صرخات فأين المعتصم !!

اسم المقالة: صرخات فأين المعتصم كاتب المقالة : د. فواز القاسم -------------------------------------------------------------------------------- بسم الله الرحمن الرحيم صرخـات … فأيـن المعتصم .!!!؟ لقد ارتفعت في تاريخنا

al7nen
:: عضو فعال ::
تاريخ الإنضمام: 13 - 01 - 2008
رقم العضوية : 49776
المشاركات: 137
قديمة 06 - 05 - 2009, 20:57
المشاركة 1
  • قوة السمعة : 50

    اسم المقالة: صرخات فأين المعتصم
    كاتب المقالة : د. فواز القاسم
    --------------------------------------------------------------------------------

    بسم الله الرحمن الرحيم

    صرخـات … فأيـن المعتصم .!!!؟

    لقد ارتفعت في تاريخنا العربي والإسلامي أصوات استنجاد ، وانطلقت صرخات استغاثة ، رفعتها حناجر المظلومين ، وأطلقتها أفواه المحرومين ، وكان الجواب الثابت من حكام العرب والمسلمين ، على كل تلك الصرخات ثابت لم يتغير ، وهو المسارعة للإغاثة والمساعدة .. ولم يحدث قط أن ماتت في أمتنا روح الحمية ، وفضيلة النجدة ، حتى في أشد لحظات ضعفها وتمزقها ...!!!
    ولعل أول تلك الأصوات المستغيثة التي صدحت في أذن التاريخ ، هو صوت المرأة الأنصارية المسلمة ، التي غدر بها (يهود ) ، في سوق بني قينقاع ، فكشفوا بعض عورتها ، فصاحت ، وامحمداه .!!!

    وجاءها الجواب من القائد الأول لهذه الأمة المجاهدة : أن (يـا لبيكِ ) .!

    وزحف النبي صلى الله عليه وسلم ، بجنود الحق يدك أوكار اليهود ، حتى مزقهم كل ممزق.!!!

    ومن من العرب والمسلمين يجهل صرخة الهاشمية الحرة التي غدر بها الروم فأسروها ، فصاحت صيحتها التي غدت مثلا\" وامعتصماه .!!! فأجابها المعتصم ، من عراق التاريخ والأمجاد : أن ( يـا لبيك ) !!!

    وجهز جيشاً لجباً ، قاده بنفسه ، واقتحم به عمورية ، ولم يرجع إلا بالأسيرة المسلمة ، وهي حرة عزيزة ، ولا تزال كلمات أبي تمام التي خلد بها تلك الملحمة الرائعة تجري في عروقنا ، والتي قال فيها :

    السيف أصدق أنباء\" من الكتبِ في حدّه الحدُّ بين الجدِّ واللعبِ

    ومن هناك .. من وراء البحار .. من الأندلس الخضراء ، صدح صوت امرأة مسلمة ، غدر بها الأعداء فأسروها ، فصاحت : واغـوثـاه بــك يا حكم ...!!!

    ( الحكم الأول بن هشام الأول ملك قرطبة من 180-206هجري).

    وانطلق النداء يجلجل في أرجاء الكون ، حتى بلغ الحكم ملك قرطبة ، فصاح من فوق عرشه: أن ( يــا لبيك ) .!!!

    وتحرك من فوره على رأس جيش يعربي يعشق الموت في سبيل الحرية ، حتى دهم العدو في عقر داره ، وخلص الى الأسيرة المسلمة ، وقال لها : هل أغاثك الحكم يا أختــاه .!!؟

    فانكبت الأسيرة تقبل رأسه ، وهي تقول : والله ، لقد شفى الصدور ، وأنكى العدو ، وأغاث الملهوف ، فأغاثه الله ، وأعز نصره ..!!!

    ولله در الحجاج بن يوسف الثقفي ، يوم بلغه صوت عائلة مسلمة أسرها الديبل في أعماق المحيط الهندي ، فصاحت في أسرها : يا حَجاج .!!!

    وانطلقت الصرخة تهز أوتار الكون ، حتى بلغت العراق ، بلد النخوة ، والكرامة ، والنجدة .! فصاح الحجاج بأعلى صوته والتاريخ أذن تسمع: أن يـــا لبيك .!!!

    وأرسل جيشاً لجباً جعل عليه أعظم قواده ، محمد بن القاسم ...

    وتحرك الجيش العربي المسلم ، يحدوه صوت المرأة العربية المظلومة ،حتى اقتحم بلاد الديبل (كراتشي حالياً ) ، وقتل ملكها ( داغر ) .! وعاد بالمرأة العربية المسلمة حرة عزيزة .!!!

    واليــوم .. ما أكثر أصوات الاستغاثة والاستنجاد ، التي تطلقها أفواه المظلومين ، وترفعها حناجر المسحوقين من أمتنا .!!

    ابتداءً من أطفال العراق ونسائه وشيوخه المظلومين ، الذين تتفنن قوات الاحتلال الأمريكية والبريطانية الظالمة في تعذيبهم وإذلالهم ، وما فضائح ( أبي غريب ) عنا ببعيدة !!!

    ومروراً بأطفال فلسطين الحبيبة وشيوخها ونسائها ، الذين يتفنن اليهود أيضاً في ذبحهم ، وتكسير عظامهم ، وبقر بطونهم ، وتهديم بيوتهم ، وتجريف أراضيهم ، وحصار مدنهم تحت سمع العالم وبصره ...

    وانتهاءً بمآسي المسلمين في أفغانستان وكشمير والشيشان والبلقان ، وغيرها ، مما يشيب لهولها الولدان .!!!

    ولا تزال الجرائم مستمرة ، ولا تزال طاحونة الموت والدمار تدور رحاها على هذه الأمة ، ولا تزال آلاف الحناجر من النساء والأطفال والشيوخ ، تستصرخ ، وتستنجد ، وتستنصر ، أن واعروبتـاه ..و وا إســلامـاه .!!!

    أفلم يعد في الضمير العربي المسلم متسع لنصرة طفل مظلوم .!؟

    أولم تبق في النخوة العربية والإسلامية ، بقية لإغاثة امرأة ثكلى .!؟

    وهل هانت قيم النخوة والرجولة والمروءة في أمتنا ، إلى الحد الذي صار فيه ذبح الأطفال ، وبقر بطون الحوامل ، وقتل المصلين في المساجد وهم سجود ، وهدم المنازل فوق رؤوس ساكنيها ، أمراً عادياً ومألوفاً .!!!؟

    ربَّ وامعتصماه انطلقتْ
    ملء أفـواه الصبايا اليُتَّمِ

    لامستْ أسماعهم لكنها
    لم تلامس نخوةَ المعتصم




    ولكن الأمل كبير بعون الله ، فالأمة لم تمت ، بالرغم من كل مظاهر الضعف والذلة والغثائية البادية على حكامها ..

    ولعل في بطولات المجاهدين والمقاومين الرائعة ، وتضحياتهم المشرّفة ، والتفاف الجماهير العربية والإسلامية حولهم ، واحتضانها لهم ، وتفاعلها معهم ، في كل من العراق وفلسطين وأفغانستان والشيشان وغيرها من بلاد العرب والمسلمين المظلومة ، لخير دليل على ذلك ...

    وسيأتي اليوم _ لا نشك في ذلك _ الذي تنتصر فيه الجماهير المؤمنة على أعدائها ، وتنتقم من جلاديها ...

    بسم الله الرحمن الرحيم (( ويســألونك متى هو ، قل : عسى أن يكون قريباً )) صدق الله العظيم ...



    د . فــواز الـقـاســم / ســورية

    موقع كاتب المقالة
    http://www.d-sham.com/

    قديمة 06 - 05 - 2009, 20:59
    المشاركة 2
    المفضل
    Banned
    تاريخ الإنضمام: 04 - 10 - 2007
    رقم العضوية : 40183
    الدولة : الصومال
    المشاركات: 1,708
    افتراضي
    معك المعتصم اي خدمه ؟!!
    قديمة 06 - 05 - 2009, 21:29
    المشاركة 3
    صورة 'الزمن أحكام' الرمزية
    الزمن أحكام
    :: عضو نشيط ::
    تاريخ الإنضمام: 12 - 01 - 2006
    رقم العضوية : 16134
    الدولة : Kuwait
    المشاركات: 1,893
    4
    افتراضي
    السلام عليكم
    شكراً لك أخي الكريم على الموضوع
    لقد اصاب الدكتور / فواز القاسم
    فنصر المؤمنين قادم لا محالة ..
    يوم ينزل ابن مريم .. حينها ( فقط ) سيعلم الظالمون أي منقلب سينقلبون ..
    قديمة 06 - 05 - 2009, 21:33
    المشاركة 4
    hassanecom
    Banned
    تاريخ الإنضمام: 09 - 04 - 2008
    رقم العضوية : 56330
    المشاركات: 1,259
    افتراضي
    لاهنيت
    اضافة رد
    العلامات المرجعية

    بالصور مجزرة سوسة ,, المرعبة تــراثٌ يتبــعهُ تــراث وجيــلٌ يسبقهُ جيـــل

    أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
    ابحث في الموضوع:

    البحث المتقدم
    طرق العرض



    الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 14:47.
    المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2018
    • 00966138651070
    • 00966138648289
    • 2051033691
    Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
    SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.