شعار جوجل لهذا اليوم قمة من الاحتراف ؟؟ تعالو شوفو

هل تعرفوان من هو نجيب محفوظ مع ان انا مصرى بس الحق احب الينا من كل شىء ننتهز مناسبة وفاة الكاتب نجيب محفوظ و نلقي

قديمة 11 - 12 - 2009, 20:58
المشاركة 76
صورة 'adawi4host.com' الرمزية
adawi4host.com
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 17 - 10 - 2008
رقم العضوية : 61218
المشاركات: 1,368
افتراضي
هل تعرفوان من هو نجيب محفوظ مع ان انا مصرى بس الحق احب الينا من كل شىء


ننتهز مناسبة وفاة الكاتب نجيب محفوظ و نلقي الضوء على رواية اولاد حارتنا
لانه هناك الكثيرين لم يقراوها
و هناك الكثير ممن قراها لم يفهم المغزى وراء الرمز
و هناك الكثير ممن فهم الرمز لا يعرف المدلول العقدي و الاجتماعي و الاخلاقي لهذه الرموز
فكان واجب على من استطاع ان يبين للناس ثم بعد ذلك يختار المسلم ما يريد ان يلقى الله عليه

و على كل حال ساثبت ان شاء الله معتقدات عدو الله نجيب محفوظ و كفره بالله و احتقاره للنبي صلى الله عليه و سلم

اولا نص الرواية

هذه روابط للرواية بامتداد بي دي اف تحتاج لبرنامج اكروبات ريدر لقرائتها و فك الضغط بوين رار
مرفوعة على عدة روابط مختلفة لمن اراد ان يتاكد مما نقول او اراد الاطلاع عليها
اولا موقع طقطق
http://www.9q9q.net/up3/index.php?f=MpLJlispn

ثانيا موقع مخزن
http://www.m5zn.com/download1.php?fi...9b9f43fd72.rar

ثالثا موقع سيندسبيس
http://www.sendspace.com/file/p34n09




ثانيا الرمز في الرواية

الافتتاحية

الجبلاوي رمز لله عز و جل تعالى الله عما يصفون
ادهم رمز لآدم عليه السلام
اميمة رمز لامنا حواء
ادريس رمز لابليس لعنه الله
قدري رمز لقابيل
همام رمز لهابيل

ثم الجزء الثاني الخاص بموسى عليه السلام جبل

جبل رمز لموسى عليه السلام
الناظر رمز لفرعون لعنه الله
زقلط رمز لهامان و الله اعلم
هدى رمز لآسية رضى الله عنها
آل حمدان رمز لبني اسرائيل


الجزء الثالث رفاعة
الملف الثاني صفحة 23 المقطع 44 الى نهاية الملف الثاني

رفاعة عيسى عليه السلام
عبدة مريم عليها السلام

الجزء الرابع قاسم

يبدا في الملف الثالث المقطع 64 الصفحة الرابعة الى الملف الرابع مقطع 91 الصفحة الثالثة

قاسم محمد صلى الله عليه و سلم
زكريا ابو طالب
حسن على ابن ابي طالب رضيى الله عنه
قمر خديجة رضي الله عنها
صادق ابو بكر الصديق رضيى الله عنه

الجزء الخامس عرفة " عصر العلمانية "
الملف الرابع مقطع 92 الى النهاية

الرمز باسلوب آخر


عباس : هو من أبناء الجبلاوى ويرمز للملائكة
رضوان : حارس الجنة
جليل : هو جبريل عليه السلام وإن كان سيأتى بعد ذلك باسم آخر وهو قنديل


ولادة أدهم من أم سمراء ......................... خلق آدم من الطين.
تمرد إدريس ........................... تمرد إبليس على الله و رفضه السجود.
إطلاع أدهم على الحجرة حيث الوصية ........................... الأكل من الشجرة المحرمة.
قتل قدري لأخيه ................................. قصة قابيل و هابيل.
حديث جبل و الجبلاوي .................................. حديث الله و موسى.
موت رفاعة و الاختلاف فيه واقعة تعذيب المسيح ................................ و الاختلاف بين المسيحية و الإسلام حول صلبه من عدمه.
تحول رفاق رفاعة إلى حكام .................................. بناء القديس بطرس للكنيسة.
خروج قاسم من الحي ....................................... الهجرة من مكة إلى المدينة .
المعركة الأولى بالنبابيت ............................... غزوة بدر.
وراثة صادق لقاسم ........................... خلافة أبي بكر للرسول محمد.
جهل نسب عرفة ............................ العلم لا جنسية له و لا دين.
موت الجبلاوي ....................... موت الإله.
تسمي كل حي من أحياء الحارة باسم الأبرز فيه الإختلاف بين أتباه الديانات التوحيدية الثلاث.
عزبة الجبلاوي ...................... الجنة.
الحارة ......................... الأرض

الرمز بصورة اوضح و اشمل
1- الجبلاوى : يقصد به الله عزوجل

2- البيت الكبير : الجنة

3- الحارة : العالم أو الكون

4- أدهم : آدم عليه السلام (والاسمان يفصل بينهما حرف)

5- إدريس : إبليس (والاسمان لهما نفس الإيقاع)

6- عباس : هو من أبناء الجبلاوى ويرمز للملائكة

7- رضوان : حارس الجنة

8- جليل : هو جبريل عليه السلام وإن كان سيأتى بعد ذلك باسم آخر وهو قنديل

9- أميمة : وهى حواء واشتقاق الاسم من أم يشير إلى إنها أم البشر

10- قدرى : قابيل

11- همام : هابيل وهما ابنى آدم والقاف فى (قدرى) والهاء فى (همام)للرمز لاسميهما

12- جبل : وهو موسى عليه السلام وفى الاسم اشارة إلى جبل الطور حيث كلمه ربه عزوجل

13- الأفندى : فرعون

14- السيدة هدى : السيدة آسيا زوجة فرعون وهدى كناية عن هدايتها

15- زقلط : هامان

16- عم حمدان : كبير بنى إسرائيل

17- أهل حمدان : بنو اسرائيل

18- قدرة : الذى وكزه موسى فقضى عليه

19- دعبس : الذى استغاث موسى واستصرخه مرتين

20- ضلمه : الذى جاء من أقصى المدينة يسعى

21- البلقيطى : شعيب عليه السلام

22- شفيقة : بنت شعيب التى سقى لها موسى

23- سيدة : أختها

24- عبده : مريم

25- شافعى : يوسف النجار

26- رفاعة : عيسى (لأن الله رفعه إليه)

27- زنفل : هيردوس الذى كان يقتل الأطفال ببيت لحم عندما ولد المسيح

28- خنفس : الحاكم المعاصر للمسيح

29- قاسم : سيدنا محمد ، وفى الإسم إشارة واضحة إلى كنيته ( أبى القاسم )

30- زكريا ( بائع البطاطا ) : أبوطالب عم النبى الذى كفله ( فى الاسم تشبيه بالنبى زكريا الذى كفل مريم )

31- حسن : سيدنا على رضى الله عنه وفى الاسم اشارة إلى كنيته رضى الله عنه بأبى الحسن

32- يحيى : ورقة بن نوفل

33- السيدة قمر : السيدة خديجة

34- صادق : سيدنا أبوبكر الصديق

35- سكينة خادمة قمر : نفيسة صديقة خديجة

36- قنديل ( خادم الجبلاوى ورسوله إلى قاسم ) جبريل عليه السلام

37- بدرية : أخت صادق ( السيدة عائشة رضى الله عنها ولعل فى الاسم إشارة إلى جمالها ونضجها كالبدر )

38- عرفة ( الساحر الذى تسبب فى موت الجبلاوى ) : الشيوعى الملحد الذى ينكر وجود الله تعالى وهو رمز أساسى للإيذان بانتهاء عصر الدين فى زعم المؤلف فعرفه هو نفسه العلم المادى

39- كراسة عرفة ( المدون بها علم السحر ) : أسرار العلم الحديث الذى يمثل الإنقاذ والخلاص الوحيد للبشرية حسب زعم الرواية
ذبعض الأحداث الرمزية فى الرواية

1- تمرد ادريس وطرده من بيت الجبلاوى : تمرد إبليس وطرده من الجنة

2- طرد أدهم وأميمة بعد ذلك من بيت الجبلاوى إلى الصحراء : إخراج آدم وحواء من الجنة إلى الأرض حيث الكد والتعب

3- عصيان أدهم لأوامر الجبلاوى بعدم الإقتراب من الكتاب السرى : عصيان آدم لنهى الله له عن الإقتراب من الشجرة

4- الكتاب السرى : اللوح المحفوظ

5- الشروط العشرة فى الكتاب السرى : الوصايا العشر فى التوراة

6- قتل قدرى لهمام : قتل قابيل لهابيل

7- لقاء جبل بالجبلاوى فى الظلام فى صحراء المقطم : تكليم الله تعالى لسيدنا موسى عليه السلام فى طور سيناء

8- ياسمين البغى التى دافع عنها رفاعة ثم خانته وسلمته إلى الأعداء : شخصية رمزية مركبة ما بين مريم المجدلية ويهوذا الذى خان المسيح عليه السلام

9- العشاء الذى تناوله رفاعة مع ياسمين وزكى وكريم وعلى وحسين : العشاء الأخير للسيد المسيح مع حوارييه

10- حارة الجرابيع : مكة حيث نشأ رسول الله ( وفى الاسم اشارة إلى حالة أهل الرسول من الفقر وإن كان هذا حتى مع كونه رمزا مرفوضا ولا يبرر سوء الأدب فى اختيار الاسم

11- الجرابيع : أهل الرسول وأتباعه



عبد الله التائب
مشاهدة الملف الشخصي
ابحث عن جميع مشاركات عبد الله التائب

#5 31 08 2006, 07:10 ص
عبد الله التائب
عضو تاريخ التسجيل: Jul 2006
المشاركات: 1,407

لمن لم يستطع التحميل هذا اختصار من احد الاخوة الكرام للرواية

وقبل الخوض فى الرواية أعطيكم نبذة مختصرة عن الجو الذى كتب فيه ما كتب والضلال الذى ترمى إليه الرواية

تكمن خطورة هذه الرواية فيما يلى

1- تعرضها لشئون الدين تعرضا لا يليق بالله ورسله فقد جعل فيها رموزا لله وصور أنبيائه فى رموز أخرى لا تليق بهم ( لست ضد استخدام اللغة الرمزية بأى حال لكن ليس بتلك الصورة البشعة )


2- الرواية جعلت من الشيوعية الماركسية والإشتراكية العلمية بديلا للدين الذى أنزله الله وقد رأى فى قصته أن الدين قد أصابه البلى وخارت قواه ( ولا ينسين أحد أن هذه القصة بالذات كانت على رأس الحيثيات التى منحت كاتبها (جائزة نوبل ) وقد اعتبروها قصة غير عادية وقد صرحوا بذلك كما جاء فى الخطاب الذى ألقاه سكرتير لجنة الجائزة فى حفل تسليمها باستوكهولم والذى أشار فى هذا الخطاب وهو يمدح المؤلف ويطريه مشيرا إلى ما تضمنته القصة من ( موت الإله ) وهذا هو الاسم الذى تطبع به الرواية وتباع به فى الغرب فحنانيك يا ابن الأرض فصدقنى يا صاحبى أنت عندى أسمى من نجيب ذاته



مع نجيب وأصداء سيرته


سئل نجيب محفوظ الذى يدافع البعض عنه هنا : ( هل كان لسلامة موسى أثر قوى فى تكوينك الفكرى كما يذهب بعض الباحثين ) ؟

أجاب – نعم كان لسلامة موسى أثر قوى فى تفكيرى فقد وجهنى إلى شيئين مهمين هما العلم والإشتراكية ومنذ دخلا مخى لم يخرجا منه إلى الآن وكان الأديب الوحيد الذى قبل أن يقرأ رواياتى الأولى وهى مخطوطة وقال لى أن عندى استعدادا لكنها روايات غير صالحة للنشر ثم قرأ الرابعة وكانت ( عبث الأقدار ) وأعجبته ونشرها كاملة فى المجلة الجديدة

وإليك القاريء ما تعنيه الإشتراكية العلمية التى غرسها سلامة موسى فى عقل نجيب فهذه الإشتراكية أو الماركسية المادية تناقض الإسلام كل التناقض وقد كان سلامة موسى ملحدا وعلمانيا باعترافه لا تلين له قناة وكان من أوائل ما نشره كتاب مليء بالكفريات بعنوان ( نشوء فكرة الله )

فى أواخر الخمسينات كانت مرحلة الكتابة الفلسفية عند محفوظ فى قمة تبلورها وكان من افراز تلك الفترة القلقة فى حياته هذه الرواية التعسة

فما هى الحارة ومن هم الأولاد ؟ هذا ما سأعرضه هنا وفى النهاية أنتظر تعقيب من قرأ الرواية بكل موضوعية فأنا سأحترم أى رد مخالف لرأيى فى حالة إذا كان صاحبه قرأ الرواية حقا وعنده أدلة تفحم ما جئت به ولم يعتمد على ثقافة الجرائد فقط ، كما أننى أهيب بكل من يقرأها أن يتجرد ولا تأخذه العزة بالإثم إن وجد أنه كان على خطأ فليقر بذلك دون مزح أو هذر فالأمر هنا مختلف إنه أمر عقيدة



تبدأ الرواية بمقدمة يقول فيها الكاتب : هذه حكاية حارتنا أو حكايات حارتنا لم أشهد أنا من واقعها إلا طوره الأخير ولكنى سجلتها جميعا كما يرويها الرواة وما أكثرهم وكما نقلتها الأجيال .. وهذه حكايات تروى فى ألف مناسبة فكلما ضاق بأحد حاله أو ناء بظلم سوء معاملة أشار إلى البيت الكبير على رأس الحارة من ناحيتها المتصلة بالصحراء وقال فى حسرة : ( هذا بيت جدنا جميعنا من صلبه ونحن مستحقو أوقافه فلماذا نجوع وكيف نضام ) ؟

ثم تقص هذه الحكاياتا قصص أبطال حارتنا العظام : أدهم وجبل ورفاعة وقاسم . جدنا هذا لغز من الألغاز عمر فوق ما يطمع الإنسان أو يتصور حتى ضرب المثل بطول عمره واعتزل فى بيته لكبره منذ عهد بعيد فلم يره منذ اعتزاله أحد وكان يدعى الجبلاوى وباسمه سميت حارتنا وهو صاحب أوقافها وكل قائم فوق أرضها والأقطار المحيطة بها فى الخلاء . ثم جاء زمان فتناولته قلة من الناس بكلام لا يليق بقدره ومكانته وكم دفعنى ذلك إلى الطواف ببيته الكبير لعلى أفوز بنظرة منه دون جدوى . أليس من المحزن أن يكون لنا جد مثل هذا الجد دون أن نراه أو يرانا .. إن أحدا لم يره منذ اعتزاله ولم يكن ذلك بذى بال عند أكثر الناس فلم يهتموا إلا بأوقافه وبشروطه العشرة . ومن هنا نشب النزاع فى حارتنا منذ ولدت ومضى خطره يستفحل بتعاقب الأجيال حتى يوم الغد


أدهم ( آدم عليه السلام )



كان مكان حارتنا خلاء فهو امتداد لصحراء المقطم الذى يربض فى الأفق ولم يكن فى الخلاء من قائم إلا البيت الكبير الذى شيده الجبلاوى كأنما ليحتوى به الخوف والوحشة وقطاع الطريق

وذات يوم استدعى سيد البيت أبناءه إلى حجرة الجلوس بالطابق السفلى وجاء أبناؤه جميعا : ادريس وعباس ورضوان وجليل وأدهم مرتدين حللهم الحريرية . ويخبرهم أنه رأى من الأفضل أن يعهد بإدارة الوقف إلى شخص غيره . وظن الجميع أنه سيعهد بها إلى إدريس ابنه الأكبر ولم يشك أحد فى ذلك . ولكن المفاجأة أن الجبلاوى يختار أدهم بدلا من ادريس ويثور ادريس ويحتج بأنه أكبرهم ولكن الأب يؤكد له أن اختياره لصالح الجميع

ويقول ادريس : إننى واخوتى أبناء هانم خيرة النساء أما هذا فابن جارية سوداء . ويرد الجبلاوى بعد أن يأمر ادريس بالتزام الأدب بأن أدهم يعرف المستأجرين ومعظم أسماءهم وعلى علم بالكتابة والحساب . وتثور ثائرة ادريس وينفجر قائلا : أى نوع من الآباء أنت ؟ خلقت فتوة جبارا فلم تعرف إلا أن تكون فتوة جبارا ونحن أبناؤك تعاملنا كما تعامل ضحاياك العديدين .. والحق أنه لم يبد من الأب قبل هذا اليوم ما ينم عن التحيز فى معاملته لأبنائه

حتى إدريس على قوته وجماله واسرافه أحيانا فى اللهو لم يسء قبل ذلك اليوم إلى أحد من إخوته كان شابا كريما حلو المعشر

وينتهى الموقف بطرد ادريس (ابليس) من البيت بينما يتولى أدهم إدارة الوقف ويتعلق قلب أدهم بفتاة فى البيت الكبير هى أميمة ويتم زواجهما . أما أدريس فيدخل فى حالة شبه دائمة من السكر والعربدة على مقربة من البيت الكبير ويرسل لعناته فى الهواء ويفاجأ ادريس أدهم بزيارته أثناء عمله ويطلب منه أن يسدى إليه معروفا وهو أن يطلع على ما دونه الأب الجبلاوى فى الكتاب السرى ثم يخبر إدريس إن كان له نصيب فى الوصية أم لا ؟ حتى يعرف مستقبله ويظل إدريس يغرى أدهم مظهرا له الود وصدق النية والإخلاص ويستعطفه ولكن أدهم يستنكر أن يقوم بعمل مثل ذلك لأن الجبلاوى حرم على الجميع أن يقتربوا من الحجرة الصغيرة التى تحتوى على الكتاب السرى والملحقة بغرفة نومه .

ولكن أميمة تعلم بالأمر وتظل تحرض زوجها أن يفعل ذلك وتزينه له باعتباره لن يضر أحدا بينما سينتفع به ادريس فيعلم ماذا ينتظره وسيعلم كذلك أدهم وأميمة ماذا سيكون نصيبهما . ويظل أدهم فريسة للتردد .. إلى أن يقدم على هذا الأمر وينتهز فرصة عدم وجود أبيه ويتسلل إلى الحجرة الصغيرة الداخلية بينما تنتظره أميمة بالمصباح فى الخارج وقبل أن يتمكن أدهم من قراءة محتوى الكتاب السرى يفاجئه أبوه ويمسك به متلبسا ويعرف منه أن إدريس هو الذى أغراه بارتكاب هذا الخطأ وينفتح باب هذا البيت الكبير ولكن هذه المرة لكى يكون الطرد من النعيم إلى الشقاء الخارجى من نصيب أدهم وأميمة ( آدم وحواء)


ويقيم أدهم وأميمة كوخ صغير خارج البيت الكبير وإلى جواره كوخ مماثل شيده ادريس لنفسه عند طرده وعاش فيه مع زوجته . ويفطن أدهم أن اغراء ادريس له كان مكيدة لكى يطرد هو الآخر من البيت ويكونا سواءا بعد أن فضله الجبلاوى عليه ويسعى أدهم لكسب قوته وقوت أسرته على عربة يد يبيع فيها الخيار وأصبح له ابنان قدرى وهمام . وكأن قدرى ورث عن عمه ادريس صفاته الذميمة بينما يتصف همام بالصفات الطيبة وتتكرر المأساة حينما يرسل الجبلاوى أحد خدمه إلى بيت أدهم يخبرهم فيه أنه قرر أن يعيش همام مع جده وينعم بالسعادة فى قصره وتدب الغيرة والحسد حينما يرفض قدرى تمييز جده لأخيه همام واختياره وحده لهذا النعيم ويأتى ادريس ( ابليس ) ويحرض قدرى على هذا التمرد

فيقتل قدرى أخاه ويدفنه فى الصحراء ويفر قدرى بعد ذلك مع هند ابنة ادريس ثم يعودان بعد زمان إلى الحارة ومعهما أولاد كثيرون من نسلهم جائت الأجيال التالية .


يتبع إذا شاء الكريم


جبل (موسى عليه السلام)

مات أبناء الجبلاوى صغارا والوحيد الذى بقى من نسلهم وعاش طيلة حياته فى البيت الكبير كان الأفندى (فرعون) وهو ناظر الوقف

أما أهل الحارة فكانوا بين باعة جائلين وأصحاب دكاكين أو مقاه وعدد كبير من الشحاذين . وقد استقر المقام على أن يسيطر ناظر الوقف على الحارة ومن فيها مستعينا بالفتوات وكان كبير الفتوات لدى الأفندى زقلط (هامان)

الذى يعيش فى بيت مواجه لبيت الأفندى . وكان أفقر الناس وأكثرهم تعرضا للذل والهوان مع كونهم أيضا ينحدرون من نسل الجبلاوى هم آل حمدان . وفى بيت الأفندى وتحت كنفه وكنف زوجته السيدة هدى نشأ جبل وهو أصلا من آل حمدان ولكن أهله ماتوا فتبنته السيدة هدى والأفندى لأنهما لا ينجبان وينشأ جبل موزع النفس والضمير بين ولائه للبيت الذى تربى فيه وانتمائه لآل حمدان المستضعفين .
ويثور آل حمدان ويذهبون يتقدمهم حمدان إلى بيت الأفندى طالبين العدل والانصاف لكنه يردهم خائبين ويعمل فيهم فتوته البطش والتنكيل

ويحاول جبل أن يتدخل لوقف أو على الأقل تخفيف العقاب على آل حمدان ولكن موقفه يواجه رد فعل عنيفا من الأفندى وزقلط الفتوة . ويتساءل جبل : ( أيعجبك هذا الطغيان يا جبلاوى ) ؟؟

ويستمر قدرة الفتوة فى اضهاد آل حمدان وسومهم سوء العذاب ، ويطارد ذات ليلة دعبس أحد أبناء الحى متوعدا إياه إلى أن يمسك به وينهال عليه بنبوته الغليظ بلى رحمة ويرى جبل هذا المشهد فيحاول إثناء الفتوة عن بغيه بلا طائل فلا يملك إلا أن يبطش به ليوقفه عن قتل دعبس المسكين وينطرح قدرة أرضا بلا حراك ويعلم جبل أنه مات مع أنه لم يكن يقصد قتله ويهرب جبل من الحارة بأكملها قاصدا الصحراء بينما تثور ثائرة الفتوات وينزلون بالأهالى أشد ألوان الإضهاد والعذاب

ويسير جبلا مبتعدا إلى أن يرى على البعد فى سوق المقطم منزلا منعزلا ينبعث منه نور فبقصده ويرحب به صاحبه البلقيطى مروض الحيات الذى يقيم فى الدار مع ابنتيه شفيقة وسيدة وكان جبل قد أسدى إلى الفتاتين معروفا عندما سقى لهما الماء وكانتا غير قادرتين على ذلك وسط الجموع الكثيرة وأخبرتا جبل أن أباهما رجل كبير متفرغ لعمله لا يستطيع أن يذهب معهما لحمل الماء .

ويقيم جبل مع البلقيطى الذى يعرف منه قصته ويتفق معه على أن يعلمه مهنة السحر وترويض الثعابين ويتبادل جبل وشفيقة الإعجاب ويتم زواجهما ويتقن جبل المهنة ويقضى زمانا مع البلقيطى يكتسب عيشه معه ثم يعود خفية إلى الحارة ومعه زوجته ويقصد بيت حمدان كبير قومه فيرحب به ويدرس الجميع كيف يمكن أن ينتقموا من الفتوات وينهوا حياة الذل والإضهاد . ويقص عليهم جبل حادثة غريبة وقعت له وهى أن شخصا غريبا كالجبل استوقفه فى الظلام الحالك وهو يتجول فى الصحراء وقال له بصوت غريب (لا تخف أنا جدك الجبلاوى) وقال له : (أنا هنا) فحدق جبل بصره فى الظلام لكى يرى وجهه لكنه لم يرى شيئا فقال له الجبلاوى : (لن تستطيع أن ترى وجهى فى الظلام)

وبينما استمع آل حمدان إلى جبل وهو يقص عليهم القصة مشدوهون متشككون أكمل جبل قائلا : إن الجبلاوى قال له إنك رجل يعتمد عليك يا جبل ولكنك نبذت حياتك المريحة حزنا على ما أصاب قومك من الإضطهاد ولكن قومك هم قومى ولهم حقوق فى وقفى لا بد أن يحصلوا عليها ولما سأله جبل : وكيف السبيل إلى ذلك ؟ قال : بالقوة سوف تحطمون الظلم وتنالون حقوقكم وتحيون حياة كريمة . فصاح جبل : سنكون أقوياء
وباركه الجبلاوى وانصرف . ويعلم الأفندى وفتواته بعودة جبل وينتشر سر مقابلة الجبلاوى وتثور ثائرة الأفندى لأنه يحس فى ذلك تهديدا لسلطته ونظارته للوقف إذ وقف الجميع خلف جبل مطالبين بحقوقهم .

وفجأة تنتشر فى بيوت الناس وخاصة الأفندى وفتواته ثعابين مخيفة ويسود الذعر بين الناس لدرجة أنهم يغادرون بيوتهم ويبقون فى الخلاء من الذعر ثم يرجون جبل أن يتدخل لإنقاذهم من الحيات مستخدما مهنته التى تعلمها ويقبل جبل بشرط أن يكون الثمن هو كلمة شرف من الأفندى أن يحترم آل حمدان ويحفظ لهم كرامتهم وحقهم فى الوقف ويوافق الأفندى تحت ضغط الموقف وسرعان ما يخلصهم جبل من كل الثعابين السامة والخطرة التى تملأ بيوتهم . ويقرر الأفندى وزقلط التخلص من كل آل حمدان كى لا يطالبوا بحقهم فى الوقف بينما يكون جبل وأهله قد دبروا خطة مضادة للقضاء على الفتوات والأفندى قضاءا مبرما فقد صنعوا لهم كمينا فى دار حمدان حيث تركوا الباب مفتوحا وحفروا حفرة عميقة فى المدخل غطوها من الخارج بحيث ينخدع الفتوات ويسقطون فيها وهذا ما حدث فعلا فقد سقطوا جميعا وعندئذ ألقوا عليهم الماء ليغرقوهم والتراب ليخنقوهم وانهالوا كذلك عليهم بالهراوات ضربا عنيفا حتى يستأصلوا شأفتهم تماما ويستعطف الأفندى جبل حتى لا يلحقه أذى هو الآخر ويتفق الجميع على أن يحصل آل حمدان على حقهم فى الوقف بالانصاف ويقضى جبل على دعبس بخلع احدى عينيه قصاصا منه لأنه فقأ عين شخص آخر .. وهكذا يسود العدل والمساواة بين الناس زمن جبل وتنتهى قصته عند هذا الحد .


رفاعة ( رمز عيسى عليه السلام )


ذهب جبل وأيامه السعيدة وعاد عصر الفتوات والقهر من جديد متمثلا فى زنفل هكذا تحدث شافعى النجار إلى زوجته عبده وهما يفران من الحارة إلى مكان بعيد لكى تضع طفلها حيث أن زنفل الطاغية يقتل كل رضيع من قوم جبل . ويعود شافعى وعبده إلى الحارة بعد سنوات قد هدأت الحال فيها ومعهما ابنهما رفاعة شابا يافعا ويشغف رفاعة بالقصص التى تروى بالربابة فى المقاهى عن الجبلاوى وأبنائه ويتحسس شاعر ضرير ملامح وجهه وكتفيه ذات يوم ويقول : ( مدهش .. إن له جمالا مثل جمال الجبلاوى نفسه )
ويحاول شافعى أن يجعل إبنه يعمل معه فى دكان النجارة الذى افتتحه فى الحارة ولكن رفاعة لا يركز فى هذا العمل فهو مشغول بقصة الجبلاوى وما يرويه شاعر الربابة ، وعلى مقربة من مسكن شافعى وعبده تسكن بغى اسمها ياسمين تشرع فى مغازلة واغراء رفاعة الذى لا يستجيب لها وفى زيارة للراوى فى منزله يلفت نظر رفاعة رسم بالزيت على الحائط ، وتمثل الصورة شخصا هائلا تبدو بجانبه بيوت الحارة مثل لعب الأطفال ويسأل رفاعة : صورة من هذه ؟ فيأتيه الجواب : الجبلاوى . فيسأل : وهل رآه أحد ؟ فيجيبه الراوى أو الشاعر : لا .. لم يره أحد من جيلنا وحتى جبل نفسه لم يستطيع أن يتبين ملامحه فى الظلام عندما قابله فى الصحراء
ولكن الفنان رسمه حسب أوصافه فى الحكايات . ويتساءل رفاعة فى أسى : لماذا أوصد بابه فى وجه أبنائه ؟
وينصحه الشاعر بقوله : أنه مادام الجبلاوى لا يفكر فينا فيجب ألا نفكر نحن فيه أيضا . ويعلم رفاعة أن زوجة الراوى تعمل فى السحر وطرد الأرواح الشريرة وتقول له أن كل انسان له روح خاصة تحركه وأن كل روح تتطلب معاملة خاصة وأن الإنسان يشبه روحه المسيطرة فالأرواح الشريرة تتطلب بخورا خاصا ونغمات خاصة لطردها فيهتم رفاعة بذلك اهتماما شديدا ويطلب منها أن تعرفه كل ما تعرفه من ذلك وتوافق على أن يوافيها كلما استطاع لكى تلقنه مهنتها على شرط ألا يغضب أبوه من ذلك .

ويطلب رفاعة من أبيه أن يحضر من يرسم لهم صورة زيتية للجبلاوى على الحائط فى منزلهم كتلك التى شاهدها عند الراوى . فيقول له أبوه أنهم أحوج إلى المال الذى سينفقه على هذه الصورة ثم إنها أوهام وخيالات

وكم شهد رفاعة أيام مع زوجة الراوى يتابع ويراقب دق الطبول واخضاع الأرواح الشريرة ، وكان المرضى يساقون إلى بيتها ضعافا وفى حالة فقدان وعى وبعضهم كان يحمل حملا أو يقيد ويوضع فى الأصفاد نظرا لتوحشه ، وكان لكل حالة ما يناسبها من البخور حيث يطهره البخور وتضرب الإيقاعات المطلوبة

ويحس رفاعة أن هذا هو العلم الذى يريده لكى يخلص الحارة من ناظر الوقف والفتوات وأمثالهم ولا سيما بعد أن اكتشف أنه يمكن اخضاع وتطهير النفوس الشريرة عن طريق أشياء طاهرة ونقية وطيبة مثل الروائح المعطرة والنغمات الجميلة ، وصعد رفاعة إلى أعلى السطح وتأمل البيت الكبير قرب الفجر وراودته الخواطر : أين أنت يا جبلاوى لماذا لا تظهر ولو للحظة واحدة ألا تعلم أن كلمة واحدة منك تغير حال الحارة كلها ؟

وأبوه يعنفه كلما سمع منه هذه الخواطر ويحثه على أن يعمل عملا جادا بدلا من أن يضيع وقته هكذا . وتزور الست زكية زوجة خنفس الفتوة عبده أم رفاعة وتقدم لها ابنتها عائشة وتفاتح عبده وشافعى ابنهما بشأن هذا الشرف الكبير ويحاولا اقناعه بأن هذه فرصة عظيمة للوصول بعد ذلك إلى منزل الناظر الوصى على تركة بنى جبل ومن يدرى لعله يرث هذا المنصب يوما ما .. ويحتج رفاعى : كيف أصاهر هذا الشيطان فى الوقت الذى فيه كل اهتمامى على طرد الشياطين .. ويجن جنون أبيه ويتهمه بأنه يريد أن يتحول إلى ساحر وبأنه كالبنات وبأن الحارة كلها لاحظت نعومته وطراوته

ويتعجب شافعى من رفض ابنه لفكرة الزواج ويحاول إثناءه عن أفكاره باللين والشدة بينما يقرر رفاعة فى نفسه أن هذا البيت ليس هو المكان الذى يبحث عنه ، إنه أصبح كالسجن ولا بد له من مكانآخر .. ويفتقد شافعى ابنه فى دكان النجارة بعد ذلك فلا يجده ويسأل عنه الراوى فى قهوة شلضم فيخبره بأنه لم يره .. ويستبد القلق بعبده عندما يعود شافعى وليس معه رفاعة وتنصحه أن يبحث عنه عند ياسمين البغى ، وتفاجأ ياسمين بشافعى ويسألها عن رفاعة فتندهش وتقول له : لماذا يأتى هنا ؟
وينصرف ويسمع عند انصرافه حديثا من داخل المسكن تقول فيه ياسمين لرفيقها : إنهم يقلقون عليه كما لو كان بنتا ويذهب شافعى وعبده إلى سوق المقطم حيث كانوا يعيشون لمدة عشرين سنة عندما هربوا من الحارة قبيل ولادة رفاعة ويسألون جيرانهم القدامى ومعارفهم عنه دون طائل .
ويظهر رفاعة فجأة بعد فترة وقد أصابه الضعف والهوال ويخبر الجميع أنه كان فى الصحراء لأنه أحس أنه يريد أن يخلو إلى نفسه وأنه لم يخرجه من الصحراء إلا البحث عن طعام .

وتخبرهم زوجة الراوى أن رفاعة نمط مختلف عن باقى الناس وليس هناك من يماثله فى هذه الحارة كلها ، وأنه لم يكن من الحكمة محاولة إجباره على شيء لا يريده ، وعاد رفاعة للعمل فى دكان والده شافعى النجار وكان يهاجم العنف فى كل مناقشاته مع زبائن المحل ويقول لهم إن العنف لا يحل أى مشكلة وأن جبل لم يلجأ إلى العنف إلا للدفاع عن النفس ، وذات يوم يقول رفاعة لوالده أن هناك شيئا حدث ولا يستطيع كتمانه أكثر من ذلك ويخبره أنه كان فى الصحراء بالقرب من البيت الكبير ، وسمع فى الظلام صوت الجبلاوى أن جبل أدى رسالته وفعل ما عليه ولكن الأمور عادت لتصبح أسوأ مما كانت فنادى رفاعة : ( جدى لقد مات جبل وحل آخرون محله فامدد يدك إلينا وساعدنا . فجاء الرد من الجبلاوى : كيف يطلب الحفيد من الجد أن يعمل ؟ إنما يعمل( الإبن )المحبوب


ويقلق شافعى وعبده مما قاله ابنهما رفاعة ويخشيان أن يبلغ الأمر لسكان الحارة

وذات يوم تحدث ضجة عندما يتجمع الأهالى ويطالبون بطرد ياسمين البغى من الحارة فيدافع رفاعة عنها ويقول أن المسئول هو بيومى الفتوة الذى أغواها ويطلب منهم أن يرحموا ضعفها ثم يعرض أن يتزوجها إنقاذا لها من بين أيديهم ويصرح رفاعة ليلة زفافه بأنه شرب بعض الخمر وأنه جرب الحشيش ولكنه لم يجد لديه ميلا إلى شربه

ويدور حوار بينهما ليلة العرس يتضح من أن رفاعة زاهد فى متاع الدنيا وأنه لم يقرب عروسه مما أثار غيظها وحنقها وكان كل حديثه معها عن وجوب تطهير نفس الإنسان من الأرواح الشريرة حتى يحصل على السعادة الحقيقية .. ويتخذ رفاعة له بيتا فى حى آخر ويأتيه الناس لا سيما الفقراء طلبا للعلاج والهداية ويتوب الكثيرون على يديه من غواياتهم وضلالهم ويصبح البعض هاديء الطباع .

ويتخذ من مرضاه أربعة يعتبرهم أصدقاءه بعد أن تحولوا إلى أناس أسوياء ذوى خلق حسن وطبيعة طيبة وكانوا من قبل ذلك أشرار فقد كان زكى متشردا صعلوكا وحسين حشاشا مدمنا وعلى بلطجى قاسى القلب وكريم قوادا

وتخون ياسمين زوجها رفاعة مع بيومى الفتوة بينما هو منهمك فى علاج الناس وتخليصهم من أرواحهم الشريرة ويطلب من تلاميذه الأربعة أن يمارسوا نفس العمل ويبلغوا هذه الرسالة لكل الناس لأنه لا يستطيع ذلك وحده .

وفى لقائهما سرا يتحدث بيومى مع ياسمين عن دعوة رفاعة ويخشى بيومى أن يكون هدف رفاعة استعادة الوقف وتسليمه من جديد إلى قوم جبل ويسخر من احتمال ادعاء رفاعة أنه سمع ذلك من الجبلاوى نفسه ويعلن فى نهاية الحوار مؤكدا أن الجبلاوى مات أو هو كالميت . وتحدث مواجهة بين رفاعة وكلا من خنفس وبيومى بعد أن يستبد القلق بايهاب ناظر الوقف وينذرانه بالكف عما يفعله من استقبال الناس وعلاجهم وإلا فالويل له وينصح الجميع (عبده وشافعى وياسمين والأصدقاء الأربعة) رفاعة بالهرب من الحارة كلها لأن الفتوات يتربصون به ليقتلوه وتخونه ياسمين وتبلغ بيومى بخطة الهرب . وفى اللحظة المقدرة يهجم عليهم الفتوات فيهرب أصدقاء رفاعة ثم يسوقه الفتوات عبر الحارة ويمرون على البيت الكبير ويفكر رفاعة : هل يحس الجبلاوى بمعاناته الآن وينادى جبلاوى ولا يرد عليه أحد ثم يقتلونه بهراواتهم ويستخرج أصدقاؤه جثته من المكان الذى دفنها فيه الفتوات ليدفنوها فى احدى المقابر ثم يقتلون ياسمين لخيانتها ويشرعون فى مواصلة رسالة رفاعة بتعليم الناس أسرار مهنته . وتناقل الناس قصة رفاعة (وزعم بعضهم أن الجبلاوى نفسه هوالذى استخرجه من قبره وحمله بعيدا إلى حيث قصره ووضعه تحت ثرى حديقته الغناء).

ويرى بعض تلاميذ رفاعة ضرورة الإنتقام من الفتوات الجبابرة ويرى آخرون أن فى ذلك مخالفة لتعاليم رفاعة التى تنبذ العنف ثم تبدأ موجة الإنتقام ضد كل الفتوات حيث يجد الناس جثثهم واحدا وراء الآخر أمام منازلهم وتحدث مواجهة بين الفتوات وأنصار رفاعة وتنتهى بانتصار الرفاعيين ويتم اتفاق بين على زعيمهم وناظر الوقف بمقتضاه يتم الإعتراف بهم وبأن لهم نصيبا من التركة مثل قوم جبل ويعود كل الذين فروا من الحارة فى فترة الإرهاب والإضهاد ومنهم شافعى وعبده بينما يختلف أتباع رفاعة فمنهم من يرى أن رسالته مداواة المرضى والرحمة ومنهم من يرى غير ذلك ويتطرف بعضهم فيمتنع عن الزواج اقتداءا برفاعة


يتبع بقاسم (رمز سيدنا محمد ) ونهاية الرواية بما بها من جريمة فى حق الرسول الكريم تأباها نفس كل مسلم حتى ولو كان عاص



قاسم (رمز النبى الكريم )
يقول الكاتب : وتمر أجيال يسيطر فيها نظار الوقف واحدا وراء الآخر على الوقف ويأخذون خيراته لأنفسهم ويسومون الناس الظلم والإضهاد مستعينين بالفتوات .. وبينما يعيش قوم جبل (اليهود) فى حيهم الخاص وقوم رفاعة(النصارى) فى حيهم ينشأ قاسم فى أفقر الأحياء وأكثرها بؤسا ( حى الجرابيع ) وقاسم غلام يتيم يكفله عمه زكريا بائع البطاطا ويشب (قاسم) على حكايات الجبلاوى وأدهم وجبل ورفاعة وتنطبع هذه الأحداث فى ذاكرته ويذهب به عمه مرة إلى العجوز يحيى بائع الأحجية والبخور والذى يتوسم فيه خيرا ويحيى هذا من أتباع رفاعة (عيسى) لكنه هجر حي رفاعة بسبب بطش وظلم الفتوات ويحي هذا هو الشخصية الرمزية ( لبحيرة الراهب )الذى رأى الرسول صغيرا وتنبأ بنبوته ، ثم يقوم بدور ورقة ابن نوفل بعد ذلك ويتفرغ قاسم لرعى الغنم ويترك جولات البطاطا مع عمه وهى الرحلات التجارية التى قام بها النبى الكريم صغيرا ، ويحب قاسم هذه الحرفة التى تتيح له تأمل الطبيعة وفى أحاديثه مع يحيى يسأل قاسم : هل يمكننى أن أصبح مثل رفاعة؟ فيسخر منه قائلا : أنت مثل رفاعة ؟ كيف وأنت مولع بالنساء وتتصيدهن فى الصحراء؟! وتحدث حادثة تعلى من شأن قاسم وتجلب له احترام الفتوات(زعماء مكة) عندما يصيح أحدهم أن مبلغا كبيرا من المال قد سرق منه والتف الناس حوله وحضر الفتوات كلا من منطقته واتهم كلا منهم بأن اللص من حيه ثم رأوا تفتيش كل الأحياء ولكن فتوة كل حى يقف متنمرا يدافع عن كرامة حيه وكادوا يقتتلون وتحدث مجزرة إلى أن جاء قاسم واقترح عليهم أن يطفئوا الأنوار فى كل الأحياء وعلى من سرق الأموال أن يضعها فى الظلام دون أن يفتضح أمره أو أمر الحى الذى منه ونفذوا اقتراحه ووجدوا المحفظة ملقاة فأخذها صاحبها مسرعا وانتهت المشكلة ( هذا يقابل قصة نزاع زعماء مكة على وضع الحجر الأسود عندما جددوا بناء الكعبة وكادوا يقتتلون لولا ظهور النبى الكريم عندما أنقذ الموقف بفكرة الثوب الذى يمسك كل واحد من أشراف قريش طرفا منه فيحملوا الحجر جميعا ) ويحدث تقارب بين قاسم والسيدة قمر التى يرعى لها غنمها وتفاتحه سكينة خادمتها فىأمر زواجه منها ويستبعد عمه زكريا وزوجته أن يتم الزواج نظرا للفارق الإجتماعى لكن يتم الزواج ويشرب الجميع الخمر فى ليلة العرس بما فيهم قاسم الذى يتعاطى الحشيش أيضا ( نجيب فى فترة من الفترات القلقة بحياته كان مقتنعا برأى ماركس أن الدين أفيون الشعوب ) لذا كل شخصياته الرئيسية التى ترمز لأنبياء على علاقة بالحشيش والخمر المهم يعيش قاسم وقمر فى هناء وسرور وبعد فترة يدير أموال زوجته وتكتمل الفرحة حينما يرزق بمولودتهما الأولى احسان ويصيب القلق قمر بسبب خروج قاسم إلى الصحراء فى الليل والهموم التى بدأت تساوره . ويتأخر ذات ليلة إلى قرب الفجر فيستبد بها القلق وترسل فى طلب عمه زكريا (أبوطالب) وابنه حسن (سيدنا على)وصديقه صادق (أبوبكر الصديق) ليبحثوا عنه فيجدوه بعد بحث وتعب مغشيا عليه ويعلمون الأمر منه بعد أن أفاق فى بيته بعد ذلك وقد أخبر زوجته أولا بالسر لأنها أول شخص يثق فيه فأخبرها أن شخصا غريبا ناداه وهو فى خلوته فى الصحراء وأبلغه أنه أحد خدم الجبلاوى واسمه قنديل (جبريل عليه السلام ) وقال له : إن الجبلاوى يعرف كل شيء وأنه إختاره هو بسبب حكمته يوم السرقة وبسبب ولائه لأسرته وأنه يبلغه أن كل أهل الحارة وأولاده سواسية عنده وأن الوقف هو تركتهم جميعا بالتساوى وأن الفتوات هم شر يجب أن يزول وينتهى وأن الحارة يجب أن تكون امتدادا للبيت الكبير ولما سأله قاسم : لماذا يبلغنى أنا بالذات كل هذا ؟ أجابه قائلا : لأنك أنت الذى ستفعل كل هذا . وبالرغم من حب قمر لقاسم وثقتها فيه ويقينها بصدقه وأمانته إلا أنها تحاول التأكد من أن الذى رآه وسمعه حقيقة وليس حلما فتعيد عليه السؤال تلو السؤال : ألم يكن حلما لقد وجدوك مغشيا عليك ؟ هل أنت على يقين أنك لم تشرب الحشيش ولم تختلط عليك الأمور؟ ، لكنه يؤكد لها أن ما حدث كان حقيقة وتتفاوت مواقف من حوله حين يعلمون بالأمر ويقدرون عواقبه فيؤيده ويصدقه تماما صديقه صادق وابن عمه حسن ، على حين يحاول اثناؤه عن ذلك عمه زكريا ويحذره من أنه لن يقف معه أحد إذا تصدى له الكبار الأقوياء والفتوات بهراواتهم بينما لا يشغل بال زوجه قمر إلا الخوف عليه مغبة هذا الأمر ، ويصر قاسم على تنفيذ وصية الجبلاوى وتأتى قاسم فكرة أن ينشأوا ناديا رياضيا خلف منزله وينضم إليه فقراء الحى بحيث يبنى فيه الجميع أجسامهم (دار الأرقم ) ويكون معهم قاسم نفسه و صادق وحسن ويتفقون أن يبقى سرهم فى الحارة طى الكتمان إلا أن أحد الأتباع يبوح بالسر فى الحارة وهو تحت تأثير الخمر فيلعن قاسم الخمر وما تفعله بالانسان ( ايحاء بأن تحريم الاسلام للخمر قرار شخصى من النبى وليس وحيا الاهيا وهذا يتفق مع مفهوم نجيب فى تلك الفترة لتفسير مباديء الإسلام وتعاليمه على أساس مادى بحت ) وتحدث مواجهة عنيفة بين قاسم والناظر وبعض الفتوات حيث يضربونه ويهينونه وينذرونه بالقتل ان استمر فيما هو فيه من العزم على تنفيذ رغبة الجبلاوى كى يعم العدل والمساواة وتبدأ فترة من الإضهاد لأتباعه بينما لا يستطيع هو أن يغادر منزله وتأتيه الأخبار أن حى جبل وحى رفاعه يتداولون خبره مكذبين له ويقول فى حسرة : لماذا يتهموننى بالكذب فى حين كان الأولى بهم من دون الناس جميعا أن يكونوا أول من يؤمن بى ويؤيدنى ويتصاعد الإضهاد ويصل إلى قتل بعض أتباع قاسم وسط خوف الناس وذعرهم ويصل قاسم مع أصحابه إلى قرار البعد عن الحارة والهجرة إلى الصحراء حتى يستكملوا بناء قوتهم كما فعل جبل من قبل ثم يعودوا بعد ذلك ثم تموت قمر بعد مرض ومعاناة ويسيطر الحزن على قاسم ويأتيه أصحابه المهاجرون فيقابلونه سرا فى المقابر لكى يقدموا له واجب العزاء وبوفاة زوجته الغنية ذات النسب والشرف يفقد قاسم جزءا كبيرا من الموانع الأدبية التى كانت تحول بين أعدائه وقتله أو التخلص منه وهكذا تصله الأخبار بأنهم يدبرون لقتله فى ليلة معينة فيضع خطة لإنقاذ ابنته فيتفق مع سكينة الخادمة على أن تذهب بها إلى حيث يوافيهم حسن ابن عمه لتهريبهم أما هو فسيبقى إلى أن يخيم الليل ويسود السكون فينتقل عبر الأسطح المجاورة إلى بيت عمه تاركا مصباحه مشتعلا فى شقته لتضليل المتربصين به ثم يذهب إلى المكان الذى سبقه إليه أتباعه المهاجرين فى جبل المقطم حيث استقبلوه بالترحاب والغناء والهتاف ونشيد ( يا محنى ديل العصفورة ) ويشعر قاسم بالوحدة بعد موت قمر ويفاتحه أصحابه فى ضرورة الزواج ويتزوج ببدرية الفتاة الصغيرة الناضجة أخت صادق أخلص أصحابه ، ويتذكر قاسم قمر ذات يوم وتفلت منه عبارة ثناء عليها فتتجهم بدرية غيرة وتقول له إنها كانت عجوزا ولم تكن جميلة فينهاها من أن تتحدث عنها هكذا ويقول لها أن امرأة مثل قمر ينبغى أن تذكر بالترحم عليها ( تقريبا ما قالته السيدة عائشة ذات يوم لرسولنا عن خديجة رضى الله عنها ) وبعد أن يزداد عدد المهاجرين وتزداد قوتهم فى الحيل يهجمون على زفة سوارس فتوة الحارة وتدور معركة رهيبة بالشوم والنبابيت تنتهى بمصرع أبوجهل بن سوارس وانتصار قاسم وأصحابه (غزوة بدر) وما يلبث الفتوات وأنصارهم أن يزحفوا على الجبل حيث قاسم وأصحابه للإنتقام منهم وبينما يخالف بعض أنصار قاسم أوامره ويتركوا مواقعهم الجنوبية يتسلل لهيطة الفتوة الكبير من الثغرة ويهاجم قاسم وأصحابه (غزوة أحد) ويكاد تنقلب المعركة فى صالح الفتوات إلا أن قاسم فى النهاية وأتباعه الجرابيع ينتصرون بعد معركة رهيبة سالت فيها أنهار من الدماء ويستدعى رفعت ناظر الوقف جلطة وحجاج الفتوتين الباقيين ويأخذ عليهما عهدا بالاتحاد من أجل الانتقام وذلك بحصار قاسم وأصحابه فى الجبل ولكن جلطة وحجاج يضمران لبعضهما شرا حتى يفوز أحدهما بمنصب كبير الفتوات ، وبالفعل يقتل حجاج غدرا وهو مخمور باليل ويتهم أنصار جلطة بتدبير مقتله وما تلبث أن تنشب معركة بين الفريقين يحاول ناظر الوقف منعها واقناعهم بأنها مكيدة من قاسم لبث الفرقة بينهم ومهاجمتهم على حين غرة ولكن نصح الناظر يذهب سدى ويحدث بالفعل هجوم مفاجيء من قاسم وأتباعه من أكثر من اتجاه وينتصر قاسم وأصحابه انتصارا مؤزرا (فتح مكة) ويقود قاسم الناس بعد انتصاره ويقف الجميع أمام البيت الكبير حيث يقف فيهم خطيبا قائلا : ( هنا يعيش الجبلاوى جدنا جميعا ليس هناك حى من الأحياء أقرب صلة به من الآخر ولاأى شخص رجلا أو إمرأة ، حولكم أوقافه وهى تخصكم جميعا على قدم المساواة كما وعد أدهم عندما قال له أن الوقف لك ولذريتك فيجب علينا استخدامه كما ينبغى حتى يحصل كل منا على نصيبه ويعيش كما أراد أدهم فى بحبوحة وسلام يمكن أن تقضوا حياتكم فى حب ورحمة ) وقضى قاسم حياته فى البناء والتعمير والسلام يوزع بالعدل ريع الوقف على الجميع ولم تشهد الحارة من قبل مثل هذه الوحدة والانسجام حيث رأى الجرابيع رجلا نموذجيا لم يروا له مثيلا من قبل فقد كان أمينا ومهيبا وحبوبا فى آن واحد وكان ظريفا وبشوشا أنيقا وحشاشا يلذ مجلسه اللهم إلا أنه توسع فى حياته الزوجية فعلى حبه بدرية تزوج حسناء من آل جبل وأخرى من آل رفاعة وقال أناس فى زواج قاسم من أكثر من واحدة أنه يبحث عن شيء فقد منذ افتقد زوجته الأولى قمر . وقال ابن عمه زكريا أنه يريد أن يوثق أسبابه بأحياء الحارة جميعا ، لكنهم لم يكونوا بحاجة إلى تفسير أو تعليل لما حدث بل الحق أنه إذا كانت الحارة قد أعجبت به لأخلاقه مرة فقد أعجبت به لحيويته وحبه للنسوان مرات إن حب النسوان فى حارتنا مقدرة يتيه بها الرجال ويزدهون ومنزلة تعدل فى درجتها درجة الفتوات فى زمانها أو تزيد يتبع بإذن الله

-----------------------------------------

ارجوا منكم احبتي الكرام ان تقراوا عن الجزء الخاص بالنبي صلى الله عليه و سلم
و ستجدون الكفر البواح
لقد نفث اللعين نجيب محفوظ كل كراهيته للاسلام
و بعدما كال المدح لارباب نعمته اليهود و النصارى
اخذ يرمى بالتهم على الحبيب صلى الله عليه و سلم
يكفي انه بداية و صف العرب بالجرابيع

و ارى و الله ان هذا الوصف ينطبق على العرب الذين يدافعون عن كفره
فهم الجرابيع بحق مع اشكالهم اليهود و النصارى

للمزيد
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=178774



[
B]
www.rasoulallah.net
اذا كنت مسلم وصاحب موقع يجب عليك اضافة هذا الرابط النصى

الموضوع الاصلى

http://www.swalif.net/softs/swalif55/softs265911

الكلمة المطلوب اضافتها muhammad

الرابط

http://mohammad.islamway.com

المقابل هو الثواب من عند الله والدفاع عن النبى صلى الله وعليه وسلم

ملحوظة اذا كنت لا تعرف طريقة اضافة رابط نص قم بالرجوع بالاتصال بنا

[email protected]
لا اجيز استخام مواضيعى او مشاركاتى فيما يغضب الله
www.akazeab.com

www.tagerweb.com[/B]
قديمة 11 - 12 - 2009, 21:02
المشاركة 77
صورة 'hjeen.net' الرمزية
hjeen.net
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 17 - 07 - 2009
رقم العضوية : 69105
الدولة : KSA
المشاركات: 633
افتراضي
من جد قمة في الأحتراف


شكراً لك
قديمة 12 - 12 - 2009, 01:24
المشاركة 78
صورة 'بو حبيبه' الرمزية
بو حبيبه
:: مساعد مشرف ::
:: ركن التبادل الاعلاني والتجاري ::
تاريخ الإنضمام: 23 - 03 - 2006
رقم العضوية : 23477
الدولة : مصـ ـ ـ Egypt ـ ـ ـر
العمر: 7
المشاركات: 18,681
افتراضي
من ناحيتي انا ماسمعت منه الا كل خير واذكر قبل كم سنة في كتاب اللغة العربية في المدرسة عندنا واذا الكلام صحيح ليه المدارس تحط مواضيع عنه ! ؟

مادري هل المعلومات التي قيلة من قبلكم صحيح واذا صحيح مصيبة وكارثه

تسجيل خروج من الموضوع هذا بشكل نهائي لا احب المشاحنات على شي لا يسوى
اخشي عليك ان انصحك بان تشتري كتاب الروايه او تحملها من الانترانت بتعجبك الكلام وتكفر بعدها
اللهم اجعلني خيراً مما يظنون ، ولا تؤاخذني بما يقولون ،
واغفر لي ما لا يعلمون .. اللهم إني أعلم بنفسي منهم ، وأنت اعلم بنفسي مني
وقد اثنوا على بما أظهرته لهم ، فلا تفضحني بما سترته عنهم ،
وكما أكرمتني في دنياي بعدم الفضيحة ،فاسترني في أخراي بجميل سترك يارب العالمين
سبْحانَك اللَّهُمّ وبحَمْدكَ أشْهدُ أنْ لا إله إلا أنْت أسْتغْفِركَ وَأتَوبُ إليْك
قديمة 12 - 12 - 2009, 02:42
المشاركة 79
صورة 'بو حبيبه' الرمزية
بو حبيبه
:: مساعد مشرف ::
:: ركن التبادل الاعلاني والتجاري ::
تاريخ الإنضمام: 23 - 03 - 2006
رقم العضوية : 23477
الدولة : مصـ ـ ـ Egypt ـ ـ ـر
العمر: 7
المشاركات: 18,681
افتراضي
من ناحيتي انا ماسمعت منه الا كل خير واذكر قبل كم سنة في كتاب اللغة العربية في المدرسة عندنا واذا الكلام صحيح ليه المدارس تحط مواضيع عنه ! ؟

مادري هل المعلومات التي قيلة من قبلكم صحيح واذا صحيح مصيبة وكارثه

تسجيل خروج من الموضوع هذا بشكل نهائي لا احب المشاحنات على شي لا يسوى

في 21 سبتمبر 1950 بدأ نشر رواية أولاد حارتنا مسلسلةً في جريدة الأهرام، ثم توقف النشر في 25 ديسمبر من العام نفسه بسبب اعتراضات هيئات دينية على "تطاوله على الذات الإلهية". لم تُنشر الرواية كاملة في مصر في تلك الفتره، واقتضى الأمر ثمان سنين أخرى حتى تظهر كاملة في طبعة دار الآداب اللبنانية التي طبعتها في بيروت عام 1967.[4] واعيد نشر اولاد حارتنا في مصر في عام 2006 عن طريق دار الشروق

في أكتوبر 1995 طُعن نجيب محفوظ في عنقه على يد شابٍ قد قرراغتياله لاتهامه بالكفر والخروج عن الملة بسبب روايته المثيرة للجدل ، الجدير بالذكر هنا أن طبيعة نجيب محفوظ الهادئه كان لها أثر كبير في عدم نشر الروايه في طبعه مصريه لسنوات عديده ، حيث كان قد ارتبط بوعد مع حسن صبري الخولي -الممثل الشخصي للرئيس الراحل جمال عبد الناصر- بعدم نشر الرواية في مصر إلا بعد أخذ موافقة الأزهر.[5] فطُبعت الرواية في لبنان من اصدار دار الاداب عام 1962 ومنع دخولها إلى مصر رغم ان نسخا مهربة منها وجدت طريقها إلى الاسواق المصرية.[5] لم يمت نجيب محفوظ كنتيجة للمحاولة، وفيما بعد أُعدم الشابان المشتركان في محاولة الاغتيال رغم تعليقه بأنه غير حاقدٍ على من حاول قتله، وأنه يتمنى لو أنه لم يُعدم. . وخلال إقامته الطويلة في المستشفى زاره محمد الغزالي الذي كان ممن طالبوا بمنع نشر أولاد حارتنا وعبد المنعم أبو الفتوح القيادي في حركة الإخوان المسلمين وهي زيارة تسببت في هجوم شديد من جانب بعض المتشددين على أبو الفتوح.[4]
اللهم اجعلني خيراً مما يظنون ، ولا تؤاخذني بما يقولون ،
واغفر لي ما لا يعلمون .. اللهم إني أعلم بنفسي منهم ، وأنت اعلم بنفسي مني
وقد اثنوا على بما أظهرته لهم ، فلا تفضحني بما سترته عنهم ،
وكما أكرمتني في دنياي بعدم الفضيحة ،فاسترني في أخراي بجميل سترك يارب العالمين
سبْحانَك اللَّهُمّ وبحَمْدكَ أشْهدُ أنْ لا إله إلا أنْت أسْتغْفِركَ وَأتَوبُ إليْك
قديمة 12 - 12 - 2009, 05:35
المشاركة 80
صورة 'الكووبرا' الرمزية
الكووبرا
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 17 - 06 - 2007
رقم العضوية : 38005
الدولة : { ديار حرب ..
المشاركات: 4,846
10
افتراضي
رائع .. وكويس أنهم صارو يحطون للعرب قيمه ..!
قيمتنا العربيه كبيره وانآ أخوك

إن كنت أنت لاتسوى شيئاً فلا تعم العرب جميعاً

ASK ME
سبحان الله وبحمده ،، سبحان الله العظيم
قديمة 12 - 12 - 2009, 05:52
المشاركة 81
صورة 'حسام العدوي' الرمزية
حسام العدوي
||| عضو التميز |||
تاريخ الإنضمام: 28 - 09 - 2007
رقم العضوية : 38394
الدولة : UAE - Dubai
العمر: 28
المشاركات: 11,513
افتراضي
الناس اللي بتقول ناس تستاهل اكثر منه تغير الجملة دية وتقول ان كلهم يستاهلوا كلهم رفعوا علم مصر وكلهم مصريين

كم انت كبير يا نجيب ..
قديمة 12 - 12 - 2009, 11:31
المشاركة 82
صورة 'احمد الليثي' الرمزية
احمد الليثي
:: مراقب::
:: أركان تطوير المواقع ::
:: التواصل الاجتماعي ::
تاريخ الإنضمام: 29 - 10 - 2004
رقم العضوية : 222
الدولة : EGYPT
المشاركات: 37,147
97
افتراضي
شكرا لمرور الجميع كل واحد باسمه لان الردود كثير والاقتباس هياخذ وقت معي
..
قديمة 15 - 12 - 2009, 12:04
المشاركة 83
تاريخ الإنضمام: 03 - 01 - 2006
رقم العضوية : 15403
الدولة : Nantes
المشاركات: 2,233
5
افتراضي
لانه ماركسي قديم وضعه له صورته

هذا الرجل لااحترمه ولايستحق
قديمة 15 - 12 - 2009, 13:32
المشاركة 84
صورة 'احمد الليثي' الرمزية
احمد الليثي
:: مراقب::
:: أركان تطوير المواقع ::
:: التواصل الاجتماعي ::
تاريخ الإنضمام: 29 - 10 - 2004
رقم العضوية : 222
الدولة : EGYPT
المشاركات: 37,147
97
افتراضي
يغلق
..
قديمة 15 - 12 - 2009, 13:34
المشاركة 85
صورة 'زمـان الصـمـت' الرمزية
زمـان الصـمـت
||| عضو التميز |||
تاريخ الإنضمام: 31 - 12 - 2008
رقم العضوية : 63673
المشاركات: 12,901
افتراضي
تم يابطل...!
مغلق
العلامات المرجعية

مواجهة الضغوط النفسية ؟؟ موضوع مهم لكل فرد !!! ادخل واستفاد [ بتركك للوقت وانت وضميرك ] من تصويري

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق العرض



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 20:10.
المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2018
  • 00966138651070
  • 00966138648289
  • 2051033691
Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.