خطورة صبغة الشعر أثناء الحمل

تعالت في الفترة الأخيرة العديد من الأصوات تؤكد خطورة استخدام صبغة الشعر أثناء الحمل، وذلك لتأثيرها المباشر على كل من الجنين و الأم أيضا،حيث أن الأبخرة الكيميائية المتصاعدة من الصبغة لها تأثير بالغ الخطورة على الجنين، خاصة في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل، ونصح الخبراء الأم أن تقوم باستبدال الصبغة خلال فترة حملها بـ ” الحناء” وذلك لكونها مادة طبيعية و لا يوجد لها أي آثار كيميائية.

 خطورة صبغة الشعر أثناء الحمل

كما سبق و ذكرنا فإن الصبغة لها آثار خطيرة، و يجب على الأم تجنب استخدام أي مادة تحتوى على الأمونيا في خلال فترة حملها، حاصة في الشهور الثلاثة الأولى من الحمل حيث يكون الجنين مازال ضعيفا،حيث تقوم فروة الرأس بامتصاص الصبغة و نقلها مباشرة إلى الجنين.

نصائح هامة عند استخدام الحامل لـ ” صبغة الشعر “

  • تجنب استخدام صبغات الشعر في خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.
  • عند وجود شقوق في فروة الرأس،ينصح بعدم استعمال الصبغة.
  • استعمال صبغات الشعر الطبيعية مثل الحناء.
  • يتم عمل الصبغة في مكان جيد التهوية .
  • استخدام القفازات أثناء صبغة الشعر.
  • الحرص على غسل وتنظيف فروة الرأس جيدا بعد الصبغة.
  • تجنب صبغ الحواجب نهائيا.

إغلاق
إغلاق