×

فتى الفتيان "علي بن أبي طالب"

فتى الفتيان "علي بن أبي طالب" الداعية الشاب: مصطفى حسني أعزائي وأصحابي، السلام عليكم.. بداية أحب أن أعبر عن سعادتي عند كتابتي هذا الموضوع ولقائي
قديمة 26 - 02 - 2009, 14:18
المشاركة 1
فتى الفتيان "علي بن أبي طالب"

الداعية الشاب: مصطفى حسني

أعزائي وأصحابي، السلام عليكم..

بداية أحب أن أعبر عن سعادتي عند كتابتي هذا الموضوع ولقائي معكم من خلال "بص وطل".. وأود أن أُعرِّفكم بنفسي.. أنا شاب لم أتجاوز الثلاثين من عمري، وقد تعمدت ذكر سني لأقول لكم إن عمري قريب من كثير ممن يقومون بقراءة مقالي الآن فأنا شاب أعيش وسط الشباب، واحدا منهم، أعرف طموحاتهم وهمومهم، ما يسعدهم وما يقلقهم، والصعاب المحيطة بهم، وإيجابيات وسلبيات هذه المرحلة والمشاكل الكثيرة التي قد يمر بها كثير منا، فهذا المقال من أخ محب قريب من حياتكم.
***

هو أمير المؤمنين "علي بن أبي طالب" كرّم الله وجهه، ابن عم النبي وصفيه ووزيره وحبيبه وزوج ابنته "فاطمة" الزهراء، ولد "علي بن أبي طالب" في جوف الكعبة، ونشأ في كنف والديه. وبعد سنوات من ولادته المباركة تعرضت قريش لأزمة اقتصادية خانقة كانت وطأتها شديدة على "أبي طالب" إذ كان رجلاً ذا عيال كثيرة، فاقترح النبي صلى الله عليه وسلم أن يأخذ عليا ليخفّف العبء عن "أبي طالب"، وكان عمره حينئذ ست سنوات. فنشأ في دار النبوة ومهبط الوحي، ليكون أول تلميذ في المدرسة المحمدية الشريفة.

ولأن حياته ومناقبه أكبر من أن نحصيها أو نتكلم عنها سيكون حديثنا عنه على ثلاث حلقات متصلة حديثَ تعريف وتشريف، فنتعرف على قطرة من بحره، ونتشرف بجميل ذكره كرم الله وجهه.

إسلام "علي"

دخل سيدنا "علي" ذات يوم وهو ما زال في مرحلة الطفولة على النبي (صلى الله عليه وسلم) هو وزوجته السيدة "خديجة" فأخبره أنه أصبح نبيا يتنزل عليه الوحي، وحكى له قصة الإسلام، وهنا تبرز روايتان لهذه القصة، الرواية الأولى تشير إلى أن سيدنا "علي" طلب من النبي أن يستأذن أباه قبل أن يدخل الإسلام ولكن النبي رفض وأخبره أن عليه الكتمان، ثم أسلم بعدها وهو على ثقة بأن النبي لا يأمره إلا بالخير. وتؤكد الرواية الثانية أن سيدنا "علي" استسمح النبي في أن يذهب ليستأذن أباه "أبا طالب" عم النبي، فقال له "أبو طالب": "يا بني ما كان محمد أن يأمرك إلا بخير".

وتبدأ الدعوة السرية وتستمر لمدة 3 سنوات كاملة ويجلس النبي في دار "الأرقم بن أبي الأرقم"، ويبدأ كلام النبي يصل سرا إلى مسامع أهل مكة الذين بدورهم بدأوا يسألون عنه ليستمعوا مباشرة إلى كلامه ويعلنوا إسلامهم بين يديه، فكان سيدنا "علي" -وعمره وقتها عشر سنوات- يقف عند الكعبة، وعندما يسأله أحد عن النبي (صلى الله عليه وسلم) كان يقوده سرا إلى دار "الأرقم" وسط الجبال وكأنه أحد رجال المخابرات السرية.. حتى يوصلهم إلى رحاب النبي ليعتنقوا الإسلام وليقفوا خاشعين على باب الواحد الأحد.

ويبدأ الناس في دخول الإسلام وكان همزة الوصل وصاحب اليد الممدودة بالخير لكل من يبحث عن الخير هو "علي" الذي خاطر بهذا العمل وسط مراقبة قريش لكل من يبحث عن النبي أو يسأل عنه أو يساعد في إيصال دعوته إلى الناس. وهكذا نرى شجاعته وإخلاصه وصدقه في صباه تمتد لتشمل كل جوانب حياته الشريفة من بدئها لنهايتها.

روحه فداء للنبي

وتمر السنون ويكبر سيدنا "علي" وتبدأ الدعوة الجهرية للنبي صلى الله عليه وسلم. ويأتي الأمر للنبي بالهجرة إلى المدينة، ويوحي الله للنبي بأن يجعل سيدنا "عليا" في فراشه ليلة الهجرة من أجل إعادة الأمانات إلى أصحابها. وبالفعل ينام سيدنا "علي" في فراش المصطفى ولسان حاله يقول: فداك روحي يا رسول الله، فعلا لا قولا وصدقا لا كذبا. فلا عجب بعد ذلك أن يشرفه الله بزواجه من السيدة "فاطمة" بنت رسول الله بعد غزوة بدر، بعد أن ضرب أروع الأمثال في الإيمان بالله والتضحية في سبيله.. إنه فتى الفتيان "علي".

لمحات من شجاعة الإمام

يعد سيدنا "علي" كرم الله وجهه أشجع الخلق بعد رسول الله، ولا يمكن أن توصف الشجاعة بأكثر من أنه ما مثل بجثة أحد صرعه، ولا بارز أحداً إلا قتله، ولا فرَّ قطّ، ولا ضرب ضربة فاحتاج إلى ثانية، وكان يقول كرم الله وجهه: "ما بارزت أحدا إلا وكنت أنا ونفسه عليه".. ولأن مواقفه الشجاعة لا يحدها حد فما لنا إلا أن نقف على ساحل بحر شجاعته لنذكر بعضا منها.

ولعل أشهرها موقفه يوم الخندق، عندما لم يتمكن المشركون من عبور الخندق إلا ثلاثة منهم وعلى رأسهم الفارس "عمرو بن عبد ود"، وهو أحد الرجال الذين يخشى أعتى الفرسان مواجهتهم. وقف "عمرو" ليعلن عن نفسه وليتحدى جموع المسلمين قائلا: "هل من مبارز"؟ فأخذ الصحابة ينظر بعضهم إلى بعض وينظرون للنبي، وتذكر الروايات أن النبي قالها ثلاث مرات: "أيكم يبرز إلى "عمرو" وأضمن له على الله الجنة؟" وفي كل مرّة كان يقوم "علي" رضي الله عنه ولا يقوم غيره.

لقد وثب إليه أمير المؤمنين كرم الله وجهه فقال: أنا له يا رسول الله، فقال: "يا "علي" هذا "عمرو بن عبد ود"، قال علي: وأنا "علي بن أبي طالب"، فقال له رسول الله: ادنُ مني فدنا منه فعمّمه بيده ودفع إليه ذا الفقار (سيف النبي) وقال: اذهب وقاتل بهذا، وقال: اللهمَّ احفظه من بين يديه ومن خلفه وعن يمينه وعن شماله ومن فوقه ومن تحته". فمر أمير المؤمنين يهرول وهو يقول:
لا تعجلن فقد أتاك مجيب صوتك غير عاجز
ذو نـيّة وبصيرة والصدق منجي كل فائز
إني لأرجو أن أقيم عليك نائحة الجنائز
من ضربة نجلاء يبقى صيتها بعد الهزائز

قال "عمرو": ومن أنت؟ قال: أنا "علي بن أبي طالب" ابن عم رسول الله، فقال: والله إن أباك كان لي صديقاً وإني أكره أن أقتلك ما آمن ابن عمك حين بعثك إليّ أن أختطفك برمحي هذا فأتركك بين السماء والأرض لا حيا ولا ميتا، فقال له أمير المؤمنين "علي": قد علم ابن عمي أنك إن قتلتني دخلت الجنة وأنت في النار وإن قتلتك فأنت في النار وأنا في الجنة، فقال "عمرو": كلتاهما لك يا "علي"، فقال له: دع عنك هذا يا "عمرو" أنا أعرض عليك ثلاث خصال فأجبني إلى واحدة! فقال: هات يا "علي"، فقال: الأولى: أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، قال: نحِّ عني هذا، قال فالثانية: أن ترجع وترد هذا الجيش عن رسول الله فإن يك صادقاً فأنتم أعلى به عيناً وإن يك كاذباً كفاكم العرب أمره، فقال: إذن تتحدث نساء العرب بذلك وتنشد الشعراء بأشعارها أني جبنت عن الحرب ورجعت على عقبي وخذلت قوماً رأسوني عليهم، فقال له أمير المؤمنين: فالثالثة: أن تنزل إليّ فإنك راكب وأنا راجل حتى أواجهك، فوثب عن فرسه وقال: هذه خصلة ما ظننت أحداً من العرب يسومني عليها.

وبدأ النزال وثار الغبار وظن بعض المؤمنين والكافرين على السواء أن "عليا" قد قُتِل، إلا أن صيحة الله أكبر علت عندما برز "علي" كرم الله وجهه بعد أن انكشف الغبار وقد هزم ذلك المتجبر الذي تجرأ على الله ورسوله.. وأخذ يقول: "أنا علي وابن عبد المطلب الموت خير للفتى من الهرب".

نعم يا أشجع الخلق بعد رسول الله، فما وليت يوم زحف أبدا، وما ضعفت وما وهنت يوما. فها هم اليهود يتحصنون بحصون خيبر، فتأبى الحصون أن تفتح إلا على يديك، رغم شجاعة وكرامة من حاولا قبلك، "الصديق" و"الفاروق" رضي الله عنهما. وكما جاء في كثير من الروايات أن المسلمين حاصروا خيبر، فأخذ "أبو بكر" اللواء إلا أنه لشدة تحصين اليهود كانوا يصيبون المسلمين دون أن ينال منهم المسلمون شيئا فعاد ولم يفتح له. ثم أخذه من الغد "عُمر"، فخرج ورجع ولم يفتح له، فأصاب الناس يومئذ شدة وجهد، حتى قال الرسول صلى الله عليه وسلم كما في صحيح البخاري: "لأدفعن الراية اليوم إلى رجل يحب الله ورسوله، ويحبه الله ورسوله، فتطاول القوم، فقال: أين "علي بن أبي طالب"، فقالوا: يشكي عينيه، فبصق نبي الله في كفيه، ومسح بهما عيني "علي"، ودفع إليه الراية، ففتح الله على يديه". ذلك أنه كما قيل فيه: "كرّار غير فرّار".. أي يدخل المعركة ولا يفر من ساحتها أبدا حتى يقضي الله أمرا كان مفعولا.

وفي هذا قال "أبو رافع" مولى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: "خرجنا مع عليٍّ عليه السلام حين بعثه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، برايته إلى خيبر، فلمَّا دنا من الحصن خرج إليه أهله، فقاتلهم، فضربه يهودي فطرح ترسه من يده، فتناول علي رضي الله عنه باباً كان عند الحصن فجعل يحمي به نفسه، فلم يزل في يده وهو يقاتل، حتى فتح الله عليه". وقيل إن باب الحصن كان ضخما ورغم ذلك رمى به "علي بن أبي طالب" عليه السلام خلفه ودخل الحصن ودخله المسلمون بعده.

إننا نقف عاجزين ونحن نتحدث عن شجاعته أن نوفيه بعضا من حقه، فكم من حصون فتحها، ومعارك خاضها، ورايات في سبيل الله رفعها، وبين كل هذا كان كريما حليما ساجدا صادقا أمينا، رضي الله عنك وكرم الله وجهك يا سيدي وإمامي وقرة عين الصالحين.. يا أبا الحسنين سيدا شباب أهل الجنة، نفعنا بعلمك وحلمك وشجاعتك إلى يوم الدين.

منقول للفائدة
المشاهدات 1664 | التعليقات 10
قديمة 26 - 02 - 2009, 14:42
المشاركة 2
صورة 'حسن عليـ' الرمزية
حسن عليـ
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 19 - 12 - 2007
رقم العضوية : 46626
الدولة : السعوديه
المشاركات: 1,224
افتراضي
السلام عليكم ورحمة ورحمة

تشكر عل ى الموضوع

بس ممكن اعرف ليه ماتقولون اللهمم صلي على محمد وال محمد مع ان الله سلم على ال محمد في
سورة الصافات

في أية ( سلام على إل ياسين) رقم الاية 130 مع ان ال ياسين يعني ال محمد وياسين محمد



مع العلم الي قلته عن الامام علي ابن ابي طالب سلام الله عليه نقطه من بحر
اسم الشركه : Support Alazdhar-ar
صاحب الشركه : حسين أحمد .
أداء الشركـــه : دعم فني وتطوير المواقع والمنتديات.
بريد الشركـــه : [email protected] -[email protected]
الدعم الفنــــي : http://alazdhar-ar.com/dam/index.php
التعديل الأخير كان بواسطة حسن عليـ; 26 - 02 - 2009 الساعة 14:58
قديمة 26 - 02 - 2009, 14:59
المشاركة 3
the-storm
لم يقم بتفعيل عضويته
تاريخ الإنضمام: 04 - 11 - 2006
رقم العضوية : 27558
الدولة : مصر
المشاركات: 2,714
افتراضي
السلام عليكم ورحمة ورحمة

تشكر عل ى الموضوع

بس ممكن اعرف ليه ماتقولون اللهمم صلي على محمد وال محمد مع ان الله سلم على ال محمد في
سورة الصافات

في أية ( سلام على إل ياسين) رقم الاية 130 مع ان ال ياسين يعني ال محمد وياسين محمد
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتة
من الذي قال هذا اخي الحبيب
هذا من افضل أذكار المسلم ولله الحمد اواظب عليه لما فيه من الأجر الكبير
يبدوا أنك تقصد أن الشيعة هم من يقولون هذا
أحب ان أنوه أخي الكريم أن هذا موضوع عادي لكاتب على ما أظن من طريقة كتابته أنه سني
والصلاة والسلام على محمد وعلى اله وصحبه وسلم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
قديمة 26 - 02 - 2009, 15:01
المشاركة 4
صورة 'صدى المشاعر' الرمزية
صدى المشاعر
.:: عضو متألق ::.
تاريخ الإنضمام: 27 - 12 - 2005
رقم العضوية : 14847
الدولة : :×: الج ــبيل الصنـاع ــية :×:
العمر: 30
المشاركات: 8,271
افتراضي
سيرة عطرة ..

عليه افضل الصلاة والسلام

تشكر اخي الكريم ..
صفحة توظيف السعودية Saudi Employement

لرؤية الصفحة على الفيس بوك :




لرؤية الصفحة على تويتر :



قديمة 26 - 02 - 2009, 15:02
المشاركة 5
صورة 'حسن عليـ' الرمزية
حسن عليـ
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 19 - 12 - 2007
رقم العضوية : 46626
الدولة : السعوديه
المشاركات: 1,224
افتراضي
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتة
من الذي قال هذا اخي الحبيب
هذا من افضل أذكار المسلم ولله الحمد اواظب عليه لما فيه من الأجر الكبير
يبدوا أنك تقصد أن الشيعة هم من يقولون هذا
أحب ان أنوه أخي الكريم أن هذا موضوع عادي لكاتب على ما أظن من طريقة كتابته أنه سني
والصلاة والسلام على محمد وعلى اله وصحبه وسلم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
ماقلنا كذا بس قلنا ليه

وإذا طلع كلامي خطأ فمن هو ياسين
اسم الشركه : Support Alazdhar-ar
صاحب الشركه : حسين أحمد .
أداء الشركـــه : دعم فني وتطوير المواقع والمنتديات.
بريد الشركـــه : [email protected] -[email protected]
الدعم الفنــــي : http://alazdhar-ar.com/dam/index.php
قديمة 26 - 02 - 2009, 15:05
المشاركة 6
صورة 'cs5' الرمزية
cs5
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 14 - 10 - 2007
رقم العضوية : 41404
العمر: 35
المشاركات: 5,551
4
افتراضي
رضي الله عنه

هذه سيرة البطل الشجاع

فـ كيف لو تحضر لنا لو جزء بسيط من سيرة الشجاع عمر الخطاب او ابا بكر او ثمان ابن عفان رضي الله عنهم

شكرا لك عزيزي
تبارك الذي جعل في السماء بروجا - أدريس ابكر
http://youtu.be/eF51JwbXhK4

لقد كفر الذين قالوا ان الله هو المسيح ابن مريم
http://youtu.be/-HB7jNXkpFs

ونادى أصحاب الجنة أصحاب النار - أبو بكر الشاطري
http://youtu.be/FPO0kZCUvoU

ولقد كذب أصحاب الحجر المرسلين - احمد العجمي
http://youtu.be/JIE1NavaX80

وفي موسى إذ أرسلناه إلى فرعون - عبدالعزيز اليحيى
http://youtu.be/8MeofhsMPP0

قديمة 26 - 02 - 2009, 15:06
المشاركة 7
صورة 'ابو طلال' الرمزية
ابو طلال
||| عضو التميز |||
تاريخ الإنضمام: 03 - 11 - 2005
رقم العضوية : 11401
الدولة : USA - California
المشاركات: 15,647
افتراضي
السلام عليكم ورحمة ورحمة
بس ممكن اعرف ليه ماتقولون اللهمم صلي على محمد وال محمد مع ان الله سلم على ال محمد
وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته ,,


نقول اللهم صلي وسلم على محمد وال محمد


ويعطيك العافيه اخوي على السيره ورضي الله عنه


مع اني ماقريت الموضوع كامل واحس فيه ريح
التعديل الأخير كان بواسطة ابو طلال; 26 - 02 - 2009 الساعة 15:11
قديمة 26 - 02 - 2009, 15:10
المشاركة 8
صورة 'بوابة المستقبل' الرمزية
بوابة المستقبل
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 06 - 12 - 2005
رقم العضوية : 13534
الدولة : :: { k.s.a } ::
المشاركات: 4,411
1
افتراضي
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتة
من الذي قال هذا اخي الحبيب
هذا من افضل أذكار المسلم ولله الحمد اواظب عليه لما فيه من الأجر الكبير
يبدوا أنك تقصد أن الشيعة هم من يقولون هذا
أحب ان أنوه أخي الكريم أن هذا موضوع عادي لكاتب على ما أظن من طريقة كتابته أنه سني
والصلاة والسلام على محمد وعلى اله وصحبه وسلم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
ليس الكاتب سنى

فتى الفتيان "علي بن أبي طالب"

الداعية الشاب: مصطفى حسني

أعزائي وأصحابي، السلام عليكم..

بداية أحب أن أعبر عن سعادتي عند كتابتي هذا الموضوع ولقائي معكم من خلال "بص وطل".. وأود أن أُعرِّفكم بنفسي.. أنا شاب لم أتجاوز الثلاثين من عمري، وقد تعمدت ذكر سني لأقول لكم إن عمري قريب من كثير ممن يقومون بقراءة مقالي الآن فأنا شاب أعيش وسط الشباب، واحدا منهم، أعرف طموحاتهم وهمومهم، ما يسعدهم وما يقلقهم، والصعاب المحيطة بهم، وإيجابيات وسلبيات هذه المرحلة والمشاكل الكثيرة التي قد يمر بها كثير منا، فهذا المقال من أخ محب قريب من حياتكم.
***

هو أمير المؤمنين "علي بن أبي طالب" كرّم الله وجهه، ابن عم النبي وصفيه ووزيره وحبيبه وزوج ابنته "فاطمة" الزهراء، ولد "علي بن أبي طالب" في جوف الكعبة، ونشأ في كنف والديه. وبعد سنوات من ولادته المباركة تعرضت قريش لأزمة اقتصادية خانقة كانت وطأتها شديدة على "أبي طالب" إذ كان رجلاً ذا عيال كثيرة، فاقترح النبي صلى الله عليه وسلم أن يأخذ عليا ليخفّف العبء عن "أبي طالب"، وكان عمره حينئذ ست سنوات. فنشأ في دار النبوة ومهبط الوحي، ليكون أول تلميذ في المدرسة المحمدية الشريفة.

ولأن حياته ومناقبه أكبر من أن نحصيها أو نتكلم عنها سيكون حديثنا عنه على ثلاث حلقات متصلة حديثَ تعريف وتشريف، فنتعرف على قطرة من بحره، ونتشرف بجميل ذكره كرم الله وجهه.

إسلام "علي"

دخل سيدنا "علي" ذات يوم وهو ما زال في مرحلة الطفولة على النبي (صلى الله عليه وسلم) هو وزوجته السيدة "خديجة" فأخبره أنه أصبح نبيا يتنزل عليه الوحي، وحكى له قصة الإسلام، وهنا تبرز روايتان لهذه القصة، الرواية الأولى تشير إلى أن سيدنا "علي" طلب من النبي أن يستأذن أباه قبل أن يدخل الإسلام ولكن النبي رفض وأخبره أن عليه الكتمان، ثم أسلم بعدها وهو على ثقة بأن النبي لا يأمره إلا بالخير. وتؤكد الرواية الثانية أن سيدنا "علي" استسمح النبي في أن يذهب ليستأذن أباه "أبا طالب" عم النبي، فقال له "أبو طالب": "يا بني ما كان محمد أن يأمرك إلا بخير".

وتبدأ الدعوة السرية وتستمر لمدة 3 سنوات كاملة ويجلس النبي في دار "الأرقم بن أبي الأرقم"، ويبدأ كلام النبي يصل سرا إلى مسامع أهل مكة الذين بدورهم بدأوا يسألون عنه ليستمعوا مباشرة إلى كلامه ويعلنوا إسلامهم بين يديه، فكان سيدنا "علي" -وعمره وقتها عشر سنوات- يقف عند الكعبة، وعندما يسأله أحد عن النبي (صلى الله عليه وسلم) كان يقوده سرا إلى دار "الأرقم" وسط الجبال وكأنه أحد رجال المخابرات السرية.. حتى يوصلهم إلى رحاب النبي ليعتنقوا الإسلام وليقفوا خاشعين على باب الواحد الأحد.

ويبدأ الناس في دخول الإسلام وكان همزة الوصل وصاحب اليد الممدودة بالخير لكل من يبحث عن الخير هو "علي" الذي خاطر بهذا العمل وسط مراقبة قريش لكل من يبحث عن النبي أو يسأل عنه أو يساعد في إيصال دعوته إلى الناس. وهكذا نرى شجاعته وإخلاصه وصدقه في صباه تمتد لتشمل كل جوانب حياته الشريفة من بدئها لنهايتها.

روحه فداء للنبي

وتمر السنون ويكبر سيدنا "علي" وتبدأ الدعوة الجهرية للنبي صلى الله عليه وسلم. ويأتي الأمر للنبي بالهجرة إلى المدينة، ويوحي الله للنبي بأن يجعل سيدنا "عليا" في فراشه ليلة الهجرة من أجل إعادة الأمانات إلى أصحابها. وبالفعل ينام سيدنا "علي" في فراش المصطفى ولسان حاله يقول: فداك روحي يا رسول الله، فعلا لا قولا وصدقا لا كذبا. فلا عجب بعد ذلك أن يشرفه الله بزواجه من السيدة "فاطمة" بنت رسول الله بعد غزوة بدر، بعد أن ضرب أروع الأمثال في الإيمان بالله والتضحية في سبيله.. إنه فتى الفتيان "علي".

لمحات من شجاعة الإمام

يعد سيدنا "علي" كرم الله وجهه أشجع الخلق بعد رسول الله، ولا يمكن أن توصف الشجاعة بأكثر من أنه ما مثل بجثة أحد صرعه، ولا بارز أحداً إلا قتله، ولا فرَّ قطّ، ولا ضرب ضربة فاحتاج إلى ثانية، وكان يقول كرم الله وجهه: "ما بارزت أحدا إلا وكنت أنا ونفسه عليه".. ولأن مواقفه الشجاعة لا يحدها حد فما لنا إلا أن نقف على ساحل بحر شجاعته لنذكر بعضا منها.

ولعل أشهرها موقفه يوم الخندق، عندما لم يتمكن المشركون من عبور الخندق إلا ثلاثة منهم وعلى رأسهم الفارس "عمرو بن عبد ود"، وهو أحد الرجال الذين يخشى أعتى الفرسان مواجهتهم. وقف "عمرو" ليعلن عن نفسه وليتحدى جموع المسلمين قائلا: "هل من مبارز"؟ فأخذ الصحابة ينظر بعضهم إلى بعض وينظرون للنبي، وتذكر الروايات أن النبي قالها ثلاث مرات: "أيكم يبرز إلى "عمرو" وأضمن له على الله الجنة؟" وفي كل مرّة كان يقوم "علي" رضي الله عنه ولا يقوم غيره.

لقد وثب إليه أمير المؤمنين كرم الله وجهه فقال: أنا له يا رسول الله، فقال: "يا "علي" هذا "عمرو بن عبد ود"، قال علي: وأنا "علي بن أبي طالب"، فقال له رسول الله: ادنُ مني فدنا منه فعمّمه بيده ودفع إليه ذا الفقار (سيف النبي) وقال: اذهب وقاتل بهذا، وقال: اللهمَّ احفظه من بين يديه ومن خلفه وعن يمينه وعن شماله ومن فوقه ومن تحته". فمر أمير المؤمنين يهرول وهو يقول:
لا تعجلن فقد أتاك مجيب صوتك غير عاجز
ذو نـيّة وبصيرة والصدق منجي كل فائز
إني لأرجو أن أقيم عليك نائحة الجنائز
من ضربة نجلاء يبقى صيتها بعد الهزائز

قال "عمرو": ومن أنت؟ قال: أنا "علي بن أبي طالب" ابن عم رسول الله، فقال: والله إن أباك كان لي صديقاً وإني أكره أن أقتلك ما آمن ابن عمك حين بعثك إليّ أن أختطفك برمحي هذا فأتركك بين السماء والأرض لا حيا ولا ميتا، فقال له أمير المؤمنين "علي": قد علم ابن عمي أنك إن قتلتني دخلت الجنة وأنت في النار وإن قتلتك فأنت في النار وأنا في الجنة، فقال "عمرو": كلتاهما لك يا "علي"، فقال له: دع عنك هذا يا "عمرو" أنا أعرض عليك ثلاث خصال فأجبني إلى واحدة! فقال: هات يا "علي"، فقال: الأولى: أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، قال: نحِّ عني هذا، قال فالثانية: أن ترجع وترد هذا الجيش عن رسول الله فإن يك صادقاً فأنتم أعلى به عيناً وإن يك كاذباً كفاكم العرب أمره، فقال: إذن تتحدث نساء العرب بذلك وتنشد الشعراء بأشعارها أني جبنت عن الحرب ورجعت على عقبي وخذلت قوماً رأسوني عليهم، فقال له أمير المؤمنين: فالثالثة: أن تنزل إليّ فإنك راكب وأنا راجل حتى أواجهك، فوثب عن فرسه وقال: هذه خصلة ما ظننت أحداً من العرب يسومني عليها.

وبدأ النزال وثار الغبار وظن بعض المؤمنين والكافرين على السواء أن "عليا" قد قُتِل، إلا أن صيحة الله أكبر علت عندما برز "علي" كرم الله وجهه بعد أن انكشف الغبار وقد هزم ذلك المتجبر الذي تجرأ على الله ورسوله.. وأخذ يقول: "أنا علي وابن عبد المطلب الموت خير للفتى من الهرب".

نعم يا أشجع الخلق بعد رسول الله، فما وليت يوم زحف أبدا، وما ضعفت وما وهنت يوما. فها هم اليهود يتحصنون بحصون خيبر، فتأبى الحصون أن تفتح إلا على يديك، رغم شجاعة وكرامة من حاولا قبلك، "الصديق" و"الفاروق" رضي الله عنهما. وكما جاء في كثير من الروايات أن المسلمين حاصروا خيبر، فأخذ "أبو بكر" اللواء إلا أنه لشدة تحصين اليهود كانوا يصيبون المسلمين دون أن ينال منهم المسلمون شيئا فعاد ولم يفتح له. ثم أخذه من الغد "عُمر"، فخرج ورجع ولم يفتح له، فأصاب الناس يومئذ شدة وجهد، حتى قال الرسول صلى الله عليه وسلم كما في صحيح البخاري: "لأدفعن الراية اليوم إلى رجل يحب الله ورسوله، ويحبه الله ورسوله، فتطاول القوم، فقال: أين "علي بن أبي طالب"، فقالوا: يشكي عينيه، فبصق نبي الله في كفيه، ومسح بهما عيني "علي"، ودفع إليه الراية، ففتح الله على يديه". ذلك أنه كما قيل فيه: "كرّار غير فرّار".. أي يدخل المعركة ولا يفر من ساحتها أبدا حتى يقضي الله أمرا كان مفعولا.

وفي هذا قال "أبو رافع" مولى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: "خرجنا مع عليٍّ عليه السلام حين بعثه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، برايته إلى خيبر، فلمَّا دنا من الحصن خرج إليه أهله، فقاتلهم، فضربه يهودي فطرح ترسه من يده، فتناول علي رضي الله عنه باباً كان عند الحصن فجعل يحمي به نفسه، فلم يزل في يده وهو يقاتل، حتى فتح الله عليه". وقيل إن باب الحصن كان ضخما ورغم ذلك رمى به "علي بن أبي طالب" عليه السلام خلفه ودخل الحصن ودخله المسلمون بعده.

إننا نقف عاجزين ونحن نتحدث عن شجاعته أن نوفيه بعضا من حقه، فكم من حصون فتحها، ومعارك خاضها، ورايات في سبيل الله رفعها، وبين كل هذا كان كريما حليما ساجدا صادقا أمينا، رضي الله عنك وكرم الله وجهك يا سيدي وإمامي وقرة عين الصالحين.. يا أبا الحسنين سيدا شباب أهل الجنة، نفعنا بعلمك وحلمك وشجاعتك إلى يوم الدين.

منقول للفائدة

رضي الله عن امير المؤمنين على بن ابي طالب وكرم الله وجهه
التعديل الأخير كان بواسطة بوابة المستقبل; 26 - 02 - 2009 الساعة 15:14
قديمة 26 - 02 - 2009, 15:23
المشاركة 9
صورة 'زيزوم' الرمزية
زيزوم
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 07 - 12 - 2006
رقم العضوية : 29170
المشاركات: 776
افتراضي
رضي الله عن الصحابي الجليل علي ابن ابي طالب
اول فدائي في الاسلام وزوج بنت رسول الله عليه الصلاة والسلام
ورضي الله عن ابو بكر الصديق وعمر الفاروق وصحابه رسول الله عليه الصلاة وعلى اله وصحبه وسلم تسليما كثيرا



سبحان الله بعض الرافضه يصيبهم صدمه اذا علمو بحبنا وتقربنا لله بحب علي بن ابي طالب رضي الله عنه
لانهم شربو في صغرهم وعمى عقولهم المعممون وجعلوهم يعتقدونا غير ذالك
جزاك الله خير كاتب الموضوع


سلام على إل ياسين

بقلم: بسام جرار



جاء في سورة الصافات: " وإنّ إلياس لمن المرسلين، إذ قال لقومه ألا تتقون، أتدعون بعلاً وتذرون أحسنَ الخالقين، اللهَ ربكم وربَّ آبائكم الأولين، فكذبوه فإنهم لمُحضَرون، إلا عباد الله المُخْلَصين، وتركنا عليه في الآخِرين، سلام على إل ياسين، ....." الصافات: 123-130

اللافت أنّ كلمة إلياس كتبت في المصحف: (إلياس)، أمّا إلياسين فكُتبت هكذا: (إل ياسين). ومعلوم أنّ رسم المصحف في قول الجماهير هو توقيفي، أي عن الرسول، صلى الله عليه وسلم، وحياً. وكتابة (إل ياسين) على هذه الصورة تكشف لنا أنّ لفظة إلياس هي في الحقيقة (إل ياس). والـ إل في اللغة العربية - والتي هي الأقرب إلى اللغة السامية الأم - تعني الإله، وهي في بعض اللغات الساميّة (إيل)، وهذا يعني أنّ إسرائيل هي (إسرا إيل)، وجبرائيل هي (جبرا إيل أو جبري إيل). وإذا كانت (إسرا إيل) مضافاً ومضافاً إليه، كما هو الأمر في عبد الله، فإن الأمر في (إل ياس) يختلف فقد قُدِمت إيل على ياس.

تُصرّح الآيات الكريمة من سورة الصافات أنّ قوم إلياس كانوا يعبدون البعل. وقد صرّح جمهرة من أهل التفسير بأن إلياس هو (إيليَّا) الوارد ذكره في أكثر من سفر من أسفار العهد القديم. وقد دفعهم إلى هذا القول ما تُصرّح به أسفار العهد القديم من أنّ إيليا جاء ليُقاوِم عبادة البعل التي انتشرت في بني إسرائيل، متأثرين بالأمم المجاورة. يضاف إلى ذلك أنّ اسم إلياس قريب في لفظه من اسم إيليا الذي هو في الحقيقة (إيلي يا) من غير حرف السين. واللافت أنّ التلميذ الذي خلف إيليا في دعوته إلى التوحيد اسمه (إليشع) وهذا قريب جداً من اسم (اليسع) الوارد في القرآن الكريم، والفارق، كما هو ملاحظ، ينحصر في همزة القطع والوصل وفي السين، والتي هي في السامية الأم أيضاً سين وتقلب في العبرية شيناً.

يذهب بعض أهل التفسير إلى أنّ إلياس هو نفسه إدريس، ويدللون على قولهم هذا بالقراءة التفسيرية المنسوبة إلى عبد الله بن مسعود، رضي الله عنه، حيث قرأ:" وإنّ إدريس لمن المرسلين ... سلام على إدراسين". وهذا الذي ذكرناه تجده عند عامّة أهل التفسير، وقد رجّحه بعضهم. ويمكن أن يُعزز هذا القول الملاحظات الآتية:



أولاً: ورد اسم إدريس في سورة مريم وسورة الأنبياء، وورد اسم إلياس في سورة الأنعام

وسورة الصافات. وهذا يعني أنّ الاسمين لم يجتمعا في سورة واحدة. ولو اجتمعا في سورة واحدة لكان ذلك دليلاً على اختلاف المُسمى.



ثانياً: ذكر القرآن الكريم في سورة الأنعام أسماء 18 نبياً بينهم اسم إلياس، وذكر في سورة

الأنبياء أسماء 17 نبياً بينهم اسم إدريس؛ فعندما يذكر في سورة الأنعام في، أربع آيات، أسماء 18 نبياً يكون احتمال ذكر اسم إدريس و إلياس معاً كبيراً جداً. وعندما يذكر في سورة الأنبياء 17 اسماً يكون احتمال اجتماع الاسمين في إحدى السورتين أكبر. فما معنى عدم اجتماع الاسمين في سورة واحدة ؟!!

ثالثاً: ينتهي اسم إدريس بحرف السين وكذلك اسم إلياس، وهذا يُشعر بأنّ اللغة واحدة. ويُعزز ذلك ما نعرفه من أنّ السين في اللغة اليونانية هي علامة رفع للعلم المذكر- كما أشرنا عندما حللنا اسم يونس في بحث سابق.



رابعاً: جاء في الآيتين 56، 57 من سورة مريم:" واذكر في الكتاب إدريس إنّه كان صِدّيقاً

نبيا، ورفعناهُ مكاناً عليا"، فالآية تشير إلى رفعه عليه السلام. واللافت أنّ النبي الوحيد الذي تنص بعض أسفار العهد القديم على رفعه هو إيليّا، ومن ذلك ما جاء في الإصحاح الثاني من سفر الملوك الثاني:" ... وفيما هما يسيران ويتجاذبان أطراف الحديث، فصلت بينهما مركبة من نار تجرها خيول نارية، نقلت إيليّا في العاصفة إلى السماء". ولذلك هم ينتظرون رجوعه قبل يوم القيامة، كما ينص العهد القديم ويشير إلى ذلك العهد الجديد أيضاً.

فالذي رُفِع في القرآن الكريم هو إدريس، والذي رُفع في العهد القديم والجديد هو إيليّا، وابن مسعود، رضي الله عنه، يقول إنّ إلياس هو إدريس، ألا يجعل ذلك الاحتمال قوياً.



خامساً: يونس في القرآن الكريم هو أيضاً ذو النون، ومحمد هو أحمد، ويعقوب هو إسرائيل.

ولا يستبعد إذن أن يكون إدريس هو إلياس. ونقول بلغة أخرى: يعقوب هو اسم النبي ولكنه بعد حادثة معينة دُعي إسرائيل، فغلب الاسم الجديد أو اللقب الجديد، إلى درجة أن يُقال: بنو إسرائيل ولا يقال: بنو يعقوب. من هنا هناك احتمال أن يكون الاسم إدريس هو الأصل وبعد حادثة معينة سمي إلياس.

إذا كان إيليا هو إلياس فإن ذلك يؤشر إلى احتمال أن يكون له، عليه السلام، علاقة باليونان، لأنّ السين في اليونانية علامة رفع تلحق العلم المذكر، ونلحظ ذلك في الكثير من الأسماء اليونانية. والاسم إيليّا مكون من مقطعين (إيلي+ يا)، ويرى بعض شراح العهد القديم أنّه يعني (الهي يهوه)، وهذا يعني أنّ إيلي تعني إلهي، وهذا صحيح. أما المقطع (يا) فلا دليل على أنّ المقصود به هو يهوه. والأقرب أن يكون الاسم إيلياهو هو الذي يعني إلهي يهوه.

ويُشكل عند النصارى مثل هذه الترجمة لاسم إيليّا، لأنّ المسيح قال في حق يحيى، عليهم السلام، في إنجيل متى الإصحاح 11 : " وإن شئتم أن تصدّقوا، فإنّ يوحنا هذا، هو إيليّا الذي كان رجوعه منتظراً". وبما أنّ إيليّا النبي غير يحيى، وقد جاء قبله بقرون، فإنّ العبارة تعني أنّ يحيى وإيليّا يلتقيان في وصف واحد وهو، في ظننا، ما أورده متى على لسان المسيح: " الذي رجوعه منتظراً" وفي ترجمات أخرى:" المزمع رجوعه". فالمشهور عند اليهود أنّ إيليّا سيرجع قبل يوم القيامة، وكذلك الأمر بالنسبة ليحيى وفق العبارة المنسوبة إلى المسيح. وهذا يعني أنّ معنى الاسم إيليّا يُحتمل أن يكون: (المزمع رجوعه). وحتى يتضح المقصود نقول: عندما تكون حادثة الرفع مشهورة وعندما يكون الرجوع منتظراً يغلب أن يطلق على المرفوع اسم فيه معنى تمني الرجوع، مثل: الله يرجع، الرب يعيد، إلهي يعيده ...الخ، ألا ترى أنّ اسم المهدي المنتظر قد غلب على اسمه الحقيقي. وهذا يعني أنّ علينا أن نبحث إن كان المقطع (يا) يأتي في اللغات السامية القديمة بمعنى (يرجع، يعود).

يلفت الانتباه في سورة الصافات أنه بعد الكلام عن نوح، عليه السلام، يقول تعالى:" سلام على نوح في العالمين"، وبعد ذكر قصة إبراهيم، عليه السلام، يقول:" سلام على إبراهيم"، وبعد ذكر موسى وهارون، عليهما السلام، يقول: " سلام على موسى وهارون"، أما بعد ذكر إلياس، عليه السلام، فيقول:" سلام على إل ياسين"، أي أنّ السلام ليس فقط على إلياس بل على مجموع، ومن هنا أضيفت الياء والنون.

إذا صحّت فرضيّة أنّ اسم إيليّا فيه معنى أنّ الله يُرجع، فناسب أن يكون السلام على الذين سيرجعهم الرب، أي الذين رُفعوا وسيتم رجوعهم. ومعلوم لدينا رفع عيسى وإدريس، عليهما السلام. وهناك مؤشرات نصيّة تشير إلى احتمال رفع يحيى، عليه السلام، أيضاً. وليس هذا مقام تفصيل ذلك.

وبما أنّ الرب المُرجِع واحد، وبما أنّ الراجعين جماعة، فناسب أن يتم فصل إل التي تعنى الإله عن ياس، لتكون إضافة علامة الجمع إلى المقطع الذي يشير إلى الراجعين. وأخيراً نجد من المناسب أن نلفت الانتباه إلى أنّ السورة التي تسبق سورة الصافات في ترتيب المصحف هي سورة يس، والتي تستهل بالحرفين يس ويلفظان هكذا: (يا سين)، وتختم السورة بقوله تعالى: " وإليه ترجعون".
قديمة 26 - 02 - 2009, 15:30
المشاركة 10
صورة 'JSR' الرمزية
JSR
:: عضو شرف ::
تاريخ الإنضمام: 15 - 10 - 2007
رقم العضوية : 41588
الدولة : Arab World
المشاركات: 19,225
افتراضي
سيرة عطرة ..

عليه افضل الصلاة والسلام

تشكر اخي الكريم ..


رضي الله عنه وليس عليه الصلاة والسلام
قبل ان تفكر في .. " الدخول" .. في حياة شخص ما..
..... تأكد من وجود المخارج الآمنة في حالات الطوارئ .. } .. !

tw : 3jassar
قديمة 26 - 02 - 2009, 15:48
المشاركة 11
صورة 'برق الشمال' الرمزية
برق الشمال
:: عضو شرف ::
تاريخ الإنضمام: 11 - 12 - 2004
رقم العضوية : 703
الدولة : :×:مملكة عرعر :×:
العمر: 42
المشاركات: 15,497
افتراضي
رواية ليست من روايات اهل السنة والجماعة

والمعهد على مذهب اهل السنة

لذا اغلق الموضوع
خصوصية ترايدنت >>> http://privacy.traidnt.net/index.php
 
مغلق
 

طلب مهم شباب ممكن شرح صلاة الاستخارة شخص يقلد بشكل غرررريب جـداً

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق العرض


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 11:27.
المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2019
  • 00966138651070
  • 00966138648289
  • 2051033691
Powered by vBulletin® Version 3.8.11 .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.