الركن العام للمواضيع العامة : :: [يمنع] منعاً باتاً كتابة أي مواضيع هابطه أو ترفيهيه أو التشهير بأي موقع أو صاحبه أو ذكر نوع من أنواع الإختراقات .

قريبا: طرح اسهم الانديه السعوديه في سوق التداول

صورة 'ADMIRAL' الرمزية
ADMIRAL
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 02 - 02 - 2007
رقم العضوية : 32012
الدولة : Jordan
العمر: 32
المشاركات: 548
  • أرسل رسالة بواسطة MSN إلى ADMIRAL
قديمة 06 - 03 - 2010, 11:10
المشاركة 1
نشاط ADMIRAL
  • قوة السمعة : 101
  • الإعجاب: 24
    افتراضي قريبا: طرح اسهم الانديه السعوديه في سوق التداول
    التويجري لـ"الوطن": طرح الاكتتابات مستمر وإضافة قطاع رياضي ممكنة بعد خصخصة الأندية ولا نية لتجزئة الأسهم




    التويجري: نتابع عمل شركات الاستشارات المالية وسحبنا تراخيص بعضها




    الرياض: شجاع البقمي، خالد الزومان


    من مكتبه الجميل المتمركز في العاصمة الرياض من على بعد 72 مترا عن سطح الأرض وتحديدا في برج الفيصلية الأكثر شهرة في المملكة جلسنا مع رئيس هيئة السوق المالية الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز التويجري؛ اقتطعنا نحو ساعة من وقته المتأرجح بين انشغاله في اجتماعات دورية ومتابعته للجان تطويرية ومعاملات خاصة بالهيئة وتطورات السوق. دارت أسلئتنا حول موضوع التطورات التي تعيشها سوق الأسهم السعودية خلال الفترة الراهنة، وتوجهات الهيئة الأكثر جدلا بين السعوديين لتأتي إجاباته بشفافية عالية تتجاوز ملامح الزجاج الشفاف الذي يلف مكتبه، وتمنح ضوءا يخترق الزوايا الداكنة والغامضة.
    أكد الدكتور التويجري خلال الحوار عدم توجه الهيئة إلى تقسيم السوق من جديد خلال الفترة الراهنة، كما أوضح أن الهيئة من خلال عملها التنظيمي هدفت إلى إعادة بناء السوق من خلال الرقابة، وأن ذلك ليس له علاقة بالضغوط التي قد يعاني منها كبار المتداولين، ومقدار السيولة الذي تراجع فعليا خلال الفترة الماضية جراء تداعيات الأزمة المالية العالمية، مشيرا إلى حق جميع المتداولين بالمطالبة بحقوقهم المدنية الخاصة بتضررهم جراء عمليات غير مشروعة ومخالفات في السوق، مستدلا على ذلك بوصول تعويضات المتداولين المتضررين جراء ذلك إلى 30 مليون ريال في العام الماضي، ونظر إلى توقف اكتتاب "الطيار" كدليل على نجاعة نظام سجل بناء الأوامر الذي تتبعه الهيئة.
    لم ينف الدكتور التويجري دراسة الهيئة تطوير الكيفية التي سيدخل بها المستثمر الأجنبي إلى السوق المالية السعودية خلال الفترة المقبلة عبر بوابة أيتيرس، إلى جانب دراسة واقع شركات الاستثمار والوساطة ذات الفترة التي لم تتجاوز ثلاث سنوات وبحث إمكانية إدراجها في السوق مستقبلا، معتبرا في الوقت ذاته أن السوق السعودية ذات مرونة عالية، وقد تضم مستقبلا قطاعات مختلفة من ضمنها القطاع الرياضي للأندية السعودية حال تخصيصها، إلى جانب تأكيده أن الهيئة لا تصدر تراخيص للمواقع الإلكترونية بل تتابع عملها وعدم مخالفتها لأنظمة السوق المالية. وفيما يلي نص الحوار...
    تنظيمات هيئة السوق الأخيرة هل ستضمن رفع مستوى الطمأنينة لدى المتعاملين؟
    الوضع الحالي يشير إلى أن السوق في وضع استقرار، والاستقرار ناتج عن ارتفاع معدلات الثقة، إذ لم يعد هناك تذبذب كبير، كما كان في السابق نتيجة عمليات غير سليمة وتوقعات غير طبيعية. الآن هدأت الأمور، وبالتأكيد فإن السوق مرت عليها أزمتان: كانت الأولى أزمة شهر فبراير في عام 2006، والثانية الأزمة المالية العالمية وتداعياتها.
    لكن ألا ترى أن هنالك عزوفا كبيرا من المتعاملين بدليل السيولة النقدية المتراجعة في تعاملات السوق؟
    تراجع السيولة لم يسجل في السوق السعودية فقط، صحيح أن السيولة انخفضت بشكل كبير لكن لعدة اعتبارات وعوامل، ويمكن مشاهدة ذلك في الأسواق المجاورة والأسواق العالمية أيضا، حيث انخفضت معدلاتها، ولا شك أن شح السيولة ناتج عن تداعيات الأزمة المالية العالمية.
    هل تعتقد أن الرقابة الصارمة من قبل هيئة السوق المالية لها علاقة في هذا الانخفاض العام وعزوف المستثمرين عن الزج بسيولتهم في السوق؟
    هذا الجانب يختص بالسوق السعودية، إذ إن جزءا من السيولة في السابق كان يتجه إلى المضاربات والتدوير من قبل بعض المجموعات، ولكن هذه العمليات مع نظام المراقبة الجديد انخفضت بشكل كبير مما أثر على حجم سيولة السوق المتداولة يوميا.
    ألا تتفق مع من يقول إن الاكتتابات المتتالية أسهمت بامتصاص السيولة المتوافرة في السوق؟
    لا.. ليس صحيحا، لأن حجم الاكتتابات المجدولة لا يأخذ حصصا كبيرة من السيولة بالمقارنة مع حجم السوق الكلية، لكنها في المقابل توفر نوافذ جديدة للاستثمار في قطاعات جديدة، إلى جانب رغبة كثير من الأفراد بهذه الاكتتابات المتلاحقة كونه سيحقق من خلالها مكاسب.
    لكن في تجربة قريبة كان هنالك عدم تغطية من قبل المؤسسات لاكتتاب مجموعة الطيار، أنتم في هيئة السوق ألا ترون أن ذلك سيؤثر سلبا على الإقبال في الاكتتابات المقبلة؟
    الاكتتاب هذا بشكل خاص يثبت أن نظام بناء سجل الأوامر يعمل بشكل صحيح، وشركة "الطيار" مثال على نجاح النظام إذ إن تغطيتها لم تكتمل وبناء على ذلك لم تستكمل عملية الاكتتاب.
    هل صحيح أن المؤسسات التي تكتتب باستطاعتها البيع مباشرة عند إدراج الشركة؟
    نحن نلاحظ ونراقب الأوامر، ونراقب تصرفات الصناديق الاستثمارية التي تكتتب في تلك الطروحات، وبالتالي لها على المدى الطويل دور رئيسي في عملية استقرار الشركات، ولكننا وفي نفس الوقت نصل أحيانا إلى مرحلة حرمان بعض الصناديق من الاكتتاب في شركات أخرى، لأن لها سجلا في بعض التصرفات الواضحة فيما يخص الاكتتابات السابقة.
    هناك من يطالب بذكر أسماء الصناديق المشاركة في عمليات الاكتتاب كنوع من تحقيق الشفافية من قبل هيئة السوق؟
    ـ التويجري: مشاركة الصناديق تتم عبر دعوة من المستشار المالي وهو من اختصاصه وطبيعة عمله، وللعلم فإن جميع المتعاملين في السوق يعرفون من دخل في عملية الاكتتابات، وبالتالي فإن المستشار المالي له دور كبير في عملية طرح وإدراج الشركات الجديدة.
    ماذا لو قدم المستشار المالي عملا غير جيد ونظامي؟
    نحن نتابع أداء الشركات الاستشارية بشكل جيد، وسحبنا تراخيص من الذين يقدمون عملا غير صحيح.
    الإعلان عن طرح عدة شركات للاكتتاب في وقت واحد هل هو عملية جدولة؟
    بالضبط على أساس إبلاغ الناس بالشركات القادمة كي يمكنهم اختيار أي واحدة منها للاستثمار فيها.
    أليس ذلك نوعا من امتصاص ردة فعل المتعاملين تجاه الطرح المتتالي؟
    لا ليست كذلك.
    ألم تكن عملية طرح الاكتتابات مجدولة لأوقات أطول أو في أرباع معينة في الوقت السابق؟
    في أوقات كثيرة لا تتقدم شركات مكتملة الشروط إلى الهيئة بهدف الطرح للاكتتاب العام، وعندما تتوفر شركات قابلة للطرح فإننا بالتأكيد لا نتأخر في طرحها.
    هناك من حملكم جزءا من مسؤولية عدم اكتمال اكتتاب "الطيار"؟
    لدينا برنامج نسعى من خلاله لأن يكون حجم السوق متناسبا مع الاقتصاد السعودي، والشركة نطرحها في السوق بهدف تنويع قنوات الاستثمار أمام السعوديين.
    أليس في خططكم المستقبلية اتجاه لتقسيم السوق من جديد أو إنشاء أسواق إلى جانب السوق الأولية والثانوية الحالية؟
    السوق الأخرى المقصود بها دخول شركات إلى السوق بسهولة، لكن عندما تدخل السوق يطبق عليها نفس النظام، وبالتأكيد نحن لا نريد أن نصل لمرحلة أن تدخل لسوقنا شركات ليس لها قيمة.
    ما الهدف من عمليات طرح شركات التأمين للاكتتاب في وقت واحد؟
    لأنها شركات ذات كميات قليلة جدا وعدد أسهمها قليل، وتتيح للناس مجالا وفرصة لتنويع استثماراتهم.
    هل سبق وأن منحت هيئة السوق تراخيص للمواقع الإلكترونية؟
    ـ التويجري: بالتأكيد نحن لم نمنح تراخيص للمواقع الإلكترونية، كون ذلك ليس من مهام عملنا واختصاصاتنا، لكننا نتابعها حتى لا تكون هنالك مخالفات لأنظمة السوق المالية.
    هنالك تقارير عالمية تصدر بين حين وآخر تؤكد أن السوق السعودية واعدة وتعد الأكبر بلا منازع بين أسواق المنطقة، لكن هناك مطالبات بفتح باب الاستثمار الأجنبي المباشر في السوق السعودية؟
    صحيح أن الاستثمار الأجنبي في الأسواق المالية له فوائد كثيرة، لكن في الوقت نفسه يحفل بخطورة دخول الأموال الساخنة وخروجها بشكل كبير، ووجود الاستثمارات الأجنبية طويلة المدى عامل مهم في استقرار السوق، وبالنسبة لنا في الهيئة فإن الأجانب يستطيعون الاستثمار في المملكة عن طريق عدة خيارات منها المبادلة على سبيل المثال، كما أن المقيمين يمكنهم التعامل بشكل عادي ومباشر، ولا شك أن لدينا الرغبة في تحقيق السبل الكفيلة بذلك، ولكن يجب أن تتم تدريجيا، كما نريد البحث عن وسائل جديدة يدخل عبر بوابتها المستثمر الأجنبي، بحيث لا تكون في نفس الوقت مؤثرة على السوق سلبيا، ولدينا الآن توجه لعملية دخول المستثمر الأجنبي عن طريق "صناديق أيتيرس" الجديدة.
    كيف تقيّمون علاقتكم مع المستثمر السعودي؟
    ـ التويجري: بناء علاقتنا مع المستثمر السعودي تهمنا بالتأكيد، ونبحث عن خلق بيئة اطمئنان تام له، من خلال محاولات الهيئة الحثيثة دوما لتوفير البيئة المناسبة أمامه بهدف استثماره في السوق المالية، وأصدرت الهيئة 13 كتيبا خلال العام الماضي، وتم توزيع مليون نسخة منها، كما أصدرنا مجلة خاصة بالطفل.
    لكن ما علاقة الطفل بسوق مالية؟
    كان توجها لزيادة الوعي للطفل وتثقيفه بماهية السوق المالية السعودية وبناء ثقافته الاستثمارية منذ نعومة أظفاره.
    هل تعتقد أنه جاء الوقت الذي يستوجب خلق "صانع سوق"؟
    ـ التويجري: ليس هنالك جهة معينة وواضحة يمكن أن نسميها صانع سوق، وفي الأسواق العالمية هنالك أكثر من صانع سوق، وذلك أن المؤسسات المالية قد تكون صانع سوق لسهم معين، ولكن الافتراض الموجود بين المتداولين أن يكون هنالك تدخل حكومي مباشر في السوق، فذلك أمر غير مرغوب فيه.
    لماذا لا تطلق الهيئة حملة معينة لتعريف المتعاملين بكيفية المطالبة بحقوقهم؟
    ـ التويجري: النظام واضح فيما يخص العقوبات، إذ إنها تنقسم إلى حقوق عامة وحقوق خاصة، وبالتأكيد فإن معظم العقوبات التي يتم إصدارها تدخل ضمن الحق العام، وبالنسبة للحق الخاص المدني فهو حق للأفراد، وعندما نعلن مخالفات معينة نعلن معها وقت وتاريخ واسم الشركة التي رافقت تلك المخالفة، وفي ذات الوقت ندعو المتعاملين الذين يشعرون بأنهم تأثروا وارتبطوا بهذه المخالفات أن يتقدموا بالمطالبة بحقوقهم عند اللجان المتخصصة، وقد وصلت خلال العام الماضي قيمة التعويضات الناتجة عن شكاوى المتداولين وحقوقهم إلى 30 مليون ريال كلها في إطار الحقوق المدنية والخاصة أيضا، وبالتأكيد يحق لأي فرد متعامل في السوق يشعر بأنه تضرر جراء جرم مماثل التظلم.
    هل هناك خيار لإضافة قطاعات جديدة في السوق، أم إن التقسيمات الحالية ثابتة؟
    نعم المرونة موجودة، لإضافة كل ما هو جديد وهو أمر ليس بالصعب.
    عند خصخصة الأندية الرياضية في المستقبل، هل سيكون هنالك إمكانية لإضافة قطاع رياضي؟
    نعم بالتأكيد من الممكن إضافة مثل هذا القطاع وغيره.
    متى نتوقع تفعيل التصويت الإلكتروني بشكل عام في الجمعيات العمومية للشركات المدرجة في السوق؟
    في الحقيقة.. التصويت الإلكتروني موجود الآن ومتروك قرار تطبيقه للشركات، لتأخذ زمام المبادرة كونها تحتاج إلى تنظيم معين بينها وبين تداول.
    لكن أليست لديكم نية بإلزام الشركات بالتصويت الإلكتروني؟
    التجربة التي تم تطبيقها كانت تخص استحواذ شركة "المراعي" على شركة حائل الزراعية "هادكو"، وهي تجربة هامة جدا، وكان حرصنا متركزا على أن يكون لجميع المستثمرين دور في عملية التصويت على الموافقة من عدمها.


    وماذا عن تفعيل تلك التجربة خاصة في عملية اختيار رؤساء وأعضاء مجالس إدارات الشركات المدرجة في السوق؟
    نأمل أن تدخل التجربة حيز التفعيل، وأن تقبل الشركات تطبيق هذا النوع من التصويت.
    هل هناك منتجات جديدة ستدخل حيز الوجود قريبا؟
    بالنسبة للهيئة، فهي مستمرة في عمل التنظيمات والطرح ومراقبة السوق، ونأمل أن نطور بعض الأنظمة والتشريعات، وأن نعد دراسة جيدة لعملية الاستثمار الأجنبي، ويمكن النظر إلى التجربة المرتقبة من خلال إطلاق صناديق المؤشر أيتيرس التي نأمل أن يكون قريباً.
    هناك مطالب ببنك تسوية لشركات وساطة مستقل للحد من سطوة البنوك في هذا النشاط، ما تعليقك؟
    كأنكم تعلمون بالتقرير الذي نعمل عليه، ليس هناك شك في مدى أهمية هذه الصناعة، نريد أن نطور هذا القطاع الحديث الذي لا يتجاوز عمره 3 سنوات، ونتوقع أن نواجه بعض المصاعب ولكن سنتلافاها، وسنضمن إيجاد استقلالية تامة بين شركات الوساطة والبنوك، ونأمل خلال الفترة المقبلة الانتهاء من الدراسة الحالية.
    هل ستطلبون إدراج شركات الوساطة في السوق؟
    لم نشترط ذلك، لكننا نتوقع تطبيقه ضمن النظام في المستقبل، والجميع يعلم بأنها شركات حديثة وما زالت في مرحلة البناء.
    هل تعتقد أن المرحلة الحالية تتطلب تجزئة الأسهم إلى ريال مثلا؟
    هذا محكوم بنظام الشركات الذي عدل عليه من 50 ريالا لعشرة ريالات، وليس لدينا توجه لإيجاد نظام جديد للتجزئة، ولا نتوقع أن يتغير عن الوضع الحالي خلال هذه الفترة.
    هناك من يرى أن الهيئة تحارب المضاربين في تعاملات السوق؟
    الهيئة تسعى لخدمة الجميع والحفاظ على مدخراتهم المالية شرط أن لا يكون فيه غش أو تدليس أو إجراءات تتعارض مع النظام أو تضر بمصلحة السوق أو المتعاملين أنفسهم، نحن لا نحارب أحدا أبدا ولكن نحن لدينا مهمة أوكلنا بها ـ وإن شاء الله ـ نقوم بها بشكل صحيح وهي المحافظة على سلامة السوق وسلامة أموال المتعاملين فيها.
    هل هناك حاجة فعلية الآن لتلبية متطلبات البعض بنشر توقعات الأرباح الشهرية للشركات المدرجة في السوق؟
    بالعكس نحن نرحب بذلك، والمهمة الأساسية لهيئة السوق هي تنظيم عملية التداول، ونحن نرحب بأية دراسات تتيح نشر الوعي للمتعاملين.
    نظام الرهن العقاري سيصدر قريبا.. هل سيكون لهيئة السوق علاقة بالإشراف عليه؟
    الرهن العقاري وضعه مختلف تماما، ونحن لا ننظم مؤسسات الرهن العقاري.
    هناك من يقول إن أصابع الاتهام توجه لموظفي الهيئة من الداخل بتسريب بعض المعلومات؟
    العمل داخل الهيئة يتطور بوجود كفاءات نفخر بها، وكما أننا نطور السوق نطور بيئة العمل داخل الهيئة، وثقتي في موظفي الهيئة ليس لها حدود، وإذا كان هناك مشاكل في السابق أعتقد أن قضية الرقابة قللت من ذلك.
    لقد زاد الوعي وبدأ الناس يعرفون كل شيء، والمعلومات صارت طبيعية، ونتمنى الاستمرار على ذلك بكل شفافية.
    الدكتور عبدالرحمن التويجري في سطور..
    حصل عبدالرحمن التويجري على بكالوريوس في الاقتصاد من جامعة الملك عبدالعزيزِ ودكتوراه في الاقتصاد من جامعة ولاية (آيوا) في الولايات المتحدة الأمريكية.
    . عمل أستاذا في جامعة الملك سعود بالرياض.
    . عمل نائب رئيس وعضو لجنة الجمعية الاقتصادية السعودية.
    . عمل كمستشار اقتصادي للأمين العام لمجلسِ التعاون للدول العربية.
    . تقلد منصب التنفيذي البديل والمدير التنفيذي للمملكة العربية السعودية في صندوق النقد الدولي في واشنطن.
    . كذلك عمل كرئيس لجنة انتخابات المديرين التنفيذيين في صندوق النقد الدولي وعضو لجنةِ السياسات الإدارية ولجنة الاتصال بمنظمة التجارة العالمية (منظمة التجارة العالمية).
    . مثل الدكتور التويجري المملكة في الاجتماعات الاقتصادية الدولية المختلفة وهو عضو الجمعية الاقتصادية الأمريكية.
    . الأمين العام للمجلس الاقتصادي الأعلى.


    http://www.alwatan.com.sa/news/newsd...9097&groupID=0
    التعديل الأخير كان بواسطة ADMIRAL; 06 - 03 - 2010 الساعة 11:28
    اضافة رد
    العلامات المرجعية

    قريبا: طرح اسهم الانديه السعوديه في سوق التداول


    هبلتي بها يا موبايلي هل شاهدت العملات العراقية ما قبل الاحتلال الظلامي؟

    أدوات الموضوع
    طرق العرض



    الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 03:38.
    المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2015
    • 00966920020037
    • 00966138648289
    • 2051033691
    Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
    SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.