كيفية زيادة حليب الأم أثناء الرضاعة

يعتمد الطفل حديث الولادة في غذائه على الرضاعة الطبيعية من خلال حليب الأم الذي يحتوي على كافة العناصر الغذائية اللازمة لنموه الجسدي والعقلي،اضافة إلى دور حليب الأم الهام في حماية الطفل وزيادة مناعته ضد الأمراض الخطيرة؛ مثل: السرطان،و الحساسية والربو، والأكزيما، وغيرها من الأمراض، و يظل الطفل في اعتماده على حليب الأم و الرضاعة الطبيعية لا غير بعد ولادته بحوالي ستة أشهر، لتعمل الأم تدريجيا على اضافة بعض أنواع الطعام الخفيف حتي يبلغ الطفل عامه الثاني حتى يفطم من الرضاعة، ولهذا تحرص كل أم على حصول طفلها على كمية كافية من الحليب في أثناء فترة رضاعته حتى يشعر بالشبع وتمده بكافة حاجته من الغذاء والفيتامينات و غيرها ،وفي هذا المقال نقدم لكي عزيزتي كيفية زيادة حليب الأم أثناء الرضاعة مع هذه الطرق الطبيعية لزيادة إدرار حليب الأم .

كيفية زيادة حليب الأم أثناء الرضاعة

  • يجب إرضاع الطفل من حليب الأم مباشرةً بعد الولادة،حيث أنه كلما زاد إقبال الطفل على حليب الأم، يزيد معه ما يفرزه هرمون البرولاكتين من الحليب.
  • يجب على الأم رضاعة طفلها بالتنظيم من كلا الثديين في كل رضعة.
  • يجب أن تتناول الأم كمية مناسبة من السوائل أثناء فترة الرضاعة، وأهمها :الماء مع المشروبات الدافئة،مثل: الحلبة و المغات والشمر .
  • يجب أن تتناول الأم أيضا غذاء صحي ويحتوي على الفيتامينات، والكربوهيدرات، والبروتينات، وغيرها من المعادن ، ويمكن الإستعانة بتناول المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب المختص.
  • التزام الأم بالراحة والابتعاد تماما عن الضغط وأي توتر عصبي .
  • تقوم الأم بعمل جلسات تدليك خاصة لكلا الثديين .
  • عدم تناول أي أدوية تعمل على تقليل كمية الحليب في الثدي .
  •  الابتعاد نهائيا عن التدخين والأشخاص المدخنين.
  • عدم تناول أي مشروبات كحولية.

إغلاق
إغلاق