(الحج عرفة) ¶§ بــرنــامــج يــومــيــات الــحــاج§¶

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اليوم الحلقة الثانية من برنامج يوميات الحاج ثاني أيام الحج أعمال اليوم التاسع من ذي الحجة

صورة 'عبدالله مدني' الرمزية
عبدالله مدني
:: عضو نشيط ::
تاريخ الإنضمام: 29 - 09 - 2007
رقم العضوية : 39482
الدولة : فى بلاد المسلمين
المشاركات: 3,313
قديمة 07 - 12 - 2008, 07:08
المشاركة 1
  • قوة السمعة : 745
  • الإعجاب: 55



    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اليوم الحلقة الثانية من برنامج يوميات الحاج



    ثاني أيام الحج

    أعمال اليوم التاسع من ذي الحجة

    (الحج عرفة)

    (*) إذا صليت الفجر.. وطلعت عليك الشمس فانطلق إلى عرفة

    وأنت تلبي قائلاً «لبيك اللهم لبيك لا شريك لك لبيك إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك»

    وتكبر قائلاً: «الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله والله أكبر الله أكبر ولله الحمد» ترفع بذلك صوتك.

    (*) يكره لك صيام هذا اليوم حيث وقف النبي صلى الله عليه وسلم

    مفطراً إذ أرسل إليه بقدح لبن فشربه.

    (*) من السنة أن تنزل في نمرة إلى الزوال(70) إن أمكن.

    (*) ثم تكون هناك خطبة وبعدها تصلي الظهر والعصر جمع تقديم بركعتين

    لا يجهر فيهما بقراءة القرآن وتكون بأذان وإقامتين. ولا تصلي بينهما ولا قبلهما شيئاً من النوافل.

    (***) ثم تدخل عرفة وتتأكد أنك داخل حدودها(71) لأن وادي عرنة ليس من عرفة.

    (*) وتتفرغ للذكر والتضرع إلى الله عز وجل والدعاءء بخشوع وحضور قلب(72).

    (*) عرفة كلها موقف .. وإن تيسر لك أن تقف عند الصخرات أسفل الجبل

    الذي يسمى جبل الرحمة وتجعله بينك وبين القبلة فهو أفضل.

    (*) وليس من السنة صعود الجبل، كما يفعله بعض الجهلة.

    (*) أثناء الدعاء تستقبل القبلة رافعاً يديك تدعو بخشوع وحضور قلب حتى الغروب.

    ولا تنشغل بالضحك والمزاح أو النوم عن الدعاء كما هو حال الغافلين . نسأل الله السلامة.

    (*) وتكثر من قول (لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير)،

    كذلك تقول التلبية وتزيد عليها «إنما الخير خير الآخرة»

    وتكثر أيضاً من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم .

    (**) لا تخرج من عرفة إلا بعد غروب الشمس(73).

    (*) قال الرسول صلى الله عليه وسلم : «ما ُرئي الشيطان يوما هو فيه أصغر ولا أدحر ولا أحقر

    ولا أغيظ منه في يوم عرفة وما ذاك إلا لما رأى من تنزل الرحمة

    وتجاوز الله عن الذنوب العظام إلا ما أُريَ يوم بدر ...» الموطأ.

    (*) وفي مثل هذا اليوم وهذا المكان أنزل الله سبحانه:

    { اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا} [المائدة: 3].

    (**) بعد الغروب تنطلق إلى مزدلفة بهدوء وسكينة،

    وإذا وجدت متسعاً فأسرع قليلاً لأنها السنة، وتستغفر الله وتذكره.

    (*) قال الله تعالى: { ثم أفيضوا من حيث أفاض الناس واستغفروا الله إن الله غفور رحيم}

    [سورة البقرة: 199].

    (**) حين تصل إلى مزدلفة تصلي المغرب والعشاء جمعاً وقصراً،

    والسنة أن تجعل المغرب ثلاث ركعات، والعشاء ركعتين،

    ولا تصل بعدهما شيئاً إلا أن توتر، فإن كنت تخشى أن لا تصل إلى مزدلفة إلا بعد منتصف الليل

    بسبب الزحام أو غيره فإنه يجب عليك أن تصلي ولو في الطريق،

    والمهم في ذلك أن تصلي الصلاة قبل أن يخرج عليك وقتها.

    (**) ثم تنام حتى الفجر.. أما الضعفاء والنساء فيجوز لهم الذهاب إلى منى

    بعد منتصف الليل والأحوط بعد غيبوبة القمر.

    (**) وجوب المبيت في مزدلفة لقوله صلى الله عليه وسلم : «خذوا عني مناسككم»

    ولقوله تعالى:

    { فإذا أفضتم من عرفات فاذكروا الله عند المشعر الحرام} .

    فهذا الأمر القرآني الصريح يدل على أنه لابد من ذكر الله عند المشعر الحرام

    بعد الإفاضة من عرفات ومزدلفة كلها موقف، تدخل في مسمى المشعر الحرام،

    أما المعذور فله أن يذكر الله ليلاً.




    من مخالفات اليوم التاسع

    1- بعض الحجاج يقف خارج حدود عرفة، ومن حصل منه هذا

    ولم يستدرك نفسه بالوقوف ولو قبل طلوع فجر يوم النحر بلحظات

    فقد فسد حجه ولزمه إتمامه أولاً وكذا إعادته إن كان فرضاً السنة القادمة.

    2- صيام هذا اليوم من بعض الحجاج، ومن صام يخشى عليه الإثم.

    3- التكلف بالذهاب إلى ما يسمى بـ«جبل الرحمة» وصعوده.

    4- الانشغال يوم عرفة بالضحك والمزاح وفضول الكلام، وإضاعة الوقت بالنوم عن الدعاء والذكر.

    5- يرى من كثير من الحجاج الإسراع والمسابقة بالسيارات حين الإفاضة،

    علماً أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال في هذا الموضع: «السكينة السكينة».

    ولا يقتصر الأمر على سائق السيارة بل كل من في السيارة ينشغل معه ويترك التلبية.

    6- عدم تحري جهة القبلة عند الصلاة في مزدلفة.

    7- لا ينبغي لأحد أن يدع المبيت في مزدلفة لأنه واجب من واجبات الحج،

    ومن ترك المبيت وهو ليس من أهل الأعذار الشرعية فعليه دم.
    -----------------------------------------------------

    ملحوظة مهمة جداً:
    سيمر معك أخي القارئ علامات وضعتها في بعض الأماكن في يوميات الحاج تُميِّزُ الركن من الواجب من السنة، وإليك إيضاح ذلك: قمت بوضع علامة (***) إشارة إلى الركن، وعلامة (**) إشارة إلى الواجب، وعلامة (*) إشارة إلى السنة، فتأمل ذلك جيداً.
    ثم اعلم رحمك الله بأن من ترك ركنا لم يصح حجه ولا يتم إلا به، ومن ترك شيئاً من واجبات الحج فعليه دم لفقراء الحرم. ومن ترك سنة فلا شيء عليه.



    كتاب المنهـــاج فــي يوميات الحاج
    جمع وإعداد خالد بن عبدالله بن ناصر
    مراجعة فضيلة الشيخ
    عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين

    نلتقى فى الحلقة القادمه ان شاء الله

    صفحة موقع عباد الرحمن بمجموعة ترايدنت العربية
    موقع عباد الرحمن الدعوي
    هدفنا نشر القيم والاخلاق وفضائل الاداب في ربوع العالم
    www.ebadarahman.com
    اضافة رد
    العلامات المرجعية

    قناة أمريكية "يمينية" شهيرة تبث حلقة كوميدية للدفاع عن الإسلام إيقاف المولد 4مباريات

    أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
    ابحث في الموضوع:

    البحث المتقدم
    طرق العرض



    الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن : 11:40.
    المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء
    فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه
    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    جميع الحقوق محفوظة Traidnt 2018
    • 00966138651070
    • 00966138648289
    • 2051033691
    Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
    SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.