الفرق بين السوفت وير والهاردوير في أنظمة Load-balancing







ماهو الفرق بين إستخدام موزعات الحمل “Load Balancers” من نوع هاردوير (جهاز محمل مسبقاً بنظام جاهز للعمل فوراً) أو سوفت وير (برنامج يركب بداخل نظام التشغيل في السيرفر) من حيث الأداء وقابلية الإستخدام والإمكانات المتاحة؟

البعض يشكك في قدرة موزع الحمل من نوع سوفت وير، ويعتبره حل غير آمن ومستقر، فما صحة هذا الكلام؟

بدايةً، لا صحة لما يقال بأن موزعات الحمل من نوع هاردوير هي دومًا أفضل من الموزعات من نوع سوفتوير. نقطة النقاش غالبًا تكون حول أفضلية شراء هاردوير ذو قدرات مثبتة وجاهز للعمل مباشرة مقابل بناء موزع حمل خاص بك من البرمجيات مفتوحة المصدر (Open Source) أو حتى البرمجيات المدفوعة التي تطلب شراء ترخيص والتي توفر دعم فني احترافي شخصي.

بشكل أخر، لود بلانسر هاردوير هو عبارة عن جهاز سيرفر بمواصفات معينة وتختلف هذه المواصفات حسب القدرات التي يستوعبها اللود بلانسر (تماماً مثل السيرفرات العادية)، أيضاً يأتي وعليه نظام تشغيل مركب مسبقاً ومخصص مع برامج و واجهة تحكم وجميع العناصر هذه مترابطة ومنسقة ومصممة لتنفيذ مهمة معينة. لاحظ اني ذكرت ان الجهاز يأتي بمواصفات معينة هذا يعني انت محصور بهذه المواصفات في المستقبل.

اما اللود بلانسر سوفتوير فبإختصار شديد هو مجرد برنامج لا اكثر، هذا البرنامج يتم تركيبه على سيرفر بمواصفات من إختيارك وبنظام تشغيل من اختيارك ايضاً وبالطبع ضمن قائمة انظمة التشغيل التي يدعمها البرنامج الذي تريد تركيبه.

الان ربما تكون الأفضلية الأساسية عند حصولك على هاردوير لتوزيع الحمل هو تحديد المشكلة عند وقوعها والاتصال بالدعم الفني للشركة المصنعة للجهاز لحلها. بالإضافة إلى ذلك فأنت تضمن حصولك على جميع المميزات التي يملكها الجهاز الذي قمت بشراءه والذي غالبًا ما تشتريه الجهات التي تواجه ضغط مرتفع جدًا على السيرفرات الخاصة بها.

من ناحية ثانية فموزع الحمل من نوع سوفتوير الذي تبنيه بنفسك سيكون مرن جداً من حيث التطوير، قد يكون أصعب من حيث الإعدادات خصوصاً على لينكس حيث ان اغلب البرماج التحكم بها يكون من خلال سطر الاوامر وملفات الاعداد تحتوي على الكثير جداً من خيارات الاعداد والضبط، لكن مع هذا فهو يتيح لك حرية اكبر بالتحكم والتطوير والترقية لمواصفات اعلى.

الاداء :

الهاردوير: في معظم الحالات الأداء ممتاز، وذلك لتوافق النظام مع الهاردوير وايضاً لسهولة الاعدادات فنسبة الخطأ ضعيفة.

السوفتوير: الأداء يعتمد على خبرة مدير النظام بشكل كبير، فإن كان الهاردوير غير متوافق او ملائم او كانت الاعدادات غير صحيحة سوف يتأثر الأداء كثيراً.

إمكانية التطوير البرمجي

الهاردوير: غير ممكن، غالباً الأنظمة تكون مشفرة وكذلك ممنوع التعديل عليها بناء على الاتفاقية.

السوفتوير: يعتمد على ترخيص البرنامج ان كان مملوك الشفرة ومشفر او مفتوح المصدر ومصرح بالتعديل. للعلم يوجد عدة برامج مشهورة ومفتوحة المصدر وقوية ايضاً مثل haproxy.org .

إمكانية تطوير الهاردوير

الهاردوير: غالباً غير ممكن.

السوفتوير: ممكن. اهم النصائح استخدام معالج قوي، واستخدام هارديسك SSD لسرعة تخزين السجلات وعدم تاثيرها على البرنامج، لن تحتاج لرام او مساحة كبيرة واعدادات الشبكة تعتمد على كبر المنظومة والضغط عليها.

الدعم الفني :

الهاردوير: بنسبة 99% يتوفر دعم فني لمدة سنة غالباً ثم يصبح بمبلغ اضافي، وغالباً يكون الدعم الفني عبر البريد والهاتف وممكن ايضاً زيارة لمكتب العمل للدول المدعومة.

السوفتوير: يعتمد ان كان برنامج تجاري ، اما المصدر المفتوح غالباً يتوفر له دعم فني عبر المجتمع فقط.

التكلفة :

الهاردوير: مرتفع التكلفة ، تذكر انك تشتري جهاز سيرفر ونظام تشغيل كامل واشتراك دعم فني.

السوفتوير: منخفض التكلفة جداً مقارنة بالهاردوير، وتختلف التراخيص بين سنوي واشتراك شهري او دفع مرة واحدة، وايضاً مجاني في معظم حالات المصدر المفتوح.

بالنهاية لكل منهما جوانب قوة وضعف، لا يستطيع أحد الجزم بأن أحدهما أفضل من الآخر أو أفضل استقراراً، هذا يعتمد على إحتياج وقدرة العمل او المشروع اولاً واخيراً.


Mustafa Albazy : http://www.traidnt.net/vb/traidnt2553064