شرح مفصل لاستضافة أسماء النطاقات







شرح مفصل لاستضافة أسماء النطاقات

من الممكن أن تؤدي الإشكاليات البسيطة إلى تعطيل عملية إطلاق المواقع الإلكترونية مثل الإشكاليات المرتبطة بأسماء النطاقات. على سبيل المثال، يعتقد البعض أن عمليات استضافة البريد الإلكتروني و استضافة المواقع الإلكترونية مدمجة مع بعضها البعض. السبب من وراء هذا الاعتقاد هو عدم معرفة حقيقة أن استضافة البريد الإلكتروني و استضافة المواقع الإلكترونية عبارة عن خدمات منفصلة. عند بداية ظهور الإنترنت، كان استخدامه محصوراً على مهووسي الحاسب الآلي و على التقنيين، و لكن لم يستغرق الأمر طويلاً حتى أصبح استخدامه ضرورة يومية للجميع. من جهة أخرى قليل منا فقط يعرف كيف يعمل الإنترنت فعلياً. إن امتلاك معرفة تقنية عند الإقدام على إنشاء موقع إلكتروني سيخفف كثيراً من الصعوبات التي يمكن أن تظهر بسبب استضافة الموقع.

استضافة المواقع تختلف عن استضافة البريد الإلكتروني

بالرغم من أن استضافة بريد إلكتروني تختلف كلياً عن استضافة المواقع فإن معظم مزودي خدمة الإنترنت يقومون بتوفير خدمات استضافة المواقع مع خدمات استضافة البريد الإلكتروني. من المنطقي أن يتم إدارة كلا الخدمتين معاً إلا أن التقنيات اللازمة لكل منهما تختلف كلياً. السبب هو أن شركات الاستضافة تضمن كلا الخدمتين في مجموعة واحدة و بالعادة يقوم أصحاب المواقع بشرائهم معاً.

أسماء النطاقات :

في الموقع و @ في البريد الإلكتروني.www. الهدف الرئيسي من استضافة البريد الإلكتروني مع الموقع هو الحصول على اسم نطاق موحد و هو ما يأتي بعد

. بالرغم من أن الاسم المستخدم كاسم نطاق هو نفسه com أو .net يعتبر اسم النطاق مختلف إذا كان متبوعاً ب من المهم فهم الآلية المرتبطة بأسماء النطاقات حتى نصل إلى فهم أعمق للإختلاف بين استضافة المواقع و استضافة البريد الإلكتروني. لذلك يجب التعرف على معنى استضافة أسماء النطاقات.

ما المقصود باستضافة أسماء النطاقات؟

قبل الشروع في طلب استضافة لموقع أو إنشاء بريد إلكتروني يجب تسجيل اسم نطاق أولاً. في السابق كانت عملية تسجيل أسماء النطاقات مقتصرة على المنظمات الرسمية و المؤسسات التجارية المصرح لها، لكن الآن يمكن لأي شخص أن يستعين بأي جهة مختصة لتسجيل اسم النطاق الذي يرغب به شرط أن يكون متوفراً. من المواقع المتخصصة بتسجيل أسماء النطاقات: http://www.netsol.com/ http://www.register.com/ http://www.godaddy.com/ بشرائك لأحد أسماء النطاقات يصبح هذا الإسم ملكاً لك و يمكنك تجديد إمتلاكك له عن طريق دفع مبلغ سنوي لخدمة التسجيل. بعد ذلك، عليك أن توفر خادم لإستضافة اسم النطاق قبل أن تتمكن من استخدامة . تجري العادة بأن تقوم الخدمة التي سجلت اسم النطاق من خلالها باستضافته و لكن ليس بالضرورة. إذا كنت تمتلك خادم خاص بأسماء النطاقات يمكنك تولي موضوع استضافة الإسم بنفسك. يمكن أن تكون خدمة الاستضافة مختلفة لكل من البريد الإلكتروني و الموقع و اسم النطاق.

أهمية استضافة اسم النطاق

عملية استضافة اسم النطاق هي السبب وراء سلاسة القيام باستضافة الموقع و البريد الإلكتروني. يجهل البعض أن الجهة المستضيفة لأسماء النطاقات الخاصة بمجالات أعمالهم تختلف عن الجهات المستضيفة لمواقعهم الإلكترونية المرتبطة بهذه الأسماء. تجري العادة أن تظل الجهة التي سجلت اسم النطاق منذ بدايته مسؤولة عن استضافتة . تفترض مواقع تسجيل أسماء النطاقات أن معظم الأشخاص لا يعلمون أنه من الممكن استضافة الاسم بعد تسجيله عن طريق مزود آخر للخدمة لذلك تقوم هذه المواقع بتوفير خيارات الاستضافة لديها بعد أن تتم عملية تسجيل الاسم. بهذه الطريقة سيكون من السهل متابعة السجلات المرتبطة باسم النطاق حيث أن مسجل الخدمة و المستضيف هو نفسه.

سبب للقلق

إذا قمت بتكليف جهة ثالثة بتسجيل اسم النطاق الخاص بك، فعلى الأغلب بأنهم قاموا بإلحاق هذا الاسم بالجهة الممثلة لهم مما يعني قانونياً أن الاسم لهم بالرغم من أنك تدفع حتى تتمكن من استخدامه. من الممكن أن تتعاون معك هذه الجهة بإرجاع الملكية إليك أو أنك ستدخل في سجال لإثبات حقوق الملكية. من المهم أن تمتلك حق الدخول إلى حساب اسم النطاق حتى تتمكن من إجراء التعديلات التي تريدها على السجلات.

من يستضيف اسم النطاق

من السهل أن تدخل تعديلات على سجلات أسماء النطاقات و لكن الحصول على الإذن للقيام بذلك هو الجزء الأصعب. تستخدم سجلات أسماء النطاق للإشارة إلى طلبات مرتبطة بموقع إلكتروني أو لإرسال البريد لخدمة الاستضافة ذات العلاقة. على سبيل المثال يوجد سجل يشير إلى مزود خدمة الإستضافة و يوجد سجل آخر مرتبط بخادم البريد الإلكتروني الخاص باسم النطاق. إذا كانت السجلات المرتبطة باسم النطاق مفقودة أو غير صحيحة فلن يكون من الممكن العثور على الموقع الإلكتروني أو البريد الخاص بهذا الاسم. إذا قررت أن تغير الجهة المستضيفة للموقع أو البريد عليك أن تقوم بتعديل سجلات اسم النطاق.

تغيير مستضيف اسم النطاق

بالإضافة إلى إمكانية التعديل على السجلات، من الممكن نقل مزود اسم النطاق من مستضيف إلى آخر يسمح للتقنين و المطورين بالدخول إليه. عملية النقل قد تواجه بعض الصعوبات حيث يجب توفر موافقة القائمة الإدارية المرتبطة باسم المجال و التي من الممكن الحصول عليها عبر البريد الإلكتروني عن طريق إرسال رد بالموافقة عند استلام البريد الإلكتروني الخاص بطلب النقل. من الممكن أن يكون الأشخاص المرتبطين بهذه القائمة فقدوا صلاحية التحكم باسم النطاق أو أن البريد الإلكتروني المسجل كبريد إداري أصبح خارج الخدمة. كلا الحالتين قد تسببان تأخيراً يؤدي فالنهاية إلى ضرورة إجراء تعديلات يدوية على القائمة الإدارية. غالباً ما يتم التغاضي عن مثل هذه المشاكل فالبداية، لذلك من الضروري أن تمتلك خلفية جيدة عن ما الذي يجب عمله في مثل هذه الحالات.

قرارات الاستضافة :

من المهم أن تحدد جهة الاستضافة لكل من اسم النطاق و الموقع و البريد الإلكتروني و الذي يعتمد على الغرض من كلٍ منها. في بعض الحالات يتم اختيار مستضيف واحد للثلاثة مجتمعين و في حالات أخرى يتم استضافة أحدها فقط من قبل جهة معينة. أغلب الشركات تقوم باستضافة بريدها الإلكتروني بنفسها لذلك يجب تحديد اسم الشركة على أنه المستضيف للبريد الإلكتروني في سجلات اسم النطاق.

ما الذي يحدث عن تعديل سجلات أسماء النطاقات؟

أحد المهام الحساسة هي عملية تعديل سجلات أسماء النطاقات حيث أن أي خطأ من الممكن أن يؤدي إلى فقد القدرة على الوصول إلى الموقع أو البريد الإلكتروني. في حالة حصول خطأ فإن من الصعب تعديله فوراً نظراً لطبيعة عمل خوادم أسماء النطاقات. يحتوي كل من أنظمة أسماء النطاقات على قوائم بأسماء النطاقات الموجودة فالعالم كلٍ مع سجله الخاص مع ضرورة تحديث هذه البيانات باستمرار حسب إدارة الخادم، فمن الممكن أن يكون التحديث كل عدة ساعات أو يومياً. لذلك، إذا ما قمت بإحداث أي من التعديلات على سجل اسم النطاق الخاص بك فمن الممكن أن يستغرق التنفيذ يوماً أو يومين حتى تتمكن كل خوادم أسماء النطاقات من تحديث نفسها. لذلك إذا ما قمت بإدخال تحديثات خاطئة إلى السجلات حتى و لو كان هذا الخطأ مجرد خطأ إملائي، فإن الخطأ سيتم تحميله إلى كل خوادم أسماء النطاقات، من الممكن تعديل الأخطاء فوراً و لكن التأثير سيستغرق يوماً أو يومين ناهيك عن مدى التأخير الناتج عن التعديلات التي تنفذ على اسم نطاق واحد من قبل أكثر من جهة، لذلك من الأفضل أن يكون صاحب العمل هو المسؤول عن هذه التعديلات.

كيف تتجنب مشاكل الاستضافة :

الخطوة الأولى تكمن في التعرف على ماهية المشاكل التي يمكن مواجهتها. بالإضافة إلى ذلك، من المهم البقاء على تواصل مع القسم التقني الخاص بخادم اسم النطاق حتى تتمكن من إجراء التعديلات بسلاسة و من دون أية مشاكل. من المفيد كذلك أن تستثمر بعض الوقت في القراءة و البحث قبل أن تقدم على أي خطوة.


المصدر