إعتقال رجل أمريكي بسبب تعليق على يوتيوب







إعتقال رجل أمريكي بسبب تعليق على يوتيوب

حذار مما تقوم به على الإنترنت فليست الدول العربية هي التي تراقب فقط بل العالم كله و الويب لم يعد حرا كما تعتقد ، خصوصا عندما نتحدث عن الشبكات الإجتماعية كل يوم يتم إعتقال أحدهم بسبب تعليق أو ربما رسائل !

خلال الساعات الماضية تم إعتقال رجل يدعى Jeremiah Perez و الذي عمل على نشر تعليقات تتضمن تهديدات بقتل الشرطة و ذلك على اليوتيوب بعد مقتل الشاب Michael Brown في 17 ديسمبر الجاري.

و اضاف الرجل في تهديداته أن مجموعته التي ينتمي إليها قامت بقتل ستة رجال شرطة و أن العصابة مستعدة للحرب و تطارد شرطيين أخرين في كولورادو هذا الأسبوع .

و بالفعل حدث منذ أيام و قد تم قتل شرطيين في نيويورك و ضمن التحريات و التعليقات تم رصد تعليقات Jeremiah Perez ليتم التحقق من الأي بي الخاص به و مطالبة مزود الخدمة بالمزيد من المعلومات ما ساهم في إعتقاله .


المصدر