الركن العام للمواضيع العامة : :: [يمنع] منعاً باتاً كتابة أي مواضيع هابطه أو ترفيهيه أو التشهير بأي موقع أو صاحبه أو ذكر نوع من أنواع الإختراقات .

أريد رجلاً ( 2-2 )

صورة 'أ/هند المسند' الرمزية
أ/هند المسند
:: كـاتبه ::
تاريخ الإنضمام: 16 - 07 - 2009
رقم العضوية : 68682
الدولة : منطقة الظهران
المشاركات: 330
قديمة 12 - 11 - 2009, 14:06
المشاركة 1
  • قوة السمعة : 1905
  • الإعجاب: 27
    افتراضي أريد رجلاً ( 2-2 )
    انتهى الجزء الأول من أريد رجلاً ( 1-2 ) وهذا هو التابع له ..
    والذي يوضح لكم ماهو مصير الفتيان الثلاثة ..
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    لنتابع موقف الأم

    وعدته حين تعود أن تبتاع له مايريد ؟؟؟ وقد أوفت بوعدها بدون حتى أن توبخه أو أن تفهمه أن ما فعله خطأً وأن دعوته على أُمه خطأ وتمنيه أن تقع الطائرة بها... هي والله قمة الخطأ ..
    فكان الخطأ وكانت الهدية .. وشتان مابين هذه وتلك .. ولا تسأل عن السبب
    الموقف الثالث ...
    فتى أيضاً في هذا العمر تقريباً كسابقيه ماأن تخرج أمه من المنزل تناديه صارخة به أن يضع حذاءها ( أعزكم الله ) أمامها لتلبسه مع العلم أنها في مقتبل عمرها وحين تحاول أن تنصحها بعدم التصرف هكذا ترد بالقول ( غداً سيخدم غيري ) فلما لاأستفيد منهم قبل أن أفقدهم ...

    هذه المواقف الثلاث ماهي إلا فيض من غيض من أمور كثيرة تحدث في خبايا المنازل بين الأباء والأمهات وبين أبنائهم ولكني ذكرت المواقف التي تتكرر دوما ونراها غالباً ولكننا نغض الطرف عنها ونحن لا تعلم أننا نربي جيلا بطريقة خاطئة ظانين أننا نحسن التربية ...
    حين رأيت هذه المواقف أدركت أن الأم و الأب اللذان يصرخان طالبين رجالاً يعولونهم في كبرهم ... أبداً لن يحصلوا عليهم بهذه الطريقة .... وسأقول لكم لماذا...

    تم عرض هذه المواقف على أخصائي في علم النفس أي ( دكتور نفسي ) طالبة منه أن يحلل هذه الشخصيات لنرى إلى ماذا ستؤول ؟؟؟
    أجاب انه سيحللها بصور عامة لأن الصورة الخاصة تستلزم جلسات وحديثٍ معهم .. فقال :
    موقف الابن الأول: سينتج عنه طفل قلق وخائف, دائم الفشل, وحين يفشل قد يبحث الفشل في الآخرين, أو يلوموهم على فشله
    والنتيجة ... قد يتعلم الأسلوب التسلطي إذا ماأصبح مديراً أو أباً ....!!!
    موقف الابن الثاني : ممكن أن يكون طفلاً نرجسياً يميل إلى تعظيم ذاته وتحقير من حوله, وغالباً لايتحمل مسؤولية أفعاله الخاطئة ويسعى إلى التميز على حساب الآخرين بإظهار عيوبهم ...حتى وإن كانوا إخوته
    أما موقف الابن الثالث: احتمال أن يعاني الطفل من ضعف توكيد الذات أي ( يصعب عليه أن يميز عن مشاعره وأفكاره وقد ينشأ بتقدير ذات منخفض ويؤدي ذلك إلى الحزن والشعور بالتدني أي ( أنه أقل شأناً من أقرانه )

    وهكذا قال العلم كلمته ... بقي لنا أن نسمع كلمة الدين والشرع .. وسألخصه في هذا الموقف
    (غضب معاوية على يزيد فهجره، فقال له الأحنف: يا أمير المؤمنين، أولادنا أكبادنا، وثمار قلوبنا، وعماد ظهورنا، ونحن لهم سماء ظليلة، وأرض ذليلة، وبهم نصول على كل جليلة. إن غضبوا فأرضهم، وإن سألوك فأعطهم، وإن لم يسألوك فأبتدئهم، ولا تنظر إليهم شزراً فيملوا حياتك، ويتمنوا وفاتك)

    قال جل شأنه(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلائِكَةٌ غِلاظٌ شِدَادٌ لا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ) . التحريم : آية : 6 .

    والصبي حينما يولد فإنه (يولد على الفطرة الخالصة ، والطبع البسيط فإذا قوبلت نفسه الساذجة بخلق من الأخلاق نقشت صورته في لوحة ثم لم تزل تلك الصورة تمتد شيئاً فشيئا حتى تأخذ بجميع أطراف النفس وتصير كيفية راسخة فيها مائلة لها من الانفعال بضدها). محمد نور : منهج التربية النبوية للطفل ص 157 .
    وثق إن ما نراه في الناس من سوء خلق وندرة أدب ، وجفاء في المعاملة ، لهو نتيجة طبيعية لسوء التأديب في الصغر . ورسولنا الكريم حينما كان يقبل الأطفال ويحنو عليهم ، كان يهدف من ذلك : غرس خلق الرحمة في نفوسهم ..
    فهل بعد هذا كله تصرخون وتطلبون رجالاً ... أين تجدونهم وأنتم لم تصنعوهم .

    ثقوا أن التربية السليمة هي الأساس الأول لصلاح المجتمع وصلاح أبناءكم .... لكم
    http://birdsclip.blogspot.com/
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ
    • الكتب سعادة الحضارة بدونها يصمت التاريخ ويخرس الأدب
    اضافة رد
    العلامات المرجعية

    أريد رجلاً ( 2-2 )


    مرسيدس الاناكوندا البانوراما الجديدة الكل أبيض والكل نقي حتى بنات الليل وكلاب الشوارع

    أدوات الموضوع
    طرق العرض



    الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 13:39.
    المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2018
    • 00966138651070
    • 00966138648289
    • 2051033691
    Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
    SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.