الركن العام للمواضيع العامة : :: [يمنع] منعاً باتاً كتابة أي مواضيع هابطه أو ترفيهيه أو التشهير بأي موقع أو صاحبه أو ذكر نوع من أنواع الإختراقات .

النجاح في قصه

صورة 'srees' الرمزية
srees
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 21 - 11 - 2008
رقم العضوية : 63136
العمر: 31
المشاركات: 951
قديمة 04 - 03 - 2010, 09:02
المشاركة 1
نشاط srees
  • قوة السمعة : 145
  • الإعجاب: 13
    افتراضي النجاح في قصه
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    يقول دنيس ويتلي مؤلف كتاب سيكلوجية الدوافع "

    تتحكم قوة رغباتنا في دوافعنا و بالتالي في تصرفاتنا


    و سأقص عليكم قصة شاب ذهب إلى أحد حكماء الصين ليتعلم منه سر

    النجاح و سأله (الشاب): "هل تستطيع أن تذكر لي ما هو سر النجاح؟"

    فرد عليه الحكيم الصيني بهدوء و قال له: "سر النجاح هو الدوافع"

    فسأله الشاب: " و من أين تأتي هذه الدوافع؟"

    فرد عليه الحكيم الصيني: " من رغباتك المشتعلة"

    و باستغراب سأله الشاب: و كيف يكون عندنا رغبات مشتعلة؟"

    و هنا استأذن الحكيم الصيني لعدة دقائق و عاد و معه وعاء كبير

    مليء بالماء

    و سأل الحكيم الصيني الشاب: "هل أنت متأكد أنك تريد معرفة مصدر

    الرغبات المشتعلة؟"

    فأجابه بلهفة: "طبعا"..

    فطلب منه الحكيم أن يقترب من وعاء الماء و ينظر فيه، و نظر الشاب

    إلى الماء عن قرب و فجأة ضغط الحكيم بكلتا يديه على رأس الشاب

    ووضعها داخل وعاء المياه!!

    و مرت عدة ثوان و لم يتحرك الشاب، ثم بدأ ببطء يخرج رأسه من

    الماء، و لما بدأ يشعر بالاختناق بدأ يقاوم بشدة حتى نجح في تخليص

    نفسه و أخرج رأسه من الماء ثم نظر إلى الحكيم الصيني

    و سأله بغضب: "ما هذا الذي فعلته؟"

    فرد و هو ما زال محتفظا بهدوئه و ابتسامته سائلا: "ما الذي تعلمته

    من هذه التجربة؟"

    قال الشاب: "لم أتعلم شيئا"

    فنظر اليه الحكيم قائلا: "لا يا بني لقد تعلمت الكثير، ففي خلال

    الثواني الأولى أردت أن تخلص نفسك من الماء و لكن دوافعك لم تكن

    كافية لعمل ذلك، و بعد ذلك كنت دائما راغبا في تخليص نفسك فبدأت

    في التحرك و المقاومة و لكن ببطء حيث أن دوافعك لم تكن قد وصلت



    بعد لأعلى درجاتها، و أخيرا أصبح عندك الرغبة المشتعلة لتخليص

    نفسك، و عندئذ فقط أنت نجحت لأنه لم تكن هناك أي قوة في

    استطاعتها أن توقفك"

    ثم أضاف الحكيم الذي لم تفارقه ابتسامته الهادئة:

    " عندما يكون لديك الرغبة المشتعلة للنجاح فلن يستطيع أحد

    إيقافك".
    اضافة رد
    العلامات المرجعية

    النجاح في قصه


    حدث في مثل هذا اليوم 3/3 تبي وظيفه تبي خير تعال هنااااااااااا

    أدوات الموضوع
    طرق العرض



    الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 07:34.
    المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2015
    • 00966138651070
    • 00966138648289
    • 2051033691
    Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
    SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.