من أين تنبع السعادة ؟

أسعد الله أوقاتكم بكل خير منذ ألف سنة كان السفر إلي اليمن على الأقدام يحتاج إلي أعوام , يحمل المسافر خيمته وزاده وزواده وزكائب التمر

صورة 'أبو حمزة' الرمزية
تاريخ الإنضمام: 26 - 05 - 2005
رقم العضوية : 4623
الدولة : بلد العجايب
المشاركات: 5,195
1
قديمة 04 - 06 - 2009, 17:03
المشاركة 1
  • قوة السمعة : 6803
  • الإعجاب: 267



    أسعد الله أوقاتكم بكل خير




    منذ ألف سنة كان السفر إلي اليمن على الأقدام يحتاج إلي أعوام ,
    يحمل المسافر خيمته وزاده وزواده وزكائب التمر والبلح والخبز المكسر ويتوكل
    على الله .


    وبين الفيافي والجبال والوهاد والأحراش يطل عليه الموت من أنياب
    ذئب جوعان , أو قاطع طريق متربص , أو حرِّ لافح يقصم الظهر ,
    أو برد قارص يثلج العظام , فإذا وصل سالماً فهو قد ولد من جديد .
    وهى الفرحة التى لا تدانيها فرحة .


    والمليونير على أيامها لم يكن يمتاز على الصعلوك إلا فى الخيول المطهمة.
    كان الفرس هو السيارة التي تختصر الأعوام فى شهور,وكانت هذه
    هي سرعة البرق زمان .


    وعرفنا السفن الشراعية لننتقل من أهوال البر إلي أهوال البحر.
    يقعلع المسافر فيمسك أنفاسه وقد أدرك أنه أسلم نفسه إل غول لا يعرف
    الرحمة . فإذا وصل إلي بر الأمان دقت له الطبول والمزامير , واستقبلته
    الأحضان , وسجد لله شكراً من فرحة الوصول .

    أما اليوم فنحن نقطع المسافة بين القاهرة وأسوان فى ساعات بالقطار ,
    ونشعر طول الوقت بالملل والضجر والبطء , وننظر إلى ساعاتنا ,
    حتي إذا وصلنا سالمين بدأنا نسب ونلعن لأننا تأخرنا نصف ساعة .
    ونركب الطائرة النفاثة لنصل إلي بيروت فى دقائق , ونشكو مر الشكوى
    لأن الضباب والعواصف أخرت وصولنا عشر دقائق.
    وحينما نسافر غداً بالصواريخ إلي المريخ سوف نكون أكثر مللاً وتعجلاً
    وسنقول .. ما هذه الصواريخ اللكع ؟ ألا يعرفون فى مصلحة الصواريه قيمة
    الوقت ؟

    وسوف تتضاعف قيمة الوقت بالفعل
    ستكون الساعة كافية للدوران حول العالم , وسيكون الشهر مهلة عظيمة لجولة فى المجموعة الشمسيه .
    وسوف تزداد الإمكانيات , ولكن سوف تتضاءل السعادة .


    كلما ازدادت الإمكانيات ازداد الطمع.
    وكلما ازدادت السرعه ازدادت العجلة.
    وكلما ازداد الترف ازدادت الشكوى.
    تماماً مثل حكاية الغني الذى يزداد طمعاً كلما ازداد ثراء.


    وهذا شأن المكاسب المادية . كلما ازدادت ازداد الإفتقار إليها وإلي المزيد
    منها , وبالتالي ازدادت التعاسة.


    لأن السعادة موطنها القلب وليس الجيب , ولا عبرة فيها بازدياد
    الإمكانيات المادية .
    السعادة تنبع من الضمير . ومن علاقة الإنسان بنفسه وعلاقته بالله وهى
    فى أصلها شعور ديني وليس شعوراً مادياً.
    وهي تنبع من إحساس الإنسان بأنه ليس وحده وأن الله معه , وأن
    العناية تحوطه والإلهام الخير يسعفه , وأنه يقوم بكل واجباته .
    ولهذا يمكن أن ينتحر مليونير يملك باخرة وطائرة وعدة ملايين من
    الدولارات في حين تجد الراهب الذى يعيش على الكفاف يضئ وجهه
    بسكينة داخلية لا حد لها . ويسارع إلى نجدة الأخرين فى محبة وسعادة .
    لأنه يؤمن بأن للحياة معني وحكمة , وأنها لم تخلق عبثاً , وإنما خلقها العادل الرحيم .


    بإنتظار تعليقاتكم ,

    .
    .
    .
    أحمد النحاس
    4 - يونيو - 2009

    قديمة 04 - 06 - 2009, 18:22
    المشاركة 2
    صورة '! مج ـرد إن ـسـآن !' الرمزية
    ! مج ـرد إن ـسـآن !
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 22 - 05 - 2005
    رقم العضوية : 4522
    الدولة : فـ الـدنيـا
    المشاركات: 3,527
    افتراضي
    والله السعاده لا تقدر بثمن !

    بس الدنيا دلوقتي بقت خنقه وبالذات فى مصر !

    العيشه بقت صعبه ومفيش فرص عمل للشباب ! ولا حتي البنات !

    ودلوقتي الي بيفرح شوي ! بيكون من ورا قلبو

    ولو بيفرح عارف لما الضحك يخلص هيرجع للي فيها تاني !!

    شكرآ يا إبـو حميد وربنا يوفقك

    وانتا من الناس الي بحبهم فى الله وبعزهم .
    اشهد ان لا اله الا الله , اشهد ان محمد رسول الله ,


    :: اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد , سلاماً يرضيك , ويرضيه , وترضى به عنا ::
    قديمة 04 - 06 - 2009, 18:26
    المشاركة 3
    صورة 'أبو إسراء' الرمزية
    أبو إسراء
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 17 - 06 - 2007
    رقم العضوية : 38010
    الدولة : تونس الخضراء
    المشاركات: 2,869
    افتراضي
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    ما أجمل هذا الموضوع و ما أروعه

    لله درك من كاتب بارع، أسأل الله أن يديم عليك نعمة العلم

    و لكي أشاركك في هذا الموضوع القيم أقول

    أن الطريق إلى السعادة يمر بعدد من المحطات ألا وهي

    1- الإيمان بالله :
    يقول الله تعالى {فَمَن يُرِدِ اللّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلاَمِ وَمَن
    يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاء
    كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ} (125) سورة
    الأنعام ..ويقول تعالى {مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَمَن
    يُؤْمِن بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ} (11) سورة التغابن

    فكلما كمل إيمان العبد كلما كان أكثر انشراحاً وسعادة .

    - العمل الصالح :
    يقول الله تعالى (مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ
    فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً) (النحل: من الآية97)
    أي فلنحيينه حياة سعيدة.
    و العمل الصالح لذة ونعيم لمن سلكه وجربه فذاك إمامنا وسيدنا محمد صلى الله عليه و سلم
    يجد اللذة والراحة في الصلاة وهو القائل "وجعلت قرة عيني في الصلاة " .
    3- الإيمان بالقضاء والقدر خيره وشره..
    تأمل هذا الحديث عن عبدالله بن عَبَّاسٍt قال:( كنت خَلْفَ رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَوْمًا فقال يا غُلَامُ إني أُعَلِّمُكَ كَلِمَاتٍ
    احْفَظْ اللَّهَ يَحْفَظْكَ احْفَظْ اللَّهَ تَجِدْهُ تُجَاهَكَ إذا سَأَلْتَ فَاسْأَلْ اللَّهَ وإذا
    اسْتَعَنْتَ فَاسْتَعِنْ بِاللَّهِ وَاعْلَمْ أَنَّ الْأُمَّةَ لو اجْتَمَعَتْ على أَنْ يَنْفَعُوكَ
    بِشَيْءٍ لم يَنْفَعُوكَ إلا بِشَيْءٍ قد كَتَبَهُ الله لك وَلَوْ اجْتَمَعُوا على أَنْ
    يَضُرُّوكَ بِشَيْءٍ لم يَضُرُّوكَ إلا بِشَيْءٍ قد كَتَبَهُ الله عَلَيْكَ رُفِعَتْ
    الْأَقْلَامُ وَجَفَّتْ الصُّحُفُ )

    4/العلم الشرعي:
    وتأمل مدح الله لأهل العلم يقول تعالى { إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ
    الْعُلَمَاء إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ} (28) سورة فاطر
    عن مُعَاوِيَةَ خبن أبي سفيان رضي الله عنهما قال : سمعت النبي
    صلى الله عليه وسلم يقول :(من يُرِدْ الله بِهِ خَيْرًا يُفَقِّهْهُ في الدِّينِ..)
    وعن أبي الدَّرْدَاءِ قال :سمعت رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يقول:
    ( من سَلَكَ طَرِيقاً يَطْلُبُ فيه عِلْماً سَلَكَ الله بِهِ طَرِيقاً إلى الْجَنَّةِ وَإِنَّ
    الْمَلاَئِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا رِضًا لِطَالِبِ الْعِلْمِ وَإِنَّهُ لَيَسْتَغْفِرُ لِلْعَالِمِ
    من في السماوات وَالأَرْضِ حتى الْحِيتَانُ في الْمَاءِ وَفَضْلُ الْعَالِمِ
    على الَعَابِدِ كَفَضْلِ الْقَمَرِ على سَائِرِ الْكَوَاكِبِ..)
    وعن زَيْدِ بن ثَابِتٍ قال :سمعت رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم
    يقول:( نَضَّرَ الله امْرَأً سمع مِنَّا حَدِيثًا فَحَفِظَهُ حتى يُبَلِّغَهُ فَرُبَّ
    حَامِلِ فِقْهٍ إلى من هو أَفْقَهُ منه وَرُبَّ حَامِلِ فِقْهٍ ليس بِفَقِيهٍ) قال
    الخطابي :(معناه الدعاء له بالنضارة وهي النعمة والبهجة.)
    5/ ذكر الله :
    ومن الوسائل المهمة والمعينة على جلب السعادة هي ذكر الله –
    فإذا كان محبوبك هو الله فالأُنس بذكره ألا ترى المحب يطرب لسماع ذكر محبوبه أياً كان .
    يقول الله تعالى {الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ}

    ـ قال مالك بن دينار : ما تلذذ المتلذذون بمثل ذكر الله تعالى

    ولذا كان الرسول صلى الله عليه وسلم كثير الذكر لربه بل كان
    يذكره على كل حال
    6/ سلامة الصدر :
    وهذه خصلة قلّ من يتصف بها ولذا تجده في قمة السعادة والطمأنينة والراحة
    7/الرضا والقناعة :
    وذلك يكون بالنظر إلى من هو دونك في أمور الدنيا وإلى من هو فوقك في أمور الآخرة:
    كما ورد في التوجيه النبوي الكريم حين قال" انظروا إلى من هو أسفل منكم، ولا تنظروا إلى من هو فوقكم، فهو أجدر ألا تزدروا نعمة الله " وعن أبي هُرَيْرَةَ عن رسول اللَّهِ صلى الله عليه و سلم قال إذا نَظَرَ أحدكم إلى من فُضِّلَ عليه في الْمَالِ وَالْخَلْقِ فَلْيَنْظُرْ إلى من هو أَسْفَلَ منه)

    8/ التصديق بحقيقة أن السعادة الحقيقية للمؤمن في الجنة .
    يقول الله تعالى {وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُواْ فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ إِلاَّ مَا شَاء رَبُّكَ عَطَاء غَيْرَ مَجْذُوذٍ} (108) سورة هود
    عن أبي هُرَيْرَةَ قال :قال رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ( الدُّنْيَا سِجْنُ الْمُؤْمِنِ وَجَنَّةُ الْكَافِرِ)
    9/ صحبة الأخيار :
    وأنعم بها من صحبة ومن جالبة للسعادة .. بل لم يسعد كثير من المشركين إلا بإسلامهم وكيف أسلموا إلا لما تبعوا صحبة صالحة دلتهم على الخير والإسلام بل كانت وصية الله لنبيه وتأملها قال تعالى {وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا} (28) سورة الكهف فما سعد السعداء وما فرحوا إلا بالأخيار وما شقي الأشقياء وما تعسوا إلا بأهل الزيغ والانحراف .
    10/ التفاؤل وعدم اليأس :
    عن أَنَسٍ رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:( لَا عَدْوَى ولا طِيَرَةَ وَيُعْجِبُنِي الْفَأْلُ الصَّالِحُ الْكَلِمَةُ الْحَسَنَةُ..) وفي رواية مسلم قال: قِيلَ وما الْفَأْلُ؟ قال: الْكَلِمَةُ الطَّيِّبَةُ)
    وما أجمل أن يكون المسلم دائم التفاؤل لأجل أن يجد لذة وطعماً ومعنىً للحياة وراحة وسروراً فيها فاليأس يقعد بك عن العمل ويثبطك فتكون رهيناً له فتفأل وعش سعيداً ..

    11/الكسب الحلال :
    وهذا أمر مهم جداً وهو أن يكون مالك طيباً حلالاً فقد لقي التعاسة والشقاء من كان ماله حراماً والسبب معروف
    ( البركة في المال ) فإن المال الحرام تنزع بركنه وإن كثر

    و كثير من الطرق و المحطات الأخرى نسأل الله أن يوفقنا إليها و أعتذر على الإطالة.
    إشراف أبي إسراء محمد ناجي
    رحل الطاغية هرب بن علي
    تنفس المسلمون في تونس الحرية
    اللهم أدم علينا هذه النعمة
    قديمة 04 - 06 - 2009, 19:34
    المشاركة 4
    r00t-MastEr
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 09 - 05 - 2008
    رقم العضوية : 58836
    المشاركات: 1,968
    8
    افتراضي
    صح السعادة كنز لا يفنى << زي كدة القناعة كنزلا يفني لوول
    قديمة 04 - 06 - 2009, 19:48
    المشاركة 5
    ابو فهد البلوي
    لم يقم بتفعيل عضويته
    تاريخ الإنضمام: 12 - 10 - 2007
    رقم العضوية : 40845
    الدولة : في متاهات الحياه
    المشاركات: 3,944
    3
    افتراضي
    الحمدلله والشكر له..
    كلامك رائع وجميل.. نتذمر عندما نتأخر دقائق عن الوصول..
    وهذا هي الدنيا لا يعيش بها مطمئنا و سعيدا سوى من عرف سر من خلق كل شي خلقه فهدى..
    فالماديات لا تنبع السعاده
    جزاك الله خير..
    قديمة 04 - 06 - 2009, 19:52
    المشاركة 6
    awraq
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 14 - 01 - 2006
    رقم العضوية : 16352
    الدولة : !!!!!
    المشاركات: 599
    افتراضي
    بعد التجربة طريق واحد للسعادة فقط لا غير.........

    الشعور برضى الله عليك وخاصة عندما يستجيب دعاءك

    يكون مصدر السعادة القرب من الله الذي يعطي شعور بالسكينة والامان والطمأنينة والقناعة والتي تشكل بمجملها شعور مريح قد نستطيع ان نعتبره السعادة الحقيقية في الدنيا.
    كن مع الله ولا تبالي






    قديمة 05 - 06 - 2009, 05:22
    المشاركة 7
    صورة 'أبو حمزة' الرمزية
    تاريخ الإنضمام: 26 - 05 - 2005
    رقم العضوية : 4623
    الدولة : بلد العجايب
    المشاركات: 5,195
    1
    Icon26
    والله السعاده لا تقدر بثمن !

    بس الدنيا دلوقتي بقت خنقه وبالذات فى مصر !

    العيشه بقت صعبه ومفيش فرص عمل للشباب ! ولا حتي البنات !

    ودلوقتي الي بيفرح شوي ! بيكون من ورا قلبو

    ولو بيفرح عارف لما الضحك يخلص هيرجع للي فيها تاني !!

    شكرآ يا إبـو حميد وربنا يوفقك

    وانتا من الناس الي بحبهم فى الله وبعزهم .
    فعلا السعاده منحه إلهيه لا توصف باللغة والكلمات
    ولم الله يرد بالدنيا أن تكون دار سلام ... وإنما دار حرب وصراع وبلاء وشد وجذب وكر وفر .
    لأنه علم بحكمته أن حياتنا الدنيوية إذا أخدلت إلى الراحة والأمن والدعة
    والسلام ترهلت وضعفت وانقرضت .

    فلنحمد الله الذى لا يُحمد على مكروه سواه
    والسعاده فى ما قلت فى أخر سطور مقالتي

    وأنا أيضا أحبك في الله يبن بلدي
    قديمة 05 - 06 - 2009, 05:33
    المشاركة 8
    صورة 'أبو حمزة' الرمزية
    تاريخ الإنضمام: 26 - 05 - 2005
    رقم العضوية : 4623
    الدولة : بلد العجايب
    المشاركات: 5,195
    1
    Icon26
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    ما أجمل هذا الموضوع و ما أروعه

    لله درك من كاتب بارع، أسأل الله أن يديم عليك نعمة العلم

    و لكي أشاركك في هذا الموضوع القيم أقول

    أن الطريق إلى السعادة يمر بعدد من المحطات ألا وهي

    1- الإيمان بالله :
    يقول الله تعالى {فَمَن يُرِدِ اللّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلاَمِ وَمَن
    يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاء
    كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ} (125) سورة
    الأنعام ..ويقول تعالى {مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَمَن
    يُؤْمِن بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ} (11) سورة التغابن

    فكلما كمل إيمان العبد كلما كان أكثر انشراحاً وسعادة .

    - العمل الصالح :
    يقول الله تعالى (مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ
    فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً) (النحل: من الآية97)
    أي فلنحيينه حياة سعيدة.
    و العمل الصالح لذة ونعيم لمن سلكه وجربه فذاك إمامنا وسيدنا محمد صلى الله عليه و سلم
    يجد اللذة والراحة في الصلاة وهو القائل "وجعلت قرة عيني في الصلاة " .
    3- الإيمان بالقضاء والقدر خيره وشره..
    تأمل هذا الحديث عن عبدالله بن عَبَّاسٍt قال:( كنت خَلْفَ رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَوْمًا فقال يا غُلَامُ إني أُعَلِّمُكَ كَلِمَاتٍ
    احْفَظْ اللَّهَ يَحْفَظْكَ احْفَظْ اللَّهَ تَجِدْهُ تُجَاهَكَ إذا سَأَلْتَ فَاسْأَلْ اللَّهَ وإذا
    اسْتَعَنْتَ فَاسْتَعِنْ بِاللَّهِ وَاعْلَمْ أَنَّ الْأُمَّةَ لو اجْتَمَعَتْ على أَنْ يَنْفَعُوكَ
    بِشَيْءٍ لم يَنْفَعُوكَ إلا بِشَيْءٍ قد كَتَبَهُ الله لك وَلَوْ اجْتَمَعُوا على أَنْ
    يَضُرُّوكَ بِشَيْءٍ لم يَضُرُّوكَ إلا بِشَيْءٍ قد كَتَبَهُ الله عَلَيْكَ رُفِعَتْ
    الْأَقْلَامُ وَجَفَّتْ الصُّحُفُ )

    4/العلم الشرعي:
    وتأمل مدح الله لأهل العلم يقول تعالى { إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ
    الْعُلَمَاء إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ} (28) سورة فاطر
    عن مُعَاوِيَةَ خبن أبي سفيان رضي الله عنهما قال : سمعت النبي
    صلى الله عليه وسلم يقول :(من يُرِدْ الله بِهِ خَيْرًا يُفَقِّهْهُ في الدِّينِ..)
    وعن أبي الدَّرْدَاءِ قال :سمعت رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يقول:
    ( من سَلَكَ طَرِيقاً يَطْلُبُ فيه عِلْماً سَلَكَ الله بِهِ طَرِيقاً إلى الْجَنَّةِ وَإِنَّ
    الْمَلاَئِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا رِضًا لِطَالِبِ الْعِلْمِ وَإِنَّهُ لَيَسْتَغْفِرُ لِلْعَالِمِ
    من في السماوات وَالأَرْضِ حتى الْحِيتَانُ في الْمَاءِ وَفَضْلُ الْعَالِمِ
    على الَعَابِدِ كَفَضْلِ الْقَمَرِ على سَائِرِ الْكَوَاكِبِ..)
    وعن زَيْدِ بن ثَابِتٍ قال :سمعت رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم
    يقول:( نَضَّرَ الله امْرَأً سمع مِنَّا حَدِيثًا فَحَفِظَهُ حتى يُبَلِّغَهُ فَرُبَّ
    حَامِلِ فِقْهٍ إلى من هو أَفْقَهُ منه وَرُبَّ حَامِلِ فِقْهٍ ليس بِفَقِيهٍ) قال
    الخطابي :(معناه الدعاء له بالنضارة وهي النعمة والبهجة.)
    5/ ذكر الله :
    ومن الوسائل المهمة والمعينة على جلب السعادة هي ذكر الله –
    فإذا كان محبوبك هو الله فالأُنس بذكره ألا ترى المحب يطرب لسماع ذكر محبوبه أياً كان .
    يقول الله تعالى {الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ}

    ـ قال مالك بن دينار : ما تلذذ المتلذذون بمثل ذكر الله تعالى

    ولذا كان الرسول صلى الله عليه وسلم كثير الذكر لربه بل كان
    يذكره على كل حال
    6/ سلامة الصدر :
    وهذه خصلة قلّ من يتصف بها ولذا تجده في قمة السعادة والطمأنينة والراحة
    7/الرضا والقناعة :
    وذلك يكون بالنظر إلى من هو دونك في أمور الدنيا وإلى من هو فوقك في أمور الآخرة:
    كما ورد في التوجيه النبوي الكريم حين قال" انظروا إلى من هو أسفل منكم، ولا تنظروا إلى من هو فوقكم، فهو أجدر ألا تزدروا نعمة الله " وعن أبي هُرَيْرَةَ عن رسول اللَّهِ صلى الله عليه و سلم قال إذا نَظَرَ أحدكم إلى من فُضِّلَ عليه في الْمَالِ وَالْخَلْقِ فَلْيَنْظُرْ إلى من هو أَسْفَلَ منه)

    8/ التصديق بحقيقة أن السعادة الحقيقية للمؤمن في الجنة .
    يقول الله تعالى {وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُواْ فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ إِلاَّ مَا شَاء رَبُّكَ عَطَاء غَيْرَ مَجْذُوذٍ} (108) سورة هود
    عن أبي هُرَيْرَةَ قال :قال رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ( الدُّنْيَا سِجْنُ الْمُؤْمِنِ وَجَنَّةُ الْكَافِرِ)
    9/ صحبة الأخيار :
    وأنعم بها من صحبة ومن جالبة للسعادة .. بل لم يسعد كثير من المشركين إلا بإسلامهم وكيف أسلموا إلا لما تبعوا صحبة صالحة دلتهم على الخير والإسلام بل كانت وصية الله لنبيه وتأملها قال تعالى {وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا} (28) سورة الكهف فما سعد السعداء وما فرحوا إلا بالأخيار وما شقي الأشقياء وما تعسوا إلا بأهل الزيغ والانحراف .
    10/ التفاؤل وعدم اليأس :
    عن أَنَسٍ رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:( لَا عَدْوَى ولا طِيَرَةَ وَيُعْجِبُنِي الْفَأْلُ الصَّالِحُ الْكَلِمَةُ الْحَسَنَةُ..) وفي رواية مسلم قال: قِيلَ وما الْفَأْلُ؟ قال: الْكَلِمَةُ الطَّيِّبَةُ)
    وما أجمل أن يكون المسلم دائم التفاؤل لأجل أن يجد لذة وطعماً ومعنىً للحياة وراحة وسروراً فيها فاليأس يقعد بك عن العمل ويثبطك فتكون رهيناً له فتفأل وعش سعيداً ..

    11/الكسب الحلال :
    وهذا أمر مهم جداً وهو أن يكون مالك طيباً حلالاً فقد لقي التعاسة والشقاء من كان ماله حراماً والسبب معروف
    ( البركة في المال ) فإن المال الحرام تنزع بركنه وإن كثر

    و كثير من الطرق و المحطات الأخرى نسأل الله أن يوفقنا إليها و أعتذر على الإطالة.
    يا أهلاً وسهلاً بالشخص الذى أحبه وأحترمه وأفكاره وكلماته
    شكرا على تطريزك لصفحات موضوعي بهذه الكلمات التي هي أروع من الموضوع نفسه
    وكل ما تفضلت بذكره يا والدي يندرج تحت علاقة الإنسان بنفسه وعلاقته مع الله ,,
    فالإيمان بالله والعمل الصالح والإيمان بالقضاء والقدر خيره وشره والعلم الشرعي وذكر الله والرضا والقناعه وسلامة الصدر وصحبة الأخيار

    كلها عبادات ومعاملات من أجل معاملة أرقى مع النفس ومن أجل معاملة أتقي مع الله

    شاكر لك مرورك ولا تحرمني من أرائك التى أعتز بها وأحترمها وأقتبس منها الكثير
    قديمة 05 - 06 - 2009, 05:38
    المشاركة 9
    صورة 'أبو حمزة' الرمزية
    تاريخ الإنضمام: 26 - 05 - 2005
    رقم العضوية : 4623
    الدولة : بلد العجايب
    المشاركات: 5,195
    1
    افتراضي
    صح السعادة كنز لا يفنى << زي كدة القناعة كنزلا يفني لوول
    شكرا على مرورك الرائع وتعليقك , السعادة كنز لا يفني
    ولكنه يفني فى بعض الاوقات
    ويمكن أن يفني إذا لم نكن مع الله وعلى صراطه المستقيم

    وافر التقدير

    الحمدلله والشكر له..
    كلامك رائع وجميل.. نتذمر عندما نتأخر دقائق عن الوصول..
    وهذا هي الدنيا لا يعيش بها مطمئنا و سعيدا سوى من عرف سر من خلق كل شي خلقه فهدى..
    فالماديات لا تنبع السعاده
    جزاك الله خير..
    يا أهلا وسهلا بالأب والأخ الكبير , جزاك الله عنا كل خير
    وشهادتك وسام علي صدري
    وبالفعل فلا أحد فينا يفكر ويحمد ربه على أنه أعطانا من علمه لكي نصنع السيارات والقطارات والطائرات وغيرها
    بل نتذمر ونشكو فقط ,, لنتخيل اننا فى هذه الأيام , كل كنا سنطيق ؟
    حقاً , إن الإنسان لكفور

    وفعلا لا يعيش بالدنيا مطمئناً وسعيدا سوي من أمن بالله وباليوم والأخر وبالقدر خيره وشره
    وبملائكته وكتبه ورسله
    ومن فى غير ذلك فهو فى ملل يتحول بدون أن يشعر إلى يأس قاتم لا مخرج منه

    شكرا لمرورك وتعقيبك الذى أسعدني

    بعد التجربة طريق واحد للسعادة فقط لا غير.........

    الشعور برضى الله عليك وخاصة عندما يستجيب دعاءك

    يكون مصدر السعادة القرب من الله الذي يعطي شعور بالسكينة والامان والطمأنينة والقناعة والتي تشكل بمجملها شعور مريح قد نستطيع ان نعتبره السعادة الحقيقية في الدنيا.

    أصبت بكلامك مربط الفرس , وهذا كله ما ندعو إليه ونذكره
    شكرا لمرورك وتعقيبك الذى أسعدني ,



    وللجميع : الله يرزقنا وإياكم لذة النظر إلى وجهه الكريم


    فى حفظ الله
    قديمة 05 - 06 - 2009, 06:12
    المشاركة 10
    صورة 'زمـان الصـمـت' الرمزية
    زمـان الصـمـت
    ||| عضو التميز |||
    تاريخ الإنضمام: 31 - 12 - 2008
    رقم العضوية : 63673
    المشاركات: 12,901
    افتراضي
    ذكر الله والدعاء والالحاح بالدعاء ....سعادة وارتياح نفسي رائع.....!

    شكرا لك وجزاك الله خير

    احتراماتي
    قديمة 05 - 06 - 2009, 09:17
    المشاركة 11
    صورة '!! أبو عمر !!' الرمزية
    تاريخ الإنضمام: 26 - 05 - 2006
    رقم العضوية : 25158
    الدولة : :: جزيرة ترايدنت ::
    المشاركات: 821
    افتراضي
    ذكر الله والدعاء والالحاح بالدعاء ....سعادة وارتياح نفسي رائع.....!

    شكرا لك وجزاك الله خير

    احتراماتي
    قديمة 05 - 06 - 2009, 13:07
    المشاركة 12
    صورة 'أبو علي' الرمزية
    أبو علي
    .:: عضو متألق ::.
    تاريخ الإنضمام: 09 - 11 - 2006
    رقم العضوية : 28080
    الدولة : حيث الرجاء والأمل
    المشاركات: 8,165
    افتراضي
    يا الله ! كيف ربطت أخي احمد بين الماضي والحاضر بين ازدياد الحاجات ونقصانها بين السعادة والتعاسة بين متناقضات بطريقة رائعة وغريبة جداً !

    وتحضرني قصص كثيرة لمليارديرات كُثر غير مسلمين.. أجابوا عندما سُألوا ما هو هدفكم في الحياة : قالوا انا نبحث عن السعادة !!!

    ولم يجدوها الحقة

    حقا انك كاتب رائع ، لك باع كبير في مجال الكتابة ما شاء الله .

    نسال الله أن يرزقك وايانا ذكر الله والأنس به .
    قديمة 05 - 06 - 2009, 13:10
    المشاركة 13
    صورة 'arabsys.info' الرمزية
    arabsys.info
    .:: عضو متألق ::.
    تاريخ الإنضمام: 03 - 08 - 2005
    رقم العضوية : 6719
    الدولة : الاردن
    العمر: 44
    المشاركات: 8,977
    افتراضي
    في مثل هذا الجو الحار الجاف مكمن السعادة وتنبع من الكندشن
    الكوندشن يعني المكيف او وحدة التبريد
    من هنا فقط تنبع السعادة
    استضافة ودومينات ودعم فني وخلاص
    قديمة 05 - 06 - 2009, 13:51
    المشاركة 14
    صورة 'أبو حمزة' الرمزية
    تاريخ الإنضمام: 26 - 05 - 2005
    رقم العضوية : 4623
    الدولة : بلد العجايب
    المشاركات: 5,195
    1
    افتراضي
    ذكر الله والدعاء والالحاح بالدعاء ....سعادة وارتياح نفسي رائع.....!

    شكرا لك وجزاك الله خير

    احتراماتي
    بالطبع أخي زمان الصمت وكنت اتمني أن تعطيني أى ملاحظات سواء أكانت إعجاب أم نقد ,
    ولكن مرورك يشرفني

    أهلا بك ومنور الموضوع وأرى أنك أيضا لم تقرأ المقاله بل اكتفيت بالاقتباس والخروج سريعاً للذهاب إلى المواضيع الهادفه الأخري !!


    في مثل هذا الجو الحار الجاف مكمن السعادة وتنبع من الكندشن
    الكوندشن يعني المكيف او وحدة التبريد
    من هنا فقط تنبع السعادة
    شكرا لك على تعريفك لمعني الـCondition ,, وأري أنك لم تقرأ المقاله أيضا , ولم تبدي رأيك فيها بل اكتفيت بهذا التعقيب الساخر الذى لا معني له إطلاقاً

    شكرا للأعضاء العقلاء
    التعديل الأخير كان بواسطة أبو حمزة; 05 - 06 - 2009 الساعة 14:03
    قديمة 05 - 06 - 2009, 13:53
    المشاركة 15
    صورة 'أبو حمزة' الرمزية
    تاريخ الإنضمام: 26 - 05 - 2005
    رقم العضوية : 4623
    الدولة : بلد العجايب
    المشاركات: 5,195
    1
    Icon26
    يا الله ! كيف ربطت أخي احمد بين الماضي والحاضر بين ازدياد الحاجات ونقصانها بين السعادة والتعاسة بين متناقضات بطريقة رائعة وغريبة جداً !

    وتحضرني قصص كثيرة لمليارديرات كُثر غير مسلمين.. أجابوا عندما سُألوا ما هو هدفكم في الحياة : قالوا انا نبحث عن السعادة !!!

    ولم يجدوها الحقة

    حقا انك كاتب رائع ، لك باع كبير في مجال الكتابة ما شاء الله .

    نسال الله أن يرزقك وايانا ذكر الله والأنس به .
    يا أهلا وسهلا بك يا محمد
    بارك الله فيك وكنت أتمني أن أرى منك نقداً
    وكل هذا بعض مما عندكم
    والقصص كثيرة والله وكما قلت وقال والدي أبو إسراء من أسباب السعاده
    جزاك الله خيرا ولا تحرمنا من مرورك الكريم

    بأمان الله ,,
    اضافة رد
    العلامات المرجعية

    قصة اسلام الشيخ يوسف استس .. ! : : : وظـيـفـه .. شـاغـره : : :

    أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
    ابحث في الموضوع:

    البحث المتقدم
    طرق العرض



    الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 21:32.
    المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2018
    • 00966138651070
    • 00966138648289
    • 2051033691
    Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
    SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.