×

قطة صغيرة فعلت ما لم يفعله الكثير من البشر ( استوقفني كثيرا ) !!

قطة صغيرة فعلت ما لم يفعله الكثير من البشر ( استوقفني كثيرا ) !! خرجت لأجد أمام الدار قطة كبيرة أنثى وثلاثة من أبنائها يحومون
صورة 'أبو إسراء' الرمزية
قديمة 03 - 03 - 2009, 08:13
المشاركة 1
قطة صغيرة فعلت ما لم يفعله الكثير من البشر ( استوقفني كثيرا ) !!


خرجت لأجد أمام الدار قطة كبيرة أنثى وثلاثة من أبنائها يحومون حولها ومعها

وهم من اللطف بمكان وفيهم شقاوة فيما بينهم ..

وعجائب الله في خلقه لا تفنى .. فالدروس لا تكمن في أفعال البشر فحسب..

بل هي ظاهرة للمتأمل في البشر والشجر والحيوان والحجر .. متى ما رآها وتأملها ..

فيستشف منها ما يعلق بذهنه ويقوم أخلاقه ..

وكم من درس أخذته من غير البشر بقي معي لا يفارق ذهني حالا وحاضرا ومنها ما أنقله لكم اليوم ..

هذه القطة (( الأم )) أتعجب لمدى مراعاتها لأبنائها .. لا تفارقهم .. وتحميهم ..
مما فطره الله فيها ..
و لربما علق أحد أبنائها بثديها وهي تسير في وسط الطريق فتهوي محلها ولا تتحرك حتى إني لأسمع صوتها حين تسقط على الأرض سقوطا مؤلما .. حتى يفرغ هذا الابن

من الرضاع .. !! وكان الأحرى أن ينتظرها حتى تتخذ مكانا مناسبا .. ثم إذا بدأ يرضع منها دنت بحنانها

الذي وضعه الله فيها فلعقت بلسانها الرطب ابنها حتى تزيل عنه بأكرم ما فيها أدنس ما فيه ..

وهذه هي الأم من البشر أليست تغسل عن صغيرها أذاه وتمسح عنه ما علق به !!

و والله كم يستوقفني منها .. أني أجدها على جوع لا يحتمل .. !! فأضع لها الطعام فتجري جريا شديدا

لتدرك الطعام ليسبقها عليها الأبناء .. الثلاثة .. و لربما اجتمعوا على الصحن ..

فو الله لا تنهر أحدا ولا تضرب أحدا منهم .. فكأنها هي التي تأكل إذا شبعوا ..

والأعجب من ذلك ربما التقمت جائعة لقمة .. فيقفز عليها أحد أبنائها فيأخذها من وسط فمها ..

وقد ذاقت الطعام وأحست بلذته .. فينتزعها هذا الابن من وسط فمها .. فتتركها له على شدة جوعها .. !

فهذه قطة وهي غير مكلفة ولا عقل لها تحنو على أبنائها بهذه الصورة فكيف بالأم الحنون التي ملئت عقلا

وإدراكا ..

ولم نصل للدرس العظيم .. في مقالي هذا :

وأنا عائد يوماً لأجد هذه القطط أمام بيتي

الثلاثة مع أمهم ..

فوقفت على مشهد أثر في .. وكان والوقت صباحا حينها ..

حيث تسكن القطط فيه عادة وتنام فيه كما هو الحال فيما أراه منهم ومن مثيلاتهم ..

فوجدت الأم المسكينة قد نامت بجوار أبنائها .. وهم نائمون في حظنها ..

إلا واحدا .. فعل ما أثر في ذهني كثيرا ..

لما وضعت الأم رأسها على يدها وغفت .. من تعب ظاهر ..

قام أحد الأبناء والتف من خلف والدته .. ثم علا رأسها ..

ونظر لي .. إيذانا بدرس تربوي إيماني لا ينسى .. !!

ففتح فمه الصغير .. ولكم أن تتخيلوا المنظر وبدأ يمر بلسانه الرطب الصغير الوردي

على رأس أمه الأبيض .. برا بها ربما .. ربما وفاء للجميل .. ربما لأمر خاص به ..

يلعق رأس والدته .. يزيل عن رأسها الكبير .. الأذى بلسانه الصغير ..

ولا يزال فترة ليست قصيرة على هذه الحال

فعجبت أهكذا كان فعل الحيوان ؟ وقد استقذر فعل هذا الإنسان ؟!

حينما نقرأ عن رجل يرض رأس والدته بين حجرين !!

حتى فارقت الدنيا !

وحينما نسمع عن صفعة حارقة من يمين شلت

على خد أمه الرقيق .. !

أو سباب وشتائم ؟؟ وقذف في دار الإيواء ..

والبعض لا يفرق بين في الخطاب بين ابنه الصغير وبين والدته

فالتقريع واحد و لربما نصح والدته كما ينصح ابنته ..

فيرفع صوته ويزيد في حدة عباراته ..

هي رسالة في هذا اليوم ..

من ( حيوان أليف ) – لا يعقل من حياته – إلا بطنه وشهوته :

أو قل – بعبارة أجمل – نصيحة من غير العاقل إلى العاقل :

بأن نعيد النظر في آبائنا وأمهاتنا .. يا من أدخلت عليهم الحزن ..

أدخل عليهم السرور .. والابتسامة ..

قد يكون تصرف منك أو منك أختي تجاههما سببا في عدم صلاح حالك أو فساد أولادك أو كساد تجارتك ..

برهما سعادة .. ودعائهما فلاح .. وبشر كل من أسقط لهما دمعا بدموع لا تنضب ..

والله إني لأعرف من صفع والده صفعة فلما مات أبوه .. عاش في عناء ومرض حتى رق له الحجر والشجر فضلا عن البشر ..

من فقر وتعس وعقوق ..

الله وحده المستعان ..
قال الله تعالى: " واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً وبالوالدين إحساناً "
وهذه وصية من حبيبك صلى الله عليه وسلم :- (( ففيهما فجاهد ))

إضاءة :

تعرف على قبس من قبسات البر الصحابي الجليل ( حارثة بن النعمان ) رضي الله عنه وهو الذي رد عليه جبريل السلام كما في الحديث الصحيح ومن عجيب قصصه : عن عائشة قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: نمت، فرأيتني في الجنة، فسمعت صوت قارئ يقرأ، فقلت: من هذا ؟ فقالوا: حارثة بن النعمان، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " كذلك البر " وكان أبر الناس بأمه.
وإسناده صحيح، وصححه الحاكم: 3 / 208، ووافقه الذهبي.

المؤمن كالغيث
إشراف أبي إسراء محمد ناجي
رحل الطاغية هرب بن علي
تنفس المسلمون في تونس الحرية
اللهم أدم علينا هذه النعمة
المشاهدات 489 | التعليقات 4
قديمة 03 - 03 - 2009, 08:20
المشاركة 2
صورة 'Mr.moaz' الرمزية
Mr.moaz
.:: عضو متألق ::.
تاريخ الإنضمام: 17 - 10 - 2007
رقم العضوية : 42047
الدولة : Egypt . Sadat City
المشاركات: 8,925
افتراضي
سبحان الله
الرحمه فى قلب كل الحيوانات والانسان وكل المخلوقات
مشكور على الموضوع المتميز
قديمة 03 - 03 - 2009, 08:33
المشاركة 3
صورة 'mmiz' الرمزية
mmiz
||| عضو التميز |||
تاريخ الإنضمام: 11 - 08 - 2006
رقم العضوية : 25988
الدولة : www.xp.net.sa
المشاركات: 12,433
افتراضي
جزاك الله خير اخوي ابو اسراء ..

لا تضع موضوعين في اليوم حتى لا تغلق و علشان تكون هناك مساحه كافيه لقراءة موضوعك من قبل الاعضاء ..

وفقك الله لكل خير ..
قديمة 03 - 03 - 2009, 08:51
المشاركة 4
صورة 'أبو إسراء' الرمزية
أبو إسراء
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 17 - 06 - 2007
رقم العضوية : 38010
الدولة : تونس الخضراء
المشاركات: 2,869
افتراضي
جزاك الله خير اخوي ابو اسراء ..

لا تضع موضوعين في اليوم حتى لا تغلق و علشان تكون هناك مساحه كافيه لقراءة موضوعك من قبل الاعضاء ..

وفقك الله لكل خير ..
و جزاك الله مثله أخي الحبيب

آسف جدا ما انتبهت أن هذا الأمر ممنوع

بارك الله فيك.
إشراف أبي إسراء محمد ناجي
رحل الطاغية هرب بن علي
تنفس المسلمون في تونس الحرية
اللهم أدم علينا هذه النعمة
قديمة 03 - 03 - 2009, 08:52
المشاركة 5
صورة 'أبو إسراء' الرمزية
أبو إسراء
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 17 - 06 - 2007
رقم العضوية : 38010
الدولة : تونس الخضراء
المشاركات: 2,869
افتراضي
سبحان الله

الرحمه فى قلب كل الحيوانات والانسان وكل المخلوقات

مشكور على الموضوع المتميز
بارك الله فيك.
إشراف أبي إسراء محمد ناجي
رحل الطاغية هرب بن علي
تنفس المسلمون في تونس الحرية
اللهم أدم علينا هذه النعمة
 
اضافة رد
 
العلامات المرجعية

قصة صورة جنسية القتل تعزيراً لجان قتل والده إثر خلاف حدث بينهما

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق العرض


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 07:41.
المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2018
  • 00966138651070
  • 00966138648289
  • 2051033691
Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.