علاج جلطة الرئة

جلطة الرئة

تحدث الجلطة فى الرئة نتيجة حدوث انسداد رئوى، وهي في العادة تنتقل من الساق أو إنها تتكون بداخل أوردة الشخص، وعندما تحدث الجلطة، يحدث إعاقة لتدفق الدم للرئتين، ولهذا يكون الانسداد الرئوي خطرا شديدا يهدد الحياة، ولذلك يعتبر العلاج الفوري والسريع طوق نجاة للشخص من خطر الوفاة، واليوم نقدم لكم أعراضها وكيفية علاج جلطة الرئة.

أعراض جلطة الرئة

  • حدوث ضيق فى التنفس.
  • سرعة في التنفس.
  • الشعور بألم شديد فى الصدر، ويزداد عند التنفس .
  • حدوث سرعة في دقات القلب.
  • حدوث سعال وأحيانا يكون مصحوب بالدم.
  • حدوث إغماء.
  • انخفاض ضغط دم .
  • حدوث حمى.

متى يكون المريض أكثر عرضة للإصابة بمرض جلطة الرئة؟

  • في حالة كان للمريض تخثر في الوريد العميق (DVT)، يصبح من السهل أن تنتقل الجلطة من الساقين إلى الرئتين.
  • في حالة كان للمريض جلطة في الرئة من قبل.
  • في حالة كان المريض مصاب بالسرطان.
  • في حالة كان المريض قد أجرى عملية جراحية أو تم حجزه في المستشفى وأصبح غير نشط لفترة ، يصبح المريض أكثر عرضة للتجلط.
  • في حالة الحامل وخلال الأسابيع الستة بعد الولادة تكون المرأة عرضة للإصابة.
  • في حالة الإصابة بمرض الدوالي.
  • في حالة المسن: فيما بعد الــ 60 عامًا.
  • في حالة من يعانون مرض السمنة.

علاج جلطة الرئة

  • العلاج الفورى
    يجب اللجوء على الفور إلى قسم الطوارئ بالمستشفى،و إجراء تقييم وتشخيص الحالة على الفور، كي يتم بدأ العلاج سريعا، خاصة و أن علاج الجلطة يعتمد على وقت بداية الأعراض ومتى يمكن البدء في العلاج.
  • العلاجات الداعمة
    عندما يتم اكتشاف حالة الإصابة بالجلطة مبكرا، يتم على الفور إعطاء بعض العلاجات الداعمة من أجل المساعدة في التصدي للتأثيرات الأوعية الدموية المحظورة،مثل: الدعم التنفسى و علاجات ديناميكية مثل السوائل الوريدية و قابضات الأوعية .
  • الأدوية 
    يوجد بعض الأدوية الخاصة بالتعامل مع الجلطة ولها مفعول سريع من أجل إنهاء مشكلة تجلط الدم في وقت سريع، ويجب تناول أدوية مضاداة للتجلط أيضا حيث أنها تمنع تشكل الجلطة .

إغلاق
إغلاق