ما هي أضرار الفازلين؟

يطلق على الفازلين عدد من الأسماء الأخرى، منها : الجل النفطي، الهلام، وهو يتكون من خليط ” الشمع مضاف لها الزيوت المعدنية ” فيكون الناتج مادة شبه صلبة الى حد ما وهي التي تسمى الجل أو تسمى الهلام، وقد اكتشفت هذه المادة  في عام 1859 بواسطة روبرت أوغستس تشيسيبروه ، عندما لاحظ عمال حقول النفط يستخدمون مادة هلامية لزجة في علاج كافة الجروح والحروق، فجاءت له فكرة تعليب تلك المادة وتغليفها على هيئة منتج الفازلين، الغني بالكثير من الفوائد و لكن اليوم سوف نتحدث عن أضرار الفازلين في المقال التالي .

ما هي أضرار الفازلين

إن الاستعمال المتكرر لمادة الفازلين يكون لها عدد من الأضرار والتأثيرات المختلفة على البشرة والصحة ، مثل:

الحساسية

حيث يعاني البعض من الحساسية،  تجاه نوع معين من إحدى منتجات المشتقات البترولية، مما ينتج عنه حدوث بعض التهيج .

 حدوث العدوى

قد يؤدي استخدام الفازلين إلى حدوث التهابات بكتيرية أو عدوى فطريّة، نتيجة كون العلبة ملوثة وغير نظيفة مما يفتح المجال لانتشار البكتيريا، وخاصةً إذا تم في حال استخدام السيدات له بطريقة خاصة.

مخاطر الاستنشاق

يجب الحرص إلى الطبيب أولا قبل أن يتم استخدام الفازلين أو الهلام البترولي  في منطقة الأنف، وخاصةً في حالة استخدامه للأطفال؛فقد يمكن أن يؤدي ذلك إلى حدوث الالتهاب الرئوي .

انسداد المسام

استخدام الفازلين قد يؤدي إلى انسداد مسام الجسم، ومعاناة البعض من ظهور حب الشباب؛ولتجنب الإصابة به يجب أن يتم تعقيم البشرة حتى يتم التقليل من ظهوره.

إغلاق
إغلاق