×

زكاة الذهب والفضه والنقود من يعلم عن فتاويها ؟؟؟

السلام عليكم ورحمة الله مساء الخير ياجماعه عندي عضوء يراسلني من دوله أوربيه ويبحث من خلال رسالته عن معرفة التالي مقتبس من نص الرساله .........
قديمة 18 - 06 - 2009, 11:55
المشاركة 1
السلام عليكم ورحمة الله



مساء الخير



ياجماعه عندي عضوء يراسلني من دوله أوربيه



ويبحث من خلال رسالته عن معرفة التالي


مقتبس من نص الرساله


.........

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اسأل عن كم هو نصاب الذهب الذي تجب عليه الزكاة بالغرامات ؟

وكم هو نصاب الفضة الذي تجب عليه الزكاة بالغرامات ؟

وكم هو نصاب الفلوس (النقود) الذي تجب عليها الزكاة ؟

اذا حال عليها الحول



افيدوني وجزاكم الله خيرا

..................

ياليت من يقدر يفيدنا والدال على الخير كفاعله إن شاءلله


ووفقكم الله جميعا
التعديل الأخير كان بواسطة مجموعة الهيلا; 18 - 06 - 2009 الساعة 12:00
المشاهدات 1782 | التعليقات 4
قديمة 18 - 06 - 2009, 12:28
المشاركة 2
صورة 'الدرة' الرمزية
الدرة
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 03 - 02 - 2006
رقم العضوية : 18211
الدولة : البحرين
العمر: 46
المشاركات: 3,898
افتراضي
بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد..
فإن الزكاة واجبة في النقود وثابتة بالكتاب والسنة والإجماع، أما الكتاب فقوله تعالى (وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلاَ يُنْفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللهِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ) (التوبة:34)، وأما السنة فقد قال ـ صلى الله عليه وسلم ـ : ما من صاحب كنز لا يؤدي زكاته إلا أحمى عليه في نار جهنم"، وأما الإجماع، فقد اتفق المسلمون في كل العصور على وجوب الزكاة في النقود، ولا خلاف بين أهل العلم، على أن زكاة الذهب والفضة (النقود) المتخذة للكنز والادخار يكون ربع العشر 2.5%.



وإليك تفصيل ذلك في فتوى الدكتور يوسف القرضاوي حفظه الله :

أدلة وجوب الزكاة في النقود: وجوب الزكاة في النقود ثابت بالكتاب والسنة والإجماع. أما الكتاب فقوله تعالى في سورة التوبة: (والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله فبشرهم بعذاب أليم يوم يحمى عليها في نار جهنم فتكوى بها جباههم وجنوبهم وظهورهم هذا ما كنزتم لأنفسكم فذوقوا ما كنتم تكنزون) (سورة التوبة: 34 - 35). فنبهت الآيتان بهذا الوعيد الشديد على أن في الذهب والفضة حقًا لله تعالى إجمالاً، وفي قوله: (لا ينفقونها) إيماء إلى أن المراد بالذهب والفضة نقودهما، لأنها هي المعدة للإنفاق، والآلة المباشرة له، ويؤكد ذلك قوله: (ولا ينفقونها)، بدل "ولا ينفقونهما" لأن الضمير عائد عليهما باعتبارهما دراهم ودنانير، أي باعتبارهما نقودًا. وقد رتبت الآيتان الوعيد على أمرين: كنزهما، وعدم إنفاقهما في سبيل الله، ولا شك أن مانع الزكاة لم ينفقهما في سبيل الله.



وأما السنة فقد جاءت ببيان ما نبه عليه القرآن وتأكيده: ففي صحيح مسلم عن أبى هريرة أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- قال: "ما من صاحب ذهب ولا فضة لا يؤدى منها حقها، إلا إذا كان يوم القيامة صفحت له صفائح من نار، فأحمى عليها في نار جهنم، فيكوى بها جنبه وجبينه وظهره، كلما بردت أعيدت له في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة، حتى يقضى بين العباد، فيرى سبيله إما إلى الجنة وإما إلى النار" (رواه مسلم في كتاب "الزكاة" وأخرجه أيضًا البخاري وأبو داود وابن المنذر وابن أبى حاتم وابن مردويه -سبل السلام: 2/129- ط مصطفى الحلبي) .



إن هذا الوعيد لمن لا يؤدي حق الذهب والفضة. وفي رواية أخرى بيان للمراد بهذا الحق، وأنه الزكاة حيث يقول -صلى الله عليه وسلم-: "ما من صاحب كنز لا يؤدى زكاته إلا أحمى عليه في نار جهنم" الحديث (نقل الحافظ ابن حجر عن الشافعي أنه قال: "فرض رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في الورق صدقة، فأخذ المسلمون بعده في الذهب صدقة، إما بخبر لم يبلغنا، وإما قياسًا". وقال ابن عبد البر: "لم يثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- في الذهب شيء من جهة نقل الآحاد الثقات" (سبل السلام: 2/129 - ط الحلبي). أقول: يكفينا مستندًا في إيجاب الزكاة في الذهب آية الكنز، وما يفسرها من الحديث الصحيح الذي ذكرناه بروايتيه.



أما ما ذكر الشافعي وابن عبد البر، فيصدق على النصاب ومقدار الواجب، إذ لم يثبت فيهما بشأن الذهب حديث صحيح مرفوع متفق عليه ولكن المقدار ثبت بالإجماع، كما سيأتي). وفي حديث أنس السابق في بيان الصدقات التي فرضها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على المسلمين، والتي أمر الله بها رسوله، حسبما كتبه له أبو بكر لما وجهه إلى البحرين "وفي الرقة: في مائتي درهم ربع العشر، فإن لم تكن إلا تسعين ومائة فليس فيها صدقة إلا أن يشاء ربها".



وأما الإجماع، فقد اتفق المسلمون في كل العصور على وجوب الزكاة في النقدين. حكمة إيجاب الزكاة في النقود إن مهمة النقود أن تتحرك وتتداول، فيستفيد من ورائها كل الذين يتداولونها، وأما اكتنازها وحبسها، فيؤدي إلى كساد الأعمال، وانتشار البطالة، وركود الأسواق، وانكماش الحركة الاقتصادية بصفة عامة.



ومن هنا كان إيجاب الزكاة كل حول فيما بلغ نصابًا من رأس المال النقدي -سواء ثمره صاحبه أم لم يثمره- هو أمثل خطة عملية للقضاء على حبس النقود واكتنازها، وذلك الداء الوبيل الذي حار علماء الاقتصاد في علاجه، حتى اقترح بعضهم أن تكون النقود غير قابلة للاكتناز بأن يحدد لها تاريخ إصدار، ومن ثم تفقد قيمتها بعد مضى مدة معينة من الزمن، فتبطل صلاحيتها للادخار والكنز، وتسمى هذه العملة المقترحة "النقود الذائبة" (انظر كتاب: "النظم النقدية والمصرفية" للدكتور عبد العزيز مرعى ص 31- طبعة سنة 1958).



لقد قام بعض رجال الغرب الاقتصاديين بتنفيذ فكرة أخرى، هي فرض رسم "دمغة" شهرية على كل ورقة نقدية حتى يحاول كل من يحوزها في يده التخلص منها قبل نهاية الشهر، ليدفع الرسم غيره، وهذا يؤدي إلى نشاط التبادل، واتساع حركة التداول، وانتعاش الاقتصاد بوجه عام (انظر كتاب: "خطوط رئيسية في الاقتصاد الإسلامي" للأستاذ محمود أبو السعود ص 25 وما بعدها وفيه تفصيل للتجربة المذكورة، التي طبقت في بلدية "فورجل" بالنمسا، ولاقت نجاحًا كبيرًا في حرب البطالة والربا والاكتناز وانتقلت إلى بلاد أخرى ثم حاربتها البنوك المركزية).



وهذه الوسائل -ما اقترح منها وما نفذ فعلاً- تلابسها صعوبات وتعقيدات كثيرة، ولكنها على أية حال، تؤيد وجهة النظر الإسلامية في النقود، ومقاومة اكتنازها بطريقة أبسط وأيسر من تلك الطرق، وهي فرض (2.5) بالمائة عليها سنويًا، مما يحفز الإنسان إلى تنميتها واستغلالها، حتى تنمي بالفعل وتدر دخلاً منتظمًا، وإلا أكلتها الزكاة بمرور الأيام. ولهذا جاء في الحديث الحث على الاتجار بأموال اليتامى حتى لا تأكلها الزكاة وإنما جاء الحث على تنمية أموال اليتامى خاصة، لأن المظنون في الإنسان ألا يهمل مال نفسه فيدع تنميته وتثميره، بمقتضى الدافع الذاتي والرغبة في المال.



أما اليتامى فمالهم في أيدي أوصياء قد يهملون تثميره عمدًا أو كسلاً. فجاء هذا الأمر النبوي الكريم يوجب ابتغاء التنمية في هذه الأموال، حفظًا عليها من التناقص والفناء. مقدار الواجب في زكاة النقود كما أجمع المسلمون على وجوب الزكاة في النقود، أجمعوا على مقدار الواجب فيها قال في المغنى: لا نعلم خلافًا بين أهل العلم: أن زكاة الذهب والفضة ربع عشرهما (2.5بالمئة) وقد ثبت ذلك بقوله عليه السلام: "في الرقة ربع العشر" (المغنى: /7).



وإنما خففت الشريعة المقدار الواجب هنا، فلم تجعله العشر أو نصف العشر مثلاً، كما في زكاة الزروع والثمار، لأن الزرع والثمر بالنسبة إلى الأرض كالربح بالنسبة إلى رأس المال، فكأن الزكاة فيه ضريبة على الربح مراعى فيها الجهد والنفقة، بخلاف زكاة النقود، فهي ضريبة على رأس المال كله، سواء نمى أو لم ينم، ربح أم لم يربح.

والله أعلم .

المصدر


وادخل هنا معلومات اكثر تفيدك ان شاءالله
http://www.islamweb.net.qa/ver2/Fatw...g=A&CatId=1582

دعواتك الصالحات
التعديل الأخير كان بواسطة الدرة; 18 - 06 - 2009 الساعة 12:32
قديمة 18 - 06 - 2009, 12:53
المشاركة 3
مجموعة الهيلا
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 30 - 09 - 2008
رقم العضوية : 60769
المشاركات: 1,812
افتراضي
بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد..
فإن الزكاة واجبة في النقود وثابتة بالكتاب والسنة والإجماع، أما الكتاب فقوله تعالى (وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلاَ يُنْفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللهِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ) (التوبة:34)، وأما السنة فقد قال ـ صلى الله عليه وسلم ـ : ما من صاحب كنز لا يؤدي زكاته إلا أحمى عليه في نار جهنم"، وأما الإجماع، فقد اتفق المسلمون في كل العصور على وجوب الزكاة في النقود، ولا خلاف بين أهل العلم، على أن زكاة الذهب والفضة (النقود) المتخذة للكنز والادخار يكون ربع العشر 2.5%.



وإليك تفصيل ذلك في فتوى الدكتور يوسف القرضاوي حفظه الله :

أدلة وجوب الزكاة في النقود: وجوب الزكاة في النقود ثابت بالكتاب والسنة والإجماع. أما الكتاب فقوله تعالى في سورة التوبة: (والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله فبشرهم بعذاب أليم يوم يحمى عليها في نار جهنم فتكوى بها جباههم وجنوبهم وظهورهم هذا ما كنزتم لأنفسكم فذوقوا ما كنتم تكنزون) (سورة التوبة: 34 - 35). فنبهت الآيتان بهذا الوعيد الشديد على أن في الذهب والفضة حقًا لله تعالى إجمالاً، وفي قوله: (لا ينفقونها) إيماء إلى أن المراد بالذهب والفضة نقودهما، لأنها هي المعدة للإنفاق، والآلة المباشرة له، ويؤكد ذلك قوله: (ولا ينفقونها)، بدل "ولا ينفقونهما" لأن الضمير عائد عليهما باعتبارهما دراهم ودنانير، أي باعتبارهما نقودًا. وقد رتبت الآيتان الوعيد على أمرين: كنزهما، وعدم إنفاقهما في سبيل الله، ولا شك أن مانع الزكاة لم ينفقهما في سبيل الله.



وأما السنة فقد جاءت ببيان ما نبه عليه القرآن وتأكيده: ففي صحيح مسلم عن أبى هريرة أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- قال: "ما من صاحب ذهب ولا فضة لا يؤدى منها حقها، إلا إذا كان يوم القيامة صفحت له صفائح من نار، فأحمى عليها في نار جهنم، فيكوى بها جنبه وجبينه وظهره، كلما بردت أعيدت له في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة، حتى يقضى بين العباد، فيرى سبيله إما إلى الجنة وإما إلى النار" (رواه مسلم في كتاب "الزكاة" وأخرجه أيضًا البخاري وأبو داود وابن المنذر وابن أبى حاتم وابن مردويه -سبل السلام: 2/129- ط مصطفى الحلبي) .



إن هذا الوعيد لمن لا يؤدي حق الذهب والفضة. وفي رواية أخرى بيان للمراد بهذا الحق، وأنه الزكاة حيث يقول -صلى الله عليه وسلم-: "ما من صاحب كنز لا يؤدى زكاته إلا أحمى عليه في نار جهنم" الحديث (نقل الحافظ ابن حجر عن الشافعي أنه قال: "فرض رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في الورق صدقة، فأخذ المسلمون بعده في الذهب صدقة، إما بخبر لم يبلغنا، وإما قياسًا". وقال ابن عبد البر: "لم يثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- في الذهب شيء من جهة نقل الآحاد الثقات" (سبل السلام: 2/129 - ط الحلبي). أقول: يكفينا مستندًا في إيجاب الزكاة في الذهب آية الكنز، وما يفسرها من الحديث الصحيح الذي ذكرناه بروايتيه.



أما ما ذكر الشافعي وابن عبد البر، فيصدق على النصاب ومقدار الواجب، إذ لم يثبت فيهما بشأن الذهب حديث صحيح مرفوع متفق عليه ولكن المقدار ثبت بالإجماع، كما سيأتي). وفي حديث أنس السابق في بيان الصدقات التي فرضها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على المسلمين، والتي أمر الله بها رسوله، حسبما كتبه له أبو بكر لما وجهه إلى البحرين "وفي الرقة: في مائتي درهم ربع العشر، فإن لم تكن إلا تسعين ومائة فليس فيها صدقة إلا أن يشاء ربها".



وأما الإجماع، فقد اتفق المسلمون في كل العصور على وجوب الزكاة في النقدين. حكمة إيجاب الزكاة في النقود إن مهمة النقود أن تتحرك وتتداول، فيستفيد من ورائها كل الذين يتداولونها، وأما اكتنازها وحبسها، فيؤدي إلى كساد الأعمال، وانتشار البطالة، وركود الأسواق، وانكماش الحركة الاقتصادية بصفة عامة.



ومن هنا كان إيجاب الزكاة كل حول فيما بلغ نصابًا من رأس المال النقدي -سواء ثمره صاحبه أم لم يثمره- هو أمثل خطة عملية للقضاء على حبس النقود واكتنازها، وذلك الداء الوبيل الذي حار علماء الاقتصاد في علاجه، حتى اقترح بعضهم أن تكون النقود غير قابلة للاكتناز بأن يحدد لها تاريخ إصدار، ومن ثم تفقد قيمتها بعد مضى مدة معينة من الزمن، فتبطل صلاحيتها للادخار والكنز، وتسمى هذه العملة المقترحة "النقود الذائبة" (انظر كتاب: "النظم النقدية والمصرفية" للدكتور عبد العزيز مرعى ص 31- طبعة سنة 1958).



لقد قام بعض رجال الغرب الاقتصاديين بتنفيذ فكرة أخرى، هي فرض رسم "دمغة" شهرية على كل ورقة نقدية حتى يحاول كل من يحوزها في يده التخلص منها قبل نهاية الشهر، ليدفع الرسم غيره، وهذا يؤدي إلى نشاط التبادل، واتساع حركة التداول، وانتعاش الاقتصاد بوجه عام (انظر كتاب: "خطوط رئيسية في الاقتصاد الإسلامي" للأستاذ محمود أبو السعود ص 25 وما بعدها وفيه تفصيل للتجربة المذكورة، التي طبقت في بلدية "فورجل" بالنمسا، ولاقت نجاحًا كبيرًا في حرب البطالة والربا والاكتناز وانتقلت إلى بلاد أخرى ثم حاربتها البنوك المركزية).



وهذه الوسائل -ما اقترح منها وما نفذ فعلاً- تلابسها صعوبات وتعقيدات كثيرة، ولكنها على أية حال، تؤيد وجهة النظر الإسلامية في النقود، ومقاومة اكتنازها بطريقة أبسط وأيسر من تلك الطرق، وهي فرض (2.5) بالمائة عليها سنويًا، مما يحفز الإنسان إلى تنميتها واستغلالها، حتى تنمي بالفعل وتدر دخلاً منتظمًا، وإلا أكلتها الزكاة بمرور الأيام. ولهذا جاء في الحديث الحث على الاتجار بأموال اليتامى حتى لا تأكلها الزكاة وإنما جاء الحث على تنمية أموال اليتامى خاصة، لأن المظنون في الإنسان ألا يهمل مال نفسه فيدع تنميته وتثميره، بمقتضى الدافع الذاتي والرغبة في المال.



أما اليتامى فمالهم في أيدي أوصياء قد يهملون تثميره عمدًا أو كسلاً. فجاء هذا الأمر النبوي الكريم يوجب ابتغاء التنمية في هذه الأموال، حفظًا عليها من التناقص والفناء. مقدار الواجب في زكاة النقود كما أجمع المسلمون على وجوب الزكاة في النقود، أجمعوا على مقدار الواجب فيها قال في المغنى: لا نعلم خلافًا بين أهل العلم: أن زكاة الذهب والفضة ربع عشرهما (2.5بالمئة) وقد ثبت ذلك بقوله عليه السلام: "في الرقة ربع العشر" (المغنى: /7).



وإنما خففت الشريعة المقدار الواجب هنا، فلم تجعله العشر أو نصف العشر مثلاً، كما في زكاة الزروع والثمار، لأن الزرع والثمر بالنسبة إلى الأرض كالربح بالنسبة إلى رأس المال، فكأن الزكاة فيه ضريبة على الربح مراعى فيها الجهد والنفقة، بخلاف زكاة النقود، فهي ضريبة على رأس المال كله، سواء نمى أو لم ينم، ربح أم لم يربح.

والله أعلم .

المصدر


وادخل هنا معلومات اكثر تفيدك ان شاءالله
http://www.islamweb.net.qa/ver2/Fatw...g=A&CatId=1582

دعواتك الصالحات

الله يعافيك آخوي


انا سبق ان وجدت نفس الفتوى لكن ابي الاستنتاج المختصر

أو بمعنى آخر الرد على قدر السؤال؟


وياليت من يعرف رقم شيخ يضعه هنا لي للأتصال به



وكل الشكر التقدير لك
قديمة 18 - 06 - 2009, 13:11
المشاركة 4
صورة 'الدرة' الرمزية
الدرة
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 03 - 02 - 2006
رقم العضوية : 18211
الدولة : البحرين
العمر: 46
المشاركات: 3,898
افتراضي
الله يسلمك وتفضل ارقام المشايخ ولاادري هل لا زالت الارقام شغاله ام لا ( لتبرئة الذمه)


هواتف وايميلات المشايخ وأهل العلم ...... لمن يريد الفائدة .... هام ...





الايميلات



الشيخ أبو إسحق الحويني
www.al-heweny.com
0473225188
0473225188
0105880166
0161685662
------------------------------------------------------------------------
www.yaqob.com/site/docs
0105050124 الشيخ محمد حسين يعقوب
------------------------------------------------------------------------
www.mohamedhassan.org
0101666044 الشيخ محـمد حســـان
------------------------------------------------------------------------
www.waheedbaly.com
0105061850 الشيخ وحيد عبد السلام بالي
0161318236
------------------------------------------------------------------------
0105132196 الشيخ محمود المصري
------------------------------------------------------------------------
الشيخ عبد العظيم بدوي محمد
www.ibnbadawy.com
0402784677
0123710975
-------------------------------------------------------------------------
aladawy.info
0105122424 الشيخ مصطفى العدوي
-------------------------------------------------------------------------
www.salafvoice.com
0101002204 الشيخ ياسر برهامي
--------------------------------------------------------------------------
www.mos3danwar.com
0122888052 الشيخ مسعد أنور
---------------------------------------------------------------------------
www.elmarakby.com
0122662009 الشيخ جمال المراكبي
--------------------------------------------------------------------------
0123515691 الشيخ نشأت أحمد
---------------------------------------------------------------------------
022956801 الشيخ عبد البديع أبو هاشم
---------------------------------------------
0105220479 الشيخ أسامة سليمان
--------------------------------------------
0127280257 الشيخ أمين الأنصاري
--------------------------------------------
0101660455 الشيخ ممدوح جابر
www.way2allah.com
-------------------------------------------
0127647918 الشيخ حازم شومان
www.albasira.*******
-------------------------------------------
0101695920 الشيخ أحمد النقيب
--------------------------------------------
0105160878 الشيخ عبد الرحمن الصاوي
---------------------------------------------
0105452054 الشيخ أحمد جلال
-------------------------------------------------
0106224288 الشيخ عبدالله عبدالعزيز
----------------------------------------------
0103414509 الشيخ عبدالله بدر
----------------------------------------------
0125002449 الشيخ عبد المنعم مطاوع
-------------------------------------------------
0106224114 الشيخ أبو بكر السيد الحنبلي
------------------------------------------------
0105220479 الشيخ حسن عبدالستير
--------------------------------------------------
0108845491 الشيخ طارق السعيد
-------------------------------------------------
0106006109 الشيخ عبدالله شاكر
------------------------------------------------
0126568294 الشيخ محمد رفاعي
------------------------------------------------
0106987863 الشيخ ناصر الدين حسين
------------------------------------------------
0122155069 الشيخ محمد عبدالسلام
------------------------------------------------
0101370753 الشيخ هانى حلمى عبد الحميد
--------------------------------------------------
0127797613 الشيخ سالم أبو الفتوح
---------------------------------------------------
0121168386 الشيخ أحمد أبو العينين
----------------------------------------------------
0506390511 الشيخ أحمد العيسوى
---------------------------------------------------
0105860832 الشيخ عمرو عبد الحي
0502234353
----------------------------------------------------------
0502232079 الشيخ محمد بيومي
www.rslan.com
-----------------------------------------------------
0483420137 الشيخ محمد سعيد رسلان
-------------------------------------------------------
025558093 الشيخ عطاء عبد اللطيف
---------------------------------------------------
الشيخ أحمد سالم
024424414
0124460317
------------------------------------------------
الشيخ مازن السرساوى
023841140
0124329733
------------------------------------------------
0552846512 الشيخ زكرييا الحسينى
-----------------------------------------------
0127955025 الشيخ فوزى المهدى
www.al-fath.net
-----------------------------------------------
0122220126 الشيخ سعيد عبد العظيم
www.hotaybah.com
------------------------------------------------
035747408 المسجد الشيخ أحمد حطيبة
------------------------------------------------
0123443165 الشيخ على قاسم على
-----------------------------------------------
0122293169 الشيخ أحمد فريد
-------------------------------------------------
0106933121 الشيخ عادل عبد الغفور
----------------------------------------------------
0127897509 الشيخ عبد المنعم الشحات
--------------------------------------------------
0537888303 الشيخ أبو محمد الألفي
--------------------------------------------------
0101660455 الشيخ ممدوح جابر
-----------------------------------------------
0101949948 الشيخ عادل يوسف عزازى


مشرف / موقع عبدالعزيز بن باز
[email protected]
الشيخ / محمد المختار الشنقيطي
[email protected]
الشيخ سلمان بن فهد العودة
[email protected]
الشيخ / عائض بن عبدالله القرني
[email protected]
الشيخ / سليمان بن ناصر العلوان
[email protected]
الشيخ / علي بن خضير الخضير
[email protected]
الشيخ محمد بن حمود النجدي
[email protected]
الشيخ عثمان الخميس
[email protected]
الشيخ / محمد المنجد
[email protected]
الشيخ / سعد البريك
[email protected]
الشيخ / محمد الدويش
[email protected]
الشيخ / مازن الفريح
[email protected]
الشيخ / عبد الرحمن بن محمد الهرفي
[email protected]
الشيخ / حامد بن عبدالله العلي
[email protected]
الشيخ / فيصل مولوي
[email protected]
الدكتور / مازن مطبقاني
[email protected]
الشيخ الدكتور/ فالح بن محمد الصغير
[email protected]
الأستاذ / عصام العطار
[email protected]
الشيخ / ناصر الفهد
[email protected]
الشيخ / عبدالمحسن بن ناصر العبيكان
[email protected]
الشيخ الدكتور / محمد بن حسين الجيزاني
[email protected]
الشيخ / محمد بن عبد الرحمن العريفي
[email protected]
الشيخ / عبدالكريم الغضية
[email protected]
الشيخ / سعد بن سعيد الحجري
[email protected]
عبدالله بن سليمان الحبيشي
[email protected]
الاسم : طارق السويدان
الدولة : الكويت
البريد الإلكتروني: [email protected]


الهواتف

عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ
4829730/01
4810005/4828390/01
عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين
4596520/01
4253050/01
4250416/01 فاكس
صالح بن محمد اللحيدان
4829802/01
4655279/01
بكر بن عبدالله ابو زيد
4511541/01
4655279/01
عبدالمحسن العباد
8475207/04
صالح بن فوزان الفوزان
4588570/01
4787840/4767420/01
عبدالله بن عبدالرحمن الغديان
4111729/4113796/01
عبدالله بن محمد الغنيمان
3694401/06
3230526/06
ابو بكر الجزائري
8254837/04
8371500/04
فيحان بن شالي المطيري
8363309/04
علي بن سعيد الغامدي
8282071/04
8384093/04
054593813
عبدالمحسن بن عبدالله الزامل
4240870/01
4037628/01
عبدالله بن سليمان المنيع
5561712/01
5586254/02
055501731
عبدالعزيز بن عبدالله الراجحي
2582939/01
4915930/01
عبدالله البسام
5561554/02
عبدالرحمن بن ناصر البراك
2582899/01
2410428/01
عبدالله بن محمد المطلق
2584837/01
4214086/01
صالح بن عبدالله بن حميد
5580639/02
محمد السبيل
5733277/02
5565503/02
سعود الشريم
5746004/7545/02
عبدالرحمن السديس
5275819/02
علي بن عبدالرحمن الحذيفي
8253596/04
عبدالباري الثبيتي
8370300/04
عبدالمحسن القاسم
8292028/04
055372032
صلاح البدير
055470866
سليمان العلوان
3816716/06
055151311
صالح بن غانم السدلان
4643083/01
احمد بن عبدالله العمري
8411883/04
053334044
أنيس بن احمد طاهر
8486115/04
055300229
سلمان بن فهد العودة
3820789/06
054250250
عبدالوهاب بن ناصر الطريري
4622706/01
سعيد بن مسفر القحطاني
5571424/02
بعد صلاة المغرب
ناصر عبدالكريم العقل
2318972/01
055142120
سعد بن عبدالله البريك
055441178
سفر بن عبدالرحمن الحوالي
5281050/02
محمد بن سعيد القحطاني
5281141/02
ابراهيم بن عبدالله الغيث
4210696/01
055419565
ناصر العمر
2491455/0
عائض بن عبدالله القرني
4196663/01 فاكس
054222000
ابراهيم بن عبدالله الدويش
3337191/06
3333003/06
يوم الثلاثاء بعد المغرب
محمد بن صالح المنجد
8827789/03 من الساعة الواحدة ظهراً إلى الساعة الثالثة عصراً عدا الجمعة
علي عبدالخالق القرني
02/5376142
محمد عبدالرحمن العريفي
2460368/01
055845140
ابراهيم الفارس
4910307/01
4912482/01
سعيد بن علي بن وهف القحطاني
4984380/01
عمر بن سعود العيد
4259612/01
055457377
يحي اليحي
8344095/04
عبدالعزيز بن محمد السدحان
4250470/01
055469946
عبدالرحمن المحمود
2326327/01
محمد حسن الدريعي
4630858/01
محمد بن عبدالرحمن الدخيل
8380022/04
055308749
عبدالرحمن الفريان
4312090/01
عبدالعزيز بن ابراهيم القاسم
4240734/01
055484807
خالد بن علي المشيقح
3248076/06
055148076
صالح بن عواد المغامسي
055319008
عبدالكريم بن ابراهيم الغيضة
055304127
عبيد بن سالم العمري
055321442
عبيدالله بن احمد القحطاني
054549596
منصور بن عبدالعزيز السماري
4923434/01
سلطان العويد
8412749/03
عبدالرزاق عبدالمحسن العباد
8471810/04
055308367
عبدالله الجلالي
3642705/06
محمد جميل زينو
5561827/02
موسى بن حسن ميان
8640407/04
055315688
عابد السفياني
5565220/02
سليمان اللحيدان
055667261
محمد بن عبدالعزيز المسند
2390210/01
عبدالله بن عبدالوهاب سرداد
055314323
ابراهيم بن صالح الخضيري
4216724/01
055404373
عبدالعزيز بن محمد الداود
4595956/01
4412103/01
عبدالله بن صالح القصير
055255565
صالح الأطرم
2328798/01
4585443/01
سعد بن ناصر الشثري
4886247/01
عبدالكريم بن عبدالله الخضير
2330025/01
2330056/01
عبدالمحسن بن ناصر العبيكان
4259762/01
4260616/01
علي الجمعة
3810560/06
عبدالعزيز العقل
3242111/06
3246576/06
عبدالله بن صالح الفوزان
3234178/06
سعيد الدعجاني
6831669/02
عبدالله بن سليمان الحبيشي
8232980/04
054362202
سعد بن سعيد الحجري
2270479/07
053752282
عبدالعزيز السويدان
055804137
بدر بن نادر المشاري
055409983
قديمة 18 - 06 - 2009, 14:06
المشاركة 5
صورة 'سـ ـهـ ـم' الرمزية
سـ ـهـ ـم
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 10 - 06 - 2007
رقم العضوية : 37253
الدولة : !!~K...S...A~!!
المشاركات: 765
افتراضي
ياغالي تفضل هذي الصفحة بتلقى فيها مطلبك

http://saaid.net/Warathah/1/hatif.htm
 
اضافة رد
 

أرقام المقبولين مبدئياً بالجوازات اقتراح لمشكلة المواضيع المكررة والمنقولة

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق العرض


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 12:08.
المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2019
  • 00966138651070
  • 00966138648289
  • 2051033691
Powered by vBulletin® Version 3.8.11 .Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.