مقارنة العملاقين iPhone 6 Plus و Galaxy Note 4 : من الأفضل ؟







مقارنة العملاقين iPhone 6 Plus و Galaxy Note 4 : من الأفضل ؟

موسم مقارنات الهواتف الذكية بدأ على ترايدنت مع هذه المقارنة التي ينتظرها الكثيرين من المتابعين لتحدد من الأفضل بين كل من العملاقين Galaxy Note 4 من سامسونج و الذي أعلن عنه مؤخرا في معرض إيفا 2014 و iPhone 6 Plus من أبل و الذي أزيل الستار عنه منذ أسابيع قليلة .

إذن هي خطوة كبيرة من سامسونج تلتها خطوة لا تقل أهمية عنها من أبل ، و المواجهة الحاسمة اليوم ليست سهلة بين الغريمين اللذان أثارا إنتباه العالم إليهما ، و في هذه المقارنة ” المفصلة و الدقيقة ” الكلمة في الأخير للواقع و لكم أنتم قراءنا الأفاضل .

حجم الهاتف :

كلا الجهازين يصنفان ضمن عمالقة الهواتف الذكية و بالضبط ضمن الهواتف اللوحية ، لذا إذا كنت تميل أكثر لجهاز بحجم 5 إنش أو أقل فأنت أمام خيارات متاحة لغيرك و ليس لك ، تحفة أبل على مستوى الحجم أكبر من النوت 4 بينما هذا الأخير يملك عرضا أكبر بواحد ملمتر مقارنة بمنافسه الأمريكي الذي يعد أنحف منه بنسبة 13 في المئة .

الهيكل الخارجي :

عندما نتحدث عن التصميم الراقي و الهيكل الخارجي الأكثر أناقة فمن برأيك يستحق الأفضل ؟ جهاز مصنوع من البلاستيك المحسن أم المصنوع من الألومنيوم ؟ أعتقد أنك ستختار هذا الاخير و هذا ما يتميز به iPhone 6 Plus عن منافسه الكوري .

خيارات الالوان :

يتوفر الأيفون 6 بلس بثلاتة خيارات ملونة الفضي و الرمادي و الذهبي ، بينما يقدم النوت 4 خيارا إضافيا لكن بألوان مختلفة و منها الأسود و الأبيض و الذهبي إضافة إلى الوردي الذي يليق أكثر بالنساء

الوزن :

عليك أن تعرف أن كلاهما متقاربين في الوزن لكن iPhone 6 Plus أخف بحوالي 2 في المئة مقارنة بالأخر

الشاشة :

كلاهما يقدمان شاشة كبيرة للمشاهدة و التصفح و التحكم بألالعاب أكثر من الهواتف ذات الشاشات الصغيرة ، غير أن Galaxy Note 4 أكبر حجما على هذا المستوى بنسبة 7 في المئة تعد إضافة للمستخدم يفقدها عندما يستخدم 6 بلس من جهة أخرى يثبت النوت 4 تفوقه على هذا المستوى عندما نكتشف أنه يتميز بشاشة ذات دقة وضوح تصل إلى 1440 في 2560 بيكسل مقارنة بــ 1080 في 1920 بيكسل لصالح التحفة الأمريكية ، و يتأكد هذا مجددا على مستوى درجة الكثافة حيث 515 بيكسل لكل إنش لشاشة Galaxy Note 4 بينما 401 بيكسل لكل إنش للمنافس

دعم القلم الضوئي :

المؤسس الراحل لأبل متحفظ على إنتاج هواتف بقلم ضوئي متطور ، بينما سامسونج تنتج سلسلة النوت بهذا القلم الذي يتطور و يتحسن مع كل إصدار و مع Galaxy Note 4 تتعزز هذه الفلسفة ليكون القلم هنا مساعدا جدا لمن يستخدمون هواتفهم في الأعمال المكتبية و حتى الترفيه .

المعالج :

فيما يأتي النوت 4 بمعالج رباعي النواة من نوع Snapdragon 805 مبني على معمارية 32 بت بتردد 2.7 جيجا هيرتز ، نجد أن الأيفون 6 بلس مزود بمعالج ثنائي النواة من نوع A8 مبني على معمارية 64 بت بتردد 1.4 جيجا هيرتز و للعلم فإن بعد بحثي العميق في من هو الأفضل على مستوى الأداء العام وجدت أن معالج كوالكوم حصل على 476 نقطة بينما حصد Apple A8 حوالي 454 نقطة و لا ننسى أن الفرق بينهما ضئيل جدا و يصعب الحكم على هذا المستوى بدقة .

الذاكرة العشوائية :

الذاكرة العشوائية RAM لها دور كبير في مساعدة المعالج أو تعطيله في عملية تقديم أفضل أداء ممكن ، نجد أن أبل مصرة على 1 جيجا بايت لهاتفها اللوحي iPhone 6 Plus ، بينما سامسونج حافظت على 3 جيجا بايت كما حدث مع الإصدار السابق جالكسي نوت 3 و هذا الأخير متفوق على الأول منطقيا .

التوافق مع الساعات الذكية :

كلا الهاتفين قادرين بالفعل على التوافق مع الساعات الذكية و المزامنة معها ، و في حالة قررت شراء ساعة Apple Watch أو بيبل ننصحك بالأيفون 6 بلس ، و في حالة قررت شراء إحدى الساعات العاملة بنظام Android Wear فمن الأفضل لك أن تملك النوت 4

المساحة التخزينية :

هناك ثلاتة خيارات من المساحة التخزينية هي المتاحة من iPhone 6 Plus و منها 16 جيجا بايت و 64 جيجا بايت مع مساحة 128 جيجا بايت ، بينما يتوفر من Galaxy Note 4 كل من 32 جيجا بايت و 64 جيجا بايت مع دعم بطاقة التخزين الخارجي و التي لا تدعمها أساسا تحفة أبل .

الكاميرا والتصوير :

على مستوى معركة الميغا بيكسل نجد أن Galaxy Note 4 يتفوق على مستوى التصوير بالكاميرا الأمامية و الخلفية أيضا حيث دقة الأولى هي 16 ميغا بيكسل و الثاني 3.7 ميغا بيكسل ، من جهة أخرى تثق أبل في أن الكاميرا الخلفية بدقة 8 ميغا بيكسل قوية و احترافية و أن الكاميرا الأمامية في iPhone 6 Plus بدقة 1.2 ميغا بيكسل جيدة أيضا ، لكن نود أن نؤكد بأن الجالكسي نوت 4 هو الأفضل على هذا المستوى .

البطارية :

حتى البطارية ليست في صالح iPhone 6 Plus إذا ما قارنا سعتها مع بطارية المنافس الكوري ، وهذا ما يتبين لك في الصورة السابقة لكن حذار هناك الكثير من المعايير التي تتحكم في عمر البطارية و منها جودة المعالج و الشاشة و نظام التشغيل نقطة مهمة يجب أن لا ننساها و هي أن النوت 4 يدعم الشحن السريع بينما الجهاز الأخر لا يدعمها

خلاصة المقارنة :

و يظل السؤال المطروح إلى حد الأن هو من الأفضل ؟ هل iPhone 6 Plus أم Galaxy Note 4 ؟ الحقيقة أنك أصبحث تعرف الجواب بعد قراءة السطور السابقة و في نهاية المطاف قد لا تكون من عشاق الأندرويد فتختار عملاق أبل و ربما قد يستهويك ما يتفوق به عملاق سامسونج فتقرر شراءه .

ترقبوا المزيد من المقارنات حصريا على ترايدنت !


المصدر