من يكون الجهجاه

معنى أسم الجهجاه

التعريف البسيط : هو صراخ البطل في الحرب
التعريف العام : الجيم والهاء ليس أصلاً؛ لأنه صوتٌ. يقال جهجهت بالسَّبُع إذا صحتَ به. قال:وحَكَى ناسٌ: تجهجَهَ عن الأمر.
الجَهْجَهَةُ: من صياح الأَبطال في الحرب وغيرهم، وقد جَهْجَهُوا وتَجَهْجَهُوا؛ قال: فجاءَ دُون الزَّجْرِ والتَّجَهْجُهِ وجَهْجَهَ بالإِبل: كَهَجْهَجَ وجَهْجَهَ الرجلَ: رَدَّه عن كل شيء كهَجْهَج.

من يكون الجهجاه

هو رجل يخرج في آخر الزمان يصول ويجول بين الناس.
ولم يتحدث عنه رسولنا الحبيب عليه أفضل الصلوات وأتم التسليم في صفاته أو فترة بقاءة أو مدة حكمة.
حيث ذكرة النبي صلى الله عليه وصلم حديث عن خروجة فقط :
لا تذهب الأيام والليالي حتى يملك رجل ، يقال له : الجهجاه , رواه مسلم.
ولقد تحدث عنه العلماء إنه هو نفسه الرجل من قحطان الذي يسوق الناس بعصاه.
و الذي تم ذكرة في الحديث لا تقوم الساعة حتى يخرج رجلاً من قحطان يسوق الناس بعصاه , رواه البخاري.
فهناك من قال ان المقصود في الحديث هو الجهجاه نفسه ومن بين من ذكرة ان الجهجاه هو القحطاني (القرطبي) قال:
ولعل هذا ‏الرجل القحطاني، هو الرجل الذي ‏يقال له الجهجاه، وأصل الجهجهة ‏الصياح بالسبع.
يقال: جهجهت بالسبع، أي زجرته ‏بالصياح، ويقال: جهجه عني. أي انته. وهذه الصفة توافق ذكر العصا.
وهناك من أختلف عن الجهجاه ، فعن ابن حجر عن نعيم بن حماد أنه روى من وجه قوي عن عبد الله بن عمرو أنه ذكر الخلفاء ثم قال: (ورجل من قحطان كلهم صالح)، وهذا القحطاني ليس هو الجهجاه.
فإن القحطاني من الأحرار لأن نسبه إلى قحطان الذي تنتهي أنساب أهل اليمن من حمير وكندة وهمدان وغيرهم إليه.
وأما الجهجاه فهو من الموالي.
ويؤيد ذلك ما رواه الإمام أحمد بن حنبل وصححه أحمد شاكر عن أبي هريرة قال:
قال رسول الله : لا يذهب الليل والنهار حتى يملك رجل من الموالي يقال له: الجهجاه. رواه مسلم.

سوقه الناس بعصاه

المعنى بهذ العبارة المذكورة في حديث الذي رواه البخاري :
بكونه يسوق الناس بعصاه أنه يغلب الناس فينقادون له ويطيعونه. و التعبير بالسوق بالعصا للدلالة على غلاظته وشدة بأسة.

إغلاق
إغلاق