الركن العام للمواضيع العامة : :: [يمنع] منعاً باتاً كتابة أي مواضيع هابطه أو ترفيهيه أو التشهير بأي موقع أو صاحبه أو ذكر نوع من أنواع الإختراقات .

شرطة دبي .. تسجيلات فيديو تفضح قتلة المبحوح

صورة 'شادي فلسطين' الرمزية
شادي فلسطين
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 05 - 12 - 2008
رقم العضوية : 63381
الدولة : فلسطين غزة المحاصرة
العمر: 33
المشاركات: 1,682
  • أرسل رسالة بواسطة MSN إلى شادي فلسطين
قديمة 16 - 02 - 2010, 07:10
المشاركة 1
نشاط شادي فلسطين
  • قوة السمعة : 2366
  • الإعجاب: 77
    Iconrote شرطة دبي .. تسجيلات فيديو تفضح قتلة المبحوح
    شرطة دبي .. تسجيلات فيديو تفضح قتلة المبحوح




    بعد أقل من شهر من وقوع الجريمة ، كشفت شرطة دبي يوم الاثنين الموافق 15 فبراير التفاصيل الكاملة التي توصلت إليها التحقيقات فيما يتعلق بقضية مقتل القيادي في حركة حماس محمود عبد الرؤوف محمد حسن المشهور باسم محمود المبحوح ، حيث أفصحت عن هويات العناصر المتورطة في ارتكاب الجريمة وعرضت شريطا مصورا رصد تحركات العناصر المطلوبة ضمن هذه الواقعة والبالغ عددهم 11 شخصا وكانوا يحملون جوازات سفر أوروبية سليمة ومن بينهم امرأة ايرلندية ، بل إنها أكدت أيضا أنها تعرف أين يقطنون في بلدانهم.

    وجاء في بيان صادر عن شرطة دبي أن جنسيات العصابة مكونة من ايرلنديين وبريطانيين وفرنسي وألماني ، وأضاف أن المجني عليه كان دخل إلى دولة الإمارات نحو الساعة الثالثة والربع من بعد ظهر يوم الثلاثاء الموافق 19 يناير 2010 قادماً من إحدى الدول العربية حيث عثر على جثمانه ظهر اليوم التالي في الفندق الذي كان يقيم فيه في دبي .

    وتابع " العصابة كانت تراقب المبحوح منذ وصوله المطار وكانت تنتظره في الغرفة المحجوزة له بعد أن ألغت برمجة باب الغرفة ".

    واستطرد البيان قائلا :" أحد المخططين للجريمة غادر الإمارات قبل حدوثها ، بينما ترك مرتكبوها أدوية بجوار المبحوح بعد قتله للتمويه ".

    فيديو قناة العربية

    اضغط هنا

    ولم يستبعد البيان مجددا تورط الموساد ، مشيرا إلى أنه تم أيضا اعتقال فلسطينيين اثنين يشتبه بعلاقتهما بالقضية بينهما شخص يحمل رتبة عسكرية بالسلطة الفلسطينية .

    وأكد قائد شرطة إمارة دبي الفريق ضاحي خلفان في مؤتمر صحفي عقده خصيصا مساء الاثنين الموافق 15 فبراير لكشف التفاصيل الكاملة للجريمة أن الشرطة ألقت القبض على اثنين من الفلسطينيين على خلفية القضية ، مبدياً خشيته من وجود "اختراق في أمن المبحوح" ، ولم يستبعد مجددا ضلوع أطراف إسرائيلية في الجريمة ، غير أنه طالب بالتريث بانتظار ما قد يدلي به المشتبهون بعد توقيفهم .
    ووجه انتقادات لاذعة لمن أسماهم برؤساء دول يوقعون على أوامر قتل لأجهزتهم الأمنية ، وأضاف أن عناصر المجموعة المشاركة في تصفية المبحوح وفدوا إلى دبي على متن رحلات جوية مختلفة من دول أوروبية وأنه جرى التقاط صور لهم أثناء وصولهم إلى مطار دبي وهو إجراء أمني روتيني.
    وأشار إلى أن من بين المجموعة ستة يحملون جوازات سفر بريطانية ، بالإضافة إلى ثلاثة أيرلنديين وفرنسي وألماني.

    وشرح مخطط العملية قائلاً :" إن المجموعة أقامت لدى وصولها في فنادق مختلفة ، حيث نزل قائد الفرقة، ويدعى بيتر وامرأة باسم غيل في الغرفة 1102 بفندق البستان روتانا ، إلا أنه وللتمويه غادر الاثنان الفندق في يوم العملية إلى فندق آخر مجاور، ليقدم اثنان من الفريق للنزول في ذات الفندق الساعة الثانية بعد الظهر وقبيل وصول المبحوح عند الساعة 15:40 ".



    وتابع الفريق ضاحي خلفان " صعد العميلان مع المبحوح في المصعد لتحديد مكان غرفته ، رقم 230 ، ليتصل بيتر لاحقاً ويحجز الغرفة المواجهة له ، وتحمل الرقم 237، وتذكرة مغادرة دبي ليغادر الإمارة قبيل انقضاء العملية ".

    واستطرد " فرضت المجموعة رقابة كاملة على كافة أنحاء الفندق حتى خروج المبحوح ، حيث انقسم فريق الاغتيال إلى أربعة مجموعات ، تمركزت إحداها في الطابق الذي به غرفة القيادي الفلسطيني، حيث منع أحدهم، ويدعى كيفن، زعم أنه موظف بالفندق، أي شخص من الاقتراب من الطابق".

    وأضاف " عاد المبحوح الساعة 20:24 إلى غرفته التي كانت يتربص بداخلها سبعة من مجموعة الاغتيال ، الذين غادروا مسرح الجريمة في الساعة 20:48 بعد الإجهاز على الهدف ، وعثر على المبحوح قتيلاً في اليوم التالي ، 20 يناير/كانون الثاني الماضي ، حيث اعتبرت وفاته وفاة طبيعية بسبب العثور على أدوية بحوزته".

    وأكد خلفان أن تكليف 11 شخصاً بقتل رجل واحد هو عمل جبان وليس بطولة كما يصورها البعض ، وأضاف " إذا كان قادة بعض الدول يصدرون أوامرهم لأجهزتهم من أجل القتل فهذا أمر محرم من قادتنا وبموجب ديننا".

    وتابع " إذا كان كل من له ثأر على طرف آخر يقدم على تحقيق ثأره بيده فسنكون أمام أسلوب العصابات ، لا الدول ، وإذا مارست الدول أسلوب العصابات فإن قادتها يصبحون مطلوبين للعدالة" .

    وأشار خلفان إلى أن المشتبه بهم استخدموا أدوات تمويه وتنكر إلى جانب أجهزة اتصالات متطورة تعمل بالشفرة وأضاف أن شرطة دبي لم تتوصل إلى تحديد هوياتهم فحسب بل تعرف أين يقطنون في بلدانهم.
    ونفى خلفان أن يكون المبحوح قد دخل إلى دبي لترتيب صفقة سلاح مع إيران ، وأشار إلى أن لحركة حماس علاقات مباشرة مع إيران وكان يمكن لعناصرها الذهاب إلى طهران ، واصفاً ما يقال بهذا الإطار بـ"الكلام الفارغ الذي يهدف لتبرير الجريمة".

    كما شدد خلفان على أن حركة حماس لم تبلغ السلطات الإماراتية بوصول المبحوح إلى أراضيها ، مبدياً خشيته من وجود "اختراق" في جهاز أمن القيادي الفلسطيني باعتبار أن توافد عناصر المجموعة التي نفذت العملية بدأ قبل وصوله إلى دبي ما يدل على معرفتهم بموعد قدومه مسبقاً.

    ورفض خلفان أن تكون أرض الإمارات ميدانا لصراع الآخرين، ولم يوفر حركة حماس من انتقاداته قائلاً :" إن أحد مسئوليها تفاخر بأن المبحوح أسر جنديين إسرائيليين وقتلهما وهذا أمر مخجل ولم يكن يجدر به أن يقول ذلك، لأن قتل الأسير مرفوض في ديننا".

    وأضاف خلفان أن حماس طلبت الإطلاع على التحقيق ، لكن شرطة دبي رفضت ذلك وأكدت أنها ستوفر المعلومات للجميع عبر الصحافة.



    وعن طريقة اغتيال المبحوح ، قال خلفان إن الصعق الكهربائي "احتمال وارد" لكنه أضاف أن التقارير الطبية ترجح موته "خنقاً" ، مشيراً إلى أن نتائج تحاليل الدم لم تظهر وجود سموم في الجسم.
    وكشف خلفان أن شرطة دبي تشتبه بصلة فلسطينيين اثنين بالقضية وقد جرى اعتقالهما في الأردن وتسليمهما للإمارات للتحقيق معهم.

    وجاء الكشف عن المفاجآت السابقة ، بعد أن نفت شرطة دبي يوم الجمعة الموافق 12 فبراير تقارير إعلامية أشارت إلى أنها كانت تنوي دفن جثة المبحوح وقالت إنها تحفظت على جثة القتيل لمدة أسبوع لكي تستكمل إجراءات التحقيق وأشارت أنها سلمت الجثة لنجله الذي قدم إلى الإمارات بعد أن علم بوفاة والده.

    وأكدت السلطات الأمنية في الإمارة أنها باشرت التحقيقات فور تلقيها البلاغ بحكم الاختصاص ونفت أي تدخلات أو ضغوط من أية جهة لحفظ التحقيقات ورغم أن الفريق ضاحي خلفان طالب بالتريث قبل توجيه الاتهام رسميا لإسرائيل ، إلا أن ما جاء في البيان الأخير لشرطة دبي حول عدم استبعاد تورط الموساد مجددا إنما يرجح أن الأمر بات قاب قوسين أو أدنى لعقاب تل أبيب .

    فمعروف أن الفريق ضاحي خلفان كان صرح نهاية يناير الماضي بأنه لا يستبعد تورط الموساد الإسرائيلي في اغتيال المبحوح ، قائلا :" شخصياً ، لا أستبعد أي طرف له مصلحة في قتل المبحوح ، قد يكون الموساد وقد يكون غير الموساد".
    وبعد ذلك وتحديدا في 4 فبراير / شباط ، كشف مصدر أمني كبير في شرطة دبي أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو سيكون مطلوبا للعدالة إذا ثبت تورط الموساد في تلك الجريمة.

    وأضاف المصدر ذاته في تصريحات لقناة "الجزيرة" القطرية أنه إذا ما تأكد تورط الموساد ، فإن جريمة الاغتيال ما كانت لتتم دون موافقة نتنياهو ولذا فإن الإمارات لن تتوانى عن ملاحقته قضائيا وتقديمه للعدالة.
    عقاب إسرائيل



    التصريحات السابقة تؤكد أن إسرائيل لن تفلت هذه المرة من العقاب على انتهاكها لسيادة الدول العربية ، بل إنها تردع أيضا الكيان الصهيوني عن توسيع نطاق جرائم الموساد في المنطقة .

    ويبدو أن الإمارات وهي تتوعد نتنياهو أدركت بكل وضوح أن اغتيال محمود المبحوح الملقب بـ " أبو العبد " في دبي لم يكن مجرد رسالة إسرائيلية لحركات المقاومة الفلسطينية فقط وإنما له أبعاد أخرى غاية في الخطورة تمتد لتشمل عرقلة تجربتها التنموية والحضارية التي نالت إعجاب العالم بأكمله .
    فالجريمة جاءت بعد أسابيع قليلة من افتتاح برج خليفة الذي يعتبر أعلى ناطحة سحاب في العالم ، كما جاءت في أعقاب تعافي دبي سريعا من أزمتها المالية بل وإعلانها استعدادها أيضا لاستضافة مقر الأمم المتحدة في نيويورك على أراضيها وهو الأمر الذي من شأنه في حال حدوثه أن يغير خريطة الاستثمار والوضع الاقتصادي للمنطقة لاسيما الإمارات.

    إسرائيل سارعت فيما يبدو لإجهاض مثل هذا السيناريو مبكرا لأنه يهدد مخططاتها للسيطرة على ثروات المنطقة وإضعاف الدول العربية الواحدة تلو الأخرى ، هذا بجانب منع الإمارات من أن تكون مقرا لفعاليات الأمم المتحدة وهو ما يحجم مغامراتها العسكرية والاستخباراتية في المنطقة .

    وهناك أمر آخر هام وهو أن جريمة اغتيال المبحوح تعتبر بمثابة رسالة حول توسيع نطاق جرائم الموساد لتصل إلى كافة الدول العربية والإسلامية وحتى تلك الدول التي توصف بالاعتدال من وجهة نظر الغرب ، بل إن ارتكاب الجريمة في دبي أكد أن تل أبيب لا تحترم الأعراف الدبلوماسية ، حيث ظهرت تصريحات وتقارير صحفية تشير إلى أن مرتكبي جريمة اغتيال المبحوح وصلوا الإمارات ضمن الوفد الإسرائيلي الذي شارك مؤخرا في مؤتمر القمة العالمية للطاقة المتجددة في أبو ظبي .



    وقال القيادي في حماس محمود الزهار في هذا الصدد إن هناك احتمالا بأن يكون مرتكبو جريمة اغتيال المبحوح دخلوا إلى الإمارات ضمن الوفد الذي ترأسه وزير البنى التحتية الإسرائيلي عوزي لانداو ، وأضاف أن لانداو كان وصل في 15 يناير / كانون الثاني إلى الإمارات وغادرها بعد حوالي أربعة أيام ، قائلا :" نحن نريد أن نعرف ما إذا كان هناك داخل الفندق الذي نزل به لانداو من أسهم في عملية القتل والأدوات التي استخدمت في جريمة الاغتيال ومن أي بلاد جاء المنفذون وبأي جوازات سفر دخلوا إلى الإمارات".

    وفي السياق ذاته ، قال موقع "فلسطين اليوم" الإلكتروني إن علامات استفهام بدأت تلوح في الأفق فيما يتعلق باغتيال القيادي في حماس محمود المبحوح في إمارة دبي وخاصة فيما يتعلق التوقيت.
    وأضاف " في اليوم الذي قتل فيه المبحوح في أحد فنادق دبي ، كان لاندو يتواجد في فندق آخر في إمارة أبو ظبي بعد أن قدمت له الدعوة لحضور مؤتمر الأمم المتحدة حول الطاقة المتجددة".

    وتساءل موقع "فلسطين اليوم" الإلكتروني في هذا الصدد " هل عوزي لاندو ومن رافقه من جهاز الموساد قد حولوا غرفة الوزير الإسرائيلي لغرفة عمليات مشتركة مع عناصر آخرين من الموساد دخلوا دولة الإمارات بجوازات أوروبية ، فقد وصل لاندو لإبو ظبي يوم الجمعة 15 يناير وبقي فيها حتى يوم 19 يناير تقريبا ، وتم اغتيال المبحوح قبل ساعة أو ساعتين من مغادرة عوزي لاندو".

    وسواء تأكد ارتباط زيارة الوزير الإسرائيلي بجريمة الاغتيال أم لا ، فإن القائد العام لشرطة دبي الفريق ضاحي خلفان لم يستبعد منذ البداية تورط الموساد باغتيال المبحوح ، خاصة بعد أن عمدت وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى الإشارة لدور المبحوح في أسر وقتل الجنديين الإسرائيليين إيلان سعدون وآفي سسبورتاس في الثمانينات إبان الانتفاضة الفلسطينية الأولى.
    وفي حال انتهت التحقيقات إلى اتهام الموساد رسميا ، فإن هذا لا يشكل فقط انتهاكا لسيادة الإمارات وإنما يسيء أيضا لصورة دبي كمركز عالمي للأعمال .
    ويبدو أن إسرائيل لم تفهم الدرس جيدا ، فمسارعة الإمارات لمطاردة الجناة وتقديمهم إلى العدالة في الجريمة التي أودت بحياة الفنانة اللبنانية سوزان تميم يبعث كان يبعث برسالة واضحة أنها لن تلتزم الصمت تجاه جريمة اغتيال المبحوح رغم عدم وجود مقارنة بين الجريمتين فالأولى طابعها جنائي والثانية سياسي .
    أيضا فإن هناك أمرا آخر كان يرجح رد الفعل الحازم من جانب الإمارات في هذا الصدد ألا وهو أنها تريد الحيلولة دون تكرار مثل تلك الجرائم على أراضيها بعد جريمة اغتيال القائد الشيشاني السابق سالم ياماداييف الذي اغتيل بإطلاق الرصاص عليه في مرآب للسيارات في دبي قبل سنوات وهو ما اعتبر حينها جريمة من تدبير الاستخبارات الروسية بسبب معارضة ياماداييف للرئيس الشيشاني الموالي لموسكو رمضان قاديروف.

    والخلاصة أن إسرائيل بعثت برسالة مفادها أن يدها قادرة وتستطيع الوصول إلى أي مكان وهو ما تطلب رد فعل إماراتي حازم لردعها عن مواصلة العبث بالأمن القومي العربي وتكرار جرائم مماثلة لاغتيال المبحوح .
    أبو العبد



    الشهيد محمود المبحوح

    والمبحوح " 50 عاما" هو أحد من مؤسسي "كتائب القسام" الجناح العسكري لحركة حماس أثناء الانتفاضة الفلسطينية الأولى ، وكان يعرف بـ "أبو العبد" ، وأثناء وجوده في غزة ، قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بسجنه مرات عدة وهدمت منزله في القطاع بالجرافات.
    وعاش بعد خروجه من السجون الإسرائيلية مطاردا حتى تاريخ إبعاده وتوجهه للعيش في سوريا عام 1989 ، وتردد فيما بعد أنه تنقل بين دول عربية وغربية عديدة ، مستخدما جواز سفر باسم شخص سوري متوفي.
    وبعد إبعاده ، اتهمته إسرائيل بأنه هو الذي دبر أسر اثنين من جنودها خلال الانتفاضة في الثمانينات وأنه واصل عمله لتهريب الأسلحة لغزة ، كما اتهم بأنه كان وراء محاولة تهريب شاحنة محملة بالسلاح إلى غزة عبر السودان العام الماضي والتي قامت الطائرات الإسرائيلية بقصفها ، بل وزعمت بعض الصحف الإسرائيلية أنه كان للمبحوح دور في الأسلحة التي ضبطتها البحرية الإسرائيلية على سفينة "فرانكوب" قبل أشهر.
    وما أن أعلن عن اغتياله في دبي في 19 يناير 2010 ، إلا وظهرت الكثير من علامات الاستفهام حول أسباب وجوده في الإمارات وكيفية تنفيذ جريمة اغتياله وتداعياتها ، فقد ذكرت صحيفة " التايمز " البريطانية أن المبحوح كان عنصرا رئيسيا في عمليات تهريب السلاح إلى غزة عندما قتل في فندق بدبي في الـ 20 من يناير ، مشيرة إلى أن وجود المبحوح في الإمارات كان لترتيب شحنة أسلحة لتهريبها إلى غزة.
    وفي السياق ذاته ، ذكر فائق المبحوح أن النتائج الأولية للتحقيقات أثبتت أن شقيقه محمود المبحوح اغتيل بواسطة جهاز يحدث صعقة كهربائية ثم جرى خنقه بواسطة قطعة قماش .
    وأضاف أن شقيقه كان نجا خلال السنوات الأخيرة من ثلاث محاولات لاغتياله في غزة وفي بيروت ، مشيراً إلى أنه تم تسميمه قبل ستة أشهر، حيث ظل فاقدا للوعي لمدة 36 ساعة.
    وفي المقابل ، اعتبر المحلل في صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية روني بن يشاي أن نتائج فحص جثة المبحوح أظهرت أنه توفي جراء تسمم ، قائلا :" التسميم أو التعرض لمواد معينة أو لأجهزة كهربائية يمس مراكز الأعصاب الرئيسية ويقود إلى مصاعب في التنفس أو اختناق أو حتى لجلطة".
    وأوضح أن الأطباء في دبي ربما اكتشفوا آثار صعق كهربائي ، قائلا " إذا صحت اتهامات حماس للموساد، فإن اغتيال المبحوح في دبي يكشف عن القدرات الفائقة للاستخبارات الإسرائيلية في ملاحقة رجال حركة حماس والوصول إليهم".
    واعتبر روني بن يشاي أن الاغتيال رسالة لحماس ولأسرى الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط ، قائلا :" لا غرابة في اتهام الموساد باغتيال المبحوح الذي كان أحد كبار المسئولين عن منظومة مشتركة لحماس وإيران تنظم وتشرف على تهريب الصواريخ والسلاح والمواد المتفجرة من إيران إلى قطاع غزة".
    ومن جانبه ، أعرب رئيس بلدية عسقلان بني فاكنين عن رضاه بما أسماه "تصفية الحساب" مع المبحوح ، قائلا :" هذا إغلاق لدائرة ، فطوال سنوات عانت أسرة الجنديين الإسرائيليين سعدون وسسبورتاس ، ونحن نثني على الجيش الإسرائيلي وعلى الموساد على تلك العملية ".
    ويبقى التساؤل الذي يشغل الجميع " هل سترد حماس على اغتيال المبحوح ؟".
    والإجابة يبدو أنها لن تكون بالسهولة التي يتوقعها البعض ، فتصريحات عدد من مسئولى حماس تتوعد بالثأر ، حيث قال رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل خلال تشييع جثمان المبحوح في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين على مشارف دمشق :" المبحوح رجل عظيم حارب الإسرائيليين على مدى 30 عاما " ، وخاطب الإسرائيليين قائلا :"تؤلموننا ولكننا نؤلمكم ، هذه حرب مفتوحة ، لن تتوقف حتى ترحلوا عن أرضنا، نحن واثقون وجازمون أننا سنهزمكم ، الحرب طويلة ، ولكننا مطمئنون لنتيجتها، والله الذي لا إله إلا هو، والله الذي قبض روح أخينا أبي العبد ، سنهزمكم شر هزيمة".

    واختتم مشعل قائلا : "أقسم بالله وباسم الله وعلى بركة الله ، سننتقم لدماء محمود المبحوح ، والأيام بيننا سجال ، واليوم الأخير لنا بإذن الله".

    ورغم أن التصريحات السابقة تتوعد بالثأر ، إلا أن هناك كثيرين حذروا حماس من الوقوع في الفخ المنصوب لها ، فحكومة نتنياهو عمدت لتنفيذ جريمة الاغتيال في هذا التوقيت بهدف إجهاض الضغوط الأمريكية والدولية عليها لاستئناف عملية السلام ، كما أنها توعدت مؤخرا بحملة "الرصاص المصبوب 2 " ضد غزة وبالتالي فإن قيام حماس بانتقام مماثل قد يعجل بتنفيذ مخططات إسرائيل في هذا الصدد مثلما حدث في عام 1982 عندما تذرعت بمزاعم حول محاولة اغتيال أحد دبلوماسييها في لندن لاجتياح لبنان .

    أيضا ، فإن قيام حماس ، التي التزمت بالهدنة وأحرجت إسرائيل أمام العالم ، بالرد بعملية انتقامية ثأرية في الخارج من شأنه أن ينال من التعاطف الدولي المتزايد الساعي لرفع الحصار عن غزة .

    ويبدو أن اغتيال المبحوح قبل أسبوعين من إحياء الذكرى الثانية لاغتيال القائد العسكري في حزب الله عماد مغنية في دمشق هو رسالة تحذير إسرائيلية لحزب الله وحماس بأن يدها تضرب في كل مكان وأن أي انتقام لاغتيال المبحوح ومغنية يعني حربا جديدة ، بل ويرجح كثيرون أن إسرائيل أنهت استعداداتها لمثل تلك الحرب للتغطية على تداعيات تقرير جولدستون من ناحية ولإجهاض ضغوط أوباما لاستئناف عملية السلام من ناحية أخرى .

    صور القتلة






    أحد الجناة





















































    حسبنا الله ونعم الوكيل
    قديمة 16 - 02 - 2010, 07:16
    المشاركة 2
    صورة 'المحاور' الرمزية
    المحاور
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 02 - 02 - 2008
    رقم العضوية : 51760
    المشاركات: 292
    افتراضي
    العصابة كانت ماكره جدا

    واستخدمت طريقة بالتمويه مميزة

    لم تستخدم اي بطاقة ائتمانية اثناء تواجدها

    عملية التنفيذ لم تستغرق اكثر من 20 دقيقة

    كثرة عدد المنفذين وتوزيعهم الصحيح ادت لنجاحها

    بطبيعة الحال اغلبهم اسرائليين لاكن دخلو بجوزات اوربية
    تغرك ازوال الرجال المطافيق
    ..............لو انها ما تختلف..عن نساها
    (هزايلٍ) تلهث ورى الهرج وتضيق
    .............من قبل تخلق..والزمان يهجاها
    (بعض اللحى)عز بوجه المطاليق
    ........(وبعض الوجيه) اكبر خزاها..لحاها
    قديمة 16 - 02 - 2010, 08:11
    المشاركة 3
    صورة 'ZoOm-Arts' الرمزية
    ZoOm-Arts
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 15 - 10 - 2009
    رقم العضوية : 70984
    المشاركات: 1,108
    افتراضي
    حسبي الله ونعم الوكيل عليهم
    للتواصل عبر الماسنجر
    [email protected]

    للتواصل عبر البريد
    [email protected]
    قديمة 16 - 02 - 2010, 08:44
    المشاركة 4
    صورة '7azem' الرمزية
    7azem
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 28 - 12 - 2006
    رقم العضوية : 31149
    الدولة : السعوديهـ
    المشاركات: 2,366
    • أرسل رسالة بواسطة MSN إلى 7azem
    افتراضي
    الله يرحمه

    و اللي لفت انتباهي بشدة

    انه ما شاء الله شرطة دبي راائعة

    قدرت تجيبهم من بلدانهم


    عقبال عندنا :D
    {{سبحان الله و بحمده ** سبحان الله العظيم}}




    قديمة 16 - 02 - 2010, 08:54
    المشاركة 5
    صورة 'T.REX' الرمزية
    T.REX
    .:: عضو متألق ::.
    تاريخ الإنضمام: 21 - 10 - 2007
    رقم العضوية : 42748
    الدولة : وطني بح .
    العمر: 23
    المشاركات: 6,930
    • أرسل رسالة بواسطة Yahoo إلى T.REX
    افتراضي
    رحم الله الشهيد ونهنئ شرطة دبي على انجازها العظيم .
    يقول الحكيم كونفوشيوس : قلي لي وسوف أنسى أرني ولعلي أتذكر أشركني وسوف أفهم .

    مدونة تي ريكس !

    - اتبعني على تويتر

    يجب الزغردة والغناء، واعلموا أن فؤاداً ليس بميت بل هو عريس ليس إلا
    البطل لا يولد بطلا وانما يصنعه شعبه واحداث تاريخه

    لان فلسطين الارض هي جوهرة الاراضي وبَرَكَة التراب فقد كان عليها ان تدفع ثمن هذه القداسة دمّا وعذابا وتشردا وثباتا وصبرا
    قديمة 16 - 02 - 2010, 09:01
    المشاركة 6
    MR.CoDe
    Banned
    تاريخ الإنضمام: 20 - 11 - 2008
    رقم العضوية : 62384
    المشاركات: 494
    افتراضي
    كفوووو ياشرطة دبي من جد تحقيق رائع واثبتو جدارتهم
    قديمة 16 - 02 - 2010, 09:01
    المشاركة 7
    صورة 'أسياد الامارات' الرمزية
    أسياد الامارات
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 17 - 06 - 2005
    رقم العضوية : 5202
    الدولة : أبوظبي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة
    العمر: 31
    المشاركات: 630
    افتراضي
    انجاز مسبوق من شرطة دبي

    وبنتظار التنفيذ في ألقاء القبض على باقي المتهمين
    منتديات أسياد الإمارات دوت كوم
    http://www.asyaduae.com/vb
    يرحب بكم وحياكم الله
    قديمة 16 - 02 - 2010, 09:06
    المشاركة 8
    السلمي
    .:: عضو متألق ::.
    تاريخ الإنضمام: 02 - 03 - 2007
    رقم العضوية : 32792
    المشاركات: 8,963
    افتراضي
    مهب غريب على شرطة دبي
    قديمة 16 - 02 - 2010, 09:44
    المشاركة 9
    صورة 'available' الرمزية
    available
    .:: عضو متألق ::.
    تاريخ الإنضمام: 20 - 11 - 2008
    رقم العضوية : 62569
    العمر: 37
    المشاركات: 8,597
    الإجابات المقدمة: 16
    افتراضي
    الله يرحم المبحوح

    وما قصرت شرطة دبي
    قديمة 16 - 02 - 2010, 10:15
    المشاركة 10
    صورة 'Islamicaxis' الرمزية
    Islamicaxis
    .:: عضو متألق ::.
    تاريخ الإنضمام: 16 - 10 - 2007
    رقم العضوية : 41895
    الدولة : قلب الامارات النابض
    العمر: 55
    المشاركات: 9,107
    Icon30 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
    [CENTER][B]

    ووجه انتقادات لاذعة لمن أسماهم برؤساء دول يوقعون على أوامر قتل لأجهزتهم الأمنية ،

    وأكد خلفان أن تكليف 11 شخصاً بقتل رجل واحد هو عمل جبان وليس بطولة كما يصورها البعض ، وأضاف " إذا كان قادة بعض الدول يصدرون أوامرهم لأجهزتهم من أجل القتل فهذا أمر محرم من قادتنا وبموجب ديننا".

    وتابع " إذا كان كل من له ثأر على طرف آخر يقدم على تحقيق ثأره بيده فسنكون أمام أسلوب العصابات ، لا الدول ، وإذا مارست الدول أسلوب العصابات فإن قادتها يصبحون مطلوبين للعدالة" .

    وأشار إلى أن لحركة حماس علاقات مباشرة مع إيران وكان يمكن لعناصرها الذهاب إلى طهران ، واصفاً ما يقال بهذا الإطار بـ"الكلام الفارغ الذي يهدف لتبرير الجريمة".

    ورفض خلفان أن تكون أرض الإمارات ميدانا لصراع الآخرين، ولم يوفر حركة حماس من انتقاداته قائلاً :" إن أحد مسئوليها تفاخر بأن المبحوح أسر جنديين إسرائيليين وقتلهما وهذا أمر مخجل ولم يكن يجدر به أن يقول ذلك، لأن قتل الأسير مرفوض في ديننا".

    وأضاف خلفان أن حماس طلبت الإطلاع على التحقيق ، لكن شرطة دبي رفضت ذلك وأكدت أنها ستوفر المعلومات للجميع عبر الصحافة.

    وبعد ذلك وتحديدا في 4 فبراير / شباط ، كشف مصدر أمني كبير في شرطة دبي أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو سيكون مطلوبا للعدالة إذا ثبت تورط الموساد في تلك الجريمة.

    وأضاف المصدر ذاته في تصريحات لقناة "الجزيرة" القطرية أنه إذا ما تأكد تورط الموساد ، فإن جريمة الاغتيال ما كانت لتتم دون موافقة نتنياهو ولذا فإن الإمارات لن تتوانى عن ملاحقته قضائيا وتقديمه للعدالة.
    عقاب إسرائيل

    التصريحات السابقة تؤكد أن إسرائيل لن تفلت هذه المرة من العقاب على انتهاكها لسيادة الدول العربية ، بل إنها تردع أيضا الكيان الصهيوني عن توسيع نطاق جرائم الموساد في المنطقة .

    ويبدو أن الإمارات وهي تتوعد نتنياهو أدركت بكل وضوح أن اغتيال محمود المبحوح الملقب بـ " أبو العبد " في دبي لم يكن مجرد رسالة إسرائيلية لحركات المقاومة الفلسطينية فقط وإنما له أبعاد أخرى غاية في الخطورة تمتد لتشمل عرقلة تجربتها التنموية والحضارية التي نالت إعجاب العالم بأكمله .

    فالجريمة جاءت بعد أسابيع قليلة من افتتاح برج خليفة الذي يعتبر أعلى ناطحة سحاب في العالم ، كما جاءت في أعقاب تعافي دبي سريعا من أزمتها المالية بل وإعلانها استعدادها أيضا لاستضافة مقر الأمم المتحدة في نيويورك على أراضيها وهو الأمر الذي من شأنه في حال حدوثه أن يغير خريطة الاستثمار والوضع الاقتصادي للمنطقة لاسيما الإمارات.

    إسرائيل سارعت فيما يبدو لإجهاض مثل هذا السيناريو مبكرا لأنه يهدد مخططاتها للسيطرة على ثروات المنطقة وإضعاف الدول العربية الواحدة تلو الأخرى ، هذا بجانب منع الإمارات من أن تكون مقرا لفعاليات الأمم المتحدة وهو ما يحجم مغامراتها العسكرية والاستخباراتية في المنطقة .

    [COLOR=DarkGreen]والخلاصة أن إسرائيل بعثت برسالة مفادها أن يدها قادرة وتستطيع الوصول إلى أي مكان وهو ما تطلب رد فعل إماراتي حازم لردعها عن مواصلة العبث بالأمن القومي العربي وتكرار جرائم مماثلة لاغتيال المبحوح .


    حسبنا الله ونعم الوكيل
    مشكور الغالي على الخبر ... ضاحي خلفان تميم ابوفارس ونعم الرجل تحية وتقدير لشرطة دبي وقائدها حفظه الله ورعاه ... الله يحفظ دولنا العربية من هؤلاء المجرمين

    السيرة الذاتية لأبوفارس ...

    http://www.uaezayed.com/zayed5/s28.htm

    الخبر في جريدة الخليج ايضا ..

    http://www.alkhaleej.ae/portal/266bc...b2ed9716f.aspx

    http://www.youtube.com/watch?v=4Yszk...eature=related

    http://www.youtube.com/watch?v=EvJ7R7aZ5J0
    التعديل الأخير كان بواسطة Islamicaxis; 16 - 02 - 2010 الساعة 11:05
    قديمة 16 - 02 - 2010, 11:07
    المشاركة 11
    صورة 'F11' الرمزية
    F11
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 18 - 10 - 2005
    رقم العضوية : 10280
    المشاركات: 698
    افتراضي
    ليس بالشي الجديد على شرطة دبي , شئ معروف عن قوه قائد وشرطه دبي وكثير من الجرائم والقضايا التى تم حملها خلال فترات وجيزه
    ‏سئل ابن القيم :
    إذا أنعم الله على الإنسان بنعمة
    كيف يعرف إن كانت فتنة أم نعمة؟
    قال : إذا قرّبته إلى الله فهي نعمة
    وإذا أبعدته فهي فتنة !
    ---
    إعلانات مبوبة
    قديمة 16 - 02 - 2010, 11:20
    المشاركة 12
    صورة 'LA 10 SONY' الرمزية
    LA 10 SONY
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 19 - 06 - 2007
    رقم العضوية : 38140
    الدولة : الشـرقيـه / بقــيق
    المشاركات: 2,944
    • أرسل رسالة بواسطة ICQ إلى LA 10 SONY
    • أرسل رسالة بواسطة AIM إلى LA 10 SONY
    • أرسل رسالة بواسطة MSN إلى LA 10 SONY
    • أرسل رسالة بواسطة Yahoo إلى LA 10 SONY
    • أرسل رسالة بواسطة Skype™ إلى LA 10 SONY
    افتراضي
    لا حول ولا فوة إلا بالله
    قديمة 16 - 02 - 2010, 12:17
    المشاركة 13
    aseer_a
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 03 - 05 - 2008
    رقم العضوية : 58183
    الدولة : المدينة المـنورة
    المشاركات: 1,954
    الإجابات المقدمة: 7
    افتراضي
    قصاص + تصليب بمكان عام بدبي عشان تكون رادع لكل من تسول له نفسه

    وماشاء الله عليهم الشرطة ماقصرت
    " Bush, Sharon, Blair and Rice are names that history will damn "
    بوش و شارون و بلير و اولميرت و كوندليزا رايس
    اسماء سيظل التاريخ يلعنها
    قديمة 16 - 02 - 2010, 13:46
    المشاركة 14
    صورة 'abo malk' الرمزية
    abo malk
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 22 - 09 - 2006
    رقم العضوية : 26556
    الدولة : غرباء في هذة الدنيا
    العمر: 38
    المشاركات: 4,474
    • أرسل رسالة بواسطة MSN إلى abo malk
    افتراضي
    تقنية عالية في كشف الحقيقة ... بالنهاية استشهد المبحوح رحمة الله علية نسال الله ان يدخلة فسيح جناتة .. شرطة دبي واجهت التقنية بتقنية ولكن هذا التقنية لم تفد في انقاذ المبحوح .. ولكن من ناحية اخرى هو نال الشهادة في سبيل الله ودينة ووطنة
    ونشكر دبي في كشف الحقيقة كاملة في وجه العالم ولم تأبه لاحد
    ونتمنى رد سريع......
    عندما يكفر العلمانيون بالديمقراطية
    بعد ان كانوا يتبجحون بانهم اسيادها
    وعندما يعيثون بالارض فسادا ودمارا
    بعد ان كانوا يتبجحون بانهم ارقى الناس
    عندها فقط تعرف من هو الديمقراطي
    ومن هم اسياد الرقي واكثرهم انضباطا!



    [email protected]
    قديمة 16 - 02 - 2010, 13:51
    المشاركة 15
    صورة 'available' الرمزية
    available
    .:: عضو متألق ::.
    تاريخ الإنضمام: 20 - 11 - 2008
    رقم العضوية : 62569
    العمر: 37
    المشاركات: 8,597
    الإجابات المقدمة: 16
    افتراضي
    تقنية عالية في كشف الحقيقة ... بالنهاية استشهد المبحوح رحمة الله علية نسال الله ان يدخلة فسيح جناتة .. شرطة دبي واجهت التقنية بتقنية ولكن هذا التقنية لم تفد في انقاذ المبحوح .. ولكن من ناحية اخرى هو نال الشهادة في سبيل الله ودينة ووطنة
    ونشكر دبي في كشف الحقيقة كاملة في وجه العالم ولم تأبه لاحد
    ونتمنى رد سريع......
    اخي الكريم الرحال لا توجد دولة بالعالم قادرة على حماية سكانها او زوارها او اي فرد ما لم يطلب الحماية الشخصية

    المبحوح رحمه الله دخل دولة الامارات كأي زائر عادي

    ودخلها ولم يعرف عن نفسه فقد دخل باسم رباعي لا يحتوي حتى على كلمة المبحوح
    اضافة رد
    العلامات المرجعية

    شرطة دبي .. تسجيلات فيديو تفضح قتلة المبحوح


    أشخاص تحدوا الله عز وجــل خبر عاجل ... تغيير مسار طائرة أميركية إلى سان فرانسيسكو بعد تهديد بوجود قنبلة

    أدوات الموضوع
    طرق العرض



    الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 15:40.
    المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2015
    • 00966920020037
    • 00966138648289
    • 2051033691
    Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
    SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.