الركن العام للمواضيع العامة : :: [يمنع] منعاً باتاً كتابة أي مواضيع هابطه أو ترفيهيه أو التشهير بأي موقع أو صاحبه أو ذكر نوع من أنواع الإختراقات .

:: مختصر سيرة الرسول ( متجدد ) ::

تحديث تلقائي كل 7 ثواني. تم إيقاف التحديث التلقائي بسبب بقائك في وضع الخمول تمكين التحديث - اعادة تحديث
صورة 'الشرقآوي' الرمزية
الشرقآوي
:: مراقب ::
ركن التبادل الاعلاني والتجاري
تاريخ الإنضمام: 08 - 12 - 2004
رقم العضوية : 654
المشاركات: 57,442
الإجابات المقدمة: 63
  • أرسل رسالة بواسطة MSN إلى الشرقآوي
  • أرسل رسالة بواسطة Yahoo إلى الشرقآوي
  • أرسل رسالة بواسطة Skype™ إلى الشرقآوي
قديمة 26 - 03 - 2010, 14:18
المشاركة 1
نشاط الشرقآوي
  • قوة السمعة : 16991
  • الإعجاب: 2060
    افتراضي :: مختصر سيرة الرسول ( متجدد ) ::



    الحمد لله رب العالمين , وصلى الله وسلم وبارك علي محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
    اعلم رحمك الله: أن أفرض ما فرض الله عليك معرفة دينك. الذي معرفته والعمل به : سبب لدخول الجنة, والجهل به وإضاعته : سبب لدخول النار.

    قصص الأولين والآخرين

    قصة آدم وإبليس








    ومن أوضح ما يكون لذوي الفهم: قصص الأولين والآخرين: قصص من أطاع الله وما فعل بهم, وقصص من عصاه, وما فعل بهم. فمن لم يفهم ذلك, ولم ينتفع به فلا حيلة فيه. كما قال تعالي (( وكما أهلكنا قبلهم من قَرْن, هم أشَد منهم بطشاً فنقبوا في البلاد, هل من محيص؟)) .
    وقال بعض السلف (( القصص جنود الله)) يعني أن المعاند لا يقدر يردها.
    فأول ذلك : ما قص الله سبحانه عن آدم, وإبليس إلي أن هبط آدم وزوجته إلى الأرض. ففيها من إيضاح المشكلات ما هو واضح لمن تأمله. وآخر القصة قوله تعالي : (( قلنا: اهبطوا منها جميعاً, فإما يأتينكم من هدي, فمن تبع هدى فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون. والذين كفروا وكذبوا بآياتنا, أولئك أصحاب النار هم فيها خالدون )) وفي الآية الأخرى : (( فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقي. ومن أعرض عن ذكري فأن له معيشة ضنكاً – إلى قوله – ولعذاب الآخرة أشد وأبقي ))
    وهداه الذي وعدنا به: هو إرساله الرسل . وقد وفى بما وعد سبحانه, فأرسل الرسل مبشرين ومنذرين, لئلا يكون للناس علي الله حجة بعد الرسل. فأولهم: نوح. وآخرهم: نبينا صلى الله عليه وعليهم وسلم.
    فاحرص يا عبد الله على معرفة هذا الحبل, الذي بين الله وبين عباده, الذى من استمسك به سلم, ومن ضيعه عطب.
    فاحرص علي معرفة ما جري لأبيك آدم , وعدوك إبليس, وما جرى لنوح وقومه, وهود وقومه، وصالح وقومه, وإبراهيم وقومه, ولوط وقومه, وموسى وقومه, وعيسى وقومه, ومحمد صلي الله عليهم وعليه وسلم وقومه.
    واعرف ما قصه أهل العلم من أخبار النبي صلي الله عليه وقومه, وما جرى له معهم في مكة, وما جرى له في المدينة.
    واعرف ما قص العلماء عن أصحابه, وأحوالهم، واعمالهم. لعلك أن تعرف الإسلام والكفر فإن الإسلام اليوم غريب, وأكثر الناس لا يميز بينه وبين الكفر. وذلك هو الهلاك الذي لا يرجى معه فلاح.
    وأما قصة أدم, وإبليس: فلا زيادة علي ما ذكر الله في كتابه. ولكن قصة ذريته.
    فأول ذلك: أن الله أخرجهم من صلبه أمثال الذر, وأخذ عليهم العهود: أن لا يشركوا به شيئاً, كما قال تعالى : (( وإذا أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم, وأشهدهم علي أنفسهم: ألست بربكم؛؟ قالوا : بلى . شهدنا ورأي الأنبياء مثل السرج. ورأي فيهم رجلا من أنورهم. فسأله عنه ؟ فأعلمه أن داود. فقال: كم عمره؟ قال : ستون سنة . قال: وهبت له من عمري أربعين سنة, وكان عمر آدم ألف سنة. ورأى فيهم الأعمى , والأبرص, والمبتلي. قال: يارب, لم لا سويت بينهم؟ قال: إني أحب أن اشكر. فلما مضى من عمر آدم ألف سنة إلا أربعين , أتاه ملك الموت. فقال: إنه بقي من عمري أربعون سنة. فقال : إنك وهبتها لابنك داود. فنسي آدم, فنسيت ذريته. وجحد آدم. فجحدت ذريته.
    فلما مات آدم. بقي أولاده بعده عشرة قرون علي دين أبيهم, دين الإسلام. ثم كفروا بعد ذلك . وسبب كفرهم: الغلو في حب الصالحين. كما ذكر الله تعالي في قوله: (( وقالوا: لا تذرن آلهتكم, ولا تذرن وداً, ولا سواعاً, ولا يغوث , ويعوق ونسراً )) وذلك أن هؤلاء الخمسة قوم صالحون كانوا يأمرونهم وينهونهم. فماتوا في شهر. فخاف أصحابهم من نقص الدين بعده. فصوروا صورة كل رجل في مجلسه, لأجل التذكرة بأقوالهم وأعمالهم إذا رأوا صورهم , ولم يعبدوهم. ثم حدث قرن آخر, فعظموهم أشد من تعظيم من قبلهم, ولم يعبدونهم. ثم طال الزمان, ومات أهل العلم. فلما خلت الأرض من العلماء: ألقى الشيطان في قلوب الجهال: أن أولئك الصالحين ما صوروا صور مشايخهم إلا ليستشفعوا بهم إلي الله , فعبدوهم.
    فلما فعلوا ذلك: أرسل الله إليهم نوحاً عليه السلام, ليردهم إلى دين آدم وذريته, اللذين مضوا قبل التبديل, فكان من أمرهم ما قص الله في كتابه, ثم عمر نوح وأهل السفينة الأرض, وبارك الله فيهم وانتشروا في الأرض أمما وبقوا علي الإسلام مدة لا ندري ما قدرها؟.
    ثم حدث الشرك. فأرسل الله الرسل. وما من أمة إلا وقد بعث الله فيها رسولاً يأمرهم بالتوحيد, وينهاهم عن الشرك. كما قال تعالى: (( ولقد بعثنا في كل أمة رسولاً : أن اعبدوا الله , واجتنبوا الطاغوت)) وقال تعالى : (( ثم أرسلنا رسلنا تتراً, كلما جاء أمة رسولها كذبوه – الآية )) .
    ولما ذكر القصص في سورة الشعراء ختم كل قصة بقوله : (( إن في ذلك لآية. وما كان أكثرهم مؤمنين)).
    فقص الله سبحانه ما قص لأجلنا. كما قال تعالى : (( لقد كان في قصصهم عبرة لأولي الألباب. ما كان حديثاً يفتري – الآية )) .
    ولما أنكر الله علي أناس من هذه الأمة – في زمن النبي صلى الله عليه وسلم- أشياء فعلوها. قال: (( ألم يأتهم نبأ الذين من قبلهم : قوم نوح, وعاد ,
    وثمود , وقوم إبراهيم, وأصحاب مدين- الآية )) .
    وكذلك كان رسول الله صلي الله عليه وسلم يقص على أصحابه قصص من قبلهم, ليعتبروا بذلك.
    وكذلك أهل العلم في نقلهم سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم, وما جرى له مع قومه, وما قال لهم, وما قيل له.
    وكذلك نقلهم سيرة الصحابة, وما جرى لهم مع الكفار والمنافقين, وذكرهم أحوال العلماء بعدهم. كل ذلك لأجل معرفة الخير والشر.
    إذا فهمت ذلك:
    فاعلم أن كثيراً من الرسول وأممهم لا نعرفهم. لأن الله لم يخبرنا عنهم, لكن أخبرنا عن عاد, التي لم يخلق مثلها في البلاد. فبعث الله إليهم هوداً عليه السلام. فكان من أمرهم ما قص الله في كتابه. وبقي التوحيد في أصحاب هود إلي أن عدم بعد مدة, لا ندري كم هي. وبقي في أصحاب صالح. إلى أن عدم مدة لا ندري كم هي؟.













    ––––•(• لا إله إلا الله )•––––

    •ₒ•ₒ← سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته →ₒ•ₒ•

    .•°˚˚°✽ اللهم صلِ على محمد وعلى آله وصحبه وسلم ✽°˚˚°•.

    —(•·«[ إسلاميات ]»·•)—


    راسلني ، مدونتي
    facebook: elsharqwy
    twitter: elsharqwy
    Whatsapp- Viber- LINE :002-01000042251

    قديمة 26 - 03 - 2010, 15:35
    المشاركة 2
    صورة 'عبدالله المطلق' الرمزية
    عبدالله المطلق
    .:: عضو متألق ::.
    تاريخ الإنضمام: 15 - 10 - 2009
    رقم العضوية : 70228
    الدولة : السعودية - الرياض
    المشاركات: 7,935
    الإجابات المقدمة: 17
    افتراضي
    جزاك الله خير
    سبحان الله وبحمده, سبحان الله العظيم
    قديمة 26 - 03 - 2010, 15:57
    المشاركة 3
    صورة 'Arafat' الرمزية
    Arafat
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 19 - 11 - 2005
    رقم العضوية : 12478
    الدولة : тяαι∂ηт
    العمر: 27
    المشاركات: 4,471
    الإجابات المقدمة: 1
    افتراضي
    بارك الله فيك
    قديمة 26 - 03 - 2010, 16:20
    المشاركة 4
    صورة 'anwerq8' الرمزية
    anwerq8
    ||| عضو التميز |||
    تاريخ الإنضمام: 29 - 04 - 2007
    رقم العضوية : 35815
    الدولة : حاليا في القاهرة
    العمر: 10
    المشاركات: 11,689
    الإجابات المقدمة: 54
    افتراضي
    جزاك الله خير يالطيب
    ’’ وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ ’’

    اللهم ارحم والدي واغفر له وادخله فسيح جناتك

    اسال الله العظيم رب العرش الكريم ان يشفي أخي فيصل وجميع مرضى المسلمين
    قديمة 26 - 03 - 2010, 16:48
    المشاركة 5
    صورة 'الصقر الاسلامي' الرمزية
    الصقر الاسلامي
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 28 - 12 - 2006
    رقم العضوية : 31343
    الدولة : ارض الله
    العمر: 33
    المشاركات: 2,194
    افتراضي
    جزاك الله خيرا
    اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء لك بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت
    قديمة 26 - 03 - 2010, 17:15
    المشاركة 6
    صورة 'أحمد الأركاني' الرمزية
    أحمد الأركاني
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 15 - 10 - 2009
    رقم العضوية : 71286
    الدولة : مكآوي آصيل
    المشاركات: 2,503
    الإجابات المقدمة: 3
    افتراضي
    جزاك الله خير

    جعل الله في موازين حسنآتك
    لا إله إلا أنت سبحانگ إني كنت من الظالمين
    قديمة 26 - 03 - 2010, 19:07
    المشاركة 7
    صورة 'الشرقآوي' الرمزية
    الشرقآوي
    :: مراقب ::
    ركن التبادل الاعلاني والتجاري
    تاريخ الإنضمام: 08 - 12 - 2004
    رقم العضوية : 654
    المشاركات: 57,442
    • أرسل رسالة بواسطة MSN إلى الشرقآوي
    • أرسل رسالة بواسطة Yahoo إلى الشرقآوي
    • أرسل رسالة بواسطة Skype™ إلى الشرقآوي
    الإجابات المقدمة: 63
    افتراضي






    قصة إبراهيم عليه السلام وأحواله

    ثم بعث الله إبراهيم عليه السلام, وليس علي وجه الأرض يومئذ مسلم. فجري عليه من قومه ما جرى, وآمنت به امرأته سارة. ثم آمن له لوط عليه السلام, ومع هذا نصره الله, ورفع قدره, وجعله إماماً للناس.
    ومنذ ظهر إبراهيم عليه السلام: لم يعدم التوحيد في ذريته. كما قال تعالى: (( وجعلها كلمة باقية في عقبة لعلهم يرجعون)) .
    فإذا كان هو الإمام. فنذكر شيئاً من أحواله. لا يستغني مسلم عن معرفتها. فنقول:
    في الصحيح: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (( لم يكذب إبراهيم النبي صلى الله عليه وسلم قط. إلا ثلاث كذبات: ثنتين في ذات الله, قوله : (( إني سقيم)) وقوله : (( بل فعله كبيرهم هذا)) وواحدة في شأن سارة. فإنه قدم أرض جبار , ومعه سارة. وكانت أحسن الناس. فقال لها: إن هذا الجبار إن يعلم أنك امرأتي: يغلبني عليك, فإن سألك . فأخبريه: أنك أختي. فإنك أختي في الإسلام. فإني لا أعلم في الأرض مسلماً غيري وغيرك. فلما دخل أرضه رآها بعض أهل الجبار, فأتاه. فقال: لقد قدم أرضك امرأة لا ينبغي أن تكون إلا لك. فأرسل إليها, فأتي بها. فقام إبراهيم إلى الصلاة. فلما دخلت عليه, لم يتمالك أن بسط يده إليها, فقبضت يده قبضة شديدة. فقال لها: ادعي الله أن يطلق يدي , فلك الله: أن لا أضرك, ففعلت, فعاد. فقبضت يده أشد من القبضة الأولى. فقال لها مثل ذلك, فعاد : فقبضت يده أشد من القبضتين الأولتين. فقال لها: ادعي الله أن يطلق يدي, ولك الله : أن لا أضرك ففعلت. فأطلقت يده. ودعا الذي جاء بها, فقال له: إنك إنما جئتني بشيطان, ولم تأتني بإنسان, فإخرجها من أرضي , وأعطاها هاجر. فأقبلت. فلما رآها إبراهيم. انصرف, فقال لها: مهيم؟ قالت: خيراً. كف الله يد الفاجر ,وأخدم خادماً)).
    قال أبو هريرة : فلتك أمكم يا بني ماء السماء
    وللبخاري: (( أن إبراهيم لما سئل عنها؟ قال : هي أختي, ثم رجع إليها. فقال لا تكذبي حديثي. فإني أخبرتهم : أنك أختي. والله ما علي الأرض مؤمن غيري وغيرك. فأرسل بها إليه, فقام إليها. فقامت تتوضأ وتصلي. فقالت: اللهم إن كنت آمنت بك وبرسولك, وأحصنت فرجي إلا علي زوجي, فلا تسلط علي يد الكافر, فغط حتى ركض برجله الأرض. فقالت : اللهم إن يمت, يقال: هي قتلته . فأرسل. ثم قام إليها فقامت تتوضأ وتصلي, وتقول: اللهم إن كنت آمنت بك وبرسولك, وأحصنت فرجي إلا على زوجي, فلا تسلط علي هذا الكافر, فغط حتى ركض برجله. فقالت: اللهم إن يمت يقال: هي قتلته. فأرسل في الثانية, أو الثالثة. فقال: والله ما أرسلتم إلي شيطاناً, أرجعوها إلى إبراهيم, وأعطوها هاجر, فرجعت إلى إبراهيم, فقالت: أشعرت؟ إن الله كبت الكافر, وأخدم وليدة)).
    وكان عليه السلام في أرض العراق. وبعد ما جري عليه من قومه ما جرى هاجر إلى الشام, واستوطنها, إلى أن مات فيها. وأعطته سارة الجارية التي أعطاها الجبار. فواقعها. فولدت له إسماعيل عليه السلام, فغارت سارة . فأمره الله بإبعادها عنها. فذهب بها وبابنها فأسكنهما في مكة. ثم بعد ذلك وهب الله له ولسارة إسحق عليه السلام, كما ذكر الله بشارة الملائكة له ولها بإسحق. ومن وراء إسحق يعقوب.
    وفي الصحيح عن ابن عباس قال : (( لما كان بين إبراهيم وبين أهله ما كان : خرج بإسماعيل وأم إسماعيل, ومعه شنة فيها ماء. فجعلت أم أسماعيل تشرب من الشنة فيدر لبنها علي صبيها, حتى قدم مكة. فوضعها تحت دوحة فوق زمزم في أعلى المسجد- وليس بمكة يومئذ أحد, وليس بها ماء – ووضع عندهما جراباً فيه تمر وسقاءاً فيه ماء. ثم قفي إبراهيم منطلقاً. فتبعته أم إسماعيل. فلما بلغوا كداء , نادته من ورائه: يا إبراهيم , أين تذهب, وتتركنا بهذا الوادي الذي ليس به أنيس ولا شئ؟ فقالت له ذلك مراراً, وجعل لا يلفت إليها. فقالت له: الله أمرك بهذا قال: نعم. قالت إذن لا يضيعنا – وفي لفظ: إلى من تكلنا. قال: إلى الله. قالت: رضيت- ثم رجعت فانطلق إبراهيم, حتى إذا كان عند الثنية, حيث لا يرونه, استقبل بوجهه البيت, ثم دعا بهؤلاء الدعوات , ورفع يديه, فقال : (( ربنا إني أسكنت من ذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك المحرم ربنا ليقيموا الصلاة. فأجعل أفئدة من الناس تهوي إليهم وارزقهم من الثمرات لعلهم يشكرون)) وجعلت أم إسماعيل ترضعه. وتشرب من الشنة. فيدر لبنها على صبيها. حتى إذا نفذ ما في السقاء: عطشت وعطش ابنها. وجعلت تنظر إليه يتلوى – أو قال : يتلبط – فانطلقت كراهية أن تنظر: هل ترى أحداً؟ قلم تر أحداً؟ . فهبطت من الصفا, حتى إذا بلغت الوادي: رفعت طرف درعها. ثم سعت سعي الإنسان المجهود, حتى جاوزت الوادي. ثم أتت المروة, فقامت عليها, فنظرت: هل ترى أحداً, ففعلت ذلك سبع مرات- قال ابن عباس: قال النبي صلى الله عليه وسلم: فذلك سعى الناس بينهما- ثم قالت: لو ذهبت فنظرت ما فعل ؟ - تعني الصبي – فذهبت فنظرت فإذا هو على حاله, كأنه ينشغ للموت . فلم تقر نفسها. فقالت: لو ذهبت لعلي أحس أحداً؟ فذهبت فصعدت الصفا. فنظرت. فلم تحس أحداً. حتى أتمت سبعاً. ثم قالت: لو ذهبت فنظرت ما فعل؟ فإذا هي بصوت. فقالت: أغث إن كان عندك خير. فإذا بجبريل . قال: فقال بعقبة علي الأرض. فانبثق الماء فذهبت أم اسماعيل, فجعلت تحفر, فقال أبو القاسم صلى الله عليه وسلم: يرحم الله أم إسماعيل , لو تركت زمزم- أو قال: لو لم تغرف من الماء- لكانت زمزم عيناً معيناً- وفي حديثه: فجعلت تغرف الماء في سقائها- قال : فشربت, وأرضعت ولدها. فقال لها الملك: لا تخافي الضيعة. فإن ههنا بيتاً لله, يبنيه هذا الغلام وأبوه , إن الله لا يضيع أهله. وكان البيت مرتفعاً من الأرض كالرابية. تأتيه السيول, فتأخذ عن يمينه وشماله. فكانت كذلك حتى مرت بهم رفقة من جرهم, مقبلين من طريق كداء, فرأوا طائراً عائفاً, فقالوا: إن هذا الطائر ليدور على ماء. لعهدنا بهذا الوادي وما فيه ماء,
    فأرسلوا جرياً, أو جريين. فإذا هم بالماء, فرجعوا فأخبروهم فأقبلوا, وقالوا لأم إسماعيل: أتأذنين لنا أن ننزل عندك؟ قالت: نعم, ولكن لا حق لكم في الماء. قالوا نعم- قال ابن عباس: قال النبي صلى الله عليه وسلم: فألفي ذلك أم إسماعيل وهي تحب الأنْس – فنزلوا. وأرسلوا إلى أهليهم فنزلوا معهم. حتى إذا كان بها أهل أبيات منهم, وشب الغلام. وتعلم العربية منهم. وأنفسهم وأعجبهم حين شب, فلما أردك زوجوه امرأة منهم. وماتت أم إسماعيل. وجاء إبراهيم- بعد ما تزوج إسماعيل- يطالع تركته. فلم يجد إسماعيل. فسأل امرأته عنه؟ فقالت: خرج يبتغي لنا. ثم سألها عن عيشهم وهيئتهم؟ فقالت : نحن بشر, نحن في ضيق وشدة. فشكت إليه. قال: فإذا جاء زوجك اقرئي عليه السلام, وقولي له: يغير عتبه بابه. فلما جاء إسماعيل, كأنه آنس شيئاً فقال: هل جاءكم من أحد؟ قالت: نعم , جاءنا شيخ- كذا وكذا- فسألنا عنك فأخبرته, وسألني : كيف عشينا؟ فأخبرته: أنا في جهد وشدة. قال: فهل أوصاك بشيء ؟ قالت: نعم. أمرني أن اقرأ عليك السلام, ويقول: غير عتبة بابك. قال: ذاك أبي. وقد أمرني أن أفارقك. الحقي بأهلك, فطلقها. وتزوج منهم امرأة أخرى, فلبث عنهم إبراهيم ما شاء الله, فقال لأهله: إني مطلع تركتي. فجاء, فقال لامرأته: أين إسماعيل؟ قالت ذهب يصيد. قالت : ألا تنزل فتطعم, وتشرب ؟ قال: وما طعامكم وما شرابكم؟ قالت: طعامنا اللحم؟ وشرابنا الماء. قال: اللهم بارك لهم في طعامهم وشرابهم- قال: فقال أبو القاسم صلى الله عليه وسلم:بركة دعوة إبراهيم, فهما لا يخلوا عليهما أحد بغير مكة إلا لم يوافقاه. قال النبي صلى الله عليه وسلم: ولم يكن لهم يومئذ حب. ولو كان لهم حب دعا لهم فيه- وسألها عن عيشهم وهيئتهم؟ فقالت : نحن بخير وسعة وأثنت على الله. قال: إذا جاء زوجك: فاقرئي : عليه السلام, ومريه يثبت عتبة بابه. فلما جاء إسماعيل قال: هل أتاكم من أحد؟ قالت: نعم. شيخ حسن الهيئة- وأثنت عليه- فسألني عنك؟ فأخبرته. فسألني: كيف عيشنا؟ فأخبرته أنا بخير. قال: هل أوصاك بشيء ؟ قالت نعم, هو يقرأ عليك السلام, ويأمرك أن تثبت عتبة بابك. قال : ذاك أبي. وأنت العتبة, أمرني أن أمسكك. ثم لبث عنهم ما شاء الله , فقال لأهله: إني مطلع تركتي, فجاء. فوافق إسماعيل يبرى نبلاً له تحت دوحة قريباً من زمزم. فلما رآه قام إليه, فصنعا كما يصنع الوالد بالولد, والولد بالوالد. ثم قال: يا إسماعيل, إن الله أمرني بأمر, قال: فاصنع ما أمرك ربك. قال: وتعينني ؟ قال: وأعينك. قال: فإن الله أمرني أن أبني ههنا بيتاً- وأشار إلى أكَمه مرتفعة على ما حولها- قال: فعند ذلك رفعا القواعد من البيت. فجعل إسماعيل يأتي بالحجارة وإبراهيم يبني . حتى إذا ارتفع البناء جاء بهذا الحجر, فوضعه له. فقام عليه وهو يبني, وإسماعيل يناوله الحجارة وهما يقولان (( ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم)).هذا آخر حديث ابن عباس.



    ––––•(• لا إله إلا الله )•––––

    •ₒ•ₒ← سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته →ₒ•ₒ•

    .•°˚˚°✽ اللهم صلِ على محمد وعلى آله وصحبه وسلم ✽°˚˚°•.

    —(•·«[ إسلاميات ]»·•)—


    راسلني ، مدونتي
    facebook: elsharqwy
    twitter: elsharqwy
    Whatsapp- Viber- LINE :002-01000042251

    قديمة 26 - 03 - 2010, 23:53
    المشاركة 8
    صورة 'txt-txt.com.sa' الرمزية
    txt-txt.com.sa
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 04 - 11 - 2006
    رقم العضوية : 27741
    الدولة : المملكة العربية السعوديه (تبوك)
    المشاركات: 3,806
    افتراضي
    جزاك الله كل خير
    • إسم الشركة : مؤسسة تي إكس تي لخدمات و حلول الانترنت
    • صاحب الشركة : أ.إبراهيم بن أحمد عقيل الشريف العبدلي
    • خدمات الشركة : إستضافه وتصميم وبرمجة ودعم فني.
    • مقر الشركة :المملكة العربية السعودية-تبوك - العليا
    • بريد الشركه : [email protected] (رسائل فقط)
    • الدعم الفني : http://www.txt-txt.com.sa/helpdesk.php
    • روابط الشركة : www.txt-txt.com.sa -com- net -info -biz- org
    • سجل تجاري: 15982
    قديمة 27 - 03 - 2010, 14:58
    المشاركة 9
    صورة 'الشرقآوي' الرمزية
    الشرقآوي
    :: مراقب ::
    ركن التبادل الاعلاني والتجاري
    تاريخ الإنضمام: 08 - 12 - 2004
    رقم العضوية : 654
    المشاركات: 57,442
    • أرسل رسالة بواسطة MSN إلى الشرقآوي
    • أرسل رسالة بواسطة Yahoo إلى الشرقآوي
    • أرسل رسالة بواسطة Skype™ إلى الشرقآوي
    الإجابات المقدمة: 63
    افتراضي



    ولاية البيت ومكة لإسماعيل ثم لذريته من بعده



    فصارت ولاية البيت ومكة لإسماعيل. ثم لذريته من بعده, وانتشرت ذريته في الحجاز وكثروا. وكانوا على الإسلام دين إبراهيم وإسماعيل قروناً كثيرة. و لم يزالوا على ذلك حتى كان في آخر الدنيا: نشأ فيهم عمرو بن لحي. فابتدع الشرك, وغير دين إبراهيم. وتأتي قصته إن شاء الله.
    وأما إسحاق عليه السلام: فإنه بالشام. وذريته: هم بنو إسرائيل والروم. أما بنو إسرائيل: فأبوهم يعقوب عليه السلام ابن إسحاق, ويعقوب هو إسرائيل.
    وأما الروم: فأبوهم عيص بن إسحق.
    ومما أكرم الله به إبراهيم عليه السلام: أن الله لم يبعث بعده نبياً إلا من ذريته, كما قال تعالى: (( وجعلنا في ذريته النبوة والكتاب)) وكل الأنبياء والرسل من ذرية إسحق. وأما إسماعيل: فلم يبعث من ذريته إلا نبينا محمداً صلى الله عليه وسلم , بعثه الله إلى العالمين كافة, وكان من قبلة من الأنبياء: كل نبي يبعث إلى قومه خاصة. وفضله الله على جميع الأنبياء بأشياء غير ذلك.








    قصة عمرو بن لحي وتغييره دين إبراهيم





    وأما قصة عمرو بن لحي، وتغييره دين إبراهيم: فإنه نشأ على أمر عظيم من المعروف والصدقة, والحرص علي أمور الدين. فأحبه الناس حباً عظيماً. ودانوا له لأجل ذلك, حتى ملكوه عليهم. وصار ملك مكة وولاية البيت بيده. وظنوا إنه من آكابر العلماء وأفاضل الأولياء فرآهم يعبدون الأوثان. فاستحسن ذلك وظنه حقاً. لأن الشام محل الرسل والكتب. فلهم الفضيلة بذلك على أهل الحجاز وغيرهم. فرجع إلى مكة, وقدم معه بهبل. وجعله في جوف الكعبة, ودعا أهل مكة إلى الشرك بالله. فأجابوه. وأهل الحجاز في دينهم تبع لأهل مكة لأنهم ولاة البيت وأهل الحرم فتبعهم أهل الحجاز على ذلك, ظناً أنه الحق. فلم يزالوا على ذلك حتى بعث الله محمداً صلى الله عليه وسلم بدين إبراهيم عليه السلام, وإبطال ما أحدثه عمرو بن لحى.
    وكانت الجاهلية على ذلك, وفيهم بقايا من دين إبراهيم لم يتركوه كله. وأيضاً يظنون أن ما هم عليه, وأن ما أحدثه عمرو: بدعة حسنة. لا تغير دين إبراهيم. وكانت تلبية نزار : لبيك . لا شريك لك, إلا شريكاً هو لك, تملكه وما ملك, فأنزل الله: (( ضرب لكم مثلاً من أنفسكم: هل لكم مما ملكت إيمانكم من شركاء فيما رزقناكم, فأنتم فيه سواء تخافونهم كخيفتكم أنفسكم؟ كذلك نفصل الآيات لقوم يعقلون )).













    ––––•(• لا إله إلا الله )•––––

    •ₒ•ₒ← سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته →ₒ•ₒ•

    .•°˚˚°✽ اللهم صلِ على محمد وعلى آله وصحبه وسلم ✽°˚˚°•.

    —(•·«[ إسلاميات ]»·•)—


    راسلني ، مدونتي
    facebook: elsharqwy
    twitter: elsharqwy
    Whatsapp- Viber- LINE :002-01000042251

    قديمة 28 - 03 - 2010, 22:30
    المشاركة 10
    صورة 'الشرقآوي' الرمزية
    الشرقآوي
    :: مراقب ::
    ركن التبادل الاعلاني والتجاري
    تاريخ الإنضمام: 08 - 12 - 2004
    رقم العضوية : 654
    المشاركات: 57,442
    • أرسل رسالة بواسطة MSN إلى الشرقآوي
    • أرسل رسالة بواسطة Yahoo إلى الشرقآوي
    • أرسل رسالة بواسطة Skype™ إلى الشرقآوي
    الإجابات المقدمة: 63
    افتراضي



    أقدم أصنام الجاهلية مناة واللات والعزى

    ومن أقدم أصنامهم (( مناة)) وكان منصوباً على ساحل البحر بقديد. تعظمه العرب كلها, لكن الأوس والخزرج كانوا أشد تعظيماً له من غيرهم.وبسبب ذلك أنزل الله : (( إن الصفا والمروة من شعائر الله. فمن حج البيت أو اعتمر فلا جناح عليه أن يطوف بهما )) .
    ثم اتخذوا (اللات) في الطائف ، وقيل: إن أصله رجل صالح كان يلت السويق للحاج ، فمات فعكفوا على قبره.
    ثم اتخذوا (( العزى)) بوادي نخلة, بين مكة والطائف.
    فهذه الثلاث أكبر أوثانهم.
    ثم كثر الشرك. وكثرت الأوثان في كل بقعة من الحجاز.
    وكان لهم أيضاً بيوت يعظمونها كتعظيم الكعبة. وكانوا كما قال الله تعالى(( لقد من الله على المؤمنين إذا بعث فيهم رسولاً من أنفسهم , يتلو عليهم آياته, ويزكيهم, ويعلمهم الكتاب والحكمة. وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين)) .
    ولما دعاهم رسول الله إلى الله اشتد إنكار الناس له, علمائهم وعبادهم وملوكهم وعامتهم, حتى إنه لما دعا رجلاً إلى الإسلام قال له: (( من معك على هذا؟ قال حر وعبد)) ومعه يومئذ أبو بكر وبلال رضي الله عنهما.
    وأعظم الفائدة لك أيها الطالب, وأكبر العلم وأجل المحصول – إن فهمت ما صح عنه صلى الله عليه وسلم- أنه قال : (( بدأ الإسلام غريباً وسيعود غريباً كما بدأ))
    وقوله : (( لتتبعن سنن من كان قبلكم حذوا القذة بالقذة, حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه . قالوا : يا رسول الله, اليهود والنصارى قال: فمن ؟ ))

    وقوله : (( ستفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة. كلها في النار إلا واحدة )) .
    فهذه المسألة أجل المسائل. فمن فهمها فهو الفقيه. ومن عمل بها فهو المسلم. فنسأل الله الكريم المنان أن يتفضل علينا وعليكم بفهمها والعمل بها.




    انتقال ولاية البيت إلى جرهم

    أما البيت المحرم: فإن إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام لما بنياه, صارت ولايته في إسماعيل وذريته. ثم غلبهم عليه أخوالهم من جزهم . ولم يتنازعهم بنو إسماعيل, لقرابتهم وإعظامهم للحرمة, أن لا يكون بها قتال. ثم إن جرهم بغوا في مكة. وظلموا من دخلها, فرق أمرهم. فلما رأى ذلك بنو بكر بن عبد مناف بن كنانة, وغبشان من خزاعة, أجمعوا على جرهم فاقتتلوا, فغلبهم بنو بكر وغبشان ونفوهم من مكة.
    وكانت مكة في الجاهلية لا يقر فيها ظلم, ولا يبغي فيه أحداً إلا أخرج، ولا يريدها ملك يستحل حرمهتا إلا هلك.




    انتقال ولاية البيت إلى غبشان من خزاعة



    ثم إن غبشان – من خزاعة- وليت البيت دون بني بكر. وقريش إذ ذاك حلول وصرم, وبيوتات متفرقون في قومهم من بني كنانة. فوليت خزاعة البيت يتوارثون ذلك. حتى كان آخرهم حليل بن حبشية. فتزوج قصى بن كلاب ابنته.
    فلما عظم شرف قصى, وكثر بنوه وماله: هلك حليل, فرأى قصي أنه أولي بالكعبة وأمر مكة من خزاعة وبني بكر , وأن قريشاً رؤوس آل إسماعيل وصريحهم, فكلم رجالاً من قريش وكنانة في إخراج خزاعة وبني بكر من مكة, فأجابوه.
    وكان الغوث بن مرة بن أد بن طانجة بن الياس بن مضر يلي الإجازة للناس بالحج من عرفة, وولده من بعده. لأن أمه كانت جرهمية لا تلد. فنذرت لله إن ولدت رجلاً: أن تتصدق به على الكعبة يخدمها. فولدت الغوث. فكان يقوم على الكعبة مع أخواله من جرهم. فولى الإجازة بالناس لمكانه من الكعبة, فكان إذ رفع يقول:
    اللهم إني تابع تباعة إن كان إثماً فعلى قضاعة
    وكانت ((صوفة)) تدفع بالناس من عرفة, وتيجزهم إذا نفروا من مني. فإذا كان يوم النفر أتوا رمي الجمار ورجل من صوفة يرمي لهم, لا يرمون حتي يرمي لهم. فكان المتعجلون يأتونه يقولون: ارم حتى نرمي. فيقول: لا والله. حتى تميل الشمس. فإذا مالت الشمس رمى ورمى الناس معه. فإذا فرغوا من الرمي وأرادوا النفر من مني أخذت صوفة بالجانبين. فلم يجز أحد حتى يمروا, ثم يخلون سبيل الناس.
    فلما انقرضوا ورثهم بنو سعد بن زيد مناة من بني تميم.
    وكانت الإفاضة من مزدلفة في (( عدوان)) يتوارثونها. حتى كان آخرهم كرب بن صفوان بن جناب : الذي قام عليه الإسلام. فلما كان ذلك العام, فعلت صوفة ما كانت تفعل , قد عرفت العرب ذلك لهم. هو دين لهم من عهد جرهم وولاية خزاعة.








    ولاية قصي وجمعه لقومه



    فأتاهم قصي بمن معه من قريش وقضاعة وكنانة عند العقبة, فقال نحن أولى بهذا منكم. فقاتلوه فاقتتل الناس قتالاً شديداً. ثم انهزمت صوفة. وغلبهم قصي على ما كان بأيديهم . وانحازت عند ذلك خزاعة وبنو بكر عن قصي , وعرفوا أنه سيمنعهم , كما منع صوفة, ويحول بينهم وبين الكعبة وأمر مكة.
    فلما انحازوا باداهم وأجمع لحربهم. فالتقوا واقتتلوا قتالاً شديداً. ثم تداعوا إلى الصلح, فحكموا يعمر بن عوف, أحد بني بكر. فضي بينهم بأن قصياً أولي بالكعبة وأمر مكة من خزاعة. وكل دم أصابه قصي منهم موضوع شدخه تحت قدميه, وما أصابت خزاعة وبنو بكر ففيه الدية, وأن يخلي بين قصي وبين الكعبة ومكة. فسمي يومئذ يعمر الشداخ.
    فوليها قصي. وجمع قومه من منازلهم إلى مكة, وتملك عليهم وملكوه. لأنه أقر للعرب ماكانوا عليه, لأنه يراه ديناً لا يغير, فأقر النسأة وآل صفوان وعدوان, ومرة بن عوف على ماكانوا عليه, حتى جاء الإسلام, فهدم ذلك كله. وفيه يقول الشاعر:
    قصي , لعمري كان يدعي مجمعاً
    به جمع الله القبائل من فهر
    فكان قصي بن لؤي أصاب ملكاً أطاع له به قومه, فكانت إليه الحجاية والسقاية, والرفادة , والندوة , واللواء. وقطع مكة رباعاً بين قومه فأنزل كل قوم منهم منازلهم.
    وقيل: إنهم: هابوا قطع الشجر عن منازلهم. فقطعها بيده وأعوانه, فسمته قريش (( مجمعاً)) لما جمع من أمرهم, وتيمنت بأمره. فلا تنكح امرأة منهم ولا يتزوج رجل ولا يتشاورون فيما نزل بهم, ولا يعقدون لواء حرب إلا في داره يعقده لهم بعض ولده.
    فكان أمره في حياته- وبعد موته- عندهم كالدين المتبع, واتخذ لنفسه دار الندوة, فلما كبر قصي ورق عظمه- وكان عبد الدار بكره. وكان عبد مناف قد شرف في زمان أبيه, وعبد العزى وعبد الدار . فقال قصي لعبد الدار : لا لحقنك بالقوم, وإن شرفوا عليك. لا يدخل أحد منهم الكعبة حتى تكون أنت تفتحها له. ولا يعقد لقريش لواء لحربها إلا أنت. ولا يشرب رجل بمكة إلا من سقايتك . ولا يأكل أحد من أهل الموسم طعاماً من طعامك. ولا تقطع قريش أمراً من أموره إلا في دارك.

    فأعطاه دار الندوة, والحجاية, واللواء , والسقاية , والرفادة, وهي خرج تخرجه قريش في الموسم من أمواله إلى قصي , فيصنع به طعاماً للحجاج, يأكل من لم يكن له سعة ولا زاد. لأن قصياً فرضه على قريش. فقال لهم: إنكم جيران الله وأهل بيته. وإن الحاج ضيف الله, و هم أحق الضيف بالكرامة. فاجعلوا لهم طعاماً وشراباً أيام الحج حتى يصدروا عنكم ففعلوا.
    وكان قصي لا يخالف, ولا يرد عليه شيء صنعه.
    فلما هلك أقام بنوه أمره لا نزاع بينهم.
    ثم إن بني عبد مناف أرادوا أخذ ما بيد عبد الدار, ورأوا أنهم أولى بذلك فتفرقت قريش: بعضهم معهم. وبعضهم مع عبد الدار. فكان صاحب أمر عبد مناف: عبد شمس. لأنه أسنهم. وصاحب أمر بني عبد الدار: عامر بن هاشم بن عبد مناف بن عبد الدار. فعقد كل قوم حلفاً مؤكداً. فأخرج بنو عبد مناف جفنة مملوءة طيباً. فغمسوا أيديهم فيها, ومسحوا بها الكعبة. قسموا (( المطيبين)) وتعاقد بنو عبد الدار وحلفاؤهم فسموا (( الأحلاف)) ثم تداعوا إلى الصلح, على أن لعبد مناف السقاية والرفادة, وأن الحجابة واللواء والندوة لبني عبد الدار, فرضوا. وثبت كل قوم مع من حالفوا, حتى جاء الله بالإسلام. فقال صلى الله عليه وسلم: ((كل حلف في الجاهلية لم يزده الإسلام إلا شدة)).








    ––––•(• لا إله إلا الله )•––––

    •ₒ•ₒ← سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته →ₒ•ₒ•

    .•°˚˚°✽ اللهم صلِ على محمد وعلى آله وصحبه وسلم ✽°˚˚°•.

    —(•·«[ إسلاميات ]»·•)—


    راسلني ، مدونتي
    facebook: elsharqwy
    twitter: elsharqwy
    Whatsapp- Viber- LINE :002-01000042251

    قديمة 30 - 03 - 2010, 23:20
    المشاركة 11
    صورة 'الشرقآوي' الرمزية
    الشرقآوي
    :: مراقب ::
    ركن التبادل الاعلاني والتجاري
    تاريخ الإنضمام: 08 - 12 - 2004
    رقم العضوية : 654
    المشاركات: 57,442
    • أرسل رسالة بواسطة MSN إلى الشرقآوي
    • أرسل رسالة بواسطة Yahoo إلى الشرقآوي
    • أرسل رسالة بواسطة Skype™ إلى الشرقآوي
    الإجابات المقدمة: 63
    افتراضي



    حلف الفضول


    وأما حلف الفضول: فاجتمعوا له في دار عبد الله بن جدعان لشرفه وسنه وهم : بنو هاشم, وبنو المطلب, وأسد بن عبد العزى, وزهرة بن كلاب, وتيم ابن مّره , تعاهدوا على أن لا يجدوا بمكة مظلوماً من أهلها, أو ممن دخلها, إلا قاموا معه, حتى ترد إليه مظلمته , فقال الزبير بن عبد المطلب:
    إن الفضول تحالفوا وتعاقدوا أن لا يقيم ببطن مكة ظالم
    أمر عليه تحالفوا وتعاقدوا فالجار والمعتر فيهم سالم
    فولي السقاية والرفادة هاشم بن عبد مناف. لأن عبد شمس سَفّار, قلما يقيم بمكة. وكان مُقلاً ذا ولد. وكان هاشم موسراً, وهو أول من سن الرحلتين, رحلة الشتاء والصيف. وأول من أطعم الثريد بمكة, فقال بعضهم:.
    عمرو الذي هشم الثريد لقومه قوم بمكة مسنتين عجاف
    ولما مات هاشم ولى ذلك المطلب بن عبد مناف. فكان ذا شرف فيهم, يسمونه الفياض لسماحته.
    وكان هاشم قدم المدينة. فتزوج سلمى بنت عمرو, من بني النجار, فولدت له عبد المطلب. فلما ترعرع خرج إليه المطلب ليأتي به, فأبت أمه. فقال: إنه يلي مُلك أبيه. فأذنت له. فرحل به. وسلم إليه ملك أبيه. فولى عبد المطلب ما كان أبوه يلي. وأقام لقومه ما أقام آباؤه. وشرف فيهم شرفاً لم يبلغه أحداً من آبائه. وأحبوه وعظُم خطره فيهم.
    ثم ذكر قصة حفر زمزم, وما فيها من العجائب.
    ثم ذكر قصة نذر عبد المطلب ذبح ولده, وما جرى فيها من العجائب. ثم ذكر الآيات التي لرسول الله صلى الله عليه وسلم قبل ولادته, وبعدها. وما جرى له وقت رضاعة وبعد ذلك.
    ثم ذكر كفالة أمه له. ثم كفالة جدة, ثم كفالة عمه أبي طالب.
    ثم ذكر قصة بحيري الراهب وغيرها من الآيات.
    ثم ذكر تزوجه خديجة, وما ذكر لها غلامها ميَسْرة, وما ذكرته هي لورقة, وقول ورقة:
    لحجت وكنت في الذكرى لجوجاً لهم طالما بعث النّشيجا
    إلى آخرها.
    ثم ذكر حكمة صلى الله عليه وسلم بين قريش في الحَجَر الأسود عند بنائهم الكعبة. وذكر قصة بنائها.





    قصة الحمس


    وذكر أمر الحُمس- وقال: إن قريشاً ابتدعته رأياً رأوه. فقالوا: نحن بنو ابراهيم , وأهل الحرم, وولاة البيت. فليس لأحد من العرب مثل حقنا. فلا تعظموا أشياء من الحل مثلما تعظمون الحرم, لئلا تستخف العرب بحرمتكم. فتركوا الوقوف بعرفة, والإفاضة منها, مع معرفتهم أنها من المشاعر, ومن دين إبراهيم. ويرون لسائر العرب أن يقفوا بها, ويفيضوا منها, إلا أنهم قالوا: نحن أهل الحرم. فلا ينغبي لنا أن نخرج منه. نحن الحمس. و((الحمس)) أهل الحرم.
    ثم جعلوا لمن وُلدوا من العرب من أهل الحرم: مثل مالهم بولادتهم إياهم. أيحل لهم ما يحل لهم. ويحرم عليهم ما يحرم عليهم.
    وكانت كنانة وخُزاعة قد دخلوا معهم في ذلك.
    ثم ابتدعوا في ذلك أموراً, فقالوا: لا ينبغي للحُمسْ أن يقطوا الأقطَ, ولا أن يَسْلوا السمن وهم حُرم , ولا يدخلوا بيتاً من شَعر, ولا يستظلوا إلا في بيوت الآدمَ ما داموا حرماً.
    ثم قالوا: لا ينبغي لأهل الحل أن يأكلوا من طعام جاءوا به من الحل إلى الحرم, إذا جاءوا حجاجاً أو عُمّاراً. ولا يطوفوا بالبيت إذا قدموا – أول طوافهم- إلا في ثياب الحمس. فإن لم يجدوا منها شيئاً طافوا بالبيت عراة. فإن لم يجد القادم ثياب أحمس: طاف في ثيابه, وألقاها إذا فرغ. ولم ينتفع بها ولا أحد غيره. فكانت العرب تسميها (( اللّقيَ)) وحملوا على ذلك العربَ. فدانت به. أما الرجال: فيطوفون عراة وأما النساء: فتضع المرأة تيابها كلها إلا درعاً مفرجاً ثم تطوف فيه, فقالت امرأة وهي تطوف:
    اليوم يبدوا بعضه أو كله وما بدا منه فلا أحله
    فلم يزالوا كذلك حتى جاء الله بالإسلام . فأنزل الله: (( ثم أفيضوا من حيث أفاض الناس)) وأنزل فيما حرموا : (( يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباساً يورى سوءاتكم – إلى قوله- يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد – إلى قوله – لقوم يعلمون)) .







    حدوث الرجوم وإنذار الكهان بخروج النبي صلى الله عليه وسلم

    وذكر حدوث الرجوم, وإنذار الكهان به صلى الله عليه وسلم ونزول سورة الجن وقصتهم.
    ثم ذكر إنذار اليهود, وأنه سبب إسلام الأنصار, وما نزل في ذلك من القرآن. وقصة ابن الهيبان, وقوله: (( يا معشر يهود, ما ترونه أخرجني من أرض الخمر والخمير إلى أرض البؤس والجوع؟)) وقوله : (( إنما قدمت هذه البلدة أتوكّف خروج نبي قط أظل زمانه. وهذه البلدة مهاجرة)) إلى آخرها.
    ثم ذكر قصة إسلام سلمان الفارسي رضي الله عنه.
    ثم ذكر الأربعة المتفرقين عن الشرك في طلب الدين الحق: وهم ورقة بن نوفل, وعبيد الله بن جحش, وعثمان بن الحويرث, وزيد بن عمرو بن نفيل.
    ثم ذكر وصية عيسى ابن مريم عليه السلام باتباع محمد صلى الله عليه وسلم, وما أخذ الله على الأنبياء من الإيمان به والنصر له, وأذن يؤدوه إلي أممهم. فأدوا ذلك. وهو قول الله تعالى : (( وإذا أخذ الله ميثاق النبيين- الآية)).









    ––––•(• لا إله إلا الله )•––––

    •ₒ•ₒ← سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته →ₒ•ₒ•

    .•°˚˚°✽ اللهم صلِ على محمد وعلى آله وصحبه وسلم ✽°˚˚°•.

    —(•·«[ إسلاميات ]»·•)—


    راسلني ، مدونتي
    facebook: elsharqwy
    twitter: elsharqwy
    Whatsapp- Viber- LINE :002-01000042251

    قديمة 07 - 04 - 2010, 22:51
    المشاركة 12
    صورة 'الشرقآوي' الرمزية
    الشرقآوي
    :: مراقب ::
    ركن التبادل الاعلاني والتجاري
    تاريخ الإنضمام: 08 - 12 - 2004
    رقم العضوية : 654
    المشاركات: 57,442
    • أرسل رسالة بواسطة MSN إلى الشرقآوي
    • أرسل رسالة بواسطة Yahoo إلى الشرقآوي
    • أرسل رسالة بواسطة Skype™ إلى الشرقآوي
    الإجابات المقدمة: 63
    افتراضي



    قصة بدء الوحي


    ثم ذكر قصة بدء الوحي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم- والقصة في الصحيحين – وفيها: أن أول ما نزل عليه: (( اقرأ باسم ربك الذي خلق- إلى قوله- ما لم يعلم )) ثم أنزل عليه: (( يا أيها المدثر.قُمْ فأنذر . وربّك فكبَّر؟ وثيابك فطهرّ, والرجز فاهجر. ولا تمنن تستكثر . ولربك فاصبر)).
    فمن فهم أن هذه أول آية أرسله الله بها: عرف أنه سبحانه أمره أن ينذر الناس عن الشرك الذي يعتقدون أنه عبادة الأولياء ليقربوهم إلى الله قبل إنذاره عن نكاح الأمهات والبنات. وعرف أن قوله تعالى: (( وربك فكبر)) أمر بالتوحيد قبل الأمر بالصلاة وغيرها. وعرف قدر الشرك عند الله وقد التوحيد.
    فلما أنذر صلى الله عليه وسلم الناس: استجاب له القليل: وأما الأكثر: فلم يتعبوا ولم ينكروا, حتى بادأهم بالتنفير عن دينهم وبيان نقائصه وعيب آلهتهم. فاشتدت عداوتهم له ولمن تبعه. وعذبوهم عذاباً شديداً, وأرادوا أن يفتنوهم عن دينهم.
    فمن فهم هذا: عرف أن الإسلام لا يستقيم إلا بالعداوة لمن تركه وعيب دينه وإلا لو كان لأولئك المعذبين رخصة لفعلوا .
    وجرى بينهم وبينهم ما يطول وصفه. وقص الله سبحانه بعضه في كتابه.






    قصة عمه أبي طالب



    ومن أشهر ذلك : قصة عمه أبي طالب لما حماه بنفسه وماله وعياله وعشيرته. وقاسى في ذلك الشدائد العظيمة. وصبر عليها, ومع ذلك كان مصدقاً له, مادحاً لدينه, محبا لمن اتبعه, معادياً لمن عاداه, لكن لم يدخل فيه. ولم يتبرأ من دين آبائه, واعتذر عن ذلك بأنه لا يرضي بمسبة آبائه. ولولا ذلك لاتبعه. ولما مات – وأراد النبي صلى الله عليه وسلم الاستغفار له – أنزل الله عليه : ((ما كان للنبي والذي آمنوا أن يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولي قربي, من بعد ما تبين لهم أنهم أصحاب الجحيم)).
    فيالها من عبرة ما أبينها! ومن عظة ما أبلغها! ومن بيان ما أوضحه! لما يظن كثير ممن يدعي اتباع الحق فيمن أحب الحق وأهله, من غير اتباع للحق, لأجل غرض من أغراض الدنيا.








    قصته مع قريش لما قرأ سورة النجم





    ومما وقع أيضاً: قصته صلى الله عليه وسلم معهم – لما قرأ سورة النجم بحضرتهم – فلما وصل إلى قوله : ((أفرأيتم اللاة والعزى , ومناه الثالثة الأخرى؟)) ألقى الشيطان في تلاوته : تلك الغرانيق العلى. وإن شفاعتهم لترتجي. وظنوا أن النبي صلى الله عليه وسلم قاله, ففرحوا بذلك فرحاً شديداً, وتلقاها الصغير والكبير منهم, وقالوا كلاماً معناه: هذا الذي نريد، نحن نقر أ، الله هو الخالق الرازق, المدبر للأمور, ولكن نريد شفاعتها عنده. فإذا أقر بذلك فليس بيننا وبينه أي خلاف.
    واستمر رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرؤها. فلما بلغ السجدة سجد وسجدوا معه. وشاع الخبر: أنهم صافوه، حتى أن الخبر وصل إلى الصحابة الذين بالحبشة, فركبوا البحر راجعين لظنهم أن ذلك صدق. فلما ذكر ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم: خاف أن يكون قاله. فخاف من الله خوفاً عظيماً, حتى أنزل الله عليه: (( وما أرسلنا من قبلك من رسول ولا نبي إلا إذا تمني ألقى الشيطان في أمنيته – إلى قوله- عذاب يوم عقيم)).
    فمن عرف هذه القصة, وعرف ما عليه المشركون اليوم, وما قاله ويقوله علماؤهم , ولم يميز بين الإسلام الذي أتي به النبي صلى الله عليه وسلم, وبين دين قريش الذي أرسل الله رسوله ينذرهم عنه, وهو الشرك الأكبر: فأبعده الله. فإن هذه القصة في غاية الوضوح, إلا من طبع الله على قلبه وسمعه. وجعل على بصره غشاوة , فذلك لا حيلة فيه, ولو كان من أفهم الناس, كما قال الله تعالى في أهل افهم الذين لم يوفقوا: (( ولقد مكناهم فيما إن مكناكم فيه. وجعلنا لهم سمعاً وأبصاراً وأفئدة. فما أغني عنهم سمعهم ولا أبصارهم ولا أفئدتهم من شيء – الآية)).









    إسلام الأنصار



    ثم لما أراد الله إظهار دينه , وإعزاز المسلمين: أسلم الأنصار – أهل المدينة- بسبب العلماء الذين عندهم من اليهود. وذكرهم لهم النبي وصفته, وأن هذا زمانه وقدر الله سبحانه أن أولئك العلماء الذين يتمنون ظهوره وينتظرونه, ويتوعدونهم به- لمعرفتهم أن العز لمن اتبعه- يكفرون به ويعادونه. وكانوا من قبل يستفتحون على الذين كفرو. فلما جاءهم ما عرفوا كفروا به فلعنة الله على الكافرين)).
    فملا أسلم الأنصار: أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم من كان بمكة من المسلمين بالهجرة إلى المدينة. فهاجروا إليها. وأعزهم الله تعالى بعد تلك الذلة. فهو قوله تعالى : (( واذكروا إذ أنتم قليل مستضعفون في الأرض تخافون أن يتخطفكم الناس فآواكم وأيدكم بنصره- الآية)) .










    ––––•(• لا إله إلا الله )•––––

    •ₒ•ₒ← سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته →ₒ•ₒ•

    .•°˚˚°✽ اللهم صلِ على محمد وعلى آله وصحبه وسلم ✽°˚˚°•.

    —(•·«[ إسلاميات ]»·•)—


    راسلني ، مدونتي
    facebook: elsharqwy
    twitter: elsharqwy
    Whatsapp- Viber- LINE :002-01000042251

    قديمة 16 - 07 - 2010, 15:32
    المشاركة 13
    صورة 'الشرقآوي' الرمزية
    الشرقآوي
    :: مراقب ::
    ركن التبادل الاعلاني والتجاري
    تاريخ الإنضمام: 08 - 12 - 2004
    رقم العضوية : 654
    المشاركات: 57,442
    • أرسل رسالة بواسطة MSN إلى الشرقآوي
    • أرسل رسالة بواسطة Yahoo إلى الشرقآوي
    • أرسل رسالة بواسطة Skype™ إلى الشرقآوي
    الإجابات المقدمة: 63
    افتراضي

    سنواصل وعذراً للتوقف

    بعض فوائد الهجرة



    وفوائد الهجرة, والمسائل التي فيها كثيرة, لكن نذكر منها مسألة واحدة. وهي:
    أن ناساً من المسلمين لم يهاجروا, كراهة مفارقة الأهل, والوطن والأقارب, فهو قول الله تعالى: (( قل آن كان آباؤكم وأبناؤكم, وإخوانكم وأزواجكم, وعشيرتكم, وأموال اقترفتموها , وتجارة تخشون كسادها, ومساكن ترضونها, أحب إليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله. فتربصوا حتى يأتي الله بأمره والله لا يهدي القوم الفاسقين)).
    فلما خرجت قريش إلى بدر: خرجوا معهم كرها. فقتل بعضهم بالرمي, فلما علم الصحابة: أن فلاناً قتل, وفلاناً قتل, تأسفوا على ذلك, وقالوا: قتلنا إخواننا. فأنزل الله تعالى فيهم: (( إن الذين توفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم قالوا: فيم كنتم؟ قالوا: كنا مستضعفين في الأرض- إلى قوله- وكان الله غفوراً رحيماً)).

    فيتأمل الناصح لنفسه هذه القصة, وما أنزل الله فيها من الآيات. فإن أولئك لو تكلموا بكلام الكفر, وفعلوا كفراً ظاهراً يرضون به قومهم: لم يتسأسف الصحابة علي قتلهم. لأن الله بين لهم- وهم بمكة- لما عذبوا قوله تعالى : (( من كفر بالله من بعد إيمانه, إلا من أكْره وقلبه مطمُئن بالإيمان)).
    فلو سمعوا عنهم كلاماً أو فعلاً يرضون يه المشركين من غير إكراه, ما كانوا يقولون (( قتلنا إخواننا)).
    ويوضحه قوله تعالى : (( قالوا: فيم كنتم؟)) ولم يقولوا: كيف عقيدتكم؟ أو كيف فعلكم؟ بل قالوا: في أي الفريقين كنتم ؟ فاعتذروا بقولهم: (( كنا مستضعفين في الأرض)) فلم تكذبهم الملائكة في قولهم هذا, بل قالوا لهم: (( ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها؟ )) ويوضحه قوله إلا المستضعفين من الرجال والنساء والولدان لا يستطيعون حيلة ولا يهتدون سبيلا. فأولئك عسى الله أن يعفو عنهم. وكان الله عفواً غفوراً)).
    فهذا في غاية الوضوح. فإذا كان هذا في السابقين الأولين من الصحابة, فكيف بغيرهم؟.
    ولا يفهم هذا إلا من فهم أن أهل الدين اليوم لا يعدونه ذنباً.
    فإذا فهمت ما أنزل الله فهماً جيداً. وفهمت ما عند من يدعي الدين اليوم, تبين لك أمور:
    منها: أن الإنسان لا يستغني عن طلب العلم. فإن هذه وأمثالها: لا تعرف إلا بالتنبيه. فإذا كانت قد أشكلت على الصحابة قبل نزول الآية, فكيف بغيريهم؟.
    ومنها: أنك تعرف أن الإيمان ليس كما يظنه غالب الناس اليوم, بل كما قال الحسن البصري- فيما روى عنه البخاري : (( ليس الإيمان بالتحلي ولا بالتمني, ولكن ما وقر في القلوب وصدقته الأعمال)).
    نسأل الله ان يرزقنا علماً نافعاً، ويعيذنا من علم لا ينفع
    قال عمر بن عبد العزيز: (( يا بني ليس الخير : أنك يكثر مالك وولدك, ولكن الخير: أن تعقل عن الله , ثم تطيعه)).



    مشروعية الجهاد في المدينة



    ولما هاجر المسلمون إلى المدينة, واجتمع المهاجرون والأنصار: شرع الله لهم الجهاد. وقبل ذلك نهوا عنه, وقيل لهم: (( كفوا أيديكم)) فأنزل الله تعالى : ((كتب عليكم القتال. وهو كره لكم. وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم. وعسى أن تحبوا شيئاً وهو شر لكم. والله يعلم وأنتم لا تعلمون)) فبذلوا أنفسهم وأموالهم لله تعالى, رضي الله عنهم, فشكر الله لهم ذلك, ونصرهم على من عاداهم. مع قلتهم وضعفهم , وكثرة عدوهم وقوتهم.
    فمن الوقائع المشهورة, التي أنزل الله فيها القرآن : وقعة بدر, وقد أنزل الله فيها سورة الأنفال, وبعدها وقعة قينقاع, ثم وقعة أحد بعد سنة, وفيها الآيات التي في آل عمران, وبعدها وقعة بني النضير, وفيها الآيات التي في سورة الحشر, ثم وقعة الخندق وبني قريظة, وفيها الآيات التي في سورة الأحزاب. ثم وقعة الحديبة, وفتح خيبر. وأنزل الله فيها سورة الفتح. وفتح مكة. ووقعة حنين. وأنزل الله فيها سورة النصر. وذكر حنين في سورة براءة. ثم غزوة تبوك. وذكرها الله في سورة براءة.
    ولما دانت له العرب, ودخلوا في دين الله أفواجاً, وابتدأ في قتال العجم: اختار الله له ما عنده. فتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم, بعد ما أقام بالمدينة عشر سنين. وقد بلغ الرسالة, وأدي الأمانة. فوقعت الردة المشهورة.
    وذلك : أنه لما مات رسول الله صلى الله عليه وسلم: ارتد غالب من أسلم, وحصلت فتنة عظيمة, ثبت الله فيها من أنعم عليهم بالثبات, بسبب أبي بكر الصديق رضي الله عنه. فإنه قام فيها قياماً لم يدانه فيه أحد من الصحابة, ذكرهم فيه ما نسوا. وعلمهم ما جهلوا . وشجعهم لما جنبوا. فثبت الله به دين الإسلام, جعلنا الله من أتباعه, وأتباع ما حمله أصحابه.
    قال الله تعالي: (( يا أيها الذين آمنوا من يرتد منكم عن دينه. فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه. أذلة على المؤمنين, أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله- الآية )) قال الحسن: هم والله أبو بكر وأصحابه.


    ––––•(• لا إله إلا الله )•––––

    •ₒ•ₒ← سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته →ₒ•ₒ•

    .•°˚˚°✽ اللهم صلِ على محمد وعلى آله وصحبه وسلم ✽°˚˚°•.

    —(•·«[ إسلاميات ]»·•)—


    راسلني ، مدونتي
    facebook: elsharqwy
    twitter: elsharqwy
    Whatsapp- Viber- LINE :002-01000042251

    اضافة رد
    العلامات المرجعية

    :: مختصر سيرة الرسول ( متجدد ) ::

    تحديث تلقائي كل 7 ثواني. تم إيقاف التحديث التلقائي بسبب بقائك في وضع الخمول تمكين التحديث - اعادة تحديث

    هل ينادى الإنسان بإسم أمه يوم القيامة ؟ الفيلم الوثائقى طريق النولدز بين الشرق والغرب من الجزيرة الوثائقية

    أدوات الموضوع
    طرق العرض



    الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 22:21.
    المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2015
    • 00966920020037
    • 00966138648289
    • 2051033691
    Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
    SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.