عادات خاطئة تضر الكلى

خلق الله سبحانه و تعالى الكلية كي تكون هي الفلتر الرئيسي الخاص بالدم، كما أن الكليتين لهما وظائف هامة جدا ، وهي: التحكم في معدّل ضغط الدم،وقيامهما بطرد أي سموم من جسم الإنسان ،وحيث أن الكلية يمكنها أن تعمل بكفاءة تامة باستخدام ربع خلاياها فقط ، لذا لا يكون هناك شكوى منها، ولا يظهر عليها أي  أعراض مرضية تدل على مقدار الضرر الذي تعاني منه الكلى إلا قبل انهيارها بقليل، ولذلك نتحدث معكم اليوم عن عادات خاطئة تضر الكلى، كي نقوم بمحاولة الحفاظ عليها و تجنب انهيارها.

عادات خاطئة تضر الكلى

أولا: الملح

يعتبر الإفراط في تناول الملح من أهم العوامل التي تؤثر في وظائف الكلية، وهو أحد العوامل المسببة لمرض الفشل الكلوي.

ثانيا: المشروبات الغازية

أكدت التقارير الطيبة على أن من يتناول علبتين من المشروبات الغازية بشكل يومي، يصبح لديهم نسبة عالية من البروتين في البول ، والذي يعتبر عامل خطر في تطوير أمراض الكلي.

ثالثا: العطش والجفاف

لا يجب نهائي تجاهل الشعور بالعطش، وتأجيل شرب الماء حيث أن إبقاء الجسم في حالة جفاف يؤثر على الكليتين ، ويمنعها من القيام بوظائفهما بشكل جيد، ولهذا يمكن  تناول السوائل باستمرار .

رابعا: التدخين والكحول

يزيد التدخين من المشاكل الصحية وخاصة المرتبطة بصحة الكلى ، مثل : ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري. كذلك فإن تناول الكحول بكميات كبيرة يعمل على ترسيب حمض اليوريك في داخل أنابيب الكلى، مما يؤدي الى انسدادها، ويزيد بالتالي من خطر الفشل الكلوي.

خامسا: اللحوم

إن تناول كمية كبيرة من البروتين يعمل على زيادة العبء والضغط على الكليتين، والتي تعمل بجهد أكبر من أجل تنقية الدم من يوريا النيتروجين، وقد تم التوصل إلى أن زيادة الحِمْل على الكلى يعجل من انهيارها.

سادسا : الأدوية

كثير من الناس يجهلون تماما أن الإفراط في تناول أدوية السعال والبرد والتهاب الحلق والتهاب اللوزتين يضر الكلى، كذلك أيضا فان تناول أدوية على فترات طويلة يلحق الأضرار بالكليتين، ولهذا يفضل دائما استعمال العلاجات المنزلية من مكونات طبيعية،للتغلب على الأمراض المختلفة.

إغلاق
إغلاق