أتعبتني و أذهبت النوم من عيني، ناشدتك بالله، أن تتقي الله في

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أيها الاخوة في الله منذ مدة و أنا أعاني من واحد من الذين لا خلاق لهم ، حيث

صورة 'أبو إسراء' الرمزية
أبو إسراء
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 17 - 06 - 2007
رقم العضوية : 38010
الدولة : تونس الخضراء
المشاركات: 2,869
قديمة 02 - 01 - 2009, 23:29
المشاركة 1
  • قوة السمعة : 9392
  • الإعجاب: 223

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    أيها الاخوة في الله

    منذ مدة و أنا أعاني من واحد من الذين لا خلاق لهم ، حيث يرسل لي يوميا على ايميلي
    الكثير من الايميلات المخلة و لا حول و لا قوة إلا بالله، و كل يوم بعناوين ام س ن مختلفة
    لم أجد طريقة أمنعه بها من ارسال هذه الايميلات التي أذهبت النوم عن عيني

    ناشدتكم بالله من يعرف الطريقة فليخبرني

    مع العلم أنني لا أستطيع تغيير الايميل لانه عندي به مصالح كثيرة


    أما هذا الذي يرسل، فان كنت معنا هنا في ترايدنت فإني أقسم عليك بالله أن تتقي الله ،
    و تدع هذه الطريقة وان كنت تعيب علي شيئا أو كرهت مني شيئا فإني أدعوك أن نتفاهم بالتي هي أحسن و لن تسمع مني الا ما يسرك باذن الله،

    و إليك أخي في الله ان كنت مسلما فتوى في حكم مشاهدة الصور الخليعة :

    اقتباس
    بسم الله،والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
    مشاهدة الأفلام الجنسية حرام لأنها منالوسائل المؤدية إلى الانحلال والفساد الأخلاقي، كما أن الصور العارية حرام لأنفيها انتهاكاً للمحرمات والنظر إلى ما حرم الله .

    يقول فضيلة الدكتور حسام الدين بن موسى عفانة - أستاذ الفقه وأصوله - جامعة القدس - فلسطين : إن الإسلام يحارب الفساد والانحلا لبمختلف ألوانه وأشكاله ويقطع كل الطرق التي تؤدي إليه ، ولا شك أن الأفلام الإباحية والصور العارية مظهر من مظاهر الانحلال والفساد وأنها من الوسائل المؤدية إليه ،لذلك لا شك لدي في حرمة مشاهدة الأفلام الإباحية والصور الخليعة لأن للوسائل أحكام المقاصد كما قرر فقهاء الإسلام .

    قال العز بن عبد السلام" : للوسائل أحكام المقاصد فالوسيلة إلى أفضل المقاصد هي أفضل الوسائل والوسيلة إلى أرذل المقاصد ه يأرذل الوسائل".

    ومن المعروف عند العقلاء أن مشاهدة الأفلام الجنسية والصور الخليعة وسيلة من وسائل انتشار الفساد الخلقي والانحلا لوانتشار الموبقات ،وقد تؤدي إلى الزنا واللواط واستعمال العادة السرية فما أدى إلى الحرام فهو حرام وقد سمعنا وقرأنا عن حوادث كثيرة كان سببها مشاهدة تلك الأفلام الساقطة والصور الخليعة كالزنا واللواط وغير ذلك من المفاسد الأخلاقية .

    يقول النبي صلى الله عليه وسلم :( لا تباشر المرأة المرأةفتنعتها لزوجها كأنه ينظر إليها ) رواه البخاري .

    ومعنى الحديث أن الرسول صلى الله عليه وسلم ينهى المرأة أن ترى امرأة أخرى وهي عارية وبع دذلك تقوم بوصفها لزوجها فتجعله يفتتن بالمرأة الموصوفة .

    ومن المعلوم أن هذا الوصف يجعل الزوج يتخيل تلك المرأة بصفاته االتي نقلت إليه من زوجته ،ومع أن الأمـر يتعلق بالخيال فقط فقد نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عنه فما بالك بمشاهدة الأفلام الجنسيـة حيـث الصوت والصورة ، فهذا يؤد يإلى مفسدة أعظم من مجرد التفكير بامرأة وصفت له .

    قال الشيـخ عليبن الحسن الحموي الشافع يرحمـه اللـه معلقاً على الحديث السابـق[تالله لقد صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم في ما ذكر لأن الرجل الأجنبي إذا سمع وصف امرأة أجنبية تشكلت في قلبه وانطبعت في مرآة نفسه ، ويوحي الشيطان لعنه الله له عند ذلك كلاماً من غروره وأمانيه ، ويحول بينه وبين تقوى الله ومرضاته ، وتخطر له هنالك خواطر قبيحة وهواجس ذميمة فتارة بالزنا وتارة بالفحشاء ...] أحكام النظر ص 58– 59 .

    إن كل هذا يحدث نتيجة التفكير في امرأة وإن ما ينتج عن مشاهدة الأفلام الجنسية لهو أعظم وأخطر بكثير مما وصف الشيخ المذكور رحمه الله .

    إنني لا أظن أن مسلماً تقياً يعرف مقاصد الشرع الشريف يقول بجواز ذلك ، هذا إذا أضفنا إلى ما تقدم أن إعداد الأفلام الجنسية والصور العارية حرام لأن فيها انتهاكاً للمحرمات والنظر إلى ما حرم الله ،كما أن نشر تلك الأفلام حرام وطبع تلك الصور حرام ، وترويج ذلك ونشره حرام أيضاًفالقضية كلها تدور ضمن دائرة التحريم .

    إشراف أبي إسراء محمد ناجي
    رحل الطاغية هرب بن علي
    تنفس المسلمون في تونس الحرية
    اللهم أدم علينا هذه النعمة
    اضافة رد
    العلامات المرجعية

    اخوانى اهل الخير دقيقة الله يطيب بخطركم شاهد عيان: حماس لم تقتل الضابط المصري

    أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
    ابحث في الموضوع:

    البحث المتقدم
    طرق العرض



    الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 23:25.
    المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2018
    • 00966138651070
    • 00966138648289
    • 2051033691
    Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
    SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.