×

سوق عكاظ يعود باهتمامات أمير سعودي والمهتمون بالشعر الفصيح يطالبون باستبعاد الشعر الش

سوق عكاظ يعود باهتمامات أمير سعودي والمهتمون بالشعر الفصيح يطالبون باستبعاد الشعر الشعبي الصايرة/ أ ب ـ تقرير مع انطلاقة مهرجان عكاظ الأدبي العام الماضي
قديمة 09 - 12 - 2008, 07:15
المشاركة 1


سوق عكاظ يعود باهتمامات أمير سعودي والمهتمون بالشعر الفصيح يطالبون باستبعاد الشعر الشعبي



سوق عكاظ يعود باهتمامات أمير سعودي والمهتمون بالشعر الفصيح يطالبون باستبعاد الشعر الش



الصايرة/ أ ب ـ تقرير
مع انطلاقة مهرجان عكاظ الأدبي العام الماضي في السعودية بتوجيه من أمير سعودي اشتاق للأدب واشتاق الأدب له فرسم من خلاله أروع ديوان سجل في تاريخ الأدب السعودي " حرف ولون" وبمتابعة من هذا الأمير الذي حرص على أن يكون أحد اهتماماته الرئيسية والأساسية في حياته ليعود بناء إلى ما قبل الهجرة ويعيد مجداً كان تتفاخر به العرب فإنه بذل جهداً ووقتاً للعمل على استغلال كافة الامكانات في إقامته رغم ضيق الوقت أثناء تسلمه أمارة منطقة مكة المكرمة ومواجهته الكثيرر من الصعاب فرسخ من خلاله الكثير من المعاني.
موقع سوق عكاظ:
في سهل منبسط بين مكة والطائف حظي بوفرة المياه والنخيل يقع سوق عكاظ، والذي كان يُقام ما بين هلال ذي القعدة ومنتصف الشهر، وقد يمتد حتى الثاني من ذي الحجة موعد القيام بشعائر الحج.

كانت عكاظ معرضاً تجارياً ومنتدًى اجتماعياً حافلاً بكل أنواع النشاط، وكانت منبراً يبلغ الحاضرُ الغائب بما أُعلن فيها، وما عُقد من معاهدات بين القبائل، وتُذاع أسماء من يُخلعون من قبائلهم فتسقط بذلك حقوق الواحد منهم على قبيلته فلا تحمل له جريرة. وكان بعض الأشراف يتقنعون في السوق كي لا يُعرفوا، فلا ينال منهم عدو لهم، أو يأسرهم طامع، ثم يغالي بطلب فديتهم. وكانت سوق عكاظ مجالاً لإطلاق الألقاب والأوصاف على الأفراد والقبائل، كما كانت الأحداث التي تجري فيها مصدراً للأمثال. وكانت تُرفع في السوق رايات الحزن إذا نُكبت قبيلة، كما فعلت قريش بعد موقعة بدر. وتُقام فيها مباريات الفروسية والسباق وغيرها.
سبب تسمية " سوق عكاظ:
جاء في سبب تسميته وأصل كلمة (عكاظ) بأنه سُمّي بهذا الاسم؛ لأن العرب كانت تجتمع فيه فيعكظ بعضهم بعضاً في المفاخرة أي يقهره ويغلبه، ويُقال: فلان يعكظ خصمه بالخصومة: يمعكه.

إن بين تسميتها وبين ما يدور فيها من نشاطات صلة قوية، فقد اشتق اسمها من المعاكظة وهي المحاجة في المفاخرة التي كانت إحدى نشاطات ذلك السوق، ولقد تحدث عن ذلك اللغويون الخليل بن أحمد مثلاً يقول: (وسُمّي به لأن العرب كانت تجتمع فيه كل سنة فيعكظ بعضهم بعضًا بالمفاخرة والتناشد : أي يُدعك ويُعرك، وفلان يعكظ خصمه بالخصومة : يمعكه). ويقول ابن دريد: (عكظت الرجل أعكظه عكظًا إذا رددت عليه وقهرته بحجتك، وعكاظ بهذا سُمّي، وهو مواضع لمواسم العرب كانوا يتعاكظون فيه بالفخر). ويقول ابن سيدة: (عكظ دابته يعكظها: حبسها، وعكظ الشيء يعكظه: عركه، وعكظ خصمه يعكظه عكظًا: عركه وقهره، وتعاكظ القوم: تعاركوا وتفاخروا). ويقول الليث: (سُمّيت عكاظ لأن العرب كانت تجتمع فيها فيعكظ بعضهم بعضًا بالمفاخرة أي يدعك، وعكظ فلان خصمه باللدد والحجج عكظًا). وينقل ياقوت عن السهيلي قوله: (كانوا يتفاخرون في سوق عكاظ إذا اجتمعوا، ويُقال: عكظ الرجل صاحبه إذا فاخره وغلبه بالمفاخرة، فسُمّيت عكاظ بذلك) ثم يضيف: وقال غيره: (عكظ الرجل دابته يعكظها إذا حبسها، وتعكظ القوم عكظًا إذا تحبسوا ينظرون في أمورهم، قال وبه سُمّيت عكاظ) . ويقول الزمخشري (وعكاظ متسوق للعرب كانوا يجتمعون فيه فيتناشدون ويتفاخرون... ومنه قالوا تعكظوا في مكان كذا إذا اجتمعوا وازدحموا، قال عمرو بن معد يكرب:

ولكن قومي أطاعوا الغوا ةَ حتى تعكظ أهلُ الدمِ

وكما شغلت لفظة (عكاظ) اللغويين فقد شغلت النحويين فنظروا إليها وهم مختلفون من ناحية صرفها وعدمه، وأدلى كل فريق بعلته مستندًا على ما قيل فيها من شعر وخلاصة القول ما قاله اللحياني: أهل الحجاز يجرّونها، وتميم لا تجرّها، قال أبو ذؤيب :

إذا بُني القبابُ على عكاظ وقام البيعُ واجتمع الألوف
تلتقي القبائل والعشائر في سوق عكاظ، فيدير شؤون كل قبيلة شيوخُها ورؤساؤها. ويقضي بين الناس إذا تنازعوا قضاة معترف بهم، من أشهرهم أكثم حكيم العرب من تميم، وكان يُضرب فيه المثل في النزاهة وحب الخير والحكمة، و عامر بين الظَّرِب من بني عَدْوان من قيس عيلان، و حاجب بن زرارة ، و عبد المطلب ، و أبو طالب ، والعاص بن وائل، و العلاء بن حارثة من بني قريش ، و ربيعة حُذار من بني أسد.

أبرز الشعراء فيه :
وقد ساهم سوق عكاظ كونه ملتقى للشعراء وحاضناً لهم ومنبعاً لقرائحهم- ساهم في إخراج عدد من الأسماء والقصائد الشعرية الكبيرة في تاريخ الأدب العربي، وهناك كانوا يتبايعون ويتعاكظون، ويتفاخرون، ويتحاججون، وتنشد الشعراء ما تجدد لهم، وقد كثر ذلك في أشعارهم، كقول حسان:

سأنشرُ إن حييتُ لهم كلاماً يُنشرُ في المجامع من عكاظ

وممن برز فيه وعلا فيه شأنه النابغة الذبياني ، الذي ترأس سوق عكاظ، وفي ذلك يقول الأصمعي : كان النابغة يُضرب له قبة حمراء من أدم بسوق عكاظ، فتأتيه الشعراء فتعرض عليه أشعارها.

سوق عكاظ يعود باهتمامات أمير سعودي والمهتمون بالشعر الفصيح يطالبون باستبعاد الشعر الش


وفيها كان يخطب كل خطيب مصقع، ومنهم قس بن ساعدة الأيادي؛ إذ خطب خطبته الشهيرة هناك، وهو على جمله الأورق؛ والتي جاء فيها: "أيها الناس، اسمعوا وعوا، من عاش مات، ومن مات فات، وكل ما هو آت آت، البعرة تدل على البعير، والأثر يدل على المسير، ليلٌ داجٍ، ونهار ساجٍ، وسماء ذات أبراج، ونجوم تزهر، وبحار تزخر، وجبال مرساة، وأرض مدحاة، وأنهار مجراة، إن في السماء لخبراً، وإن في الأرض لعبراً، ما بال الناس يذهبون فلا يرجعون، أرضوا بالمقام فأقاموا أم تُركوا فناموا، يقسم قس بالله قسماً لا إثم فيه، إن لله ديناً هو أرضى له، وأفضل من دينكم الذي أنتم عليه، إنكم لتأتون من الأمر منكراً".

وفيه عُلّقت القصائد السبع الشهيرة افتخاراً بفصاحتها على من يحضر الموسم من شعراء القبائل إلى غير ذلك، وكان كل شريف إنما يحضر سوق بلده إلاّ سوق عكاظ، فإنهم كانوا يتوافدون إليها من كل جهة، فكان يأتيها قريش، وهوازن، وسليم، والأحاشيش، وعقيل، والمصطلق، وطوائف من العرب.

ومن كان له أسير سعى في فدائه، ومن كانت له حكومة ارتفع إلى الذي يقوم بأمر الحكومة، وكان الذي يقوم بأمر الحكومة في هذه السوق أناس من بني تميم، وكان أحدهم الأقرع بن حابس، ولما كانت هذه السوق مجمع القبائل، قال طريف بن تميم العنبري:

أوَ كلما وردتْ عكاظَ قبيلةٌ بعثوا إليّ عريفَهم يتوسمُ

وكانت بعكاظ وقائع مرة بعد مرة، ولذلك يقول دريد بن الصمة:

تغيّبتُ عن يومي عكاظ كليهما وإنْ يكُ يـومٌ ثالثٌ أتغيبُ وإنْ يكُ يـومٌ رابعٌ لا أكن به وإنْ يكُ يومٌ خامسٌ أتجنبُ
استمرت سوق عكاظ أكثر من قرنين، والمرجح أنها بدأت قبل الهجرة بسبعين سنة، واستمرت في الإسلام حتى سنة 149هـ حين نهبها الخوارج.
وسكان سوق عكاظ الأوائل هم قبيلة هوازن وعدوان التي قيل عنها ذو الاصبع العدواني أحد المعنيين بالسوق و ثقيف وهم قبيلة دريد من الصحة وتسكن قرب السوق قبيلة من قريش وجماعة من الأشراف ذوي جود الله
ويتميز سوق عكاظ عن غيره من أسواق العرب بشموليته وأهميته بما يقدم فيه من مناشط متنوعة تشارك فيها وفود عربية واجنبية مختلفة بالاضافة إلى عرب الجزيرة فهو بمثابة مؤتمر عالمي كانوا ينعمون بالعرب (20) يومياً غالياً في شهر ذي القعدة قبل الحج تعرض فيه حوليات الشعراء على الناقدين في احتفال كبير وللسوق نظام أمني لحماية نواخذ الاسلحة وتوضع عند رئيس لجنة الاسلحة وهو أحد أبناء العرب ويتم تحديد مجموعة حكام في هذا السوق في مجال النافرة والصلح بين الخصوم وتحكيم المسابقات وكان النابغة الذبياني الذي يجلس على كرسي دغيلان و حنظلة بين فهد و كلب بن ويرة يمثلون حكام الشعر ويمثلون الناقد والمراقب ومما قدم حوليات من أبرز روادها قس بن ساعدة و ذو الاصبع العدواني والخنساء وغيرهم. وللسوق نشاط تجاري تعرض فيه معروضات من الجزيرة وفارس والحبشة ومصر والشام.

وهناك نشاط قبلي وسياسي لحل المشكلات بين الامم والقبائل وعقد عهود السلام وتسليم الاسرى وابراز المعاهدات وتقويم الفرسان وتحديد مراكز الفرسان.

وزار الرسول صلى الله عليه وسلم هذا السوق مع أعمامه محارباً متشوقاً وبعد نزول الوحي عليه داعياً إلى الله وقد دمر هذا السوق على يدي الخوارج الحرورية عام 129ه

وهاهو صاحب السمو الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة المفكر والشاعر والرسام يعود ليذكرنا بتاريخ عكاظ الشهير ويشتاق سموه ليرى الشعر والأدب والفكر يعود إلى منبعه حيث جاهد في وقت قصير إلى إقامته رغم الظروف والصعاب وكان سموه يحرص على تأصيل الثقافة العربية في الجزيرة ملتزماً بثوابت أرساها شعراء وقدماء الجزيرة. وبعد التجربة للعام الماضي يبدأ سموه في بناء سوق عكاظ ليصبح مفخرة إعلامية وثقافية أدبية على مستوى العالم حيث يتابع تفاصيله أولاً بأول رغم بعد المسافة عن البنيان والتحديات السطحية. ويتبقى ما يبحث عن الكثير من المشتاقين لإنطلاقة السوق في القريب العاجل إذ ينتظرون التحديث في البرامج الأدبية واعتماد اللغة الفصحى كمهرجانٍ شعري أدبي بحيث لا تتدخل فيه ميول الشعر الشعبي الذي لا يضمن سلامة اللغة ورونقها وبعد التجربة السابقة كان الكثير قد اشتكى في قلة الخدمات المقدمة مطالبين أمير المنطقة في المهرجان القادم أن يكون له حضوراً أدبياً ليثري السوق من خلال تنظيم المهرجان.



سوق عكاظ يعود باهتمامات أمير سعودي والمهتمون بالشعر الفصيح يطالبون باستبعاد الشعر الش
سوق عكاظ يعود باهتمامات أمير سعودي والمهتمون بالشعر الفصيح يطالبون باستبعاد الشعر الش




"لا تستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه."
المشاهدات 1893 | التعليقات 2
قديمة 09 - 12 - 2008, 09:53
المشاركة 2
صورة 'defo' الرمزية
defo
.:: عضو متألق ::.
تاريخ الإنضمام: 14 - 05 - 2006
رقم العضوية : 24775
الدولة : ام الدنيا
العمر: 60
المشاركات: 7,753
افتراضي
شكرا لك خوى
قديمة 09 - 12 - 2008, 10:10
المشاركة 3
انكـتبلـي ح ـبك
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 30 - 09 - 2008
رقم العضوية : 60731
الدولة : الـسعـوديـه
المشاركات: 5,001
افتراضي
تسلم ع المرور يالخووي
"لا تستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه."
 
اضافة رد
 

صورة للبحيرة التي سيشرب منها((يأجوج ومأجوج))..!!! ॐدـ مے ـــوعॐ القے ـمے ـــر ॐ

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق العرض


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 19:23.
المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2019
  • 00966138651070
  • 00966138648289
  • 2051033691
Powered by vBulletin® Version 3.8.11 .Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.