موظفوا Sony Pictures يتلقون تهديدات عبر البريد من قبل الهاكرز







موظفوا Sony Pictures يتلقون تهديدات عبر البريد من قبل الهاكرز

لا زالت تداعيت عملية الاختراق الموسعة التي تعرضت لها Sony Pictures كاحدى كبريات الشركة الناشطة في قطاع التصوير السينمائي و الافلام الوثائقية ترخي بضلالها بشكل كبير على مواقع الانترنت التقنية حيث لا تكاد تجد موقع تقني لا يتحدث في هذه اللحظات عن الموضوع .

فبعد ان خرج مصدر دبلوماسي نافذ في دولة كوريا الشمالية بتصريح ينفي فيه ضلوع دولته في عملية الاختراق التي تعرض لها موقع Sony Pictures ، تعرض العديد من موظفي الشركة اليوم للتهديد عبر رسائل غزلت عناوين بريدهم الالكتروني الرسمي في العمل .

موقع Neowin اكد ان الرسالة التي توصل بها الموظفون كتبت بلغة انجليزية غير سليمة مما يؤكد ان الهاكرز ينتمون بشكل او باخر لدول شرق اسيوية حيث دعى فيها الهاكرز الموظفين الى التضامن مع مطالبهم قبل ان ينهي الرسالة بتهديد صريح العبارة في حالة رفضهم الخضوع لمطلبه متوعداً بالحاق الضرر بهم و بعائلاتهم .

الجديد في القصة هي دخول مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI على الخط حيث اكدت مختلف التقارير التقنية ان سوني في طور العمل معه لتحديد هوية المخترقين و متابعتهم قانونياً جراء الضرر الذي لحق بها بعد هذه العملية المنظمة.


المصدر