أهلا MegaChat وداعا سكايب !







أهلا MegaChat وداعا سكايب !

كيم دوت كوم منذ أن قرر الرحيل إلى نيوزيلندا على خلفية إغلاق مركز التحميل السابق ميجا أبلود و هو يعمل بالفعل على مشروع جديد لغزو العالم يبدأ من خدمة ميغا التي تم إطلاقها منذ عامين و هي من خدمات التخزين و أكبر ما يميزها هو التشفير و قد بدأ يحظى بشهرة كبيرة .

اليوم قرر الرجل الضخم إطلاق خدمة الدردشة MegaChat من أجل منافسة سكايب بالدرجة الأولى و خدمته تعتمد بالفعل على التشفير و هي الميزة التي لا يتمتع بها المنافس المايكروسوفتي !

الخدمة متوفرة على نسخة الويب فقط و ضمن خدمة التخزين Mega.nz نفسها ، و تقدم للمستخدمين العديد من المميزات و منها الدردشة الكتابية و الصوتية ثم دردشة الفيديوهات بطبيعة الحال .

و يؤكد كيم دوت كوم أن خدمات الدردشة مثل سكايب هي ضمن دائرة التجسس الحكومية و التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية بينما خدمته موجودة في خوادم خاصة تحث إشرافه و ذلك في نيوزيلاندا .


المصدر