الركن العام للمواضيع العامة : :: [يمنع] منعاً باتاً كتابة أي مواضيع هابطه أو ترفيهيه أو التشهير بأي موقع أو صاحبه أو ذكر نوع من أنواع الإختراقات .

اغتيال المبحوح

صورة 'عبدالله مدني' الرمزية
عبدالله مدني
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 29 - 09 - 2007
رقم العضوية : 39482
الدولة : فى بلاد المسلمين
المشاركات: 3,313
قديمة 04 - 03 - 2010, 23:47
المشاركة 1
نشاط عبدالله مدني
  • قوة السمعة : 745
  • الإعجاب: 55
    افتراضي اغتيال المبحوح



    لله درك يا غزة!
    لله درك يا غزة، كم قدمت من خيرة أبنائك! كم تحملت وكم نزفت، وكم ضحيت، وكم حرست أمتك التي عاملتك بقسوة غير معهودة ولا مبررة -ولا بأس عليك ولن يضيرك، وآخر العظماء الذين قدمت كان البطل المغوار رجل الرجال المقدام: محمود المبحوح- رحمه الله وجعل مقامه مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين.
    من هو المبحوح؟
    المبحوح أحد مسؤولي الجهاز العسكري في كتائب القسام، وتحديداً، هو أحد المسؤولين عن التسليح في الحركة ونقل السلاح إلى غزة لتدافع عن نفسها وحقها في الحياة أولاً، ولتدافع عن أمتها ثانياً.. دون امتنان.. فلا منَّ في الفرض، وأما المسؤول الأول فقد اغتيل من قبل في دمشق، وهو عز الدين الشيخ خليل، وهو من غزة كذلك. وفور سماعي لنبأ "موت" المبحوح قلت: قد اغتاله الموساد يقيناً. فعلق بعض الحاضرين ممن سمعوا عنه، غالباً ما يكون ذلك موتاً طبيعياً، لأن الرجل يعاني بعض صعوبات صحية، وثانياً: علاقات دبي مع الكيان جيدة، فلا يعقل أن يعكرها الموساد، فقلت: هذا لرجل في أخطر موقع، التسليح، ودول البغي لن تترك من يسعى في تقوية أمته حرا أو حياً. وأما العلاقات فستستمر جيدة ولن تتضرر، ودولة الإرهاب لا يهمها كل الأعراب، ووزنهم عندها كالتراب أو الذباب أو الهباب أو.. والمبحوح كما نشرت الفضائيات أحد مؤسسي كتائب القسام، وأحد أوائل من اختطفوا الجنود اليهود. فكان لا بد من أطفاء هذه الشعلة.
    الموساد تاريخ طويل من الاغتيال:
    هذا الجهاز القذر أسس على البلوى، يوقعها بالناس من أول يوم، وهو ليس جهاز معلومات فحسب، ولكنه جهاز اغتيال وقتل بامتياز.. وألعن رؤسائه "وأضلعهم" في الاغتيال الرئيس الحالي للجهاز، وهو الذي أثنت عليه الأهرام، ونعتته بأفخم الألقاب والنعوت!! هذا الجهاز الرهيب يملك من المعلومات ما لا تملك أمريكا والسي آي إيه؛ لأن كل معلومات الأخير تصب عند الأول. وجل دول العالم "تنسق مع هذا الجهاز، بما في ذلك العديد جداً من دول العالم العربي، ولما كان البشر في نظر الصهاينة حشرات لا أكثر، فإن كل من يصنفونه عدواً خطراً على "إسرائيل" تناله أيديهم القذرة الطويلة أينما كان، وفي زمن عز فيه الرجال الرجال، ورخص فيه الكثير من "الرجال" الأنذال، جرى تجنيد العديد من العبيد في خدمة هؤلاء المجرمين، فكم اغتيل على يد المستعربين وهم أحد فروع الموساد؟ وكم اغتيل من علماء العرب من مصر ومن العراق؟ وكم اغتيل من رجال المقاومة ومن السياسيين ومن الناشطين ومن..؟
    كل ذلك وراءه الموساد. وهم آمنون من السؤال والحساب؛ لأن اليهود فوق القانون!
    صمت القبور!
    لو عمل المقاومون عملاً ضد محتل مقدساتهم لنطقت ألسنة العرب بالشجب ولم تتلكأ. ولكن لأن المقتول عربي مقاوم خرس العرب، وران عليهم صمت رهيب غير مهيب، أشبه بصمت القبور الكئيب، فلا شجب ولا استنكار، ولا كلمة. فهل من تفسير يا معاشر الأعاريب؟ أم أنها السيادة مرة أخرى؟! أو قل انعدامَها وانعدامَ الغيرة والشعور وتحركَ الدم للدم الراعف النازف! يا أصحاب الدم الزائف! فليس عربياً من لا يغار لإزهاق الأرواح العربية، وهل تظنون أن صمتكم يكسبكم الرضا من السادة؟ إن صمتكم يزيده احتقاراً لكم وللأمة كلها، وتقتحم الجميع عيونه! فلا تخطئوا في الحساب.
    تأخر التشريح.
    أعتقد أن التشريح تأخر عدة أيام. وأن مجرد إلقاء نظرة على الجثمان يكشف الجريمة، فلماذا تأخر التشريح؟ يقال إن التشريح تأخر لعدم معرفة شخصية المقتول، وبدأ التشريح بعدما عرفت شخصية المقتول. وهذا ليس تبريراً كافياً، والصورة التي نشرت للشهيد توضح كدمة على الأنف لا تخطئها العين، والمخنوق يعرف، من لون جلده. فكيف يحتاج القرار إلى عدة أيام؟ إن هذا التأخر مكن الجناة من فرارهم بعد تنفيذ فعلتهم وجريمتهم، ثم أليست الفنادق خاضعة للتصوير في كل ممراتها؟ فصور المجرمين يفترض أنها محفوظة!
    الإنتربول والقتلة:
    لن يتعاون الإنتربول مع دبي لو طالبت بتسليم القتلة، ولن يسلموا، وغالباً ما تكون جوازاتهم بأسماء مستعارة، ومن يجرؤ أن يطالب بتسليم يهودي أو شخص يمت لهم أو يعمل معهم؟
    وتخيل لو كان المغتال (المقتول) باراك، والقاتل عربياً، ماذا كانت ردة فعل العالم ومؤسساته وإنتربوله؟
    كانت الاحتجاجات والضجيج ملأت الدنيا، وسلم القاتل خلال ساعات لما هُنّا إلى هذه الدرجة وعز المجرمون؟
    هل مثل هذا شعب يسالم؟


    هل مثل هذا الشعب المجرم هو من نسالمه ونعقد معه الاتفاقات؟ هل مثل هذه القيادة العدوانية القذرة هي التي نضع أيدينا في أيديها وننسق معها ضد أنفسنا أمنياً؟ وما وجه مسالمتهم وهم يهددون المقدسات والأرض والبشر أينما كانوا؟ وكيف يسالم من هذه عقليته ونفسيته وأخلاقه وقيمه؟ هل هي مسالمة مشرفة، وهو سلام عادل مشرف، وسلام شجعان، سلام العرب مع الغاصبين؟ وهل سالمناها -أي دولة البغي- من واقع السيادة العربية، مرة أخرى؟ ونحن لا نمل من الحديث عن السيادة، فالإنسان والأمم كل ذلك مولع بالحديث عما نعتقد وينقصه!
    يا قومنا إن صمتنا على المجرمين مشاركة في الجريمة، وإذا كنا نصنف المقاومين الأحرار وهم قلب الأمة وضميرها، إن كنا نصنفهم إرهابيين كما تزعم وسائل المجرمين الإرهابيين الحقيقيين فتلك والله جريمة الجرائم، وكبرى الجرائم! وكم كان "الرمز" مخطئا، وهو من نظن أنه يحسن اللعب مع اليهود، إذ بدأ بإدانة الإرهاب "أي تاريخه وحركته" والتنديد بكل عملية مقاومة حتى صدقنا وصف اليهود لنا، وأعطيناهم تأييداً عملياً لما ينعتوننا به! أخطاؤنا فوق الحصر، وأسوأ الأخطاء والخطايا مسالمة الثعابين!
    تعاون سلطات دبي مع سفارة فلسطين!
    قالت شرطة دبي والجهات الرسمية التي تعاملت مع التشريح والتحقيق، أنها لن تتعامل ولن تتعاون إلا مع سفارة فلسطين! وهنا المقتل. فسفارة فلسطين في دبي تتعامل مع دولة رام الله العظمى، وهذه بدورها تتعامل مع "إسرائيل الكبرى"، فأغلقت الدائرة إذاً!
    إن حماس كأنها أولياء المقتول، فينبغي أن تكون النتائج بين أيديهم هم لا غيرهم، أولاً تعلم الأمة العربية كلها أن سلطة رام الله واحدة من أذرع الكيان الغاصب؟ لماذا التعامي والتغابي؟!
    واليوم يعلن مدير شرطة دبي العقيد ضاحي أنه لن يسمح بمشاركة حماس في التحقيق، وهذا عجيب فلماذا تشارك السلطة وهي عدو، ولا يشترك ولي الدم؟
    لا تعترفون بحماس، لا مشكلة، لكن التحقيق يعنيها، ووجودها في التحقيق لا يعني الاعتراف بها سياسياً، وإذا كانت الإمارات هذا موقفها، فما نقول في موقف دولة كمصر تجاهر بعداء حماس؟
    لم كل التجاهل والكره والإنكار والعداء لحركة تقف في مواجهة اليهود؟ إن الجواب واضح، وفهمه لا يحتاج إلى مجهود!
    هل الرد ممكن؟
    توعدت حماس بالرد، فهل يمكن الرد؟ لقد طفق الحكماء العرب ينظّرون أن الرد كفيل بوصمنا بالإرهاب، وأن الرد سيدفع العدو للانتقام فيحيق الدمار بقطاع غزة.. والحق أن الدمار والحصار والأدهى من ذلك، وراءه العرب بالدرجة الأولى.
    وبعضهم حذر من نقل المعركة إلى الخارج، بمعنى أن يقتل اليهود من يشاؤون، متى يشاؤون، وكيفما يشاؤون، وفي المكان الذي يشاؤون، دون أن يجرؤ أحد على التفكير بالرد، وإلا فإن الحرب على الإرهاب ستناله وتطاله، وتطال البلد الذي هو منه، والأمة كلها التي ينتمي إليها. وأول من سيشجب بطبيعة الحال حكماء يعرب بن قحطان!
    يا إخواننا. لقد تجذرت الهزيمة في الأعماق وفي المنطق.. ينبغي الوصول مع المجرمين إلى توازن الرعب. وإلا فإنه الدمار، "القتل أنفى للقتل" قالت أعاريبكم من زمان.
    وقال مولانا الكريم: "فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم" "ولكم في القصاص حياة" الرد ممكن. بل واجب وبأقسى المستطاع. وإلا فإن دمنا سيستباح ولا بواكي للضعفاء!
    وبعد..
    فإن المبحوح رجل بألف رجل. وإن العدو المجرم عرف من ينتقي ومن يغتال، وخطط ووصل، ولكن لن تقر عينه. فهذه أمة حية، وجهاد موصول، ومسيرة متواصلة، وقد مضى من قبل أبطال ظن العدو المجرم أن قتلهم قاصمة الظهر، فما ازداد الجهاد إلا توهجاً، مضى عياش وياسين والرنتيسي وشحادة والمقادمة، فهل توقف الجهاد أم زادت الشعلة؟
    قر عيناً يا محمود، عسى أن تكون مع نبيك في مقام محمود، وصدق الله، وعساك ممن عناهم الله حين قال: "من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا".

    ahmadnofal.com
    صفحة موقع عباد الرحمن بمجموعة ترايدنت العربية
    موقع عباد الرحمن الدعوي
    هدفنا نشر القيم والاخلاق وفضائل الاداب في ربوع العالم
    www.ebadarahman.com
    قديمة 05 - 03 - 2010, 00:14
    المشاركة 2
    صورة 'Anti Trust' الرمزية
    Anti Trust
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 22 - 01 - 2010
    رقم العضوية : 77703
    العمر: 27
    المشاركات: 423
    افتراضي
    الله يرحمة ..
    .: هَذِي بـِلادٌ لمْ تـَعُـــدْ كـَبـِلادِي :.
    أهْفـُـو لأرْض ٍلا تـُسـَـــاومُ فـَرْحَتـِــــي لا تـَسْتِبيحُ كـَرَامَتِي وَعِنَــادِي
    اشْتـَقـْــــتُ يوْمـًا أنْ تـَعـُــودَ بــِــــلادِي غابَتْ وَغِبْنـَا وَانـْتهَتْ ببعَادِي
    هَذِي بِلادٌ تـَاجَـــرَتْ فــِـي عِرْضِهـــَــا وَتـَفـَـرَّقـَتْ شِيعًا بـِكـُـــلِّ مَـــزَادِ
    وَطـَنٌ بَخِيلٌ بَاعَنــي فـــــي غفلـــــةٍ حِينَ اشْترتـْهُ عِصَابَة ُالإفـْسَـــادِ
    كـُلُّ الحِكـَايةِ أنَّهـــَـــا ضَاقـَتْ بـِنـَـــــا وَاسْتـَسْلـَمَتَ لِلــِّـصِّ والقـَـــوَّادِ!
    قديمة 05 - 03 - 2010, 01:17
    المشاركة 3
    تاريخ الإنضمام: 15 - 10 - 2009
    رقم العضوية : 73036
    الدولة : الدار البيضاء
    المشاركات: 8,003
    افتراضي
    الله يرحمه واحيي الشرتة الاماراتية للمجهودات المبذولة والله يلعن الصهاينة
    اضافة رد
    العلامات المرجعية

    اغتيال المبحوح


    انت مبتصليش ليه .. الصلاة تعريف..منزلتها ..حكمها ..فضائلها..وحكم تاركها هل تعلم

    أدوات الموضوع
    طرق العرض



    الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 22:44.
    المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2015
    • 00966138651070
    • 00966138648289
    • 2051033691
    Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
    SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.