الركن العام للمواضيع العامة : :: [يمنع] منعاً باتاً كتابة أي مواضيع هابطه أو ترفيهيه أو التشهير بأي موقع أو صاحبه أو ذكر نوع من أنواع الإختراقات .

رسالة من تندوف

LinKs-HosT.Com
:: عضـــو::
تاريخ الإنضمام: 20 - 04 - 2008
رقم العضوية : 57210
المشاركات: 32
قديمة 16 - 02 - 2010, 21:42
المشاركة 1
نشاط LinKs-HosT.Com
  • قوة السمعة : 50
    Frown رسالة من تندوف
    رسالة من تندوف
    كابوس الطفل المختفي المحارب بلا اختيار
    كنت يومها أنعم بهدوء ودفء الطفولة، لا يدور في رأسي غير أحلام الطيور التي أقصى غايتها قد تكون حبة خضراء صالحة من العيوب تأكلها على غصن فيه الحياة كل الحياة تملكه لوحدها, نعم لم أفكر يومها سوى أن أحصل على لعبة جميلة ترمقها عيني مرات ومرات.

    ليلتي ليلاء تلك.. خيمتنا التي تكدس كل أفراد العائلة فيها نياما وجلوسا.. وزادني إحباطا حينها، ربما صوت الريح الذي يهز جدران خيمتنا.. شعور مختلط بين الفرح والخوف وشعور آخر مريح أو غير ذلك، ربما كذاك الشعور الذي نحسه في ليل بارد نامت فيه معالم الحضارة المتمثلة بالكهرباء قبل أن ينام الناس, فكرت حينها أن أعمل بنصيحة أمي، فاستسلمت لدفء الفراش وأغمضت عيني, غمضة قوية التصق معها رموشي بحاجبي واصطكت معها أسناني اللبنية, غمضة أخذتني في نفق الدنيا, واحتوتني رياح لم أعهدها , وصادفتني وجوه كأنها العفاريت, ظلام, وفوضى سوداء, وأن أشم زمهرير البعد قسرا, صراع , جدال, حمى.. نفسي,نفسي هكذا يصرخ كل من التقيتهم...
    وعلى جانب آخر أختي ذات 14 ربيعا, رأيتها قابضة مستنجدة تصرخ من جريمة اغتصابها واستغلالها جنسيا في حقول كوبا .. هل يكفي مزيد من وصف الكابوس أسوقه عن ذلك المجرم الأرعن الذي أرسلها إلي كوبا تحت ذريعة التعليم..


    أنا طفل بين النخيل والصخور والرمال ترقد حكاياتي , والأرض تتحرك تحت أقدامي , فأسأل أمي عن دمعة أراها تحرق وجنتيها : لماذا البكاء يا أمي؟ هل سيصيبني مكروه..! فلا تجيب, وتلوذ بوجهها عني وتمسح دمعها بطرف ردائها, فألح بالسؤال فترد بصوت ممزق كتمزق خيمتنا : يا صغيري, نحن كبش فداء للقوى المعادية للإنسانية بدون خطيئة !!
    أستنطق السؤال المتحجر في فؤادي هؤلاء الذين أرسلوا أختي وأخي وأبن عمي وبنت خالتي إلي معسكرات كوبا وهم يبتسمون ويضحكون : هل لهم أطفال؟ كيف يفكرون فيهم ؟ ما شعور أحدهم لو شاهد طفلته الوحيدة أو طفله وهو ينهش من مزارع كوبي أو جندي كوبي لجعلهم مقاتلين في المستقبل ومن سيقاتل ؟
    ما ذنب طفولتي إذاً وأنا الذي لم أجنِ شيئاً؟ هل تحتاج براءة جسدي لأن تنهش لأكون مقاتل المستقبل , هل وجودي فقط من دون أطفال الأرض خطيئة ؟ أسير في طرقات العالم أبحث عن ابتسامة , أبحث عن حضن دافئ , أبحث عن حلوى , أبحث عن مأوى , لا أحد يجيب !ّّّ فأعود لأجد حضن أمي قد مزقته آلام فراق أبنائها وخوفها على مستقبلي.
    هل لي أن أتجرأ بسؤالكم : ما ذنب طفولتي تسرق مني وأنا الذي لم أجن ذنباً ؟ طفولة أختي ما الذنب الذي اقترفت ؟ وبأي ذنب اغتصبت ؟ هل طفولتي في نظركم خطيئة ؟
    وتعتدون على طفولتنا وتريدون منا أن نبتسم , : سيتشرد أهلي وتقتل طفولتي , فهل تتوقعون أن نمنحكم أنهار الحب..! وهل من السهولة أن يمنح الحب لمن يختطف الأطفال الأبرياء من أحضان أسرهم ؟
    قديمة 16 - 02 - 2010, 23:00
    المشاركة 2
    لسان حر
    :: عضو فعال ::
    تاريخ الإنضمام: 14 - 01 - 2010
    رقم العضوية : 75368
    المشاركات: 178
    افتراضي
    موضوع للقفل
    تقول على المغرب اته كوبا!!
    سير الله يهديك
    قديمة 18 - 02 - 2010, 03:18
    المشاركة 3
    LinKs-HosT.Com
    :: عضـــو::
    تاريخ الإنضمام: 20 - 04 - 2008
    رقم العضوية : 57210
    المشاركات: 32
    Icon28
    موضوع للقفل
    تقول على المغرب اته كوبا!!
    سير الله يهديك
    أخي الكريم لسان حر
    هل قرآت الموضوع جيدا
    أنا لم أقصد الإسأة لدولة المغرب

    لتعلم أن هناك إنفصاليون يدعون بأسم البلساريو
    يقومون بفظائع خطيره في حق أبنا ئهم وأطفالهم

    ولتقرأ معي هذه الحقائق
    هذه حقائق ترحيل أطفال مخيمات تندوف إلى كوبا وإسبانيا والبرتغال
    صحفيون أوربيون وقادة سابقون في جبهة البوليساريو الانفصالية يفضحون:



    كان حدث المسيرة الخضراء (1975)، أجندة تاريخية بامتياز، سمحت من جهة للمغرب وجبهة البوليساريو بسلك مسالك مختلفة كل طرف حسب وضعياته العسكرية وحسب تصوراته للقضية. فما لبثت جبهة البوليساريو الا قليلا لتبدأ في رحلة التعبئة الشاملة. وكانت شريحة الأطفال والشباب أهم الشرائح الاجتماعية المستهدفة نظرا لطول نفس القضية وما كانت تحمله من إرهاصات بحلولها البعيدة المنال من جهة ولتصلب موقف كلا الطرفين من جهة ثانية.فبدأت افواج الأطفال الصغار تتوجه عبر الجزائر إلى عواصم عالمية بعد لحظات عبور قاسية، بعيدة عن لهفة الأهل والأحباب وانتظارات في مطارات الجزائر إلى مدن عالمية في طليعتها هافانا، موسكو، طرابلس الليبية، جوهانسبورغ، برشلونة...لحظات الوداع بين الأطفال الصغار وأهاليهم مثلت بداية موسم قطع حبل العلاقات الأسرية، ويذكر عبد اللّه (35 سنة) من الجبهة انه لحد الساعة لم ير والديه، فمن شمال موريطانيا إلى كوبا حتى حصوله على الإجازة في العلوم السياسية ثم العودة إلى اسبانيا وحصوله على الجنسية الإسبانية بعد دخوله منذ سنة تقريبا. هي فقط واحدة من ضمن سلسلة طويلة من لحظات الوداع التي ارخت لأطفال الإغتراب بعيدا عن حنان الأم وعطف الأب وشقاء الإخوة ومعاندة الأقران... فكيف كانت الرحلة؟أكد المسؤول السابق في جبهة البوليساريو حامتي رباني: « إنني شخصيا من أطلق سياسة أطفال البعثات المنهجية لهؤلاء الأطفال الصحراويين لمتابعة دراستهم في ليبيا وكوبا، عندما كنت مسؤولا عن التعليم في المخيمات نهاية السبعينيات من القرن الماضي. هذا القرار كان يبرره في تلك الفترة غياب البنيات المناسبة في المخيمات.وقد تم ارسال المجموعات الأولى إلى كوبا التي كانت تتكون من 500 طفل ابتداء من سنة (1976) وقد كان حوالي (2000) طفل في كوبا قبل هذا التاريخ».بينما يرى الصحفي السويدي انطونيو موريس من صحيفة «لاثريبون دي جنيف» بعدا اخر بتحقيق معنون: «من الصحراء إلى الكاريبي: المبعدون من الصحراء». يصف القضية في البداية انها ليست جديدة ويدخلها في نطاق تهريب الأطفال في العالم، ويصف أطفال الصحراء بعبيد كاسترو... وتتضمن مقالته العديد من النقاط من بينها: سوء معاملة السلطات الكوبية للأطفال الصحراويين.ـ شهادة الطفلة فاطمة منصور التي تم ارسالها إلى كوبا سنة (1982) حيث قضت 12 سنة في مجموعة من المدارس حتى عادت إلى مخيمات تندوف لتقرر العودة إلى المغرب.صرحت للصحفي موريس انطونيو «طفلة تائهة» بحضور مجموعة من أطفال الصحراء في جزيرة بينوس ( جزيرة الشباب)بكوبا حسب النظام الكوبي بتعرضهم للتحرش الجنسي وإلزام الأطفال بالإشتغال في حقول السكر وأداء الخدمة العسكرية.أما الحقوقي إميليو برنال لابرادا، ممثل لجنة حقوق الإنسان للبلديات الكوبية في المنفى بواشنطن فأكد بإعطاء الأطفال دروسا في اشتراكية كاسترو والقيام بتداريب عسكرية ضد إرادة الأطفال وآبائهم وتم الإتيان ب 3000 طفل إلى كوبا وأكثر من 350 إلى 400 ارسلوا سنويا ابتداء من سنة 1976. ويضيف بالحرف: «بإشراك الجزائر وجبهة البوليساريو في هذه العملية المتسخة واللاإنسانية» كما يسميها.وقد كان يتم توزيع هؤلاء الأطفال عند وصولهم إلى ثلاث مراكز:جزيرة الشباب ومدينة كاماغوي ومدينة سانتاكلارا.ومن بين المضاعفات الخطيرة في هذه الرحلات التي طال أمدها وامتدت لها يد النسيان ما يلي:هناك شهادات أطفال حرموا من ملاقاة عائلاتهم لمدة تفوق أكثر من 15 سنة منذ ارسالهم إلى كوبا في سن السابعة حتى فترات تخرجهم.هناك أطفال ارغموا على العمل واستغلوا جنسيا لحداثة سنهم في الحقول الكوبية المترامية.ـ نمو هؤلاء الأطفال بعيدا عن الدفء العائلي والأسرى وبدون علاقات عائلية حميمية . كان الهدف من هذه السياسة مزودجا:«تعبئة هؤلاء الأطفال بعيدا عن وسطهم العائلي لجعلهم مقاتلين وإبقاء الآباء في المخيمات حتى ولو كانوا غير راغبين في ذلك.ـ استغلال الأطفال للعمل في حقول قصب السكر وفي معامل إنتاج «السيكار» ـ تلقى الأطفال تكوينات خاصة بدعوى دعم المجهود العسكري للبوليساريو
    قديمة 18 - 02 - 2010, 03:26
    المشاركة 4
    صورة 'جَرِيحْ الزَمآنْ' الرمزية
    جَرِيحْ الزَمآنْ
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 17 - 10 - 2007
    رقم العضوية : 42072
    الدولة : الركن العام ~
    العمر: 30
    المشاركات: 4,023
    الإجابات المقدمة: 3
    اضافة رد
    العلامات المرجعية

    رسالة من تندوف


    مصر والجزائر ........كلاكيت تانى مره [تقديم] لقاء الاهلي × الهلال (نهائي كاس ولي العهد)

    أدوات الموضوع
    طرق العرض



    الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 04:33.
    المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2015
    • 00966138651070
    • 00966138648289
    • 2051033691
    Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
    SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.