علاقة الأنيميا بمرض البواسير

يعتبر الإصابة بمرض البواسير من أكثر الأمور المزعجة، فهى عبارة عن عرض مرضي شائك يمر خلاله المريض بعدد من آلام الشديدة والأوجاع المؤلمة، إضافة إلى سوء الحالة النفسية حيث يصل الأمر لدى بعض المرضى بالشعور بالخوف الشديد من الدخول إلى الحمام، ولكن في الواقع تختلف درجة الاصابة بالبواسير من شخص مريض لآخر ، ولكن بشكل عام هي مرهقة للغاية، ونجدها تزيد فرصة الاصابة بها فى النساء الحوامل.

علاقة الأنيميا بمرض البواسير

وقد نشر موقع mayoclinic  الطبي تقرير حول تأثير البواسير على الجسم، وكيف يمكن أن ينتج عنها في بعض الحالات المرضية مشكلات خطيرة قد تصل إلى حدوث نزيف خاصة في خلال عملية التبرز والإخراج، من شدة الحزق الذي يقوم به المريض نتيجة الالتهاب الكثيرة، ولهذا يجب على المريض مراعاة الحذر الشديد عند الإصابة بمرض البواسير خوفا من حدوث  بعض المضاعفات المرضية التابعة لها .

  • على سبيل المثال : أثناء تكرار حدوث النزيف عند  مرضى البواسير خلال معاناتهم من المرض، يصاب المريض مع الوقت بحالة من ” فقر الدم ” أو كما تسمى “الأنيميا “، وذلك  نتيجة فقد المريض للكثير من الدماء، وكما سبق أن أشرنا بأن هذا يحدث مع تكرار فقدان الدم عند مريض البواسير، وينصح في هذه الحالة بضرورة التوجه للعلاج واستشارة الطبيب المختص المتابع للحالة المرضية  حول هذا النزيف  من أجل التعامل السريع  حتى يتم تقليل فرصة الإصابة بمرض الأنيميا، مع الالتزام بالآتي:
  • تناول الأطعمة التي تساعد في علاج  مرض البواسير، مثل: الباذنجان وبذور الكتان والموز والتين.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف والحديد، مثل : الكبده والبنجر.
  • وذلك حتى يتم تعويض مافقده الجسم من الدماء عند حدوث النزيف وتجنب الإصابة بمرض الأنيميا .

إغلاق
إغلاق