×

لماذا لا نعتمد جميعا منهج "ما بال أقوام" في اسداء النصيحة ؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نعم اخواني، فما دامت النصيحة من أنجع وأبرز معالم صلاح المجتمع، فلا بد لها اذاً أن تكون ذات منهجية نموزجية
صورة 'أبو علي' الرمزية
قديمة 13 - 06 - 2009, 11:03
المشاركة 1
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نعم اخواني، فما دامت النصيحة من أنجع وأبرز معالم صلاح المجتمع، فلا بد لها اذاً أن تكون ذات منهجية نموزجية لا تتحمل ما يجعل دفة سلبياتها يثقل على دفة ايجابياتها .وكيف بنا نبحث عن تلك المنهجية النموزجية وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتبنى نموزجا مثاليا في اسداء نصائحه لنا ولكل العالم ان يقتدي به: انه منهج :ما بال أقوام ؟

نعم لقد كان حبيبنا وسيدنا رسول الله لا يصرح باسم المنصوح البتة وكان يقول " ما بال أقوام " يفعلون كذا وكذا ؟؟ . وان بما في ذلك من حكمة بالغة ، فان هذه المنهجية ،لا على سبيل الحصر، ما هي الا تصحيح للخطأ لا تجريح بالمخطئ وتشهير به ! وهل أصلا نلتمس فائدة تذكر من ذكر اسم المنصوح ؟ لا بل سلبيات تنزل بدفة سيئات النصح عن ايجابياته !

لعلنا اليوم نفتقد لهذه المنهجية وأعتقد السبب الرئيس لذلك هو نية الناصح في نصحه! فلو كانت النية معالجة الخطأ لا إلا ، لكان الأحرى والأوجب أن يُقتدى بمنهج رسول الله في ذلك . اما ان تكون النية ابراز العضلات أو المكابرة على حساب التجريح بالمخطئ و الاسائة له فهذا محض انانية بل هو الخطأ بعينه الذي لا بد من تصحيحه .. وليت شعري هل سيعالج الخطا بخطأ اجسم وأدسم ؟

وتجدر الاشارة ايضاً الى عبارة قرأتها هنا في ترايدنت جميل جداً لا أدري أين بصراحة، هي بما معناه أنك اذا نظرت الى ايجابيات الشخص فضلا عن سيئاته فهذا سيجعله يتقبل نقدك! نعم نعم .. طبعاً هذا لا يعني ان تتجاهل سيئاته ولا تعمد الى تصحيحها بالمنهجية المثالية وتكتفي بالمدح والثناء وما الى ذلك من دبلوماسية ومرواغة لا أساس لها ، بل على العكس تماما ، ففضلاً عن هذا كله لا بد من النظر الى حسنات الفرد واعطاءها اعتبار .

وهذا لا يعني أيضاً ان ندقق على كل صغيرة ، بل كما يقولون : "مشّي الامور لا تدقق" ، وهكذا كان رسول الله بأبي وأمي وروحي . فقد كان لا يدقق على صغائر الأمور ، وليس ذلك تجاهلاً للخطأ بل ان تلك الصغائر التي نقصدها ليس محض اخطاء انما هي أفعال هناك ما هو أجدر منها واقوم . مثالا على ذلك عندما اهدى احد الصحابة ازاراً جديداً الى رسول الله ففرح به وما ان لبسه صلى الله عليه وسلم حتى قال له صحابي آخر : يا رسول الله هبنيها!! . أي اهديني ايها . فماذا رد رسول الله صلى الله عليه وسلم، والله ما قال شيئا الا أن ذهب ولبس ازاره القديمة وأعطى الجديدة للصحابيّ! . فلو كان أحد منا في موقف رسول الله ، ماذا كان ليفعل ؟؟ ليس الا أن يمتعض ويستاء ويبلبل غضبا من ذلك!!

قال تعالى ( لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا )

أخوكم/الرفيق .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
التعديل الأخير كان بواسطة أبو علي; 13 - 06 - 2009 الساعة 11:13
المشاهدات 1072 | التعليقات 9
قديمة 13 - 06 - 2009, 11:12
المشاركة 2
صورة 'أبو ريناد الكنانى' الرمزية
أبو ريناد الكنانى
.:: عضو متألق ::.
تاريخ الإنضمام: 23 - 08 - 2005
رقم العضوية : 7546
الدولة : باذن الله فى الجنة
العمر: 34
المشاركات: 7,030
افتراضي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياكم الله اخى الرفيق استمتعت بقراءة موضوعك مرتين على الاقل

واسمحلى بالاضافة البسيطة والتى لا تاتى فى بلاغت موضوعك


وقد تأسى به التابعين ومنهم الأمام الشافعي رحمه الله :

تعمدنى بنصحك فى انفـرادى وجنبنى النصيحة فى الجماعه
فان النصح بين الناس نـوع من التوبيخ لا ارض استماعه
وان خالفتنى وعصيت قولـى فلا تجزع اذا لم تعط طاعـه



هناك حكمة تقول

( طوبى لمن أهدى إلي عيوبي )
علمت بأنى محاسب بكل ما أكتب
فأخذت عهدا ان لا انطق الا بما أمر الله به ورسوله
( والله ما دخلت على ملك من هؤلاء الملوك حتى أصل إليه إلا نزع الله هيبته من صدري )
الإمام مالك رحمه الله .
قديمة 13 - 06 - 2009, 11:52
المشاركة 3
صورة 'أبو علي' الرمزية
أبو علي
.:: عضو متألق ::.
تاريخ الإنضمام: 09 - 11 - 2006
رقم العضوية : 28080
الدولة : حيث الرجاء والأمل
المشاركات: 8,124
افتراضي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياكم الله اخى الرفيق استمتعت بقراءة موضوعك مرتين على الاقل

واسمحلى بالاضافة البسيطة والتى لا تاتى فى بلاغت موضوعك


وقد تأسى به التابعين ومنهم الأمام الشافعي رحمه الله :

تعمدنى بنصحك فى انفـرادى وجنبنى النصيحة فى الجماعه
فان النصح بين الناس نـوع من التوبيخ لا ارض استماعه
وان خالفتنى وعصيت قولـى فلا تجزع اذا لم تعط طاعـه



هناك حكمة تقول

( طوبى لمن أهدى إلي عيوبي )

أشكرك اخي الفاضل على هذه الاضافة الجميلة وما لفت نظري البيت الأخير وان خالفتنى وعصيت قولـى فلا تجزع اذا لم تعط طاعـه ، حقا هذا امر ملموس وصحيح ، فاذا نصحت مخطئاً في جماعة واحس هذا الأخير بأنك توبخه لا تنصحه وبالاهانة امام اصحابه ، لا أعتقد أنه سيعمد الى تصحيح خطأه البتة ! بل سيعاند تماماً .. لعمري هذا ما سيحصل ! أما ان تتجنب ذكر اسمه أو تكون النصيحة في انفراد فضلا عن ذكر ايجابيات الفردلا فقط سيئاته هذا سيشجعه ويدفعه الى تصحيح خطأه !

وهنا اسمح لي أن أضيف أمراً ، عندما يكون الخطأ اعتراضي حصل في موقف معين لا داعي لذكره او تصحيحه اذا كان في ذلك تجريح معين ولو بادنى حد ! لان ذلك لن ينفع ما دام الخطا اعتراضي لن يتكرر موقف يجعل معاوته وارداً .. مثال على ذلك ، عندما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم راكباً ناقته .. فاصطدم به احد الصحابة برجله الطاهرة خطأ ً فآلم ذلك رسول الله ، لكنه ماذا قال للصحابي ببأبي هو وأمي / هل قال له تركت الطريق كللها واتيت لتسير الى جانبي ؟؟؟.... لا والله ما قال له الا : سِر .. وفقط.

قديمة 13 - 06 - 2009, 11:54
المشاركة 4
صورة 'أبو ريناد الكنانى' الرمزية
أبو ريناد الكنانى
.:: عضو متألق ::.
تاريخ الإنضمام: 23 - 08 - 2005
رقم العضوية : 7546
الدولة : باذن الله فى الجنة
العمر: 34
المشاركات: 7,030
افتراضي
بارك الله فيكم

اللهم صلى وسلم وبارك على معلم البشرية وقدوتنا محمد بن عبد الله
علمت بأنى محاسب بكل ما أكتب
فأخذت عهدا ان لا انطق الا بما أمر الله به ورسوله
( والله ما دخلت على ملك من هؤلاء الملوك حتى أصل إليه إلا نزع الله هيبته من صدري )
الإمام مالك رحمه الله .
قديمة 13 - 06 - 2009, 12:02
المشاركة 5
صورة 'أبو علي' الرمزية
أبو علي
.:: عضو متألق ::.
تاريخ الإنضمام: 09 - 11 - 2006
رقم العضوية : 28080
الدولة : حيث الرجاء والأمل
المشاركات: 8,124
افتراضي
صلى الله عليه وآله وسلم .

وفيكم بارك الله أخي الكريم : )
قديمة 13 - 06 - 2009, 13:05
المشاركة 6
صورة 'T.REX' الرمزية
T.REX
.:: عضو متألق ::.
تاريخ الإنضمام: 21 - 10 - 2007
رقم العضوية : 42748
الدولة : وطني بح .
العمر: 25
المشاركات: 6,924
افتراضي
نعم نعم صدقت يا رفيق ..

لا بد ان تكون النصيحة كما قلت فبذلك تصل النصيحة الى قلوب الناس وتؤدي الى نجاعة الدعوة ..

شكرًا لموضوعك وطرحك الجميل ..
قديمة 13 - 06 - 2009, 13:31
المشاركة 7
PlayerOne
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 08 - 01 - 2009
رقم العضوية : 64729
الدولة : آلــريــآض ،،
المشاركات: 3,104
19
افتراضي
والله موضوع قمه .. لكن لن يقرأه الاشخاص المقصودين به .
لقد فقدت النصيحه هيبتها في هذا الزمن .. فترى الكثير منا يمتعض عندما يأتي شخص لنصحه عن امر ما ..
والسبب انه اصبح يسمع النصيحه على اتفه الاسباب واقلها اهمية .. وطوال الوقت ايضا .
اصيب الشباب والشابات بالتبلد الحسي تجاه اي ناصح .

مثال :
النصيحه بلبس الثوب عوضا عن البدلات .. وليس السبب لكون الثوب هو افتخار بعروبتي مثلا .. بل لانه يمتعض من رؤية الجنز .. ويعلل ذلك بالآية القرآنيه " خذوا زينتكم عند كل مسجد " .. سبحان الله !

هل كان الرسول عليه الصلاة والسلام وصحابته رضوان الله عليهم يلبسون ثوب وشماغ ؟
من نصيحة شخص كهذا تبدأ بالتشكيك بنيته .. فـتكرهه وتكره نصيحته .

مثال آخر :
كنت مرافقا لأبي في احد المستشفيات عندما اصيب بكسر في رجله ( الله يجعلها في حسناته ) .. وبالصدفه وجدت ابن عم لي لم اعرفه من قبل .. فأخذنا نتجول في الممرات ونمر على المرضى ونسلم عليهم .. عندما اخبرته بأني ادخن بعدما سألني واصر على معرفة الاجابة.. فـ تغير وجهه .. فـ " طقيتها بوجهه يعني " .. وهذا ما نهى عنه الله سبحانه في قوله " يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن اشياء ان تبد لكم تسؤكم " .. المهم اننا مررنا بصورة معلقة على الجدار .. وكانت تصف حادثا شنيعا لسيارة انقلبت على رأسا على عقب .. فقال ابن عمي : صاحب السياره كان يدخن ! .. ثم مررنا بعنبر احد المرضى المصابين بشلل نصفي .. شفاه الله .. فقال ابن عمي : هذا كان يدخن فابتلاه الله ..

اصبح يكذب لأجل ان ينصحني .. وليس لان التدخين مضر بالصحه كما يدعي .. بل لانه "ما تربى على هالشيء" .. كأني مولود وبيدي سيجاره .. !

الحقيقه اني اصبحت اتحاشى كل شخص يقوم بنصيحتي .. واحيانات كثير ابتدره بكلمة " انا لا اقبل النصيحه .. اعذرني " .. لاني اعرف ما سيقول .. واعرف انه لن يستمع لوجهة نظري .. فقط يريد ان اطيعه طاعة عمياء .. وهذا حال الكثير من الناصحين اليوم .
التعديل الأخير كان بواسطة PlayerOne; 13 - 06 - 2009 الساعة 13:34
قديمة 13 - 06 - 2009, 13:55
المشاركة 8
صورة 'أبو علي' الرمزية
أبو علي
.:: عضو متألق ::.
تاريخ الإنضمام: 09 - 11 - 2006
رقم العضوية : 28080
الدولة : حيث الرجاء والأمل
المشاركات: 8,124
افتراضي


لا بد ان تكون النصيحة كما قلت فبذلك تصل النصيحة الى قلوب الناس وتؤدي الى نجاعة الدعوة ..

شكرًا لموضوعك وطرحك الجميل ..


أجل أجل . وأهم أمر ان تصل الى القلب بطريقة ودية تمنع تأويل النية أو تشهير الخطأ

الشكر لك اخي الفاضل .

والله موضوع قمه .. لكن لن يقرأه الاشخاص المقصودين به

لقد فقدت النصيحه هيبتها في هذا الزمن .. فترى الكثير منا يمتعض عندما يأتي شخص لنصحه عن امر ما ..


والسبب انه اصبح يسمع النصيحه على اتفه الاسباب واقلها اهمية .. وطوال الوقت ايضا .
اصيب الشباب والشابات بالتبلد الحسي تجاه اي ناصح .

مثال :
النصيحه بلبس الثوب عوضا عن البدلات .. وليس السبب لكون الثوب هو افتخار بعروبتي مثلا .. بل لانه يمتعض من رؤية الجنز .. ويعلل ذلك بالآية القرآنيه " خذوا زينتكم عند كل مسجد " .. سبحان الله !

هل كان الرسول عليه الصلاة والسلام وصحابته رضوان الله عليهم يلبسون ثوب وشماغ ؟
من نصيحة شخص كهذا تبدأ بالتشكيك بنيته .. فـتكرهه وتكره نصيحته .

مثال آخر :
كنت مرافقا لأبي في احد المستشفيات عندما اصيب بكسر في رجله ( الله يجعلها في حسناته ) .. وبالصدفه وجدت ابن عم لي لم اعرفه من قبل .. فأخذنا نتجول في الممرات ونمر على المرضى ونسلم عليهم .. عندما اخبرته بأني ادخن بعدما سألني واصر على معرفة الاجابة.. فـ تغير وجهه .. فـ " طقيتها بوجهه يعني " .. وهذا ما نهى عنه الله سبحانه في قوله " يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن اشياء ان تبد لكم تسؤكم " .. المهم اننا مررنا بصورة معلقة على الجدار .. وكانت تصف حادثا شنيعا لسيارة انقلبت على رأسا على عقب .. فقال ابن عمي : صاحب السياره كان يدخن ! .. ثم مررنا بعنبر احد المرضى المصابين بشلل نصفي .. شفاه الله .. فقال ابن عمي : هذا كان يدخن فابتلاه الله ..

اصبح يكذب لأجل ان ينصحني .. وليس لان التدخين مضر بالصحه كما يدعي .. بل لانه "ما تربى على هالشيء" .. كأني مولود وبيدي سيجاره .. !

الحقيقه اني اصبحت اتحاشى كل شخص يقوم بنصيحتي .. واحيانات كثير ابتدره بكلمة " انا لا اقبل النصيحه .. اعذرني " .. لاني اعرف ما سيقول .. واعرف انه لن يستمع لوجهة نظري .. فقط يريد ان اطيعه طاعة عمياء .. وهذا حال الكثير من الناصحين اليوم .


أرى يا اخي الكريم ان سبب الامتعاض ليس النصيحة أبداً بل في طريقة وأسلوب اسداءها وهذا ما عنيته بالمنهجية ، وكما تعلم الغاية لا تبرر الوسيلة ابداً فاذا كانت غايتك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ونعما هي ، لا يجب ان تكون طريقة ذلك فيها من العنجهية والغطرسة والاستمرار ما يجعل المنصوح يتحاشى كل ناصح كما فعلت . وفي المثال الأخير الذي ذكرته ، امر حاصل وشائع جداً حقاً .. فالكثير يفعل كما صاحبك الذي أصبح يكذب ليسدي النصيحة ! وليت شعري هل يبحث عن الأجر في ذلك ؟؟ فاذا كان الاحتيال على الحرام هو حرام كما عند العلماء فلا جرم ان الاحتيال على الحلال لدواعي شخصية حرام أيضاً !!
أكثر ما يسيئني اخير الكريم هو الأسلوب كما أسلفت ، وخاصة ان كان ذلك في جماعة أو ان كان حتى موضوع النصيحة محرج ، ويكون أسلوب الناصح واضح ومباشر . بل أرى انه لا بد ان يكون غير مباشر في هكذا مواضع البتة .. بعكس أسلوب صديقك في المستشفى . فان هكذا اساليب لا تُبرّر تجعلنا جميعا ننظر الى النصيحة كما تفعل أنت . علما ان الشخص العاقل يفرح ان نصحه احد وبين له اخطاءه ولكن طبعا في نطاق محدد يبعد سلبيات كثيرة نحن في غنى عنها .

جزيل الشكر على هذا الرد الباذخ .

قديمة 15 - 06 - 2009, 16:04
المشاركة 9
صورة 'أبو حمزة' الرمزية
تاريخ الإنضمام: 26 - 05 - 2005
رقم العضوية : 4623
الدولة : بلد العجايب
المشاركات: 5,195
1
Icon26
حقيقة أفكارك متميزه يا مـحمد .
قال الرسول صلي الله عليه وسلم ,
"إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق" ,
وقولنا إنما كمثل قول الله فى كتابه " إنما أنا ربكم فاعبدون"
أى أنه لا إله إلا الله فاعبدون
وهكذا نستطيع القول أن "ما بعث الرسول إلا ليتمم مكارم الأخلاق "
أى أن الرساله السماويه والقرأن الكريم والأحاديث والمبادئ والأسس والشريعه والفقه والأحاديث القدسيه تصب فى بوتقه واحده هى إتمام مكارم الأخلاق ,
نستطيع أن نرى من هذه الفكرة مدي أهمية الأخلاق فى حياة البشر
ومدي أهمية تعلمها ودراستها من القرأن والسنة النبوية المطهره وسيرة الرسول عليه الصلاة والسلام والصحابه والخلفاء الراشدين رضى الله عنهم
سنجد فيها الكثير من المبادئ الساميه والأخلاق الحميده الرفيعه والقصص التي تعج بالمواعظ والعبر
ومنها هذا الخلق الكريم العظيم الذى ذكرته فى موضوعك بالتحليل والتفريد
إنه خلق النصح بالخفاء
فمن نصح أخاه علانية فقد فضحه ومن نصحه سراَ فقد نصحه
وهنا يكمن الهدف من الرسالة السماويه من عند الله سبحانه وتعالي
وقوله للرسول " وإنك لعلي خلق عظيم "
فيجب علينا جميعا قراءة القرأن وقراءة السيره النبويه الشريفه وسيرة الصحابه
لنتعلم وندرس مكارم الأخلاق الحميده ومعرفة علاقة الإنسان بنفسه وغيره وعلاقته برب العباد
فقد قال سيدنا علي كرم الله وجهه

إن الـمـكارمَ أخـلاقٌ مـطَهَرةٌ * فـالعقل أولـها والـدين ثـانيها
والـعلم ثـالثها والـحلم رابعها * والصبر خامسها والصدق ساديها
والـشكر سـابعها والجود ثامنها * والـرفق تـاسعها واللين باقيها

وأرى قول إبن حزم يتفق معي فى هذا الشأن
فققد قال ابن حزم - رحمه الله -: " من أراد خير الآخرة، وحكمة الدنيا، وعدل السيرة، والاحتواء على محاسن الأخلاق كلها، واستحقاق الفضائل بأسرها - فَلْيَقْتَدِ بمحمد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وليستعمل أخلاقه، وسيره ما أمكنه، أعاننا الله على الإتساء به بِمَنِّه آمين " .

وحتي يكون المرء محبوباً عند الناس مكرماً عند ربه يجب أن يتحلي بالأخلاق الحميدة ومنها:
العدل: العدل في الغضب والرضا.
العفو: أن أعفو عمن ظلمني .
المحبة: محبة الناس وعدم الأنانية.
الإخلاص: الإخلاص في السر والعلانية.
التواضع: أن أتواضع في الغنى.
العطاء: أن أعطي من حرمني.
التسامح : مسامحة المخطئين وإرشادهم إلى الطريق الصحيح.
التعاون:التعاون في البر والتقوى.
البر بالوالدين: طاعة الوالدين وعدم عصيانهم.


التعديل الأخير كان بواسطة أبو حمزة; 15 - 06 - 2009 الساعة 16:57
قديمة 16 - 06 - 2009, 00:44
المشاركة 10
صورة 'أبو علي' الرمزية
أبو علي
.:: عضو متألق ::.
تاريخ الإنضمام: 09 - 11 - 2006
رقم العضوية : 28080
الدولة : حيث الرجاء والأمل
المشاركات: 8,124
افتراضي
حقيقة أفكارك متميزه يا مـحمد .

قال الرسول صلي الله عليه وسلم ,
"إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق" ,
وقولنا إنما كمثل قول الله فى كتابه " إنما أنا ربكم فاعبدون"
أى أنه لا إله إلا الله فاعبدون
وهكذا نستطيع القول أن "ما بعث الرسول إلا ليتمم مكارم الأخلاق "
أى أن الرساله السماويه والقرأن الكريم والأحاديث والمبادئ والأسس والشريعه والفقه والأحاديث القدسيه تصب فى بوتقه واحده هى إتمام مكارم الأخلاق ,
نستطيع أن نرى من هذه الفكرة مدي أهمية الأخلاق فى حياة البشر
ومدي أهمية تعلمها ودراستها من القرأن والسنة النبوية المطهره وسيرة الرسول عليه الصلاة والسلام والصحابه والخلفاء الراشدين رضى الله عنهم
سنجد فيها الكثير من المبادئ الساميه والأخلاق الحميده الرفيعه والقصص التي تعج بالمواعظ والعبر
ومنها هذا الخلق الكريم العظيم الذى ذكرته فى موضوعك بالتحليل والتفريد
إنه خلق النصح بالخفاء
فمن نصح أخاه علانية فقد فضحه ومن نصحه سراَ فقد نصحه
وهنا يكمن الهدف من الرسالة السماويه من عند الله سبحانه وتعالي
وقوله للرسول " وإنك لعلي خلق عظيم "
فيجب علينا جميعا قراءة القرأن وقراءة السيره النبويه الشريفه وسيرة الصحابه
لنتعلم وندرس مكارم الأخلاق الحميده ومعرفة علاقة الإنسان بنفسه وغيره وعلاقته برب العباد
فقد قال سيدنا علي كرم الله وجهه

إن الـمـكارمَ أخـلاقٌ مـطَهَرةٌ * فـالعقل أولـها والـدين ثـانيها
والـعلم ثـالثها والـحلم رابعها * والصبر خامسها والصدق ساديها
والـشكر سـابعها والجود ثامنها * والـرفق تـاسعها واللين باقيها

وأرى قول إبن حزم يتفق معي فى هذا الشأن
فققد قال ابن حزم - رحمه الله -: " من أراد خير الآخرة، وحكمة الدنيا، وعدل السيرة، والاحتواء على محاسن الأخلاق كلها، واستحقاق الفضائل بأسرها - فَلْيَقْتَدِ بمحمد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وليستعمل أخلاقه، وسيره ما أمكنه، أعاننا الله على الإتساء به بِمَنِّه آمين " .

وحتي يكون المرء محبوباً عند الناس مكرماً عند ربه يجب أن يتحلي بالأخلاق الحميدة ومنها:
العدل: العدل في الغضب والرضا.
العفو: أن أعفو عمن ظلمني .
المحبة: محبة الناس وعدم الأنانية.
الإخلاص: الإخلاص في السر والعلانية.
التواضع: أن أتواضع في الغنى.
العطاء: أن أعطي من حرمني.
التسامح : مسامحة المخطئين وإرشادهم إلى الطريق الصحيح.
التعاون:التعاون في البر والتقوى.
البر بالوالدين: طاعة الوالدين وعدم عصيانهم.




جزاك الله خير الجزاء , ورزقنا الله وإياكم لذة النظر إلي وجهه الكريم

أحمد النحاس
لا أملك لك الا الدعاء أيها المفضال على هذه الاضافة التي أورتها والتي تمثل قيماً هي الى جانب النصيحة في مكرمتها وحسنها .
لك من الشكر جزيله أخي الكريم .
 
اضافة رد
 

مشروع بين يدي رمضان لهذا العام .. ايران .. مدينة تجري من تحتها الانهار .. سبحان الله ..

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق العرض


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 12:56.
المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2019
  • 00966138651070
  • 00966138648289
  • 2051033691
Powered by vBulletin® Version 3.8.11 .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.