة لأن ما فعله يعتبر إثما ولكن الشيطان أعاذنا الله وإياكم منه يملي على الإنسان


    الوساوس



    وأن تدعو لكل أب يميز بين أبنائه بالهداية





    أعتذر كنت أريد أن أكتب خاطرة سعيدة ولكن بعد سماعي لهذه القصة أمس لم أستطع النوم فقررت أن أرويها لكم
    اضافة رد
    العلامات المرجعية

    قسوة اب قصه واقعية محزنة جدا جدا......


    أفضل صور ناشيونال جيوغرافيك " صـوره للـتـاريـخ الـذي لـن يرحـمنـا "

    أدوات الموضوع
    طرق العرض



    الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 13:03.
    المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2015
    • 00966920020037
    • 00966138648289
    • 2051033691
    Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
    SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.