×

التجارة بحد ذاتها عمل مشروع لا مشكلة فيه أبداً

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين و بعد: التجارة بحد
صورة 'sagda' الرمزية
قديمة 24 - 10 - 2009, 17:44
المشاركة 1
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين و بعد:


التجارة بحد ذاتها عمل مشروع لا مشكلة فيه أبداً ، يقول الرب سبحانه و تعالى : "فإذا قُضيت الصلاةُ فانتشروا في الأرض و ابتغوا من فضل الله" ، إذاً هذه التجارة لا مشكلة فيها اللهم إن خلت من المحاذير و المخالفات الشرعية، أسمع من الشباب و من الأخوة الكثير من القصص و الأحاديث عن كثير من الناس الذين خسروا في تجارتهم ، عن الذين أُصيبوا بضربة لم يكونوا يتوقعونها ، عن الذين احترق معملهم ، عن الذين نُهبت أموالهم ، عن الذين سُرقت أموالهم إلخ....
و لا شك أن لهذه الخسارة يا شباب في الغالب و أقول في الغالب أسباب، فأنظر في نفسي إن وُجدت هذه الأسباب فينبغي علي أن أعرف أنها السبب في ذهاب مالي و إن لم توجد هذه الأسباب فهي إختبارٌ من الله سبحانه و تعالى لا غير. أقول سبب المصائب التي تأتي على المال من الله سبحانه و تعالى ثلاثة :
السبب الأول : أكل أموال الناس بالباطل ، يعني أكل المال الحرام ، إن كان أنصب على مال فلان أو آكل مال فلان أو أسرق فلان من الناس و لعل هذا و للأسف الشديد وارد بشكل كبير كما أسمع و قلتُ كما أسمع و ما أضع على ذمتي ، الناس يحكون لي حتى بعض التجار، لعل هذا وارد بين تجارنا بشكل كبير. طبعاً الذي يفعل هذا أنا أجزم مليون في المائة أن هذا الإنسان لا يؤمن بالله سبحانه و تعالى لأنه لو آمن بالله و لو واحد بالمائة و أنه سوف يلقى الله سبحانه و تعالى واحد في المائة لما فعل هذا أبداً، سوف يقف بين يدي الله و يقول له يا فلان أنت أكلت مال فلان و نهبت مال فلان و سرقت مال فلان ، فكيف يستطيع الإنسان أن ينظر في وجه الله سبحانه و تعالى؟ كيف يستطيع الإنسان أن يقف أمام الله سبحانه و تعالى و أن يُخاطب الله سبحانه و تعالى و هو حرامي سارق و ناهب لأموال الناس؟ فأمر طبيعي أن يبتليه الله سبحانه و تعالى بالدنيا قبل الآخرة و أن يُدمره الله في الدنيا قبل الآخرة.
يقول النبي صلى الله عليه و سلم : "من أخذ أموال الناس يريد أداءها أدى الله عنه و من أخذ أموال الناس يريد إتلافها أتلفه الله" ، يعني نحن الآن إذا قلنا أن أمريكا ستهجم على دولة و العياذ بالله فقد حلت عليها أُمُ المصائب فكيف إذا كان الله سيحاربه ؟
يقول الله سبحانه و تعالى : "و لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل و تُدلوا بها إلى الحكام لتأكلوا فريقاً من أموالِ الناس بالإثم و أنتم تعلمون" ، إذاً السبب الأول من أسباب المصيبة في النار أكل المال الحرام.


السبب الثاني : منع الزكاة و هذا تكلمنا عليه كثيراً ، يقول النبي صلى الله عليه و سلم : "الزكاة إن بقيت في المال فهي مفسدة له" ، أي إذا بقي في مالك و لو ليرة واحدة أو دولار واحد ، توقع في أي لحظة في أي يوم ، في أي دقيقة ، في أي حال أن تأتيك مصيبة فتجتاح الأول على الآخر هذا إن لم تأخذك معها، لذلك احذر و انتبه ، إذا كان باقي زكاة في مالك فسارع بإخراجها .
السبب الثالث و المهم و لعل الكثير من الناس يغفلون عنه هو الربا، حديث للنبي صلى الله عليه و سلم : "الربا بضعٌ وسبعون باباً (بين 73 إلى 79 درجة) أدناها (أخفها) مثل أن ينكح الرجل أمه" ، أناسنا يبدوا أنهم يتعاملون بالربا و كأنهم يأكلون حلالاً طيباً .
الربا له أحكام مفصلة و دقيقة ، يقول سيدنا على رضي الله عنه : "ما كُنا نُدخل التجار سوقناً حتى نُعلمهم أبواب الربا" لكي لا يقعوا فيها ، إذا الربا خطير يا إخوان ، و أخطر آية نزلت في القرآن الكريم نزلت في الربا "فإن تبتم فلكم رؤوس أموالكم لا تَظلمون و لا تُظلمون وإن لم تفعلوا فأذنوا بحرب من الله و رسوله".
جاء رجل إلى الإمام مالك ابن أنس رضي الله عنه فقال: يا إمام رأيتُ رجلاً سكراناً يزبد (أي يخرج اللعاب من فمه) يحاول أن يمسك القمر فقلتُ هذا الرجل امرأتي طالق إن كان في الدنيا ما أشر من الخمر فهل زوجتي طالق يا إمام و إلا يميني صحيح ؟ قال ارجع إلي غداً فرجع عليه قال له ارجع إلي غداً فرجع إليه فقال له ارجع إلي غداً قال له اسمع يا هذا و الله لقد قرأتُ كتاب الله ثلاث مرات فما وجدتُ أشر من الربا فإن الله قد أذن فيها بالحرام اذهب فامرأتك طالق . إياكم يا إخوان و احذروا من المال الحرام سواء كان منع زكاة أو كان ربا أو أكل أموال الناس بالباطل، فإن كان أكلت أموال الناس لا سمح الله اذهب فردها إليهم قبل أن لا يكون الحساب بالدرهم و الدينار يكون الحساب بالحسنة و السيئة، مصيبة و إن كان بالربا فأخرج المال الحرام و إن كان بالزكاة اذهب فأخرجها لأصحابها و لو تراكمت عليك سنين .
نسأل الله أن يعافينا و صلى الله على سيدنا محمد و الحمد لله رب العالمين.

المشاهدات 563 | التعليقات 3
قديمة 24 - 10 - 2009, 17:47
المشاركة 2
ارشفة فويس
تحت المجهر
تاريخ الإنضمام: 21 - 04 - 2007
رقم العضوية : 34346
الدولة : Jeddah City
المشاركات: 2,015
11
افتراضي
بارك الله فيك .. عسى الله يوفقنا بالربــح الحلال
ويبعد عننا مال الحرام

الله يوفق الجميع
قديمة 24 - 10 - 2009, 17:51
المشاركة 3
صورة 'sagda' الرمزية
sagda
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 23 - 08 - 2009
رقم العضوية : 69926
الدولة : في ارض الواسعه
المشاركات: 405
افتراضي
امين يارب
واشكرك على مرورك الرائع

بارك الله فيك

لك التحيه
قديمة 24 - 10 - 2009, 19:20
المشاركة 4
صورة 'الحب المستحيل36' الرمزية
الحب المستحيل36
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 15 - 10 - 2009
رقم العضوية : 74737
الدولة : ع الارض
العمر: 32
المشاركات: 1,345
افتراضي
امين يارب انشا اللة
اللهم انى اعوذ بك ان اكفر بيك وانا اعلم وانا لا اعلم
 
اضافة رد
 

برنامج مو معقول كامره خفيه سعوديه - سنة 1992 تستحي وهي بالكفن فما بال الأحياء لايستحون

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق العرض


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 00:16.
المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2019
  • 00966138651070
  • 00966138648289
  • 2051033691
Powered by vBulletin® Version 3.8.11 .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.