الركن العام للمواضيع العامة : :: [يمنع] منعاً باتاً كتابة أي مواضيع هابطه أو ترفيهيه أو التشهير بأي موقع أو صاحبه أو ذكر نوع من أنواع الإختراقات .

خدمة اطلب اي تعريف او بحث احضره لك بحول الله : عربي أو فرنسي

قديمة 18 - 01 - 2010, 18:56
المشاركة 16
صورة 'أبو عيسى' الرمزية
أبو عيسى
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 16 - 07 - 2009
رقم العضوية : 68003
الدولة : فلسطين
المشاركات: 429
افتراضي
بارك الله فيك اخوي hedoma



يعطيك الف عافيه بس ودي بحث ما يقل عن عشر صحفات

بعرف انه شويه لاكن ان شاء الله تفيدونا
Pc4AraB
Make You Feel It
www.p-4a.com

أرحام جعلت للمتعه لن تنجب الشرفاء

هذا كلام لا يصدر من عاقل
http://www.youtube.com/watch?v=_YVau...eature=related


».خرج الثعلب يوما في ثياب الواعضين ومشى في الارض يهدي ويسب الماكرينا مخطىء من ظن يوما ان للثعلب دينا«.


ويل لأمة تلبس مما لا تنسج ، وتأكل مما لا تزرع ، وتشرب مما لا تعصر


16-7-2010 انتهى كل شيئ
قديمة 18 - 01 - 2010, 19:28
المشاركة 17
صورة 'Snickers' الرمزية
Snickers
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 15 - 06 - 2007
رقم العضوية : 37758
الدولة : :: مصـــ ام الدنيــا ــر ::
المشاركات: 5,241
  • أرسل رسالة بواسطة MSN إلى Snickers
  • أرسل رسالة بواسطة Yahoo إلى Snickers
  • أرسل رسالة بواسطة Skype™ إلى Snickers
الإجابات المقدمة: 3
افتراضي
بارك الله فيك
ونشوف
محمد ابو تريكه .. :D

لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين

علمني


Abraj World
قديمة 18 - 01 - 2010, 19:39
المشاركة 18
المهـ لي ..
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 14 - 01 - 2010
رقم العضوية : 75542
الدولة : Jeddah
المشاركات: 1,760
الإجابات المقدمة: 1
افتراضي
الله لا يهينك , أبي بحث عن الثورة الخومائنية في إيران ..
قديمة 19 - 01 - 2010, 00:30
المشاركة 19
تاريخ الإنضمام: 15 - 10 - 2009
رقم العضوية : 73036
الدولة : الدار البيضاء
المشاركات: 8,003
افتراضي
حاسة الذوق


فيزيولوجيا Physiology تعد حاسة الذوق من الحواس الكيميائية، وهي ترتبط مع حاسة الشم، حيث لهما علاقة وثيقة مع المراكز السلوكية في الدماغ وبخاصة الجهاز الحوفي واللوزة تحديدا وكذلك مراكز الوطاء، حيث تسمح تلك المراكز بانتقاء الاطعمة وفقا لرغبات الشخص وحاجة الجسم إليها. ويسبب تذوق الاطعمة الجيدة والمرغوب فيها لدى الشخص الإحساس بالسعادة والراحة والاطمئنان، بينما يسبب تذوق الاطعمة الأخرى الإحساس بالنفور والانفعال والشدة.
مستقبلات حاسة الذوق:
براعم الذوق: هي المستقبلات الرئيسة لحاسة الذوق حيث تتوضع في الحليمات الذوقية التي تتوزع على الحواف الجانبية للسان وعلى كامل ظهر اللسان وقاعدته، كما توجد على اللحف الرخوة من الحنك والعمد اللوزية ولسان المزمار (الفلكة) والحنجرة، ويبلغ عددها عند الشخص نحو ألف برعم ذوقي تختص كل مجموعة منها بنمط من الاحساسات الذوقية وهي على أربعة أنماط رئيسة:
الطعم الحامض والمارح والحلو والمر حيث تتوضع كل مجموعة من هذه الاحساسات الأربع في أماكن محددة من اللسان، فالطعم الحلو يتم تذوقه في قمة اللسان والطعم المالح نتذوقه في السطح الأمامي من ظهر اللسان والطعم الحامض نتذوقه على جانبي اللسان أما الطعم المر فيتم تذوقه في الجزء الخلفي من ظهر اللسان وفي الحنك. إضافة لما تقدم يستطيع الشخص أن يدرك مئات الطعوم المختلفة نتيجة المزج بين الاحساسات الذوقية الأربعة الرئيسة. كما أمكن تحديد نحو 13 مستقبلا ذوقيا مسؤولا عن الاحساسات الذوقية وهي مستقبلات للصوديوم ومستقبلات للبوتاسيوم ومستقبلات للطعم الحلو ومستقبلات للطعم المر إضافة لمستقبل واحد لكل من الكلور والادينوزين والاينوزين والغلوتامات ومستقبل شادرة الهدروجين، ومع ذلك يبقى التقسيم الرئيس للاحساسات الذوقية أربعة فقط.
يقيس البرعم الذوقي نحو 40-50 ميكرومترا ويتركب من ثلاثة أنماط من الخلايا وهي (1) الخلايا الظهارية التي تولد الخلايا الذوقية (تتجدد كل عشرة أيام) (2) خلايا داعمة وهي الخلايا المعلاقية (3) الخلايا الذوقية التي تنتظم قمتها حول مسم ذوقي دقيق تنتأ منه زغيبات ذوقية تمثل سطح المستقبل الذوقي حيث تكون على تماس جوف الفم. أما في قاعدة البرعم الذوقي فتوجد نهايات تشعبات الألياف الذوقية التي تتشابك مع قواعد الخلايا الذوقية، فيتم تعصيب كل خمسة براعم ذوقية بليف عصبي حسي ذوقي.
آلية تحريضها: يتم تحريض براعم الذوق نتيجة ربط جزيئات المواد الطعامية مع الجزيئات البروتينية التي تنشأ من زغابات الخلايا الذوقية، ويسبب هذا الربط فتح اقنية شوارد الصوديوم في اغشية خلايا الذوق وتسبب زوال استقطابها. وبهذا يتحول كامن المستقبل إلى كامن فعل في مستوى قواعد الخلايا الذوقية، أي إلى اشارة ذوقية تسير على طول ألياف العصب الذوقي، ويقوم اللعاب عادة بإزالة تأثير الجزيئات الطعامية المحرضة عن زغابات الخلايا الذوقية.
سبل نقل الإشارات الذوقية:
تنتقل اشارات الذوق في الثلثين الأماميين من اللسان عبر ألياف عصب حبل الطبل وهو فرع من العصب الوجهي (العصب القحفي السابع) ثم تسير الإشارات الذوقية عبر السبيل المفرد الذي يقع في جذع الدماغ. وتنتقل اشارات الذوق في الثلث الخلفي من اللسان والفم عبر ألياف العصب اللساني وهو فرع من العصب اللساني البلعومي (العصب القحفي التاسع) ثم تلتحق الإشارات الذوقية بالسبيل المفرد أيضا، وأخيرا تنتقل اشارات الذوق في قاعدة اللسان والحنك والبلعوم والحنجرة عبر ألياف العصب الحنجري وهو فرع من العصب المبهم ثم إلى العصب المبهم أو العصب القحفي العاشر ثم تلتحق الإشارات الذوقية بالسبيل المفرد. وان ألياف الأعصاب القحفية الثلاثة السابع والتاسع والعاشر هي ألياف مغمدة بالنخاعين وهذا يعني أن نقلها للاشارات يكون سريعا.
تنتهي ألياف السبيل المفرد في نواة السبيل المفرد بالبصلة السيسائية حيث تنتهي العصبونات الذوقية الأولية، ثم تنشأ ألياف العصبونات الذوقية الثانوية من نواة السبيل المفرد وتتصالب على الخط المتوسط في مستوى البصلة السيسائية وتلحق بألياف العمود الظهري والفتيل الانسي تنتهي في النواة البطنية الخلفية الانسية للمهاد. ثم تنشأ العصبونات الذوقية الثالثية وتتجه نحو التلفيف خلف المركزي في القشرة الجدارية المخية حيث تمر من شق سلفيوس حتى تصل إلى باحة الذوق القشرية وهي باحة الجزيرة التي تقع في عمق شق سلفيوس قريبة من باحة اللسان في باحة الحس الجسمية I . وان دور باحة الذوق القشرية هو في عملية التفضيل الذوقي لدى الانسان والحيوان لانواع محددة من الاطعمة والماء أو لحاجة الجسم إليها أو لنفوره من بعض الاطعمة التي تسبب الاضطرابات الهضمية. وأثناء وجود الاطعمة بالفم تنطلق من النواتين اللعابيتين العلوية والسفلية في جذع الدماغ اشارات عصبية حركية تؤدي لإفراز اللعاب من الغدد تحت الفك وتحت اللسان والغدة النكفية نتيجة وصول اشارات حس الذوق إلى تلك النواتين من فروع جانبية للسبيل المفرد.
أنماط الذوق الرئيسة:
يدرك الشخص تذوق مئات الاطعمة المختلفة، إلا انه قد صنف منها أربعة اطعمة رئيسة هي :
الطعم الحامض:
وينتج عن تناول الحموض، وتتناسب شدة الحموضة طردا مع لوغاريتم تركيز شاردة الهيدروجين التي تحصر اقنية البوتاسيوم.
الطعم المالح:
وينتج عن تناول الاملاح القابلة للتشريد وتختلف نوعية الطعم المالح تبعا للهوابط في الاملاح المذاقة وتقوم الاملاح بفتح اقنية الصوديوم. وقد وجد أن الأدوية المدرة تؤدي لحصر انية الصوديوم فتؤدي لنقص القدرة على تذوق الاطعمة المالحة وتظهر هذه الظاهرة لدى المرضى الذين يتناولون تلك الأدوية.
الطعم الحلو:
وينتج عن تناول المواد العضوية كالسكريات بجميع أنواعها والغليسرول والالدهيدات والاسترات والكيتونات والغولات والحموض الامينية والكبريتية. كما تنتج عن بعض المواد الصنيعة مثل السكارين والاسبارتام اللتين تستعملان لدى المرضى السكريين. ترتبط جزيئات المواد الحلوة مع غشاء مستقبلات الخلايا الذوقية فتفعل الادنيلات سيكلاز التي تحول الاتب إلى الامب الحلقي وهو الذي يفتح اقنية البوتاسيوم ويفسفرها.
د- الطعم المر:
وينتج عن تناول المواد العضوية التي تحتوي على النتروجين أو عن تناول القلوانيات كالكينين والكافئين والستركنين والنيكوتين. وتقوم جزيئات المواد المرة مع مستقبلاتها المفسفرة بتحريض شوارد الكالسيوم من الشبكة الهيولية الباطنة للخلايا الذوقية وفتح اقنيتها.
عتبة الذوق:
تختلف درجة تركيز تذوق المواد من شخص لآخر بحسب درجة تركيز المادة بالفم حيث يجب أن يحدث تغير في درجة تركيزها بالفم بمقدار 30% للمادة المراد تذوقها حتى يستطيع الشخص التمييز بين مادة وأخرى، كما تختلف عتبة الذوق لتذوق المواد المختلفة حسب نوعية كل مادة أيضا، وان أكثر المواد حساسية للذوق أي التي تكون عتبة الذوق فيها منخفضة جدا هي الاطعمة المرة ثم يتلوها الاطعمة الحامضة ويفيد انخفاض عتبة الذوق لتلك المواد في الوقاية من المواد السامة فيها أو من تخريشها.
تلاؤم الذوق:
يتم تلاؤم الاحساسات الذوقية في مستوى الجهاز العصبي المركزي وليس في مستوى المستقبلات كما يحدث ذلك في معظم الاحساسات الأخرى، كما يتم تلاؤم الإحساس بالذوق بسرعة وذلك في خلال دقيقة واحدة.
التفضيل الذوقي:
والمقصود به هو عملية اختيار الشخص أو الحيوان لأنواع مفضلة من المواد الطعامية عن غيرها نظرا لحاجة جسمه لها، حيث لوحظ تجريبيا أن الحيوان المحقون بالانسولين يختار الاطعمة الحلوة، كذلك يشرب الحيوان المستأصل لديه عدتا الكظر الماء المالح مفضلا عن الماء الحلو أو الماء العادي، كذلك يفضل الحيوان المستأصل لديه غدد الدريقات شرب الماء الحاوي على الكالسيوم عن غيره. تقع آلية التفضيل الذوقي في مستوى الجهاز العصبي المركزي، حيث ينفر المريض من الاطعمة الدسمة أو السكرية أثناء فترة إصابته بمرض ما، كما يكره المريض الاطعمة التي أدت به للمرض.
الاضطرابات الذوقية:
تصنف الاضطرابات الذوقية في ثلاث حالات هي:
فقد حاسة الذوق التام وهي تعني عدم ادراك الاحساسات الذوقية المخلتفة.
نقص حاسة الذوق وهي تعني نقصا في ادراك بعض الاحساسات الذوقية والتي تحصل بعد تناول بعض الأدوية كالكابتوبريل والبنسلين التي تحتوي على مجموعة السلفهيدريل.
عسر الذوق وهي تعني تشوشا في ادراك الاحساسات الذوقية أي عدم الادراك الصحيح للاطعمة.
وتنتج الاضطرابات الذوقية عن :
غياب نقل الإحساس الذوقي: وهو يعني عدم وصول الجزيئات الطعامية إلى خلايا البراعم الذوقية بسبب جفاف الفم أو انسداد مسامات الذوق بالجراثيم فيؤدي ذلك لفقد الإحساس الذوقي.
إصابة خلايا الذوق بآفات التهابية أو انسمامية.
إصابة السبل الذوقية بآفات ورمية أو مرضية أو جراحية.






أبحاث عالمية مثيرة حول حاسة التذوق
العلماء يكشفون أسرار الطعم المميز للآيسكريم وحب الأطفال الكبير للحلويات

الرياض: د. حسن محمد صندقجي
لماذا نُحب تناول بعض المأكولات أو المشروبات مثلجة والأخرى باردة والبعض الآخر منها لا نستسيغه إلا أن يكون ساخناً؟ سؤال يحير البعض، لكن الباحثين من جامعة ليوفين الكاثوليكية في بلجيكا بالتعاون مع زملائهم من اليابان والولايات المتحدة حاولوا الإجابة عليه في دراسة نشرتها مجلة «نيتشر» العالمية في عدد منتصف شهر ديسمبر الماضي، وتناولت بالنتيجة كيف أن الإحساس بدرجة الحرارة يُؤثر على الإحساس بطعم المأكولات أو المشروبات، وبالتالي يتحكم في الكيفية المُقدمة بها لتقبلها وتفضيل تناولها. هذا ويحاول الفرنسيون كما تحدثوا في أوائل شهر ديسمبر الماضي إيجاد حلول لتفضيل الكثيرين تناول المأكولات المحتوية على الدهون وطعمها، عبر مزيد من التعمق في تطوير نتائج دراسات الدكتورة ندى أبو مراد من جامعة واشنطن في سانت لويس المنشورة أوائل شهر نوفمبر الماضي في مجلة الأبحاث الإكلينيكية الأميركية، والتي اكتشفت فيه لأول مرة وجود بروتين على أسطح خلايا اللسان وغيره من أعضاء الجسم يُدعى بروتين «سي دي 36» قادر على رصد الدهون وتمييزها وإرسال إشارات عصبية للدماغ حولها. لكن الباحثين من فيلادلفيا في بنسلفينيا يتحدثون بلغة أخرى لا نفهمها نحن كبالغين لقصور فينا، بل ربما يفهمها جيداً فلذات أكبادنا من الأطفال الصغار، وذلك حينما قدموا ما يعلل ولع الأطفال بالحلويات والسكريات، والأمر كما وجدوه هو أن الحلويات تعمل عمل البنج (المخدر) أو مُسكن الألم لديهم! وتخفف من شعورهم بالألم مما يجعلهم يُقبلون عليها بخلاف البالغين.
والحقيقة أن الاهتمام العلمي والطبي بموضوع التذوق ما يزال يحبو حبواً بطيئاً، ولا عجب أن حتى اهتمام الناس بالموضوع وتصور علاقته بالأمراض المختلفة وشؤون الصحة تكتنفه ضبابية وعدم وضوح.
إن البحث في التذوق لم يعد اليوم ترفاً بل إن البعض من الأطباء يرون فيه مفتاحاً علاجياً لكثير من المشاكل الصحية المرتبطة بالغذاء، فحالات السمنة واضطرابات الكولسترول وأمراض شرايين القلب ومرض السكري وغيرها كثير تواجه اليوم مقاومة قوية من المرضى في اتباع وسائل العلاج المعتمدة على سلوك نمط الحياة الصحية من الحمية وغيرها. وإذا ما ظل إهمال الأطباء لهذا الجانب، طعم الأكل أو الشراب، وتأثيراته الصحية فإنهم سيخسرون أحد أهم الوسائل العلاجية الواعدة التي من خلالها وعبر التحكم فيها يمكن أن يساعدوا مريض السكري مثلاً على التقليل من تناول السكريات إذا ما جعلوا لسانه لا يتقبلها وكذلك الحال مع الدهون وحتى ربما مع الكحول أو التبغ. ودعونا نعرض بعضاً مما يدور في الوسط الطبي العلمي حول هذا الموضوع.
التذوق وأنواع الطعم
* إن قدرة الإنسان الطبيعي على الاستمتاع بطعم المأكولات أو المشروبات، لا مجرد الإحساس بتذوقها، يتطلب إثارة العديد من أطراف الخلايا العصبية في فمه وأنفه.
وبحسب ما خلُصت إليه الدراسات التشريحية والفسيولوجية فإن بإمكان الفم من خلال اللسان وغيره أن يميز في التذوق بين خمسة أنواع أساسية من المواد المُختلفة، وهي المالحة والحلوة والحامضة والمرة. كما أن هناك نوعاً خامساً يُقال له باللغة اليابانية «يم مي» umami، وهو ما يعني بالترجمة إلى العربية «الطعم اللذيذ»، أو ما تصفه الأمثال لدى البعض «الأكل ذو الطعم الذي يسيل له اللعاب» أو «الذي نأكل أصابعنا من بعده». ويحصل الإحساس بما هو «يم مي» عند تناول طعام أو شراب يحتوي على ما يُشبه المرق أو الصوص sauce، كما في طعم اللحم الطري المشوي أو الجبن الناضج، وذلك ربما نتيجة الإحساس والإثارة بمادة كيميائية بروتينية تدعى «غلوتاميت أحادي الصوديوم».
من هنا فإن ما نعبر عنه بالتذوق يختلف عن الطعم. فالطعم هو في الحقيقة يشمل التذوق والنكهة. والنكهة يُحددها إحساسنا بجُملة أمور تتعلق بالرائحة والكتلة في الفم ودرجة الحدة وغيرها من خصائص الطعام أو الشراب، وهو ما يبني الذواقة المُحترفون أو عامة الذواقة من هواة الناس تقويمهم للطعم.
وكانت الأبحاث الأخيرة قد أشارت إلى عوامل أخرى تُساهم في تكوين الطعم وبالتالي النكهة، منها هذه الدراسة الأخيرة التي تعيد الاعتبار إلى دور درجة حرارة الطعام ليس فقط في إعطاء نوعية طعمه بل وحتى في تقبله وكيف نُفضل تناوله. ومنها ما تحدثت عنه في زاوية الأخبار الطبية قبل أكثر من ستة أسابيع في ملحق صحة الشرق الأوسط حين عرضت بحث الدكتورة دانا سمول وزملائها في جامعة يال ومختبرات جون بيرسي بالولايات المتحدة المنشور آنذاك في مجلة الخلية العصبية الأميركية. وتبين فيها لأول مرة بشكل واضح أن الإحساس بالرائحة عبر الأنف يثير في الدماغ إحساساً بأن مصدر الرائحة يأتي من خارج الجسم بينما الإحساس بها عن طريق الأجزاء الخلفية للأنف حينما تمر الرائحة أولاً عبر الفم هو ما يجعل الدماغ يحس كما لو أنها صادرة من الفم وما فيه من طعام، وبالتالي يساعد الدماغ على تركيز الإحساس وربطه بنكهة الطعام أو الشراب. والدراسة أيضاً أكدت عدم وجود قدرة خاصة للفم على الإحساس بالرائحة لا للطعام ولا لغيره، وأن ما ينشأ في الدماغ حين تناول الطعام أو الشراب هو محصلة أمرين، الأول إحساس الفم بالطعم المجرد والثاني إحساس الأجزاء الخلفية في الأنف بالرائحة. آلية التذوق
* كيف يبني الدماغ تصوره عن تذوق ما نتناول؟
آلية إحساسنا بتذوق ما نضع في الفم عبارة عن قصة طريفة وذات أحداث مشوقة تعمل على تحويل إحساس الخلايا العصبية بالمواد المختلفة الطعم إلى تيار كهربائي ينقل المعلومات إلى الدماغ. وفي البدء يتم استقبال التذوق في حزمة من النهايات العصبية تُدعى براعم التذوق، وتنتشر على اللسان. هذه البراعم المكونة من مستقبلات عصبية تحتوي في أسطحها الخارجية على مجموعة من البروتينات القادرة على ملاحظة اختلاف ما يحتويه الطعام أو الشراب من مواد حلوة أو مرة أو مالحة أو حامضة أو يم مي. والملاحظة التي تكونها هذه البروتينات بعد ملامستها لأجزاء الطعام أو الشراب هي في الحقيقة عبارة عن معلومة أو مجموعة من المعلومات وعلى حسب اختلاف المعلومات المتجمعة لدى هذه البروتينات عن الشيء الذي في الفم يكون تفاعل خلايا الإحساس بالتذوق. التفاعل الذي تُبديه خلايا التذوق حينها يتمثل في فتح قنوات أو بوابات ميكروسكوبية (مجهرية) في جدار الخلية العصبية الواحدة للتذوق، مما يؤدي إلى دخول أو خروج بعض أنواع الأملاح كالكالسيوم والصوديوم والبوتاسيوم ذات شحنات كهربائية ضمن برمجة خاصة وترتيب متناسق، ينتج عنه بالتالي ظهور اختلاف بين نوعية الشحنات الكهربائية فيما بين داخل خلية التذوق وخارجها مما يؤدي إلى سريان نوع من التيار الكهربائي أو الإشارات العصبية، التي تبدأ من خلايا التذوق وتمر في الأعصاب حتى تصل إلى الدماغ، الذي بدوره يترجم هذا السيل من الشحنات الكهربائية أو المعلومات حسب ما يعني كل منها، ويُكون بالمحصلة إحساساً لدى الإنسان عما تناوله للتو في فمه.
الطعم والحرارة
* اما بالنسبة الى درجة الحرارة واختلاف طعم ما نتناول، فقد توصل فريق البحث من جامعة ليوفين في بلجيكا بالتعاون مع العلماء الأميركيين واليابانيين، إلى اكتشاف أن هناك قنوات أو بوابات تُدعى «تي أر بي ام ـ 5 » Trpm5-channl موجودة في جدران خلايا براعم الإحساس بالتذوق العصبية التي على اللسان، وهذه البوابات أو القنوات التي من اللازم فتحها لإتمام عملية التذوق هي بالأصل ذات حساسية عالية لأي تغير في درجة حرارة الطعام أو الشراب الذي يُوضع في الفم. وعند تناول ما درجة حرارته 15 درجة مئوية من النادر وبصعوبة أن يتم فتح هذه القنوات أو البوابات، بينما تزداد القدرة على فتحها بمقدار 100 مرة وبالتالي كفاءة الإحساس بالتذوق عند تناول ما درجة حرارته 37 درجة مئوية!.
من هنا فإنه كلما كان الطعام أو الشراب ذا حرارة أعلى كلما تفاعلت قنوات أو بوابات «تي أر بي ام ـ 5» بشكل أكبر وأقوى، وزادت بالنتيجة قوة سيل الشحنات الكهربائية أو رسائل المعلومات الذاهبة إلى الدماغ لإخباره بتذوق ما هو داخل الفم. وعلى سبيل المثال، فالطعم الحلو للآيسكريم (البوظة) يتم الإحساس به وإدراكه فقط حينما يذوب الأيسكريم وترتفع درجة حرارته داخل الفم، ولذا فإن تقديم أيسكريم دافئ نسبياً وليس مثلجاً يُعطي فرصة أكبر لإحساس من يتناوله بحلاوة طعمه. وهذا الأمر نجد الكثيرين منا يميزونه، فنحن نحب ونحس بشكل أكبر حلاوة طعم سيل الآيسكريم المنساب من الجهاز الآلي أو طعم بوظة الحليب العربية بعد طرقها ومزجها وبالتالي رفع درجة حرارتها، بخلاف الإحساس حين تناول الآيسكريم المثلج كأعواد الأيسكريم مثلاً.
الضرورة الطبية للتحكم في الطعم وحاسة التذوق. هذا البحث حول اختلاف درجة قوة الإحساس بالطعم الحلو بناء علي اختلاف درجة حرارة الطعام أو الشراب يفتح الطريق أمام مزيد من الأبحاث في هذا الاتجاه ـ إضافة إلى الكثير المتوفر منها ـ حول تأثير الخصائص الفيزيائية وكذلك الكيميائية على كفاءة عمل براعم التذوق العصبية من أجل رفع الإحساس بالطعم المُتقبل وتثبيط تأثير بعض المواد المُقللة للاستمتاع بالطعم في المنتجات الغذائية، خاصة لدى الأطفال ممن يصعب حثهم على تناول أنواع مفيدة من الأغذية أو الحد من تناولهم للضار منها. وأيضاً إعادة النشاط لبعض براعم التذوق المندثرة وإيجاد توازن بين أنواعها لدى كبار السن. وموضوع إحساس كبار السن بطعم ما يتناولون هو موضوع متشعب ومهم في نفس الوقت، لأن هناك جملة من الأمور تُؤثر على تذوقهم للأطعمة وأنواع الشراب، منها ما هو نفسي ومنها ما هو فسيولوجي عضوي، فمشاكل الأنف والجيوب الأنفية كالحساسية والالتهابات أو اللحميات، وتناول بعض الأدوية كأنواع من المضادات الحيوية أو علاجات ارتفاع ضغط الدم أو العلاج الكيميائي، ومشاكل الفم واللثة، وإصابات الرأس أثناء الحوادث، والتدخين، والأمراض العصبية كالألزهايمر أو باركنسون، كلها قد تؤثر على قدرات الإحساس بالتذوق. وأهمية الأمر ليس كما قد يتصور البعض أنه ترف ومضيعة لوقت البحث العلمي، فكثير من أنواع الحمية الغذائية للمرضى من كبار السن تواجه مشكلة عدم التطبيق والانتظام في اتباع تعليماتها، والسبب الرئيس في هذا هو الصعوبات التي يواجهها المرء منهم في تقبل ما يُوضع له أو يُنصح بتناوله حماية لصحته كمرضى شرايين القلب واضطرابات الكولسترول والدهون وارتفاع ضغط الدم ومرض السكري والفشل الكلوي والكبدي والسمنة وغيرهم. كما أن عدم تميز المرء لطعم ما يأكل قد يؤدي به إلى تناول كميات عالية من الأملاح أو إضافة بعض الإضافات الغذائية المحتوية على مواد قد تضره.
والمجالات هنا منها ما يتعلق بتفضيل أنواع من الأطعمة كالدهون مثلاً كما سيأتي، ومنها ما له علاقة بالتعود وهو ما يحتاج إلى البحث عن وسائل تعديله.
التدخين يدمر حاسة التذوق التدخين يسبب الصداع النصفي

--------------------------------------------------------------------------------



لا للتدخين لا لا لا





التدخين يدمر حاسة التذوق

توصلت الأبحاث الطبية الحديثة إلى أن التدخين لا يسبب فقط السرطان وأمراض القلب، بل يعمل على تدمير حاسة التذوق لدى المدخن، ليتحول معظم ما يتذوقه إلى المذاق المر الذى يماثل مذاق السيجارة. وأوضحت الأبحاث التي أجريت على مجموعة من العسكريين من الرجال والسيدات نصفهم من المدخنين حيث تم إخضاعهم لاختبارات التذوق وبعض الفحوصات، ووجد الباحثون أن نقاط التذوق المنتشرة على جانبى لسان المشاركين فى الدراسة أصغر حجماً وأكثر تسطحاً من مثيلتها بين غير المدخنين. وأكد الباحثون أن التدخين يؤثر سلباً في حجم هذه النقاط المهمة والحيوية لحاسة التذوق بالإضافة للأوعية الدموية التى تغذيها. من جهة ثانية ألقت دراسة نرويجية حديثة الضوء على التأثير السلبي الكبير للتبغ على الصحة وخاصة على القلب. وأكد البروفيسور هاكون ماير من معهد “الصحة العامة” في جامعة “أوسلو”، أن الدراسة التي أعدّها وزملاؤه واستغرقت نحو 30 سنة، أظهرت أن المدخنين كانوا أكثر عرضة ب 2.5 مرة للموت بسبب الأمراض القلبية الوعائية، من غيرهم ممن لا يدخنون. وأوضح ماير أن حوالي ثلثي الرجال في منتصف العمر الذين كانوا يدخنون بإفراط خلال الدراسة، وكذلك نصف المدخنات اللاتي كنّ يدخنّ أيضاً، أصيبوا خلال فترة الثلاثين سنة بالأمراض القلبية الوعائية أو ماتوا جراء ذلك.


التدخين يسبب الصداع النصفي

د.محمد عبد الله الطفيل
خلصت دراسة طبية إسبانية حديثة إلى أن تدخين التبغ يحرض على الصداع النصفي المعروف بالشقيقة وأن الذين يدخنون خمس سجائر فأكثر يوميا معرضون أكثر من غيرهم لتلك النوبات.
أجرى هذه الدراسة المسحية باحثون بجامعة سلامانكا ومستشفى الماركيز دي فيلاسيّا الجامعي بمدينة سانتاندير شمالي إسبانيا، ونشرت حصيلتها مؤخرًا بدورية «مجلة الصداع والألم» المتخصصة.
وكانت دراسات تأثير التبغ باعتباره عاملا محرضا للصداع النصفي قد أنتجت أدبيات علمية متضاربة المعطيات. فقد رأت أبحاث سابقة أن التدخين يخفف الصداع النصفي بالحد من القلق، الذي يعد أحد عوامل إطلاق نوباته. وبحسب سيَنْس ديلي، يعتبر أحد المؤلفين أن هذه الدراسة الإسبانية رائدة حيث يُجرَى القليل من الأبحاث حول الموضوع.
ومن مزايا هذه الدراسة أن أفراد العينة المستخدمة، وهم 361 طالبا بكلية طب جامعة سلامانكا، كانوا واعين بماهية الصداع النصفي.
قديمة 19 - 01 - 2010, 00:36
المشاركة 20
تاريخ الإنضمام: 15 - 10 - 2009
رقم العضوية : 73036
الدولة : الدار البيضاء
المشاركات: 8,003
افتراضي
الله لا يهينك , أبي بحث عن الثورة الخومائنية في إيران ..
الثورة الإيرانية

Written by Ted Grant Tuesday, 13 May 2008


Arabic translation of The Iranian Revolution (February 9, 1979) كتب تيد غرانت هذا المقال سنة 1979. ونعمل نحن هنا على نشر ترجمته العربية نظرا لأهميته ولأننا نعتقد أنه من الضروري لأي عامل وأي مناضل أن يفهم كيف تمكن العمال من إسقاط نظام الشاه الرجعي الممقوت وكيف تمكن الملالي الأصوليون الرجعيون من الركوب على تلك الثورة وإجهاضها. والهدف هو أن نتعلم من أخطاء الماضي لكي لا تتكرر!
الجزء الأول
الأسبوع الماضي، خرج أكثر من ثلاثة ملايين إيراني إلى شوارع طهران، في واحدة من أكبر المظاهرات التي عرفها تاريخ البشرية، للترحيب بعودة القائد الديني آية الله الخميني. شهد الأسبوع الماضي إقامة متاريس ومواجهات بين العمال وقوات الجيش. وفي مشهد يذكرنا بثورة فبراير 1917 [الروسية]، انضم الجنود، الذين كان من المفترض فيهم أن يساندوا النظام القديم إلى الحشود وصاحوا: "نحن مع الشعب".
إيران بلد يعيش مخاضا ثوريا. والقوى المتصارعة فيه هي: النظام الملكي الأوتوقراطي، المدعوم من طرف طبقة الرأسماليين والملاكين العقاريين، والمستند إلى الجيش والبوليس، من جهة. وفي مواجهتهم هناك الطبقة العاملة والطبقة الوسطى التي توجه أنظارها إلى رجال الدين الإسلاميين، وخاصة آية الله الخميني المنفي في باريس.
سنحاول أن نبين فيما يلي الوضع الحقيقي في إيران والطريق الرئيسي الذي يمكن للثورة أن تتبعه. لقد بدأت الثورة في الواقع قبل عام من الآن من خلال مظاهرات ضد الشاه وبوليسه السري الممقوت السافاك.
لا يمكن لنظام كلياني أن يحافظ على بقائه، عندما تكون الجماهير خاملة، إلا من خلال وسائل الإرهاب وجهاز من المخبرين. لكن بمجرد ما تتحرك الجماهير إلى النضال ضد النظام، تدق ساعة النهاية. وقد تبين أن جهاز البوليس السري الرهيب وقف عاجزا أمام حركة الجماهير.
أدى الضغط الآتي من تحت إلى خلق تصدعات بين صفوف الطبقة السائدة. فخشية منهم من أن تتم الإطاحة بهم، حاول الحاكمون إدخال بعض الإصلاحات من القمة من أجل تلافي حدوث ثورة من تحت. من هنا جاءت "توبة" ساعة الاحتضار التي قام بها الشاه وإعلانه المتأخر عن تقديم الإصلاحات، وخاصة "البرلمان" الذي بقي بالرغم من كل شيء مجرد جهاز ملحق بالنظام الملكي.
لكن هذه "الإصلاحات" فتحت الطريق أمام عملية إسقاط حكم الشاه. لقد عبدت الطريق أمام التدخل المباشر للطبقة العاملة في مجرى الأحداث إلى جانب مختلف شرائح الطبقة الوسطى.
أُجبر الملك بهلوي على مغادرة إيران بطريقة مخزية. وقد حدث هذا بالرغم من مقاومة الإمبريالية، وخاصة الإمبريالية الأمريكية. لوث كل من أوين وشلغان شرف الحركة العمالية بالعار من خلال خروجهم لدعم الشاه. لكن محاولاتهم المسعورة لإسناد النظام الملكي الإيراني المترنح انتهت بالفشل.
كان النفط بطبيعة الحال هو المحرك الرئيسي لسياسة الإمبريالية البريطانية والأمريكية اللتان تمتلكان استثمارات ضخمة في إيران. فإيران هي ثاني أكبر مصدر للنفط في العالم، حيث لا تتقدمها سوى العربية السعودية. هذا النفط مادة حيوية بالنسبة للدول الرأسمالية الغربية وهو واحد من العوامل المحددة في سياسات الإمبريالية البريطانية والأمريكية في العلاقة مع إيران.
إيران هي رابع أكبر منتج للنفط. وسنة 1976 أنتجت 295 مليون طن من النفط (أي 10 % من الإنتاج العالمي)، أنتج الاتحاد السوفييتي 515 مليون طن (17 %)، بينما أنتجت الولايات المتحدة أكثر من 404 مليون طن (13,8 %) وأنتجت العربية السعودية حوالي 422 مليون طن.
الانتقال
حكم الشاه لإيران بعد سنة 1953 جعل منه بلدا يعيش وضعا انتقاليا. لقد صار بلدا نصف مستعمَر ونصف مصنّع وشبه مستعمِر. وفي نفس الوقت الذي يخضع فيه لهيمنة الإمبريالية الأنجلو-أمريكية، حاول أن يحفر لنفسه طريق بلد استعماري. فبعد انسحاب الإمبريالية البريطانية من منطقة الخليج الفارسي، على سبيل المثال، استولت إيران على جزيرتين وحاولت أن تلعب دور الشرطي بين دول الخليج.
حافظ الشاه على بقاء نظامه من خلال إتقانه صنع وسيلة إرهاب وقمع، أطلق عليها اسم السافاك، أي البوليس السري. يمكن تشبيهها بالغيستابو من حيث أساليب التعذيب الشيطانية والاغتيالات والإعدامات والرعب الذي فرضته على الشعب الإيراني.
في الوقت نفسه، وفي سياق سعيه إلى جعل إيران واحدة من أعظم القوى في العالم، عمل الشاه على نهج سياسة تصنيع سريع جدا. حدث هذا أساسا بعد سنة 1973 عندما تضاعف سعر النفط أربعة مرات. مما مكن الشاه من فائض هائل من الملايير لغاية الاستثمار.
كان الشاه يحاول لعب دور ملك مطلق على شاكلة الأنظمة الملكية الإيرانية القديمة. وفي الوقت نفسه كان يحاول عصرنة اقتصاد البلد. وطبق "إصلاحا زراعيا" من أجل اكتساب قاعدة دعم لنظامه. أدى هذا "الإصلاح الزراعي" إلى إثراء النبلاء والملاكين العقاريين المتغيبين الذين سيطروا على إيران. حققوا ثروات هائلة كتعويض، الشيء الذي استثمروه في الصناعة. كانت الفكرة هي تحويل النبلاء إلى طبقة رأسمالية، إلى طبقة سائدة على النموذج الغربي.
الدافع الحقيقي وراء هذا الإصلاح الزراعي كان هو طرد الفلاحين من الأرض من أجل توفير اليد العاملة للمصانع. وكما صرحت صحيفة الإيكونوميست: « عوض الأسر القروية الإيرانية، سمح [الشاه] لرئيس وزراءه السابق، السيد هوفيدا، بأن يقيم معسكرات زراعية، الشيء الذي شكل تقويضا لروح الإصلاح الزراعي.»
هذا التصنيع المكثف في ظل حكم الشاه أربك بشكل كامل هؤلاء الذين كانوا يدّعون، أو يتطلعون إلى، قيادة العمال الإيرانيين. يصدق هذا بشكل خاص على الحزب الشيوعي (المسمى حزب توده). لقد تصرف هذا الحزب طيلة سنوات حكم الشاه وكأنه حزب ميت. لم يعمل على طرح أية سياسة مستقلة. يجد هذا الوضع تفسيره في السياسة الخارجية للبيروقراطية الروسية. فحزب توده في إيران خاضع كليا للبيروقراطية الروسية.
لم تكن البيروقراطية الروسية تريد أية مواجهة مع الإمبريالية الأمريكية في إيران، بسبب الأهمية الكبيرة التي تكتسيها إيران كبلد منتج للنفط. لقد تخلت البيروقراطية في الإتحاد السوفييتي منذ زمن بعيد عن أي تفكير في التطورات الثورية التي يمكنها أن توجه تهديدا مباشرا للمصالح الحيوية للإمبريالية، وخاصة الإمبريالية الأمريكية، بسبب الاحتمال المؤكد لتدهور العلاقات بين روسيا وأمريكا الذي يمكنه أن يحدث في هذه الظروف.
"الصحافة الصفراء"
كانت الصحافة الصفراء في بريطانيا مخطئة عندما صرحت بأن هذه الأحداث ناتجة عن تدخل ومؤامرات البيروقراطية الروسية، في الاتحاد السوفييتي والحزب الشيوعي.
فعلى العكس من ذلك، حاولت البيروقراطية الروسية دعم نظام الشاه. لقد كانت منخرطة في تجارة مربحة مع الشاه، ورتبت لاستيراد كميات هائلة من الغاز الطبيعي من إيران وحاولت عموما الإبقاء على علاقات ودية مع الشاه. لقد نظرت بارتياب إلى التطورات الثورية التي تحدث في بلد مجاور لها، خاصة وأنه بلد ذو طبقة عاملة كبيرة أبانت عن طبيعة ثورية خلال سياق هذه الأحداث.
لقد أدى تغير موازين القوى على الصعيد العالمي إلى تركز قوة هائلة بين أيدي البيروقراطية السوفييتية، بينما أدى إلى إضعاف الإمبريالية الأمريكية. وبالرغم من أنها لم تكن مستعدة للقيام بأية خطوة بنفسها، فإن البيروقراطية السوفييتية حذرت من أي تدخل مباشر للإمبريالية الأمريكية في الشؤون الداخلية لإيران. وأشارت إلى أن ذلك التدخل سوف يستثير رد فعل فوري من الاتحاد السوفييتي، الذي سوف يرسل عندها قواته إلى إيران.
لقي هذا التحذير، من جانب البيروقراطية السوفييتية، صداه عند الدبلوماسيين الأمريكيين. اقترح مجانين البنتاغون إرسال حاملات الطائرات والسفن الحربية إلى الخليج الفارسي، من أجل التدخل ضد الثورة الإيرانية، وهو الاقتراح الذي رفضته وزارة الخارجية، التي تفهم عواقب مثل هذا الفعل على الصعيد الدولي في العالم المستعمر وبالطبع عواقبه في إيران وعلى الاتحاد السوفييتي.
يبين هذا الواقع تضائل قوة الإمبريالية. الإمبريالية الأمريكية لم تتردد في التدخل في فيتنام، أو في لبنان أو الدومينكان. لكن الآن وبسبب عوامل داخلية ودولية، وجدت الإمبريالية الأمريكية نفسها عاجزة عن التدخل المباشر في الشؤون الإيرانية.
في ظل هذا الوضع كان الانشغال الرئيسي للحزب الشيوعي هو الجري وراء القوى الدينية الرجعية وآية الله لطلب إقامة نوع من "الجمهورية الإسلامية الديمقراطية".
لكن ليس الحزب الشيوعي الإيراني وحده هو من أبان عن رد فعل ضعيف في إيران خلال مجرى الأحداث الأخيرة. فالعصب اليسارية المتطرفة هي أيضا لعبت، كالعادة، دورا سلبيا. وقد عبر بعضها عن تعاطفه ودعمه للطلاب "الثوريين" في إيران.
الطلاب
الطلاب الثوريون في إيران لم يتم توجيههم نحو الطبقة العاملة ولا إلى طرح برنامج لنضال الطبقة العاملة، بل، على العكس، طلب منهم العصبويون التوجه نحو انتهاج أساليب الإرهاب الفردي العقيمة. لقد اعتبر العصبويون الطبقة العاملة، كما هي عادتهم دائما، طبقة مفلسة وجاهلة وأمية وعاجزة كليا عن تغيير موازين القوى القائمة في إيران. وقد تعززت تصوراتهم بفعل واقع أن الطبقة العاملة كانت فاقدة تماما للتنظيم قبل حدوث التطورات الحالية.
حجة العصب وهؤلاء الذين اتجهوا نحو الإرهاب الفردي كانت هي أن الشاه كان يُصنِّع البلد، ومن ثم فإنه يمتلك كل الأوراق بين يديه. لقد رفع الشاه من مستوى عيش الطبقة العاملة وقدم تنازلات هائلة للطبقة العاملة وأيضا للفلاحين. وهذا بدوره سوف يؤدي إلى استقرار نظامه. أعلنوا أنه في إمكان الشاه أن يحافظ على بقاء نظامه طيلة عقود كنتيجة للـ "الثورة البيضاء" والتطور الصناعي. وبالمصادفة كان الإمبرياليون بدورهم مقتنعون بهذه الأفكار. فعلى سبيل المثال أصدرت وكالة المخابرات الأمريكية تقريرا، أواخر شهر شتنبر 1978، تقول فيه أن الشاه يمتلك نظاما مستقرا وسيواصل التحكم في زمام السلطة طيلة العشر أو الخمسة عشر سنة المقبلة على الأقل!
مأساة إيران الحقيقية هي واقع أنه لم يكن هناك أي فرع للماركسيين، لا بين صفوف الطبقة العاملة ولا بين الطلاب للتحضير لهذه الأحداث العظام، بالطريقة التي حضر بها لينين والبلاشفة في روسيا.
لا تستطيع العصب القصيرة النظر أن ترى سوى الهموم والدمار في التطور الهائل للصناعة. لكن تيار Militant من جهته أعلن أن تطور الصناعة قد زاد أيضا بشكل هائل من قوة الطبقة العاملة، وهي القوة التي ظهرت مؤخرا في بريطانيا وإسبانيا والولايات المتحدة واليابان وألمانيا الغربية.
إضرابات عمال السفن شهادة بليغة عن استيقاظ وقوة العمال.
لقد أدت عمليات التعذيب الرهيبة وانعدام الحقوق والحرية، والإهانات التي عانت منها الجماهير وخاصة الطبقة العاملة في إيران إلى اندلاع حركة جماهيرية صلبة. في الظاهر كان الشاه يقف على أرض صلبة وهذا هو الشيء الوحيد، مع الأسف، الذي كان في إمكان الراديكاليين في إيران رؤيته.
إذ قبل كل شيء لم تمضي سوى مابين ستة وثمانية أشهر منذ أن كان الشاه يقدم للبريطانيين النصيحة حول كيفية التعامل مع الإضرابات و "الاضطراب الدائم" "للمؤسسات الديمقراطية في بريطانيا"!
لكن قندس الثورة العجوز كان يحفر تحت سطح الهدوء الظاهري. لقد تفاجأت وكالة المخابرات الأمريكية والإمبريالية وكذا منظمات الطبقة العاملة.
على الرغم من ذالك، كانت هناك، خلال السنوات القليلة الماضية، العديد من المؤشرات عن أزمة النظام. بسبب منع كل المنظمات المعارضة لـ "حزب" الشاه، اتجهت المعارضة إلى التجمع في المساجد. يصدق هذا خصوصا على الفلاحين والطبقة الوسطى بل وحتى فئة التجار المعارضين لنظام الشاه.
بسبب فشل الحزب الشيوعي والراديكاليين، حتى في محاولة تنظيم معارضة بين صفوف الطبقة العاملة، عبّر الغضب عن نفسه في المساجد، حيث ألقيت الخطب الراديكالية، التي وبالرغم من كونها غامضة وضبابية، فقد فسرتها الجماهير بطريقتها الخاصة.
صادر الشاه أراضي المؤسسة الدينية. لم يستفد الفلاحون من هذه الخطوة بل فقط النبلاء. وهذا ما أجبر آيات الله، أو القادة الدينيين، الممثلين الرئيسيين للمؤسسة الدينية الإسلامية في إيران إلى معارضة النظام.
لقد فسرت الجماهير خطب الملالي كدعوات حقيقية إلى النضال ضد نظام الشاه الكلياني والاستبدادي. رفع الملالي مطلب تطبيق دستور سنة 1906.
يجب أن نتذكر أن حوالي ثلثي سكان إيران لا يزالون أميين. هذه نتيجة للإرث الذي خلفه نظام الملاكين العقاريين والنبلاء المتعفن.
المظاهرات
ما بين شهر أكتوبر 1977 وفبراير 1978 كانت هناك مظاهرات جماهيرية غير مرخص لها تطالب بالحقوق الديمقراطية. ثم خلال الأشهر الأخيرة من سنة 1978 اندلعت تحركات ضخمة للطلاب والتجار والطبقة العاملة أيضا. تحت غطاء الاحتفال بالأعياد الدينية كان يتم تنظيم مظاهرات تضم آلاف المشاركين. لم يؤدي القمع الذي مارسته قوات الشاه، الجيش والبوليس، إلا إلى مضاعفة سخط الجماهير وأدى إلى اندلاع تحركات أكبر فأكبر في طهران وفي جميع مدن إيران.
ومع تعمق النضال، صارت الطبقة العاملة، كما كان الحال في روسيا، هي رأس رمح الشعب المستيقظ. خلال الثورة الروسية الأولى، 1905، بدأت الثورة بمظاهرة يقودها كاهن، الأب غابون، تطالب ببعض التنازلات وتطلب من القيصر، "الأب الأصغر" إصلاح الأوضاع. تسبب هذا في جعل الجيش يطلق النار على الشعب، فقتل المئات وجرح الآلاف وبدأت ثورة 1905 الروسية. بنفس الطريقة شهدنا بداية الثورة في إيران.
لكن هناك اختلافات هامة بين روسيا سنة 1905 والحركة الحالية في إيران. لقد بدأت الثورة الإيرانية على أساس وعي أكبر من جانب الجماهير. لم تكتب جماهير الشعب أية عريضة لـ "أبيها" الشاه، بل على العكس من ذلك طالبت بالقضاء على الملكية. كانت شعاراتها هي: "فليسقط الشاه" و"الموت للشاه".
تشكل الطبقة العاملة في إيران نسبة أكبر كثيرا بين السكان من النسبة التي كانت تشكلها الطبقة العاملة الروسية قبل سنة 1917. هناك مليونا (2 مليون) عامل إيراني في القطاع الصناعي وحده، وثلاثة أرباع المليون آخرين في قطاع النقل وغيره من الصناعات. إضافة إلى ذلك هناك فئات عريضة قريبة من الطبقة العاملة بين الموظفين وعمال الخدمة المدنية والخادمات وأصحاب المشاريع الصغرى.
أغلب المؤسسات الصناعية في إيران صغيرة، لكن وبالرغم من ذلك هناك بعض الشركات الاحتكارية الضخمة التي تسيطر على الساحة. بعضها يشغل المئات والآلاف بل وعشرات الآلاف من العمال. في روسيا كان عدد الطبقة العاملة أربعة ملايين عامل فقط بين ساكنة تساوي 150 مليون نسمة. أما الطبقة العاملة الإيرانية فإنها تساوي على الأقل ثلاثة إلى أربعة ملايين، بين ساكنة تساوي خمسة وثلاثون مليونا.
بعبارة أخرى، موازين القوى داخل الطبقة العاملة فيما يتعلق بقوتها العددية هو أكثر ملائمة في إيران مما كان الحال عليه في روسيا سنة 1905 أو 1917.
العمال
لكن، من جهة أخرى، كان موجودا في روسيا الكوادر البلشفية والحزب، وقدر من الوعي الاشتراكي، على الأقل بين صفوف العمال الأكثر تقدما.
دور الطبقة العاملة في عملية الإنتاج يعني حتما أن العمال يطورون وعيا جماعيا، سواء في سيرورة العمل وفي سيرورة النضال ضد مضطهديهم. هذا هو السبب الذي يجعل الطبقة العاملة هي الطبقة الوحيدة القادرة على تغيير المجتمع.
حركة عمال النفط، ما يسمى بالفئة ذات الامتيازات بين الطبقة العاملة في إيران، قوضت بشكل حاسم في الواقع أسس النظام. خلال الشهرين الأخيرين كان هناك إضراب عام متقطع في حقول النفط. وبالرغم من القمع العسكري والاعتقالات ضد القادة وعمليات إطلاق النار، فقد ضل عمال النفط ثابتين على موقفهم ورفضوا العمل على إنتاج النفط لصالح النظام الممقوت إلى حين مغادرة الشاه. لقد خرجت الجماهير، بمن فيهم الطبقة العاملة مرارا إلى التظاهر.
السافاك
ساهم عمال القطاع العمومي والأبناك، كما كان الحال في البرتغال، بجزء حاسم في تركيع الملكية المطلقة على ركبتيها. أدى إضرابهم إلى شل القطاع المالي للبلد. كان إضراب البنك المركزي على وجه الخصوص جد فعال. وقد تلا هذا إحراق الجماهير الغاضبة لأربعمائة مؤسسة بنكية.
عندما أضرب موظفو البنك أعلنوا أنه تم تهريب مليار دولار إلى خارج البلاد، خلال الثلاثة أشهر الأخيرة، من طرف 178 عضو من أعضاء النخبة الحاكمة، بمن فيهم أسرة الشاه. والآن عمل الشاه في سياق تحضيره للالتحاق بالمنفى، بعدما أرسل عائلته إلى الخارج، على تحويل مليار دولار إلى أبناك أمريكية. هذا إضافة إلى المليار دولار تقريبا الموجودة في بنوك بون، وسويسرا وفي أجزاء أخرى من العالم. لقد نهبت الخزينة العامة الإيرانية من طرف الأوتوقراطية.
ضمت الثورة أغلب فئات الأمة ما عدا حفنة الرأسماليين والملاكين العقاريين ومؤيدي الملكية وقسم من ضباط الجيش. لقد تعرض التجار وصغار أصحاب الحوانيت للإفلاس بفعل تطور الرأسمالية الحديثة في إيران. الشيء الذي أدى إلى صب الزيت على نار الكراهية اتجاه الحاكم المطلق الذين يرون فيه مصدر مآسيهم. تعرض الآلاف للقتل نتيجة للقمع الذي سلطته قوات الدولة: البوليس والسافاك والجيش. لقد شهدت كل مدينة في إيران مظاهرات وشهدت إطلاق النار على هذه المظاهرات وشهدت محاولات تنظيم الردة الرجعية ضد الطبقة العاملة وضد الشعب.
في العديد من المدن الأصغر، حدثت هجمات فاشستية، من طرف قوات الجيش والبوليس ومجرمين لقطاء، فيما يشبه قوات المائة السود في روسيا قبل الثورة. لقد استعملت تلك القوات لهدف القمع والاغتصاب، من أجل إرهاب القرويين والطبقة العاملة في المدن الصغرى في إيران. ومما لا شك فيه لو أنهم تمكنوا من النجاح في تطبيق أساليبهم هذه لكانوا استخدموها في المدن الكبرى.
من أجل أن يترك سمعة حسنة وذكرى طيبة عمل الشاه على تقديم مبلغ 25 مليون دولار الهزيل (بالنسبة إليه) لمؤسسة خيرية. لكن بطبيعة الحال فإن الشاه، المتعود على فخامة النظام في إيران، وهو يحضر للذهاب إلى ما يشبه المنفى، لم يرد طبعا أن يكون فقيرا، فأخذ بعض المصاريف معه: مليار دولار.
الملايين
الميل السائد في جميع الثورات الحديثة هو خروج الجماهير، بالملايين، إلى الشوارع. كالمظاهرات التي شهدتها البرتغال لأكثر من مليون شخص بعد سقوط نظام كايتانو. في إيران تظاهر الملايين. حسب التقارير المتحيزة التي تنشرها الصحافة الرأسمالية فقد خرج على الأقل مليون إلى مليوني متظاهر إلى شوارع طهران من أجل إسقاط الشاه. مئات الآلاف تظاهروا في جميع المدن الإيرانية. وتظاهر عشرات الآلاف في البلدات الأصغر. إنها حركة للفقراء، وللمحرومين والمستغَلين، بمن فيهم العمال والطبقة الوسطى والعمال أصحاب الياقات البيضاء والتجار، بل وقد انخرط في الحركة حتى قسم من الرأسماليين لخدمة أهدافهم وغاياتهم الخاصة. إنهم يريدون الركوب على ظهور العمال والطبقة الوسطى.
الجزء الثاني
شهد الأسبوع الماضي سقوط حكومة باختيار. وقد انتقلت السلطة إلى الشوارع، في أكبر مدينتين في إيران، طهران وأصفهان. وقد توجب إعادة قوات الجيش إلى الثكنات بعدما ظهر عليها خطر التفكك تحت تأثير الثورة. المقال التالي الذي كتب قبل سقوط باختيار، توقع سقوطه ويحلل المسار الذي يمكن أن يأخذه تطور الثورة الإيرانية.
دق فرار الشاه نهاية المرحلة الأولى من الثورة. إنه حلم رجعي ذلك الذي يعيشه الشاه بأنه سيستطيع العودة سريعا، بالرغم من مناورات باختيار.
وأخيرا تم إسقاط النظام الملكي في إيران نتيجة للتجاوزات والفساد والوحشية والتعذيب الذي مارسه طيلة الربع الأخير من القرن. لن يعود أبدا إلى الدوس على حناجر الشعب الإيراني المحروم حتى من أبسط الحقوق.
الميزة الحاسمة للثورة الإيرانية، كما هو الحال في جميع الثورات، كانت هي الدور الذي لعبه الجيش. من الواضح أن الشاه تخلى عمليا عن السلطة لأنه صار من المستحيل استمرار السيطرة على الجيش مدة أطول. لقد تصدع الجيش من العديد من النواحي. نرى هنا مرة أخرى التفنيد التام لموقف الإصلاحيين الذين يزعمون أن الثورات صارت مستحيلة في ظل الظروف الحديثة بسبب الدور الذي يلعبه الجيش.
الجيش الحديث أكثر حساسية اتجاه التحركات التي يقوم بها الشعب، والطبقة العاملة، من أي جيش آخر في التاريخ. لم يعد الأمر يتعلق بكتائب المشاة الفاقدين لأي تدريب حقيقي وبدون أي مستوى من الفهم. على العكس من ذلك صار على الجيش أن يكون عالي التخصص والتحكم في التكنولوجيا. إنهم يقومون بمهام مشابهة لغيرهم من العمال ويفكرون مثل العمال.
هذا ما يجعل الجيش أكثر نزوعا إلى الاستجابة لتحركات العمال. الجيش مشكل من أبناء وإخوان وعائلات العمال، والفلاحين والطبقة الوسطى. نشهد في أي ثورة في التاريخ، وخاصة في الثورة الروسية 1917، وفي الثورة الألمانية 1918، كيف انتقلت جماهير القوات المسلحة إلى جانب الشعب، عندما رأت إمكانية إحداث قطيعة تامة مع النظام القديم.
حدثت في إيران حوادث من قبيل إطلاق أحد الجنود للنار على اثنين من ضباطه عندما أعطي الأمر بإطلاق النار على المتظاهرين، وبعدها أقدم على الانتحار.
من جهة أخرى، كانت هناك حركة الجماهير. لكن بدون دعوة واضحة للجيش للالتحاق بجانب الشعب. نتيجة لذلك بقي الجنود يشعرون بأنفسهم تحت القبضة الثقيلة للانضباط العسكري وخطر المحاكمة العسكرية بتهمة التمرد.
كانت هناك العديد من الحوادث لالتحاق الجنود بصفوف المتظاهرين أو سماحهم للمتظاهرين بالصعود فوق الدبابات. وتبين حوادث أخرى الوجه النقيض حيث أطلق الضباط النار على خمسة من الضباط الطلاب بسبب محاولتهم مغادرة الثكنات من أجل الالتحاق بالمتظاهرين.
في العديد من الحالات في البلدات الرئيسية لإيران كانت هناك حالات مماثلة لرفض الجنود إطلاق النار والتآخي مع المتظاهرين وعمليات ضد الضباط من طرف الجنود. أبدى العديد من الضباط الصغار بدورهم تعاطفهم مع الحركة الجماهيرية.
السبب الذي جعل الجيش لا يلتحق بجانب الطبقة العاملة، بجانب الشعب كما كان الحال في روسيا سنة 1917 وفي ألمانيا سنة 1918، هو غياب أية منظمة قادرة على توفير القيادة.
لو تم طرح بديل اشتراكي للعمال والجنود، لتغيرت بالتأكيد كل الوضعية في إيران. كان من الممكن توزيع ملايين المنشورات على الجنود. لو توفرت ولو منظمة من بضعة مئات أو من ألف عضو فقط، لكان من الممكن توزيع ملايين المنشورات على العمال والجنود. كان من الممكن لهم أن يشرحوا القضايا التي تواجه إيران في الوقت الحالي، ولكان من الحتمي تقريبا، في ظل هذه الظروف، انتقال الجيش إلى جانب الشعب.
ستشهد هذه الثورة، مثلها مثل الثورة الإسبانية 1931 – 1937، العديد من فترات المد والجزر. يمكن أن تتعرض الجماهير للهزيمة بعد مرحلة من النضال. يمكن للرجعية أن تتمكن من إعادة لم صفوفها.
لكنه لن يكون من الممكن للجيش خلال المستقبل القريب أن يقيم دكتاتورية عسكرية، كما يود ذلك الإمبرياليون الغربيون. أية محاولة لإقامة نظام دكتاتوري عسكري سيواجه بتحرك أكثر شراسة من جانب الجماهير وسينتهي بحدوث انشقاق داخل الجيش.
نضج الظروف لنجاح الثورة الاشتراكية في إيران يؤشر عليه واقع أن اللبراليين، ما يسمى بالجبهة الوطنية، وجدوا أنفسهم مجبرين على تبني برنامج "اشتراكي" أو شبه اشتراكي. الوضع الحالي هو كما لو أن حزب الكاديت (اللبراليون في روسيا قبل 1911) اتحد في حزب واحد مع الاشتراكيين الثوريين (حزب الإصلاح الزراعي الراديكالي) وزعم كونه حزبا اشتراكيا.
لكن قادة الجبهة الوطنية، من أشباه سانجابي المنحدر من صفوف الفئات العليا من الطبقة الوسطى (بل حتى من بين الطبقة الرأسمالية)، عبروا، مثلهم في ذلك مثل اللبراليين في روسيا، عن عظيم خوفهم من الجماهير. باختيار، الذي كان مطرودا شكليا من الجبهة الوطنية، عمل بالرغم من كل شيء على تشكيل حكومة بمساعدة ودعم من جانب الشاه والجيش.
يود سانجابي، مثله مثل باختيار، الاحتفاظ بالملكية. إنهم يطمحون إلى ملكية مروضة إلى درجة معينة، لأنه يمكن للملكية الدستورية أن تلعب دور الحصن ضد الثورة وضد الطبقة العاملة. لقد احتفظوا بالدور الكلاسيكي للبراليين في الثورة. أهدافهم الرئيسية هي إرهاق الثورة وثلم نصلها وتحقيق تغيير للنظام بدون تعديل البنى الأساسية التي يقوم عليها المجتمع الحالي.
نرى هنا ما أسماه تروتسكي بقانون التطور المركب. جميع العناصر لقيام ثورة اشتراكية موجودة. لا يمكن للبراليين أبدا أن يلبوا أهداف وحاجيات الشعب العامل أو حتى الفلاحين. إنهم، في آخر المطاف، ممثلون للطبقة الرأسمالية وللرأسمال المالي.
وقد صرح زعيم الجبهة الوطنية، سانجابي، في أحد الحوارات الصحفية قائلا:
« نحن داخل الجبهة الوطنية نريد الحفاظ على الجيش، نريد جيشا قويا ولا نريد أن نقوم بأي شيء يضرب معنويات الجيش... لم ندعو أبدا إلى إخلاء المواقع أو حاولنا خلق عدم الانضباط. لكن هذا يحدث بشكل حتمي ويمكنه إذا ما استمر أن يكون خطيرا.»
وقفت الإمبريالية، وطبعا الشاه نفسه، ضد محاولة إقامة نظام دكتاتوري عسكري لأنه سيكون، في ظل الظروف الحالية، عاجزا كليا عن الحفاظ على وحدته أمام مقاومة الجماهير.
لم يكن في إمكان حكومة باختيار، انطلاقا من طبيعتها بالذات، إلا أن تكون مجرد وسيلة لسد الثغرة ونظاما انتقاليا. حتى الإمبرياليون رأوا أن نظام باختيار سوف لن يكون قادرا على الحفاظ على توازنه لمدة طويلة جدا، وهذا ما يدفعهم إلى الانفتاح على آية الله الخميني.
أعلن الخميني أنه لا يريد إقامة دكتاتورية عسكرية رجعية أو إقامة نظام دكتاتورية شبه فيودالية. هذا الجانب من البرنامج الذي أعلن فيه الملالي دفاعهم عن الحرية والديمقراطية، هو الذي شكل مصدرا قويا لاستقطاب جماهير الطبقة الوسطى وطبعا أقسام من العمال أيضا.
لكن لا يمكن لبرنامج الخميني الطوباوي أن يحل مطلقا المشاكل التي تواجه الشعب الإيراني في الوقت الحالي.
لقد أوضح الخميني أنه لن يقبل بأقل من إلغاء الملكية. لن يعود في إمكان مجلس الوصاية على العرش الذي أقامته حكومة باختيار قادرا على الاستمرار في الحكم، أو الإبقاء على الكرسي دافئا للشاه. حتى تنازل الشاه عن العرش لن يكون كافيا. إن المسألة تتعلق الآن بالقضاء على النظام الملكي.
في ظل الوضع السائد في إيران، يمكن ولو لمنظمة مشكلة من ألف ماركسي، ألف ثوري، أن تصنع فرقا حاسما. من الممكن أن تأتي مثل هذه المنظمة من بين صفوف القوى المتحلقة حول الجبهة الوطنية.
بمجرد ما ستبدأ الجبهة الوطنية نفسها في امتلاك قاعدة جماهيرية، فإنها سوف تتصدع حتما. ما يسمى بالحزب الشيوعي (توده) يسير في أعقاب رجال الدين، وخاصة أية الله الخميني. ليس لديه أي منظور ولا برنامج ولا سياسة، ما عدا دعم الثورة البورجوازية في هذه المرحلة المحددة.
في ظل غياب منظمة بديلة من الممكن، بل من جد المحتمل أن يعرف حزب توده نموا سريعا. مثل هذا النمو في ظل الظروف الحالية سيؤدي إلى حدوث انشقاق دال صفوف الحزب الشيوعي. سيؤدي إلى تطور التناقضات بين الأعضاء والقادة. ستتطور التصدعات عندما سيدخل الأعضاء العمال في مواجهة مع القيادة البورجوازية الصغرى، التي تريد دعم الأوهام الدينية لآية الله دون نقد أو سياسة مختلفة أو منظور مختلف.
لكن طبيعة اللبراليين والملالي ستنفضح بسرعة خلال مسار الثورة نفسها.
الثورة في حد ذاتها ليست عملا واحدا. ستمتد الثورة الإيرانية طيلة عدد من السنين. ستتعلم الجماهير في مدرسة التجربة القاسية. سيصبح الجيش أكثر جذرية، مع تعود الجنود على حقيقة أن الجماهير هي التي أجبرت الشاه على التنازل. سيتأثر الجيش بالمزاج السائد بين الجماهير، وسوف لن يكون من الممكن لجنرالات الشاه القدامى أن يعيدوا الانضباط، بالرغم من جميع مجهودات الخميني أو اللبراليين.
من المحتمل أن يصل الخميني إلى السلطة. وستكون جميع مطالب باختيار بأن لا تسمح الدولة للمؤسسة الدينية بلعب دور مباشر وقيادي بدون أية جدوى.
لكن وبمجرد ما سيصل إلى السلطة سينتهي إلى الفوضى كل عبث الأفكار الرجعية القروسطوية القائلة بإلغاء الفائدة بدون تغيير البنية الاقتصادية للمجتمع. إن إلغاء الفائدة والربا مع الحفاظ على الرأسمال التجاري والصناعي سليما هي مسألة طوباوية كليا. حتى خلال القرون الوسطى، عندما كان مذهب كل من المؤسسة الدينية المسيحية والإسلامية يقف ضد الربا، فإنها استمرت بالرغم من ذلك في الوجود تحت العديد من الأشكال. إذا ما تم الإبقاء على الرأسمالية، سيكون لإلغاء الفائدة نتائج كارثية على الاقتصاد الإيراني، وسيتم التراجع عن ذلك حتما.
سوف يتلاشى الدعم الذي يتمتع به الخميني بعد تشكيله للحكومة. وسيصبح واضحا فشل برنامجه المبني على إقامة جمهورية إسلامية ثيوقراطية في حل مشاكل الشعب الإيراني.
تتطلع جماهير الشعب ليس فقط إلى الحقوق الديمقراطية بل أيضا إلى مستوى عيش أعلى. ستعرف النقابات في إيران نموا عظيما. لقد صارت تكبر مع بداية إحساس العمال بالحاجة إلى التنظيم. ستحقق مستويات قياسية خلال المرحلة التي تنفتح أمامنا. وبالضبط كما هي الحال في البرتغال، حيث 82 % من الطبقة العاملة منظمون في النقابات، سنشهد نتائج مشابهة في إيران خلال الأشهر والسنوات المقبلة. من الممكن أن تصير أغلبية الطبقة العاملة بل وحتى كلها منظمة.
لا يمكن للديمقراطية الرأسمالية، في ظل الظروف الحالية مع أزمة الرأسمالية على الصعيد العالمي أن تبني نظاما ثابتا ولو لمدة قصيرة في إيران. لقد تعلم العمال وسيتعلمون أكثر في سياق تطور الصراع. إذا ما تعرضت الجماهير للهزيمة وتمت إقامة نظام دكتاتوري بونابارتي عسكري فإنه لن يكون نظاما ثابتا، كما رأينا ذلك مع الأنظمة الدكتاتورية البوليسية العسكرية الرأسمالية في أمريكا اللاتينية والدكتاتورية في باكستان.
حتى إذا حدثت أسوء الاحتمالات، فإن الجماهير ستحضر للانتقام في وقت ليس بالبعيد. ستتكرر تجربة ثورة 1905 الروسية مرة أخرى.
لكن مثل هذه النتيجة ليست ضرورية على الإطلاق. لو نجحت القوى الماركسية في اكتساب الدعم في إيران، عندها يمكن تحقيق انتصار باهر على خطى ثورة 1917 الروسية.
حدوث تطور سليم للثورة سيكون ذا عواقب كارثية على البيروقراطية في موسكو. هناك ساكنة آسيوية كبيرة مسلمة، أو تضم مسلمين، في الجزء الآسيوي من روسيا في القوقاز. إضافة إلى هذا، إذا ما تمت إقامة دولة عمالية سليمة في إيران على الحدود مع الاتحاد السوفييتي، فسيكون لها تأثير فوري على العمال في جميع المراكز الرئيسية في الاتحاد السوفييتي: موسكو، لينينغراد، كاركوف، أوديسا ونوفوسيبيرسك، الخ.
لكن هذا ممكن فقط إذا ما تم تطوير تيار ماركسي مستوعب لدروس الخمسين سنة الأخيرة، وخاصة دروس صعود الستالينية في روسيا. لم تكن بيروقراطية موسكو تود ولا كانت تريد حدوث التطورات التي وقعت في إيران.
لكن إذا ما كانت هناك إمكانية لحدوث تطور لنظام بونابارتي بروليتاري في إيران، دولة كليانية أحادية الحزب مثل الصين أو روسيا، فإن البيروقراطية في موسكو ستقبل بالهدية بامتنان بالرغم من المشاكل التي يمكن أن تحدث مع الولايات المتحدة.
هذه أيضا إحدى العوامل الفاعلة في الوضع على اعتبار أن إيران بلد نصف مصنع ولا يزال بلدا نصف مستعمر. وبالنظر إلى غياب تقاليد جماهيرية ثورية ذات طبيعة ماركسية في إيران، فإنه من الممكن حدوث مثل هذا التطور بين الفئات الدنيا من الضباط وبين صفوف شريحة من النخبة، التي تميل إلى البحث عن الدعم بين صفوف العمال والفلاحين.
لم تكن موسكو تريد حدوث الثورة الإيرانية، لكنها لن ترفض القبول بثمرة ثورة يمكنها أن تقوي من نفوذهم بشكل كبير في البحر الأبيض المتوسط والشرق الأوسط والخليج الفارسي. سيكون عليهم أن يشرحوا لمنافسيهم الإمبرياليين في المجموعة الاقتصادية الأوروبية واليابان والولايات المتحدة أن هذا سيكون أهون من تطور ديمقراطية بروليتارية في إيران.
أي حزب اشتراكي ماركسي سيبدأ برفع مطلب حرية التنظيم، وحرية التعبير وحرية الانتخاب وحرية الصحافة وجميع الحقوق الديمقراطية التي تمكن عمال الغرب من انتزاعها بفضل نضالات أجيال عدة.
سيطالب بيوم عمل من ثماني ساعات وبأسبوع عمل من خمسة أيام وسلم متحرك للأجور مرتبط بالأسعار. سيتم ربط هذه المطالب بمطلب جمعية تأسيسية ثورية، في نفس الوقت الذي يطرح فيه برنامجا للمطالب الثورية من أجل مصادرة أملاك العصابة الفاسدة التي حكمت إيران لمدة طويلة.
مصادرة ثروة الشاه، مصادرة أملاك الملاكين العقاريين المتغيبين الذين استثمروا المال الذي أعطته لهم الدولة بعد أجيال من إهمالهم للأرض واستغلال الفلاحين؛ تأميم الصناعة بدون أي تعويض، أو التعويض على أساس الحاجة فقط، وحكومة عمالية؛ من أجل رقابة العمال على الصناعة والتسيير العمالي للصناعة والدولة.
من أجل تحقيق كل هذه المطالب، سيكون من اللازم تشكيل لجان عمالية للنضال، واقتراح مدها أيضا إلى القوى المسلحة وصغار أصحاب الحوانيت، وصغار المالكين، والتنسيق بينها بنفس الطريقة التي تم التنسيق بها بين السوفييتات في ألمانيا وروسيا خلال ثورتي 1917 و1918. لكن مع الأسف ليست هناك أية منظمة في إيران في الوقت الحالي تطرح سياسات ماركسية.
يجب على الحركة العمالية في بريطانيا أن ترفع كأول مطالبها الديمقراطية مطلب: لا للتدخل في الشؤون السياسية لإيران، دعوا الشعب الإيراني يقرر بنفسه. وعلى العمال الطليعيين من جهة أخرى أن يساعدوا على تطوير حزب اشتراكي ماركسي في إيران، يمكنه أن يقود نحو النصر.
Source: Marxy.com
قديمة 19 - 01 - 2010, 00:40
المشاركة 21
ar4help
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 14 - 01 - 2010
رقم العضوية : 75187
المشاركات: 616
افتراضي
بارك الله فيك
ونشوف
محمد ابو تريكه .. :D

http://www.abou-trika.com/

محمد أبو تريكة
محمد أبو تريكة
معلومات شخصية
الاسم الكامل
محمد محمد محمد أبو تريكة
تاريخ الولادة
مكان الولادة
الطول
1.83م
اللقب
زيدان العرب، تاجر السعادة، القاتل المبتسم،
أمير القلوب, حبيب البسطاء، رجل المناسبات,
الساحر , حلوانى الكرة المصرية
المركز
صانع ألعاب
القيمة السوقية
معلومات الأندية
النادي الحالي
الرقم
رقم 22
أندية فئة الشباب
2000-2004
المنتخب الوطني
4
2004م حتي الآن
محمد أبو تريكة ولد في قرية ناهيا إحدي قري محافظة الجيزة ، لاعب كرة قدم مصري يلعب للنادي الأهلي المصري والمنتخب المصري لكرة القدم ويعد من أهم لاعبي كرة القدم المصرية.
محمد أبو تريكة والنادي الأهلي

انضم محمد أبو تريكة للنادي الأهلى في موسم 2003 من نادي الترسانة، وارتدى الرقم 22 والذي بدأ معه مشواره الكروي وجعل منه رقما محبوبا لجميع عشاق الكرة باختلاف انتماءاتهم وذلك لما يتميز به من حسن الخلق والتدين، والمركز المفضل لأبو تريكة هو خط الوسط المهاجم وصانع اللعب .
وقد حقق أبو تريكة انجازات عديدة منذ التحاقه بالنادي الأهلي، فقد حصل معه على بطولة الدوري خمس مرات والكأس المصري مرتين و كأس السوبر المصري 4 مرات ودوري رابطة الأبطال الأفريقية ثلاث مرات وكأس السوبر الأفريقي مرتين والوصول لكأس العالم للأندية 3 مرات بالإضافة إلى الفوز مع المنتخب المصري بكأس الأمم الإفريقية عامي 2006و2008 والذي لعب فيه دوراً مهماً خلال مشوار المنتخب المصري أثناء البطولة والتي كان أبو تريكة أبرز لاعبيها.
وعلى الصعيد الشخصي حصل أبو تريكة على لقب أفضل لاعب بالدوري مرتين ولقب هداف الدوري مرة واحدة وهداف أفريقيا مرة واحدة، ورشح لجائزة أفضل لاعب إفريقي لعام 2008م وحصل على المركز الثالث، وحصل بالاجماع على لقب أفضل لاعب في الدوري المصري طوال الاعوام الاربعة الاخيرة.
وكان ايضا هداف كأس العالم للأندية عام2006 حيث أحرز ثلاث أهداف مع الأهلي ساهمت في حصول الأهلي على برونزية المونديال.
وقد أحرز أبو تريكة العديد من الاهداف الهامة والحاسمة في مسيرتة الكروية سولء مع المنتخب المصري أو النادي الأهلي، منها هدفه في نهائي دوري أبطال أفريقيا أمام الصفاقسي التونسي في الوقت بدل الضائع والذي يعد هدف البطولة للنادي الأهلي, وهو صاحب هدف الفوز بكأس الأمم ألأفريقية لعام 2006م والتي اقيمت في مصر بإحرازه ضربة الترجيح الأخيرة والتي أعلنت فوز مصر بكأس أمم أفريقا للمرة الخامسة في تاريخها، ويبقى هدفه الأشهر والاهم الذى احرزه في منتخب الكاميرون في نهائي بطولة الأمم الأفريقية في العام 2008م لتفوز مصر بالبطوله،وكان أبو تريكة قد أحرز في نفس البطولة ثلاث أهداف خلال مشوار المنتخب المصري في البطولة، ونتيجة لأداءه الراقي ودوره الفعال في أحراز منتخب بلاده للبطولة رشحه الاتحاد الافريقى لنيل الكرة الذهبية لأحسن لاعب أفريقي لعام 2008.
وقد أحرز أبو تريكة للنادي الأهلي هدف التعادل القاتل امام نادي الزمالك المصري في مباراه العوده في الجوله الخامسه لدوري الابطال الأفريقي، وبعد احرازه للهدف توجه - للمره الأولى - إلى جماهير الزمالك واشار لها ان تصمت وقال بعد اللقاء ان تصرفه هذا بسبب موجات السب الجماعى التي تعرض لها من جماهير الزمالك، وعلى الرغم من هذا تقدم بكل شجاعه باعتذار لجماهير الزمالك عن هذه الواقعة.
على المستوي الدولي

  • اختير ضمن نخبة من لاعبي العالم لتشكيل ما يسمى بمنتخب العالم وذلك لأداء مبارايات ودية يخصص دخلها للأعمال الخيرية تحت إشراف الأمم المتحدة.
  • تقدم أبو تريكة إلى المركز العاشر في قائمة هدافي العالم لعام 2008م التي يصدرها الإتحاد الدولي للتأريخ والإحصاء بعد أن كان في المركز ال22 وذلك بعد أن ارتفع رصيده إلى 11 هدفا دوليا خلال شهر نوفمبر 2008م[2].
حياته الشخصية

نشأ محمد أبو تريكة في أسرة متواضعة بقرية ناهيا بمحافظة الجيزة, وتخرج من كلية الأداب قسم التاريخ بجامعة القاهرة والتحق بنادي الترسانة وعمره 12 سنة، وتزوج من زميلته في الجامعة (سمية) في عام 2002، ولديه طفلين توأم سيف وأحمد وطفله ( رقيه ) [5]
وعرف عن أبوتريكة الإلتزام الدينى ومساندة المسلمين فى كل مكان ، كما دار حديث فى الصحف حول إنتمائة لجماعة الإخوان المسلمين ، لكن أبوتريكة نفى إنتمائة للجماعه لكنه أكد فى الوقت ذاتة احترامه الشديد لهم .
وأختير أبو تريكة سفيرا لبرنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة لمحاربة الفقر, وويقول أبو تريكة "الإسلام يعالج الفقر من خلال الزكاة لأن الغني يشعر بمحنة الفقراء. ويجب علينا أن نساعد الفقراء بقدر الإمكان حتى لا يشعروا بالغربة في المجتمع."
ومن هذا المنطلق، في عام 2005 انضم أبو تريكه إلي اللاعب البرازيلي رونالدو واللاعب الفرنسي (الجزائري الأصل) زين الدين زيدان إضافة إلي 40 من نجوم الكرة العالمية في "مباراة ضد الفقر" من أجل جمع التبرعات والتوعية بمحاربة الفقر في شتي أنحاء العالم. "أبو تريكة يا فنان العب كمان وكمان" هكذا غني له. [6].
بالإضافة إلى ذلك , يتمتع أبو تريكة بشعبية عالية في مصر والعالم العربي حتى انتخبته مجلة شباب 20 الإماراتية أقوى شخصية مؤثرة في الوطن العربي في استفتاء شارك فيه مئات الإماراتيين والعرب.[بحاجة لمصدر]
حادثة تعاطفاً مع غزة

في يوم الأحد 27 يناير 2008 خلال مباراة المنتخب المصري و نظيره السوداني، التي انتهت بفوز المنتخب المصري 3/صفر, كشف محمد أبو تريكة عن الشعار المكتوب على ملابسه تحت قميص اللعب والذي تألف من عبارة "تعاطفا مع غزة" .وكان اللاعب معرضا بالايقاف من قبل الكاف بسبب لوائح الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والتي تدين استغلال مباريات الكرة في أغراض أو أهداف سياسية أو عنصرية .
وكان أبو تريكة قد كشف عن الشعار المكتوب على فانلة يرتديها تحت قميص اللعب وذلك بعد تسجيله الهدف الثاني للمنتخب المصري في المباراة ، علما بأنه هو نفسه الذي سجل الهدف الثالث للفريق وذلك في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثالثة في الدور الأول لبطولة كأس الامم الأفريقية السادسة والعشرين 2008 بغانا.
وأشهر الحكم البنيني كوفي كودجا الذي أدار اللقاء البطاقة الصفراء في وجه اللاعب بعد هذا التصرف. وذكر الكاف أنه حذر اللاعب لأن ذلك ضد قواعد ولوائح الفيفا.
ولم يتخذ الكاف أي عقوبات ضد اللاعب بعد مجموعة من الرسائل الإلكترونية التي وصلت إلى الكاف من قبل الصحفيين ووسائل الإعلام المتابعة للبطولة والتي تعلن تعاطفها مع اللاعب.
وكانت أنباء قد ترددت عن تضامن منتخبات المغرب و تونس و الجزائر مع اللاعب والمنتخب المصري خاصة وأنه لم يجر أي تصرف يضر أحدا .
وكانت شائعات قد ترددت بأن شركة جوجل قامت بحذف هذه الصورة من نتائج البحث الصوري الخاص بها استجابة لضغوط إسرائيلية [7] .
وردت جوجل أن الصورة موجودة الآن في موقعها للبحث عن الصور ويمكن الحصول على عدة نسخ منها عند كتابة Aboutrika أو Aboutrika Gaza ، ووضح البيان الصادر من الشركة أن سبب تأخر ظهور الصورة على شاشات البحث هو حاجة برنامج Googlebot لفترة قبل أن يقوم بالزحف إلى الصور الجديدة وفهرستها[8].
تم بيع القميص في مزاد خيري لصالح صندوق توفير الدواء لأبناء غزة أقامته لجنة الإغاثة الإسلامية بنقابة أطباء مصر مقابل 1500 جنيه[9].
ذكر أبو تريكة أن السبب الذي دعاه لهذا هو أن: "الحصار الجائر الذي كان يتعرض له الشعب الفلسطيني في غزة أثار ألما شديدا في نفسه ، وجعله يبحث عن أي وسيلة يساعده بها".[10]
قديمة 19 - 01 - 2010, 05:45
المشاركة 22
صورة 'فريق اول' الرمزية
فريق اول
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 23 - 08 - 2009
رقم العضوية : 70096
المشاركات: 1,384
الإجابات المقدمة: 8
افتراضي
آخـى آريد بحث عن لامير سلطآن يكون بالفرنسية اذا تقدر ~
اذا ضاقت بك الدنيا فلا تقل: يارب عندي هم كبير .. ولكن قل: ياهم لي رب كبيــــــــــر


ياقلب لا تشره على كل من (غاب ) ... ومن راح من كيفه يجي دون تبرير
جاني من اللي كنت احسبنهم اصحاب .. شيء عجزت القا له ان ضقت تفسير ..
والخاطر المكسور ياعاذلي طآب ... والوقت ما قصر محى كل تأثير ...!!


---------------
قديمة 19 - 01 - 2010, 13:09
المشاركة 23
تاريخ الإنضمام: 15 - 10 - 2009
رقم العضوية : 73036
الدولة : الدار البيضاء
المشاركات: 8,003
افتراضي
آخـى آريد بحث عن لامير سلطآن يكون بالفرنسية اذا تقدر ~
Sultan ben Abdelaziz Al Saoud (صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود) est un membre de la famille princière Al Saoud né le 5 janvier 1928.
Fils du roi Abdelaziz Al Saoud, fondateur de la dynastie, et de Hassa bint Ahmed Al Soudayri il est actuel prince héritier, vice-premier ministre et ministre de la défense et de l'aviation.
Sultan a eu sept épouses, dix-huit fils et dix-sept filles[1], dont :

رمز PHP:
Sultan ben Abdelaziz Al Saoud (صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعودest un membre de la famille princière Al Saoud né le 5 janvier 1928.

Fils du roi Abdelaziz Al Saoud
fondateur de la dynastieet de Hassa bint Ahmed Al Soudayri il est actuel prince héritiervice-premier ministre et ministre de la défense et de l'aviation.

Sultan a eu sept épouses, dix-huit fils et dix-sept filles[1], dont :

Khaled ben Sultan ben Abdelaziz Al Saoud, chef des armées de la coalition pendant la guerre du Golfe 
Bandar ben Sultan ben Abdelaziz Al Saoud, ambassadeur au Royaume-Uni depuis 2005, après avoir été ambassadeur aux États-Unis (1983-2005) 
عودة الامير
رمز PHP:
 [B]Arabie saouditele prince héritier Sultan veut rentrer au  pays[/B]

 
Par Georges  Malbrunot le 28 juillet 2009 17h55 Lien  permanent Commentaires  (4) | Trackbacks  (0)     
 [
img]http://www.traidnt.net/vb/images/imgcache/2010/01/3116.jpg[/img]Intrigues pour la succession. Le prince Sultan,  héritier du trône d’Arabie saoudite, souhaite hâter son retour à Riyadh au plus  tard en septembre, selon des confidences qu’il aurait faites récemment à des  visiteurs arabes. 
 
Agé d’au moins 82 ansSultan est toujours en convalescence à Agadir au  Marocoù son demi-frèrele roi Abdallahest venu lui rendre visite en fin de  semaine dernièreMinistre de la Défense depuis plus de vingt-cinq ansle  prince Sultan souffre d’un grave cancer au colon
 
Son absence depuis des mois du paysage politique saoudien ouvre l’appétit de  ceux qui tiennent à préserver ses prérogatives en cas de décèsnotamment en  matière de contrats d’armements passés avec l’étrangerParmi ceux-cison fils,  Khaled Ben Sultanle vice-ministre de la Défensequi préparerait le retour de  son père au pays à l’occasion du prochain ramadanà partir du 23 août
 
Sultan et les siens s’inquiètent des places qui leur seraient réservées au  retour du prince héritierCes dernières semainesen effetle roi Abdallah  aurait mis la dernière main à une série de nominations stratégiquesen  concertation avec le prince Nayefle ministre de l’Intérieurqui devrait  succéder à Sultanau poste de prince héritier
 
Ces désignations concernent les services de renseignements (General  intelligence), le Conseil national de sécuritéla Garde nationale et l’armée.  Mais le roi souhaiterait attendre le retour de Sultan pour les annoncer  officiellement
 
En raison du retour anticipé de Sultan en Arabiele roi Abdallah serait même  amené à reporter son voyage aux Etats-Unisaprès le ramadanfin septembre.  
 
Depuis des annéesla succession alimente toutes les spéculations à Riyadh.  Pour y apporter un peu de clartéAbdallah créa un Conseil d’allégeancecomposé  de 35 membres de la famille royale – dont lui-mêmeConseil auquel il incombe,  entre autresde nommer le prince héritierprérogative jusque-là du seul fait  du souverain saoudien
 
Cette instance est composée exclusivement des fils et de certains petits-fils  du fondateur du royaumeIbn SaoudJusqu’iciseuls les fils de ce dernier  avaient leur mot à dire en matière de succession. Or la majorité d’entre-eux  appartiennent au clan Soudeiridont les ténors sont SultanNayefet Salman,  le maire de RiyadhEn créant cet organisme de régulationle roi Abdallah a  redonné la main à son clanplus faible théoriquement
 
La succession de Sultan comme celle d’Abdallah est aussi une affaire de gros  sousL’Arabie saoudite possède les premières réserves mondiales de pétroleEt  comme le confiaitces dernières années à Riyadhun diplomate américain à un de  ses collègues européens« chaque matinen se rasant une seule question obsède  le roi son clan sera-t-il toujours au pouvoir dans vingt-cinq ans »
التعديل الأخير كان بواسطة يونس المغربي; 19 - 01 - 2010 الساعة 13:15
قديمة 20 - 01 - 2010, 13:45
المشاركة 24
صورة 'أبو عيسى' الرمزية
أبو عيسى
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 16 - 07 - 2009
رقم العضوية : 68003
الدولة : فلسطين
المشاركات: 429
افتراضي
بارك الله فيكم اخوي hedoma

ما قصرت يا طيب
Pc4AraB
Make You Feel It
www.p-4a.com

أرحام جعلت للمتعه لن تنجب الشرفاء

هذا كلام لا يصدر من عاقل
http://www.youtube.com/watch?v=_YVau...eature=related


».خرج الثعلب يوما في ثياب الواعضين ومشى في الارض يهدي ويسب الماكرينا مخطىء من ظن يوما ان للثعلب دينا«.


ويل لأمة تلبس مما لا تنسج ، وتأكل مما لا تزرع ، وتشرب مما لا تعصر


16-7-2010 انتهى كل شيئ
قديمة 20 - 01 - 2010, 16:03
المشاركة 25
تاريخ الإنضمام: 15 - 10 - 2009
رقم العضوية : 73036
الدولة : الدار البيضاء
المشاركات: 8,003
افتراضي
بارك الله فيكم اخوي hedoma

ما قصرت يا طيب
بالتوفيق وأي خدمة الموضوع مفتوح
قديمة 23 - 01 - 2010, 00:29
المشاركة 26
ar4help
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 14 - 01 - 2010
رقم العضوية : 75187
المشاركات: 616
قديمة 23 - 02 - 2010, 13:05
المشاركة 27
ar4help
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 14 - 01 - 2010
رقم العضوية : 75187
المشاركات: 616
قديمة 02 - 04 - 2010, 23:31
المشاركة 28
همووس
:: عضو جديد ::
تاريخ الإنضمام: 04 - 03 - 2010
رقم العضوية : 80567
الدولة : مكه المكرمه
المشاركات: 20
افتراضي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يعطيك الف عافيه ع الخدمه المميزه

اريد بحث عن وزاره الــخــدمــه الــمــدنـيــه ..

في السعوديه
قديمة 02 - 04 - 2010, 23:34
المشاركة 29
صورة 'جـروح إنسآن' الرمزية
جـروح إنسآن
.:: عضو متألق ::.
تاريخ الإنضمام: 01 - 01 - 2009
رقم العضوية : 63932
الدولة : حيث الهدوء
المشاركات: 6,319
الإجابات المقدمة: 4
افتراضي
اقتباس
ابغي بحث في احدى هالمواضيع

والبحث لا يقل عن 15 صفحة

احدى مواضيع البحث

ابوتمام [ حيآته - شعره ]

الجاحظ [ حيآته - أدبه ]

النقد في العصر العباسي

الادب في عصر الحروب الصليبية

شعر الجهاد في عصر الحروب الصليبية

ابن الرومي

في انتظاركم
أستغفر الله العظيم ... رب العرش العظيم

سبحان الله وبحمده ... سبحان الله العظيم

[ استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه ... وداعا يا أصدقاء ترايدنت ]
قديمة 03 - 04 - 2010, 00:06
المشاركة 30
صورة 'سفير الوفا' الرمزية
سفير الوفا
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 20 - 01 - 2010
رقم العضوية : 76673
الدولة : فلسطين
المشاركات: 300
  • أرسل رسالة بواسطة MSN إلى سفير الوفا
الإجابات المقدمة: 10
افتراضي
اخي ..

لو سمحت اريد بحث عن المشرووع التجاري ..

لا يقل عن 10 صفحاات ,,,

وبارك الله فيك
جوال:-
00972599642002
،،
فلسطين
،،
مما اعجبني :
هل هناك أكثر وجعا .؟؟
من أن تقف الكلمة بين الفم والحنجرة ..!!
اضافة رد
العلامات المرجعية

خدمة اطلب اي تعريف او بحث احضره لك بحول الله : عربي أو فرنسي


عامل آسيوي يشهر إسلامه لما شاهد دورية الهيئة / صورة صور امطار الهدا يوم الاربعاء 28 / 5 / 1431 - صور سيول الهدا يوم الاربعاء 28

أدوات الموضوع
طرق العرض



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 23:03.
المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2015
  • 00966920020037
  • 00966138648289
  • 2051033691
Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.